عثمان جمعة ضميرية يقول إن الشيبانى من أوائل من كتب فى العلاقات الدولية - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 38 من 38

الموضوع: عثمان جمعة ضميرية يقول إن الشيبانى من أوائل من كتب فى العلاقات الدولية

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    778

    افتراضي رد: عثمان جمعة ضميرية يقول إن الشيبانى من أوائل من كتب فى العلاقات الدولية

    السلام عليكم....
    يا ابا القاسم الله يهديني وإياك لما فيه الصلاح....أنت ترد على مسألة قد توهمتها ولا علاقة لها بالموضوع ....
    موضوع الشيخ عبد الباقي عن الفكر السياسي عند ابن حزم وعنايته به وأسبقيته في هذا المجال...فإذا بك - سامحك الله- تقول لاتتعصبوا لأبي محمد !!!
    وكأن مسألة أسبقية الإمام لم ترقك فجعلت المسألة مسألة تعصب...
    أنا أريد أن أعرف مالذي جعلك تنكر أسبقية الإمام؟
    وأنا أعاهدك بالأتي : لو أتيتنا بما ينقض ما مع الدكتور عبد الباقي لأصيرن إلى قولك ...
    على أنني أعتقد أنكم ايها السادة إنما أوتيتم من قلة اطلاعكم على كتب الإمام وما كتب حوله من دراسات حول منهجه المعرفي الذي يخول له عدة مزايا لن تجدها مع غيره.
    وأنصحك بكتابين : * ابن حزم : المفكر الظاهري الموسوعي
    * نظرية المعرفة عند ابن حزم
    وأنا متأكد أنكم ستغيرون مقولاتكم القبلية عن الإمام وعن الظاهرية ...
    وأنصح كل أخ يتوخى الحق أن لاينظر إلى المسائل المعروضة عليه بعين السخط وإلا لما توصل لشئ أبدا ....كما عليه أن ينظر بنظر علمي بحث وليس كما يفعل الكثير : يقرأ لابن حزم وفي عقله إمام آخر يحاكمه به !!!
    إذا تغلغل فكر المرء في طرف ** من مجده غرقت فيه خواطره

    رحم الله ابن حزم



  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: عثمان جمعة ضميرية يقول إن الشيبانى من أوائل من كتب فى العلاقات الدولية

    أخي المكرم المغربي..المسألة خاضعة للتقدير الشخصي
    أنا أرى أسبقية محمد بن الحسن الشيباني في هذا المضمار..وكفى..
    كما أني أحيل أسبقية الحديث عن مقاصد الشريعة للعز بن عبد السلام..
    كما أني أرى أن نيوتن مسبوق بهبة الله أبي البركات في بعض قوانينه
    وليس لأحد الحق أن يزعم أننا لم نقرأ..فيكيل الاتهامات
    والله الموفق

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,481

    افتراضي رد: عثمان جمعة ضميرية يقول إن الشيبانى من أوائل من كتب فى العلاقات الدولية

    لكن الإشكال المبالغة..فمثلا منهج ابن حزم في الحديث غير مرضي,,مع اهتمامه به
    فهو لايكاد يعترف بشيء اسمه علم العلل..بل ظاهري حتى في التصحيح والتضعيف
    فهل يقال:ابن حزم أبرع في الحديث من أبي حاتم والنسائي زابن المديني وأحمد؟
    منهجه في الحديث وسط بين من يرد الحديث بأي علة صحيحة أو متوهمة وبين من لا يلتفت للعلل... وله مجلد في علل الحديث لكنه مفقود .
    وقولك إنه ظاهري في التصحيح والتضعيف قلدت فيها أحد أئمتكم ممن لم يفهم كلام ابن حزم في هذه الجزئية.
    فهو يرد الحديث بالعلة بشرط أن تكون يقينية لا ظنية .
    كذلك هناك من لم يفهم كلامه من المشرقيين فاتهمه بأنه يخطئ في الجرح والتعديل وحاكمه بكلام المشارقة
    قال بعض شيوخنا :
    واعلم – علمني الله وإياك – أن قول أئمة النقل عن حديث: ( هذا خطأ ) أو قولهم: ( هذا وهم ) ونسبوا ذلك إلى أحد الرواة الثقات العدول، فإنه موقوف: فإما أن يقوم برهان على صحة ما ادعاه هذا الإمام، وإما أن لا يقوم هذا البرهان: فيكون كلامه باطل ساقط لا عبرة به.
    وتارة يكون البرهان من قول هذا الإمام بما هو حجة في بيان الخطأ، وتارة يكون من كلام غيره، فننظر في ذلك بقلب سليم خال من الظن والرأي والاعتقاد لشيء، أو التسليم لقواعد أحد من علماء المصطلح أو غيرهم، ونجعل قواعد ربنا تعالى التي أمر بها في قلوبنا، فهي التي تزيل كل شك وظن وحيرة، وهي الوقوف على البرهان واليقين في كل دعوى ادعاها أحد:
    فنظرنا في قول فلان أن هذا الحديث خطأ، أو وهم ليس له برهان إلا أن المدعي ساق إسناد هذا الخبر من طريق آخر، ليبين أن فلان أخطأ فيه، وليس هذا من سبيل اليقين في بيان الخطأ أصلاً، وإنما هذا بيان لإسناد آخر فقط غير إسناد المدعى عليه الخطأ، فالذي يدعي خطأ أحد أو وهمه فإنه ينفي أمور، ومنها:
    الأمر الأول: إثبات خطأ العدل الثقة: وهو إثبات متوقف على الدليل الموجب له، لا الظن والتخمين والكهانة !
    الأمر الثاني: نفي سماع العدل الثقة لما روى: وهذه أيضاً كالأولى.
    الأمر الثالث: نفي سماع شيخ العدل الثقة إلا ممن ذكره من ادعى عليه الخطأ حين ساق إسناده، وهذه لا تثبت على هذه الصفة إلا بالظنون والكهانة !

    وهذه الأمور الثلاثة كافية في رد دعوى قبول قول إمام من أئمة النقل مطلقاً، بل الواجب المتعين على كل أحد عامل بيقين أن يطلب دليل لصحة هذه الدعوى، فإن لم يقم هذا الدليل: كانت الدعوى رد لا عبرة بها.
    فإن كان في قول بعض الأئمة أن علمهم أو كلامهم في الحديث إنما هو كهانة قول يحتج به في إثبات الظنون والقول بلا يقين، فالله تعالى لم يكلفنا اتباع كهانة أحد، ولا ظن أحد، سواء أئمة النقل والحديث، أو أئمة التفسير، أو أئمة الأصول، أو أئمة الفقه، ومن فرق بين هؤلاء فهو متحكم، وإن نوقشوا في ذلك فسد احتجاجهم ولا بد، إذ البرهان قائم على سقوط هذه الدعوى والحمد لله رب العالمين.
    أما قول إمام من أئمة النقل: أن فلان ضعيف، فإنه حق إذا كان المتكلم فيه لا تعرف عدالته وثقته، فكم من ثقة عدل طعن فيه إمام من أئمة النقل، ورده المتأخر بحجة أن هذا قول الأقران !

    وقول الأقران مقبول إن كان بحق، فإن قال ابن معين عن أحد من أقرانه ضعيف، وهو معلوم العدالة والثقة، فنطالبه ببرهان قوله لتصح دعواه، وإلا فهي ساقطة لا عبرة بها.

    لأننا ما قبلنا قول أئمة النقل إلا لأنها شهادة، والشهادة لا بد فيها من بيان يزيل الشك والإشكال، وقد أمرنا الله تعالى بقبول شهادة العدل الثقة، فكل ما جاءتنا من شهادات من هؤلاء نظرنا: هل هذا الرجل عدل ثقة، أو غير عدل أو ليس بثقة، فالعدل الثقة نحتاج من المدعي تضعيفه أن يقيم برهان ضعفه، من خطأ في كتابه وهو لا يحدث إلا من كتاب مثلاً، أو من وهم، أو تغير في عقله واختلاط، ونحو ذلك مما نعرف به سبب تضعيف هذا العدل الثقة، فلا نترك التعديل لأجل الجرح الغير مفسر.

    وقد يقول الإمام أو العالم: ضعيف، أو ساقط، وليست الحجة في هذا القول بانفراده فقط، فنبحث عن سبب تضعيفه لهذا الرجل، ونعرف وجهه إما من قوله، أو من قول غيره من الأئمة.

    فكل ما يتعلق بعلم المصطلح من قواعد ونقد وتعليل لا يثبت منها شيء إلا بيقين، وهو الذي أمرنا به، وما كان ظناً، أو كهانة فهو باطل، ومن عاند في ذلك طالبناه بالبرهان لتصحيح هذه الدعوى، وإن لم يقم هذا البرهان: فقد أمنا والحمد لله أن ما قلنا هو الحق، وأن الله تعالى لم يأمرنا باتباع كهانة أحد،
    وقد قال أبو محمد بن حزم رحمه الله في كتاب أبي بكر في الصدقة بعد أن ذكر الكتاب وأن البخاري رواه في جامع الصحيح وغيره:
    ورواه عن حماد بن سلمة يونس بن محمد، وشريح بن النعمان، وموسى بن إسماعيل التبوذكي، وأبو كامل المظفر بن مدرك، وغيرهم، وكل هؤلاء إمام ثقة مشهور.
    والعجب ممن يعترض في هذا الخبر بتضعيف يحيى بن معين لحديث حماد بن سلمة هذا !
    وليس في كل من رواه عن حماد بن سلمة ممن ذكرنا أحد إلا وهو أجل وأوثق من يحيى بن معين، وإنما يؤخذ كلام يحيى بن معين وغيره إذا ضعفوا غير مشهور بالعدالة، وأما دعوى ابن معين أو غيره ضعف حديث رواه الثقات أو ادعوا فيه أنه خطأ من غير أن يذكروا فيه تدليسا! فكلامهم مطرح مردود، لأنه دعوى بلا برهان، وقد قال الله تعالى: (قل: هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين) ولا مغمز لأحد في أحد من رواة هذا الحديث، فمن عانده فقد عاند الحق وأمر الله تعالى وأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم سلم، لاسيما من يحتج في دينه بالمرسلات، وبرواية ابن لهيعة، ورواية جابر الجعفي الكذاب المتهم في دينه: (لا يؤمن أحد بعدى جالسا) ورواية حرام بن عثمان الذي لا تحل الرواية عنه في إسقاط الصلاة عن المستحاضة بعد طهرها ثلاثة أيام، ورواية أبى زيد مولى عمرو بن حريث في إباحة الوضوء للصلاة بالخمر وبكل نطيحة أو متردية وما أهل لغير الله به: في مخالفة القرآن والسنن الثابتة، ثم يتعلل في السنن التي لم يأت ما يعارضها، بل عمل بها الصحابة رضي الله عنهم ومن بعدهم وبهذا الحديث يأخذ الشافعي، وأبو سليمان وأصحابهما وقد خالفه قوم في مواضع (1).
    نعم، صدق رحمه الله، لا يقبل قول ابن معين، ولا غيره إلا بحجة وبرهان، وقد رد ابن معين قول أحمد رحمه الله حين أرسل له أحمد رسولاً يخبره أنه أكثر من الرواية عن عبيد الله بن موسى العبسي الإمام الثقة، لأنه بلغ أحمد أنه يتناول معاوية رضي الله عنه، فقال ابن معين لرسول أحمد: أبلغه السلام، وأخبر أحمد: لا تحدث عن عبد الرزاق، فقد حضرناه أنا وأنت وهو يتناول عثمان، وعثمان أولى من معاوية !

    أي ينكر عليه رفضه التحديث عن الإمام العبسي لما بلغه، وهو قد حضر عبد الرزاق الصنعاني وكتب عنه وحدث ما شاء الله له أن يحدث لنفس العلة والسبب، بل هي أولى على مذهب أهل القياس !

    لذلك قلنا: ليس لأحد أن يدعي ضعف أحد، وهو مشهور العدالة إلا أن يبين سبب ذلك وبرهانه، فقد طعن في بعض الرواة بغير حجة، وذلك أنهم فضلوا علياً رضي الله عنه على غيره، ونسبوه إلى التشيع، وبعضهم نسبوه وقالوا : ( خشبي ) والخشبي هذا لو صح أنه خشبي لكان كافراً، لكن بعض أئمة النقل تشدد في ذلك، ووصف كل من فضل علياً رضي الله عنه على الشيخين، فوصفه بهذا الاسم والتي سميت به فئة عبدت خشبة أو كرسي لعلي رضي الله عنه كما يقول أهل السير، وكذلك الأمر بالنسبة للرافضي، فيجب أن يتفحص الناظر هذه الأقوال، وأن يعرف ترجمة هذا الرجل، وأن يسبر روايته ليعرف هل هو رافضي كما ادعى إمام من أئمة الحديث أو ليست كذلك، فقد وصف رجال بذلك وهم ليسوا برافضة ألبتة، بل رووا عن فضائل أبي بكر وعمر، وأن علي لم يخصه النبي صلى الله عليه وسلم بشيء ألبتة، وهذا كله بخلاف قول الرافضة، فمن استمر بوصفه هذا الرجل بأنه رافضي فقد كذب عليه، وليس ذلك منه إلا لجهل، أو لمكابرة لأن توثيق هذا الرجل يهدم له أصلاً من أصوله، كما نرى ممن ينكر المهدي في آخر الزمان، فكل من نسب إلى التشيع فحملوه على معنى الرفض والتشيع الذي يقول به رافضة اليوم، وهذا من أغث الاستدلال والحجج، وقائل ذلك يعاند الحق رغم ظهوره له، نسأل الله السلامة.

    ومما يؤيد ما قلنا، وأنه قد قال به غيرنا على مذهب من يسأل ( من قال به قبلك ) أو ( من سلفك ) وقد قال ابن عبد البر رحمه الله :
    جماعة الفقهاء وأئمة الحديث الذين لهم بصر بالفقه والنظر هذا قولهم: أنه لا يقبل من ابن معين ولا من غيره فيمن اشتهر بالعلم وعرف به، وصحت عدالته، وفهمه: إلا أن يتبين الوجه الذي يجرحه به على حسب ما يجوز من تجريح العدل المبرز العدالة في الشهادات، وهذا الذي لا يصح أن يعتقد غيره، ولا يحل أن يلتفت إلى ما خالفه (2)
    وكذلك قال أبو عبد الله بن نصر المروزي:
    كل رجل ثبتت عدالته برواية أهل العلم عنه، وحملهم حديثه: فلن يقبل فيه تجريح أحد جرحه حتى يثبت ذلك عليه بأمر لا يجهل أن يكون جرحه، فأما قولهم: فلان كذاب: فليس مما يثبت به جرح حتى يتبين (3)



    فهذا قول ابن عبد البر ينقل عن أئمة الحديث، وكذلك قول ابن نصر المروزي، فأي سلف لهؤلاء الذين قبلوا كل قول لإمام من أئمة النقل دون معرفة وجهه وصحته !

    على أن هذا القاعدة الكاذبة تلزم المدعي صحة قواعد المصطلح بما قال أصحاب المصطلح من المتأخرين، إذ ليس عندهم عن المتقدمين شيئاً من ذلك إلا بعض كتب ليس فيها أكثر ما استحدث من قواعد فاعتبرت متفق عليها، فنحن نرجعهم إلى السلف الذين يحتجون بهم إلى أن نبلغ بهم التابعي وتابع التابعي، فإن وجدوا عنهم هذه القواعد المستحدثة صدقوا في اتباعهم قاعدتهم ( هل لك سلف ) وإن لم يجدوا إلا ما أيده البرهان وما نقول به وهذا ما سيجدونه بلا شك: فقد صدق أننا الذين عملنا بقاعدتهم التي يستنصرون بها وإن كنا نبطلها ولا نلتفت إليها.

    وقد قال بعض الأحباب: اتفاق أهل الحديث حجة !
    قلنا: نعم اتفاقهم حجة، هذا إذا كان اتفاقهم عن برهان لا شك فيه، أما اتفاقهم على شيء وليس فيه برهان ولا دليل يؤيده من أمور الديانة وإثباتها: فاتفاقهم ليس بحجة، بل هو اتفاق باطل.

    ووالله لو لم يقل به أحد، إلا أن الله تعالى قال عن الدعوى: { قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين } فما أحلاه من اجتماع مع قول الله تعالى، فلا يستوحش إذا عمل بما أمر الله تعالى.

    ـــــــــــــــ ـــ
    (1) راجع المحلى مسألة 674
    (2) التمهيد لابن عبد البر 1/270
    (3) التمهيد لابن عبد البر 1/271


    ** مما سبق أخلُص إلى القول بأن لابن حزم مذهب حديثي خاص قائم على أصوله البعيدة عن جميع أنواع الرأي والظن فلا يصح أن نحاكمه بفهم غيره وأصوله
    أبو محمد المصري

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    429

    افتراضي رد: عثمان جمعة ضميرية يقول إن الشيبانى من أوائل من كتب فى العلاقات الدولية

    بارك الله فى الأخوة جميعا والله لقد تم إثراء الموضوع وهذا ما نريده ونطالب الأخوان ابامحمد العمرى وأبا القاسم ان يلينا لبعضهما البعض لتثمر المناقشة أكثر فأكثر بارك الله فى الجميع وجزاكم اله خيرا على ما تفضلتم به ، واسأل الله تعالى أن يجعل حواراتنا كلها رصينة ودقيقة وعلمية بعيدا عن التعصب الممقوت من حق كل شخص أن يحب ما يريد ولكن ليعلم أن الحق أحب إلينا من كل شىء وصدق الإمام الذهبى رضى الله تعالى عنه لما بلغه عن ابن تيمية رضى الله عنه أمرا قال " شيخ الإسلام حبيب إلى قلوبنا ولكن الحق أحب إلينا منه" ، وهكذا نقول عن ابن حزم وداود وغيرهما من الظاهرية والحنابلة والشافعية والمالكية والأحناف وغيرهم ممن سبق ولحق
    دكتور عبدالباقى السيد عبدالهادى الظاهرى

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: عثمان جمعة ضميرية يقول إن الشيبانى من أوائل من كتب فى العلاقات الدولية

    كلامك في الحديث يا أبا محمد ليس صحيحا..ولولا أني في شأن وراء هذا لأريتك بطلان ما تقرره
    وأما زعم أني أخذت هذا من أئمتي..فأرجو أن تسمي أئمتي هؤلاء..إذ كل اتهاماتك ظن سوء..لا غير
    ومعلوم أنك ستجعل ابن حزم وسطا في كل شيء..ولأجل هذا أصلاً كلفت نفسي الرد على تعصبك المذموم قطعا..
    والمتعصب لا يمكنه إخفاء هذا العيب..

    كما يبدو أنك لم تفهم معنى كلامهم :كهانة..
    ثم لا أسمح لك أن تخاطبني بلهجة العالم لتلميذه..:اعلم علمك الله!
    عليك أن تعرف قدر نفسك..وتتواضع لله عز وجل..وتعتذر عن اتهامك لأخيك بالكذب أمام الناس كلهم

    ولو كان منهجه في الحديث وسطا لما كان من منهجه أن الحديث الضعيف لا يتقوى بمجموع الطرق فهذا خلاف جماهير أهل الفن
    ويقابله في الشطط صنيع السيوطي في توسعه في التقوية بالشواهد والطرق..والسوط غير هذا وهذا
    كما أن كتاب العلل المفقود لا يمكنك أن تستدل به وهو مفقود!..حتى نعرف ما سطره فيه..
    والعبرة ههنا باستقراء منهجه كما هو في كتبه الموجودة
    إذ لهؤلاء العلماء الأجلاء اصطلاحاتهم الخاصة والمعروف من منهجه أنه لا يعترف بعلل الحديث الخفية..بل يحكم بظاهر الإسناد
    ثم من المعروف أنه يجهّل الكثير من الرواة المعروفين عند غيره ولذلك خالفه النقاد في جملة كبيرة من الأحاديث التي ضعّفها

    وأما حديثك عن رفض مبدأ الكهانة فهو تجهيل لأئمة الشأن..كأبي حاتم والدراقطني والبخاري وأبي زرعة
    وفي هذا ما فيه من الاعتداء ما فيه..وإنما قالوا ذلك لبيان أن العلة قد تكون من الخفاء بمكان بحيث يصعب إيضاحها
    وهذا متصور في كل الفنون وليس في الحديث وحده

    ولبيان شيء من ذلك قال بن أبي حاتم الرازي:سمعت أبي يقول: جرى بيني وبين أبى زرعة يوماً تمييز الحديث ومعرفته، فجعل يذكر أحاديث ويذكر عللها، وكذلك كنتُ أذكر أحاديث خطأ وعللها وخطأ الشيوخ، فقال لي: يا أبا حاتم قلَّ من يفهم هذا! ما أعز هذا! إذا رفعت هذا من واحد واثنين فما أقل من تجد من يحسن هذا!وربما أشك في شيء أو يتخالجنى شيء في حديث فإلى أن التقى معك لا أجد من يشفينى منه، قال أبى: وكذاك كان أمري .انتهى

    وقال العلائيّ:وهذا الفن أغمض أنواع الحديث، وأدقها مسلكاً، ولا يقومُ به إلاّ مَن منحه الله فهماً غايصاً، واطلاعاً حاوياً، وإدراكاً لمراتب الرواة، ومعرفة ثاقبة، ولهذا لم يتكلمْ فيه إلا أفراد أئمة هذا الشأن وحذاقهم كابن المدينيّ، والبخاريّ، وأبي زرعةَ، وأبي حاتم وأمثالهم"

    وَقَالَ ابن رجب :"فالجهابذة النقاد العارفون بعللِ الحديثِ أفراد قليل من أهلِ الحديثِ جداً، وأوَّل من اشتهر في الكلام في نقد الحديث ابنِ سيرين، ثم خَلفه أيوب السختياني، وأخَذَ ذلك عنه شعبةُ، وأخذ عَنْ شعبة: يحيى القطان وابن مهدي، وأخذ عنهما: أحمد وعلى بن المديني وابن معين، وأخذ عنهم مثل: البخاريّ وأبي داود وأبي زرعة وأبي حاتم، وكان أبو زرعة في زمانه يقول: من قال يفهم هذا وما أعزّه إلا رفعت هذا عن واحد واثنين فما أقل من تجد من يحسن هذا"

    وقد قال الإمام أبو داودالسجستاني صاحب السنن في مزيد إيضاح الأمر في رسالته لأهل مكة:"لأنه ضررٌ على العامة أن يكشف لهم كل ما كان من هذا الباب فيما مضى من عيوب الحديث، لأنّ علم العامة يقصر عن مثل هذا"

    وأربأ بك يا أخي أن تكون من العامة الذين يستكثرون ذلك على الأئمة..
    وفي هدم مبدأ الكهانة المذكور بمعناه السابق..يُهدم علم علل الحديث من أصله..
    ولا تكون هناك ثقة في أحكامهم إذا تصورنا الأمر كما سقته أنت


    هؤلاء هم أئمتي..إن كنت لا تدري

    وأختم بالقصة المشهورة التي ذكرها ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل لتقريب معنى الكهانة:
    سمعتُ أبى رحمه الله يقولُ: جاءني رجلٌ من جِلةِ أصحابِ الرأي مِنْ أهلِ الفهم منهم، ومعه دفترٌ فعرضه علىَّ، فقلت في بعضها: هذا حديث خطأ قد دَخَل لصاحبه حديثٌ في حديث، وقلتُ في بعضه: هذا حديث باطل، وقلتُ في بعضه: هذا حديثٌ منكر، وقلتُ في بعضه هذا حديث كذب، وسائر ذلك أحاديث صحاح، فقال: من أين علمتَ أنّ هذا خطأ، وأنَّ هذا باطل، وأنّ هذا كذب، أخبرك راوي هذا الكتاب بأني غلطت وأني كذبت في حديث كذا؟ فقلت: لا ما أدري هذا الجزء من رواية من هو، غير أنى أعلم أن هذا خطأ، وأنّ هذا الحديث باطل، وأن هذا الحديث كذب، فقال: تدعى الغيب؟ قال قلت: ما هذا ادعاء الغيب، قال: فما الدليل على ما تقول؟ قلت: سل عما قلت من يحسن مثل ما أحسن فإن اتفقنا علمتَ أنَّا لم نجازف ولم نقله إلا بفهم، قال: من هو الذي يحسن مثل ما تحسن؟ قلت: أبو زرعة، قال: ويقول أبو زرعة مثل ما قلتَ؟ قلت: نعم، قال: هذا عجب!
    فأخذ فكتب في كاغذ ألفاظي في تلك الأحاديث، ثم رجع إليّ وقد كتب ألفاظ ما تكلم به أبا زرعة في تلك الأحاديث فما قلت إنه باطل قال أبو زرعة: هو كذب، قلتُ: الكذب والباطل واحد، وما قلت إنه كذب قال أبو زرعة: هو باطل، وما قلت إنه منكر قال: هو منكر كما قلتُ، وما قلت إنه صحاح قال أبو زرعة: هو صحاح، فقال: ما أعجب هذا تتفقان من غير مواطأة فيما بينكما، فقلت: فقد علمت أنا لم نجازف، وإنما قلناه بعلم ومعرفة قد أوتينا، والدليل على صحة ما نقوله بأن ديناراً نَبْهَرَجا يحمل إلى الناقد فيقول هذا دينار نبهرج، ويقول لدينار: هو جيد، فان قيل له: من أين قلت إن هذا نبهرج هل كنت حاضرا حين بهرج هذا الدينار؟ قَالَ: لا فإن قيل له فأخبرك الرجل الذي بهرجه أني بهرجت هذا الدينار؟ قَالَ: لا، قيل: فمن أين قلتَ إن هذا نبهرج؟ قال: علماً رزقت، وكذلك نحن رزقنا معرفة ذلك، قلتُ له: فتحمل فصّ ياقوت إلى واحدٍ من البصراء من الجوهريين فيقول: هذا زجاج، ويقول لمثله: هذا ياقوت، فإن قيل له: من أين علمت أن هذا زجاج وأن هذا ياقوت هل حضرت الموضع الذي صنع فيه هذا الزجاج؟ قال: لا، قيل له: فهل أعلمك الذي صاغه بأنه صاغ هذا زجاجا، قَالَ: لا، قال: فمن أين علمت؟ قَالَ: هذا علم رزقت، وكذلك نحن رزقنا علما لا يتهيأ لنا أن نخبرك كيف علمنا بأنّ هذا الحديث كذب وهذا حديث منكر إلا بما نعرفه
    انتهى

    والله يقول الحق وهو يهدي السبيل

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    487

    افتراضي رد: عثمان جمعة ضميرية يقول إن الشيبانى من أوائل من كتب فى العلاقات الدولية

    انا حنبلي
    والشيباني اول من ألف في العلاقات الدولية....
    خلافا لقول الغربيين أنه _جروتيوس_

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,481

    افتراضي رد: عثمان جمعة ضميرية يقول إن الشيبانى من أوائل من كتب فى العلاقات الدولية

    الأخ (أبو القاسم)
    كل ما قلتَه معروف للجميع وليس خافياً عليَ أو على غيري وأنت ذكرت لى كلام هؤلاء العلماء الأفذاذ لتستدل به وليس هو دليل شرعى في ذاته .
    أكرر ما قلته ((لابن حزم مذهب حديثي خاص قائم على أصوله البعيدة عن جميع أنواع الرأي والظن فلا يصح أن نحاكمه بفهم غيره وأصوله ))
    * أما تقوية الحديث بتعدد الطرق والخلاف فيها فكل فريق يأخذ باتجاه وكل له أدلته فهى مسألة تختلف فيها الأنظار والأولون والمعاصرون كل مختلف فيها .
    أما فولك :
    ثم لا أسمح لك أن تخاطبني بلهجة العالم لتلميذه..:اعلم علمك الله!
    فانظر قبل كلامى ولا تتسرع فقد قلت قبله : قال بعض شيوخنا . فهذه العبارة منه وهو لا يحدثك بها بل السياق مختلف !
    أبو محمد المصري

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    778

    افتراضي رد: عثمان جمعة ضميرية يقول إن الشيبانى من أوائل من كتب فى العلاقات الدولية

    أخي ابن رشد - ارشدك الله لخيري الدنيا والآخرة- أخشى أن يظن البعض أن تقديمك للعلامة الشيباني محض تشهي!!! فلو اكرمتنا بأدلتك لكنا لك من الشاكرين...
    ملحوظة : الموضوع عن ابن حزم والشيباني ولا دخل لجروتيو هنا.
    إذا تغلغل فكر المرء في طرف ** من مجده غرقت فيه خواطره

    رحم الله ابن حزم



  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    429

    افتراضي رد: عثمان جمعة ضميرية يقول إن الشيبانى من أوائل من كتب فى العلاقات الدولية

    بارك الله فيك يا ابن رشد وهذا ماقررناه فى بداية الموضوع أن الشيبانى رضى الله عنه من أوائل من لفت الأنظار إلى العلاقات الدولية فى الإسلام ، لكنه لم يقدم نظرية سياسية متكاملة عن شروط الخليفة وواجباته وأعماله وكيفية إدارة الدولة ، وكيفية اختيار الولاة والمفتون والقضاة ، والوزراء ، والولاية على ذوى الأنساب ، وإمامة الصلاة ، والولاية على الح ، وعلى الصدقات ، وجمع الأموال فى بيت المال ، ومصادر بيت المال ، وكيفية بناء الجيش والأسطول ، وكيفية إرسال الرسل والسفراء ، وحالات الأسير وكيفية الفداء ، وفى إحياء الموات ، وأحكام الجرائم ، والحسبة ، ووضع الديوان ، والإقطاع ، وخلافه مما هو واضح عند الماوردى فى كتابه الأحكام السلطانية ، وعند ابن حزم فى كتابه السياسة ، وإن كان مفقودا فعندى منه نتفا فى صميم الموضوع فكيف لو عثرنا على الكتاب وقد نقل صاحب الشهب اللامعة نقولا كثيرة من كتاب السياسة لابن حزم
    دكتور عبدالباقى السيد عبدالهادى الظاهرى

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    429

    افتراضي رد: عثمان جمعة ضميرية يقول إن الشيبانى من أوائل من كتب فى العلاقات الدولية

    بارك الله فيك أخى عبدالرحمن المغربى لا لبس إن شاء الله ولا مشكلة إطلاقا ، فهناك فرق كبير عند منظرى الفكر الإسلامى بين من قدم فكرة من النظرية وبين من قدم نظرية سياسية متكاملة ، وليس هذا بخسا لحق الشيبانى رضى الله عنه وإعلاء لابن حزم والماوردى ، كلا وربى بل كل من العلماء قد منحه ربه منحا نسأل الله أن يمنحنا اياها ويجمعنا وإياهم فى جنة ونهر عند مليك مقتدر
    دكتور عبدالباقى السيد عبدالهادى الظاهرى

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    429

    افتراضي رد: عثمان جمعة ضميرية يقول إن الشيبانى من أوائل من كتب فى العلاقات الدولية

    يا ابن رشد أنت حنبلى فلما لم تتسم بابن تيمية أو ابن القيم ، أو ابن الجوزى ، أو ابن رجب ، أو أى علم من أعلام الحنابلة ، واتخذت علما كبيرا من أعلام المالكية ايا كان هو ابن رشد الجد أو ابن رشد الحفيد فكلاهما من كبار المالكية ، ألا يدل هذا على سعة أفق لك ، وثورة على المذهبية والتحيز والتعصب الممقوت
    ههههههههههههههه ههههههههههههه
    دكتور عبدالباقى السيد عبدالهادى الظاهرى

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    429

    افتراضي رد: عثمان جمعة ضميرية يقول إن الشيبانى من أوائل من كتب فى العلاقات الدولية

    بارك الله فى الأخ أبى القاسم وفى الأخ العمرى بوركتما وبروك كل من شارك فى هذا الموضوع ولا زلت أطلب كل من الأخوين العمرى وأبى القاسم أن يلينا لبعضهما البعض ، ويحاولا قدر الاستطاعة أن يبتعدا عن نبرة الحدة فى الحوار كى يثمر إن شاء الله
    بارك الله فيكما وتقبل الله منكما
    دكتور عبدالباقى السيد عبدالهادى الظاهرى

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    429

    افتراضي رد: عثمان جمعة ضميرية يقول إن الشيبانى من أوائل من كتب فى العلاقات الدولية

    هناك مسألة يا إخوانى أحب توضيحها أن الأسبقية فى الشىء لا تعنى التأسيس فمثلا الصديق ابوبكر رضى الله عنه أسبق من عمر بن الخطاب لكن تأسيس الدولة الإسلامية واتساعها ما تم إلا فى عهد عمر ، ولذا يعتبر المؤرخون أن عمر هوالمؤسس الحقيقى للدولة الإسلامية ، وليس فى ذلك هضم لحق أبى بكر فهو الأفضل وهو المقدم
    وأبوالعباس السفاح أول خلفاء الدولة العباسية لكن المنصور وهو اللاحق هو المؤسس الحقيقى للدولة العباسية
    وداود بن على أسبف فى المذهب الظاهرى ولكن لما مات المذهب بعد داود وجاء ابنه أبوبكر ، ونفطويه والمنذر بن سعيد البلوطى ، وابن المغلس وابوالخيار ، ومن قبل هؤلاء عبدالله بن قاسم الذى أدخل المذهب الأندلس كل هذا لا يعتى أنهم اسسوا المذهب بعد داود ، وكان حسب السبق لنا أن نقول إن مؤسس المذهب الظاهرى بالأندلس هو عبدالله بن قاسم لكنه لم يفعل شيئا إلا إدخال المذهب فكان له فضل السبق ، أما المؤسس الحقيقى فهو ابن حزم الذى أعاد المذهب من رقدته وأحياه بعد موات
    والإمام أحمد بن حنبل رضى الله تعالى عنه أسبق من كل حنبلى هو السابق لكن أصحابه هم الذين أسسوا المذهب الفقهى بعد مماته رضى الله تعالى عنه ، ورفع فى العالمين ذكره
    وهكذا هذا بالنسبة لمسألة الأسبقية والتأسيس
    والله الهادى إلى سواء السبيل
    دكتور عبدالباقى السيد عبدالهادى الظاهرى

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: عثمان جمعة ضميرية يقول إن الشيبانى من أوائل من كتب فى العلاقات الدولية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وبعد
    نسبة ابن تيمية للحنابلة..غير دقيق مع احترامي لك..
    بل هو مجتهد مطلق مستقل كامل الاستقلال..
    سابق لعصره بقرون ومحلق في آفاق ما أتى بعده من أزمان بقرون أيضا
    وكذلك ابن القيم..لا يصح وصفه بالحنبلية إلا نشأةً..بل هو أتبع للدليل من كثير من الأكابر
    ونسبة هذين للحنبلية..تنقيص لشأنهما..لا على اعتبار أن الحنبلية سبة..أبدا..
    بل لأن فيه تشويها للواقع..وبخسا لمكانتهما العلمية..السامقة ولاسيما ابن تيمية
    أما ابن رجب فنعم حنبلي..لكنه غير متعصّب للحنابلة

    وأما محاولة تمرير الفكرة..بإعادة نفس الكلام
    فهذا لا يتم..
    وأما أخي الفاضل ابن رشد فذكر جروتيوس لبيان أنه وإن كان معظما عندهم في القانون الدولي
    ويسند له السبق (من نحو ثمانية قرون)
    فإنهم أسندوا بدء الفضل للإمام محمد..
    وهذا فيه من الدلالة مالا يخفى..
    وإن كنت أخالفه في التسمية بهذا الفيلسوف الذي أبعد النجعة في الاستسلام لأرسطو وتقديسه..
    وضل في ذلك ضلالا بعيدا..فأفسد في الإسلام ما لا يعلمه إلا الله..تعالى


    وأوافق الدكتور المكرم عبد الباقي فيما قرره من أن السبق لا يعني الأفضلية..كما لا يعني مطلق العلم..
    ولذلك فسعة علم ابن حزم مقدمة عندي على الشيباني..

    وأما التكامل ..فنحن نرى أن الشيباني غطى في شرح السير الكبير
    جوانب سياسية كبيرة وكثيرة..وقد أجريت قديما بحثا يتعلق بالسياسة الدولية..
    ولم أتطلب الشيباني في مسألة إلا وجدته أدلى بشيء فيها..
    فهضم حقه بادعاء أنه إنما قدم نتفا..أو شيئا قليلا..لا يسلم به..

    وأما أخي العمري فادعى أنه يعرف الكلام وكان قد تهكم بمصطلح الكهانة وأنكر مدلوله..
    ثم ألزمنا بطريقة التقرير الحتمي الذي يشبه النص المقدس..وقد بينت انتقادات أهل الفن لابن حزم في بعض أمور من منهجه
    وادعاء أن هذا لا يعني شيئا..وأن منهجه هو الصحيح..لا يخلو من الاستخفاف بالعقول

    والله الموفق

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    429

    افتراضي رد: عثمان جمعة ضميرية يقول إن الشيبانى من أوائل من كتب فى العلاقات الدولية

    بارك الله فيك أخى ابا القاسم هكذا يكون الحوار وبمثل هذا الرصانة تقبل الأقوال إن كانت حقة أو يقبل النصح
    وبخصوص نسبة ابن تيمية وابن القيم للحنبلية فأنا أوافقك أن شيخ الإسلام مجتهد مطلق ولا خلاف فى ذلك ، وكذا كان الحافظ ابن القيم رضى الله عنهما ، وكلاهما من العظماء لا خلاف فى ذلك ، ولكن فى كتب الطبقات لا نستطيع أن ننفى عنهما حنبليتهما ، وليس هذا انتقاصا لا من شأنهما ولا من شأن الحنابلة ، وحسبنا أن نبصر الناس بأنهما من مجتهدى الأمة
    أما بخصوص الشيبانى فكتابه ليس نتفا وأنا لم أقل عنه هذا إنما كتابه يقع فى عدة أجزاء كما هو موضح فى بداية الموضوع ، أما النتف فقصدت منها ما هو عندى من كتاب ابن حزم والموسوم بالسياسة ، وقلت إن في النتف ما يؤكد استفادة الماوردى من ابن حزم ونقله عنه حرفيا ، خاصة وأن كتاب ابن حزم عرف طريقه إلى بغداد قبل عام 434هـ وهو العام الذى صنف فيه الماوردى كتابه الأحكام السلطانية ، ثم إن ابنحزم صنف كتابه قبل هذا التاريخ بكثير ، ومن ثم إذا وجدنا الماوردى ينقل منه نظرية سياسية كاملة حرفا بحرف وكلمة بكلمة دون تغيير ، ودون أن يشير إلى مصدره كان علينا إذا ما عرفنا ذلك أن نشير إليه ، فمن المستحيل أن يوافق الواحد من الآخر فى كتابة صفحتين متكاملتين بحروفهما وكلمتاتهما دون أن يحدث خلاف بين الشخصين محال
    ومن ثم اتفق كتاب الفكر السياسى على أن كتاب الشيبانى من أوائل ما صنف فى العلاقات الدولية فى الإسلام والتى هى بدورها فرع من فروع النظرية الساسية الإسلامية ، ولعل الموضوع يخرج بنا عن الغرض فإن شئت أخى أبا القاسم أن نضع مشاركة بخصوص نشأة الفكر السياسى الإسلامى بعامة بعيدا عن الأئمة وبعيدا عن ابن حزم والماوردى والشيبانى والفراء وابن أبى الربيع ، وابن رجب الحنبلى ، والجوينى وغيرهم من أساطين الفكر السياسى الإسلامى فعلت إن شاء الله
    وأنتظر ردك بأسلوبك الرصين الذى اعتدت عليه ، وبارك الله جهودكم ونفع بنا بكم وجمعنا وإياكم مع إمامنا الأعظم محمد صلى الله عليه وسلم فى جنات ونهر
    دكتور عبدالباقى السيد عبدالهادى الظاهرى

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,481

    افتراضي رد: عثمان جمعة ضميرية يقول إن الشيبانى من أوائل من كتب فى العلاقات الدولية

    وأما أخي العمري فادعى أنه يعرف الكلام وكان قد تهكم بمصطلح الكهانة وأنكر مدلوله..
    الكلام الذى ذكرته يعرفه كل طلبة علم الحديث فادعائي معرفته لا يزيدني أما إنكاري مدلوله فلمخالفته الأدلة في نظري وإن خالفنى غيري .
    ثم ألزمنا بطريقة التقرير الحتمي الذي يشبه النص المقدس..وقد بينت انتقادات أهل الفن لابن حزم في بعض أمور من منهجه وادعاء أن هذا لا يعني شيئا..وأن منهجه هو الصحيح..لا يخلو من الاستخفاف بالعقول
    انتقادات بعض أهل الفن لابن حزم شئ شائع بين أئمة الشأن فهناك مدرسة للمتقدمين وأخرى للمتأخرين فلا مانع من وجود مدرسة ثالثة حزمية (ابتسامة) .
    ومنهجى هو الصحيح في نظرى ولو كنت أعتقد خطأه ما قلت به وكذلك أتباع المدرستين المتقدمين والمتأخرين كل يعتقد أنه معه الحق المطلق .
    أخى الكريم....
    لا يملك أحد الحقيقة والمعرفة المطلقة وإنما كل يعمل بما وفقه الله وترجح لديه فلا داعى للمصادرة والإقصاء .
    وعيب إخواننا الحنابلة المعاصرين أن الكثير منهم يتبرأ من مقالات الظاهرية ليظهر أمام الجمهور أنه موافق لهم !
    وسبب ذلك الضغط النفسي من الجمهور عليهم بأنهم لديهم نزعة ظاهرية مما أدى إلى ما يشبه العقدة النفسية والمبالغة في الحط من شأن مقالات الظاهرية... وخذوها نصيحة من مصري مسكين جاهل مثلى يقبع في آخر الصف من جهله وضعفه وقلة حيلته :
    الجمهور لن يرضى عنكم ولو تبرأتم من الظاهرية كل لحظة كما لن يرضى اليهود والنصارى عن المسلمين إلا باتباع ملتهم.
    وهذا ليس بقياس بل تشبيه حال بحال .(ابتسامة)
    * أما اتهاماتى لك فإن كان يرضيك الاعتذار فسأعتذر وأخطئ نفسي لكن بشرط أن تعتذر عن اتهاماتك لإخوانى وشيوخي في موقعنا المبارك .
    دمت بخير محباً للنص .
    والله الموفق
    أبو محمد المصري

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: عثمان جمعة ضميرية يقول إن الشيبانى من أوائل من كتب فى العلاقات الدولية

    الفاضل المكرم الدكتور عبد الباقي وفيك أسأل الله أن يبارك..كون الحنابلة ذكروه في طبقاتهم..هذا باعتبار النشأة لا باعتبار المآل..
    أخي العمري..كل بمقدوره أن يدعي أن هناك منهجا لفلان..فيقول إذا عورض الأشعري مثلا..له منهجه الخاص
    وهكذا..لكن تأمل هذا الكلام للإمام ابن القيم في الفروسية"تصحيحه للأحاديث المعلولة، وإنكاره لتعليلها نظير إنكاره للمعاني والمناسبات، والأقيسة التي يستوي فيها الأصل والفرع من كل وجه، والرجل يصحح ما أجمع أهل الحديث على ضعفه, وهذا بين في كتبه لمن تأمله"
    (قلت) لست مرددا لقالة ابن القيم عن جهل..فإني إن شئت قادر أن آتيك بالأمثلة..
    والمعنى:حب ابن حزم وإجلاله واعتقاد إمامته ليس سببا كافيا للادعاء أنه مصيب في منهجه الحديثي بحجة ما يسمى احتكار الحقيقة وأن له منهجه المستقل...إلخ
    ومن منهجه الذي هو غير صواب قطعا..اعتبار جهالة الصحابي..وهذا خلاف إجماع المحدثين..بل لا يخلو هذا القول عند التحقيق من إساءة أدب للصحابة..وإن كان لا يخفى علي إجلال ابن حزم للصحابة..ولكني أعني أن هذا يلزم منه..ولازم القول ليس بقول
    وقد جمع القطب الحلبي المواضع التي سارع ابن حزم بتجهيل الرواة بعامة فيها وليسوا هم بمجهولين في نفس الأمر

    ومامن شك أنه لا يقبل من عالم ظاهري يحترم عقله أن يكون إلمامه بالحديث غير موسوعي..
    لذلك فنحن ندرك سعة علمه بالحديث الذي به يسد به ما يراه أقيسة والأقيسة فاسدة عنده بالكلية
    لكن الكلام عن منهجه..في الحديث..
    وإنما سمحت لنفسي الخوض في هذا لما أراه من تعصب..
    ولو كنت متحدثا مع رجل يبغضه..لبينت له مناقبه الجليلة التي أعماه عنها التعصب أيضا في الغالب

    وأما قولك:إن بعض الحنابلة هم من يقولون بذلك..
    فغير دقيق..بل كثير من العلماء من المذاهب كلها ..لا الحنابلة وحدهم
    بل الحق أن المذهب الحنبلي أقرب المذاهب للظاهرية لأن دائرة القياس فيه أصغر من غيره

    أكتفي بهذا والله أعلم
    والسلام عليكم

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: عثمان جمعة ضميرية يقول إن الشيبانى من أوائل من كتب فى العلاقات الدولية

    طلب إلي أحد الفضلاء التوقف عن الكتابة..في نصيحة على الخاص
    وأنا أقف تلبية لنصحه
    والله أسأل أن يفقهنا جميعا في دينه..وصولا لمرتبة الإمامة في الدين
    وأن يرزقنا الشهادة في سبيله..بعد حياة عامرة بالعمل له سبحانه

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •