جمهور العلماء لا يكبر ليلة العيد إنما يكبر عند الغدو إلى صلاة العيد
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: جمهور العلماء لا يكبر ليلة العيد إنما يكبر عند الغدو إلى صلاة العيد

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    27

    افتراضي جمهور العلماء لا يكبر ليلة العيد إنما يكبر عند الغدو إلى صلاة العيد

    قال النووي في المجموع : وأما أول وقت تكبير عيد الفطر فهو إذا غربت الشمس ليلة العيد هذا مذهبنا ومذهب سعيد بن المسيب وأبي سلمة وعروة وزيد بن أسلم *
    وقال جمهور العلماء لا يكبر ليلة العيد إنما يكبر عند الغدو إلى صلاة العيد حكاه ابن المنذر عن أكثر العلماء قال وبه أقول قال وبه قال علي بن أبي طالب وابن عمر وأبو أمامة وآخرون من الصحابة وعبد الرحمن بن أبى ليلي وسعيد بن جبير والنخعي وأبو الزناد وعمر بن عبد العزيز وأبان بن عثمان وأبو بكر بن محمد والحكم وحماد ومالك واحمد واسحق وأبو ثور وحكاه الأوزاعي عن الناس.(5/48)
    قال أبو الحسن مصطفى السليماني في تنوير العينين في أحكام الأضاحي والعيدين ص89: (لم يثبت التكبير ليلة عيد الفطر عن أحد من الصحابة ولا التابعين فيما أعلم )
    وذهب الشافعي واختاره ابن تيمية وغيره أن التكبير يبدأ حين تغيب الشمس ليلة عيد الفطر .
    الأم (1/400) والاختيارات ص82
    وظاهر القرآن يرجح اختيار الإمام الشافعي لقوله جل وعلا (ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم )
    لكن هل يشكل على هذا عدم ثبوت التكبير ليلة عيد الفطر عن الصحابة والتابعين إن صح ما قاله أبو الحسن السليماني

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    625

    افتراضي رد: جمهور العلماء لا يكبر ليلة العيد إنما يكبر عند الغدو إلى صلاة العيد

    بارك الله فيكم.
    الحق أنه إجماع الصحابة ، حيث لا يعلم مخالف لهم ، و قد ساق آثارهم ابن المنذر في "الأوسط" ، بل وصحح العلامة الألباني -رحمه الله تعالى - حديثا مرفوعا أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يكبر يوم الفطر حتى يأتي المصلى وحتى يقضي الصلاة ، وأسند الفريابي في أحكام العيدين بسند صحيح عن ابن عمر أنه كان يجهر بالتكبير يوم الفطر إذا غدا إلى المصلى .
    وأما ظاهر القرآن فلا يصح استدلال من استدل به إلا على القول بأن الواو تقتضي الترتيب والفورية ، والحق الذي لا مرية فيه عند أهل التحقيق من أهل اللغة أن الواو لا تقتضي لا الترتيب ولا الفورية ، وقد بينت السنة وفعل الصحابة متى يكون هذا التكبير .
    ولهذا تعقب النووي في المجموع في نفس الموضع المذكور تعقب الماتن بقوله :
    [ هذا الاستدلال لا يصح إلا على مذهب من يقول : الواو تقتضي الترتيب وهو مذهب باطل ، وعلى هذا المذهب الباطل لا يلزم من ترتيبها الفور ، فالحاصل أنه لا دلالة فيها للمصنف والله أعلم]اهـ.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    27

    افتراضي رد: جمهور العلماء لا يكبر ليلة العيد إنما يكبر عند الغدو إلى صلاة العيد

    جزاك الله خيراً

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •