ماذا كان جواب د. خالد السبت حينما سألته عن ( النكت على فقه الرد ) ؟
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: ماذا كان جواب د. خالد السبت حينما سألته عن ( النكت على فقه الرد ) ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    23

    افتراضي ماذا كان جواب د. خالد السبت حينما سألته عن ( النكت على فقه الرد ) ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده :
    ماذا كان جواب د. خالد السبت حينما سئل عن
    ( النكت على فقه الرد)؟
    ذكر الشيخ خالد جملة من الأمور يمكن أن أُوْرِد حاصلها في النقاط الآتية:
    1. شَكَرَ الدكتور بسام على حِرْصِه ونُصْحِه وما بذل من جهد لنفع المؤلف وغيره من طلاب العلم، فهو عمل مشكور يؤجر عليه إن شاء الله.
    2. ذكر أن فكرة تأليف الكتاب لم تكن ناتجة عن رغبة في التأليف أو التكثُّر بالكُتُب أو طلب عَرَض من الدنيا؛ فإنه لم يأخذ على ذلك شيئا، حتى النسخ المَخصَّصة له تنازل عنها من أجل أن ينزل سعر الكتاب. وإنما ذلك, كان بناءً على طلب من بعض المشايخ نظراً لما وُجِد في الآونة الأخيرة من فوضى عارمة في بعض القنوات الفضائية أو المواقع الإلكترونية، فتصدر للرد من ليس بأهل.
    3. لم يكن هناك تسرُّع في إخراج الكتاب، حيث ذكر أنه قد تتبع كلام أهل العلم في هذا الباب قديماً في حدود سنة 1404هـ، ثم مرة ثانية في حدود سنة 1412هـ، ثم بدأ بتأليف الكتاب سنة 1419هـ حتى سنة 1424هـ. وكان بعض المشايخ وطلاب العلم يلومه على تأخره في إخراجه ويرى أن ذلك قد يكون من المبالغة في التحري.
    4. ذكر أنه تم عرض الكتاب قبل طباعته على جمع كثير من أهل العلم، منهم:
    1- د. عابد السفياني.
    2- د. عبدالله الدميجي.
    3- د. محمد بن مطر الزهراني ( رحمه الله ).
    4- الشيخ علوي السقاف.
    5- د. محمد الجيزاني.
    6- د. عبدالرحمن المحمود.
    7- الشيخ سلطان العويد.
    8- د. بسام الغانم.
    9- د. عبدالعزيز قارئ.
    10- د. عبدالعزيز العبداللطيف.
    وغير هؤلاء، ثم إن دار المصادر لديها لجنة علمية يقوم عليها بعض هؤلاء المشايخ، وقد أقرته اللجنة، ورغبوا أن يكون أول إصدارات الدار.
    ولم يذكر أحد منهم هذه الملحوظات – وقد تكون فاتتهم – لكن الدكتور بسام حفظه الله ورعاه كان من الذين عُرض عليهم الكتاب، وكتب ملحوظاته، يقول د. خالد بأنه قرأها مرات متعددة قبل الشروع في طباعة الكتاب، واستفاد من بعضها، واحتفظ بهذه الملحوظات لينظر فيها حيناً بعد حين، لكنه لا يتفق مع الدكتور بسام في جملة من الملحوظات – وهي عامة التي في النكت - .
    5. كان المُقترح أن يكون اسم الكتاب: منهج أهل السنة والجماعة في الرد على المخالف.
    يقول الدكتور خالد، لكني لم أرغب بهذا العنوان لئلا أقع في خطأ في الفهم وأنسبه إلى أهل السنة، فأسميته ( فقه الرد على المخالف ).
    6. ذكر الدكتور خالد أنه ليس بصدد الكلام على التفاصيل، لكن ذكر بعض الأمور موجزة، مثل:
    أ*- من عادته حينما يكتب أن يستقصي قدر الإمكان في تتبع المسألة التي يكتب فيها، كما يحرص على نفع القارئ قدر الإمكان فيحيله إلى من تطرق إلى هذه الجزئية، وذلك لا يعني أن ما ذُكر هناك يكفي عما أورده. وكان بالإمكان الاستغناء عن هذا.
    ب*- من الواضح في أول الكتاب وفي ثناياه أن المقصود بالرد ما هو أوسع من المجادلة أو المناظرة. وإنما ما يتبادر من إطلاق هذه العبارة، وذلك بالكتابة أو المشافهة، وهذا الذي جاء الكتاب لبيانه، وهو سبب تأليفه، فتجد الكلام فيه على حكم الرد، ومتى نرد، ومن المؤهل للرد، وكيف نرد.
    وليس المقصود الرد بالسكوت أو بعراجين عمر رضي الله عنه، أو بالقتل، أو الزجر.
    ت*- أن المردود عليه أو المخالف لا يلزم أن يكون من أهل الأهواء، وهذا مذكور في أنواع أصحاب المخالفات وفي أنواع المخالفات، فقد يكون من أهل السنة لكنه وقع في خطأ، ومن هنا ذكر أن الرد يعارض الأُلفة.
    ث*- قد تُذكر بعض الآثار عن السلف أو مواقفهم لبيان أصل المسألة، كتفريقهم بين الأحوال أو الأمكنة أو الأشخاص، فتُذكر من أجل هذا، وإن كان الأثر المعين قد لا يرتبط بموضوع الرد بخصوصه.
    ج*- وهكذا حين يُذكر موقف بعض المتقدمين كالإمام أحمد، ثم موقف بعض من جاء بعدهم كشيخ الإسلام، فإن ذلك يُذكر لتقرير مراعاتهم الأحوال، والمصالح والمفاسد، فكلهم أهل سنة، وليس بلازم أن يكون الموقف المعين لواحد بعينه كان له فيه مسلك ثم المسلك تغير.
    ح*- ذكر أن الدكتور بسام أشاد بكتابين في الموضوع، أما الدكتور خالد فذكر أنه قرأهما، أما أحدهما فقرأه قبل أن يطبع عام 1413هـ لكن له وجهة نظر أُخرى في الكتابين.
    إلى غير ذلك مما ذكر.
    يقول الدكتور خالد: بأنه مطمئن بأن ما ينفع الناس فسيمكث في الأرض، فإن كان الكتاب كذلك فسيبقى، وأما إن كان غير ذلك فسيذهب ويضمحل لأن الله يقول{ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً } [الرعد:17] كما نشاهد كثيراً من الكتب التي تخرجها المطابع.
    وأشار إلى أنه ودَّ لو أنه طبع النكت مفرقة في مواضعها في كتابه فقه الرد من أجل أن يستفيد القارئ من هذه الملحوظات فقد يكون الحق في شيء منها فلا يفوت على القارئ.
    وقال: لا أزعم أن كل ما كتبته صحيح، بل تختلف وجهات النظر فالإنسان يغير رأيه حيناً بعد حين.
    كما لم يُرد تدبيج الكتاب بالمقدمات التي تطريه لئلا يَتَكَثََّر بالثناء، وإنما العبرة بالمحتوى والمادة والنية.
    نماذج ومقتطفات من خطابات بعض المشايخ بعد قراءتهم الكتاب (قبل طبعه):
    بسم الله الرحمن الرحيم
    المكرم/ د. خالد السبت حفظه الله ورعاه
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أما بعد:
    فقد سعدت بالكتاب الفذ ( فقه الرد) وكم طربت فرحاً باكتماله، وهو كتاب فريد في بابه، نافع في موضوعه، عال في أسلوبه، ناضج في فكره، متين في مضمونه.
    وإذا كان لابد من الاستدراك والتنبيه فما عندي سوى وجهات نظر تتعلق بالناحية المنهجية البحثية...الخ.
    من أخيكم ومحبكم: محمد بن حسين الجيزاني
    22/04/1426هـ
    ~~~~~~~~~~~
    بسم الله الرحمن الرحيم
    إلى الأخ أبي عبدالرحمن حفظه الله ورعاه
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
    فهذه بعض الملحوظات التي وقفت عليها في النسخة التي أرسلتها إليَّ من كتابكم
    ( فقه الرد).....
    اقترح أكثر من قرأ الكتاب أو اطلع على هذا البحث أن يكون له طبعتان:
    الأولى: هذه كما هي، وهي مفيدة وقوية، ونسأل الله أن يجعلها في ميزان حسناتك يوم تلقاه.
    الثانية: مختصرة منها في رسالة صغيرة تصلح لعامة المثقفين غير المختصين.
    أبو ياسر
    د. محمد بن مطر الزهراني
    ( رحمه الله )
    ~~~~~~~~~~~
    بسم الله الرحمن الرحيم
    إلى الأخ الفاضل.................. .. سلمه الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
    فقد أكرمتني بقراءة كتاب " فقه الرد" لأخينا الشيخ الكريم أبي عبدالرحمن خالد بن عثمان السبت سدده الله...
    لقد انتفعت بهذا الكتاب، فاستفدت من غزارة معلوماته، وجودة ترتيبه، وحُسن عرضه، فجزى الله شيخنا كل خير على هذا الكتاب الماتع.
    أخي...... ليس عندي ملحوظات ذات بال.. لكني أقترح......... الخ.
    جزى الله أبا عبدالرحمن كل خير على كتابه فقه الرد وجعله في ميزان حسناته.
    ملحوظة: حبذا أن يكون عنوان الكتاب أكثر حيوية وتشويقاً.. فغالب الكتب المعاصرة تكون عناوينها دون مضمونها.. بعكس الكتاب الذي بين أيدينا.
    عبدالعزيز آل عبداللطيف
    ~~~~~~~~~~~
    بسم الله الرحمن الرحيم
    إلى الشيخ الفاضل الأخ العزيز / خالد السبت وفقه الله وسدده
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:
    1- فأسأل الله تعالى أن يثيبكم على هذا السفر النفيس، والجمع الطيب المركز.
    2- دونت بعض الملاحظات التي هي من قبيل وجهة نظر فقط، وأنتم تتأملون ذلك وفقكم الله وأثابكم.
    3- هناك ملحوظة واقتراح:
    * أما الملحوظة: فكثرة تداخل الفقرات وأقترح التقسيم إلى فصول ومطالب ومباحث –ونحوها- لتمييز بعضها عن بعض.
    * أما الاقتراح فمن شقين:
    أحدهما: إدخال الحواشي المشتملة على النصوص والروايات والآثار – إلى صلب البحث. حتى يكون بحثاً مطولاً متناسقاً في أفكاره ودلائله – ويطبع- .
    والثاني: أن يختصر منه كتاب يحتوي على زبدة يسهل تداولها وقراءتها.
    وفقكم الله وأعانكم ومعذرة للتأخر.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخوكم
    عبدالرحمن المحمود
    04/11/1426هـ

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    74

    افتراضي رد: ماذا كان جواب د. خالد السبت حينما سألته عن ( النكت على فقه الرد ) ؟

    بارك الله فيك
    وفي الشيخ المفسر خالد السبت حفظه الله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: ماذا كان جواب د. خالد السبت حينما سألته عن ( النكت على فقه الرد ) ؟

    جزى الله الشيخ خالد و الشيخ بسام خيرا ,
    فقد عرفتهما من أهل العلم و الفضل , و هذا الذي جرى بينهما من ردود هو عند أهل العلم من قديم ولا يظن البعض أن هذا يورث الشحناء والبغضاء , بل هو من التعاون على البر و التقوى , فالتناصح و قبول النصيحة هو ديدن أئمة الإسلام والهدى من السلف , و ها نحن نراه واقعا بينهما . أسأل الله لهما السداد والتوفيق .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    126

    افتراضي رد: ماذا كان جواب د. خالد السبت حينما سألته عن ( النكت على فقه الرد ) ؟

    سمعت شيخنا العلامة عبدالكريم الخضير يثني على الشيخ د . خالد السبت .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: ماذا كان جواب د. خالد السبت حينما سئل عن ( النكت على فقه الرد ) ؟

    هذا المقال منننننننننننننن ننننننننننننقول هذا المقال منننننننننننننن نننننننننننننقو ل
    هذا المقال منننننننننننننن ننننننننننننقول هذا المقال منننننننننننننن نننننننننننننقو ل
    هذا المقال منننننننننننننن ننننننننننننقول هذا المقال منننننننننننننن نننننننننننننقو ل
    هذا المقال منننننننننننننن ننننننننننننقول هذا المقال منننننننننننننن نننننننننننننقو ل
    هذا المقال منننننننننننننن ننننننننننننقول هذا المقال منننننننننننننن نننننننننننننقو ل
    هذا المقال منننننننننننننن ننننننننننننقول هذا المقال منننننننننننننن نننننننننننننقو ل
    هذا المقال منننننننننننننن ننننننننننننقول هذا المقال منننننننننننننن نننننننننننننقو ل

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •