هل يعتبر من استمع لأشرطة شيخ ما دون أن يقرأ عليه تلميذا له ؟ - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 26 من 26

الموضوع: هل يعتبر من استمع لأشرطة شيخ ما دون أن يقرأ عليه تلميذا له ؟

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    595

    افتراضي رد: هل يعتبر من استمع لأشرطة شيخ ما دون أن يقرأ عليه تلميذا له ؟

    هذا من الوراثة اما اتباع السمت لكثرة المخالطة فليس لدرجة الكلام والاشارة باليد فكل انسان ليس له مثله فى الوجود ويبقى له شخصيته المستقلة
    هناك مصدران لصفات الكائن : صفات وراثية & صفات مكتسبة .. واتباع السمت حتى يتقلد طريقة الكلام والحركة فهو ممكن إذا توفرت الدواعي ومنها الملازمة ووجود قابلية عن المتلقي ..

    بالمناسبة : لي صاحب منذ سنين ، صار الناس يتكلمون كثيرا على التشابه بيننا في حركات اليدين وفي طريقة الكلام وفي أبعد من ذلك .. فما بالك لو صاحب المرء شيخا جليلا " ابتسامة "

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    31

    افتراضي رد: هل يعتبر من استمع لأشرطة شيخ ما دون أن يقرأ عليه تلميذا له ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أثرتم موضوعا بالغ الأهمية ، والحديث فيه ينبغي أن يكون لأولي الألباب من العلماء المتثبتين وما ينبغي والله لنا أن نتحدث فيه ، ولكن نرجو الإفادة وكلامنا يحتمل الصواب والخطأ غير أنه تجربة شخصية عن قرب ،
    أولا : الحق يقبل ما دام حقا من أي شخص كان وإلا فالعصبية المذمومة الممقوتة .. ويرد الباطل على أي شخص كان وإلا فالعصبية الممقوتة ، فما الداعي لمنع القول بشيخي مادام سينظر في القول أحق هو أم باطل ، خاصة وكتب السنة ولله الحمد قد دونت ، وأقوال العلماء تحتمل الإصابة والخطأ فمن استدل بقول عالم في مسألة يعلم دليلا خلافها فليستدل كيف شاء وليهوي ما أراد الضياع ..
    ثانيا : الانتفاع من الأشرطة انتفاع عظيم لا يدركه إلا من ذاقه ووجد حلاوته ، خاصة في زمن الدخن (الحقد) الذي أخبر عنه الرسول في غالب - وللأسف - مجالس العلم بين طلبة العلم فالشيخ عند الأغلبية يكاد يكون مقدسا ، ولا يسلم من يناقش قوله راغبا في الحق والوقوف عليه من المقلدة المذمومين ..
    ثالثا : يسلم الطالب على الأشرطة من مثل هذه التعصبات ما صدق في دعاء الله سبحانه وتعالى أن يوفقه إلى الحق بعد أن يعلم أصحاب المنهج السليم الذين لا يتوانون في اتباع كلام الحق سبحانه ثم كلام رسوله صلى الله عليه وسلم ولو كان على غير مرادهم وهواهم ..
    رابعا : دعونا من حب التزكيات واللهث ورائها ظانين أنها تحول الباطل حقا لحاملها ، فوالله لو جلس إلى ألف شيخ وتزكي من ألف شيخ ما قبلنا منه إلا الحق ولرددنا عليه باطله ، ولو لم يجلس لشيخ واحد ولم يسمع محاضرة واحدة لقبلنا منه الحق مادام حقا ولو على مضد منا لقبوله ، فالحق حق نور ، والباطل باطل ظلام ..

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    50

    افتراضي رد: هل يعتبر من استمع لأشرطة شيخ ما دون أن يقرأ عليه تلميذا له ؟

    السلام عليكم و رحمة الله وبركاته..
    جزا الله الأخوة على طرح هذه النقطة للنقاش و آراءهم التي أثرت الموضوع..

    أنا شخصيا أرى أن إطلاق كلمة تلميذ لشيخ بسماع الأشرطة و الكتب فيه نظر !!
    إلا أنه إذا أطلقه فيجب عليه تقييده بماهيته كأن يقول تتلمذت على علم الشيخ بسماع أشرطته في باب كذا أو في كتاب كذا أو في علم كذا فهذا أسلم ، و الله أعلم .

    و جزا الله الأخ أبو فهد العرفي على هذا الكلام الذي يمثل المنهج الحق .
    قال رسول الله :ألا إني أوتيت القرآن و مثله معه

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    147

    افتراضي رد: هل يعتبر من استمع لأشرطة شيخ ما دون أن يقرأ عليه تلميذا له ؟

    جزاكم الله خير الجزاء على هذه الفوائد القيمة .

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: هل يعتبر من استمع لأشرطة شيخ ما دون أن يقرأ عليه تلميذا له ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فراس مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سؤالي هو

    هل يعتبر من استمع لأشرطة شيخ ما دون أن يقرأ عليه تلميذا له ؟
    ومبعث السؤال كثرة الدروس المسجلة للعلماء سواء الأحياء منهم- متعهم الله بالعافية ومتعنا بعلمهم - أو من رحل منهم رحمهم الله وجزاهم خيرا
    أفيدوني رحمكم الله ولكم جزيل الشكر
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. وبعد :
    إلى الأخ المبارك أبو فراس ... اسأل الله أن يمتعك بالصحة والعافية .. فقد أوردت سؤال جعل خواطري تتبعثر في فضاء الفكر ولما جمعت شعثها وإذا بها تأتي بعدت مسائل لعل الله أن ينفعني وإياك ومن قراءها وهي :
    1- لا بد أن يعلم طالب العلم أنه خدم خدمة لم يخدم بها أحد من قبل من طلبة العلم في السابق حيث أنهم يضربون الفيافي القفار لسماع حديث أو كتابة مسائلة واليوم العلم بين يديك موجود تستطيع أن تتناوله بكل سهولة .
    2- لا بد أن يعلم طالب العلم أن من مداخل الشيطان و تسرب الرياء في النفس هو كلمة " شيخي فلان ".. " أو أنا من طلاب الشيخ فلان " وهذه كثير ما نسمعها من طلاب العلم تجده يعرف بنفسة إبتداء معاك أخيك فلان من طلاب الشيخ فلان .. وهذا أخشى أنه يكون مدخلاً من مداخل الشيطان .
    3- الشيخ هو من حدثك أو شرح لك مسألة أو أستفدت منه علماً ولذا كانت الكتب بمثابت الشيوخ من حيث إستجلاب المعرفة والعلم وكثير ما تسمعون يا طلاب العلم من كان شيخة كتابة فخطؤه أكثر من صوابه " فعتبر الكتاب هنالك بمنزلة الشيخ من حيث إستقاء المعرفة والعلم .
    4 - يا طالب العلم إعلم أن التعلم له عدة ضروب وطرق معاصرة ومنها السماع عبر الأشرطة لكن هذه تكون بطريقة وليست مجرد سماع بمعنى أن طالب العلم يحضر شرح صوتي لأحد الشيوخ في متن معين ويحضر المتن ويسمع لشرح ويقييد الشرح وما أشكل من المسائل قيده بمذكرة خارجية ثم بعدها يسأل هذا الشيخ الذي سمع شرحه عبر الأشرطة فيما أشكل عليه من المسائل ويناقشة فيها هذا إذا كان الشيخ في بلده ولا يستطيع الطالب المواصلة على حضور دروسة بسبب عمله أو غيره فإنه يستمع لأشرطة الشيخ وفي وقت فراغه يذهب إلى الشيخ ويسأله عن تلك المسائل التي أشكلت عليه أو يود أن يناقش الشيخ فيها ...كذا لو كان الشيخ خارج بلده فإنه كما ذكرنا سالفاً يقيد ما أشكل من المسائل أو المسائل التي قد يرى قولاً آخر يخالف رأي الشيخ ليناقش الشيخ فيها من خلال السفر إلى هذا العالم لكن لو سلمنا وقلنا لماذا السفر لماذا لا يكون الإتصال فنعم الله كثيرة فأتصل على الشيخ أو عبر موقعه الإلكتروني أراسله أو الأميل ويجيب علي الشيخ وبهذا قد إنتهيت مما اشكل علي من المسائل ونحوها نقول إن كانت هذه الطريقة مجدية فمن حق الشيخ عليك إن لم يكن في بلدك أو في بلدك أن تزوره بين الفينة والأخرى وأن تقبل رأسه وتعرفة بنفسك وبالكتبه التي قرأتها وبالأشرطة التي سمعتها وماذا أستفتدت من المسائل من علمه .... بهذه الطريقة فأنت يصدق عليك بأنك من طلابة ..
    5- هل الشيخ يطلق على الذي تأخذ من علمة مباشرة أم عبر الوسائل العصرية الأشرطة أو الكتب ونحوها أم من تأخذ برأيه في المسائل أم من أستفدت من علمة ولو رأيته أو لم تراه هنا نقول شيخك من أخذت عنه العلم ولو خالفته بالرأي في بداية الطلب لكن بشرط الرؤية والمعاصرة وهذا نقول به حيث في بعض التعاريف التي ذكرها أهل العلم في من هو الصحابي قال بعض أهل العلم هو من رأي الرسول ولو مرة واحده لذا الملخص من هذا " شيخك هو من أخذت العلم عنه في بداية الطلب بشرط المعاصرة والرؤية ولو قلنا بما ذكره بعض الأخوة في هذه المسألة فليس هنالك فرق بين السماع والقراءة من حيث أخذ العلم لكان شيوخنا شيخ الإسلام بن تيمية وأبن القيم بل الإمام أحمد وغيره لكن هذا هو الفيصل في هذه المسأله والله أعلم .
    6 - يا طالب العلم لن تبلغ المأمول إلى بالهمم العالية وإجتثاث الركب عند الشيوخ ومن سلك طريق يلتمس فيه علماً سهل الله له طريق إلى الجنة التراث يا طالب العلم أجلس عند العلماء إن أستطعت وتعلم من سمتهم وأدبهم والجلوس في حلق العلم لها بركة في غفران الذنوب والإستفادة العلمية فلا تفرط في هذا الجانب وفقني الله وإياك لما يحب ويرضى .
    أبو عبدالعزيز الأثري

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: هل يعتبر من استمع لأشرطة شيخ ما دون أن يقرأ عليه تلميذا له ؟

    حفظكم الله جميعاً فهذا الموضوع خرجت منهُ بقائدة وهي:
    1 ـ يصح القول بأن من سمع الدروس وتابعها من الأشرطة المسجلة أن يقول أنه تتلمذا على دروس الشيخ الفلاني بشرط أن يبين أنه تتلمذا على تسجلاته الصوتيه وليس كسر ركب.
    2 ـ من لم يبين أنه تعلم على تسجيلات الشيخ يكون مدلساً لعدم تبيين حقيقة المسألة وأنه لم يكن ممن كسر الركب عند المشايخ ولو كان من المعاصرين.
    3 ـ ويبين هذا تلاميذ الشيخ الذين كسروا الركب عندهم.
    4 ـ أن المتعلم من اللأشرطة ليس له الحق بإلزام الشيخ بأقول فهمها هو من الشيخ دون سماع تلاميذ الشيخ ما يقولون فيها عن شيهم.
    5 ـ لا يصح أن يدعي المتعلم عن المشايخ من الأشرطة مباشرة طلب العلم، لأننا لو قلنا بهذا لأجاز أن يقال أن من تعلم من كتب ابن تيمية أو مسأل الإمام أحمد لبنه عبد الله أو من درس الراسألة للشافعي أن يقول أنه تلميذ هؤلاء فهذا هو عين الكذب على المشايخ رحمهم الله.
    هذا ما خرجت بهم من هذا الموضوع وارجو أن أجد من يعلق على فهم البسيط للسمألة حفظكم الله والله أعلم.

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •