للنقاش ( 9 ) : هل " التقوى " تكفي لنهوض الأمة ؟!
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: للنقاش ( 9 ) : هل " التقوى " تكفي لنهوض الأمة ؟!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    496

    افتراضي للنقاش ( 9 ) : هل " التقوى " تكفي لنهوض الأمة ؟!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قرأتُ كلاماً عجيباً للدكتور : عبد الحليم أبو شقة - رحمه الله - في كتابه
    (( حول أزمة العقل المسلم المعاصر ))
    وذكَرَ أن : التقوى + الإيجابية = نهوض , التقوى + سلبية = لا شيء
    فهمتُ أن ( لاشيء ) هذه على مستوى الأمة , وليس على مستوى الفرد .
    ثم رأيتُ كلاماً في هذا الموقع المبارك عن ( الإيمان ) وأثره على نهضة الأمة , وقد قرأتُ من قبلُ كلاماً للعز بن عبد السلام - رحمه الله - عن النفع اللازم والنفع المتعدي ولعل له تعلقاً
    فقلتُ من باب الفائدة , نتناقش نحنُ والسادة الأعزاء حول هذا السؤال
    ثم أقول :
    ألا يعيد هذا مسألة ( العابد ) و ( العالم ) ؟
    وأثر هذا على الأطروحات المنهجية والتنفيذية في البناء والنهضة والخروج من المأزق الحضاري الذي نعيشه ؟!
    بل :
    ألا يطرح سؤالاً مفادُه : ما الفرق بين ( العالم ) و ( العالم العامل ) في المدافعة والمنازلة في لجّ بحر الأفكار ؟!
    وحياكم الله

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    496

    افتراضي رد: للنقاش ( 9 ) : هل " التقوى " تكفي لنهوض الأمة ؟!

    أين المُناقشون ؟!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,023

    افتراضي رد: للنقاش ( 9 ) : هل " التقوى " تكفي لنهوض الأمة ؟!

    من ثمار التقوى "الصحيحة" : العلم .
    قال تعالى {و اتقوا الله و يعلمكم الله}.
    و الايجابية تنطبع على من اتصف بالعلم و التقوى الصحيحين .
    صفحة الشيخ فيصل بن عبدالعزيز آل مبارك

    www.saaid.net/Doat/almubarak/k.htm - 24k -

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي رد: للنقاش ( 9 ) : هل " التقوى " تكفي لنهوض الأمة ؟!

    فهمتُ أن ( لاشيء ) هذه على مستوى الأمة , وليس على مستوى الفرد
    ان الله تعالى امرنا ان نأخذ بالاسباب ووقدر ان الامور فى هذه الدنيا بأسباب ومسببات
    فان لم يأخذ المسلم بالاسباب فليس تقيا
    اما على المستوى الاممى فمصيبة
    اما على مستوى الفرد فهى لا شك أقل ضررا منها فى المستوى الاممى لكن ان كان هذا الشخص مفرط فى الاخذ بالاسباب ولايؤدى ما عليه تجاه دينه وامته فأين هذا من التقوى ام أنه كفر ببعض الكتاب وأمن ببعض
    فالتقوى من غير الاخذ بالاسباب ليست تقوى وعليه فكما قال لا شئ
    أما التقوى مع الاخذ بالاسباب وبذل ما فى الوسع وان لم تكن الاسباب الكافية حسب القانون الفيزيائى والقانون المادى البحت الذى لايؤمن الكفرة الا به فهنا يقال ان التقوى كل شئ
    وبوب البخاى باب عمل صالح قبل القتال
    وفى الاثر انكم تقاتلون بأعمالكم
    ومن حكمة تخلل ايت تحريم الربا وسط الكلام على الغزوة المعروفة فى سورة آل عمران هو هذه ( قاله الشيخ ياسر برهامى )
    ولا افهم ما قصدك بعالم عامل وغير عامل

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •