جمع الصلاة لأجل الريح الشديدة التي تحمل ترابا .
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 22

الموضوع: جمع الصلاة لأجل الريح الشديدة التي تحمل ترابا .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    275

    افتراضي جمع الصلاة لأجل الريح الشديدة التي تحمل ترابا .

    الإخوة الأكارم /

    تمر بنا هذه الأيام ريحا شديدة تحمل غبارا يؤثر على الإنسان ، ويشق عليه .

    وقد رأى بعض أئمة المساجد هذه الليلة جمع صلاتي المغرب والعشاء ، وأشكل ذلك على البعض .

    فبحثت بحثا قصيرا قاصرا فوجدت أن الفقهاء قد أشاروا في كتاب صلاة أهل الأعذار إلى جواز الجمع حالَ الريح الشديدة الباردة .

    ولم أرَ - حسب بحثي القاصر - من أشار إلى الريح الشديدة التي تحمل غبارا سوى الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله ، حيث قال في الشرح الممتع في كتاب صلاة أهل الأعذار من كتاب الصلاة :


    قوله : « وريح شديدة باردة » اشترط المؤلف شرطين للريح :

    1 ـ أن تكون شديدة .

    2 ـ وأن تكون باردة .

    وظاهر كلامه : أنه لا يشترط أن تكون في ليلة مظلمة ، بل يجوز الجمع للريح الشديدة الباردة في الليلة المقمرة أيضاً .

    فإذا قال قائل : ما هو حد الشدة والبرودة ؟.

    فالجواب على ذلك :
    أن يقال : المراد بالريح الشديدة ما خرج عن العادة ، وأما الريح المعتادة فإنها لا تبيح الجمع ، ولو كانت باردة ، والمراد بالبرودة ما تشق على الناس .

    فإن قال قائل : إذا اشتد البرد دون الريح هل يباح الجمع ؟.
    قلنا : لا ، لأن شدة البرد بدون الريح يمكن أن يتوقاه الإِنسان بكثرة الثياب ، لكن إذا كان هناك ريح مع شدة البرد فإنها تدخل في الثياب ، ولو كان هناك ريح شديدة بدون برد فلا جمع ؛ لأن الرياح الشديدة بدون برد ليس فيها مشقة ، لكن لو فرض أن هذه الرياح الشديدة تحمل تراباً يتأثر به الإِنسان ويشق عليه ، فإنها تدخل في القاعدة العامة ، وهي المشقة ، وحينئذٍ يجوز الجمع ) أ.هـ.


    21 / 3 / 1428هـ
    قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".

  2. #2
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,744

    افتراضي


    بارك الله فيك أبا محمد على كتابة هذا الموضوع المناسب

    وقد جمعنا الليلة بين المغرب والعشاء، لشدة الريح التي يشق معها العودة لصلاة العشاء على كثير من المصلين
    وإن كان المجاور للمسجد لا يشعر بكبير مشقة

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    781

    افتراضي

    بارك الله فيك .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    275

    افتراضي

    الإخوة الأكارم /
    أبامحمد الحمادي
    زين العابدين الأثري


    جزاكما الله خير الجزاء .

    والذي يشكل في هذه المسألة اختلاف تقدير الحال من شخص لآخر ، مما يجعل الإختلاف في مسألة الجمع ظاهرا - كما حصل هذه الليلة - .
    قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".

  5. #5
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,744

    افتراضي


    وجزاك ربي خيراً

    الخلاف واقعٌ في أصل المسألة، ويقع في تطبيقها على الواقع
    وهذا لا يؤثر في رجحان القول بالجمع في مثل هذه الأحوال

    وضابط الرخصة وجود الحرج

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    275

    افتراضي

    الحمدلله على كل حال .
    مرت بنا هذه الليلة عواصف رملية أشد من سابقتها ، وسمعت الكثير من المساجد تجمع الصلاة .
    فالحمدلله على تيسيره ......مع أن إمامنا لم يجمع : ) .
    قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    28

    افتراضي

    جزاك الله خير أبامحمد ونفع بك الإسلام والمسلمين
    والموضوع مناسب
    محبك في الله
    حيدره
    أنا الذي سمتني أمي حيدره *** كَلَيثِ غاباتٍ كريهِ المنظره

    أوفيهمُ بالصاع كيلَ السندره

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    154

    افتراضي

    كلام شيخنا العثيمين ـ رحمه الله ـ هو مقتضى الفقه ،والعلة الشرعية التي لأجلها رُخّص في الجمع .

    بوركت أبا محمد ،وجزاك الله خيرا على فوائدك.
    إعلان
    إلى جميع الإخوة الكرام
    بأنني قد توقفت عن الكتابة في هذا المنتدى المبارك منذ شهر شوال 1428هـ تقريبا

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,782

    افتراضي

    جزاكم اللهُ خيرًا .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    702

    افتراضي

    لكن ما رأيكم فيمن صلى في مسجد لم يجمع إمامه ،، ثم انطلق إلى مسجد قريب ليدرك معهم العشاء ..

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    154

    افتراضي

    الظاهر أنه لا حرج ؛ لوجود العلة ،ولكن قد يشكل هذا على مذهب من يشترط التتابع في الصلاة المجموعة ،وهو مذهب قوي جداً.
    إعلان
    إلى جميع الإخوة الكرام
    بأنني قد توقفت عن الكتابة في هذا المنتدى المبارك منذ شهر شوال 1428هـ تقريبا

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,748

    افتراضي

    في تقديري أن الجمع ينبغي أن يضيق؛ فالناس تتساهل تساهلا ذريعا.
    وإذا نظرنا إلى السنة وجدنا أن السنة في الليلة المطيرة هي أن يقول المؤذن "الصلاة في الرحال" ولا يخرج الناس ويكلفون الحضور للمسجد فإن المشقة في هذا .
    والريح ملحقة بها.
    وكما أن هذا هو الثابت في عدد من الأحاديث في الصحيحين؛ فإنه الموافق للمصلحة؛ فإنه إن كان في صلاة المغرب ـ مثلا ـ مطر ثم جاء الناس إلى المسجد وتكلفوا الحضور وابتلت ثيابهم ثم جمع بهم العشاء، مع أنه قد لا يوجد مطر وقت العشاء!
    فما الفائدة في الجمع هنا فقد شق عليهم إخراجهم في المطر وابتلت ثيابهم في المغرب ولم ينتفعوا من الرخصة في العشاء !

    لكن لو طبق السنة وقال وقت المغرب : الصلاة في الرحال = سلم الناس من المشقة، وصلوا في بيوتهم ولهم أجر الجماعة؛ لأن تخلفهم لعذر.
    ووقت العشاء إن كان ثَّم مطر فعل مثل ما فعل المغرب، وإلا صلوها في المسجد جماعة .
    ولا يخفى أن جمع التقديم فيه خطورة فهو يصلي الصلاة قبل وقتها، وغاية فعله إن تمت شروطه = الجواز .
    وما ذكرتُ من الصلاة في الرحال إن تمت وتحققت شروطه = سنة ، وإن اختلت فغاية ما فيه هو ترك الجماعة في المسجد .
    والله أعلم.

  13. #13
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,744

    افتراضي


    في رواية عند مسلم في الصحيح من حديث جابر قال: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر
    فمُطِرنا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ليصلِّ مَن شاءَ منكم في رَحْلِه)

    فوكَلَ الأمر إلى مشيئتهم، فمن شاء خرج وصلى جماعة
    ومن شاء صلى في رحله
    فكلا الأمرين مرخَّصٌ فيه بشرطه


    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    233

    افتراضي

    معرفة مراد الله هو الغاية
    وقد أراد الله بنا اليسر
    الحمد لله
    _
    (في رواية عند مسلم في الصحيح )

    ما فائدة
    (في الصحيح)
    ؟

  15. #15
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,744

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وشوشة مشاهدة المشاركة
    (في رواية عند مسلم في الصحيح )
    ما فائدة
    (في الصحيح)
    ؟


    فائدة ذلك تمييز روايته في الصحيح عن روايته في غيرها
    وهو المسلك الأفضل -في نظري- في عزو التخريج= أن تُميَّز المصادر

    ويمكن للباحث أن يرسم لنفسه منهجاً في بحوثه، بحيث يجعل الإطلاق للمصدر المشهور، وما سوى ذلك فيُقيَّد
    والسراج ابن الملقن يميِّز في عزوه -في البدر المنير- كثيراً
    ولكلٍّ وجهه

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    285

    افتراضي

    أما في بلدي فالأمر على العكس عند أكثر أئمة المساجد

    فهم يشددون في الجمع ويمنعون من رخصة الله عز وجل

    قلت لأحدهم : لماذا لا تجمع مع وجود المطر ؟
    فقال : الأرض مسفلتة والشارع مضاء والناس إذا جمعوا لا يقبعون في بيوتهم بل يخرجون إلى الاسترحات والأسواق
    فقلت : ومن أنت حتى تضع هذه الضوابط ، الشارع أباح الجمع للمطر فقط ولم يشترط المكث في المنزل وعدم إضاءة الشارع وعدم الخروج من المنزل

    هذه شريعة الله فلم تزيد ضوابط وشروطا وهل أنت أخوف على الصلاة من مشرع الصلاة
    فسألته : هل تمنع الجمع في السفر لمن يمكث في مكانه ؟ فقال لا
    فقلت وما حاجة الجمع ؟ ولم الجمع ؟ وما الفرق ؟

    هذه شريعة الله ورخصة الله


    وفقهاء الأئمة الثلاثة قالوا : ضابط الجمع في المطر هو بل الثياب ، ولم يزيدوا على ذلك فلماذا الزيادة

    ولي عودة ...

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    285

    افتراضي

    قلت له : هذه المستحاضة نفتيها بجواز الجمع والمشقة في وقتنا ليست كالسابق

    لا من حيث الخرق والتنزه بما هو معلوم في زماننا ولا من حيث توفر المياه

    فقال لي : إن سنة الصلاة في الرحال ماتت بسبب هذا الجمع ؟!
    فقلت له : من أماتها هم المؤذنون وليس الناس
    فقد يحدث المطر في منتصف المغرب أي بعد أداء الصلاة فلماذا لا تقولون عند أذان صلاة العشاء " الصلاة في الرحال "

    وأخبرته بأن من أعظم حكم الجمع هي تحصيل الجماعة فكون الناس يؤدون الصلاة جمعا بجماعة أولى من أن يؤدوها فرادى في وقتها فتحصيل الجماعة مطلب شرعي ومراعى عند الأئمة

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    52

    Arrow

    جزاك الله خيرا أخي سامي موضوع جيد وفي وقته
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله العلي مشاهدة المشاركة
    لكن ما رأيكم فيمن صلى في مسجد لم يجمع إمامه ،، ثم انطلق إلى مسجد قريب ليدرك معهم العشاء ..
    أخي عبد الله ، قد سألت شيخنا ابن باز رحمه الله عمن صلى في مسجد لم يجمع إمامه ، فذهب إلى مسجد آخر وجمع معهم ؟ فأجاب رحمه الله : لا حرج عليه فعله صحيح ، واستدل رحمه الله بفعل النبي الدال على عدم اشتراط الموالاة في الجمع .
    وفق الله الجميع ورحم شيخنا ..

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    73

    افتراضي رد: جمع الصلاة لأجل الريح الشديدة التي تحمل ترابا .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله العلي مشاهدة المشاركة
    لكن ما رأيكم فيمن صلى في مسجد لم يجمع إمامه ،، ثم انطلق إلى مسجد قريب ليدرك معهم العشاء ..

    حكم البحث عن مسجد من أجل الجمع بين الصلاتين

    أجاب فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين _ رحمه الله تعالى _

    السؤال: نحن نعلم أن قبل فترة نزلت الأمطار فاختلف أئمة المساجد, بعضهم من يرى الجمع لأن الحال يستدعي الجمع، وبعضهم لا يرى ذلك, فما قولكم فيمن جاء إلى مسجد مثلاً وهذا الإمام لم يرَ أن المطر يجيز الجمع, فذهب هذا المأموم وبحث عن مسجد آخر حتى وجد أحد المساجد يجمع فيها, فصلى صلاة العشاء, فصلى المغرب مع إمام وصلى العشاء مع إمام آخر، فما قولكم في ذلك؟ مع العلم أن الإمام الأول لم يرَ أن هنالك مسوغاً للجمع إذ لا يوجد مطر ولا يوجد وحل ولا هنالك برد ولا غيره؟ الجواب: أرى أن هذا يشبه من سافر في رمضان من أجل أن يفطر, والعلماء قالوا: إذا سافر في رمضان من أجل أن يفطر حرم عليه السفر والفطر, لأن هذا الرجل الآن لم يذهب من أجل الرخصة, ربما يكون تعبه في ذهابه من مسجد حيه إلى المسجد الثاني، أكثر من تعبه إذا انتظر إلى صلاة العشاء, لكن يريد أن يتخلص من الصلاة, فكأنه يقول: أرحنا من الصلاة, ولا يقول: أرحنا بالصلاة, أرى مثل هذا إن لم تكن صلاته باطلة فهي إلى البطلان أقرب منها إلى الصحة, لأن هذا ما ذهب إلى المسجد الذي يجمع من أجل السهولة, إنما ذهب من أجل التخلص, وإلا فمن المعلوم أن السهولة إذا جاء إلى مسجده في وقت الصلاة مع قربه أفضل وأسهل له, فأنا في شك من صحة صلاته. ونصيحتي للمسلمين: أن يتقوا الله عز وجل، وأن يعلموا أن الله فرض الصلاة وجعلها كتاباً موقوتاً في وقت معين, لا يحل لإنسان أن يقدم صلاته على وقتها وإذا قدمها لم تقبل منه لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد) إلا إذا كان هناك عذر شرعي فلا بأس. ثم نقول لهذا الرجل: اذهب الآن إلى بيتك وإذا أذن العشاء فإن كان عندك قدرة أن تحضر إلى المسجد احضر, وإن كانت السماء تمطر ويلحقك مشقة فصلِ في بيتك, ولك أجر الجماعة كاملة؛ لأنك تخلفت عنها لعذر, وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (من مرض أو سافر كتب له ما كان يعمل صحيحاً مقيماً).
    http://audio.islam***.net/audio/inde...audioid=111766

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: جمع الصلاة لأجل الريح الشديدة التي تحمل ترابا .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يشرفني الانضمام الى منتداكم
    وأرجو الاستفادة منه وشكرا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •