مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ ! - الصفحة 5
صفحة 5 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 100 من 161

الموضوع: مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ !

  1. #81
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    القدس المحتلة
    المشاركات
    33

    افتراضي رد: مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ !

    سرور خاص لمشاهدة هذا السجال إن جاز التعبير بكلمة سجال لأني هاجر للعلم والعمل به مع شعور وإحساس بأن الخروج ينفع ولا يضر .. حقيقة الوقت يمر سريعاً والأيام كذلك فالخروج فرصة للتفرغ وفرصة للخروج من الدنيا بقرار ونتيجة لفهم ناتج عن الخروج من الدنيا يوماً أو أيام وما يضر خروج عاص أو تارك صلاة لرحلة إيمانية لعدة أيام يبتعد بها عن الهوى والروتين .
    أقول جزاكم الله خيراً .. وشكراً لكلامكم مع إحساس أن الخروج أفضل من الكتابة على نت مئة يوم .

  2. #82
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,295

    افتراضي رد: مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نائل سيد أحمد مشاهدة المشاركة
    سرور خاص لمشاهدة هذا السجال إن جاز التعبير بكلمة سجال لأني هاجر للعلم والعمل به مع شعور وإحساس بأن الخروج ينفع ولا يضر .. حقيقة الوقت يمر سريعاً والأيام كذلك فالخروج فرصة للتفرغ وفرصة للخروج من الدنيا بقرار ونتيجة لفهم ناتج عن الخروج من الدنيا يوماً أو أيام وما يضر خروج عاص أو تارك صلاة لرحلة إيمانية لعدة أيام يبتعد بها عن الهوى والروتين .
    أقول جزاكم الله خيراً .. وشكراً لكلامكم مع إحساس أن الخروج أفضل من الكتابة على نت مئة يوم .
    أسعد الله فؤادك أخي الكريم ....
    و بارك الله في إنصافك ...
    و أدعوك لهذا : http://majles.alukah.net/showthread.php?t=21040

  3. #83
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,295

    افتراضي رد: مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الرومية مشاهدة المشاركة
    آميـــــن شيخنا الكريم أبا الفداء و بارك فيكم و فيكم شيخنا خلوصي على المذاكرة الممتعة... و كما قال الامام الشافعي...نبقى أصدقاء متحابين و اخوانا متناصحين و ان لم نتفق في مسألة اشرف العلوم..بقي لي أن أضيف بيان صاحبي النقلين المذكورين أعلاه و ان لم تكن هناك حاجة لتأخير البيان عن وقتها و لا تقديمه..لانعدام الحاجة ...لأن النصين يشيان بصاحبيهما لكونهما ممن يقيس كلامه قبل اطلاقه..فالنص الأول لشيخ الاسلام في مجلده العظيم عن الايمان ..و النص الثاني من لقاءات الباب المفتوح للشيخ الأصولي ابن عثيمين ...سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
    100 % موافق .

  4. #84
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,249

    افتراضي رد: مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ !

    "لأني هاجر للعلم والعمل به "

    ... !!!!!!
    هداك الله يا أخي وغفر لك!!

    " الخروج أفضل من الكتابة على نت مئة يوم "
    لا الخروج على اطلاقه ولا الكتابة على اطلاقها.. بل يجب التفصيل والتقييد!
    ولو أنكم تفضلتم وشرحتم لنا بتفصيل واضح ما تفعلون في خروجكم هذا، لقلنا لكم بعون الله بالدليل من الكتاب والسنة أيهما أفضل حقا!!! ولكن لا يزال كلام اخواننا الى الآن - سامحهم الله - ضربا من المجملات المبهمة والمجاملات والملاطفات دون بيان علمي مفصل!! يرجئوننا الى حين الفراغ من نشر ما عندهم ولا يريدون خوض النقاش وكأنهم يكرهونه! فان كنتم تخشون الجدال ولا تحبونه ولهذا تمتنعون عن اجابة من يسألكم بالتفصيل العلمي الضروري، فاعلموا أن من المناظرات والمجادلات العلمية ما يأتي بالخير والنفع العميم على المسلمين، ويثمر صلاحا واصلاحا لا يعلم مقداره الا الله، ما دام بالحسنى وبالدليل وعلى علم وبصيرة.. وهذا الصلاح والاصلاح والهداية لعله خير للمسلمين من مئات المرات من هذا الخروج المبهم الذي ما زلتم لا تريدون أن تفصلوا لنا وتبينوا ما تفعلون فيه!!
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  5. #85
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    70

    افتراضي رد: مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الفداء مشاهدة المشاركة
    "لأني هاجر للعلم والعمل به "
    ... !!!!!!
    هداك الله يا أخي وغفر لك!!
    " الخروج أفضل من الكتابة على نت مئة يوم "
    لا الخروج على اطلاقه ولا الكتابة على اطلاقها.. بل يجب التفصيل والتقييد!
    ولو أنكم تفضلتم وشرحتم لنا بتفصيل واضح ما تفعلون في خروجكم هذا، لقلنا لكم بعون الله بالدليل من الكتاب والسنة أيهما أفضل حقا!!! ولكن لا يزال كلام اخواننا الى الآن - سامحهم الله - ضربا من المجملات المبهمة والمجاملات والملاطفات دون بيان علمي مفصل!! يرجئوننا الى حين الفراغ من نشر ما عندهم ولا يريدون خوض النقاش وكأنهم يكرهونه! فان كنتم تخشون الجدال ولا تحبونه ولهذا تمتنعون عن اجابة من يسألكم بالتفصيل العلمي الضروري، فاعلموا أن من المناظرات والمجادلات العلمية ما يأتي بالخير والنفع العميم على المسلمين، ويثمر صلاحا واصلاحا لا يعلم مقداره الا الله، ما دام بالحسنى وبالدليل وعلى علم وبصيرة.. وهذا الصلاح والاصلاح والهداية لعله خير للمسلمين من مئات المرات من هذا الخروج المبهم الذي ما زلتم لا تريدون أن تفصلوا لنا وتبينوا ما تفعلون فيه!!
    أخي أبو الفداء؛
    بارك الله جهودك الكبيرة في دعوة الناس على بصيرة, ويتبين هذا جليا في كتاباتك القيمة.
    وأقول لك إنك تتكلم مع جماد أقصد هؤلاء المنتسبين لهذه الجماعة جعلوا العلم وراء ظهورهم ولا يفقهون منه شيئا فكيف تنتظر منهم إجابة علمية مفصلة ومدعمة بالأدلة الشرعية؟
    قد تتبعت مشاركات صاحب الموضوع - هدانا الله وإياه - فم أستفد منها شيئا, ما أكثر الكلام المبهم والغامض بسبب نقص العلم, وأكثرها وعود فنقول: فاقد الشيء لا يعطيه.
    لذا أرى أنك تدور معهم في حلقة مفرغة وخصوصا بعد تصريحاته المنحرفة عندما زهد في علم التوحيد ووصف كلامك القيم حوله بأنه تضخيم...!! الله أكبر. فله أن يتهم النصوص القرآنية التي تعالج هذه المسألة بالتضخيم, والقرآن ركز على هذا العلم الشريف بنسبة كبيرة جدا حتى أضحى المادة الأساسية في الوحي الإلهي.
    ولقد كتبت موضوعين حول حواري مع الجماعة وتطرقت في أسس أفكارها وعالجتها بما أوتيت من علم قليل, وسررت من صاحب هذا الموضوع وفقه الله تعالى لما وافق على النقاش العلمي حول انتقادي لأفكارهم لكن وبعد مدة أهملهما حتى هبطا إلى الصفحة الثانية والله المستعان.
    هدانا الله وإياهم إلى سواء السبيل.

    سألته عن معنى بيعة الخارجين في سبيل الدعوة إلى ترتيبات مؤسس الجماعة لشيوخ الجماعة في الهند وباكستان فلم أجد جوابا, وسألته عن كيفية البيعة فلم يجب أيضا. فكان الأولى أن نتكلم عن أفكارهم ونشاطهم وأعمالهم أثناء خروجهم ونعرضها على الشرع لا الكلام عن أمجاد لا تمت بحقيقتهم بصلة.
    الله تعالى يقول: (( قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ))
    فهل هؤلاء يدعون إلى الله على بصيرة؟ كلا والله فالخارجين العرب لا يفعولونها فكيف بالعجم؟
    الله تعالى يقول: (( وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ))
    فهل هؤلاء تفقهوا في الدين قبل الخروج والدعوة إلى الله تعالى مبشرين ومنذرين؟ كلا والله لا يهمهم التفقه في الدين وهو ما يسمونه بعلم المسائل. للخارج في سبيل الجماعة أن يسأل ولو صوفيا أو معتزليا أو خارجيا وإلى الله المشتكي. فترى أناسا جهالا يقومون للخطاب ومراة لا تفقه شيئا مما يقول ولا حول ولا وقوة إلا بالله.
    إن الله تعالى يقول: (( قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ))
    فيا من يدعي محبة الله تعالى لا ولن يحبك الله مهما أتيت من جهد للتقرب إليه إلا إن اتبعت سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم واسوته الحسنة. هذا الرسول العظيم خير البشر والذي كان يحذر صحابته من الابتداع في الدين - في الدين أقول - وصرح بأن البدعة ضلالة وكل من عمل عملا ليس عليه أمره فهو رد. قال صلى الله عليه وسلم: (من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد) فالكثير مما تعمله الجماعة بدع ومحدثات لا هي من الكتاب ولا هي من السنة!! أرأيتم خطورة البدع على صاحبها؟؟
    وعلماءنا في كل زمان يحذرون من البدع ويصرحون بأنها أخطر من المعاصي.
    فهل توافقونني على دراسة أعمال الجماعة وترتيباتها وطريقة دعوتها نقطة نقطة بدلا من المجملات والمبهمات؟ وهل توافقونني على وضع أفكارها على الشرع ونرى هل هي منه أو لا بعيدا عن الدفاع عنها بدون أي بينة؟

  6. #86
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    70

    افتراضي رد: مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ !

    جزاك الله خيرا أخي العنابي
    لقد مللنا من مثل هذه المواضيع ولو أننا استفدنا من مداخلاتك ومداخلات الأخ الفاضل أبو الفداء
    واستفدت من خلال مداخلات الإخوة المدافعون من جهة وجعلني أتأكد أكثر وأكثر أن الجماعة ليس لها حجج ولا براهين تثبت صحة منهجها بسبب أصولها الفاسدة... و... أن أصل الفكرة ما هي إلا حلم كاذب وليس وحي أو الهام كما ادُعي أو.. وصية نبوية...!!! وصية نبوية؟؟!! أليس منكم رجل رشيد؟

  7. #87
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    65

    افتراضي رد: مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ !

    للأسف أخي أبو المنذر فقد حذفت مشاركتي، وللعلم فإنها المرة الأولى التي يحدث لي ذلك، وأنا أحرص كل الحرص على الأدب في الحوار، لا خوفا من اقصائي أو حذف مشاركتي ولكن تأسيا بنبي الرحمة الذي حث وقال ما قال عن الأدب وأهله.
    فالله المستعان.
    وربما تكون حذفت خطأ وهذا ظننا بإخواننا من المشرفين على هذا المنتدى المبارك
    وفق الله الكل لما فيه الخير والصلاح
    ولا حول ولا قوة إلا بالله.

  8. #88
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    337

    افتراضي رد: مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ !

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,

    اخي المشرف وفقك الله,
    لماذا تترك المشاركات التي فيها مافيها من الباطل والتدليس وغير ذلك, وتحذف مشاركات فيها الدفاع عن الحق واهله بالحجة والبرهان؟

    نرجو التوضيح لوتكرمت بارك الله فيك, وشكرا.

  9. #89
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    65

    افتراضي رد: مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ !

    يا أيها الإخوة الكرام ضيعنا وقتنا في الرد، ولم نعلم أن أخانا خلوصي كان على حق!!! وفقه!!! وأمانة في النقل!!! فكأنه دفعنا دفعا إلى أن نقرأ كلام ابن القيم الذي يدندن حوله ويكرره كلما ضاقت عليه السبل ألا وهو قوله:
    خلاصة الكلام في هذا الباب لمن أراد اللباب :
    يقول الإمام ابن القيّم رحمه الله :
    " اليقين من الإيمان كالروح من الجسد .... !!
    و به تفاضل العارفون !!!!
    و فيه تنافس المتنافسون !!!!
    و إليه شمر العاملون !!!!!!
    و عمل القوم إنما كان عليه !!!!!!
    و إشارتهم كلها إليه ." !
    فبالرجوع إلى كلام ابن القيم في مدارج السالكين وجدت عجباً
    وجدت تصديقا لكلامناًً
    رأيت صدق من قال:
    أيما مخالف للسنة استدل بكلام إلا وجدت الرد عليه في طيات كلامه
    قال ابن القيم بعد ذلك في تعريف هذا اليقين الذي تفاضل به العارفون !!!! و فيه تنافس المتنافسون !!!! و إليه شمر العاملون !!!!!! و عمل القوم إنما كان عليه !!!!!!
    قال:
    وهو – أي اليقين- على ثلاث درجات:
    الدرجة الأولى : علم اليقين وهو قبول ما ظهر من الحق وقبول ما غاب للحق والوقوف على ما قام بالحق ذكر الشيخ رحمه الله في هذه الدرجة ثلاثة أشياء هي متعلق اليقين وأركانه.
    الأولى : قبول ما ظهر من الحق تعالى والذي ظهر منه سبحانه : أوامره ونواهيه وشرعه ودينه الذي ظهر لنا منه على ألسنة رسله فنتلقاه بالقبول والانقياد والاذعان والتسليم للربوبية والدخول تحت رقع العبودية.
    الثاني : قبول ما غاب للحق وهو الإيمان بالغيب الذي أخبر به الحق سبحانه على لسان رسله من أمور المعاد وتفصيله والجنة والنار وما قبل ذلك : من الصراط والميزان والحساب وما قبل ذلك : من تشقق السماء وانفطارها وانتثار الكواكب ونسف الجبال وطي العالم وما قبل ذلك : من أمور البرزخ ونعيمه وعذابه فقبول هذا كله إيمانا وتصديقا وإيقانا هو اليقين بحيث لا يخالج القلب فيه شبهة ولا شك ولا تناس ولا غفلة عنه فإنه إن لم يهلك يقينه أفسده وأضعفه.
    الثالث : الوقوف على ما قام بالحق سبحانه من أسمائه وصفاته وأفعاله وهو علم التوحيد الذي أساسه : إثبات الأسماء والصفات وضده : التعطيل والنفي والتجهم فهذا التوحيد يقابله التعطيل
    وأما التوحيد القصدي الإرادي الذي هو إخلاص العمل لله وعبادته وحده : فيقابله الشرك والتعطيل شر من الشرك فإن المعطل جاحد للذات أو لكمالها وهو جحد لحقيقة الإلهية فإن ذاتا لا تسمع ولا تبصر ولا تتكلم ولا ترضى ولا تغضب ولا تفعل شيئا وليست داخل العالم ولا خارجه ولا متصلة بالعالم ولا منفصلة ولا مجانية له ولا مباينة له ولا مجاورة ولا مجاوزة ولا فوق العرش ولا تحت العرش ولا خلفه ولا أمامه ولا عن يمينه ولا عن يساره : سواء هي والعدم والمشرك مقر بالله وصفاته لكن عبد معه غيره فهو خير من المعطل للذات والصفات.
    فاليقين هو الوقوف على ما قام بالحق من أسمائه وصفاته ونعوت كماله وتوحيده، وهذه الثلاثة أشرف علوم الخلائق : علم الأمر والنهي وعلم الأسماء والصفات والتوحيد وعلم المعاد واليوم الآخر والله أعلم
    انتهى كلامه رحمه الله
    فآل الأمر إلى العلم والتوحيد أيها الحبيب
    فأول مراتب اليقين العلم والتوحيد
    فأين اليقين الذي تدندن حوله يا خلوصي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    كما يقول إخواننا المصريون:
    اعمل معروف لا تستدل بالكلام ده ثاني

  10. #90
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,295

    افتراضي رد: مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ !

    كنت لا أنوي الرد على أخينا العنابي لما سبق مني الوعد بذلك لأسباب مر ذكرها في غير هذا الموضع بسبب أسلوبه و محتوى كلامه ....
    و لكن الضرورة ... و آخر مرة !!

    أولا هذا الكلام المقتبس أخذته هكذا منكتاب يحكي عن اليقين لا علاقة له بالأحباب ..
    ثانيا : أنزلته على " عقائد العجائز " الذين لا يعرفون كل ما تدندنون حوله مطلقين القول فيه عن قيود العوام ... و هم أحبتي .. و هم جمهور جماهير الأمة .
    ثالثا : إن الإمام القيم إنما يتكلم إن تكلم بهذا التفصيل و الاصطلاحات عن ذلك السياق الذي يستدعي هذا مما تعلمون من الردود العلمية بين العلماء ...


    و إذا أردت مثل هذا التفصيل " العلمي " غير العلمي عندي في سياقي فاعذرني أن أحيلك ... لأن وضعي الآن وضع مرتحل ..
    ابحث إن شئت عن الموسوعة التبليغية للشيخ مجدي أبو عريش صاحب الموسوعة السلفية ....
    ثم انظر قول الشيخ محمد التويجري مدير مركز الجاليات بالقصيم و صاحب كتاب فقه القلوب في 3 مجلدات و الذي يخرج سنويا و الذي لما سئل عن التبليغ استغفر الله من شر نفسه !!!! .... قوله في هذه التفاصيل " العلمية " غير العلمية عندي في سياقي .... و علاقة ذلك بجهد التبليغ !!!

  11. #91
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,295

    افتراضي رد: مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ !

    بقلم فضيلة الشيخ / محمد ابراهيم التويجري
    رئيس قسم الجاليات في رابطة العالم الاسلامي
    نقلا عن الشيخ / مجدي أبو عريش


    منذ أربع سنوات والعالم الأخ محمد بن ابراهيم التويجري (وهو رئيس قسم الجاليات في رابطة العالم الاسلامي) يحضر مؤتمر رايوند كل سنة, وهذه السنة الماضية خرج معهم اربعين يوما, فيجد من الفكر الطيب والايمان المبارك والمفاهيم العميقة خيرا كثيرا, فيقول متعجبا ومؤيدا:
    " ان جهد الاقدام هو باب النور للعلم والايمان, فنور العلم والايمان انما يتحصل عليه هاهنا, وجهد الاقلام انما هو مقدمة مساعدة لجهد الاقدام, والعلم نور, وانما يؤتى لأهل المجاهدة العاملين كما قال الامام الشافعي: (رحمة الله عليه): شكوت الى وكيع سوء حفظي... والله تعالى يقول: (( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا )).

    لقد درست التفسير ثلاث مرات والحمد لله تعالى, وختمت القرآن مئات المرات ولله الحمد سبحانه, ولكن الآن أفهم منه - في ميدان الدعوة – ما لم اكن افهمه من قبل... في بيئة التضحية في المساجد, بل اظن نفسي أنني ما كنت فهمته على الحقيقة, حقيقة الهداية والتضحية, الآن أعيد دراسة التفسير وأتدبره من جديد فأرى العجب من الفتح في الفهم والاستنباط, ولا عجب فهو الفرق بين العلم النظري والميدان العملي, بين المعلومات والمعمولات,
    حسبي الله من شر نفسي ومن شر الشيطان,
    ومن شر سائر الاحوال المخالفة لما يحبه الله تعالى ويرضاه.


    ولو دونتُ أو اشرتُ الى بعض هذه المفاهيم والاستنباطات في التفسير والفقه والاعتقاد وفقه الدعوة لطال ذلك, والاشارة اليه تكفي والله الكافي الشافي سبحانه.

    لقد وجدت توحيد العبودية (الألوهية) يتكرر في كلامهم كثيرا, فلا يكاد يخلو منه كلامهم في البيانات, والتعليمات للخارجين والعائدين وبألفاظ مختلفة:
    (لا معبود في الوجود الا الله), (لا معبود بحق الا الله تعالى),(الله سبحانه هو المعبود, لا معبود غيره), (الله سبحانه هو المسجود له, لا مسجود له غيره), (كل شيء نسأله من الله تعالى بالدعاء وفي الصلاة), (نتعلم قضاء حوائجنا في الصلاة, فقد كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) اذا حزبه أمر فزع الى الصلاة), (الله سبحانه هو المقصود وهو المطلوب), (نتوجه الى الله تعالى في كل حال, فبيده وحده سبحانه خزائن كل شيء), (نستفيد من خزائن الله تعالى) .

    ولقد وجدتهم يتكلمون في الصفات, ويذكرون صفات زائدة على الصفات العقلية التي يؤمن بها الاشاعرة والماتريدية مثل (صفة العلو), و(صفتي الغضب والرضى), و(صفة الرحمة), و(صفة الفرح), وهذه ليست فقط في البيانات بل في أصول الدعوة هنا في (رايوند) فيما يسمى (الهدايات) التي تعطى للدعاة في أصول الدعوة قبل خروجهم للدعوة وبعد رجوعهم من دعوتهم .

    بل وجدتهم يربطون شعب الايمان الستة أو الصفات الستة يربطونها بتوحيد العبودية, فيقولون:
    الصفة الاولى: (اليقين بالله تعالى) المتمثل بالكلمة الطيبة " شهادة أن لا اله الا الله وأن محمداً رسول الله"... اقرار بالعبودية.
    الصفة الثانية: (الصلاة ذات الخشوع والخضوع)... لاظهار العبودية.
    الصفة الثالثة: (العلم مع الذكر)... لتصحيح العبودية.
    الصفة الرابعة: (اكرام المسلم وحسن الخلق)... لتقوية العبودية .
    الصفة الخامسة: ( تحصيح النية واخلاصها لله تعالى)... لقبول العبودية.
    الصفة السادسة: (الدعوة الى الله والخروج في سبيله)... لنشر العبودية.

    بل وجدتهم اكثر الناس حثا على اليقين بالله تعالى وبمعيته السمعية والبصرية والعلمية, وقلما يوجد احد يدعو ويربط الناس بخالقهم ايمانا وحبا وتعظيما ورغبة ورهبة مثلهم, أي والله,
    وقد خبرنا الذي عندنا – كسلفيين – وعند غيرنا من الدعاة... هذا فضل الله عليهم لا نحسدهم عليه, فرحم الله من رأى حقا فأقر به فرحا باصابة أخيه للحق,

    ورحم الله من رأى فضلا فأقر به متواضعا للحق وللخلق, ان الله سبحانه وتعالى هو صاحب الفضل ومعطيه ومسديه سبحانه.


    ولقد تعلمنا من القرآن وأسلوبه, ومن كلام العلماء الربانيين ان توحيد العبودية انما يبنى على هذه المعرفة الربانية (ويسمى توحيد المعرفة والاثبات), وهي معرفة الله تعالى بربوبيته وأسمائه وصفاته وأفعاله وأنعمه سبحانه وتعالى, فعلى قدر هذه المعرفة تكون العبادة والتوجه والقصد لله سبحانه وتعالى.

    ولقد يوجد بينهم من يتبنى رأي التأويل او التفويض لمعاني الصفات, لكن بصفة فردية فانه درس هذا المذهب وتعلمه, ولكنه لا يدعو أو يربي عليه, ولا يجعله منهجا للدعوة لا هو ولا غيره, وذلك ان الدعوة الايمانية التربوية والتي تسمى ( بدعوة الايمان واليقين) هي ثمرة الاعتقاد الغيبي, وثمرة التوحيد الالهي وملخصها ان نقول:

    1- ان جميع الفوز والفلاح في الدنيا والآخرة هو فقط بيد الله تعالى, والفوز والفلاح يشمل قضاء الحاجات, وتفريج الكربات, والطمأنينة والسعادة, والعزة, والرفعة في الدنيا والآخرة.

    2- ان الله تعالى بيده وحده خزائن كل شيء... خزائن المحسوسات, وخزائن المعنويات كالرحمة والهداية ونحوها.

    3- ان الله تعالى خالق الاشياء وخالق الاحوال وخالق صفاتها.

    4- انه تعالى يفعل ما يشاء بقدرته ولا يحتاج لاحد من خلقه... لا يحتاج الى قدرتهم, ولا يحتاج الى طاعتهم, وانه سبحانه هو الصمد الذي تصمد الخلائق كلها اليه في حاجاتها.

    5- وثمرة ذلك: كيف نستفيد من خزائن الله تعالى؟ وكيف نتيقن بصفات الله سبحانه ؟ وكيف نستيقن بوعد الله تعالى ووعيده ؟
    قال تعالى:{ يدبر الأمر يفصل الآيات لعلكم بلقاء ربكم توقنون} (2-الرعد), ويقول تعالى:{ وكذلك نري ابراهيم ملكوت السماوات والأرض وليكون من الموقنين} (75- الأنعام), وقال تعالى:{ وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لمّا صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون} ( 24- السجدة) .

    وان هذه الدعوة الايمانية – والتي أشبهها بمدرسة الامام ابن القيم (رحمه الله تعالى) – لا يمكن ان تقوم الا على الصفات الالهية واثباتها لله سبحانه وتعالى من غير تعطيل (سواء كان التعطيل تأويلا او تفويضا) والله المستعان.

    بل زبدة دعوتهم وجهدهم وخروجهم وتضحياتهم وهدفهم الصريح ومقصدهم الواضح يعبرون عنه بصيغة السؤال والجواب هكذا:
    ما هو مقصد هذا الجهد ؟ وماذا نريد من الناس في هذا الجهد ؟

    مقصد هذا الجهد ان يقوم المسلم بأوامر الله تعالى في كل مكان, في كل زمان, في كل حال, ولا سبيل الى ذلك الا عن طريق جهد ودعوة النبي (صلى الله عليه وسلم) .

    ووجدنا من السهل النصح والتأثير على هؤلاء الاشياخ والافراد من الدعاة, لحسن خلقهم وطيب سجيتهم وكثرة تواضعهم واخلاصهم, خاصة من يأتيهم بالمحبة والحكمة, فانه يجد باب القبول فيهم مفتوحا على مصراعيه.


    وهي حكمة مشايخنا الكبار الذين نصحونا بمشاركتهم ونصحهم والاستفادة من جهدهم وخبرتهم وتضحياتهم,
    تعاونا شرعيا يبني ولا يهدم, ويؤلف ولا يفرق, ويصلح ولا يفسد, ويجدد ولا يبلي, ويوضح ولا يلبس... وبمثل هذا التعاون الشرعي نختصر الطريق على أمتنا المسلمة في نصرة الدين واستئنافها حياتها الاسلامية من جديد .


    فيا سادتي و إخواني :
    و الله ما أسهل علي أن آتي بهذه النقولات من اشخاص كانوا معادين ثم استبصروا
    و ما أسهل أن آتي بقصص بالمئات مدهشة عجيبة خارقة

    و لكن كنت أتمنى التباحث الموضوعي ... حو

  12. #92
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    65

    افتراضي رد: مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ !

    لم أفهم يا خلوصي

    سابقا زهدت في العلم والتوحيد وعلم الأسماء والصفات

    والآن تأتينا بكلام قيه أن جماعة التبيلغ يعتنون عناية خاصة بالأسماء والصفات

    وهذا النقل الأخير تمام عشرة على عشرة

    فإن كنت تتبناه وتنكر على من خالفه فهنيئا لك

    لكن


    كيف ستتبرأ من كلامك السابق!!!!!!!!؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟

    ((وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله))

  13. #93
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    26

    افتراضي رد: مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ !

    لله درك ياخلوصي اكمل يارعاك الله

  14. #94
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    337

    افتراضي رد: مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ !

    الدعوة إلى الله على غير بصيرة


    أ*- في النصف الثاني من القرن الرابع عشر الهجري قام كل من حسن البنا في مصر ومحمد إلياس في الهند بتأسيس جماعة للدّعوة إلى الله سماها الأول: (الإخوان المسلمون) وسُمِّيت الثانية (جماعة التبليغ) ولم يُغْنِ عنهما حسن القصد وسمو الهدف؛ فوقع كل منهما في مخالفة شرع الله:

    1) لم تُبْنَ دعوتهما على بصيرة من كتاب الله ولا قدوة من سنة نبيه صلى اله عليه وسلم وقد قال تعالى: {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي} [يوسف: 108].

    2) زادتا فِرَق المسلمين وجماعاتهم وأحزابهم وخرجتا بذلك عن جماعة المسلمين الواحدة (بالاسم والمنهج والأمير والشعار) و"يد الله على الجماعة".

    3) دخلتا في الثنتين وسبعين فرقة (في النار) كما أفتى بذلك الشيخ ابن باز رحمه الله أثناء شرحه المنْتَقى في الطائف قبل وفاته بعامين (النصيحة لسعيد بن هليل العمر ص 10 -11) وكما أفتى بذلك الشيخ د. صالح الفوزان حفظه الله (الأجوبة المفيدة لجمال بن فريحان الحارثي ص 35).

    4) أفتت اللجنة الدائمة للبحوث والإفتاء برقم 1674 في 7/10/1397 بتحريم هذا التفرّق وأنه (مما نهى الله عنه وذم من أحدثه أو تابع أهله وتوعد فاعليه بالعذاب العظيم). قال الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ} [الأنعام: 159].

    5) وأفتى بتحريم التفريق الشيخ د. صالح الفوزان، والشيخ ابن عثيمين، والشيخ الأباني، والشيخ د. بكر أبو زيد في كتابه (حكم الانتماء إلى الفِرَق والجماعات والأحزاب الإسلامية) وتفصيل ذلك في كتاب (الجماعات الإسلامية بين العاطفة والتّعقُّل لسعود بن ملوح العنزي ص 103 – 112)، ولو سُمِّي هذا التفرق تجمعاً أو جماعة أو حزباً أو طائفة.

    6) وبقيت جماعة التبليغ على سنّة محمد إلياس حتى اليوم، وتفرقت جماعة الإخوان المسلمين إلى فِرَق: جماعة المسلمين (التكفير والهجرة)، حزب التحرير، حزب الجهاد الإسلامي، البنّائين، القطبيين، السّروريّين، جبهة الإنقاذ في الجزائر، حماس في فلسطين، الجماعة الإسلامية في لبنان وغيرها، بعضها على ارتباط صريح بالجماعة المبتدعة الأم وبعضها منفصل عنها ظاهراً أو باطناً.

    ب*- كلا المؤسِّسَيْن رحمهما الله نشأ على التصوف؛ تربى في أحضانه، وبايع عليه، وتعلق به، ولم يُعلِن مفارقته حتى فارق حياته، ولكنه لم يُعْلِن وجوب الالتزام به.

    ت*- وكلا المؤسِّسَيْن خالف منهاج النبوة في الدعوة إلى الله منذ بعث الله نوحاً عليه السلام بقوله تعالى: {يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ} [الأعراف: 59] وقفّى الله على أثره بجميع رسله لا يتغير أساس دعوتهم مهما تغير الزمان والمكان والحال. ومع أن المؤسِّسَيْن وُلِدا وعاشا وماتا بين أوثان المقامات والمزارات والأضرحة (وهي على قواعد أوثان قوم نوح وقوم محمد ومن بينهما) فلم يجعل أي منهما للأمر بإفراد الله بالعبادة ولا النهي عن الإشراك به في عبادته مكاناً في منهاجهما العملي. مع أن البنا نهى عن الإسراف في القهوة والشاي، وأن إلياس أمر بالنوم على الجَنْب بعد ركعتي الفجر؛ فانشغلا وأشغلا الناس بالمهم عن الأهم، وهو منكر.

    ث*- وكلا المؤسِّسَيْن خالف منهاج النبوة في الدعوة إلى الله فتجنب النهي عن منكر الابتداع في الدين؛ منكر التقرب إلى الله بشرع ما لم يأذن به الله، منكر التقديم بين يدي الله ورسوله، بل منكر إشراك غير الله معه في دعائه وعبادته، وهو أعظم الظلم وأشنع الابتداع وأكبر الموبقات، وهو الشرك الأكبر الذي لا يغفر الله لمن مات عليه وإن شاء المغفرة للزاني وشارب الخمر وغيرهما ممن على كبيرة دون الشرك كما قال تعالى: {إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا} [النساء: 48] وفي الآية الأخرى من سورة النساء: {وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا} [النساء: 116].

    ج*- وبمخالفة هاتين الفرقتين شرع الله وسنة رسوله في الدعوة إلى دينه وخروجهما عن الجماعة والولاية وعن منهاج النبوة في أهمّ وأخصّ وظائف النبوة والرسالة (الدعوة والتبليغ) فإنهما (وأمثالهما) مشاقّتان للرسول من بعد ما تبين لهما الهدى ومتّبعتان غير سبيل المؤمنين، بل هما حاكمتان بغير ما أنزل الله مختارتان لغير ما قضى الله ورسوله من أمر الدعوة.

    (كيف يعامل مقترف هذه المعصية)؟

    أ*- أفتى الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله بما يلي:

    (الواجب على المسلم توضيح الحقيقة ومناقشة كل جماعة، ونصح الجميع بأن يسيروا في الخط الذي رسمه الله لعباده ودعا إليه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم, ومن تجاوز هذا أو استمر في عناده فإن الواجب التشهير به والتحذير منه ممن عرف الحقيقة, حتى يتجنب الناس طريقهم وحتى لا يدخل معهم من لا يعرف حقيقة أمرهم فيضلوه ويصرفوه عن الطريق المستقيم الذي أمرنا الله باتباعه في قوله تعالى: {وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ} ومما لا شك فيه أن كثرة الفرق والجماعات في البلد المسلم مما يحرص عليه الشيطان أولاً، وأعداء الإسلام من الإنس ثانياً) مجموع فتاوى ابن باز جـ 5 ص 202 – 204.

    ب*- كنت أرى من وجهة تنظيمية أن مجرد قرار منعهما لن يضمن استئصال شرّهما وفسادهما، والذي حدث أن جماعة التبليغ تحولت عن المساجد إلى البيوت وعن الاجتماعات الظاهرة في الداخل إلى الاجتماعات في الخارج، أما جماعة الإخوان المسلمين الممنوعة أصلاً فقد اغتصبت المؤسسات العامة والخاصة: المنابر يوم الجمعة، المدارس، جمعيات الإغاثة، الندوة العالمية للشباب، مجلة الأسرة (الوقف الإسلامي)، الرحلات المدرسية، جمعيات تحفيظ القرآن الكريم، المسابقات، المهرجانات ومعارض الكتاب وأي شئ يوصف بالإسلامي.

    ت*- وكنت أرى أن يبقى مَنْع تعدد الفرق والجماعات والأحزاب وَفْق شرع الله، ويعالج وجود هذه الفِرَق (التبليغ والإخوان خاصة) فعلاً بتأمير أحد العلماء أو كبار طلاب العلم الشرعي عليهم وبالتالي: تصحيح مناهجهم حتى تتحِدَ في منهاج النبوة، وقَطْع اتصالهم بقياداتهم في الخارج مصدر فسادهم، وإبطال حجتهم المفتراة التي تعينهم على جذب العامة: بأن الدولة تمنع الدعوة إلى الله.

    وهذه الدولة بفضل الله قامت في مراحلها الثلاث في القرون الثلاثة الأخيرة على الدعوة إلى الله على بصيرة وجددت الدين في كل مرحلة بالعودة إلى ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه وهي ميزة لم ينافسها فيها أحد من دول المسلمين منذ القرون المفضلة، ومع ضيقي بكثرة الأنظمة وكثرة الادارات والوزارات وكثرة الموظفين، فإني أرجو الله أن يوفق ولاة الأمر لانشاء وزارة للدعوة إلى الله تضم إدارات الدعوة في الداخل والخارج، وهيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ونحوها.

    وتتولى الإشراف الفعلي (لا النظري أو الاسمي وحده) على النشاط التطوعي والتعاوني بمختلف عناوينه وأسمائه ومظلاته، بهدف إخضاع الجميع لمنهاج النبوة.

    وصلى الله وسلم وبارك على محمد وعلى آله وصحبه ومتبعي سنته.

    سعد الحصين

    عيد الفطر المبارك

    1427 هـ

    من: سعد الحصين .. إلى: من يراه من الراغبين في معرفة الحق نصر الله بهم دينه

    هذا رأيي في دعوة جماعة التبليغ وجماعة الإخوان هدانا الله وإياهم منذ أكثر من عشرين سنة لم يتغير، ولكن بعض التبليغيين هداهم الله يدعي أن زيارتي للشيخ راشد الحقان والشيخ مانع معجب في الكويت تعني تغييراً في رأيي، وزيارتي لهما إنما كانت رداً لزياراتهما المتكررة لي، وأنا أرى أن على الداعي إلى الله على منهاج النبوة زيارة الجميع، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يزور اليهودي ويعامله بالحسنى دعوة بل بيعاً وشراء حتى مات.

    والله الموفق. يوم الثلاثاء 25/3/1428 هـ

  15. #95
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    65

    افتراضي رد: مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ !

    بارك الله فيك أخي عبد الرزاق،
    المشكلة أن القوم يخاطبون روادا للملتقى أكثرهم من طلبة العلم وقلة هم من العوام لكنهم مع ذلك يريدون طلب العلم، ثم هم بعد ذلك تهربا يقولون:
    أنزلته على " عقائد العجائز " الذين لا يعرفون كل ما تدندنون حوله مطلقين القول فيه عن قيود العوام ... و هم أحبتي .. و هم جمهور جماهير الأمة
    فبالله عليك! كم من عجوز ترى هذا الملتقى أم تسمع به أصلا
    كفانا تلاعبا وتهربا من الحقائق
    "تركتكم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك"
    ديننا دين وضوح وحجة وبرهان

  16. #96
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    663

    افتراضي رد: مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ !

    أيها المباركون
    سلام الله عليكم
    أدهشني ذلك الكم الهائل من الردود .....
    هل لي ان أعرف محل النزاع بينكم جميعا ؟
    ----

  17. #97
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    337

    افتراضي رد: مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ !

    وفيك بارك اخي الكريم العنابي,أقوال علماء السنة في جماعة التبليغ ـ
    بسم الله الرحمن الرحيم



    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه.
    أما بعد:
    فقد وصلت إليّ أوراق تتضمن كلاماً للعلامتين السلفيين الشيخ ابن باز وابن عثيمين يقوم بعض جماعة التبليغ
    بنشره وترويجه بين الجهال ومن لا يعرف حقيقة منهجهم الباطل وعقائدهم الفاسدة.
    والواقع أن في كلام الشيخين ما يدينهم، فكلام الشيخ ابن باز مبني على تقرير من رجل تبليغي أو متعاطف معهم حكى
    للشيخ ابن باز خلاف ما هم عليه وصورهم له على غير صورتهم الحقيقية، يؤكـد ما نقولـه قـول الشيـخ ابن بـاز -رحمه الله-:
    " ولا شك أن الناس في حاجة شديدة إلى مثل هذه اللقاءات الطيبة المجموعة على التذكير بالله والدعوة إلى التمسك بالإسلام وتطبيق تعاليمه وتجريد التوحيد من البدع والخرافات..." [ انظر فتواه ذات الرقم (1007) بتأريخ 17/8/1407هـ والتي يقوم بنشرها الآن جماعة التبليغ].
    فهذا يوحي أن صاحب التقرير قد ذكر في تقريره أن هذه الجماعة تدعو إلى التمسك بالإسلام وتطبيق تعاليمه وجريد
    التوحيد له من البدع والخرافات.
    فبسبب ذلك مدحهم الشيخ.
    ولو قال فيهم صاحب التقرير كلمة الحق وصورهم على حقيقتهم وبين حقيقة منهجهم الفاسد؛ لما رأينا من الإمام
    ابن باز السلفي الموحد إلا الطعن فيهم والتحذير منهم ومن بدعهم، كما فعل ذلك في آخر فتاواه فيهم المرفقة بهذا.
    وفي كلام العلامة ابن عثيمين ما يدينهم، انظر إلى قوله الآتي:
    " ملاحظة: إذا كان الاختلاف في مسائل العقائد فيجب أن تصحح وما كان على خلاف مذهب السلف فإنّه يجب إنكاره والتحذير ممن يسلك ما يخالف مذهب السلف في هذا الباب " [ انظر فتاوى ابن عثيمين (2/939-944)، كما في
    الأوراق التي ينشرها جماعة التبليغ الآن ] .
    ولا شك أن الاختلاف بين السلفيين أهل السنّة والتوحيد وبين جماعة التبليغ اختلاف شديد وعميق في العقيدة والمنهج.
    فهم ماتريدية معطّلة لصفات الله، وصوفية في العبادة والسلوك يبايعون على أربع طرق صوفية مغرقة في الضلال ومن
    ذلك أن هذه الطرق تقوم على الحلول ووحدة الوجود والشرك بالقبور وغير ذلك من الضلالات.
    وهذا قطعاً لا يعرفه عنهم العلامة ابن عثيمين ولو عرف ذلك عنهم لأدانهم بالضلال ولحذر منهم أشد التحذير، ولسلك
    معهم المسلك السلفي كما فعل شيخاه الإمام محمد بن إبراهيم والإمام ابن باز.
    وكما فعل الشيخ الألباني والشيخ عبد الرزاق عفيفي والشيخ الفوزان والشيخ حمود التويجري والشيخ تقي الدين
    الهلالي والشيخ سعد الحصين والشيخ سيف الرحمن والشيخ محمد أسلم ولهؤلاء مؤلفات عظيمة تبين ضلال جماعة التبليغ وخطورة ما هم عليه من العقائد والمنهج الضال فليرجع طالب الحق إليها، وقد رجع عبد الرحمن المصري عما كتبه في الثناء على جماعة التبليغ واعترف بخطئه عندي.
    وأما يوسف الملاحي فهو ممن عاشرهم سنين طويلة، ثم كتب فيهم كتاباً يبين فيه ضلالهم وفساد عقائدهم ثم مع الأسف الشديد تراجع عن الحق والحقيقة وكتب فيهم كتابه الأخير، وكتابه الأول يدينه، وما كتبه فيهم علماء المنهج يدحض باطله، والقاعدة العظيمة: الجرح مقدم على التعديل، تبطل كل مدح من أي قائل لو كان التبليغيون يلتزمون القواعد الإسلامية الصحيحة ويسلكون مسالك أهل العلم والنصح للإسلام والمسلمين.

    كتبه :

    ربيع بن هادي المدخلي
    في 29 / محرم / 1421هـ

    آخر فتوى للشيخ عبد العزيز بن باز في التحذير من جماعة التبليغ




    بسم الله الرحمن الرحيم

    سئل سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز - رحمه الله تعالى - عن جماعة التبليغ فقال السائل:
    نسمع يا سماحة الشيخ عن جماعة التبليغ وما تقوم به من دعوة، فهل تنصحني بالانخراط في هذه الجماعة، أرجو توجيهي ونصحي، وأعظم الله مثوبتكم؟

    فأجاب الشيخ بقوله:
    (( كل من دعا إلى الله فهو مبلغ (( بلغوا عني ولو آية )) ، لكن جماعة التبليغ المعروفة الهندية عندهم خرافات، عندهم بعض البدع والشركيات، فلا يجوز الخروج معهم، إلا إنسان عنده علم يخرج لينكر عليهم ويعلمهم.
    أما إذا خرج يتابعهم، لا.
    لأن عندهم خرافات وعندهم غلط، عندهم نقص في العلم، لكن إذا كان جماعة تبليغ غيرهم أهل بصيرة وأهل علم يخرج معهم للدعوة إلى الله.
    أو إنسان عنده علم وبصيرة يخرج معهم للتبصير والإنكار والتوجيه إلى الخير وتعليمهم حتى يتركوا المذهب الباطل، ويعتنقوا مذهب أهل السنة والجماعة)).أهـ
    [[ فليستفد جماعة التبليغ ومن يتعاطف معهم من هذه الفتوى المبنية على واقعهم وعقائدهم ومناهجهم ومؤلفات أئمتهم الذين يقلدونهم ]].
    [فرغت من شريط بعنوان (فتوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز على جماعة التبليغ) وقد صدرت هذه الفتوى في الطائف قبل حوالي سنتين من وفاة الشيخ وفيها دحض لتلبيسات جماعة التبليغ بكلام قديم صدر من الشيخ قبل أن يظهر له حقيقة حالهم ومنهجهم ] .

    جماعة التبليغ والأخوان من الثنتين والسبعين فرقة



    سئل سماحة الشيخ العلامة عبد العزيز بن باز - رحمه الله تعالى -:

    أحسن الله إليك، حديث النبي صلى الله عليه وسلم في افتراق الأمم: قوله: (( ستفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة إلا واحدة )).
    فهل جماعة التبليغ على ما عندهم من شركيات وبدع.
    وجماعة الأخوان المسلمين على ما عندهم من تحزب وشق العصا على ولاة الأمور وعدم السمع والطاعة.
    هل هاتين الفرقتين تدخل...؟

    فأجاب - غفر الله تعالى له وتغمده بواسع رحمته -:
    تدخل في الثنتـين والسبعين، من خالف عقيدة أهل السنة دخل في الثنتين والسبعين، المراد بقوله ( أمتي ) أي: أمة الإجابة، أي: استجابوا له وأظهروا اتباعهم له، ثلاث وسبعين فرقة: الناجية السليمة التي اتبعته واستقامة على دينه، واثنتان وسبعون فرقة فيهم الكافر وفيهم العاصي وفيهم المبتدع أقسام.

    فقال السائل: يعني: هاتين الفرقتين من ضمن الثنتين والسبعين؟

    فأجاب:
    نعم، من ضمن الثنتين والسبعين والمرجئة وغيرهم، المرجئة والخوارج بعض أهل العلم يرى الخوارج من الكفار خارجين، لكن داخلين في عموم الثنتين والسبعين.

    [ ضمن دروسه في شرح المنتقى في الطائف وهي في شريط مسجّل وهي قبل وفاته -رحمه الله- بسنتين أو أقل ]

    حكم الخروج مع جماعة التبليغ



    سئل سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله -:
    خرجت مع جماعة التبليغ للهند وباكستان، وكنا نجتمع ونصلي في مساجد يوجد بها قبور وسمعت أن الصلاة في المسجد الذي يوجد فيه قبر باطلة، فما رأيكم في صلاتي، وهل أعيدها؟ وما حكم الخروج معهم لهذه الأماكن؟
    الجواب:

    بسم الله والحمد لله، أما بعد:
    فإن جماعة التبليغ ليس عندهم بصيرة في مسائل العقيدة فلا يجوز الخروج معهم إلا لمن لديه علم وبصيرة بالعقيدة الصحيحة التي عليها أهل السنّة والجماعة حتى يرشدهم وينصحهم ويتعاون معهم على الخير لأنهم نشيطون في عملهم لكنهم يحتاجون إلى المزيد من العلم وإلى من يبصرهم من علماء التوحيد والسنَّة، رزق الله الجميع الفقه في الدين والثبات عليه، أما الصلاة في المساجد التي فيها القبور فلا تصـح والواجـب عليـك إعـادة مـا صليـت فيها لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (( لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد )) متفق على صحته.
    وقوله - صلى الله عليه وسلم- :(( ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد، ألا فلا تتخذوا القبور مساجد فإني أنهاكم عن ذلك )) أخرجه مسلم في صحيحه.
    والأحاديث في هذا الباب كثيرة وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
    [ فتوى بتاريخ 2/11/1414هـ ]

    حول قول الشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله - : فلا يجوز الخروج معهم إلا لمن لديه علم وبصيرة بالعقيدة الصحيحة التي عليها أهل السنَّة والجماعة حتى يرشدهم وينصحهم ويتعاون معهم على الخير.
    أقول:
    رحم الله الشيخ فلو كانوا يقبلون النصائح والتوجيه من أهل العلم لما كان هناك حرج في الخروج معهم لكن الواقع المؤكد أنهم لا يقبلون نصحاً ولا يرجعون عن باطلهم لشدة تعصبهم واتّباعهم لأهوائهم.
    ولو كانوا يقبلون نصائح العلماء لتركوا منهجهم الباطل وسلكوا سبيل أهل التوحيد والسنّة.
    وإذا كان الأمر كذلك فلا يجوز الخروج معهم كما هو منهج السلف الصالح القائم على الكتاب والسنة في التحذير من أهل البدع ومن مخالطتهم ومجالستهم؛ لأن في ذلك تكثيراً لسوادهم ومساعدة وقوة في نشر ضلالهم وذلك غشٌ للإسلام والمسلمين وتغريرٌ بهم وتعاونٌ معهم على الإثم والعدوان.
    لا سيما وهم يبايعون على أربع طرق صوفية فيها الحلول ووحدة الوجود والشرك والبدع.








    فــــتوى الشيـــــخ العـــلامــــــ ـة

    محــــمد بن إبراهيــــم آل الشـــــيخ
    في التحذيــــر مـــن جماعـــة التبليـــــغ


    من محمد بن إبراهيم إلى حضرة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعود رئيس الديوان الملكي الموقر، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
    فقد تلقيت خطاب سموكم ( رقم36/4/5-د في 21/1/1382هـ ) وما برفقه، وهو الالتماس المرفوع إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك المعظّم من محمد عبد الحامد القادري وشاه أحمد نوراني وعبد السلام القادري وسعود أحمد دهلوي حول طلبهم المساعدة في مشروع جمعيتهم التي سموها ((كلية الدعوة والتبليغ الإسلاميّة))، وكذلك الكتيبات المرفوعة ضمن رسالتهم وأعرض لسموكم أن هذه الجمعية لا خير فيها؛ فإنها جمعية بدعة وضلالة، وبقراءة الكتيبات المرفقة بخطابهم؛ وجدناها تشتمل على الضلال والبدعة والدعوة إلى عبادة القبور والشرك، الأمر الذي لا يسع السكوت عنه، ولذا فسنقوم إن شاء الله بالرد عليها بما يكشف ضلالها ويدفع باطلها، ونسأل الله أن ينصر دينه ويعلي كلمته والسلام عليكم ورحمة الله))
    [ ص- م - 405 في 29/1/1382هـ] .
    [ راجع كتاب القول البليغ في التحذير من جماعة التبليغ للشيخ حمود التويجري (ص:289) ]

    فتوى الشيخ العلامة محمد ناصر الدين الألباني

    عن جماعة التبليغ


    سئل - رحمه الله تعالى- :
    ما رأيكم في جماعة التبليغ: هل يجوز لطالب العلم أو غيره أن يخرج معهم بدعوى الدعوة إلى الله؟

    فأجاب: جماعة التبليغ لا تقوم على منهج كتاب الله وسنَّة رسوله عليه السلام وما كان عليه سلفنا الصالح.
    وإذا كان الأمر كذلك؛ فلا يجوز الخروج معهم؛ لأنه ينافي منهجنا في تبليغنا لمنهج السلف الصالح.
    ففي سبيل الدعوة إلى الله يخرج العالِم، أما الذين يخرجون معهم فهؤلاء واجبهم أن يلزموا بلادهم وأن يتدارسوا العلم في مساجدهم، حتى يتخرج منهم علماء يقومون بدورهم في الدعوة إلى الله.
    وما دام الأمر كذلك فعلى طالب العلم إذن أن يدعو هؤلاء في عقر دارهم، إلى تعلم الكتاب والسنَّة ودعوة الناس إليها.
    وهم - أي جماعة التبليغ - لا يعنون بالدعوة إلى الكتاب والسنَّة كمبدأ عام؛ بل إنهم يعتبرون هذه الدعوة مفرقة، ولذلك فهم أشبه ما يكونون بجماعة الإخوان المسلمين.
    فهم يقولون إن دعوتهم قائمة على الكتاب والسنَّة، ولكون هذا مجرد كلام، فهم لا عقيدة تجمعهم، فهذا ماتريدي، وهذا أشعري، وهذا صوفي، وهذا لا مذهب له.
    ذلك لأن دعوتهم قائمة على مبدأ: كتّل جمّع ثمّ ثقّف، والحقيقة أنه لا ثقافة عندهم، فقد مرّ عليهم أكثر من نصف قرن من الزمان ما نبغ فيهم عالم.
    وأما نحن فنقول: ثقّف ثمّ جمّع، حتى يكون التجميع على أساس مبدأ لا خلاف فيه.
    فدعوة جماعة التبليغ صوفيّة عصريّة، تدعو إلى الأخلاق، أما إصلاح عقائد المجتمع؛ فهم لا يحركون ساكناً؛ لأن هذا - بزعمهم- يفرق.
    وقد جرت بين الأخ سعد الحصين وبين رئيس جماعة التبليغ في الهند أو في باكستان مراسلات، تبيّن منها أنّهم يقرون التوسل والاستغاثة وأشياء كثيرة من هذا القبيل، ويطلبون من أفرادهم أن يبايعوا على أربع طرق، منها الطريقة النقشبنديّة، فكل تبليغي ينبغي أن يبايع على هذا الأساس.
    وقد يسأل سائل: أن هذه الجماعة عاد بسبب جهود أفرادها الكثير من الناس إلى الله، بل وربما أسلم على أيديهم أناس من غير المسلمين، أفليس هذا كافياً في جواز الخروج معهم والمشاركة فيما يدعون إليه؟
    فنقول: إن هذه الكلمات نعرفها ونسمعها كثيراً ونعرفها من الصوفيّة !!.
    فمثلاً يكون هناك شيخ عقيدته فاسدة ولا يعرف شيئاً من السنّة، بل ويأكل اموال الناس بالباطل ...، ومع ذلك فكثير من الفساق يتوبون على يديه...!
    فكل جماعة تدعو إلى خير لابد أن يكون لهم تبع ولكن نحن ننظر إلى الصميم، إلى ماذا يدعون؟ هل يدعون إلى اتباع كتاب الله وحديث الرسول - عليه السلام- وعقيدة السلف الصالح، وعدم التعصب للمذاهب، واتباع السنَّة حيثما كانت ومع من كانت؟!.
    فجماعة التبيلغ ليس لهم منهج علمي، وإنما منهجهم حسب المكان الذي يوجدون فيه، فهم يتلونون بكل لون.
    [ تراجع الفتاوى الإماراتية للألباني س (73) ص (38)]









    فتوى الشيخ عبدالرزاق عفيفي

    سئل الشيخ - رحمه الله -: عن خروج جماعة التبليغ لتذكير الناس بعظمة الله؟

    فقال الشيخ: (( الواقع أنّهم مبتدعة محرّفون وأصحاب طرق قادرية وغيرهم، وخروجهم ليس في سبيل الله، ولكنه في سبيل إلياس، هم لا يدعون إلى الكتاب والسنَّة ولكن يدعون إلى إلياس شيخهم في بنجلاديش.
    أما الخروج بقصد الدعوة إلى الله فهو خروج في سبيل الله وليس هذا هو خروج جماعة التبليغ.
    وأنا أعرف التبليغ من زمان قديم، وهم المبتدعة في أي مكان كانوا هم في مصر، وإسرائيل وأمريكا والسعودية، وكلهم مرتبطون بشيخهم إلياس )) .
    [ فتاوى ورسائل سماحة الشيخ/ عبد الرزاق عفيفي (1/174) ]



    فتوى الشيخ صالح الفوزان


    سئل فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان:

    ماذا تقول بمن يخرجون إلى خارج المملكة للدعوة وهم لم يطلبوا العلم أبداً، يحثون على ذلك ويرددون شعارات غريبة ويدّعون أن من يخرج في سبيل الله للدعوة سيلهمه الله، ويدّعون أن العلم ليس شرطاً أساسياً.
    وأنت تعلم أن الخارج إلى خارج المملكة سيجد مذاهب وديانات وأسئلة توجه إلى الداعي.
    ألا ترى يا فضيلة الشيخ أن الخارج في سبيل الله لابد أن يكون معه سلاح لكي يواجه الناس وخاصة في شرق آسيا يحاربون مجدد الدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب؟ أرجو الإجابة على سؤالي لكي تعم الفائدة.

    الجواب:
    الخروج في سبيل الله ليس هو الخروج الذي يعنونه الآن.
    الخروج في سبيل الله هو الخروج للغزو، أما ما يسمونه الآن بالخروج فهذا بدعة لم يرد عن السلف.
    وخروج الإنسان يدعو إلى الله غير متقيد في أيام معينة بل يدعو إلى الله حسب إمكانيته ومقدرته، بدون أن يتقيد بجماعة أو يتقيد بأربعين يوماً أو أقل أو أكثر.
    وكذلك مما يجب على الداعية أن يكون ذا علم لا يجوز للإنسان أن يدعو إلى الله وهو جاهل، قال تعالى: { قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة }، أي: على علم لأن الداعية لابد أن يعرف ما يدعو إليه من واجب ومستحب ومحرم ومكروه ويعرف ما هو الشرك والمعصية والكفر والفسوق والعصيان، يعرف درجات الإنكار وكيفيته.
    والخروج الذي يشغل عن طلب العلم أمر باطل لأن طلب العلم فريضة وهو لا يحصل إلا بالتعلم لا يحصل بالإلهام، هذا من خرافات الصوفية الضالة، لأن العمل بدون علم ضلال.
    والطمع بحصول العلم بدون تعلم وهم خاطئ.
    [ من كتاب ثلاث محاضرات في العلم والدعوة ]

    كتبه :

    ربيع بن هادي المدخلي

  18. #98
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    337

    افتراضي رد: مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ !

    استمع الى كلام الشيخ سعد الحصين وماحدث معه مع رئيس جماعة التبليغ في الكويت على هذا الرابط

    http://www.baserah.com/videos/details/43/1

  19. #99
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    337

    افتراضي رد: مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ !

    آخر فتاوى العلماء
    في
    فرقة التبليغ
    بدر بن علي بن طامي



    موقع الإسلام العتيق
    www.islamancient.com





    صادف دخولي بعض المجالس كلمة للشيخ نظام اليعقوبي في قناة البحرين ! ، وبين يديه كتاب عنوانه ( جماعة التبليغ ! ) ولم أدرك منه إلا ثلاث دقائق تقريباً ، قرأ فيها كلاماً لشيخنا ابن باز - رحمه الله تعالى - يثني فيه على جماعة التبليغ وينسب الثناء عليهم فيه إلى الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله تعالى ، فأقول :
    أما كلام شيخنا ابن باز رحمه الله تعالى في ثنائه على فرقة التبليغ بادئ الأمر ، وكذا شيخه الإمام محمد بن إبراهيم فهو ثابت عنهما بلا شك ، ولكنه من قديم قولهما واستقر مذهب الشيخين على إبطال مذهب فرقة التبليغ ، والتحذير منه .
    أما شيخ مشايخنا الإمام محمد بن إبراهيم : فقد كتب في مجموع فتاويه (1/267-268 ) رسالة هذا نصّها : ( من محمد بن إبراهيم إلى حضرة صاحب السمو الملكي خالد بن سعود رئيس الديوان الملكي الموقّر ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فقد تلقيت خطاب سموكم رقم (36/4/5- د ) في : (21/1/1382هـ ) ، وما برفقة وهو الالتماس المرفوع إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك المعظّم من محمد عبدالحامد القادري ، وشاه أحمد نوراني ، وعبدالسلام القادري ، وسعود أحمد الدهلوي ، حول طلبهم المساعدة في مشروع جمعيتهم ، التي سمّوها : ( كلية الدعوة والتبليغ الإسلامية ) ، وكذلك الكتيبات المرفوعة ضمن رسالتهم ، وأعرض لسموكم أن هذه الجمعية لا خير فيها ، فإنها جمعية بدعة وضلالة ، وبقراءة الكتيبات المرفقة بخطابهم وجدناها تشتمل على الضلال والبدعة والدعوة إلى عبادة القبور والشرك ، الأمر الذي لا يسع السكوت عنه ، ولذا فسنقوم إن شاء الله بالرد عليها بما يكشف ضلالها ويدفع باطلها ، ونسأل الله أن ينصر دينه ويعلي كلمته ، والسلام عليكم ورحمة الله ( ص - م -405 ، في : 29/1/1382هـ ) .
    والفتوى القديمة كانت بتاريخ : 19/5/1373هـ ، ولهذا لم ينشرها الشيخ محمد ابن قاسم في " مجموع الفتاوى " ولشيخنا حمود التويجري كلاماً حسناً في نقض هذا الاحتجاج في كتابه الماتع " القول البليغ في التحذير من جماعة التبليغ " فليراجع .
    أما شيخنا الإمام عبدالعزيز بن باز رحمه الله تعالى : فقد أثنى عليه بادئ الأمر مع التحذير مما عندهم من أخطاء حتى استقرت فتاوى الشيخ من بعد عام 1407 تقريباً على ذمهم والتحذير منهم ، فقد أجاب - وأنا أسمع بمسجد في الطائف عام 1419هـ - عن سؤال هذا نصّه : ( نسمع يا سماحة الشيخ عن جماعة التبليغ وما تقوم به من دعوة ، فهل تنصحني بالانخراط في هذه الجماعة ، أرجو توجيهي ونصحي ، وأعظم الله مثوبتكم ) .
    فقال شيخنا : كل من دعا إلى الله فهو مبلغ : ( بلّغوا عنّي ولو آية ) ، لكن جماعة التبليغ المعروفة الهندية عندهم خرافات ، عندهم بعض البدع و الشركيات ، فلا يجوز الخروج معهم ، إلاّ إنسان عنده علم يخرج لينكر عليهم ويعلمهم ، أمّا إذا خرج يتابعهم ، لا ،، لأن عندهم خرافات وعندهم غلط ، عندهم نقص في العلم ، لكن إذا كان جماعة تبليغ غيرهم أهل بصيرة وأهل علم يخرج معهم للدعوة إلى الله أو إنسان عنده علم وبصيرة يخرج معهم للتبصير والإنكار والتوجيه إلى الخير ، وتعليمهم ، حتى يتركوا المذهب الباطل ، ويعتنقوا مذهب أهل السنة . انتهى .
    [ والكلام موثق بالصوت في شريط بعنوان : القول البليغ في ذم جماعة التبليغ ] .
    ونشرت مجلة " الدعوة " في عددها 1437 ، وتاريخ : 3 / 11 / 1414 هـ : فتوى لشيخنا يقول السائل فيها : ( خرجت مع جماعة التبليغ للهند والباكستان ، وكنّا نجتمع ونصلّي في مساجد يوجد بها قبور ، وسمعت أن الصلاة في المسجد الذي يوجد به قبر باطلة ، فما رأيكم في صلاتي ، وهل أعيدها ؟ ، وما حكم الخروج معهم لهذه الأماكن ؟ ).
    فأجاب - رحمه الله - : بسم الله والحمد لله : جماعة التبليغ ليس عندهم بصيرة في مسائل العقيدة ، فلا يجوز الخروج معهم إلاّ لمن لديه علم وبصيرة بالعقيدة الصحيحة التي عليها أهل السنة والجماعة حتى يرشدهم وينصحهم ويتعاون معهم على الخير ، لأنهم نشيطون في عملهم ، لكنهم يحتاجون إلى المزيد من العلم وإلى من يبصرهم من علماء التوحيد والسنة ، رزق الله الجميع الفقه في الدين والثبات عليه ، وأمّا الصلاة في المساجد التي فيها القبور فلا تصح ، والواجب عليك إعادة ما صليت فيها ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) متفق على صحته ، وقوله صلى الله عليه وسلم : ( ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد ، ألا فلا تتخذوا القبور مساجد فإنّي أنهاكم عن ذلك ) أخرجه مسلم في " صحيحه " ، والأحاديث في هذا الباب كثيرة ، انتهى .
    وقال الشيخ في بعض مجالسه : إن ما نشر في " مجلة الدعوة " يعتبر ناسخاً لكل ما قلته في جماعة التبليغ .
    وسئل شيخنا - رحمه الله - بمجموعة أسئلة موجهة لهيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية ، برقم (17776) وتاريخ : 18/3/1416هـ ، ومن هذه الأسئلة سؤال هذا نصّه : ( قرأت لسماحتكم عدّة فتاوى وتحثون عليها طلاّب العلم للخروج مع جماعة التبليغ ، والحمد لله خرجنا معهم واستفدنا الكثير ، ولكن يا شيخي الفاضل رأيت بعض الأعمال لم ترد في كتاب الله ولا سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل : (1) التحلّق في المسجد مل شخصين أو أكثر ، فيتذاكرون العشر السور الأخيرة من القران والمواظبة ، على هذا العمل بهذه الطريقة في كل مرة نخرج فيها ، (2) والاعتكاف يوم الخميس بصفة مستمرة ، (3) تحديد أيام للخروج وهي ثلاثة أيام في الشهر وأربعين يوماً كل سنة وأربعة أشهر في العمر ، (4) والدعاء الجماعي المستمر بعد كل بيان .
    فكيف يا شيخي الفاضل إذا خرجت مع هذه الجماعة ، أتعامل مع هذه الأعمال والأفعال التي لم ترد في كتاب الله ولا سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، علماً يا شيخي الفاضل أنه من الصعب تغيير هذا المنهج وهذه هي طريقتهم فنرجوا التوضيح ) .
    فأجابوا جزاهم الله خيراً : ما ذكرته من أعمال هذه الجماعة كلّه بدعة فلا تجوز مشاركتهم حتى يلتزموا بمنهج الكتاب والسنة ويتركوا البدع .
    انتهت الفتوى بتوقيع : ( شيخنا ابن باز ، وشيخنا صالح الفوزان ، وشيخنا عبدالعزيز آل الشيخ ، والشيخ بكر أبو زيد ) .
    ولشيخنا فتاوى ومقالات أخر اكتفيت بما تقدم لتأخر التاريخ عن كلّ فتوى أو مقالة فيها الثناء على هذه الفرقة .
    وثبت عندي أن الشيخ ابن باز رحمه الله أوصى الشيخ القائم على جمع " فتاويه ومقالاته " بأن يخرج أي فتوى فيها الثناء على هذه الفرقة .
    فعلى هذا آمل أن تصل هذه الأسطر للشيخ نظام اليعقوبي وأن لا يغتر هو أو كاتب الكتاب بما يتناقله التبليغيون إلى اليوم من هذه الفتاوى القديمة ليغرروا بها الناس ، والله المستعان .
    فائدة : سئل شيخنا العلامة الفقيه عبدالرزاق عفيفي رحمه الله تعالى عن هذه الفرقة فقال : ( الواقع أنهم مبتدعة محرفون وأصحاب طريق قادرية وغيرها ، وخروجهم ليس في سبيل الله ، ولكنه في سبيل إلياس ، وهم لا يدعون إلى الكتاب والسنة ، ولكن يدعون إلى إلياس شيخهم في بنجلادش !! ، أمّا الخروج بقصد الدعوة إلى الله ، أو الخروج في سبيل الله وليس هذا هو خروج جماعة التبليغ ، وأنا أعرف التبليغ من زمان قديم وهم المبتدعون في أي مكان كانوا هم ، في مصر وإسرائيل وأمريكا والسعودية وكلهم مرتبطون بشيخهم إلياس ) .
    [ فتاوى ورسائل سماحة الشيخ عبدالرزاق عفيفي ( 1/174) ] .

  20. #100
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    26

    افتراضي رد: مفاهيم تبليغية . . . . . . . 3 - نخرج لتحصيل أشرف العلوم ؟ !

    الأخ عبدالزراق الحيدر الله يهديك

صفحة 5 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •