من السنة ترك الطعام الحار حتى يبرد
النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: من السنة ترك الطعام الحار حتى يبرد

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    570

    افتراضي من السنة ترك الطعام الحار حتى يبرد

    بسم الله الرحمن الرحيم


    ’’ من السنة ترك الطعام الحار حتى يبرد ‘‘


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد : فهذا موضوع مختصر عن سنة تكاد تُهجر ، وقد نقلته - بتصرف - عن كتاب " أعمال وأقوال منسية مع أدلتها الصحيحة الشرعية " لفضيلة الشيخ سليمان بن صالح الخراشي - حفظه الله - ، فجزاه الله خيراً وبارك في جهوده ونفع بكتاباته ، آمين .


    ما ورد في السنة :

    كانت أسماء بنت أبي بكر – رضي الله عنها – إذا صنعت الثريد غطته شيئا حتى يذهب فوره ، ثم تقول : إني سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول : " إنه أعظم للبركة " . [ رواه ابن حبان والحاكم وصححه الألباني في " الصحيحة " ( رقم 392 ) ] .


    وكان أبو هريرة – رضي الله عنه – يقول : " لا يؤكل طعام حتى يذهب بخاره " . [ رواه البيهقي وصححه الألباني في " الإرواء " ( رقم 1978 ) ] .


    قال المرادي - عفا الله عنه - :

    وفي حديث : ( أبردوا الطعام الحار ؛ فإن الطعام الحار غير ذي بركة ) ، " الصحيحة " ( 1 / 748 ) . والحديث في إسناده مقال .

    وفي حديث آخر : ( أن النبي – صلى الله عليه وسلم – أُتي بصحفة تفور ، فرفع يده منها ، وقال : اللهم لا تطعمنا نارا ، وفي رواية : إن الله لم يطعمنا نارا ) . " الإرواء " ( 7 / 39 ) ، " الصحيحة " ( 1 / 749 ) . والحديث ضعيف لا يثبت .


    الفائدة :

    من السنة عدم التعجيل بالأكل قبل أن تذهب فورة الطعام وحرارته الأولى ؛ وذلك للبركة ـ كما سبق ـ ، ولأجل ضرره على الآكل ، والله أعلم .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: من السنة ترك الطعام الحار حتى يبرد

    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    570

    افتراضي رد: من السنة ترك الطعام الحار حتى يبرد

    وفيك بارك الله أخي المهاجر ...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    450

    افتراضي رد: من السنة ترك الطعام الحار حتى يبرد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    688

    افتراضي رد: من السنة ترك الطعام الحار حتى يبرد

    بارك الله فيك على هذه الفائدة

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    570

    افتراضي رد: من السنة ترك الطعام الحار حتى يبرد

    حمدان الجزائري وأبو وائل : بارك الله فيكما على المرور والتعليق ...

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي رد: من السنة ترك الطعام الحار حتى يبرد

    يعنى يترك الى أن يكون دافئا أو ساخنا بغير شدة ؟

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    570

    افتراضي رد: من السنة ترك الطعام الحار حتى يبرد

    الأخ الكريم خالد المرسى : أرجو أن يكون كذلك ، والله أعلم ...

    وفقني الله وإياك لكل خير ...

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    570

    افتراضي رد: من السنة ترك الطعام الحار حتى يبرد

    للفائدة ،،،
    « الحمد لله وحده »

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    أينما رحلتُ فإنما أسيرُ في أرضي
    المشاركات
    492

    افتراضي رد: من السنة ترك الطعام الحار حتى يبرد

    كثير من السنن تلك التي تغيب عنا
    بوركت.
    (ومعرفة الحق بالرّجال عادة ضعفاء العقول)

    الإمام الغزالي

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    43

    افتراضي رد: من السنة ترك الطعام الحار حتى يبرد

    حديث: ( كان النَّبي يَكره الكَيَّ، ويكره الطَّعامَ الحارَّ، ويقول: عليكم بالبارد، فإنه ذو بركة، ألا وإن الحَارَّ لا بركةَ فيه، وكانت له مِكْحلةٌ( ) يكتحل بها عند النَّوم ثلاثاً ثلاثاً ).
    ضعيف جداً.أخرجه أبو سعيد النقاش في «فوائد العراقيين» (ص/18) ـ ومن طريقه رواه الحافظ السِّلفي ـ عن عبد الله بن خبيق، عن يوسف بن أسباط، عن محمد بن عبيد وسفيان الثوري، عن صفوان بن سليم عن أنس مرفوعاً.
    وأخرجه أبو نعيم في «الحلية» (8/252) من الطريق نفسه من غير ذكر سفيان مع محمد ابن عبيد الله.
    وقال: «غريب من حديث صفوان، لم نكتبه إلا من حديث يوسف».
    وكذا أخرج الحاكم في «المستدرك» (4/132) الفقرةَ الثانية منه من غير ذكر سفيان معه، وهذا أصحّ.
    وفي إسناده ثلاث علل:
    الأولى: محمد بن عبيد الله وهو العرزمي، قال فيه الحافظ: متروك.
    الثانية: يوسف بن أسباط ضعيف.
    وعبد الله بن خبيق ترجم له ابن أبي حاتم (5/46) ولم يذكر فيه شيئا.

    وقد ثبت نهيه عن الطعام الحار بأسانيد ترتقي إلى الحسن على أقل درجاته:
    أخرجه ابن الأعرابي في «معجمه» (210) قال: نا محمد، نا عبد الله، حدثنا سعيد قال: حدثني عقيل، عن ابن شهاب: أنَّ رسول الله نهى عن الطّعام الحار.
    وهذا إسناد مرسل جيّد.
    وله شاهد أخرجه البيهقي في «شعب الإيمان» (5911) قال: أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق، ثنا أبو العباس الأصم، ثنا بحر بن نصر، ثنا ابن وهب، أخبرني يحيى بن أيوب، عن الحسن بن هانئ الحضرمي، عن عبد الواحد بن معاوية بن حُديج مرسلاً: «أن النّبي  نهى عن الطعام الحار حتى يبرد».
    وقال البيهقي: «منقطع».
    وذلك أنَّ عبد الواحد بن معاوية قاضي مصر تابعي، وقد أرسله.
    والرّاوي عنه وهو الحسن بن هانئ الحضرمي سكت عنه ابن أبي حاتم (3/40).
    وله شاهد ثالث في معناه من حديث أسماء ـ رضي الله عنها ـ:
    أخرجه أحمد (27003) وأبو نعيم في «الحلية» (8/177) من طريق عبد الله بن المبارك قال أنبأنا ابن لهيعة قال حدثني عقيل بن خالد عن ابن شهاب عن عروة عن أسماء بنت أبي بكر ـ رضي الله عنها ـ:
    «أنها كانت إذا ثردت غطته شيئا حتى يذهب فوره، ثم تقول: إني سمعت رسول الله يقول: إنه أعظم للبركة».
    وقال أبو نعيم: غريب من حديث ابن المبارك عن ابن لهيعة.
    قال الهيثمي في «المجمع» (5/12) : رواه أحمد بإسنادين أحدهما منقطع، وفي الآخر ابن لهيعة، وحديثه حسن وفيه ضعف.
    قلت: كِلا الإسنادين فيهما ابن لهيعة.
    أمّا الأوّل: فرواه عنه الحسن بن موسى الأشيب، فقال: ثنا ابن لهيعة ثنا عقيل بن خالد، عن ابن شهاب، عن أسماء بنت أبي بكر، فأسقط عروة بين ابن شهاب وأسماء.
    وأمّا الثّاني: فإسناده جيّد، حيث أن فيه عبد الله بن المبارك، وهو من العبادلة الذين رووا عن ابن لهيعة قبل اختلاطه، ممّا يدلّ على أن إسقاط عروةَ في الإسناد الأول من تخاليط ابن لهيعة!
    إلاَّ أنَّ قرة المعافري قد تابعه:
    فيما أخرجه الدّارمي في «سننه» (2047)، وابن حبّان في «صحيحه» (5207) والبيهقي في «الكبرى» (14406)، والطبراني في «الكبير» (226): من طريق عبد الله بن وهب، عن قرة بن عبد الرحمن، عن ابن شهاب، عن عروة عن أسماء مرفوعاً.
    وقال الحاكم : «صحيح على شرط مسلم في الشواهد»ا.هـ
    وهو كما قال، لأنَّ قرة بن عبد الرحمن أخرج له مسلم في الشواهد، وفيه كلام.
    قال الحافظ في التقريب: صدوق له مناكير .
    وحديث ابن لهيعة السابق يقوِّي حديثه هذا.
    وصحّ أيضاً في معناه عن أبي هريرة ررر قوله: «لا يؤكل طعام حتى يذهب بخاره».
    أخرجه البيهقي في «الشعب» (5910) قال: أخبرنا أبو زكريا بن أبى إسحاق المزكي، نا أبو العباس الأصم، نا بحر بن نصر، نا ابن وهب، حدثني اللّيث، عن جعفر بن ربيعة، عن عبد الرحمن الأعرج، عن أبي هريرة .. فذكره.
    وهذا إسناد صحيح رجاله ثقات.
    فبمجموع هذه الشواهد يرتقي الحديث إلى الحسن، والله أعلم.
    أمَّا ما أخرجه البيهقي في «شعب الإيمان» (5912) قال: أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي، أنا عبد الله بن محمد بن علي، ثنا علي بن سعيد العسكري، ثنا العباس بن أبي طالب، ثنا أبو المسيّب سلم بن سلام الواسطي، عن إسماعيل بن عياش، عن أبي بكر بن أبي مريم الغساني، عن ضمرة بن حبيب، عن صهيب قال: «نهى رسول الله عن أكل الطعام الحار حتى يسكن».
    فإسناده ضعيف جدًّا، لأجل أبي عبد الرحمن السُّلمي الصّوفي، وهو متَّهم، قال محمد بن يوسف القطان:« لم يكن بثقة، ولم يكن سمع من الأصم شيئا كثيرا، فلما مات الحاكم روى عنه أشياء كثيرة جدّا، وكان يضع للصوفية الأحاديث» تاريخ بغداد (2/248).
    وأبو بكر الغساني، ضعّفه أحمد وغيره، وقال أبو حاتم: طرقه لصوص فأخذوا متاعه فاختلط!
    وسلم بن سلام سكت عنه ابن أبي حاتم (4/268)، وقال الحافظ في التقريب: مقبول.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    45

    افتراضي رد: من السنة ترك الطعام الحار حتى يبرد

    هل من السنة ترك الطعام حتى يبرد لأنَّ الأكل الحار أقل بركة؟لأني لاحظت ضعف بعد الآثار
    ننتظر الرد بارك الله فيكم

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,949

    افتراضي رد: من السنة ترك الطعام الحار حتى يبرد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فريد المرادي مشاهدة المشاركة


    ’’ من السنة ترك الطعام الحار حتى يبرد ‘‘

    بارك الله فيكم جميعا ، ونفع بكم .
    كل الأحاديث الواردة فيها مقال ، والصحيح وقفه على أبي هريرة ،كما أخرجه البيهقي في السنن الكبير .
    وقال الألباني في الضعيفة :
    1587 ـ" أبردوا بالطعام ، فإن الطعام الحار غير ذي بركة " .ضعيف .
    وقد عزاه في " الجامع الصغير " للديلمي عن ابن عمر والحاكم عن جابر وعن أسماء ومسدد عن أبي يحيى والطبراني في " الأوسط " عن أبي هريرة وأبو نعيم في " الحلية " عن أنس . قلت : وفي هذا التخريج ملاحظات :
    أولا : ....
    ثانيا : أنه لم يرد في الطعام الحار ، وإنما في الطعام الذي لم يذهب فوره ودخانه ، وبينهما فرق ، فإن الذي ذهب فوره لا يزال حارا .
    قلت : وكلام الشيخ هذا لا يتناسب مع العنوان المذكور . والله أعلم .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •