الحوار الكامل للشيخ محمد صالح المنجد مع قناة العربية بخصوص ميكي ماوس
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: الحوار الكامل للشيخ محمد صالح المنجد مع قناة العربية بخصوص ميكي ماوس

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    89

    افتراضي الحوار الكامل للشيخ محمد صالح المنجد مع قناة العربية بخصوص ميكي ماوس

    المنجد: ميكي ماوس ليس له دم حتى يهدر
    المنجد: لم يصدر عني بيان أو فتوى خاصة بقتل ميكي ماوس
    المنجد: واضح من كلامي عن حكم الشريعة بقتل الفئران أن المقصود (الماوس) وليس (ميكي)

    مقدمة:
    الشيخ محمد صالح المنجد داعية معروف. وبالإضافة إلى دراسته الشرعية فقد أتم دراسته الجامعية في تخصص هندسة الإدارة الصناعية من جامعة KFUPM وتتلمذ على عدة مشايخ أشهرهم سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز والشيخ محمد بن عثيمين - رحمهما الله - وقضى أكثر من ربع قرن في الدعوة و نشر العلم
    ويشرف على مجموعة مواقع الإسلام islam.ws ومن أشهرها موقع الإسلام سؤال و جواب وهو أول موقع لتعليم الإسلام ينطلق من المملكة العربية السعودية باللغة الإنجليزية islamqa.com بالإضافة إلى تسع لغات أخرى.
    ويقدم الشيخ عدة برامج في قنوات محلية وخليجية وعربية وله أكثر من 3000 مادة منشور معظمها عبر شبكة الانترنت
    ومعه دار الحوار التالي:

    س1: كثر حديث الناس في هذه الأيام عن فتوى الشيخ المنجد بقتل ميكي ماوس، فما سبب إصداركم لهذه الفتوى؟
    ج1: منصب الفتوى عظيم مخيف والذي يتولاه على حافة الخطر لأنه يخبر عن رب العالمين ويقول أباح الله كذا وحرم كذا قال - تعالى -(ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب) وأقول هنا بأنني لم يصدر عني أي بيان أو فتوى خاصة بقتل ميكي ماوس ومعلوم أن هذه شخصية كرتونية وهمية فكاهية لا دم لها ولا روح فيها ولو سئل طفل صغير هل يمكن قتل ميكي ماوس فسيضحك ويقول مستحيل

    س2: إذن ما هو مصدر هذه الضجة؟
    ج2: مصدره مقطع من حلقة تلفزيونية من برنامج الراصد الأسبوعي الذي يعرض على قناة المجد وتم بثها قبل أكثر من شهر وقد تناولت موضوع أثر الصور في النفوس
    والمقطع المذكور موجود في موقع ميمري الصهيوني المعني برصد البرامج الإسلامية واجتزاء مقاطع منها وترجمتها وعرضها ومراسلة وكالات الأنباء العالمية ببعضها وهذا ما حصل في هذه القضية

    س3: ما فائدة تخصيص حلقة تلفزيونية كاملة عن ميكي ماوس؟
    ج3: لم تكن الحلقة عن هذه الشخصية الكرتونية أصلا بل كانت عن أثر الصور في النفوس عموما، وكان الخطاب فيها إلى الآباء والأمهات والمربين، وتطرقت الحلقة لعشرات من القضايا التربوية والعلمية منها بيان أثر الأفلام الكرتونية على الأطفال ولم يرد ذكر ميكي ماوس أصلا إلا بعد مداخلة من مقدم البرنامج على سبيل المثال لا الحصر ولم تكن شخصية ميكي ماوس مقصودة لذاتها ولكن كان الكلام عن تأثير بعض الأفلام الكرتونية في تحبيب بعض الحيوانات المستقذرة والضارة إلى نفوس الأطفال مثل الفأر كشخصية جيري وميكي، والخنزير كما في مسلسل تيمون وبمبا، والكلب كما في شخصية سكوبيدو وغيرها وهذه الحيوانات الثلاثة على سبيل المثال كلها مستقذرة شرعا وفطرة ولكن محبوبة عند كثير من الغربيين فالقضية كلها قضية اجتزاء مقطع من برنامج أسبوعي في موضوع ذي حلقتين أثناء مداخلة من مقدم البرنامج لم يخل التعليق عليها من الطرفة والممازحة وهذا البرنامج في حلقاته جزء من منظومة متنوعة تتضمن بحمد الله أكثر من 3000 مادة ما بين محاضرة وبرنامج وخطبة ودرس. ومشكلة الاجتزاء أنه يختزل المواضيع ويصور للمستمع معان مبتورة تفهم على غير وجهها، والمنصف من ينظر إلى كل موضوع ضمن سياقه.

    س4: ألا تشعر أن هذه القضية هامشية في ظل ما تواجهه الأمة من تحديات؟
    ج4: لا شك أن للأمة الكثير من القضايا المهمة والتحديات على مختلف الأصعدة، والحمد لله الذي أعاننا على تناول الكثير منها في برامج تلفزيونية وإذاعية ومجموعة مواقع على شبكة الانترنت بالإضافة إلى الخطب والمحاضرات والدروس والكتب والمطويات والأشرطة والأقراص المدمجة تنوعت في مواضيعها مثل بيان لأركان الإيمان والإسلام والتوحيد والشرك والسنة والعبادات والمعاملات ومآسي العالم الإسلامي وتفرق المسلمين وأحداث العنف والإرهاب والكوارث الاجتماعية والاقتصادية والنفسية والغلاء والبطالة والطلاق والعنوسة والمخدرات وما يهم الشباب والفتيات وأضرار الأفلام وأثر الإعلام وفقه البدائل وأهمية الأخلاق الإسلامية والآداب الشرعية وقضايا التقنية وأحداث الساعة إلى غير ذلك
    وموضوع تلك الحلقة ككل مهم جدا في ظل انتشار وسائل الإعلام وعظم تأثيرها على العقول، وأعظم من يؤثر فيه الإعلام بصوره وشخصياته الحقيقية والكرتونية هم فلذات الأكباد وصناع المستقبل والكلام عن تفاصيل المسائل المتعلقة بتربيتهم أمر مهم لكل أب وأم ومربي.
    وليس من الحكمة إهمال بعض الجزئيات لما لها من دور مؤثر في تكميل وتوضيح القضايا العامة بشرط ألا تشغله عن الصورة الكاملة.

    س5: ما تحليلك لانتشار الخبر في وسائل الإعلام المختلفة بهذا الحجم؟
    ج5: بالنسبة لوسائل الإعلام الغربية فإن ذلك متوقع منهم، فإنه يصعب على من لم يدخل نور الإسلام قلبه أن يدرك الحكم البالغة والمعاني الدقيقة في تفاصيل الأحكام الشرعية فيتناقلونها بشيء من الاستهزاء والسخرية، والمرء عدو ما جهل.
    أما وسائل الإعلام العربية فأظن أن الإثارة التي غٌلف بها الخبر كانت مغرية لهم

    س6: بصراحة يا شيخ ما موقفك ممن استغل هذه المسألة في السخرية منك والهجوم عليك؟
    ج6: من قصدني بشخصي في الكلام فأسأل الله أن يعفو عني وعنه ويهدينا جميعا سواء السبيل
    وظني بكثير ممن تكلم في هذا الأمر أنهم لم يعرفوا سياق الكلام وظنوا فعلا أنني قد أصدرت فتوى خاصة بقتل ميكي ماوس وتأثروا بعملية الاجتزاء المذكورة
    وهناك قلة لا تعرف الحكم الشرعي في المسألة فلعل ما سبق ذكره كافٍ في بيانه، والأصل في المسلم أن يكون وقافا عند حدود الله مسلما لما جاء عن رسوله - صلى الله عليه وسلم - يعتز بكل أحكامه ويرفع بها رأسا سواء أثبتها العلم الحديث أو لم يصل لإدراكها حتى الآن
    وأما من تهكم بالحكم الشرعي وبخبر المصطفى - صلى الله عليه وسلم - الذي لا ينطق عن الهوى فهو على خطر عظيم فليراجع نفسه ويستغفر ربه حتى لا يكون ممن خاض مع الخائضين الذين لا تنفعهم شفاعة الشافعين

    س7: لوحظ كثرة تهجم إعلاميين غربيين على بعض مسائل ورموز الشريعة الإسلامية فما هو الموقف الأنسب في التعامل مع ذلك؟
    ج7: الإعلام صنعة أتقنها الغرب وأصبح بإمكان بعضهم تجييش الآراء باتجاه معين من خلال الاجتزاء والتضخيم والتهويش للوصول إلى مبتغاهم والتشنيع بمن خالفهم، مع إقرارنا بحيادية عدد من منصفيهم
    والواجب علينا استثمار وسائل الإعلام في تمييز الحق من الباطل والدعوة إلى الحق بالحكمة والموعظة الحسنة وأن نبيّن للعالم محاسن هذا الدين الذي كله رحمة وعدل وكيف جاء لمصلحة البشرية وذلك بالحجج العقلية والبراهين التي يفهمونها وقد هدى الله بسبب ذلك كثيرا من عقلائهم إلى الدين الحق القويم
    وعلى المسلمين إن سمعوا طعنا أو تشويها لشيء من الدين أو أحكامه أو رموزه ألا يقبلوه منهم عملا بقوله - تعالى -(يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا) فلا يطيروا بها ولا يعينوا أهل الباطل على نشر باطلهم، والله - تعالى -قد وعد بنصر دينه والانتصار لرسله وللمؤمنين فلا يضرهم كيد الكائدين.
    وينبغي أن يكون التعامل مع الغربيين وكذلك الشرقيين بالحجة والبرهان والدليل العقلي حيث أن كثيرا منهم لا يؤمنون بالوحي وما أنزل الله على رسوله - صلى الله عليه وسلم -
    ومسألة قتل الفئران (الحقيقية) الواردة في الشرع سببها ما هو معلوم واقعا وطبا وتجربة وفطرة من ضرره وقذارته ولذلك أمرت الشريعة بقتل الفويسقات الخمس. قال - صلى الله عليه وسلم - (خمس فواسق يقتلن في الحل والحرم الحية والغراب الأبقع والفأرة والكلب العقور والحديا) رواه مسلم
    وسبحان الذي خلق الأرض وبث فيها من كل دابة، وجعل بعضها شريفا (الخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة)، وبعضها وضيعا كالفأرة التي سماها النبي - صلى الله عليه وسلم - (فويسقة) رواه مسلم، وأخبر عن ضررها فقال (الْفُوَيْسِقَة تُضْرِمُ عَلَى أَهْلِ الْبَيْتِ بَيْتَهُمْ) رواه مسلم. وأنها تنجس ماوقعت فيه: سئل رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - عَنْ فَأْرَةٍ سَقَطَتْ فِي سَمْنٍ فَقَالَ: (أَلْقُوهَا وَمَا حَوْلَهَا) رواه البخاري.
    وهناك الكثير من المقالات الغربية التي تتكلم عن الأضرار البيئية والصحية والاقتصادية والمالية التي تسببها الفئران حتى سئم منها عامة الناس كما في استفتاء نشره موقع
    http://answers.**********/question/i...3110518AAmvdlQ
    وفي عام 2002 تم إصدار قانون أمريكي يستثني الفئران من جميع الحقوق الصحية للحيوانات
    http://www.apa.org/monitor/julaug02/rats.html

    وتسميمها للأطعمة وتسبيبها للأمراض الخطيرة ثابت طبيا
    http://www.oldham.gov.uk/ocfs-env-epeh56s.pdf

    ومخلفاتها سامة ومؤثرة على النساء الحوامل وقد تصل إلى الموت أو إسقاط الحمل
    http://www.sodahead.com/question/70191/

    وعضتها للإنسان ناقلة لفيروس مشابه للأنفلونزا ومسبب للحمى وقاتل في بعض الأحيان
    http://wiki.answers.com/Q/Aremousedr...armfultohumans

    ويأكل عوازل الأسلاك الكهربائية متسببا في الماس المشعل للحرائق
    http://www.idph.state.il.us/envhealth/pcnorwayrat.htm

    وغير ذلك مما هو كاف في إقناع أي سائل غربي يقول لماذا أمر الإسلام بقتل الفئران.



    http://www.islamselect.com/mat/70337
    قال الامام الشافعي-رحمه الله-:
    من وعظ أخاه سرا فقد نصحه,ومن وعظه علانية فقد فضحه.

  2. #2
    أسامة بن الزهراء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    4,032

    افتراضي رد: الحوار الكامل للشيخ محمد صالح المنجد مع قناة العربية بخصوص ميكي ماوس

    أحسنتم؛ بارك الله فيكم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    89

    افتراضي رد: الحوار الكامل للشيخ محمد صالح المنجد مع قناة العربية بخصوص ميكي ماوس

    وفيكم بارك
    قال الامام الشافعي-رحمه الله-:
    من وعظ أخاه سرا فقد نصحه,ومن وعظه علانية فقد فضحه.

  4. #4
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,249

    افتراضي رد: الحوار الكامل للشيخ محمد صالح المنجد مع قناة العربية بخصوص ميكي ماوس

    بارك الله في شيخنا المنجد وحفظه لنا ونفع به المسلمين..
    وانه والله لمن أكثر دعاة الأمة اطلاعا ومتابعة و"رصدا" لصور الغزو الفكري والتربوي والتعليمي لبلاد المسلمين.. أسأل الله أن يمد في عمره وأن ينفع به المسلمين للمزيد والمديد من السنين..
    وتأمل قول السائل هداه الله اذ يقول:
    "ألا تشعر أن هذه القضية هامشية في ظل ما تواجهه الأمة من تحديات؟ "
    وأنا أقول يا أيها السائل والله انه لمن شر ما ألم بهذه الأمة من مصاب أن يُنظر الى المتكلم في أمثال تلكم المسائل التربوية الدقيقة والخطيرة على أنه يتكلم في قضية "هامشية"! ووالله لكم وددت أن أسمع من الشيخ المنجد حفظه الله ردا أشد وأوسع من هذا على تلك الشبهة ومثيلاتها والتي يروج لها قوم قليلو العلم والدراية بدين الله، شديدو الافتتان بفضلات الغرب وملاهيه، يقولون، العراق فيها كذا وكذا، وفلسطين فيها كذا وكذا، والأمة يتمزعها العدو من كل جانب وأنتم تتكلمون في هذه "الهامشيات"؟؟؟
    هؤلاء، أكثرهم يكون حسن النية، ويرى أناسا مسلمين تهراق دماؤهم في أنحاء الأمة ويريد أن يكون فاعلا يدفع عنهم ولا يدري لجهله ما عليه ازاء ذلك وما هو واجبه ودوره... فيسمع شيخا من مشايخ الدعوة يتكلم في المحاذير الشرعية في أفلام الكارتون - مثلا - فيقول أين هذا من هؤلاء الذين يعذبون وينكلون ويسامون سوء العذاب في أطراف البلاد؟؟؟ هل هذا ما يحتاجون اليه؟؟
    فنقول لمن هكذا حاله، يريد النصح والخير للأمة ولكنه يجهل، نقول له يا أخ الاسلام، اعلم أن أول الغيث قطرة، وأنما الجبال من مجموع الحصى.. فما أصاب تلك الأمة ما أصابها من ذلة واستضعاف من أعلاها الى أدناها، الا بسبب التساهل والتفريط والجهل العميم بالدين وقلة الخضوع لأمر رب العالمين! تسمع رجلا يقول "أتريد أن تقول أن دخول الحمام باليسرى، هو الذي سيفتح لنا بيت المقدس؟" هذا ان كان منافقا، معلوم النفاق، فلا يرد عليه! وان كان ممن يعلم فيه الخير، والحرص على الأمة والمسلمين، فنقول له: نعم والله لو كنت تعقل! لأن القلب الذي وصل بصاحبه الى درجة حب التسنن والطاعة والخضوع والامتثال للمستحبات وسنن الهدي، فكيف ترى شأنه من الفرائض والمحرمات يكون؟ هذا قلب قد مهده الله لطاعته، وهذا هو عين ما تحتاج اليه الأمة ليكون عنوان نصرها، ولا يأتيها النصر حتى يكون سواد المسلمين على قلب هذا الذي تضيرك شدة عنايته "بدخول الحمام باليسرى"!! الهرم يا عبد الله لا يبنى من رأسه وانما من قاعدته فتأمل!! والحكمة كل الحكمة هي فيما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم قل في نظرك أو كثر.. ولما يحذر ذلك العالم وذلك الداعية عموم المسلمين من خطر يتهدد دين أبنائهم في بيوتهم ويتسرب اليهم من حيث لا يشعرون، فهذا والله هو الحكيم الفقيه "بواقع الأمة" حقا، الملم بما يحاك لها من مؤامرات والله لهي أخطر عليها من اجتياح الدبابات والطائرات لديارها! لماذا؟ لأن الجند ان كان أساسهم على تقوى لله وخشية، فانهم جند الله الذين باعوا أنفسهم في سبيله، كرهوا الدنيا وأحبوا الموت، فهؤلاء لا تفنيهم الدبابات ولا الطائرات، وهم ذخيرة الأمة التي لا نصر لها الا بهم! أما الجندي الذي قد امتلأ قلبه بالموسيقى والأفلام والمسلسلات وصور الزانيات العاهرات و.... فبالله أي نصر يراد من هذا؟؟ انما هم غثاء، لو نفخ فيهم العدو لأطاح بهم!!! وهذا هو عين ما يريدون للأمة ويكيدونه لها، وهم يدركون هذا الأمر وعندهم من فقه التاريخ والدراية بحال الأمة معهم عبر عصور ذلك الصراع الطويل بيننا وبينهم، ما لا تجده في أكثر هؤلاء المتشدقين الذين يلومون على الدعاة عنايتهم بهذه القضايا!!
    لقد رأيت بنفسي على موقع من مواقع القوم رسومات كاريكاتير يسمونها بالكاريكاتير الدعوي (وتأمل !!!) فيها رسم لرجل ملتح يلبس غترة - يريدون به الرمز لداعية سلفي غالبا - يجري بالسيف في يده يطارد به صورة ما يسمى بالبوكيمون (من شخصيات الكارتون التي انتشرت في فترة من الفترات) ومن خلفه دبابة يركبها شارون وعليها رمز دولة اسرائيل، توجه مدفعها اليه وهو لا يدري! ثم تحت هذا الرسم البذيء كتبوا - هداهم الله أو عاملهم بما يستحقون - "يا أمة ضحكت من جهلها الأمم"!!!!
    لقد فار دمي والله من ذلك الرسم، سيما وقد صار فيما بعد مما تتناقله المواقع العلمانية والتنصيرية وغيرها للسخرية لا من دعاة السلفية وانما من الدين كله!! فتأمل الجهل المبين!! هذا المسكين - أو الهالك، والله أعلم به - الذي رسم تلك الرسمة، ألا يرى أطفال المسلمين يقبلون ليل نهار منكبين على تلك المصائب المستوردة من الوثنيين والصليبيين تبث فيهم التعلق بغثاء يعلم الله ما فيه من عقائد كفرية وما فيه من تعليق بالدنيا وزخرفها؟؟ أفيطمع هؤلاء بعد كل هذا المسح والتنويم والبرمجة التربوية المنظمة ليل نهار، في أن يروا من أطفالهم هؤلاء جندا يحررون بيت المقدس الذي لا هم لكثير من اخواننا ولا قضية في دينهم تعلو فوق تحريره؟؟؟ ثم يسخر المجرم من الدعاة الذين شخصوا المرض وعلموا سبيل علاجه، وسعوا في بتر تلك المصائب من بيوتنا وتحذير المسلمين منها، صيانة لدينهم ودين أبنائهم، والذين لا خروج لجليل النصر والتمكين حتى يتمكن من قلوبهم الدين؟؟؟ هذه مأساة عقل والله!
    انه الجهل المركب، ولا حول ولا قوة الا بالله!! أنتم يا أهل الغفلة قد سعيتم من حيث لا تشعرون في خدمة مخطط أعدائكم وفي هدم دين أبنائكم بأيديكم.. يأتيكم من يقول لكم امنعوا أولادكم من كذا وكذا صيانة لهم فقد تبين لنا ما فيه من افساد فتقولون لهم: "أهذا هو ما قدرتم عليه؟؟ أهذا هو ما ينتصر به المسلمون؟؟"!! انهم من جهلهم يحسبون أن الداعية أو العالم منوط به تحرير البلاد المغتصبة بالقوة والسنان!! منوط به أن يعد الجيش وينادي "حي على الجهاد" فيخرج الناس بالسلاح زحفا ليفدوا الى فلسطين أفواجا ليحرروا الأقصى الأسير، هكذا!!! فأي جهاد وأي زحف وأي قلوب أصلا هي تلك التي تتوقعون أن تثبت في لقاء العدو يوم أن يخرج فيها من بيده أن ينادي "حي على الجهاد"؟؟؟ وأي جهل وأي حماقة هذه، ممن ينادون ليل نهار "بفقه الواقع" والعمل من أجل النصر والتمكين اذ لا يميزون بين مراتب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والاصلاح وأولويات الدعوة؟؟؟ ان هذا الخلط المبين في فهم مناط الدعوة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والخلط بين ما هو خطاب موجه - سرا وخفاءا - من الدعاة والعلماء الى ولاة الأمور، الذين بيدهم صنع القرار وحشد الحشود وتحريك السرايا والجنود وكذا، وبين الخطاب الموجه علنا وجهرا لعامة الرعية الذين واجبهم اصلاح أنفسهم وكل منهم راع مسؤول عن رعيته، يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر في حدود استطاعته مع أمن الفتنة، وربه سائله عن رعيته لا عن راعيه الذي يتولى أمره، هذا الخلط انما هو ثمرة جهل بالدين عريض، واني لأرى أن اصلاحه وعلاجه هو في حد ذاته مقصد من مقاصد الدعوة الكبرى في زماننا هذا والتي يجب ألا يغفلها الدعاة والمصلحون والعلماء!
    وانه لظلم والله وبغي مبين أن يقال للداعية السلفي، أنت ليس لك هم سوى الاسبال واللحية والنقاب و... بل كل قضايا الأمة همه، ودعوة الاسلام دعوة دين، دين كامل يراد من أهله الدخول فيه كافة، فان دخلوا، وتحقق الدين في القلوب، هانت الدنيا كلها من أجله.. فماذا يريدون؟؟ يريدون منهم هجر الدعوة الى الواجبات والسنن المهدرة والمضيعة؟ يريدون منهم هجر اصلاح التوحيد في القلوب والنهي عن المنكرات التي خربت بيوت المسلمين وأوهنتهم وجعلت منهم مسخا بين أيدي أعدائهم الا ما رحم ربي؟؟
    ذكرت في كلامي أن كثيرا من الذين يهمشون تلك القضايا انما يكون في قلوبهم هوً وتعلق بزخرف الكفار ولابد.. لماذا؟ لأنهم في الحقيقة لا يتصورون أنفسهم ملتزمين بتلك السنن التي ينادي بها دعاة السنة.. لا يريدون حمل أنفسهم عليها أصلا، ولا يريدون تغيير عاداتهم التي تعلموها من بلاد الغرب، ليجعلوا في مكانها سنن الهدي الطاهر.. يثقل ذلك على قلوبهم جدا!! يقول الواحد فيهم في نفسه "ما الفائدة من أفعل ما أفعل وأكثر الناس فاسدون من حولي؟" فيهزمهم الشيطان ويتركون واجبهم وفرضهم كمسلمين، وينازعون الأمر أهله، يتكلمون في عمل ولي الأمر وكأنهم يملكون تغييره أو اصلاحه!!! يتصور الواحد منهم اذ يتكلم ليل نهار مع أقرانه في نقد و"نقض" سياسات البلاد في كذا وكذا، أن ذلك يرفعه الى مصاف الحكماء والعقلاء، وأنه يكون بذلك رجلا مطلعا فاهما غيورا على أمته وبلده يريد اصلاحها!! فيا هذا المسكين ماذا تملك من أمر ولي الأمر أصلا حتى تغيره؟؟؟ وكيف حال رعيتك أنت التي أنت مكلف بها وكيف أنت فاعل بهم؟؟؟
    تسمع حتى سائق سيارة الأجرة يتسخط على السياسة وولي الأمر وكذا، فان تأملت فيه وجدته ما يريد أصلا أن يجتهد أو يتكلف أن يلزم نفسه بألا يكسر اشارة المرور!!! فهذا الذي لا يريد الالتزام بأمر بسيط لا يماري عاقل في أنه مما تصلح به البلاد وتنتظم الحياة فيها بسببه، أفهذا الزائغ يمكنه أن يصلح ما أفسده ولاة الأمور؟؟؟؟
    أوتحسب أنك أنت يا هذا، وهذه هي حالك من التفريط في الواجبات والمحرمات وقلة الالتزام بالسنة، أفتحسب أنه لو آل الأمر اليك أنت في بلدك في مكان ولي الأمر الذي تتسخط عليه، فسيكون منك الاصلاح والخير الذي لم يكن منه؟؟؟؟؟ جهلت وكذبت والله!! فكيفما تكونوا يول عليكم! وصلاح رعيتكم لن يأتي الا من صلاحكم!!
    ((وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَالَّذِي خَبُثَ لاَ يَخْرُجُ إِلاَّ نَكِداً كَذَلِكَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَشْكُرُونَ)) [الأعراف : 58]

    فهذا السؤال الذي سأله ذلك السائل للشيخ المنجد، يكشف عن هذا الخلل المنهجي العميق في نظر كثير من المسلمين الى أولويات الدعوة والى سبل الخطاب الدعوي المفضية باذنه جل وعلا الى النصر والتمكين!

    لله دره من شيخ داعية مجاهد غيور، أسأل الله أن يحفظه وأن يسدد رميه وأن يعينه على رصد ما يخفى على المسلمين من أخطار تتهدد دينهم الذي هو عصمة أمرهم.. والله المستعان.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    58

    افتراضي رد: الحوار الكامل للشيخ محمد صالح المنجد مع قناة العربية بخصوص ميكي ماوس

    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: الحوار الكامل للشيخ محمد صالح المنجد مع قناة العربية بخصوص ميكي ماوس

    كل ما يحصل من إثارة لموضوع من جهة التغريبيين يخص أحد المشايخ نجد رد الشيخ ( كلامي واضح ) ، وهذا يدل على تحميل كلام المشايخ على وجه يحدث الاثارة والضجة مع وضوح الكلام ويدل على أذيتهم ،
    فلا أدري متى يمل القوم من تصرفاتهم المفضوحة !!؟.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: الحوار الكامل للشيخ محمد صالح المنجد مع قناة العربية بخصوص ميكي ماوس

    حفظ الله الشيخ المنجد من الأعداء و مناصري الفئران

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21

    افتراضي رد: الحوار الكامل للشيخ محمد صالح المنجد مع قناة العربية بخصوص ميكي ماوس

    اللهم انصر مشايخنا ودعاتنا وحمهم من شر اعداء الدين انصار الفوسيقات

    يريدون الغاء عقول ابنائنا ودينهم واستبدالها بخرافاتهم ومعتقداتهم حتى يهلكوا الامة عن بكرة ابيها
    سبحانك اللهم وبحمدك سبحان الله العظيم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •