الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات - الصفحة 2
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 77

الموضوع: الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    344

    افتراضي رد: الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات

    سامحك الله أخي كمال.

    لقد اتهمتني بتهم باطلة و جائرة.

    أما استحلالي لدماء إخواني فهذا افتراء و كذب علي,و إن أردت راجع المشاركة السادسة.

    أما عن إخواني فإن كنت تعني الجيش فهم ليسوا إخواني ابتداء فلا مجال لحشرهم مع المسلمين في الجزائر,أما عن الشعب الجزائري عموما فهو أخ لنا في الدين و لا يجوز استحلال دم أحد منهم إلا بعد ثبوت كفره بيقين هذا كحكم شرعي أما في الواقع فأهل مكة أدرى بشعابها.


    و الدعاء للإخوة بالنصر و التمكين واجب على كل مسلم يغار عن شرع الله عز وجل.


    على العموم

    إذا كانت القاعدة خوارج فالله يشهد أني بريء من أفعالهم, و لكن الجهاد لن يتغير حكمه الشرعي,و لكن الطواغيت الحاكمين لن يصبحوا ولاة أمر شرعيين بذلك,فالجهاد واجب شرعي عن كل مسلم كل حسب قدرته لإقامة شرع الله في الأرض.

    قال شيخ الإسلام{العدو الصائل الذي يفسد الدين و الدنيا ليس أوجب بعد الإيمان من دفعه}.

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات

    لا يستطيع المرء أن ينتزع منهم نصف كلمة في انتقاد النظام الحاكم في الجزائر مهما حاول !
    عجيب جداً
    الأعجب أنهم التوجه الوحيد الذي لا يجرؤ على ذلك. الكل ينتقد السلطة هناك
    حتى السلطة تنتقد نفسها أحياناً و تبرر بذلك جرائمها
    هل يُعقل أن يتدين المرء بعدم انتقاد نظام حكم قرر وصرح بمنع الاسلام أن يحكم البلاد ثم ينسب هذا للسلف؟؟
    إن كُنتُ مخطأ فيما ذهبت إليه فصحح لي.

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    95

    افتراضي رد: الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات

    ليس لدي ما أضيفه ...
    الحوار عقيم ولن يجدي معكم نفعا ....
    أحيلكم إلى من شابت لحاهم في السنة من أهل العلم فإن أبيتم إلا المخاصمة فبيننا يوم الدين والله يحكم بين عباده في ما كانوا فيه يختلفون .

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    65

    افتراضي رد: الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات

    عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إذا عملت الخطيئة في الأرض كان من شهدها فكرهها، وقال مرة: أنكرها، كان كمن غاب عنها، ومن غاب عنها فرضيها كان كمن شهدها.

    نسأل الله العافية ونعوذ بالله من الخذلان
    اللهم إنا نشهدك أننا على دين علمائنا ابن باز والألباني والعثيمين والفوزان و...

    ونعوذ بك أن نكون أذنابا لأبناء بريطانيا، لو كانوا أهل دين ما رضوا بأن يقيموا بين ظهراني الكفار، وقد قال نبينا عليه الصلاة والسلام: "أنا بريء من كل مسلم يقيم بين أظهر المشركين".

    جل من مات في هذه التفجيرات ممن يقول: لا إله إلا الله
    من لهم بلا إله إلا الله يوم القيامة، من لهم بلا إله إلا الله يوم القيامة، من لهم بلا إله إلا الله يوم القيامة.

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد المحسن العنابي مشاهدة المشاركة
    نسأل الله العافية ونعوذ بالله من الخذلان
    اللهم إنا نشهدك أننا على دين علمائنا ابن باز والألباني والعثيمين والفوزان و...
    .
    "سأل معاويةُ ابن عباس رضي الله عنهم فقال: أنت على ملة عثمان أو على ملة علي؟ فقال: لستُ على ملة علي، ولا ملة عثمان، بل أنا على ملة رسول الله صلى الله عليه وسلم".
    لست أدري أي سلف تتبعون !!
    هداكم الله

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    95

    افتراضي رد: الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات

    نتبع سلف هذه الأمة و حملة ميراث النبوة فيها الذين تعبدنا الله بسؤالهم في كتابه الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه
    نتبع الرحماء بالأمة لا من يفتي بتعذيبها وإراقة دمائها باسم الجهاد ومن يعتذر لهم باسم الإجتهاد .
    نتبع رغم أنفك : ابن باز والألباني وابن عثيمين والفوزان وآل الشيخ والغديان واللحيدان والأطرم ....ومن تعرف ومن لا تعرف من دعاة الخير .
    كتبت هذا على عجل حتى لا تأخذكم العزة بالإثم ، وتظنون أننا منكم وجلون ...بيننا وبينكم يوم الدين والعاقبة للمتقين .

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    344

    افتراضي رد: الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد المحسن العنابي مشاهدة المشاركة
    عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إذا عملت الخطيئة في الأرض كان من شهدها فكرهها، وقال مرة: أنكرها، كان كمن غاب عنها، ومن غاب عنها فرضيها كان كمن شهدها.
    نسأل الله العافية ونعوذ بالله من الخذلان
    اللهم إنا نشهدك أننا على دين علمائنا ابن باز والألباني والعثيمين والفوزان و...
    ونعوذ بك أن نكون أذنابا لأبناء بريطانيا، لو كانوا أهل دين ما رضوا بأن يقيموا بين ظهراني الكفار، وقد قال نبينا عليه الصلاة والسلام: "أنا بريء من كل مسلم يقيم بين أظهر المشركين".
    جل من مات في هذه التفجيرات ممن يقول: لا إله إلا الله
    من لهم بلا إله إلا الله يوم القيامة، من لهم بلا إله إلا الله يوم القيامة، من لهم بلا إله إلا الله يوم القيامة.
    لا يعقل أن يصدر هذا الكلام من رجل سلفي قل على دين محمد صلى الله عليه و سلم أسلم و أنفع لك يا رجل,الشيخ ابن باز و العثيمين و الألباني بشر يخطئون و يصيبون.

    أما عن أذناب بريطانيا أخي الكريم و سكنهم بجانب المشركين فقد لاحقتهم الحكومات الإسلامية{بين قوسين إسلامية فالإسلام منهك براء}و منعتهم من السكن في بلادهم فلم يجدوا الخير في أبناء جلدتهم و من يتكلمون بألسنتهم,استقبل م أنت في بلدك؟بادر باستقبالهم و حمايتهم إن استطعت؟
    و لكنك لا تستطيع ما دام أن ولاة الأمور لا تريد.

    أما من مات وهو من من يقول لا إلاه إلا الله فليست حجة بالقوية لأن الكثير من المرتدين يقولونها بل و تجدهم يصلون,لكن لن تنفعم ما داموا قد أتوا بناقض من نواقض الإسلام,فلا داعي للتهويل.

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    344

    افتراضي رد: الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كمال الجزائري مشاهدة المشاركة
    نتبع سلف هذه الأمة و حملة ميراث النبوة فيها الذين تعبدنا الله بسؤالهم في كتابه الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه
    نتبع الرحماء بالأمة لا من يفتي بتعذيبها وإراقة دمائها باسم الجهاد ومن يعتذر لهم باسم الإجتهاد .
    نتبع رغم أنفك : ابن باز والألباني وابن عثيمين والفوزان وآل الشيخ والغديان واللحيدان والأطرم ....ومن تعرف ومن لا تعرف من دعاة الخير .
    كتبت هذا على عجل حتى لا تأخذكم العزة بالإثم ، وتظنون أننا منكم وجلون ...بيننا وبينكم يوم الدين والعاقبة للمتقين .
    أي سلف تتبع؟

    هل كان سلف الأمة مداهنون؟
    هل كان سلف الأمة انبطاحيون؟

    حاشاهم

    سلف الأمة خرجوا على ولاة الأمور الظلمة و الفسقة{و المسألة خلافية كما هو معلوم}فما بالنا بمن كفر منهم{من طرأ عليه الكفر وجب الخروج عليه إجماعا} في هذا العصر و بدل الشرع و استهزء به و سن القوانين المضاهية لشرع الله و ظاهرالمشركين على المسلمين...نواقض كثيرة و كثيرة.

    أما من ذكرت من العلماء فهم عموما دعاة خيرو إصلاح و منهم المخطئ و منهم المصيب.

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    95

    افتراضي رد: الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات

    إن كان من ذكرت من دعاة الخير اجتمعوا على المداهنة والإنبطاحية عفاني الله وإياك فنحن لهم متبعون ولم نر خيرا منهم أجدر بالإتباع في ديننا وحسبنا أن نلقى الله على ما يعتقدون وإليه يدعون .
    كلامك فيه الكثير من اللمز لن ألومك عليه بقدر ما ألوم من رآه وأقره في هذا المندى المعطار الطيب نسأل الله السلامة لديننا ومعتقدنا من دخن المراهقين .

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    344

    افتراضي رد: الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات

    هل اجتماعهم حجة؟
    أليس لهم مخالف؟

    و ما المانع أن يجتمع من ذكرت على مسألة ما و يكون الصواب خلاف ما اجتمعوا عليه.

    راجع باب الإجماع من أصول الفقه أخي الكريم{لعلك تجد الإجماع الذي يكون حجة}

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    95

    افتراضي رد: الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات

    أولا :أرجو أن تذكر لي من خالفهم ومكانته في الساحة العلمية .
    ثانيا: ماهي ثمرة قول من تستند إليه في جواز الخروج على الحكام الظلمة .؟ ولماذا لا تذهب أنت لتنصر إخوانك في الجبال بدل هذه المشاركات التي تكتبها من هنا وهناك .
    أهو الجبن والخور أم تقسيم للمهام و قيام بواجب الإشهار والإعلام ؟ .
    لا أريد منك جوابا بقدر ما أريد منك صدقا مع من خلقك وتوبة إليه من أن تكون كلمة خرجت من فيك أصابت مسلما موحدا بدم حرِّم سفكه ،كيف بغدر قبَِح وصفه والله المستعان .

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    344

    افتراضي رد: الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كمال الجزائري مشاهدة المشاركة
    أولا :أرجو أن تذكر لي من خالفهم ومكانته في الساحة العلمية .
    ثانيا: ماهي ثمرة قول من تستند إليه في جواز الخروج على الحكام الظلمة .؟ ولماذا لا تذهب أنت لتنصر إخوانك في الجبال بدل هذه المشاركات التي تكتبها من هنا وهناك .
    أهو الجبن والخور أم تقسيم للمهام و قيام بواجب الإشهار والإعلام ؟ .
    لا أريد منك جوابا بقدر ما أريد منك صدقا مع من خلقك وتوبة إليه من أن تكون كلمة خرجت من فيك أصابت مسلما موحدا بدم حرِّم سفكه ،كيف بغدر قبَِح وصفه والله المستعان .
    هم علماء الإنترنت كما يسميهم البعض ألائك الذين هاجروا في سبيل الله و فروا بدينهم,و أوذوا في سبيل الله,من أمثال الشيخ عمر عبد الرحمان و الشيخ ناصر الفهد و الشيخ عل الخضير و الشيخ أحمد الخالدي و الشيخ أبو محمد المقدسي...

    ليس من شرط المخالفة المماثلة في العلم أخي الكريم,فالحق أحق أن يتبع,من أتى بالدليل الشرعي قبلناه و من لم يوفق في ذلك فلا يلتفت إلى قوله كان من كان,و مهما بلغ علمه.

    حينما يأتيك من يجادلك ستقول له قال الشيخ الألباني؟لا أراك تفعل هذا إلا أن تكون عاميا, وبالتالي عليك اتباع من تثق في دينه و لا تلزم بذلك أحد و لا تلوم من خالفك{إذا قلنا أنك عامي},كذلك من يجادلني لن أقول له قال المقدسي و قال أبو قتادة,بل كل مسلم عليه أن يقول قال الله قال رسول الله صلى الله عليه و سلم,ثم يأتي بأقوال أهل العلم يحتج لها.

    أما عن مسألة الخروج عن الحكام الظلمة فهو مذهب معتبر للسلف ذكره الحافظ ابن حجر في الفتح الباري{إن لم تخني الذاكرة},و في مشاركتي السابقة أعطيتك دليلا على أن السلف كانوا يخرجون على الحكام الظلمة فمابالنا بمن فعل الكفر البواح؟و ليس استدلالي بذلك هو أني أقول بمذهبهم,فتلك مسألة أخرى.و لكن لا خلاف بين أهل السنة في الخروج على الحاكم الكافر,و لكن لعل خلافنا أكبر من هذا,وهو هل أن الحكام المعاصرين كفروا أم لم يكفروا؟فهذه مسألة أخرى يطول فيها النقاش.


    -أما قولك لماذا لم أذهب مع إخوتي للجبال؟فلو كانت لي قدرة على الذهاب أو فرصة سأتركها؟كلا و الله لن أتركها و لأنصرن دين الإسلام قدر استطاعتي بذلك.

    و لكن ما أدراك أخي الكريم لعلي أكون معذورا لعلي أكون مطاردا لعلي أكون في ظرف لا يسمح حتى بالخروج للصلاة؟من أدراك أخي الكريم؟

    على العموم هداني الله و إياك إلى صراط المستقيم.

    و الله يشهد أني أحبك في الله مع اختلاف منهجنا.
    قوام الدين بكتاب يهدي و سيف ينصر

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    95

    افتراضي رد: الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات

    لعلك كتبت ما كتبت دفاعا عن نفسك ومعتقدك ، وكلنا ذاك الرجل إلاّ أننا لا نتصنع الأدب والأخلاق كما يفعل كثير منكم ولم نرد إطلاقا تفصيل حالكم ونحن نعلم حال جل من يكتب بمثل لسان قلمكم وشبيه خطابكم ، وحبك إياي كما تزعم لن يغرني في شيئ مما أدين الله به ولا مكان في قلبي لحب من يوقر القتلة . فاعلم هذا حتى لا أصدقك أكثر مما صدقتني أيها العاقل .
    الحب في الله شامة على رؤوسنا نهديه إلى من يوقر ما وقره الشرع ويوقر حملة العلم وأهل الصدق منهم ممن أبلوا البلاء الحسن في نصرة السنة في كل زمان ومكان ولا نهديه إلى من يسفك دماءنا تحت غطاء الإجتهاد ومخالفة الإجماع وتكدير صفو الوحدة والإجتماع .
    الحب في الله نبض قلوب عرفت كيف تعظم حرمات الله في أرضه . ولستم من ذلك في شيئ فعذرا على كل شيئ .
    لو كنت جنديا في كتيبة موت من كتائب الجهاد المزعوم ، وقبضت علي على حين غفلة متلبسا بالإرجاء والمداهنة ومحاربة أهل الجهاد : كيف يكون خطابك ، هل حبا وودا أم سيفا وحدا .حين ذاك يصدق حبك أو بغضك أما إخوانك فقتلوا من أمثال العبد الضعيف الكثير بشبهة خيانة الصفوف ومداهنة الظلمة والقعود عن معانقة الخنادق والكهوف وأحسنهم من يمسك لمصلحة راجحة عنده في تبييض صورته ولبس لبوس على غير مقاسه وكذلك يفعلون . نسأل الله أن يحفظنا من سموم شوكهم .

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    344

    افتراضي رد: الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات

    إما أنك تعتبرني من أهل البدع فعليك حينها أن تتبرأ من أفعالي و يكون لك حب أصلى الإسلام الذي في,و إما أن أكون في نظرك كافر فهنا أعذرك إن لم أجد مكانة في قلبك.

    راجع مشاركاتي فستجدني تبرأت من كل من يقتل المسلمين تبرأت من منهج الخوارج, و راجع قولي في الشعب الجزائري,عموما كنت قاس علي في الرد و حبي لك في الله ناتج عن أن أصل الإسلام و فيك و ليس عن موافقة منهج أو مداهنة أو تقرب أو تصنع بالأخلاق و الآداب كما اتهمتني و ألحقتني بمن يفعل ذلك,و مالذي سأنجنيه إذا تصنعت لك بالآداب و الأخلاق؟مع أني أعمل باسم مستعار فكنت أستطيع أن أقول ما شئت و لكن دين الله عز وجل يجعلني أكتب ما يرضيه سواء كان باسم مستعار أو باسم على الحقيقة,فلست أخاف من أحد حتى أتصنع له الأخلاق,و ليس هذا تلميعا و إشهارا للمنهج الذي أتبعه فهو غني عن هذا الفعل.

    أكرر و أقول لست خوارج أخي الكريم بل أبغض منهج الخوارج غلا أكفر بالمعاصي و لم أحرض على قتل المسلمين أو أباشر ذلك, لكني أحرض على قتل الطواغيت المرتدين و الخروج عليهم و قتالهم و قتال أنصارهم الذين يثبتون عروشهم و يثبتون كفرهم في بلداننا.
    قوام الدين بكتاب يهدي و سيف ينصر

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء الأندلسي مشاهدة المشاركة
    أكرر و أقول لست خوارج أخي الكريم بل أبغض منهج الخوارج غلا أكفر بالمعاصي و لم أحرض على قتل المسلمين أو أباشر ذلك, لكني أحرض على قتل الطواغيت المرتدين و الخروج عليهم و قتالهم و قتال أنصارهم الذين يثبتون عروشهم و يثبتون كفرهم في بلداننا.
    بهذا حكم عليك أنك من الخوارج !


    و لقد صدقك القول عندما قال أن لا محبة لك في قلبه
    إذ المحبة عندهم لا تدور مع الاسلام أو عدمه
    إنما تدور مع موافقة المذهب من عدمه
    و لا كرامة لمن خالفهم كائناً من كان
    لأنهم بقية السلف... أهل السنة... الفرقة الناجية...
    و من خالفهم فهو مبتدع ضال هالك في النار
    و من كان منهم من أهل القرى أو الأرياف يضيف إلى كل هذا غلظة و ضيق عطن
    فما دام الشخص لا يرى أن الحاكم بغير ما أنزل الله ولي للأمر
    لاشئ يشفع له عندهم مهما بلغ شأنه
    فهو على غير السنة و من الخوارج
    و لا تُعمل فيه الأعذار التي يُعملونها في أولياء أمورهم من جهل و تأويل و غيره
    لما ؟!! لا أدري
    ثم بعد كل هذا يقولون أنهم على نهج السلف !!
    بكل اختصار
    مذهب السلف عندهم هو الولاء لمن يُعلن أنه لا يسمح للإسلام أن يحكم البلاد
    فمن لم يعطي ولائه لمن يحارب الاسلام فهو من الخوارج.أو على الأقل هو الولاء لمن يَحكم و لا يَهم كيف يَحكم و لا بما يحكم.
    و سترون إن كتب مرة أخرى هل يجرؤ على تكذيبي في هذا
    أما الادعاء بحرصهم على أن تُحقن الدماء
    فهي طُرفة القرن
    و إلا لما الصمت عندما يكون سافك الدماء هو الحاكم؟!
    ( و لقد سبق أن ذكرت له أني أبرأ من القاعدة و مما تقوم به و لكن هذا لا يُغير من الأمر شئ ما دمت لا أعطي و لائي لولي أمره فعلى هذا يدور الولاء و البراء عندهم و ما أعلنته من براءة سيعتبره زعما أو مصانعة)

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,063

    افتراضي رد: الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء الأندلسي مشاهدة المشاركة
    أكرر و أقول لست خوارج أخي الكريم بل أبغض منهج الخوارج غلا أكفر بالمعاصي و لم أحرض على قتل المسلمين أو أباشر ذلك, لكني أحرض على قتل الطواغيت المرتدين و الخروج عليهم و قتالهم و قتال أنصارهم الذين يثبتون عروشهم و يثبتون كفرهم في بلداننا.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي الكريم
    من واقع احتكاكنا بهؤلاء القوم ندرك انهم من ابعد الناس عن الاسلام ومن اشد الناس تكفيرا للمسلمين وما ظن اخي بمن يجز الرؤوس ويبقر البطون ويسبي الحرائر فالشبهة هي الشبهة "قتل الطواغيت المرتدين و الخروج عليهم و قتالهم و قتال أنصارهم الذين يثبتون عروشهم و يثبتون كفرهم في بلداننا" وهذا يعني جميع الوزراء والمستشارين والبرلمانيين و منتسبي الادارات واساتذة الجامعات والمدارس والصحفيين والاعلاميين وائمة المساجد ثم ياتي دور الفلاحين والبطالين والتجار بدعوى "من لم يكفر الكافر فهو كافر" فاخبرني -بربك- من بقي من المسلمين الا من انتمى لهذه الفرقة وانصارها ؟

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,063

    افتراضي رد: الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن المغربي مشاهدة المشاركة
    بهذا حكم عليك أنك من الخوارج !


    و لقد صدقك القول عندما قال أن لا محبة لك في قلبه
    إذ المحبة عندهم لا تدور مع الاسلام أو عدمه
    إنما تدور مع موافقة المذهب من عدمه
    و لا كرامة لمن خالفهم كائناً من كان
    لأنهم بقية السلف... أهل السنة... الفرقة الناجية...
    و من خالفهم فهو مبتدع ضال هالك في النار
    و من كان منهم من أهل القرى أو الأرياف يضيف إلى كل هذا غلظة و ضيق عطن
    فما دام الشخص لا يرى أن الحاكم بغير ما أنزل الله ولي للأمر
    لاشئ يشفع له عندهم مهما بلغ شأنه
    فهو على غير السنة و من الخوارج
    و لا تُعمل فيه الأعذار التي يُعملونها في أولياء أمورهم من جهل و تأويل و غيره
    لما ؟!! لا أدري
    ثم بعد كل هذا يقولون أنهم على نهج السلف !!
    بكل اختصار
    مذهب السلف عندهم هو الولاء لمن يُعلن أنه لا يسمح للإسلام أن يحكم البلاد
    فمن لم يعطي ولائه لمن يحارب الاسلام فهو من الخوارج.أو على الأقل هو الولاء لمن يَحكم و لا يَهم كيف يَحكم و لا بما يحكم.
    و سترون إن كتب مرة أخرى هل يجرؤ على تكذيبي في هذا
    أما الادعاء بحرصهم على أن تُحقن الدماء
    فهي طُرفة القرن
    و إلا لما الصمت عندما يكون سافك الدماء هو الحاكم؟!
    ( و لقد سبق أن ذكرت له أني أبرأ من القاعدة و مما تقوم به و لكن هذا لا يُغير من الأمر شئ ما دمت لا أعطي و لائي لولي أمره فعلى هذا يدور الولاء و البراء عندهم و ما أعلنته من براءة سيعتبره زعما أو مصانعة)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي الكريم
    يثبت عقد الولاء والبراء على الاسلام ويدور معه حيث دار ولا ينفع في مثل هذا المقام اطلاق الكلام وتجريم المخالف والتشنيع عليه بما لا يلزم
    فهؤلاء الذين تصفهم بالمداهنة والمصانعة والانبطاح من اشد الناس بعدا عن مواطن التهم بل الواقع يثبت ان المخالفين هم المتلبسين بذلك
    كيف واخوانك هؤلاء وحدهم من ثبت على موقفه الاول ولم يتزحزح بل كيف
    انت واخوانك يطاردون في المساجد ويضيق عليهم في الرزق ويمنعون من حقوقهم بدعوى اللحية والقميص فهم رجعيون متطرفون عندهؤلاء وانهزاميون انبطاحيون عند اولئك ولا يلحق اهل السنة الا وصف السنة
    يقول الإمام إسماعيل الصابوني في كتاب " السنة " له : ( وعلامات أهل البدع على أهلها بادية ظاهرة ، وأظهر آياتهم وعلاماتهم شدة معاداتهم لحملة أخبار النبي صلى الله عليه وسلم ، واحتقارهم لهم وتسميتهم إيّاهم حشوية وجهلة وظاهرية ومشبهة ..) فهم ثابتون على منهجهم لا تكاد ترى بينهم خلافا على بعد امصارهم وافتراق ابدانهم فهو منهج النبي صلى الله عليه وسلم واصحابه ثم لم يركب
    اخواننا رؤوسهم ولا يعترفون بفساد طريقتهم وسوء عاقبتها على المسلمين فلا الاسلام نصروا ولا شوكة اعدائهم كسروا بل فتن ومحن ودماء وخراب ثم لا شئ ارجوا من اخي ان يراجع نفسه وان لا يرمي اخوانه بما يعلم هو قبل غيره برائتهم منه

    يقول العلامة ابن القيم رحمه الله :

    حكمة الشريعة في إنكار المنكر وتحريمها الخروج على الولاة

    المثال الأول: أن النبي صلى الله عليه وسلم شرع لأمته إيجاب إنكار المنكر ليحصل بإنكاره من المعروف ما يحبه الله ورسوله، فإذا كان إنكار المنكر يستلزم ما هو أنكر منه وأبغض إلى الله ورسوله، فإنه لا يسوغ إنكاره، وإن كان الله يبغضه ويمقت أهله،
    وهذا كالإنكار على الملوك والولاة بالخروج عليهم؛ فإنه أساس كل شر وفتنة إلى آخر الدهر، وقد استأذن الصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم في قتال الأمراء الذين يؤخرون الصلاة عن وقتها، وقالوا أفلا نقاتلهم؟ فقال ((لا، ما أقاموا الصلاة)) وقال ((من رأى من أميره ما يكرهه فليصبر ولا ينزعنَّ يداً من طاعته)) ومن تأمل ما جرى على الإسلام في الفتن الكبار والصغار رآها من إضاعة هذا الأصل وعدم الصبر على المنكر؛ فطلب إزالته فتولَّد منه ما هو أكبر منه؛ فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرى بمكة أكبر المنكرات ولا يستطيع تغييرها، بل لما فتح الله مكة وصارت دار أكبر المنكرات ولا يستطيع تغييرها، بل لما فتح الله مكة وصارت دار إسلام عزم على تغيير البيت ورده على قواعد إبراهيم، ومنعه من ذلك مع قدرته عليه – خشية وقوع ما هو أعظم منه من عدم احتمال قريش لذلك لقرب عهدهم بالإسلام وكونهم حديثي عهد بكفر، ولهذا لم يأذن في الإنكار على الأمراء باليد؛ لمل يترتب عليه من وقوع ما هو أعظم منه كما وجد سواء.

    إنكار المنكر أربع درجات

    الأولى: أن يزول ويخلفه ضده،
    الثانية: أن يقل وإن لم يزل بجملته،
    الثالثة: أن يخلفه ما هو مثله،
    الرابعة: أن يخلفه ما هو شر منه،

    فالدرجتان الأوليان مشروعتان،
    والثالثة موضع اجتهاد،
    والرابعة محرمة؛

    فإذا رأيت أهل الفجور والفسوق يلعبون بالشطرنج كان إنكارك عليهم من عدم الفقه والبصيرة إلا إذا نقلتهم منه إلى ما هو أحب إلى الله ورسوله كرمي النشَّاب وسباق الخيل ونحو ذلك، وإذا رأيت الفساق قد اجتمعوا على لهو ولعب أو سماع مكاء وتصدية فإن نقلتهم عنه إلى طاعة الله فهو المراد، وإلا كان تركهم على ذلك خيراً من أن تفرغهم لما هو أعظم من ذلك فكان ما هم فيه شاغلاً لهم عن ذلك، وكما إذا كان الرجل مشتغلاً بكتب المجون ونحوها وخفت من نقله عنها انتقاله إلى كتب البدع والضلال والسحرة فدعه وكتبه الأولى، وهذا باب واسع؛
    وسمعت شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه ونور ضريحه يقول مررت أنا وبعض أصحابي في زمن التَّتَار بقوم منهم يشربون الخمر، فأنكر عليهم من كان معي، فأنكرت عليه، وقلت له: إنما حرم الله الخمر لأنها تصدّ عن ذكر الله وعن الصلاة، وهؤلاء يصدهم الخمر عن قتل النفوس وسبي الذرية وأحذ الأموال فدعهم.

    ويقول شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله تعالى-:

    «وكثير ممن خرج على ولاة الأمور أو أكثرهم إنما خرج لينازعهم مع استئثارهم عليه، ولم يصبروا على الاستئثار، ثم إنه يكون لولي الأمر ذنوب أخرى، فيبقى بغضه لاستئثاره يعظم تلك السيئات، ويبقى المقاتل له ظانّاً أنه يقاتله لئلا تكون فتنة ويكون الدين كله لله، ومن أعظم ما حركه عليه طلب غرضه: إما ولاية، وإما مال، كما قال -تعالى-: {فإن أعطوا منها رضوا وإن لم يعطوا منها إذا هم يسخطون} [التوبة: 58]، وفي الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «ثلاثة لا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة، ولا يزكيهم، ولهم عذاب أليم: رجل على فضل ماء يمنعه من ابن السبيل، يقول الله له يوم القيامة: اليوم أمنعك فضلي كما منعت فضل ما لم تعمل يداك، ورجل بايع إماماً لا يبايعه إلا لدنيا؛ إن أعطاه منها رضي، وإن منعه سخط، ورجل حلف على سلعة بعد العصر كاذباً: لقد أعطي بها أكثر مما أعطي».
    فإذا اتفق من هذه الجهة شبهة وشهوة، ومن هذه الجهة شهوة وشبهة، قامت الفتنة، والشارع أمر كل إنسان بما هو المصلحة له وللمسلمين، فأمر الولاة بالعدل والنصح لرعيتهم، ... وأمر الرعية بالطاعة والنصح، ... وأمر بالصبر على استئثارهم، ونهى عن مقاتلتهم ومنازعتهم الأمر مع ظلمهم؛ لأنّ الفساد الناشئ من القتال في الفتنة أعظم من فساد ظلم ولاة الأمر، فلا يُزَالُ أَخَفُّ الفسادين بأعظمهما»

    وختاما اليك هذا التوجيه من العلامة الالباني اذ يقول رحمه الله :

    " إنَّ الدورَ الذي يَمرُّ به المسلمون اليوم من تحكّم بعض الحكام ـ وعلى افتراض أنَّهم أو أنَّ كفرهم كفر جلي واضح ككفر المشركين تماماً ـ إذا افترضنا هذه الفرضية فنقول: إنَّ الوضع الذي يعيشه المسلمون بأن يكونوا محكومين من هؤلاء الحكام ـ ولْنَقُل الكفار مجاراةً لجماعة التكفير لفظاً لا معنى؛ لأنَّ لنا في ذلك التفصيل المعروف ـ فنقول: إنَّ الحياة التي يحياها المسلمون اليوم تحت حكم هؤلاء الحكام لا يخرج عن الحياة التي حييها رسول الله عليه الصلاة وعلى آله وسلَّم، وأصحابُه الكرام فيما يُسمى في عرف أهل العلم: بالعصر المكي.
    لقد عاش عليه السلام تحت حكم الطواغيت الكافرة المشركة، والتي كانت تأبى صراحةً أن تستجيب لدعوة الرسول عليه السلام، وأن يقولوا كلمة الحق (( لا إله إلاَّ الله )) حتى إنّ عمَّه أبا طالب ـ وفي آخر رمق من حياته ـ قال له: لولا أن يُعيِّرني بها قومي لأقررتُ بها عينَك.
    أولئك الكفار المصرِّحين بكفرهم المعاندين لدعوة نبيِّهم، كان الرسول عليه السلام يعيش تحت حكمهم ونظامهم، ولا يتكلَّم معهم إلاَّ: أن اعبدوا الله وحده لا شريك له.
    ثم جاء العهد المدني، ثم تتابعت الأحكام الشرعية، وبدأ القتال بين المسلمين وبين المشركين، كما هو معروف في السيرة النبوية.
    أما في العهد الأول ـ العهد المكي ـ لم يكن هنالك خروج كما يفعل اليوم كثيرٌ من المسلمين في غير ما بلد إسلامي.
    فهذا الخروج ليس على هدي الرسول عليه السلام الذي أُمرنا بالاقتداء به، وبخاصة في الآية السابقة: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ الله أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ} [الأحزاب 21]. "

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    36

    افتراضي رد: الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات

    العاصمي من الجزائر , ما رأيك في الحكومة الجزائرية ؟؟؟
    هل نظامها نظامٌ كفري أم أنه نظامٌ أسلامي ؟؟

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    36

    افتراضي رد: الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات

    وما رأيك في الشباب الذين خرجوا على دولة الجزائز هل هم كفّار أم مسلمون ؟؟؟؟؟؟؟

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,063

    افتراضي رد: الظواهري والجزائر والدولة.. رد محكم على أصحاب التفجيرات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سعد البقمي مشاهدة المشاركة
    العاصمي من الجزائر , ما رأيك في الحكومة الجزائرية ؟؟؟
    هل نظامها نظامٌ كفري أم أنه نظامٌ أسلامي ؟؟

    تصحيحا لسؤالك اقول :
    كان عليك ان تسال : هل حكام الجزائر كفار ام هم مسلمون ؟
    فالسؤال عن طبيعة الحكم لا يفيدنا بشئ عمليا
    وجواب سؤالك بعد تصحيحه اني لا اعلم احدا من اهل العلم المعتبرين كفرهم لا الالباني ولا ابن باز ولا العثيمين ولا غيرهم .. لذا فانا اعتقد اسلامهم الى ان يصلني من اهل العلم والفتيا ما يغير هذه القناعة واخوك لا يظن نفسه عالما ليفتك في مثل هذا فان كنت صادقا في سؤالك فلتوجهه الى هيئة كبار العلماء لتفيد وتستفيد

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •