فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد - الصفحة 4
صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 61 إلى 79 من 79

الموضوع: فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    11

    افتراضي رد: فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    إن مما يغمس القلب في قاموس فرحة أن يجد أمثال هذه الأقلام المؤمنة تسكب في آنية الألفاظ هذه الفوائد واللطائف العظام..التي تغذي الأرواح والقلوب باللطائف والمعارف ، لا سيما كلام شيخ الإسلام أبي العباس رضي الله عنه ورحمه..
    وإن كان لي من مشاركة هاهنا..فإنّ في طِيّات هذه الكلمات وما يتدلى من ظلالها أنفاسَ أبي عبد الله ابن القيم رحمه الله ورضي عنه بلا شك عندي..وأظن ظنا يشبه اليقين أو هو من بابته أن جامعي تراث شيخ الإسلام قد نسبوا إليه بعض ما زبره تلميذه شيخ الإسلام ابن قيم الجوزية رضي الله عنه..وهذا الكلام مثال على ذلك فإن ألفاظه شاهدة شهادة العدول على أنه من دواة أبي عبد الله نبع ، ومن سن قلمه تهادى..ولا يكفي في نسبة الكلام = في نظرأخيكم الفقير = أن يقال : إنه لشيخ الإسلام مع إضافات يسيرة لأبي عبد الله ابن القيم رحمهما الله ورضي عنهما..لأن كلام أبي عبد الله رضي الله عنه دالٌّ على صاحبه..ولم يكن هذا نمط شيخ الإسلام في تقرير المسائل ولا في صوغها وعرضها..وإنما كان أسلوبه أشبه ما يكون بالسيل الدفّاع من قلال الجبال..تسمع للكلام صليلا في نفسك..
    وأما نمط كلام أبي عبد الله فما رأيته إلا متأنيا يبحث في السر والحكمة والتعليل والاستنباط..لا يزال يمد المسألة بزاد من الأناة والتأمل فيأتي كلامه متهاديا.. مصحوبا بتأمل..وانظر..وفي هذا سر عظيم..وباب شريف..بخلاف كلام شيخه.
    والكلام فيه ما يأتي:
    - كما قد ذكرناه في كتاب التحفة المكية 3/845. ومعلوم أنه لابن قيم الجوزية .
    -وقد ذكرنا من طرق الرد على هؤلاء وهؤلاء في كتاب التحفة أكثر من مائة طريق. 3/846
    -"ولقد حدثني رجل".. 3/850 ..فلابد أن يكون هذا الكلام لأحد الشيخين صرفا..
    وقد كنت شككت في نسبة هذا الكلام بهذا النمط وهذا التقرير لأبي العباس قبل أن أطالع ما كتبه إخواني وأساتذتي الكرام أحبهم الله..
    وأختم أخيرا قائلا: ما الذي يدعو أبا عبد الله ابن القيم رحمه الله ورضي عنه إلى تخلية الكلام من النسبة إلى شيخه رضي الله عنه؟ وهو الذي أكثر النقل عنه ونصره في أزمنة المحن العاصفة وبث علمه وهذبه ونشره بين العالمين؟!
    وكم من مرة سار معه بقلمه ونفسه على حد السكين لا يبالي..أفلا ينسب إليه الكلام وما من عادته إلا نسبة الكلام إلى شيخه؟
    وفي النهاية : الخطأ بي أولى..ولكن أحببت الإبانة عما في خزانة النفس- وإن كانت فقيرة- لعل هناك ما يدعم هذا الكلام أو يمحوه بدلائل العلم الذي نسأل الله أن يجعلنا من الطالبيه بما يحب..
    وأستغفر الله وأتوب إليه


  2. #62
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    135

    افتراضي رد: فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد

    شكرا لك ... بارك الله فيك ...
    ###

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الإمارات
    المشاركات
    557

    افتراضي رد: فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد

    ماأجملها من مدارسة جزى الله شيخنا الحمادي خير الجزاء وزاده من فضله على مايتحفنا دائما من الفوائد القيمة وجعلها ربي في ميزان حسناته وكل من شارك في هذه المدارسة ...

    قال ابن القيم رحمه الله في تفسير سورة الفلق: تأمل تقييده سبحانه شر الحاسد بقوله (إذا حسد) لأن الرجل قد يكون عنده حسد ولكن يخفيه ولايرتب عليه أذى بوجه ما لابقلبه ولابلسانه ولابيده بل يجد في قلبه شيئا من ذلك ولايعامل أخاه إلا بما يحب الله فهذا لايكاد يخلو منه أحد إلا من عصمه الله ..

    وقيل للحسن البصري :أيحسد المؤمن ؟ قال : ماأنساك لإخوة يوسف ..

    لكن الفرق بين القوة التي في قلبه من ذلك وهو لايطيعها ولايأتمر بها بل يعصيها طاعة لله وخوفا وحياء منه وإجلالا له أن يكرهنعمه على عباده فيرى ذلك مخالفة لله وبغضا لما يححب الله ومحبة لما يبغضه فهو يجاهد نفسه على دفع ذلك ويلزمها بالدعاء للمحسود وتمني زيادة الخير له بخلاف ما إذا حقق ذلك وحسده ورتب على حسده مقتضاه من الأذى بالقلب واللسان والجوارح فهذا الحسد المذموم هذا كله حسد تمني الزوال ....انتهى

    ثم ذكر الشيخ ثلاث مراتب للحسد وسأذكر إحداها وهي حسد النعمة ..

    قال رحمه الله : تمني استصحاب عدم النعمة فهو يكره أن يحُدث الله لعبده نعمة بل يحب أن يبقى على حاله من جهله أو فقره أو ضعفه أو شتات قلبه عن الله أو قلة دينه فهو يتمنى دوام ماهو فيه من نقص وعيب فهذا حسد على شيء مقدر .....انتهى

    ثم قال في موضع آخر فهذه السورة من أكبر أدوية الحسد فإنها تتضمن التوكل على الله والإلتجاء إليه والإستعاذة به من شر حاسد النعمة فهو مستعيذ بولي النعم وموليها ..

    كأنه يقول : يامن أولاني نعمته وأسداها عليّ أنا عائذ بك من شر من يريد أن يستلبها مني ويزيلها عني ....انتهى


    ألا يكفي شيخنا الفاضل الدعاء والتوكل على الله والتحصن والرقى الشريعة للوقاية من العين ..كما ذكر ابن القيم رحمه الله أم لابد من الكتمان .. وهذا مايدل عليه ظاهر كلام شيخنا ابن تيمية رحمه الله ...؟؟؟؟
    الذنوب جراحات ورُب جرح وقع في مقتل وما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب والبعد عن الله وأبعد القلوب من الله القلب القاسي

  4. #64
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باسل العلي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    إن مما يغمس القلب في قاموس فرحة أن يجد أمثال هذه الأقلام المؤمنة تسكب في آنية الألفاظ هذه الفوائد واللطائف العظام..التي تغذي الأرواح والقلوب باللطائف والمعارف ، لا سيما كلام شيخ الإسلام أبي العباس رضي الله عنه ورحمه..
    وإن كان لي من مشاركة هاهنا..فإنّ في طِيّات هذه الكلمات وما يتدلى من ظلالها أنفاسَ أبي عبد الله ابن القيم رحمه الله ورضي عنه بلا شك عندي..وأظن ظنا يشبه اليقين أو هو من بابته أن جامعي تراث شيخ الإسلام قد نسبوا إليه بعض ما زبره تلميذه شيخ الإسلام ابن قيم الجوزية رضي الله عنه..وهذا الكلام مثال على ذلك فإن ألفاظه شاهدة شهادة العدول على أنه من دواة أبي عبد الله نبع ، ومن سن قلمه تهادى..ولا يكفي في نسبة الكلام = في نظرأخيكم الفقير = أن يقال : إنه لشيخ الإسلام مع إضافات يسيرة لأبي عبد الله ابن القيم رحمهما الله ورضي عنهما..لأن كلام أبي عبد الله رضي الله عنه دالٌّ على صاحبه..ولم يكن هذا نمط شيخ الإسلام في تقرير المسائل ولا في صوغها وعرضها..وإنما كان أسلوبه أشبه ما يكون بالسيل الدفّاع من قلال الجبال..تسمع للكلام صليلا في نفسك..
    وأما نمط كلام أبي عبد الله فما رأيته إلا متأنيا يبحث في السر والحكمة والتعليل والاستنباط..لا يزال يمد المسألة بزاد من الأناة والتأمل فيأتي كلامه متهاديا.. مصحوبا بتأمل..وانظر..وفي هذا سر عظيم..وباب شريف..بخلاف كلام شيخه.
    والكلام فيه ما يأتي:
    - كما قد ذكرناه في كتاب التحفة المكية 3/845. ومعلوم أنه لابن قيم الجوزية .
    -وقد ذكرنا من طرق الرد على هؤلاء وهؤلاء في كتاب التحفة أكثر من مائة طريق. 3/846
    -"ولقد حدثني رجل".. 3/850 ..فلابد أن يكون هذا الكلام لأحد الشيخين صرفا..
    وقد كنت شككت في نسبة هذا الكلام بهذا النمط وهذا التقرير لأبي العباس قبل أن أطالع ما كتبه إخواني وأساتذتي الكرام أحبهم الله..
    وأختم أخيرا قائلا: ما الذي يدعو أبا عبد الله ابن القيم رحمه الله ورضي عنه إلى تخلية الكلام من النسبة إلى شيخه رضي الله عنه؟ وهو الذي أكثر النقل عنه ونصره في أزمنة المحن العاصفة وبث علمه وهذبه ونشره بين العالمين؟!
    وكم من مرة سار معه بقلمه ونفسه على حد السكين لا يبالي..أفلا ينسب إليه الكلام وما من عادته إلا نسبة الكلام إلى شيخه؟
    وفي النهاية : الخطأ بي أولى..ولكن أحببت الإبانة عما في خزانة النفس- وإن كانت فقيرة- لعل هناك ما يدعم هذا الكلام أو يمحوه بدلائل العلم الذي نسأل الله أن يجعلنا من الطالبيه بما يحب..
    وأستغفر الله وأتوب إليه


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    شكر الله لكم وجزاكم خيراً أستاذ باسل
    ما تفضلتم به وارد، لقرينتي الأسلوب وعدم تصريح ابن القيم بالنقل عن شيخه
    وقد يظهر لاحقاً ما يوقف على تعيين كاتب هذه الفوائد
    وإن لم يظهر فيبقى الاحتمال وارداً، والفائدة محصلة.



  5. #65
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المخضرمون مشاهدة المشاركة
    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

    وفيك بارك الله وجزاك خيراً أخي الفاضل (المخضرمون)


  6. #66
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد


    وجزاك ربي خيراً وبارك فيك أختنا الفاضلة (الحافظة)

    لا يخفى عليك أنَّ لدفع الحسد والوقاية منه أسباباً معنوية وأخرى حسية
    فصدق التوكل على الله والاعتماد عليه أسبابٌ معنوية
    وكتمان النعمة عن الحاسد سببٌ حسي، فإن الحاسد إذا لم يعلم بتلك النعمة لم تتعلق نفسه بها

    ولا مانع من استعمال الأسباب الحسية التي لا تعارض الشرع


  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد

    بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله بارك الله في جهود الجميع وزادكم من نعيمه أما إظهار النعمة فهو بإعمالها في الواقع وان تظهر منفعتها سواء كانت مالية او بدنية او علمية {واما بنعمة ربك فحدث } ولو لم يذكر النعم التي عنده على التفصيل للناس والله اعلم

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    63

    افتراضي رد: فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد

    غفر الله لك فقد أستفدت فائدة كبيرة جداً

  9. #69
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد


    شكر الله لكما وبارك فيكما

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    450

    افتراضي رد: فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد

    جزاكم الله خيرا شيخنا الفاضل ،ويا حبذا تتحفنا بموضوع تتكلم فيه عن الحسد والعين

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    150

    افتراضي رد: فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد

    بارك الله فيك على هذه الفائدة

  12. #72
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمدان الجزائري مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا شيخنا الفاضل ،ويا حبذا تتحفنا بموضوع تتكلم فيه عن الحسد والعين

    وجزاك ربي خيراً وبارك فيك
    عسى أن يتيسر ذلك، وقد نُشرت بعض الكتابات نافعة


  13. #73
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الحارث السلفي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك على هذه الفائدة

    وفيك بارك الله وبك نفع أبا الحارث


  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    الجهراء المحروسة
    المشاركات
    535

    افتراضي رد: فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد

    درة بهية ، وفائدة زكية ..

    جزاك الله خيرا أخي الفاضل ..

  15. #75
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد


    وجزاك ربي خيراً وبارك فيك


  16. #76
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    179

    افتراضي رد: فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد

    أحسن الله إليكم
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  17. #77
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    513

    افتراضي رد: فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد

    جزاكم الله خيرا على هذا الطرح القيم وهذا النقاش الماتع لقد استفدنا كثيرا من هذه الحوارات وزالت لدينا إشكالات عديدة فجزاكم الله خيرا.
    إذا استفدت من مشاركتي أو لم تستفد منها فادع الله أن يغفر لي

  18. #78
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    129

    افتراضي رد: فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمل* مشاهدة المشاركة
    صدق والله شيخ الإسلام في هذا ، وفي هذا الزمان لابد أن يكون المرء أشد كتمانا لما يقوم به من الطاعات ومن طلبه للعلم ، وذلك لقلة السالكين لهذا الطريق ، فتجد أن
    الناس يتعجبون من طالب العلم كيف تقضي الوقت الطويل بين الكتب ! ألا تمل من ذلك !
    ثم كم تحفظ من القران ، وماأكثر الكتب في بيتك هل قرأتها كلها؟ نعوذ بالله من شر الحاسدين
    فينبغي على طالب العلم ألا يتحدث عن طلبه للعلم إلا لمن يثق من أصدقائه ويعرف محبته له وصفاء نفسه ، وليس هناك نعمة يحسد عليها المرء أعظم من العلم ( أم يحسدون الناس على مااتاهم الله من فضله فقد اتينا ال ابراهيم الكتاب والحكمة )
    هذا موضوع مهم قلّ من يتفطن له ..وللأسف بعض طلبة العلم حاله كحال العوام بل الحجة عليه ابلغ ، تجده جامعا للكتب ، اما ان سألته عن نصيبه من القراءة والعناية بالاوراد والنوافل فحدث ولا حرج بل قد يتعجب من بعض الطلبة الذين له عناية والحرص على الحفظ والتحصيل والذين لهم عناية يعتني بالنوافل ...

    يظن ان العلم مقتصر فقط على حضور الدورات ، وما ان تتوقف الدروس تتوقف عجلة الطلب فيصبح عامي ..فالله المستعان ...
    بارك الله في الجميع ،، استفدت فوائد عظيمة من هذا الموضوع ..
    فسأل الله ان يجزي كل من كتب ونفع اخوانه خيرالجزاء
    ومن علامات العلم النافع
    ان صاحبه لا يدعي العلم ولا يفخر به على احد و لا ينسب غيره الى الجهل الا من خالف السنة واهلها ..

  19. #79
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: فائدةٌ نفيسة لشيخ الإسلام، تتعلق بعدم إظهار النعمة لكل أحد

    الإخوة الفضلاء.. أبا سلمان الجزائري، وأبا بكر الذيب، وأبا مصعب الكويتي
    شكر الله لكم وجزاكم خيراً

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •