تنظيم الجهاد وابن قيم الجوزية
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: تنظيم الجهاد وابن قيم الجوزية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,276

    افتراضي تنظيم الجهاد وابن قيم الجوزية

    كثرت في الآونة الأخيرة التنظيمات و الجماعات التي تريد إقامة الدعوة و الجهاد و الدولة و طلب العلم ، و كثير منها أخطأت الطريق .

    و قد بين شيخ الإسلام ابن القيم هذا منذ زمن بعيد ، و بعض العلماء يرى الجهاد ركناً سادسا ً و بعضهم يرى الركن منه و هو جهاد القلب من معنى التوحيد فلا يخصص بكونه ركن سادس

    و بيان ابن القيم للجهاد فقه عظيم لو اتبعته الأمة لا أظنها إلا ستنتصر ، و هو استنبطه بفقهه لنصوص القرآن و السنة

    و بداية هذا الجهاد
    1- أن يجاهد كل مسلم نفسه :
    أ - و يبدأ جهاد نفسه بطلب العلم : و طلب العلم يكون عند العلماء ورثة الأنبياء لأنهم هم الذين يستطيعون أن يستدلوا بالقرآن و السنة ، و يبدأ بتعلم الأهم ثم المهم
    و أول ما يتعلم علوم المقاصد التوحيد و الفقه و الحديث و التفسير ، ثم يتعلم علوم الوسائل من علوم القرآن و الحديث و اللغة و غيرها .
    و العلم قسمين فرض عين و هو كل ما احتاجه العبد و فرض كفاية و هو كل ما احتاجته الأمة
    ب - و مع تعلم كل مسألة من الأهم ثم المهم يعمل بها : لا يجاوز مسألة حتى يعمل بالتي قبلها و كل مسألة فلا يخلوا العمل بها عن حكم من الأحكام الخمسة
    ج - ثم يدعو إليها بعد ذلك خصوصاً عشيرته الأقربين ثم بلده ثم ما حولها ، و الدعوة قسمين واجبة إن احتيج إلى الداعي لإقامة الحجة و فرض كفاية إذا لم يحتج له بعينه
    د- الصبر على الأذى الذي يناله من هذا الجهاد

    قلت و بهذا يجاهد المسلم نفسه فيتلقى العلم من مصادره و يعمل به ثم يشع نور العلم من هذا المجاهد إلى غيره حتى يعم الأقارب ثم الجيران و أهل البلد ثم يتوسع العلم و ينتشر في الدنيا أسرع من انتشار خلايا التنظيمات المعاصرة و سراياها و طلائعها

    و بهذا تتم المرحلة الأولى الجهاد التي هي جهاد النفس و هي أول خطوة يخطوها المسلمون في الجهاد
    و المرتبة الثانية تأتي إن شاء الله

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: تنظيم الجهاد وابن قيم الجوزية

    2- جهاد الشيطان :
    فإن على من جاهد نفسه من جميع المسلمين الذين بلغهم العلم و عملوا به و دعوا إليه و صبروا على الأذى فيه ، أن يجاهدوا الشيطان الذي يصدهم عن ذلك و جهاده قسمين :
    أ- جهاده على دفع ما يلقي إلى العبد من الشبهات والشكوك القادحة في الإيمان و يكون باليقين
    ب- جهاده على دفع ما يلقي إليه من الإرادات الفاسدة والشهوات ، و يكون بالصبر

    قال تعالى ( وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون )

    قلت بهذا يتخطى المسلمون المرتبة الثانية من الجهاد و ليبلغوا درجة الإمامة في الدين كما قال ابن القيم و يصبح لدى المسلمين أئمة بمثابة النجوم يهتدى بهم في ظلمات الجهل

    و إلى هنا فالجهاد فرض عين و بعده يبدأ الجهاد الذي هو فرض كفاية إن قام به من يكفي سقط الإثم عن الباقين في تركه

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: تنظيم الجهاد وابن قيم الجوزية

    3- جهاد الكفار و المنافقين : بعدما جاهد المسلم نفسه و جاهد الشيطان فإنه يجاهد الكفار و المنافقين لإعلاء كلمة الله و ذلك يكون بالقلب ثم باللسان ثم بالمال ثم بالنفس :

    أ- بالقلب : و منه الولاء و البراء فيحب المسلمين و يكره الكافرين
    ب- باللسان : و يكون بالحجة للرد على شبهاتهم
    ج- بالمال : و يكون بالنفقة على الجهاد
    د- بالنفس : و هذا لا يتم إلا بعد الهجرة ، فإذا وجد المسمون مهاجراً فإنهم يهاجرون له لإقامة دار الإسلام و بهذا يتم الجهاد

    و يتبع جهاد الكفار و المنافقين بعد إقامة دار الإسلام جهاد السماعين لهم لأنه عند إقامة دار الإسلام و عجز الكفار عن هدمها فإنهم يستخدمون المنافقين لزعزعتها و المنافقون ببثهم الشبهات يسمع لهم صنفين ، أهل الشبهات و أهل الشهوات ، و انقلب المسلمون من حال الضعف إلى حال القوة ، فصار البدء باليد و الختام بالقلب عكس حالهم في الضعف حيث البدء بالقلب و الختام باليد

    4- جهاد ارباب الظلم و البدع و المنكرات :

    أ- باليد : بتغيير المنكرات من ظلم و بدع و معاص
    ب- باللسان : إذا عجز عنه باليد
    ج - بالقلب : إذا عجز و عاد لحال الضعف في مواجهة المنكرات

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: تنظيم الجهاد وابن قيم الجوزية

    و إذا نظرنا إلى بعض المعاصرين وجدنا أن جهادهم مضطرب

    فمرة يقاتلون و هم مستضعفون قبل الهجرة ، و مرة لا يقاتلون مع القوة و بعد الهجرة ، و مرة يجاهدون الكفار قبل أن يجاهدوا أنفسهم و قبل معرفة حكم الجهاد الذي سيقومون به ، و مرة يعلمون وجوب الجهاد و لا يجاهدون

    و نسأل الله أن يرزقنا الجهاد التام و النصر على الأعداء

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •