نصيحة لائمة المساجد بخصوص دعاء القنوت
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 25

الموضوع: نصيحة لائمة المساجد بخصوص دعاء القنوت

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    380

    افتراضي نصيحة لائمة المساجد بخصوص دعاء القنوت

    نصيحة لائمة المساجد بخصوص دعاء القنوت

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم، أما بعد:
    إنّ مما لا شك فيه أنّ «الدعاء هو العبادة» كما صَحّ بذلك الخبر عن المصطفى من حديث النعمان بن بشير . ومادام أنّ الدعاء عبادة فإنه يشترط لقبوله شرطان:
    الأول: الإخلاص، فلا يدعو العبد إلا وهو يبتغي وجه الله لا رياءً ولا سمعةً، والثاني: المتابعة: أي يقتفي فيه طريقة وهدي محمد ، فإذا اختل واحد من هذين الشرطين فإن العمل يكون باطلاً مردوداً على صاحبه كائناً من كان؛ لحديث عائشة رضي الله عنها في «الصحيحين» قالت: قال عليه الصلاة
    والسلام: «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد» ولمسلم: «من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد».

    قال ابن مسعود : «كيف أنتم إذا لبستكم فتنة يهرم فيها الكبير ويربو فيها الصغير ويتخذها الناس سنة فإذا غُيرَت قالوا: غُيرَت السنة» قيل: متى ذلك يا أبا عبد الرحمن ؟ قال: «إذا كثرت قراؤكم وقلت فقهاؤكم وكثرت أمراؤكم وقلت أمناؤكم والتمست الدنيا بعمل الآخرة [ وتفقه لغير الدين ]». رواه الدرامي (1/64) والحاكم (4/514-515) بسند صحيح.

    فمن تلك الأمور المحدثة:
    أولا: التغني بالدعاء والتطريب والتلحين:
    وهو أمر مُحدَث , لأنّ الأصل في العبادات المنع والتوقف لقوله  من حديث عائشة: «مَن أحدَثَ في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رَد» رواه البخاري، فليس المنع مقتصراً على أصل العبادة فحسب بل حتى في صفتها ووقتها وعددها وزمنها ومكانها وهيئتها، ولا دليل على صفة التغني بالقنوت فكيف نتعبد الله بما لم يشرع لنا، ولو كان خيراً لسبقونا إليه ونقل إلينا .

    ثم إنّ الأمر بالتغني والترتيل إنما ورد في تلاوة القرآن لما روى البخاري في «صحيحه» عن أبي هريرة: «ليس مِنا من لم يتغن بالقرآن» فلم يقل: تغن بالدعاء، وإنما بالقرآن، وقال عليه الصلاة والسلام: «زينوا القرآن بأصواتكم» ولم يقل: زينوا الدعاء ...

    وقد ذَكَرَ شيخ الإسلام أنّ إدخال الألحان في الصلوات هي من طريقة النصارى حيث قال في «الفتاوى» (28/611): (وكذلك إدخال الألحان في الصلوات لم يأمر بها المسيح ولا الحواريون) اهـ،

    ولو أنك أخي الإمام سألت نفسك هل تتغنى بالدعاء على المنبر يوم الجمعة؟ لقلت: لا، ولو سألت المصلي هل يتغنى بالدعاء في سجوده ؟ لقال: لا، ولو سألت المصلي الذي في المسجد ينتظر الصلاة: هل تتغنى بالدعاء ؟ لقال: لا، إذاً فما الذي خَصَّ دعاء القنوت بهذا التغني والتلحين والترتيل الذي نسمعه اليوم دون بقية الحالات ؟؟ فإنّ الشريعة لا تفرق بين المتماثلات ولا تجمع بين المختلفات.

    ثم اعلم بأنّ التغني والتطريب بالدعاء من أسباب رده وعدم قبوله لأنه اعتداء في الدعاء، قال الكمال بن الهمام الحنفي: (ومما تعارف عليه الناس في هذه الأزمان من التمطيط والمبالغة في الصياح و الإشتهار لتحريرات النغم إظهار للصناعة النغمية لا إقامة العبودية؛ فإنه لا يقتضي الإجابة بل هو من مقتضيات الرد ... فاستبان أن ذلك من مقتضيات الخيبة والحرمان ). «فيض القدير» للمناوي (1/229).
    وقال: (ولا أرى أنّ تحرير النغم في الدعاء كما يفعله بعض القراء في هذا الزمان يصدر ممن يفهم معنى السؤال والدعاء وما ذاك إلا نوع لعبٍ، فإنه لو قدر في الشاهد سائل حاجة أدى سؤاله بتحرير النغم فيه من الخفض والرفع والتطريب والترجيع كالتغني نُسب البتة إلى السخرية واللعب إذ مقام طلب الحاجة هو التضرع لا التغني) اهـ.

    ولك أخي الكريم أن تتأمل وأنت تسمع بعضهم وهو يدعو وكأنه يقرأ القرآن بالمدود والقلقلة والإخفاء والإظهار، حتى إنك ترى بعض المصلين عند سماعه للقنوت لا يفرق بين القرآن وبين الدعاء .

    وقد جاء في فتوى اللجنة الدائمة المجموعة الثانية 6/76 برقم (21263)وتاريخ20/12/1420هـ بما نصه : وعلى الداعي ألاّ يشبِّه الدعاء بالقرآن فيلتزمَ قواعد التجويد والتغني بالقرآن - في حال الدعاء - فإن ذلك لا يعرف من هدي النبي صلى الله عليه وسلم ولا من هدي أصحابه رضي الله عنهم .
    ثانياً: من الأمور المحدثة في الدعاء: السجع:
    فقد كرهه السلف ونهوا عنه، قال ابن عباس رضي الله عنهما لمولاه عكرمة: «انظر السجع من الدعاء فاجتنبه فإني عهدت رسول الله وأصحابه لا يفعلون إلا ذلك الإجتناب .. » رواه البخاري.
    وهو أيضا مِن أسباب عدم الإجابة؛ ولذلك قال القرطبي (7/226): (ومنها أن يدعو بما ليس في الكتاب والسنة فيتخير ألفاظاً مفقرة، وكلماتٍ مسجعة قد وجدها في كراريس لا أصل لها ولا معول عليها فيجعلها شعاره، ويترك ما دعا به رسول الله ، وكل هذا يمنع استجابة الدعاء ) اهـ.

    ثالثاًً: من الأمور المحدثة: الإطالة في الدعاء:
    فقد جاءت السنة في التحذير منه والحثّ على الإقتصار على الجوامع والكوامل من الدعاء وترك الأدعية المطولة، بل فهم السلف الصالح أن التطويل في الدعاء هو نوع من الإعتداء كما جاء في «سنن أبي داوود» أنّ سعد بن أبي وقاص سمع ابنا له يدعو ويقول: اللهم إني أسألك الجنة ونعيمها وبهجتها وكذا وكذا، وأعوذ بك من النار وسلاسلها وأغلالها وكذا وكذا، فقال: يا بني إني سمعت رسول الله  يقول: سيكون قوم يعتدون في الدعاء. فإياك أن تكون منهم إن أعطيت الجنة أعطيتها وما فيها وإن أعذت من النار أعذت منها وما فيها من الشر.صححه الالباني (2/77).
    وقال عليه الصلاة والسلام لعائشة رضي الله عنها: «عليك بجمل الدعاء وجوامعه قولي: اللهم إني أسألك من الخير كلّه عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشر كلّه عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم، وأسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل...» الحديث رواه ابن ماجه والبيهقي وصححه الالباني (4047).
    أفلا نستحب يا أُمّةَ محمد ما كان يحبه عليه الصلاة والسلام من الجوامع ؟
    أفلا نعمل بوصية رسول الله لعائشة ـ وهي أحب النساء إليه ـ بِجُمَلِ الدعاء ؟
    وتأمل أيها اللبيب قولها رضي الله عنها وهي تسأل الرسول عليه الصلاة والسلام فتقول: أرأيت إن وافقت ليلة القدر ماذا أقول؟ قال: «قولي: اللهم إنكَ عفوٌ تُحب العفو فاعفُ عني ». رواه الترمذي: «صحيح الجامع» (4423).

    وإنك لَتَعجَب عندما تسمع بعض الأئمة في قنوتهم وهم يتكلفون الوصف في الدعاء حيث يقول مثلا: (اللهم ارحمنا إذا ثقل منا اللسان، وارتخت منا اليدان، وبردت منا القدمان، ودنا منا الأهل والأصحاب، وشخصت منا الأبصار، وغسلنا المغسلون، ... الخ ) ويزداد عجبك عندما تسمع بُكاء الناس ونشيجهم وهم يُؤَمِّنُون على هذا الدعاء، بل ويتسابقون على التبكير إلى هذا المسجد والصلاة خلف هذا الإمام، وقد تسمع من بعض الأئمة وهو يدعو على الأعداء فيقول (اللهم لاتدع لهم طائرة إلا أسقطتها، ولا سفينة إلا أغرقتها، ولا دبابة إلا نسفتها، ولا فرقاطة إلا فجرتها، ولا مدرعة إلا دمرتها، ولا .. ولا.. الخ) وكأنه يُملِي على الله كيف يفعل بالأعداء، بينما كان يكفيه أن يقول اللهم عليك بهم أو اللهم انتقم منهم ونحو ذلك من المأثور عن سيد البشر صلوات ربي وسلامه عليه.

    وصلي اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم والحمد لله رب العالمين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    مصر - محافظة الشرقية - مدينة الإبراهيمية
    المشاركات
    1,607

    Lightbulb رضي الله عنكم

    صدقتَ -والله-، وبررتَ فيما كتبتَ.

    وأصبتَ السنة، وهدي الأوائل؛ فخير الهدي هدي نبينا محمد .
    وما لم يكن يومئذٍ دينًا؛ فليس لنا اليوم بدين.

    وإليكم هذا الكتاب النافع في تلك المسألة وغيرها مما يختص بما ينافي هدي النبي في رمضان:
    الكـتـــاب : عودوا إلى خير الهدي
    المـــؤلــف : محمد بن إسماعيل المقدم
    النـاشــــر : دار الإيمان
    رقـم الطبـعـة : الأولى
    تاريـخ الطبعـة : 2004
    نـوع التغلـيف : عادي ورقي
    عـدد الصفحات : 72
    حجـم الكتـاب : 1.53 ميجا
    النسخة الممسوحة : الكتاب الأصلي
    رابط مباشر للتحميل:
    http://s166728140.onlinehome.us/books/02/0195.rar
    ((نقلاً عن المكتبة الوقفية))

    ووفقكم الله يا أخانا، وننتظر منكم المزيد
    نفع الله بكم، ورضي عنكم، وأورثكم جنته



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    380

    افتراضي رد: رضي الله عنكم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو رقية الذهبي مشاهدة المشاركة
    صدقتَ -والله-، وبررتَ فيما كتبتَ.
    وأصبتَ السنة، وهدي الأوائل؛ فخير الهدي هدي نبينا محمد .
    وما لم يكن يومئذٍ دينًا؛ فليس لنا اليوم بدين.

    فنفع الله بكم، ورضي عنكم، وأورثكم جنته
    بارك الله فيك
    وليس لي إلا الإختصار وهذه النصيحة مقتبسة من محاضرة (( احذروا الإعتداء في الدعاء )) للشيخ محمد الفيفي عضو الدعوة والإرشاد في وزارة الأوقاف السعودية.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    مصر - محافظة الشرقية - مدينة الإبراهيمية
    المشاركات
    1,607

    Exclamation الدال على الخير كفاعله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القضاعي مشاهدة المشاركة
    وليس لي إلا الإختصار وهذه النصيحة مقتبسة من محاضرة (( احذروا الإعتداء في الدعاء )) للشيخ محمد الفيفي عضو الدعوة والإرشاد في وزارة الأوقاف السعودية.
    الدال على الخير ((كفاعله))

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    93

    افتراضي رد: نصيحة لائمة المساجد بخصوص دعاء القنوت

    جزى الله أخانا خيراً على هذه النصيحة القيمة , ولدي استشكال بسيط:
    فكلام المناوي رحمه الله دقيقٌ ويحتاج لفهم دقيقٍ إذ صدَّره بقوله :
    (ولا أرى أنّ تحرير النغم في الدعاء كما يفعله بعض القراء في هذا الزمان يصدر ممن يفهم معنى السؤال والدعاء وما ذاك إلا نوع لعبٍ، فإنه لو قدر في الشاهد سائل حاجة أدى سؤاله بتحرير النغم فيه من الخفض والرفع والتطريب والترجيع كالتغني نُسب البتة إلى السخرية واللعب إذ مقام طلب الحاجة هو التضرع لا التغني)
    ولا يتمكن من التحرير الذي يريده الشيخ إلا أرباب العلم والباع الواسع بالنغم والتطريب والمقامات وتعمد التفنن في استخدامها , وليس من تغنى بدعائه مطلق تغنٍّ لا يحسن معه تحرير النغم ولا يميز فيه بين مقامات الألحان داخلاً في كلامه رحمه الله

    وكذلك الأمر في كلام اللجنة الدائمة , إذ هو في تطبيق أحكام التجويد لا في مطلق التغني والتلحين مع تعمد الإخلال بأحكام التجويد تفريقاً بين الدعاء والقرآن , ويدل لذلك قولهم:
    (وعلى الداعي ألاّ يشبِّه الدعاء بالقرآن فيلتزمَ قواعد التجويد والتغني بالقرآن - في حال الدعاء - فإن ذلك لا يعرف من هدي النبي صلى الله عليه وسلم ولا من هدي أصحابه رضي الله عنهم )
    فكلامهم في:
    - تشبيه القرآن بالدعاء بحيث يلتزم الغنن والتفخيم والترقيق والقلقلة والمدود في دعائه مع التغني به.

    والله أعلم.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    55

    افتراضي رد: نصيحة لائمة المساجد بخصوص دعاء القنوت

    هنا أمر أحسن الله للجميع العاقبة ووفقنا وإياهم للحق ..

    من يتغنى بالدعاء مطلق التغني يلزمه الدليل ؟

    وليس المانع هو الملزم بالدليل لأن هذا الدعاء عبادة والإحداث فيها من غير أثر لا يخفاكم خطره ... وليس لزوم الناس لهذا الأمر وتتابعهم عليه حجة لأحد بل ... نسأل الله عز وجل أن يهيء لمساجدنا من يميت البدع فيها .. مثل التلحين في الدعاء وإن لم يكونوا كما قال الفاضل أبو زيد لا يحسنون المقامات معفيًا لهم فقد يغني المرء بلحن وهو لا يعرفه وإنما يستحسنه في أذنه وهذا مرده إلى الأذن وما استحسنت من الألحان وإن صنف فيها الناس في هذه الأزمان المصنفات (المقامات والسيكا والصبا ,,وغيرها) إلى أنها موجودة منذا القدم وإن لم تسمى فلا يقول قائل هم لا يعرفون هذه الألحان !! وعليه يخرجون من تبعة هذه الفتاوى ..
    أما إني لم أكن في صلاة..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    690

    افتراضي رد: نصيحة لائمة المساجد بخصوص دعاء القنوت

    بارك الله فيك .
    كتيب : دعاء القنوت ، للعلامة بكر بن عبدالله أبو زيد - رحمه الله - مفيد في هذا الباب على صغر حجمه .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    203

    افتراضي رد: نصيحة لائمة المساجد بخصوص دعاء القنوت

    بارك الله فيك أخي الكريم: وقد تكلم الشيخ العلامة بكرأبو زيد رحمه الله عن هذه المسألة في كتابه الماتع: تصحيح الدعاء

    فأنصح به إخواني الفضلاء..

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    595

    افتراضي رد: نصيحة لائمة المساجد بخصوص دعاء القنوت

    دعاء القنوت
    للشيخ بكر أبو زيد
    رحمه الله

    http://ia311224.us.archive.org/1/items/GML017/KONOT.doc

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: نصيحة لائمة المساجد بخصوص دعاء القنوت

    الإخوة جميعاً
    السلام عليكم
    الألحان المحدثة حرمها العلماء في أمور :
    1- القرآن
    2- الأذان
    3- الدعاء
    4- حتى في الشعر

    أما الترتيل فأرجو التوسع في نقل نصوص العلماء فيه ، و هل هو خاص بالقرآن أو لا

    قال العراقي :

    وَلاَ تَقُمْ لأَحَدٍ وَأَقْبِلِ **** عَلَيْهِمُ وَلِلْحَدِيْثِ رَتِّلِ

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: نصيحة لائمة المساجد بخصوص دعاء القنوت

    جزاك الله خيرا

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    380

    افتراضي رد: نصيحة لائمة المساجد بخصوص دعاء القنوت

    وجزاك

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: نصيحة لائمة المساجد بخصوص دعاء القنوت

    موضوع جيد وهام جزاكم الله خيرا

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    380

    افتراضي رد: نصيحة لائمة المساجد بخصوص دعاء القنوت

    وجزاكم

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    أينما رحلتُ فإنما أسيرُ في أرضي
    المشاركات
    492

    افتراضي رد: نصيحة لائمة المساجد بخصوص دعاء القنوت

    [quote=من صاحب النقب;139878]الإخوة جميعاً
    السلام عليكم
    الألحان المحدثة حرمها العلماء في أمور :

    4- حتى في الشعر

    لم يحرمها كل العلماء بل بعضهم فليست فيها اجماع
    (ومعرفة الحق بالرّجال عادة ضعفاء العقول)

    الإمام الغزالي

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    228

    افتراضي رد: نصيحة لائمة المساجد بخصوص دعاء القنوت

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    شكرا لك ... بارك الله فيك ... أخي القضاعي
    ومما أراه في هذا الباب :
    أن القنوت داخل في الصلاة والصلاة توقيفية كما يدل الحديث الذي أخرجه البخاري في صحيحه في كتاب التمني ( حدثنا محمد بن المثنَّى: حدثنا عبد الوهَّاب: حدثنا أيوب، عن أبي قلابة: حدثنا مالك بن الحويرث قال:
    أتينا النبي صلى الله عليه وسلم ونحن شبَبَة متقاربون، فأقمنا عنده عشرين ليلة، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم رفيقاً، فلما ظنَّ أنَّا قد اشتهينا أهلنا، أو قد اشتقنا، سألنا عمَّن تركنا بعدنا فأخبرناه، قال:(ارجعوا إلى أهليكم، فأقيموا فيهم، وعلِّموهم ومروهم). وذكر أشياء أحفظها أو لا أحفظها: (وصلُّوا كما رأيتموني أصلِّي، فإذا حضرت الصلاة فليؤذِّن لكم أحدكم، وليؤمُّكم أكبركم).
    ولذلك فنحن ملزمون بقنوت رسول الله صلى الله عليه وسلم
    بارك الله لكم
    عادل أبوجليل / مدرس لغة عربية
    http://www.facebook.com/pages/لغتنا-...162956?sk=wall

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    84

    افتراضي رد: نصيحة لائمة المساجد بخصوص دعاء القنوت

    جزاكم الله خير

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    380

    افتراضي رد: نصيحة لائمة المساجد بخصوص دعاء القنوت

    وجزاك

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    505

    افتراضي رد: نصيحة لائمة المساجد بخصوص دعاء القنوت

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القضاعي مشاهدة المشاركة

    فمن تلك الأمور المحدثة:
    أولا: التغني بالدعاء والتطريب والتلحين:
    ثانياً: من الأمور المحدثة في الدعاء: السجع:
    ثالثاًً: من الأمور المحدثة: الإطالة في الدعاء:
    وصلي اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم والحمد لله رب العالمين
    أحسنت،، وبارك الله فيك..
    بعضهم يتغنى بالدعاء وصوته نشاز، ثم يستخدم السجع بطريقة تحسبه يقول شعرا!!، ومع هذا وذاك يطيل الدعاء، وللأسف هذه المخالفات يُعمل بها في الحرمين الشريفين!!، وقد حسَبت مرة وقت الدعاء في الحرم المكي الشريف لبعضهم فوجدته قرابة 37 دقيقة!! ليلة ختمة القرآن (!!) وفيه:
    اللهم ارحمنا إذا ثقل منا اللسان، وارتخت منا اليدان، وبردت منا القدمان،.....


    من البدع:
    البكاء والتأثر بالدعاء وعدم التأثر بالقرآن!!
    ومن البدع:
    استخدام المصحف في القراءة لبعض الأئمة وفي المأمومين من هو حافظ للقرآن!!
    ومن البدع:
    يصلي الإمام الغير متقنٌ للفاتحة ولسور القرآن بالمصلين الفريضة، ثم يتأخر ويقدم بعض الشباب الحافظين المتقنين ليصلي بهم التراويح!! فصارت السنة مقدمة على الفرض!!


    وصلِّ اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم والحمد لله رب العالمين..
    "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله،
    وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله"
    مواضيع متنوعة عن الرافضة هـــــــــــــن ــــــا

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    362

    افتراضي رد: نصيحة لائمة المساجد بخصوص دعاء القنوت

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة التبريزي مشاهدة المشاركة
    أحسنت،، وبارك الله فيك..

    بعضهم يتغنى بالدعاء وصوته نشاز، ثم يستخدم السجع بطريقة تحسبه يقول شعرا!!، ومع هذا وذاك يطيل الدعاء، وللأسف هذه المخالفات يُعمل بها في الحرمين الشريفين!!، وقد حسَبت مرة وقت الدعاء في الحرم المكي الشريف لبعضهم فوجدته قرابة 37 دقيقة!! ليلة ختمة القرآن (!!) وفيه:
    اللهم ارحمنا إذا ثقل منا اللسان، وارتخت منا اليدان، وبردت منا القدمان،.....


    من البدع:
    البكاء والتأثر بالدعاء وعدم التأثر بالقرآن!!
    ومن البدع:
    استخدام المصحف في القراءة لبعض الأئمة وفي المأمومين من هو حافظ للقرآن!!
    ومن البدع:
    يصلي الإمام الغير متقنٌ للفاتحة ولسور القرآن بالمصلين الفريضة، ثم يتأخر ويقدم بعض الشباب الحافظين المتقنين ليصلي بهم التراويح!! فصارت السنة مقدمة على الفرض!!



    وصلِّ اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم والحمد لله رب العالمين..
    إطالة الدعاء في القنوت ليس ببدعة . وقد أخرج ابن ابي شيبة وغيره عن أبي عثمان أنه سئل عن قنوت عمر في الفجر فقال كان يقنت بقدر كا يقرأ الرجل مائة آية ) وسنده صحيح .

    والقراءة من المصحف للإمام الصحيح أنه ليس ببدعة فقد ثبت عن عائشة أن مولاها كان يصلي بها من المصحف

    والبكاء عند الدعاء ليس ببدعة خاصة إذا كان الموضع موضع دعاء من الله بغفر الذنوب والخطايا وتذكر المصلي ما أسرف على نفسه من الذنوب

    والإمام يقدم الأحفظ في التروايح لأنه مكلف بالإمامة في الفروض من قبل ولي الأمر . فهو أحق بها من غيره . والتروايح تطوع لذلك قدم غيره ولأن البعض يريد ختم القرآن في الصلاة
    قال ابن القيم ( كلما كان العبد حسن الظن بالله حسن الرجاء له صادق التوكل عليه : فإن الله لا يخيب أمله فيه ألبتة فإنه سبحانه لا يخيب أمل آمل )

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •