توجيه للصحف السعودية بعدم نشر أخبار وبيانات جمعية (فضيلة)!!!
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: توجيه للصحف السعودية بعدم نشر أخبار وبيانات جمعية (فضيلة)!!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    السعودية، المدينة النبوية
    المشاركات
    127

    افتراضي توجيه للصحف السعودية بعدم نشر أخبار وبيانات جمعية (فضيلة)!!!


    الرياض – محسن العبد الكريم | 9/10/1429


    علم موقع (المسلم) من مصادر موثوقة أن توجيهات صدرت للصحف ووسائل الإعلام السعودية بمنع نشر أي أخبار أو تقارير أو بيانات تصدر عن الجمعية السعودية للدعوة إلى الفضيلة عبر وسائل الإعلام (فضيلة)،التي أعلنت مجموعة من الداعيات والأكاديميات والمفكرات السعوديات عن تأسيسها في الثلث الأخير من شهر رمضان المبارك،وتم الإعلان عن تأسيس الجمعية كجمعية اجتماعية في بعض وسائل الإعلام،على غرار جمعية (حماية المستهلك)،ونشر إعلان في إحدى الصحف السعودية التي تصدر في المنطقة الوسطى،تضمن أهداف الجمعية وأعضاء اللجنة التأسيسية،ووسائ لها في العمل،وانه سيتم التقدم بأوراق التأسيس وإعلان الإشهار إلى الشؤون الاجتماعية.
    ولكن صدرت توجيهات إعلامية إلى الصحف السعودية بعدم نشر أخبار (فضيلة) أو أي بيانات تصدر عنها، وشمل الحظر منع نشر أي مقالات عن الجمعية ونشاطها.
    وكانت مجموعة من السعوديات العاملات في الحقل الدعوي والعام أعلنّ،عن البدء في تاسيس أول جمعية سعودية للدعوة إلى الفضيلة عبر وسائل الإعلام المختلفة، انطلاقا من مقررات وتوصيات المؤتمر العالمي لحوار الاديان الذي عقد في مكة المكرمة ومدريد, وتهدف إلى محاربة العري والابتذال والدعوة إلى الانحلال في بعض وسائل الاعلام المسموعة والمرئية، والحفاظ على قيم وثوابت المجتمع السعودي،وتنطلق رؤية الجمعية لبناء منظومة متكاملة لحماية الأطفال والمجتمع، من التأثيرات الضارة لبعض وسائل الإعلام الجماهيرية، وتعزيز مفهوم الحرية المسؤولة، بما يكفل ترسيخ القيم النبيلة، وتشجيع الممارسات الإجتماعية
    وتضم الهيئة التأسيسية للجمعية كل من: اللجنة التأسيسية للجمعية تتكون من الآتية أسماءهم (حسب الحروف الأبجدية: أروى الـعـمرو، د. أسماء الحـسـين، حصة الخلف، حنان الخليوي، زكية قربان عبدالله،الزهـرا ء الـغفــيلي، صفية الغامدي، د. عادلة الـبـابطين. عواطف الخريصي، د. غربية الـغربي، نائلة محمد نصـار، د. نوال الـخليوي، د. نورة الــسعد، د. نورة العدوان، د. وفـاء السبـيل.

    تمام الانتفاع بالعلم أن يستحضره المتعلم في كل أحواله، وقد قيل:
    العلم في الراس لا في الكراس

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    27

    افتراضي رد: توجيه للصحف السعودية بعدم نشر أخبار وبيانات جمعية (فضيلة)!!!

    سبحان الله !!!!
    ويمكرون ويمكر الله ....
    اللهم لاتؤاخذنا بما فعل السفهاء منا
    اللهم اهد من ضل من أمة محمد
    اللهم اصلح القائمين على وسائل إعلامنا يارب ياسميع ياقريب يامجيب

    جهود القائمين على الجمعية أحسب أنها مباركة وستؤتي ثمارها بإذن الله (والبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه..) ومثل هذه المعوقات متوقعة ..لكن (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا..)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    68

    افتراضي رد: توجيه للصحف السعودية بعدم نشر أخبار وبيانات جمعية (فضيلة)!!!

    خبرٌ مؤسفٌ حقاً ؛ ولكن التوجيهات المذكورة صدرت ممن ؟
    أقول: لا ينبغي أن يغيب عن البال أن اليأس هو عدو الدعوات الصادقة ؛ فمتى ماقفلوا باباً يفتح الله بمنه وكرمه مائة باب ؛ فما علينا سوى مواصلة الجهود وطرق أبواب التأثير وسنرى النتائج بإذن الله.
    جزى الله الأخوات لكل خير,,,,,

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,370

    افتراضي رد: توجيه للصحف السعودية بعدم نشر أخبار وبيانات جمعية (فضيلة)!!!

    طيب , أين المجلات الإسلامية والجرائد الإلكترونية ذات الميول الإسلامية والمكواقع والمنتديات الإسلامية , عليهم أن يقوموا بحملة تعريف بهذه الجمعية , وعابهم بتثبيت مواضيع هذه الجمعية ..

    أخي ابن رشد لا تلوم الصحف السعودية , فهي لا تمثل الراي السعودي إنما تمثل الراي الأمريكي والغربي وهم لديهم أجندة غربية يسيرون عليها .

    لا تلاحظ تقاعس المواقع والمنتديات الإسلامية في نشر والتعريف بهذه الجمعية .

    المشكلة أننا نحن - من يهتم بالشأن الديني - لا نعرف كيف نعمل , ألا ترى كيف قام أتباع الجرائد بتعميم القرار والعمل بشكل جماعي ومنظم , فلماذا لا نقوم نحن بتعميم قرار بنشر أمر هذه الجمعيات في كل الوسائل الإعلامية المتاحة ...

    للأسف إذا رايت موضوع هذه الجمعية في المنتديات تجد أنه : لم يثبت وتقل الردود عليه وليس هناك اهتمام به , والله المستعان

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: توجيه للصحف السعودية بعدم نشر أخبار وبيانات جمعية (فضيلة)!!!

    سبحان الله

    أين أصول معتقد أهل السنة والجماعة

    أين القرآن الكريم
    وأين السنة النبوية والاحاديث المتواترة


    البلاد السعودية لها ولي أمر له طاعة وبيعة يجب الإلتزام بها
    وتأسيس الجمعيات والاحزاب ممنوع في هذه البلاد تحت أي مسمى
    والدعوة للفضيلة لها وسائلها وطرقها الشرعية والمباحة
    وليس من طرقها مثل هذه الجمعيات والتحزبات التي أثبتت التجارب في كثير من البلدان أن سلبياتها أكثر من إيجابيتها

    فإنظر إلى أول السلبيات على هذه الجمعية:
    1-تم تأسيسها إنطلاقاً من منتديات الحوار التي فيها مافيها وهذا المنطلق سيفتح الباب لآخرين لو أقررناه .
    2-تم تاسيسها دون أخذ الأذن المسبق من ولي الأمر وهذا إما جهلاً أو لمقصد(الله أعلم به)
    3-لما لم يفسح لها أنظر كيف طال النقد من منعها مع أن الحق معه.

    رحم الله أئمة السنة والمقتفون لها.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    50

    افتراضي رد: توجيه للصحف السعودية بعدم نشر أخبار وبيانات جمعية (فضيلة)!!!

    رداً على المشاركة فوقي: وكل يدعي وصلا بسلف..
    وللأخوات: إن تنصرن الله ينصركنّ، وإن ينصركن الله فلا غالب لكنّ.. بورك فيهنّ وفيمن انتصر لهنّ.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    157

    افتراضي رد: توجيه للصحف السعودية بعدم نشر أخبار وبيانات جمعية (فضيلة)!!!

    وفقهم الله لكل خير

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    40

    افتراضي رد: توجيه للصحف السعودية بعدم نشر أخبار وبيانات جمعية (فضيلة)!!!

    ولايهمكم
    سوف يمضي الحق دوماً
    عالياً شمَّ الجبينِ

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    126

    افتراضي رد: توجيه للصحف السعودية بعدم نشر أخبار وبيانات جمعية (فضيلة)!!!

    تأكيداً لموضوع التوجيه الإعلامي بشأن منع نشر بيانات جمعية ( فضيلة ) وما يخدمها من مقالات .. هذا حوار أجري مع الدكتور نورة السعد أجراه الأخ الكريم أحمد المسيند وامتنعت الصحافة المحلية من نشره .

    توجيه إعلامي بعدم نشر أخبار جمعية (فضيلة)

    نص الأجابة عن الأسئلة التي تم إرسالها من الدكتورة نورة السعد :

    أكاد اجزم أن هناك اتفاقا بين الجميع من المربين والمصلحين والعقلاء علي أن أثر الفضائيات الهابطة كبير وسيئ جدا ولا يحتمله الواقع الاجتماعي لمختلف العقائد وليس المجتمعات الإسلامية فقط , وهناك مئات الدراسات التي تناقش هذا الانحدار الأخلاقي والإسفاف والابتذال , وهناك توصيات من العديد من مؤتمرات وزراء الإعلام العرب أو المؤتمرات الإعلامية الأخرى التي تعقد سنويا في أي دولة عربية .

    تؤكد علي أهمية بل وضرورة الحفاظ علي المنظومة القيمية الدينية والأخلاقية والثقافية للمجتمعات ومواجهة هذا الغول الإعلامي المبتذل الذي تحركه القنوات الخاصة التي تسير في موجة التعري وتسويق الرذيلة للمنازل .

    ولا يهمها سوي ارتفاع أرباحها حتى لو دمرت الأسرة والأبناء.كما أن توصيات إعلان مدريد في 15/7/1429هـ كانت واضحة جدا وتنص علي ( التعاون بين المؤسسات الدينية والثقافية والتربوية والإعلامية علي ترسيخ القيم الأخلاقية النبيلة والتصدي للإباحية والانحلال والتفكك الأسري وغير ذلك من الرذائل ) هذه التوصية كيف سيتم تنفيذها ؟؟ هل عبر المقالات فقط ؟؟ أليس ضروريا أن تكون هناك وعلي أرض الواقع جمعيات لتفعيل هذه النداءات ؟؟ وإذا لم نقم نحن من خلال مؤسسات المجتمع المدني بهذه المهمة التربوية الإعلامية فمن ننتظر أن يقوم بها ؟؟

    قائدُ عام شرطةِ دبي الفريق صاحي خلفان، سبقنا في هذا المجال جزاه الله خيرا ، وقد أعلن عن حملة شعبية تشمل دول الخليج وشعارها"لا للمحطات الفضائية الهابطة"، لم نجد من يتهمه بأن تحركه هو نوع من المنافسات الإعلامية واتهامه انه واجهة لقنوات لاتهتم إلا بالإعلانات وان هدفها هو المنافسة التجارية !! كلام سخيف لايصدر إلا من ذوات مريضة بالحقد علي كل تحرك ايجابي لمنع الفساق من العبث في إعلام يخاطب أبناءنا وبناتنا ويدخل إلي منازلنا يبث الرذيلة ويسوق للعهر دونما رادع أو خوف من الله أو من المحاسبة وللأسف يجد من يدافع عنه .

    نحن الآن وكما ذكر الأستاذ تركي الظفري : أمام وعي مجتمعي لخطورة ما تبثه القنوات الهابطة، وقد تجاوزنا مرحلة التأفف وإطلاق الزفرات إلى تحرك واقعي مدني حضاري، نعلن من خلاله موقف المجتمعات المسلمة من فساد القنوات، فنحن أمام منعطف تاريخي ستثبت المجتمعات المسلمة –إن شاء الله- أنها سد منيع في وجه المفسدين، ولن نقبل وصاية الفساق على مجتمعنا.

    إن ماتقوم به جمعية ( فضيلة ) هو واجب ديني وتربوي ومجتمعي هام وكنا نتوقع من صحافتنا أن تكون اليد اليمني في المؤازرة خصوصا أن هناك مقالات كانت تنشر فيها سابقا تنتقد هذا الإسفاف والابتذال ومن رؤساء تحريرها فما بالها الآن انقلبت علي عقبيها وهاجمت هذه الجمعية ونشرت بعضها مقالات تهكم وسخرية واستخفاف بأهدافها ؟؟!! هل لأن قائمة المؤسسات لها لا يمثلن توجهات رؤساء التحرير ؟؟ أم ماذا ؟؟ ولقد لفت نظري أن نوعية الأسئلة التي وجهتها لي تختلف تماما عن الأسئلة التي وصلتني من عدد من المجلات من داخل وخارج المملكة , فأسئلتكم تصب في نفق التشكيك والاتهامات التي تم نشرها من أحد كتابكم , وأسندتم بعضها إلي مواقع أخري!!.و بينما هناك استقبال حار لهذه الجمعية منقطع النظير من معظم الدول العربية بخلاف الذين انضموا إليها من داخل المملكة مما يؤكد أنها تلبي مطالب الجمهور الحقيقي وليس الجمهور الذي يعتقد ملاك القنوات الفضائحية الخاصة أنهم هم الجمهور !! ورغم هذا سأجيب عنها راجية عدم حذف أي حرف من هذه المشاركة تنفيذا لما تقولون انه ( حرية الرأي ) .


    س 1- ذكرت شبكة (شعاع )الإعلامية في لقاء مع أحد عضوات الجمعية ( لم تذكر اسمها ) أن ( الفضيلة ) تدعمها أحدي شركات الإنتاج التابعة لمجموعة قنوات المجد وأن النساء المعلن عنهن لا يعلمن ولم يعملن ولم يجتمعن مطلقا علي تأسيس الجمعية ؟ هل الأمر كذلك ؟

    ج1 – ما أجده في هذا السؤال أن أهمية الجمعية اختفت من محور اهتمامكم وتركتم الأصل واتجهتم إلي مناقشة قضايا جانبية ,, يبدوا أن التحقيق الذي ستقومون به سيصب في هذا التشكيك ليس إلا !! وأرجو أن لا يكون كذلك .

    ما ذكره موقع ( شعاع الإعلامية كما تقول إذ أني لم اطلع عليه ولا يهمني ذلك ) كما نري انه منسوب إلي من لم تذكر اسمها !! وكان مهما أن تذكر اسمها فليس هناك عيبا أن تعلنه طالما أنها كما تقولون تذكر قضية تهمكم فلما ذا لاتوجهون لها سؤالا عن عدم ذكر اسمها ؟؟ عندها يمكن الرد علي هذه الأقاويل , فمن السهولة بمكان أن تطلق الشائعات هنا وهناك تحت أسماء مجهولة أو عدم ذكرها ادعاء , ثم نجعل منها مسلمات ونتباحث عنها .كي نقلل من ضرورة وأهمية وجود جمعية( فضيلة ).

    أما قولك أننا نحن بصفتنا مؤسسات لا نعلم عنها فهذا استخفاف بنا مرفوض ولا اعتقد أن هناك عاقلا سيصدقه فلسنا حديثات عهد بهذه القضايا ولسنا إمعات كي يتم توجيهنا بالريموت كنترول كما هو لدي البعض منهن ممن يدافع عنهن دائما في الإعلام لأنهن يمثلن التوجهات الحداثية !!

    وهناك مثل يقول ( كلا يري الناس يعين طبعه ) فمن اعتاد أن يتخذ النساء واجهة فأنه لن يصدق أن هناك عملا نسائيا حضاريا قائما بذاته ,, أما أننا لم نجتمع فليس صحيحا كان هناك اجتماعا لعدد منا من الأخوات بسبب التباعد الجغرافي , وكان هناك اتفاقا بيننا علي الهدف من هذه الجمعية ورؤيتها .


    س 2- كم بلغ عدد المشتركين في جمعية الفضيلة إلي الآن ؟

    ج2_ كما هو موجود في موقع هذه الجمعية علي الشبكة العنكبوتية ولله الحمد بلغ حتى كتابة هذه الإجابة ما يزيد عن ستة آلاف وستمائة وستون عضوا من مختلف الدول العربية رجالا ونساء .وهذا يؤكد أن هناك احتياجا لها مما يعكس ثقة الناس بها وبأهدافها , وهم ممن يدركون أهمية الإسهام في بناء ما يشابه سفينة النبي نوح عليه السلام ,, تاركين وراءهم من كان يمر عليه وهو يبنيها ساخرين منه ومستهزئين بجهده !!والتي عندما علا الموج وابتلعهم كانت هي المأوي والملجأ من عذاب الله .

    س3- البعض عاب عليكم الإعلان في الصحف قبل أن تأخذوا أذنا من جهة رسمية , ما الدافع لهذا الاستعجال ؟

    ج3_ المعتاد في كثير من جهات العالم أن يتم الإعلان عن جمعيات مماثلة ويذكر أنها ( تحت التأسيس ) كي يتم إعلان أهدافها ورؤيتها وجميع ما يهم من سينضم إليها ,, وسيساعدنا هذا علي تعزيز طلب التأسيس حيث أنهم سيسألون عن عدد الأعضاء المسجلين وكيف علموا ووافقوا علي العضوية . ولهذا تم الإعلان عنها بهذه الطريقة وذكر في إعلانها أنها ( تحت التأسيس ) . ثم سنقوم بعد ذلك بمخاطبة الجهات المعنية لأخذ التصاريح , وإذا صفت النوايا وتوحدت الجهود فلن تجد من يعيب أو ينتقد كما تقول .

    س4- من يقف وراء جمعية الفضيلة ,ومن الداعم لها ؟

    ج4_لقد تم إيضاح ذلك في الإعلان التأسيسي للجمعية,, فقد تم توضيح أن الدعم المالي يأتي من قبل التأسيس الرسمي من قبل المؤسسين والأعضاء المسجلين لمن يرغب فيهم , وبعد ذلك يأخذ الدعم بحسب أنظمة كل دولة حسب أنظمتها في مصادر التمويل للجمعيات العامة .

    س5- أحد الكتاب ذكر أن أسماء السيدات في جمعية الفضيلة مجرد واجهة لأشخاص يعملون من وراء الستار ,لمحاربة بعض القنوات الخاصة المنافسة لبعض القنوات الإسلامية , ماتعليقك ؟

    ج5_ أري انك تعيد السؤال الذي طرحته سابقا !! ولكن بصيغة أخري , علي العموم اعتقد أن الكاتب الذي تستند لكتابته لا يقبل أن يكون واجهة فقط لأي مشروع , وأتوقع أن لم أكن متأكدة أن هذه النخبة من الأخوات المؤسسات وبتاريخهن المشرف , والأعضاء الذين تجاوزوا الآلاف لا يمكن لعاقل أن يتهمهم بأنهم واجهة لأشخاص يعملون تحت الستار !! ولماذا كي نحارب بعض القنوات الخاصة المنافسة لبعض القنوات الإسلامية !! أليس هذا استخفافا بعقلية الجمهور ؟؟ وبتجاوب ما يزيد عن الستة آلاف عضو , وهو استنتاج بناه الكاتب هو دفاعا عن قنوات هو يمثل بعضها إداريا في المملكة , وهذا رأيه يحاسب عليه ,, ثم هناك قضية مهمة جدا إذا كانت الجمعية استفادت من خبرات وتجارب آخرين سواء في المجال الإعلامي أو التربوي فهل هذا يعيبها ؟؟ فهذا تم فعلا وسيستمر إن شاء الله خصوصا بانضمام محامين واقتصاديين وتربويين ومختلف التخصصات من الرجال والنساء من مختلف الدول العربية , ما نتوقعه من العاملين في المجال الإعلامي أمثالكم أن تكونون رافدا إعلاميا ايجابيا للوقوف معنا أمام هذا السيل المدمر للقيم والأخلاق وتحافظون معنا علي ما تنادي به التشريعات الإسلامية , وما ينادي به مؤتمر مدريد , وان تناقشوا معنا ماهية آلية هذه الجمعية وكيف ستحقق دورها الحضاري وأثرها الفاعل في نسيج المجتمعات العربية , بدلا من الانشغال بالاتهامات وبما يقال عنه نظرية المؤامرة التي كثيرا ماكان أصحاب التوجهات اللبرالية كما يقال عنهم يتهمون بها المصلحين ,, ما أجده الآن أنكم تكررون الأسطوانة وتتهمون الجمعية بأشياء غير مهمة , وليست محل اهتمامنا أن ننافس قنوات ما !! ما يهمنا أن نمنع القنوات الخاصة الفضائحية من الاستمرار في هذا التسليع لقيمنا وأخلاق أبنائنا وتدميرها وبث الرذيلة في نسيجنا الاجتماعي وتسخير أموالهم للقضاء علي الهوية الإسلامية في مجتمعاتنا .فلا تبتعدوا بالقضية من الجوهر لتضييع الوقت في سخافات مبنية علي أوهام تعشش في أذهان من يدافع عن هذه القنوات وربما يهمهم أن تبقي كي يستفيد ماليا من أرباحها إذ لايوجد سبب منطقي استطيع فهمه لكل هذا الهجوم علي الجمعية . فبينما نجد تقبلا وتشجيعا وتأييدا من الأفاضل , نجدكم تكرسون جهودكم لنقل ترهات وتتساءلون عنها .وهذا الذي لم أتوقعه مطلقا !!

    س6- إقحام جمعية ( الفضيلة ) في صراع أيديولوجي بين التيارات الفكرية هل ينبئ بوأد الفكرة في مهدها ؟
    ج6_ من قرأ بتعقل وعين نقية إعلان الجمعية التأسيسي يعلم أن هذه الجمعية أن شاء الله ستقوم بدور حضاري موجود في مختلف دول العالم , ولكن للأسف لم توجد في مجتمعاتنا العربية , ربما لعدم الوعي الحضاري بدور الرأي العام في إيقاف هذه الرذائل , ودور الفرد الواعي في هذا المجال وكيف انه بإمكانه وبجهوده المتحدة مع الآخرين يستطيع أن يغير الواقع المتردي لهذا النوع من الفضائيات فقد تعودنا علي الشكاوي والمقالات النارية للحديث عن هذه الرذائل واستطيع أن اعد ملفا كاملا من جميع المقالات - ومن ضمنها لكتاب هاجموا الجمعية الآن , أو سخروا بعض الصحفيين لذلك !!- التي تبحث عن المخرج من هذا النفق غير الأخلاقي الذي تقود مجتمعاتنا إليه هذه القنوات الخاصة الفضائحية , وجاءت هذه الجمعية كي تنقل الإنسان من مرحلة الشكوى إلي مرحلة تفعيل الإرادة الإنسانية بشكر القنوات التي تسهم في بناء الإنسان وتعزيز الهوية الإسلامية وفي المقابل نقف في وجه من يخرج عن المنظومة الأخلاقية للمجتمعات العربية والإسلامية , فهل هذه الأهداف تعتبرونها أنها إقحام للجمعية في صراع أيديولوجي ؟؟ هل ماجاء في إعلان مدريد هو تشجيع علي الصراع الأيديولوجي بين التيارات الفكرية ؟؟ أم أن الهدف هو التشويش علي هذه الجمعية بافتعال قضايا لا نجدها ألا في أذهان ( القلة ) الذين يهاجمونها . !!

    بقي لي أن اسأل أنا سؤالا كي أجد إجابة عنه بمصداقية أو يتم توجيهه لمن يكتبون ضد هذه (الفضيلة ) لو أن قائمة الأخوات المؤسسات كان من ضمنها من ينتمين إلي التيار الليبرالي الذي يتم تشجيعه وتفرد لهن الصفحات ويقدم لهن الدعم اللامتناهي لنشر أفكارهن بل ويتم منع نشر أي رأي لا يتفق مع آرائهن ,, تري هل كانت ستكون هذه الأسئلة وهذه السخرية والغمز واللمز من الجمعية ؟؟

    ختاما اسأل الله أن يهدينا جميعا لما فيه الخير لمجتمعاتنا العربية والإسلامية وحماية لأبنائنا وبناتنا وأطفالنا , من كيد الأشرار وظلم الفساق .



    دكتورة نورة خالد السعد
    عضو مؤسس لجمعية الدعوة إلي الفضيلة في وسائل الأعلام
    وأكاديمية وكاتبة


    لمزيد من التفاصيل موقع الفضيلة :

    http://www.fadhila.org/

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •