الاستغفار
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الاستغفار

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    12

    افتراضي الاستغفار

    الاستغفار

    فضله – أوقاته – صِـيَغة


    ( ومَا كَانَ اللهُ مُعذِّبهُم وهُم يَسْتَغفِرُون )




    الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وآله وصحبه ومن والاه . هذه تذكرة أبعثها لك أخي المسلم ، وأختي المسلمة ، عن فضل الاستغفار ، وما جاء فيه من نصوص ، وأجر عظيم ، وأثر نافع في الدنيا والآخرة ؛ لعل لسانك يكون رطبًا به ، مع قلبٍ حاضرٍ غير لاهٍ عنه .
    * الآيات الواردة في الاستغفار ؛ وهي كثيرة ، منها :
    قوله تعالى‏:‏ } و استغفر لذنبك و سبح بحمد ربك بالعشي و الإبكار {‏[‏غافر‏:‏ 55‏]‏ وقوله‏:‏ } و استغفر لذنبك وللمؤمنين و المؤمنات {‏ ‏ ‏[‏محمد‏:‏19‏]‏ وقوله :‏ } و استغفر الله إن الله كان غفورا رحيما {‏ ‏ ‏[‏النساء‏:‏106‏]‏ وقوله :‏ } للذين اتقوا عند ربهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها و أزواجا مطهرة و رضوان من الله و الله بصير بالعباد * الذين يقولون ربنا إننا آمنا فاغفر لنا ذنوبنا و قنا عذاب النار * الصابرين و الصادقين و القانتين و المنفقين و المستغفرين بالأسحار {‏ ‏[‏آل عمران‏:‏15ـ17‏]‏ وقوله:‏ } و ما كان الله معذبهم و هم يستغفرون {‏ ‏[‏الأنفال‏:‏33‏]‏ وقوله‏:‏ } و الذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم و من يغفر الذنوب إلا الله و لم يصروا على ما فعلوا و هم يعلمون {‏ ‏ ‏[‏آل عمران‏:‏ 135‏]‏ وقوله‏:‏ } و من يعمل سوءا أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفورا رحيما {‏ ‏ ‏[‏النساء‏:‏ 110‏]‏ وقوله‏:‏ } و أن استغفروا ربكم ثم توبوا إليه {‏ ‏ الآية ‏[‏هود‏:‏3‏]‏، وقوله تعالى إخباراً عن نوح صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ } فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا {‏ ‏[‏نوح‏:‏ 10‏]‏ وقوله تعالى حكاية عن هود صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏} و يا قوم استغفروا ربكم ثم توبوا إليه {‏ [هود: 52].

    * وأما الأحاديث الصحيحة الواردة في الاستغفار ، فمنها :
    1- عن الأغرّ المزنيّ الصحابيّ رضي اللّه تعالى عنه ‏: ‏أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ "‏إنَّهُ لَيُغانُ على قَلْبِي، وإني لأَسْتَغْفِرُ اللَّهَ في اليَوْمِ مِئَة مَرَّةٍ‏"‏‏.‏
    2- عن أبي هريرة رضي اللّه عنه قال‏:‏سمعتُ رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏واللّه إنّي لأَسْتَغْفِرُ اللَّهَ وأتُوبُ إلَيهِ فِي اليَوْمِ أكثَرَ مِن سَبْعِينَ مَرَّة‏"‏‏.‏‏
    3- عن شداد بن أوس رضي اللّه عنه،عن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏سَيِّدُ الاسْتغْفارِ أنْ يقُولَ العَبْدُ‏:‏ اللَّهُمَّ أنْتَ رَبّي لا إِلهَ إِلاَّ أَنْتَ خَلَقْتَنِي وأنا عَبْدُكَ، وأنا على عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرّ مَا صَنَعْتُ، أبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عليَّ وأبُوءُ بِذَنْبي، فاغْفِرْ لي فإنَّهُ لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ أنْتَ؛ مَنْ قَالَهَا بالنَّهارِ مُوقِناً بِها فَمَاتَ مِنْ يَوْمِهِ قَبْلَ أنْ يُمْسِيَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الجَنَّةِ، وَمَنْ قَالَهَا مِنَ اللَّيْلِ وَهُوَ موقِن بها فَمَاتَ قَبْلَ أنْ يُصْبحَ فَهُوَ مِنْ أهْلِ الجَنَّةِ‏"‏‏. ‏
    أبوء بضم الباء وبعد الواو همزة ممدودة، ومعناه‏:‏ أقرّ وأعترف‏.‏
    4- عن ابن عمر رضي اللّه تعالى عنهما، قال‏:‏ كنّا نعدُّ لرسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في المجلس الواحد مِئَةَ مرّة‏:‏ ‏"‏ربّ اغْفِرْ لي وَتُبْ عَلَيَّ إنَّكَ أنْتَ التَّوَّابُ الرَّحيمُ‏"‏
    5- عن ابن عباس رضي اللّه عنهما قال‏: ‏قال رسولُ اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏"‏مَنْ لَزِمَ الاسْتِغْفارَ جَعَلَ اللَّهُ لَهُ مِنْ كُلِّ ضِيقٍ مَخْرَجاً وَمِنْ كُلّ هَمٍّ فَرَجاً، وَرَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ‏"‏‏ .‏
    6- عن أبي هريرة رضي اللّه عنه قال‏: قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏"‏وَالَّذي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ لَمْ تُذْنِبُوا لَذَهَبَ اللَّهُ بِكُمْ، وَلجَاءَ بِقَوْمٍ يُذْنِبُونَ فَيَسْتَغْفِرُو نَ اللَّهَ تَعالى فَيَغفِرُ لَهُمْ‏"‏‏.‏
    7- عن عبد اللّه بن مسعود رضي اللّه تعالى عنه؛أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم كان يُعجبه أن يدعوَ ثلاثاً، ويستغفرَ ثلاثاً‏.‏
    8- عن مولى لأبي بكر الصديق رضي اللّه تعالى عنه قال‏:‏
    قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ما أصَرَّ مَنِ اسْتَغْفَرَ وَإنْ عادَ في اليَوْمِ سَبْعِينَ مَرَّةً‏"‏
    9- عن أنس رضي اللّه تعالى عنه قال‏:‏سمعتُ رسولَ اللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏قالَ اللَّهُ تَعالى‏:‏ يا بْنَ آدَمَ‏!‏ إَّنكَ ما دَعَوْتَنِي وَرَجَوْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ ما كانَ منْكَ وَلا أُبالي، يا بْنَ آدَمَ‏!‏ لَوْ بَلَغَتْ ذُنُوبُكَ عَنانَ السَّماءِ ثُمَّ اسْتَغْفَرْتَنِ ي غَفَرْتُ لَكَ، يا ابْنَ آدَمَ‏!‏ لَوْ أتَيْتَنِي بِقُرَابِ الأرْضِ خَطايَا ثُمَّ أتَيْتَنِي لا تُشْرِكُ بِي شَيْئاً لأَتَيْتُكَ بِقُرَابِها مَغْفِرَةً‏"‏
    عنان السماء بفتح العين‏: ‏هو السحاب، واحدتها عنانة.
    وأما قراب الأرض فروي بضم القاف وكسرها، والضم هو المشهور، ومعناه‏:‏ ما يُقارب مِلْئَها
    10- عن عبد اللّه بن بُسْرٍ ـ بضم الباء وبالسين المهملة ـ رضي اللّه تعالى عنه قال‏:‏
    قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏"‏طُوبَى لِمَنْ وَجَدَ في صَحِيفَتِهِ اسْتِغْفاراً كَثِيراً‏"‏‏.‏ ‏
    11- عن ابن مسعود رضي اللّه تعالى عنه، قال‏:‏ قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏"‏مَنْ قالَ‏:‏ أسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذي لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ الحَيَّ القَيُّومَ وأتُوبُ إِليْهِ، غُفِرَتْ ذُنُوبُهُ وَإنْ كَانَ قَدْ فَرَّ مِنَ الزَّحْفِ‏"
    12- عن عائشة رضي الله عنها قالت: ما صلى النبي صلى الله عليه وسلم
    صلاة بعد أن نزلت ( إذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ ) إلا يقول فيها: سبحانك ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي "
    13- وكان يكثر عليه الصلاة والسلام في ركوعه وسجوده من قوله : سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي؛ يتأول القرآن .
    14- عن عليِ بن أبي طالبِ قال : كان الرجل يحدثني فأستحلفه على حديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وحدثني أبو بكرِ - رضي الله عنه - وصدق أبو بكرِ قال أبو بكرِ سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : ( ما من رجلِ يذنب ذنباَ ثم يقوم فيتطهر فيحسن الوضوء ، ثم يقوم فيصلي ركعتين ثم يستغفر الله - عز وجل - إلا غفر له ثم تلا - عليه الصلاة والسلام - قول الحق جل وعلا : ( والذين إذا فعلوا فاحشةَ أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون ) )
    15- ورد في حديث أبي سعيدِ الخدري - رضي الله عنه - وهو عند الحاكم والطبراني بسندِ حسن أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال :
    " يقول إبليس لله - عز وجل - بعزتك وجلالك لا أبرح أغويهم ما رأيت الأرواح فيهم " .
    فيقول الحق جل وعلا: " فبعزتي وجلالي لا أبرح أغفر لهم ما استغفروني " .
    * ثمار الاستغفار :
    1- غفران الذنوب جميعها ، ويشمل ذلك ذنوب العبد التي لم يحصها أو نسيها وقد أحصاها الله عليه مهما صغرت أو مضت عليه السنون .
    2- التواضع باطنا وظاهرا ، والدخول على الله من باب الخضوع والخشية والإخبات ، وهذا هو عين التواضع .
    3- الاقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم .
    4- الاعتراف بالتقصير في الطاعات والخـوف من الذنوب ، هو مطية الإقبال على التزود من النوافل وعمل الصالحات ، والاستكثار من الحسنات .
    5- المحافظة على سلامة القلب وصفائه من آثار الذنوب، كما جاء في الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: إن العبد إذا أخـطــأ خطيئة نكتت في قلبه نكتة سوداء، فإن هو نزع واستغفر وتاب: صقل قلبه .

    * فضائل الاستغفار :
    1 - أنه طاعة لله عز وجل.
    2 - أنه سبب لمغفرة الذنوب:(فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً) . [نوح:10].
    3 - نزول الأمطار ( يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً ) . [نوح:11].
    4 - الإمداد بالأموال والبنين ( وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ ) .[نوح:12].
    5 - دخول الجنات ( وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ ) .[نوح:12].
    6 - زيادة القوة بكل معانيها ( وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ ). [هود:52].
    7 - المتاع الحسن ( يُمَتِّعْكُم مَّتَاعاً حَسَناً ) .[هود:3].
    8 - دفع البلاء ( وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ ). [الأنفال:33].
    9 - وهو سبب لإيتاء كل ذي فضل فضله ( وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ ) .[هود:3].
    10 - العباد أحوج ما يكونون إلى الاستغفار، لأنهم يخطئون بالليل والنهار، فإذا استغفروا الله غفر الله لهم.
    11 - الاستغفار سبب لنزول الرحمة (لَوْلَا تَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ) . [النمل:46].
    12 - وهو كفارة للمجلس.
    13 - وهو تأسٍ بالنبي صلى الله عليه و سلم ؛ لأنه كان يستغفر الله في المجلس الواحد سبعين مرة، وفي رواية: مائة مرة.

    * أقوال في الاستغفار:
    1 - يروى عن لقمان عليه السلام أنه قال لابنه: ( يا بني، عوِّد لسانك: اللهم اغفر لي، فإن لله ساعات لا يرد فيها سائلاً ).
    2 - قالت عائشة رضي الله عنها: ( طوبى لمن وجد في صحيفته استغفاراً كثيراً ).
    3 - قال قتادة: ( إن هذا القرآن يدلكم على دائكم ودوائكم، فأما داؤكم فالذنوب، وأما دوائكم فالاستغفار ).
    4 - قال أبو المنهال: ( ما جاور عبد في قبره من جار أحب من الاستغفار ).
    5 - قال الحسن: ( أكثروا من الاستغفار في بيوتكم، وعلى موائدكم، وفي طرقاتكم، وفي أسواقكم، وفي مجالسكم، فإنكم لا تدرون متى تنزل المغفرة ).
    6 - قال أعرابي: ( من أقام في أرضنا فليكثر من الاستغفار، فإن مع الاستغفار القطار )، والقطار: السحاب العظيم القطر.
    7- قال الفُضيل بن عياض رحمه الله ‏:‏ (استغفارٌ بلا إقلاع توبةُ الكذّابين) .
    8-عن رابعة العدوية رحمها الله قالت‏:‏ (استغفارُنا يحتاجُ إلى استغفار كثير‏).‏
    9- عن بعضِ الأعراب أنه تعلَّقَ بأستار الكعبة وهو يقول‏:‏ (اللَّهمّ إن استغفاري مع إصراري لؤم، وإن تركي الاستغفارَ مع علمي بسَعَة عفوك لعجز، فكم تَتَحَبَّبُ إليّ بالنعم مع غِناكَ عني، وأَتَبَغَّضُ إليك بالمعاصي مع فقري إليك، يا مَن إذا وَعدَ وَفَّى، وإذا توعَّدَ تجاوز وعفا، أدخلْ عظيمَ جُرمي في عظيم عفوكَ يا أرحم الراحمين‏).‏

    10- قال الشاعر :
    يـا رب إن عظمت ذنـوبي كثرة فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم
    إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن فبمن يـلوذ ويستجير المجــرم
    مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا وجميل عــفوك ثم أني مسلــم
    11- جاء رجلُ إلى الحسن البصري يشكو إليه الجذب والقحط فأجابه قائلاً : "استغفر الله " ، ثم جاءه رجلُ آخر يشكو الحاجة والفقر فقال له : " استغفر الله " ، ثم جاءه ثالثُ يشكو قلة الولد فقال له : " استغفر الله " ، فعجب القوم من إجابته، فأرشدهم إلى الفقه الإيماني والفهم القرآني والهدي النبوي وتلا قول الحق جل وعلا :( فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السماء عليكم مدرارا * ويمددكم بأموالِ وبنين يجعل لكم جناتِ ويجعل لكم أنهاراً ) .

    * أوقات الاستغفار:
    الاستغفار مشروع في كل وقت، ولكنه يجب عند فعل الذنوب، ويستحب بعد الأعمال الصالحة، كالاستغفار ثلاثاً بعد الصلاة، وكالاستغفار بعد الحج وغير ذلك.
    ويستحب أيضاً في الأسحار، لأن الله تعالى أثنى على المستغفرين في الأسحار.
    * صيغ الاستغفار:
    1 - سيد الاستغفار وهو أفضلها، وهو أن يقول العبد: ( اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليّ وأبوء بذنبي، فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ).
    2 - أستغفر الله.
    3 - رب اغفر لي.
    4 - ( اللهم إني ظلمت نفسي فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ).
    5 - ( رب اغفر لي وتب عليّ إنك أنت التواب الغفور، أو التواب الرحيم ).
    6 - ( اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا الله، فاغفر لي مغفرةً من عندك، وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم ).
    7 - ( أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ).

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    344

    افتراضي رد: الاستغفار

    بارك الله فيك

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •