فائدة حول معنى شيخ الإسلام وأول من تلقب به
النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: فائدة حول معنى شيخ الإسلام وأول من تلقب به

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    44

    افتراضي فائدة حول معنى شيخ الإسلام وأول من تلقب به

    ______________________________ __________
    السلام عليكم الحمد لله والصلاة ورحمة الله وبركاته: والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم: أما بعد فهذه فائدة من شرح الشيخ عبدالعزيز السدحان حفظه الله على مقدمة التفسير لشيخ الإسلام إبن تيمية رحمه الله, وقد تناول الشيخ حفظه الله لشرح معنى كلمة شيخ الإسلام وأول من تلقب به , قال الشيخ حفظه الله كما في الوجه الأول من الشريط: أولا:تلقب بهذا اللقب قبله ناس ومن بعده ناس,ومن أول ما وقفت عليه تأريخا أنه تلقب بهذا اللقب رجلان هما الصديق والفاروق رضي الله عنهما,فقد ذكر السيوطي رحمه الله في كتابه "تاريخ الخلفاء"أثرا عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه ذكر أبا بكر وعمر رضي الله عنهما فقال"هما شيخا الإسلام",ولكن في القرن السابع والثامن غلب هذا اللقب على إبن تيمية رحمه الله, وأما معنى كلمة شيخ الإسلام فيقول الشيخ حفظه الله: من أحسن ما تكلم حول هذا المصطلح حسب علمي القاصر,الإمام إبن ناصر الدين في كتابه "الرد الوافر",وقد عقد في أول كتابه معاني هذا اللقب, فذكر حوالي أربعة تعاريف ذكر منها:التعريف الأول: أن شيخ الإسلام معناه من شاب في الإسلام, وهذا تعريف واسع, يدخل فيه كل من شاب, فلا ينضبط, وذكر التعريف الآخر وعليه مأخذ وهو لعله عند بعض الفرق التي عندها خلل في مسألة التبرك أن شيخ الإسلام من أصبح له منزلة يتبرك بها عند الناس, وهذا التعريف فيه قادح وخلل, وذكر تعريفا آخر أن شيخ الإسلام من شاب رأسه في الإسلام ولم يمر بفترة صبوة ولا شرخ شباب من السفه والطيش, والتعريف الرابع وهو الأصح وهو المعتمد أنه من جمع وحصل كثيرا من العلوم النقلية وله حظ في العلوم العقلية, وكان مقتفيا لآثار من سلف من الصحابة والتابعين في عقيدته وفي عبادته وفي معاملاته وسلوكه, وقد أشار إلى قريب من هذا التعريف الشيخ عبد الرحمن بن قاسم رحمه الله في حاشيته على الروض المربع وبالتحديد في مبحث "اللحية" لما تكلم عن اللحية نقل الماتن صاحب الروض أثرا أو حكما عن شيخ الإسلام ثم عرف الشيخ عبدالرحمن بن قاسم رحمه الله في الحاشية تعريفا قريبا مما ذكره الإمام إبن ناصر الدين الدمشقي انتهى والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    168

    افتراضي رد: فائدة حول معنى شيخ الإسلام وأول من تلقب به

    فائدة جيدة بارك الله فيك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    505

    افتراضي رد: فائدة حول معنى شيخ الإسلام وأول من تلقب به

    شيخ الإسلام لقب لعلماء بارزين، فعند الحنابلة عندما يقال شيخ الإسلام من غير إسم فإنما يقصد به ابن تيمية، فإذا قالت الشافعية: وقد قال بذلك شيخ الإسلام وأقره ، فإنهم يقصدون السبكي وهكذا...
    "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله،
    وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله"
    مواضيع متنوعة عن الرافضة هـــــــــــــن ــــــا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    86

    افتراضي رد: فائدة حول معنى شيخ الإسلام وأول من تلقب به

    السلام عليكم
    أول من لقب بشيخ الاسلام هو الامام الانصاري والله أعلم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    139

    افتراضي رد: فائدة حول معنى شيخ الإسلام وأول من تلقب به

    أيضا ذكر هذه الفائدة الشيخ عبدالعزيز السدحان في شرح لامية ابن تيمية.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    778

    افتراضي رد: فائدة حول معنى شيخ الإسلام وأول من تلقب به

    ومن المالكية لقب ابن عبد البر - رضي الله عنه- بشيخ الإسلام ....
    بارك الله فيك أخي الكريم....
    إذا تغلغل فكر المرء في طرف ** من مجده غرقت فيه خواطره

    رحم الله ابن حزم



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    654

    افتراضي رد: فائدة حول معنى شيخ الإسلام وأول من تلقب به

    أول من لُقِّب بشيخ الإسلام بعد أبي بكر الصديق وعمر – رضي الله عنهما - اثنان :
    الأول:
    قال ابن عبد الهادي في كتابه (بحر الدم ) :
    [قال الفضل بن زياد : سمعت أحمد بن حنبل ، وسأله رجل : عمن أكتب ؟ قال : ارحل إلى أحمد بن يونس ، فإنه شيخ الإسلام ]اهـ.
    قلت : وهو أحمد بن عبد الله بن يونس التميمي اليربوعي الكوفي مات سنة 227 هـ.
    الثاني :
    وقال أيضا في (بحر الدم) :
    [ هشام بن عبد الملك، أبو الوليد الطيالسي: قال أحمد: أبو الوليد متقن، وهو أكبر من ابن مهدي بثلاث سنين، وأبو الوليد اليوم شيخ الإسلام، ما أقدم عليه اليوم أحدا من المحدثين]اهـ.
    هو هشام بن عبد الملك الباهلي وتوفي أيضا سنة 227 هـ.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    22

    افتراضي رد: فائدة حول معنى شيخ الإسلام وأول من تلقب به

    جزاكم الله خيرا

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    362

    افتراضي رد: فائدة حول معنى شيخ الإسلام وأول من تلقب به

    قال العلامة بكر أبو زيد - رحمه الله - في (معجم المناهي ) (
    شيخ الإسلام

    فيه عدة أبحاث وفوائد :
    في أول من لقب به : أثر أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال : جاء رجل إلى علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - فقال : يا أمير المؤمنين سمعتك تقول على المنبر : اللهم أصلحني بما أصلحت به الخلفاء الراشدين المهديين ، فمن هم ؟ قال فاغرورقت عيناه ، وأهملهما ، ثم قال : أبو بكر وعمر - رضي الله عنهما - : إماما الهدى وشيخا الإسلام .. إلخ . ذكره المحب الطبري في (( الرياض النضرة )) بلا إسناد ، وعنه : السخاوي في (( الجواهر والدرر )) وعنه الكتاني في (( التراتيب الإدارية )) لكنه لا يصح .
    والذهبي - رحمه الله تعالى - في (( السير : 3/ 204 )) قال عن ابن عمر - رضي الله عنهما - : (( شيخ الإسلام )) ولعله الصحابي الوحيد الذي نعتهُ الذهبي بذلك . والله أعلم .

    لقب بهذا جماعات من أهل العلم منهم : أحمد بن عبدالله بن يونس اليربوعي م سنة 227 هـ . - رحمه الله تعالى - قال الإمام أحمد بن حنبل لرجل سأله : عمن أكتب ؟ قال : اخرج إلى أحمد بن يونس اليربوعي ، فإنه شيخ الإسلام . ا هـ .
    ومنهم شيخ الإسلام الصابوني م سنة 449 هـ - رحمه الله تعالى - .
    ومنهم أبو إسماعيل الهروي الحنبلي م سنة 481 هـ - رحمه الله تعالى - في جماعة آخرين ذكر منهم السخاوي جملة في (( الجواهر والدرر ))
    معجم المناهي اللفظية - (ج 1 / ص 290)
    في ترجمة الإمام شيخ الإسلام عبدالله بن المبارك م سنة 181 هـ - رحمه الله تعالى - قال الذهبي - رحمه الله تعالى - :
    ( وناهيك به شيخ الإسلام ، وشيخ الإسلام إنما هو أبو بكر الصديق - رضي الله عنه - الذي ثبت الزكاة ، وقاتل أهل الردة فاعرفه ) ا هـ .
    وفي ترجمة الهكاري من (( وفيات الأعيان )) أن بعض الأكابر قال له : أنت شيخ الإسلام ، فقال : بل أنا شيخ في الإسلام . ا هـ .
    لا نعرف في علماء الإسلام من فاقت شهرته بهذا اللقب بحيث ينصرف إليه ، ولو لم يقرن باسمه ، سوى : شيخ الإسلام ابن تيمية : أحمد بن عبدالحليم بن عبدالسلام النميري الحنبلي السلفي المجتهد المطلق م سنة 728 هـ - رحمه الله تعالى - وقد جفا في حقه أقوام على تتابع القرون سيراً في خط المقاومة الخلفية للعقيدة السلفية ، فكفَّروا من لقبه بشيخ الإسلام ، حتى ألف الحافظ ابن ناصر الدين الدمشقي كتابه النافع العظيم (( الرد الوافر على من زعم أن من لقب ابن تيمية بشيخ الإسلام فهو كافر)) فساق فيه من أقوال أهل المذاهب ، والفرق ، من لقبه بذلك ، وقد أبطل الله مناوآتهم ، وكشف سريرتهم ، ورفع شأن شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى - ، وكان أرأس المجتهدين في القرون بعد .
    واعلم أن لأعدائه منهجاً مريضاً في التستر من أنصاره ، وإرضاء ما ينطوون عليه من مشارب محاها الإسلام فيقولون عند ذكره : قال الإمام الشيخ ابن تيمية ، فإمام في هدى أو ضلالة ؟ و (( الشيخ )) من كلمات التضعيف أحياناً !! وقد شافهني بعضهم عن رصيف له في هذا : ما يبلغ الأعداء من جاهل ما يبلغ الجاهل من نفسه
    وللكنوي - رحمه الله تعالى - له بحث ماتع في : الفوائد البهية ص/ 241 - 242 ، ومما قاله نقلاً عن السخاوي :
    ( ولم تكن هذه اللفظة مشهورة بين القدماء بعد الشيخين : الصديق والفاروق، فإنه ورد في وصفهما بذلك ، ثم اشتهر بها جماعة من علماء السلف حتى ابتذلت على رأس المائة الثامنة ، فوصف بها من لا يحصى وصارت لقباً لمن ولي القضاء الأكبر ، ولو عري عن العلم والسن ، فإنا لله وإنا إليه راجعون . انتهي كلام السخاوي .
    قلت : ثم صارت الآن لقباً لمن تولى منصب الفتوى ، وإن عري عن لباس العلم والتقوى ) ا هـ .
    ولهذا الأمر السادس أدخلت (( شيخ الإسلام )) في المناهي اللفظية . والله أعلم )

  10. #10
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: فائدة حول معنى شيخ الإسلام وأول من تلقب به

    بارك الله فيكم

    ينبغي التنبه إلى أن معنى هذه المصطلح يختلف من زمن إلى زمن

    فهل لما قيل في حق أبي بكر وعمر كان المقصود به المعنى نفسه لما قيل في حق أحمد بن يونس ؟
    وهل معناه في حق أحمد بن يونس نفس معناه في عند المتاخرين في حق ابن تيمية والسبكي وابن دقيق العيد ومن بعدهم؟
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    648

    افتراضي رد: فائدة حول معنى شيخ الإسلام وأول من تلقب به

    شكرا لكم ... بارك الله فيكم ...
    سُبْحَانَ رَبّكَ رَبّ الْعِزّةِ عَمّا يَصِفُونَ * وَسَلاَمٌ عَلَىَ الْمُرْسَلِينَ * وَالْحَمْدُ للّهِ رَبّ

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •