ادخل وضع ما لديك من الطرف والملح
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ادخل وضع ما لديك من الطرف والملح

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    بلد العلم والمعرفة المحروسة
    المشاركات
    311

    افتراضي ادخل وضع ما لديك من الطرف والملح

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخواني واحبائي بارك الله فيكم جميعا إن مما هو معلوم ان النفوس تمل ومللها كثير فعلى المرء أن يطلب ما يفرج عنها وينشط ذاتها ولذلك صنف الأئمة الأعلام في هذا الباب ومن اشهر المصنفات فيه هو كتاب الإمام بان الجوزي ( اخبر الحمقى والمغفلين )
    وهى مع هذا ، ليس خاليه من النفع والفوائد فكم فيها من فائدة أو منفعة
    فوائد الطرف :
    1- أنها تنشط النفس لأن النفوس تمل
    2- كما تربي عند طالب العم الملكات الفقهية
    3- يتعلم منها الطالب ما يكون من حسن التخلص كما حصل مع الإمام أبي حنيفية في قصته الشهيره مع الرجل الذي حلف على زوجته ...
    4- كما فيها من اثر بالغ على كسر ما في النفس من حدة وشدة وما في الطبع مما ينفر
    وغير ذلك من الفوائد الكثيره
    وهذه اول طرفه معنا :
    جاء سائل إلى هرون الرشيد وقف بابه يرود مالا او صدقة فقال هارون : ينصرف
    فقال السائل : إسمي أحمد
    فقال هارون : أعطوه ما يردي

    وهذا فيه فقه السائل لأن أحمد لا ينصرف في اللغه فهو ممنوع من الصرف

    فوائد هذه القصه تقدير هارون لأهل اللغه لأن هارون لم يعطية إلا لما رآه على علم باللغه
    أن الرجل على الرغم من أنه سائل لكن كانت لغته العربيه سليمة لم تتلوث ولم يصبها عجمة
    أن ارجل رزق بمعرفته باللغه

    الطرفة الثانية
    أن أبا صفوان وهو من أهل اللغه كان يجلس مع رجل فلما رأى ألرجل أبا صفوان يجلس بجواره أراد ان يتحزلق في الكلام فرأى غلام يغسل بدنه فقال له : يا غلام أبدء بيداك ورجلاك ثم نظر إلى أبي صفوان وقال له بثقة في النفس : هذا كلام قد ذهب أهل يا أبا صفوان فقال أبو صفوان : هذا كلام لم يخلق الله له أهل أصلا .
    ( إبتسامه )
    خطأ الرجل انه قال بيداك ورجلاك ومن المعلوم ان الصواب بيديك ورليك فليته سكت لكن إن الله يعامل المرء بنقيد قصده فلما أردا ترفع ومباهة أسقطه الله رب العالمين
    فيأخذ المرء من هذه الطرفة عبرة في عدم التحزلق وأن يطلب اللعم للله لا يطلبه ليباهي به العلماء أو يماري به السفهاء

    الطرفة الثالثة :
    كان هناك فتى جاهل أحمق لقيه صاحب لأبيه فقال يا ولدي مذا فعل والدك بحماره ِ ؟
    فقال الفتى الجاهل الاحمق : باعه ِ - بكسر العين وهو فعل لا يخفض فالخفض من علامات الإسم -
    فتعجب الرجل وقال : يا ولدي لما تقول باعهِ ؟
    قال الاحمق وانت لما تقول بحمارهِ ؟
    قال الرجل لأن الباء دخلت على حمار أبيك فجرته ولو دخلت على أبيك وهو على حماره لجرتهما معا ( إبتسامة )
    فال الأحمق : ولماذا تجر باؤك ولا تجر بائي ؟!!

    هذا هو عيب الجهل وخطره يجعل الناس اضحوكه ومثل يضرب

    هذا ما لدي الأن على عجاله وفي إنتظار باقية إخواني فأرجوا ان يشاركوا معي فيضع كل منهم ما لديه من طرف ويبين ما تحمل من فوائد
    .::مجالس الأصوليين::.
    مجالس تسعى للخدمة أصول الفقه وتنقيته من الدخيل عليه والارتقاء بطلابه

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    بلد العلم والمعرفة المحروسة
    المشاركات
    311

    افتراضي رد: ادخل وضع ما لديك من الطرف والملح

    وهذه طرائف من منتدى الشيخ حسن عبد الستير
    أبو حمزة السلفي
    أما مالدي في قصة عن الإمام أبي حنيفة :
    كان الإمام أبو حنيفة رحمه الله جالسا يعلم الناس في المسجد وكنا بقدمه علة ( دمل ) فجاء رجل إليه وكان حسن الهيئة والمنظر فاستحي الإمام منه وثنى رجليه ولم يمدها وكان الإمام يتكلم عن الصيام فقال : والصيام من الفجر إلى غروب الشمس
    فقال الرجل : فإن لم تغرب الشمس يا إمام
    فقال أبو حنيفه بعد سكتت زهول من هذا الموقف : أن الأوان لأبي حنيفة ان يمد قدمه ( إبتسامه )
    تعليق أبو حمزة :
    ليته سكت وما تكلم سبحان الله اعلق عليها
    *الصمتُ أجملُ بالفتى 000 من منطقٍ في غير حِينِه
    والعرب تقول تكلم كي أعرفك والناس مخبؤن تحت السنتهم فإن تكلموا عرفوا
    وفيه ان اهل العلم والفضل كانوا يعرفون قديما بحسن مظهرهم وهذا دين كما يقول شيخنا وفي الحديث إن الله جميل يحب الجمال

    الأخت سالي هداها الله كتابت:
    قصتان ذكرهما الشيخ رسلان
    كان في بلد من البلاد قديما جيش وجنود وكان في الجيش جندى متعصب جدا لرأيه فاختلف هذا الجندي مع قائده في مسألة عويصه جدا مسألة معقده ألا وهي هل البضيخة تشق بالسكين أم تقص بالمقص فكان قائد الجيش يقول إن البطيخة تشق بالسكين شقا والجندي يقول بل إن البطيخة تقص بالمقص قصا فأخذ القائد يقنع الجندي يحاول معه
    يتعصب الجندي يتحجر بالعناد البغلي فلما ياسى القائد من الجندي أمر به فجلد فأخذ الجندي وهو يضرب وهو يجلد يقول بالمقص لا بالسكين تقطع البطيخة يا مسكين يضرب وهو يردد شعاره يصنع جزبا ( إبتسامه )
    فلما ضاق بالقائد زرعا أمر به فالقي في اليم ولكن جرت المقادير أن الجندي ما كان يحسن سباحة فأخذ يطفو ويغوص يطفو ويغوص فكان لما يطفو يقول بالمقص لا بالسكين تقطع البطيخة يا مسكين فلما ان أدركه الغرق رفع يديه
    وشبك بينهما علامة المقص يدافع عن معتقده إلى أخر نفس في جوفه ( إبتسامه )

    يالله ما أسوء التعصب للأراء الخاطئة على المرء أن يكون رجاعا للحق لا متعصب بغلي

    الثانية :
    عن قرية كانت امنة مطمأنة يأتيها رزقها رغد من كل مكان كان اهل يعيشون في سلام وامان وأطمأنان فدب بين أهلها الخلاف على مسألة كبيرة الشأن عظيمة الحال ألا وهي هل البيضة تكسر من الجابن المدبب ام من الجانب العريض وانقسم أهل القرية إلى حزبين حزب الجانب المدبب وحزب الجانب العريض هؤلاء يقولون إن وجدنا أبائنا على أمة وإنا على أثرهم مقتدون وهؤلاء يقولون لا بل ينبغي ان نجدد ولا نسير هكذا تبعا للأمم بدائية

    وهؤلاء بالليل يدبرون وهؤلاء يالليل يدبرون كل يدبر لنصرة حزبه وعلمنا أنهم إلى يوم الناس هذا مختلفون فاللهم الف بين قلوبهم يارب العالمين ( إبستامة )

    وهذه طريفة أخرى معنا :
    جاء رجل إلي أحد الشيوخ يشكوى اليه ذنبا أذنبه قال يا إمام لقد زنيت بإمراة وحملت مني فقال له الشيخ غاضبا عليه ويلك هلا أكتفيت بمصيبة واحده وجعلت الأمر قاصر على الزنا دون الحمل

    فقال له الرجل : لا يا شيخ العزل مكروه ( إبتسامة )

    هذا يذكرني بالخوارج الذين ذهبوا يقتلوا عثمان وجاريته وزوجها وجنينها وهم في طريقهم قتلوا خنزيرا للرجل من اهل الكتاب فأخذوا يتلمسون الرجل يبحثون عنه ليعتذروا له حتى يسمحهم انهم قلتوا خنزيره

    يدعون اهل الأوثان ويقتلون اهل الإسلام

    ولا حول ولا قوة إلا بالله

    أرجو من الأخوة ان يتفاعلوا معنا فهو موضوع جيد وشيق وفيه فوائد كثيرة
    وليت من عنده فائدة من الطرائف التي ذكرت قبل ولم ننص عليها ان يبنها لنا
    وجزاكم الله خيرا
    .::مجالس الأصوليين::.
    مجالس تسعى للخدمة أصول الفقه وتنقيته من الدخيل عليه والارتقاء بطلابه

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    بلد العلم والمعرفة المحروسة
    المشاركات
    311

    افتراضي رد: ادخل وضع ما لديك من الطرف والملح

    وهذه قصة صوة صفير البلبى للأصمعي
    وانا اقول عنها جزاء اهل الحيل
    القصة :
    كان الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور حريص على المال العام فاشترط شرطا على الشعراء أنه لا يعطي للشاعر اجرا على قصيدة إلا أن تكون القصيدة من مألوفه لا يحفظها أحد من قبل فإذا كان الامر كذلك أعطى الشاعر وزن الذي كتب عليه القصيدة ذهبا
    وكان الخليفه يحفظ القصيدة من أول مره وعنده غلام يحفظها من مرتين وجاريه تحفظها من ثلاث مرات
    وكان الشاعر يعتصر قريحته طوال الليل ويأتي بها عند الخليفة ويذكرها له فيقول الخليفة

    انها قصيدة احفظها منذ زمن بعيد .. فيعيد القصيدة عليه والغلام والجارية يسمعون

    فعند اعادتها ينبهر الشاعر .. ويقول انا من كتبها طوال ليلة البارحة

    فيقول الخليفة : ألا تصدقني .. يا غلام اتعرف قصيدة كذا وكذا ..

    فيقول الغلام نعم احفظها .. ويذكرها الغلام ..

    فيزداد انبهار الشاعر .. ويقول له الخليفة : لاااااااا وايضا عندنا جارية تحفظها منذ زمن بعيد

    فيأمر بالجارية فتحضر الجارية وتذكر القصيدة



    فيصاب الشاعر بالأحباط ويقول : لا انا لست بشاعر .. ويخرج من الخليفة مهموما


    و الخليفة يفعل هذه الطريقة مع جميع شعراء المدينة


    وكان هناك اجتماع يومي للشعراء .. فذكروا القصة في اجتماعها
    فجائهم الأصمعي وقال لهم مالك يا قوم قالوا أما تدري ما حل بنا قال ماذا قالوا نكتب القصيده منبيات أفكارنا ثم نكتشف أن ثلاثه يحفظونها قبلنا قال او حصل هذا قالوا نعم قال أين قالوا عند الخليفه قال لا إن في الأمر مكر وخديعه فنظم قصيدة سمها صوة صفير البلبلي وغير شكله وذهب إلى الخليفه وقال له السلام عليكم يا أمير المؤمنين قال وعليك السلام قال أنا أعرابي من شعراء العرب قال تحفظ الشروط قال نعم قال قل قصيدتك واسترخى الخليفه فقال الأصمعي
    صـوت صــفير الـبلبـلي *** هيج قـــلبي الثمــلي

    المـــــــاء والزهر معا *** مــــع زهرِ لحظِ المٌقَلي

    و أنت يا ســـــــــيدَ لي *** وســــــيدي ومولي لي

    فكــــــــم فكــــم تيمني *** غُـــزَيلٌ عقــــــــــيقَ لي

    قطَّفتَه من وجــــــــــنَة ٍ *** من لثم ورد الخــــجلي

    فـــــــقال لا لا لا لا لا *** وقــــــــد غدا مهرولي

    والخُـــــوذ مالت طربا *** من فعل هـــذا الرجلي

    فــــــــولولت وولولت *** ولـــــي ولي يا ويل لي

    فقلت لا تولولـــــــــي *** وبيني اللؤلؤ لــــــــــي

    قالت له حين كـــــــذا *** انهض وجــــــد بالنقلي

    وفتية سقــــــــــــو نني *** قـــــــــهوة كالعسل لي

    شممـــــــــــت ها بأنافي *** أزكـــــــى من القرنفلي

    في وســط بستان حلي *** بالزهر والســـــرور لي

    والعـــود دندن دنا لي *** والطبل طبطب طب لـي

    طب طبطب طب طبطب *** طب طبطب طبطب طب لي

    والسقف سق سق سق لي *** والرقص قد طاب لي

    شـوى شـوى وشــــاهش *** على ورق ســـفرجلي

    وغرد القمري يصـــــيح *** ملل فـــــــــــي مللي

    ولــــــــــــو تراني راكبا *** علــــى حمار اهزلي

    يمشي علــــــــــــى ثلاثة *** كمـــــشية العرنجلي

    والناس ترجــــــــم جملي *** في الســوق بالقلقللي

    والكـــــــــل كعكع كعِكَع *** خلفي ومـــن حويللي

    لكـــــــــــن مشيت هاربا *** من خشـــية العقنقلي

    إلى لقاء مــــــــــــــ ــلك *** مــــــــــعظم مبجلي

    يأمر لي بخـــــــــــــ لعة *** حمـــراء كالدم دملي

    اجــــــــــــر فيها ماشيا *** مبغــــــــــدد ا للذيلي

    انا الأديب الألمــعي من *** حي ارض الموصلي

    نظمت قطــــعا زخرفت *** يعجز عنها الأدبو لي

    أقول في مطلعــــــــــه ا *** صوت صفير البلبلي

    أراد الخليفة أن يسترجع القصيده فلم يجد لا طبطب طبلي ولا كعكع كعلي قال يا غلام تعرف قصيدة فلان يقول ولا والله يا امير المؤمنين قال أين الجاريه تحفظينها قالت والله يا امير المؤنين ما سمعت منها بيتا واحدا عند إذن قال الخليفه للأعرابي هات ما كتبتها عليه نزنه ونعطيك وزن ما كتبته عليها ذهبا قال الصمعي ورثت عمود رخام عن ابي وهو فوق الناقه لا يحمله إلا عشر من الرجال فنقشة عليه القصيده فلما رأى الخليفه العمود صعق فوزنه فأخذ ما في الخزينة جميعا

    وهذا رابط القصه
    http://media.islamway.com/lessons/several//ALbolbol.rm
    .::مجالس الأصوليين::.
    مجالس تسعى للخدمة أصول الفقه وتنقيته من الدخيل عليه والارتقاء بطلابه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •