هل سفر المرأة في هذه الحالة يدخل في اتباع الجنازة ؟ أفيدونا أفادكم الله
النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: هل سفر المرأة في هذه الحالة يدخل في اتباع الجنازة ؟ أفيدونا أفادكم الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    247

    افتراضي هل سفر المرأة في هذه الحالة يدخل في اتباع الجنازة ؟ أفيدونا أفادكم الله

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحد الإخوة توفي أبو زوجته، و قد أوصى الأب قبل الوفاة بأن يجتمع الأبناء بعد وفاته، و سيبعث الأب إلى بلده الأصلي ليدفن ، فقرر الأبناء أن يسافروا جميعا ليشاركوا في جنازته و تدفينه.
    فالسؤال هل سفر المرأة إلى بلادها في هذه الحالة يدخل في اتباع الجنازة علما أنها لن تتبعها إن شاء الله إلى المقبرة ؟
    أفيدونا أفادكم الله

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    بلد العلم والمعرفة المحروسة
    المشاركات
    311

    افتراضي رد: هل سفر المرأة في هذه الحالة يدخل في اتباع الجنازة ؟ أفيدونا أفادكم الله

    بارك الله فيك اخي الحبيب
    ورد في حديث أم عطية رضى الله عنها نهانا رسول الله عن اتباع الجنائز وقالت ولم يعزم علينا
    فهذا الأثر يدل على أن حكم اتباع الجنائز هو الكراهة
    والكراهة ترفع للحاجة
    ثانيا لبد من الإعتبار بالعلل فلو نظرنا في الأحاديث التي جائت في شأن النساء مع المقابر والجنائز
    فنرى النبي صلى الله عليه وسلم منع النساء من اتباع الجنائز بينما لم نراه منعهن من زيارة القبور بل أذن لهن في ذلك
    بما يدل على أتباع الجنائز للنساء منع لعة النياحة وشق الجيوب ونحو ذلك من هذه الأفعال المحرمة لأن حال المرأة يكون اشد مرارة في بداية الأمر على خلاف ما إن ذهبت لزيارة القبور بعد فترة من الزمان
    فعليه إن أمنت هذه المحذورات في سفر تلك المرأة فلا بأس
    هذا والله تعالى اعلى واعلم وبالله التوفيق
    .::مجالس الأصوليين::.
    مجالس تسعى للخدمة أصول الفقه وتنقيته من الدخيل عليه والارتقاء بطلابه

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: هل سفر المرأة في هذه الحالة يدخل في اتباع الجنازة ؟ أفيدونا أفادكم الله

    جزاك الله خيرا
    و هل هذه الصورة داخلة في اتباع الجناءز أم أنها تختلف عنها ؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    بلد العلم والمعرفة المحروسة
    المشاركات
    311

    افتراضي رد: هل سفر المرأة في هذه الحالة يدخل في اتباع الجنازة ؟ أفيدونا أفادكم الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الجنوبي مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا
    و هل هذه الصورة داخلة في اتباع الجناءز أم أنها تختلف عنها ؟
    أنا الأن أفكر في هذا السؤال
    وقد يكون الجواب عنه بتحرير النية
    فهل النية معتبرة هنا
    بمعنى أنها ليست في نيتها وقصدها اتباع الجنائز وإنما هي مسافرة إلى اهلها مع إخوتها
    فهل النية هنا معتبرة
    والذي يظهر لي إلى الأن أنها لا تدخل في معنى إتباع الجنائز إعتبارا بنيتها وفي الحديث ( إنما الأعمال بالنيات ...)

    إن نظن إلا ظنا وما نحن بمستيقنين
    .::مجالس الأصوليين::.
    مجالس تسعى للخدمة أصول الفقه وتنقيته من الدخيل عليه والارتقاء بطلابه

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: هل سفر المرأة في هذه الحالة يدخل في اتباع الجنازة ؟ أفيدونا أفادكم الله

    جزاك الله خيرا
    هل من مزيد تحرير إذ السفر بعد يومين ؟ أفيدونا أفادكم الله

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: هل سفر المرأة في هذه الحالة يدخل في اتباع الجنازة ؟ أفيدونا أفادكم الله

    للمتابعة

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    923

    افتراضي رد: هل سفر المرأة في هذه الحالة يدخل في اتباع الجنازة ؟ أفيدونا أفادكم الله

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،
    اتباع الجنازة : هو المشي معها إلى حيث يُصلّى عليها ، أو حيث تُدفَن .
    فإن كانت المرأة ستسافر إلى بلدها دون المشي مع الجنازة . فليست بمتّبعة للجنازة .
    اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: هل سفر المرأة في هذه الحالة يدخل في اتباع الجنازة ؟ أفيدونا أفادكم الله

    جزاك الله خيرا أخي الفاضل

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    بلد العلم والمعرفة المحروسة
    المشاركات
    311

    افتراضي رد: هل سفر المرأة في هذه الحالة يدخل في اتباع الجنازة ؟ أفيدونا أفادكم الله

    الذي يظهر ان هذه الصورة ليس داخله في اتباع الجنائز
    وذلك للاعتبار بالنية فالمراة مسافرة إلى أهلها وليست مسافره وراء الجنازة كما لو ان مثلا جنازة مسافرة في قطار هذا القطار فيه نساء هل يصدق عليهن أنهن متباعت للجنازة
    الجواب لا لأنهن لسن ذاهبات للجنازة كذلك هذه المراة هي لن تسافر من اجل الجنازة وليس ذا لها بمقصد
    فلا تدخل وكذلك كما قال اخونا ( حمد )
    والله أعلم
    .::مجالس الأصوليين::.
    مجالس تسعى للخدمة أصول الفقه وتنقيته من الدخيل عليه والارتقاء بطلابه

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: هل سفر المرأة في هذه الحالة يدخل في اتباع الجنازة ؟ أفيدونا أفادكم الله

    جزاك الله خيرا أخي أخي الكريم

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    8

    افتراضي رد: هل سفر المرأة في هذه الحالة يدخل في اتباع الجنازة ؟ أفيدونا أفادكم الله

    جزاك الله خيرا وأشكر الإخوة الكرام الذين داخلوا قبلي ولكن لدي تعليق على من أجاز زيارة القبور

    للنساء فهذا غير صحيح فالنص بخلاف ما ذكر الأخ الكريم ( لعن الله زائرات القبور ) وليس هناك ما يخصص هذا النص

    أو ينسخه . وبإمكانك أخي مراجعة فتح المجيد شر كتاب التوحيد بشكل اوسع في هذه المسألة والله أعلم .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    بلد العلم والمعرفة المحروسة
    المشاركات
    311

    افتراضي رد: هل سفر المرأة في هذه الحالة يدخل في اتباع الجنازة ؟ أفيدونا أفادكم الله

    جزاك الله خيرا ابا الوليد على هذه المشاركة الطيبة واسمح لي أن اجيب على تعليقك
    أقول مستعين بخير معين :
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن تبع هداه وأشهد أن لا إله إلا الله وان محمدا عبده ورسوله وبعد :
    في المسألة خلاف ما بين اهل العلم على ثلاثة أقوال هي كما يلي :
    القول الاول استحباب زيارة القبور للنساء ، وهو لأكثر علماء الحنفية ووجه عند المالكية ورواية عن أحمد ، واستدلوا عليه :
    حديث النبي صلى الله عليه وسلم من حديث بريدة كنت قد نهيتكم عن زيارة القبور إلا فزوروها ....) وهذا خطاب عام للأمة وهو يشمل الرجال والنساء معا
    فإن قيل : بأن الخطاب قد خرج بضمير الذكور وقد يحتمل ذلك تخصيصا للرجال دون النساء
    نقول :
    أولا : إن ضمير الذكور غالب في الخطاب وان النساء تدخل في الخطاب بفحواه وهذا معروف ملموس في الشرعية جدا كما قال طلب العلم فريضة على كل مسلم
    وقوله ( خذوا عني مناسككم ) فالنساء داخلت في هذا الخطاب بفحواه
    ثاينا : أن الاصل ان النساء شقائق الرجال فما كلف به الرجال كلفت به النساء هذا هو الأصل
    ثالثا قال الشيخ الألباني :
    والنساء كالرجال في استحباب زيارة القبور، لوجوه: الاول: عموم قوله (صلى الله عليه وسلم) (..فزوروا القبور) فيدخل فيه النساء.
    وبيانه: أن النبي (صلى الله عليه وسلم) لما نهى عن زيارة القبور في أول الامر.
    فلا شك أن النهي كان شاملا للرجال والنساء معا، فلما قال (كنت نهيتكم عن زيارة القبور) كان مفهوما أنه كان يعني الجنسين ضرورة أنه يخبرهم عما كان في أول الامر من نهي الجنسين، فإذا كان الامر كذلك، كان لزاما أن الخطاب في الجملة الثانية من الحديث وهو قوله: (فزوروها) إنما أراد به الجنسين أيضا)ا.هـ
    رابعا : ما ذكر من علة الجواز بقوله فإنها تذكركم الأخرة وهذه علة مشتركة بين الرجال والنساء فمن أخرج النساء فعليه الدليل
    الدليل الثاني حديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها عند مسلم ان النبي صلى الله عليه وسلم توجه إلى البقيع ليلا ......ثم قالت عائشة فماذا أقول لهم يا رسول الله ؟ قال قولي : السلام عليكم اهل الديار .... ) وهذا التعليم لها يدل على مشرعية زيارة القبور لها وقوله قولي لهم اي عند زيارتها لهم وهو صريح الدلالة
    وفي الحديث ان السيدة عائشة خرجت ودخلت المقابر خلف رسول الله فلو كان لا يجوز دخلو النساء المقابر لما سكت النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك
    فإن قيل بان هذا قبل النهي :
    نقول : ولا دليل على هذا الإحتمال و التاريخ
    وهذا يرده ما ورد عنها بعد وسياتي من زيارتها المقابر وهي الاعلم بالقصة والرواية
    الدليل الثالث : عن عبد الله بن أبي مليكة: (أن عائشة أقبلت ذات يوم من المقابر، فقلت لها: يا أم المؤمنين من أين أقبلت؟ قالت: من قبر عبد الرحمن بن أبي بكر، فقلت لها: أليس كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) نهى عن زيارة القبور؟ قالت: نعم: ثم أذن )
    وهذا صريح الدلالة
    وهو حديث صحيح رواه الحاكم والبيهقي وقال البوصير في الزوائد رجاله ثقات لأن بسطام بن مسلم وثقه ابن معين وأبو زرعة وأبو داود وباقي رجاله على شرط مسلم وقد رواه الترمذي وقال المباركفوري رجاله ثقات إلا ابن جريج مدلس وقد رواه عن عبد الله معنعن لكن صرح ابن جريج في رواية عبد الرزاق بالسماع فقال سمعت ابن أبي مليكة فزالت شبهة التدليس
    وقد صححه الالباني عليه الرحمة وانظر الإرواء ( 3 / 234 )

    الدليل الرابع :حديث المرأة التي مات لها ولدها فجلست تبكي عند القبر فمر بها النبي صلى الله عليه وسلم وقال : اتقي الله واصبري .... ) وهذا إقرار من النبي لها على الزيارة فلوكانت محرمة لأنكر عليها وردها
    فإن قيل : إن النبي أنكر عليها ولم يقرها كما تزعمون وذلك من قوله : ( اتق الله ) فنهاها عن وجودها عند القبر .
    نقول : قوله : ( اتق الله ) جاء تفسيره بالذي بعده من قوله ( واصبري )
    فدل على انه طالبها بتقوى الله في مسألة الصبر وهذا يرد هذا الإشكال

    الدليل الخامس النظر الصحيح من ذلك ما يترتب على زيارة النساء للمقابر من مصلحة شرعية وهى رقة قلوبهن بل لعل النساء في ذلك أحوج من الرجال (وترقق القلوب ) وهذه العلة مشتركة


    المذهب الثاني : كراهة زيارة النساء المقابر
    وهو وجه عند الأحناف ووجه عند المالكية ووجه عند الشافعية بل أكثرهم ووجه عند الحنابلة واستدلوا عليه :
    حديث أم عطية نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن اتباع الجنائز ولم يعزم علينا
    فقالوا : ولما نهى النبي عن اتباع الجنائز كان من باب اولى نهي عن زيارتها بجامع العلة وهي دخول المقابر
    قلت وجوابه :
    ان نص ام عطية على اتباع الجنائز هو عدم نص على غيره كما هو معلوم ان النص على شئ عدم نص على غيره
    ثم إن هذا قياس فاسد من وجوه
    أولا انه قياس في مقابل نص والقياس في مقابل نص قياس فاسد بل من افسدها
    ثاينا انه قياس مع الفارق لأن امر الجنائز يفارق أمر المقابر فهو لا ينفك عن عويل بخلاف دخول المقابر فموقف الجنائز أشد
    وهذا من المفهوم في مقابل المنطوق ( الا فزورها ) والمنطوق مقدم على المفهوم شرعا

    الدليل الثاني عندهم : الحديث ( أما انك لو بلغتي معهم الكدى لم تدخلي الجنة حتى يدخل جد أبيك )
    قالوا وفيه نهي صريح عن دخول المقابر لعظيم إنكاره عليها وما يترتب عليه من عقوبة
    الجواب
    قلت : وهذا الحديث ضعيف رواه ابو داود والنسائي وقال النسائي ربيعة ضعيف والحديث ضعفه الالباني في ضعيف سنن النسائي وضعيف أبي داود
    ولو فرضنا صحته فهو نهي عن اتباع الجنائز لا زيارة القبور وذلك من قولها انها خرجت لتعزية اهل بيت ميتهم
    ويحمل بادلة الجواز السابقة على أنه قبل الإذن بالزيارة
    ولكن التأويل فرع التصحيح والحديث ضعيف

    الدليل الثالث عندهم : قولهم : ما يكون من طبع النساء من مفاسد شرعية من العويل والصراخ فيكفي هذا في منعها

    قلت جوابه : ان هذا من الرأى في مقابل النص ومتى حضر الإثر بطل النظر
    وان هذا اللازم الذي ألزموه ليس بلازم


    المذهب الثالث : التحريم وهو وجه عند الأحناف والمالكية والشافعية وقال به أكثر الحنابلة ونصره جدا شيخا الإسلام ابن تيمية وابن القيم رحمة الله عيهم جميعا واستدلوا عليه :
    حديث ابن عباس ( لعن الله زائرات القبور والمتخذات عليها السرج )
    فقالوا وهذا صريح في التحريم من لعن النبي صلى الله عليه وسلم

    الجواب : قلت وهذا حديث ضعيف لضعف صالح باذام ويقال له باذن وهو موالى أم هانئ بنت ابي طالب وهو صاحب محمد بن السائب الكلبي ضعفه جمهور اهل العلم ولم يوثقه إلا العجلي وحده ووصفه الحافظ في التقريب بالضعف والتدليس

    واحاديث الجواز اقوى منه سندا واصرح دلالة

    الدليل الثاني لهم : حديث أبي هريرة ( لعن الله زورات القبور والمتخذين عليها السرج )
    وهذا حديث حسن وهو كسابقه في وجه الدلالة على التحريم

    وجوابه أن غيره أقوى منه والقاعده تقديم ما في الصحيحين على غيرهما
    وأن الحديث يحمل على كثرة الزيارة من قوله زوارات وهذا يدل بمفهوم المخالفة على جواز ذات الزيارة

    ان من جمع احاديث النهي مع أحاديث الجواز ظهر له ان المحرم هو الفعل المركب من كثرة الزيارة مع ما يقترن بها من مخالفات شرعية

    الترجيح :
    وعلبه يترجح القول باستحباب زيارة النساء المقابر للمرجحات الأتية :
    أن أدلة الجواز أقوى سندا واصرح دلالة
    انه امكن توجيه ادلة المخالف إما بالضعف او التأويل
    ان القول الأول تنصره قواعد عامة في الشريعة من ذلك ان النساء شقائق الرجال

    هذا والله تعالى اعلى وأعلم وبالله التوفيق وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحه وسلم
    جزيت خيرا ابا الوليد
    .::مجالس الأصوليين::.
    مجالس تسعى للخدمة أصول الفقه وتنقيته من الدخيل عليه والارتقاء بطلابه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •