حملوا كتابي الجديد (( الدِّفَاعُ عنْ كتابِ رياضِ الصَّالحينَ )) للشاملة 3+ pdf
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: حملوا كتابي الجديد (( الدِّفَاعُ عنْ كتابِ رياضِ الصَّالحينَ )) للشاملة 3+ pdf

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    73

    افتراضي حملوا كتابي الجديد (( الدِّفَاعُ عنْ كتابِ رياضِ الصَّالحينَ )) للشاملة 3+ pdf

    (( هدية العيد قبل سفري))

    الرجاء قراءة كتبي السابقة قبل هذا الكتاب وهي :
    الحافظ ابن حجر ومنهجه في الجرح والتعديل
    والخلاصة في علم الجرح والتعديل
    والمفصل في أصول التخريج ودراسة الأسانيد
    والمفصل في علوم الحديث
    ------------------------------
    لقطات من مقدمة الكتاب

    الحمد لله رب العالمين،والصلا ة والسلام على سيد المرسلين،وعلى آله وصحبه أجمعين،ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
    أما بعد :
    فإن الناس ما زالوا ينتفعون بكتب الإمام النووي رحمه الله،قديما وحديثا،ولا سيما كتابه النفيس (( رياض الصالحين )) .
    فما من دار نشر اليوم إلا وقد طبعته ونشرته،وما من عالم إلا وقد قرره للدرس والحفظ أو الشرح قديماً وحديثاً ،لأهميته البالغة في بابه . وبسبب تفرد شخصية صاحبه الفذة الإمام النووي رحمه الله بكثير من العلوم .
    وقد قال الإمام النووي رحمه الله في مقدمة هذا الكتاب(1):
    " فَرَأَيتُ أَنْ أَجْمَعَ مُخْتَصَراً منَ الأحاديثِ الصَّحيحَةِ،مشْ تَمِلاً عَلَى مَا يكُونُ طَرِيقاً لِصَاحبهِ إِلى الآخِرَةِ،ومُحَ صِّلاً لآدَابِهِ البَاطِنَةِ وَالظَاهِرَةِ . جَامِعاً للترغيب والترهيب وسائر أنواع آداب السالكين : من أحاديث الزهد ورياضات النُّفُوسِ،وتَه ْذِيبِ الأَخْلاقِ،وطَه َارَاتِ القُلوبِ وَعِلاجِهَا،وصِ يانَةِ الجَوَارحِ وَإِزَالَةِ اعْوِجَاجِهَا،و غَيرِ ذلِكَ مِنْ مَقَاصِدِ الْعارفِينَ .
    وَألتَزِمُ فيهِ أَنْ لا أَذْكُرَ إلاّ حَدِيثاً صَحِيحاً(2) مِنَ الْوَاضِحَاتِ،م ُضَافاً إِلى الْكُتُبِ الصَّحِيحَةِ الْمَشْهُوراتِ . وأُصَدِّر الأَبْوَابَ مِنَ الْقُرْآنِ الْعَزِيزِ بِآياتٍ كَرِيماتٍ،وَأَو شِّحَ مَا يَحْتَاجُ إِلى ضَبْطٍ أَوْ شَرْحِ مَعْنىً خَفِيٍّ بِنَفَائِسَ مِنَ التَّنْبِيهاتِ . وإِذا قُلْتُ في آخِرِ حَدِيث : مُتَّفَقٌ عَلَيهِ فمعناه : رواه البخاريُّ ومسلمٌ .
    وَأَرجُو إنْ تَمَّ هذَا الْكِتَابُ أنْ يَكُونَ سَائِقاً للمُعْتَنِي بِهِ إِلى الْخَيْرَاتِ حَاجزاً لَهُ عَنْ أنْواعِ الْقَبَائِحِ والْمُهْلِكَاتِ ."
    أي أنه اشترط ألا يخرج حديثاً ضعيفاً في كتابه هذا .
    وقد وفَّى بشرطه إلى حدٍّ بعيدٍ،ومهما يكنْ من أمرٍ فالإنسانُ - كما هو معلوم- غير معصوم،فقد يقع في الخطأ،وقد يهم،ولا يسلَمُ من ذلك إلا الرسل عليهم الصلاة والسلام .
    ولكن بعض من قاموا بتخريج أحاديث هذا الكتاب في هذا العصر ؛ كالشيخ ناصر الدين الألباني رحمه الله،وشيخنا الشيخ شعيب الأرناؤوط حفظه الله،ومن قلَّدهم من طلابهم،قد ضعَّفوا أحاديث عديدة في هذا الكتاب،واعتبروا أنَّ الإمام النوويَ لم يوفِّ بشرطِه .
    وقد بلغ مجموعها حوالي ثمانين حديثاً تدور بين الضعف والضعف الشديد على حدِّ قولهم .
    وقد قام بعض طلابهما بفصل هذه الأحاديث ونشرها في سائر المنتديات على النت للتحذير منها !!
    .......
    وسوف أناقشها واحدا واحداً،ولكني سأضع لها أرقاماً من أول حديث ضعف حتى آخر حديث.
    وقد تبينَ لديَّ أنَّ الأحاديث الضعيفة على التحقيق لا تتجاوز رؤوس الأصابع،بعضها لم ينصَّ الإمامُ النووي رحمه الله على صحته أوحسنه،بل نقل تضعيفه عن الإمام الترمذي رحمه الله ،وبعضها قد صححه أو حسَّنه إمَّا تقليداً لغيره،أو بسببِ اشتباه اسم راو ضعيف براو ثقة فظنَّه الثقة فقوَّى الحديث بسببه .
    أمَّا طريقة عملي في هذا الرد فكما يلي :
    - قمت بنقل ترجمة مختصرة للإمام النووي رحمه الله .
    - تمهيد -قواعد هامة للحكم على الأحاديث صحة وضعفاً
    - رقمت الأحاديث برقمين رقم متسلسل،ورقم الحديث كما هو في رياض الصالحين .
    -قمت بتخريج الأحاديث من مصادرها الأساسية مباشرة بشكل مفصَّل،وذكرت الحديث كاملاً بسنده في أكثر الحالات .
    -نقلت أقوال أهل العلم بالحديث جرحاً وتعديلاً من كتبهم مباشرة .
    - ناقشت قول من ضعَّفَ الحديث بهدوء،ورددت على الشبهات التي استندوا إليها .
    -بينت كثيرا من علل الحديث،وضبطت قواعدها .
    - علقتُ على الحديث أحيانا من حيث المعنى ، ولا سيما التي على بعض معناها خلاف .
    - ذكرت كثيراً من القواعد في الجرح والتعديل،والحكم على الرواة .
    -لم أسلك مسلك المتشددين في الجرح والتعديل،ولا مسلك المتساهلين .
    -حررتُ كثيرا من قواعد المصطلح،لمزيد الفائدة .
    -ذكرت مصادر الكتاب في آخره وهي كثيرة جدًّا،نافت على الأربعمائة
    -قمت بفهرسة الموضوعات على برنامج الورد لسهولة الرجوع إليها .
    - ذكرت خلاصة هذا البحث في آخر الكتاب .
    قال تعالى : {قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّيَ وَآتَانِي رَحْمَةً مِّنْ عِندِهِ فَعُمِّيَتْ عَلَيْكُمْ أَنُلْزِمُكُمُو هَا وَأَنتُمْ لَهَا كَارِهُونَ} (28) سورة هود
    هذا وأسال الله تعالى أن يجعله خالصاً لوجهه الكريم،وأن ينفع به مؤلفه وناشره والدالُّ عليه في الدارين آمين .
    وكتبه
    الباحث في القرآن والسنة
    علي بن نايف الشحود
    في 22 محرم لعام 1429 هـ الموافق ل30/1/2008 م
    تمت مراجعته وتعديله بتاريخ 19 جمادى الأولى 1429هـ،الموافق 24 / 5/2008 م

    ---------------------------
    (1) - رياض الصالحين - (ج 1 / ص 10)
    (2) - والحديث الحسن أيضاً ، لأنه داخل ضمنه ، وكثير من الأئمة السابقين جمعوا بينهما كابن حبان والحاكم وابن خزيمة وغيرهم .

    من هنا :
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=148901

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    73

    Lightbulb رد: حملوا كتابي الجديد (( الدِّفَاعُ عنْ كتابِ رياضِ الصَّالحينَ )) للشاملة 3+ pdf

    أيها الأحبة الكرام :
    حملوه من هنا :
    http://saaid.net/book/open.php?cat=91&book=4875
    ومن هنا :
    http://www.4shared.com/file/63644250.../_____pdf.html

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    73

    Lightbulb رد: حملوا كتابي الجديد (( الدِّفَاعُ عنْ كتابِ رياضِ الصَّالحينَ )) للشاملة 3+ pdf

    أيها الأحباب الكرام
    وحملوه من الموقع مباشرة
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    61

    افتراضي رد: حملوا كتابي الجديد (( الدِّفَاعُ عنْ كتابِ رياضِ الصَّالحينَ )) للشاملة 3+ pdf

    يا أخي أنصحك بما ذكرته أنت في آخر مسودتك:
    • يحرمُ علينا التسرُّع بالحكم على الحديثِ،ولا سيما الأحاديث التي حكم عليها جهابذة المحدِّثين بحجة التحقيق العلمي المزعوم،فهم أعلم وأتقى منا بكثير .
    • يحرمُ الحكمُ على الحديث قبلَ البحث عن سائر طرقه وشواهده،سواء أكانت لفظية أو معنوية،وما قاله أهل الفنِّ السابقين.

    كما أنصحك بالتأدب مع العلماء وانتقاء أحسن الألفاظ في التعقب عليهم

    وأفضل شيء لك أن تحتفظ ببحثك هذا في درجك، ثم تنظر فيه بعد أن تقطع شوطا في طلب العلم فستدرك ما أقوله لك.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •