حملوا كتابي الجديد (( الخلاصةُ في علم الجرح والتعديل )) للشاملة 3 + Pdf
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: حملوا كتابي الجديد (( الخلاصةُ في علم الجرح والتعديل )) للشاملة 3 + Pdf

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    73

    Lightbulb حملوا كتابي الجديد (( الخلاصةُ في علم الجرح والتعديل )) للشاملة 3 + Pdf

    [B]بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أفضل الأنبياء والمرسلين ، وعلى آله وصحبه أجمعين ، ومن تبعهم بإحسن إلى يوم الدين .
    أما بعد :
    فإن علم الجرح والتعديل من أجل العلوم الإسلامية ، حيث يعرف من خلاله الراوي الثقة من غيره ، والحديث المقبول من المردود ، قال الإمام مسلم رحمه الله : " وَإِنَّمَا أَلْزَمُوا أَنْفُسَهُمْ الْكَشْفَ عَنْ مَعَايِبِ رُوَاةِ الْحَدِيثِ وَنَاقِلِي الْأَخْبَارِ وَأَفْتَوْا بِذَلِكَ حِينَ سُئِلُوا لِمَا فِيهِ مِنْ عَظِيمِ الْخَطَرِ إِذْ الْأَخْبَارُ فِي أَمْرِ الدِّينِ إِنَّمَا تَأْتِي بِتَحْلِيلٍ أَوْ تَحْرِيمٍ أَوْ أَمْرٍ أَوْ نَهْيٍ أَوْ تَرْغِيبٍ أَوْ تَرْهِيبٍ فَإِذَا كَانَ الرَّاوِي لَهَا لَيْسَ بِمَعْدِنٍ لِلصِّدْقِ وَالْأَمَانَةِ ثُمَّ أَقْدَمَ عَلَى الرِّوَايَةِ عَنْهُ مَنْ قَدْ عَرَفَهُ وَلَمْ يُبَيِّنْ مَا فِيهِ لِغَيْرِهِ مِمَّنْ جَهِلَ مَعْرِفَتَهُ كَانَ آثِمًا بِفِعْلِهِ ذَلِكَ غَاشًّا لِعَوَامِّ الْمُسْلِمِينَ إِذْ لَا يُؤْمَنُ عَلَى بَعْضِ مَنْ سَمِعَ تِلْكَ الْأَخْبَارَ أَنْ يَسْتَعْمِلَهَا أَوْ يَسْتَعْمِلَ بَعْضَهَا وَلَعَلَّهَا أَوْ أَكْثَرَهَا أَكَاذِيبُ لَا أَصْلَ لَهَا مَعَ أَنَّ الْأَخْبَارَ الصِّحَاحَ مِنْ رِوَايَةِ الثِّقَاتِ وَأَهْلِ الْقَنَاعَةِ أَكْثَرُ مِنْ أَنْ يُضْطَرَّ إِلَى نَقْلِ مَنْ لَيْسَ بِثِقَةٍ وَلَا مَقْنَعٍ وَلَا أَحْسِبُ كَثِيرًا مِمَّنْ يُعَرِّجُ مِنْ النَّاسِ عَلَى مَا وَصَفْنَا مِنْ هَذِهِ الْأَحَادِيثِ الضِّعَافِ وَالْأَسَانِيدِ الْمَجْهُولَةِ وَيَعْتَدُّ بِرِوَايَتِهَا بَعْدَ مَعْرِفَتِهِ بِمَا فِيهَا مِنْ التَّوَهُّنِ وَالضَّعْفِ إِلَّا أَنَّ الَّذِي يَحْمِلُهُ عَلَى رِوَايَتِهَا وَالِاعْتِدَادِ بِهَا إِرَادَةُ التَّكَثُّرِ بِذَلِكَ عِنْدَ الْعَوَامِّ وَلِأَنْ يُقَالَ مَا أَكْثَرَ مَا جَمَعَ فُلَانٌ مِنْ الْحَدِيثِ وَأَلَّفَ مِنْ الْعَدَدِ وَمَنْ ذَهَبَ فِي الْعِلْمِ هَذَا الْمَذْهَبَ وَسَلَكَ هَذَا الطَّرِيقَ فَلَا نَصِيبَ لَهُ فِيهِ وَكَانَ بِأَنْ يُسَمَّى جَاهِلًا أَوْلَى مَنْ أَنْ يُنْسَبَ إِلَى عِلْمٍ "
    وقد كتب الكثيرون في هذا العلم الجلل قديما وحديثاً ، ولكن كثيرا من أصول هذا العلم تحتاج لتحرير وضبط ، ومن ثم قمت بجمع شتات هذه الرسالة ، علَّها تكون لبنة من لبنات البناء الإسلامي المتين في الجرح والتعديل ، وفيها خلاصة هذا العلم الشريف .
    هذا وقد قسمتها للفصول التالية :
    الفصل الأول - التعريف بعلم الجرح والتعديل وأهميته
    الفصل الثاني-أنواع المصنفات في الجرح والتعديل
    الفصل الثالث -مراتب الجرح والتعديل
    الفصل الرابع -تعارض الجرح والتعديل
    الفصل الخامس - تفسير عبارات الجرح والتعديل
    ثم خاتمة فيها خلاصة هذه الأبحاث .
    قال تعالى آمرا لنا بالتثبت في نقل الأخبار : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ} (6) سورة الحجرات
    أسال الله تعالى أن يجعلنا من الذابين عن دينه وسنَّة نبيه  .
    أعده
    الباحث في القرآن والسنَّة
    علي بن نايف الشحود
    في 26 رجب 1429 هـ الموافق 29/7/2008م
    حملوه من هنا :
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...663#post899663

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: حملوا كتابي الجديد (( الخلاصةُ في علم الجرح والتعديل )) للشاملة 3 + Pdf

    جزاكم الله خيرا وبارك فيكم شيخنا وأعزكم في الدنيا والآخرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •