فتاوى في سجود التِّلاوة ( للشيخ العلامة ابن جبرين )
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: فتاوى في سجود التِّلاوة ( للشيخ العلامة ابن جبرين )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    530

    افتراضي فتاوى في سجود التِّلاوة ( للشيخ العلامة ابن جبرين )

    بسم الله الرحمن الرحيم


    ’’ فتـاوى في سُجود التِّلاوة ‘‘




    لسَمَاحَةِ الشَّيْخِ العَلَّامَةِ د. عَبْدِ اللَّـهِ بنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بنِ جِبْرِيْنٍ

    ـ حَفِظَهُ اللَّـهُ تَعَالَى ، ورَعَاهُ ـ



    قام بتنسيق الفتاوى ونشرها :

    سَلمَانُ بْنُ عَبْدِ القَادِرِ أبُوْ زَيْدٍ

    - غَفَرَ اللَّـهُ لَهُ ، ولِوَالدَيْهِ ، ولِمَشَايخِهِ ، ولجَمِيْعِ المُسْلِمِيْنَ -




    تقديم


    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


    الحمد لله وحده ، وصلى الله وسلم على محمد وآله وصحبه ، وبعد :

    فقد رفع إلي الدكتور طارق بن محمد بن عبد الله الخويطر أسئلة تتعلق بسجود التلاوة ، وحكمه ، وشروطه ، وما يقال فيه ، وقد أجبت عليها باختصار لتناسب العامة والخاصة ، وقد أذنت له في تصحيحها ثم طباعتها ، والإشراف على الطبع والنشر ، وله الصلاحية فيما يراه من العنوان والكمية لأهليته لذلك .

    وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم .

    قاله وكتبه : عبد اللَّـه بن عبد الرَّحمن الجِبرين

    عضو الإفتاء المتقاعد .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    530

    افتراضي رد: فتاوى في سجود التِّلاوة ( للشيخ العلامة ابن جبرين )

    « حكم سجود التِّلاوة »

    س 1 : ما حكم سجود التلاوة ؟ .

    ج 1 : سجود التلاوة سنة مؤكدة ، وليس بواجب ، سواء قيل إنه صلاة ، أو إنه عبادة مستقلة ، وإنما هو مشروع في حق القارئ والمستمع دون السامع .

    والجمهور ( 1 ) على أن سجود التلاوة سنة مؤكدة ، وذهب أبو حنيفة ( 2 ) إلى أنه واجب وليس بفرض ، وقد ثبت أن عمر - رضي الله عنه - قرأ يوم الجمعة على المنبر بسورة النحل ، حتى إذا جاء السجدة نزل فسجد وسجد الناس ، حتى إذا كانت الجمعة القابلة قرأ بها ، حتى إذا جاء السجدة قال : يا أيها الناس ، إنا نمرّ بالسجود ، فمن سجد فقد أصاب ، ومن لم يسجد فلا إثم عليه . وفي لفظ : إن الله لم يفرض علينا السجود ، إلا أن نشاء رواه البخاري ( 3 ) .

    وفي الصحيحين عن زيد بن ثابت قال : « قرأت على النبي - صلى الله عليه وسلم - النجم فلم يسجد فيها » متفق عليه ( 4 ) فعلى هذا يكون سجود التلاوة مستحبًّا ومؤكدًا ، فمن سجد فله أجره ، ومن لم يسجد فلا إثم عليه .

    ==========

    ( 1 ) بداية المجتهد 1 / 227، روضة الطالبين 1 / 319، الإقناع 1 / 154 .

    ( 2 ) تحفة الفقهاء 1 / 235، وهو قول شيخ الإسلام ابن تيمية، الاختيارات / 60 .

    ( 3 ) برقم (1077) .

    ( 4 ) البخاري (1073) ومسلم (577) .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    530

    افتراضي رد: فتاوى في سجود التِّلاوة ( للشيخ العلامة ابن جبرين )

    « الطّهارة واستقبال للقبلة لسجود التّلاوة »

    س 2 : هل يشترط لسجود التلاوة طهارة واستقبال للقبلة ؟


    ج 2 : المشهور عن الإمام أحمد ( 1 ) أن سجود التلاوة صلاة ، فيشترط له ما يشترط للصلاة : من الطهارة ، وستر العورة ، واستقبال القبلة ، والتكبير للخفض والرفع ، والسلام ، على خلاف في بعض ذلك ، إلا أنهم أجازوا - أو بعضهم - التيمم ، إذا قرأ آية سجدة أو سمعها وهو محدث .

    وذهب بعض المحققين كشيخ الإسلام ابن تيمية ( 2 ) إلى أن سجود التلاوة وسجود الشكر ليس بصلاة ؛ لأن أقل ما يسمى صلاة ركعة كاملة كما في الوتر ، فلا يسمى الجزء منها صلاة ؛ ولأن هذا السجود يحدث صدفة ويشق على الإنسان أن يكون دائمًا على وضوء ، وهذا القول أوجَه ؛ وعليه فيجوز للمحْدث السجود ، ويجوز لأهل الحلقة الكثيرين السجود ولو كان بعضهم مستدبر القبلة ؛ لمشقة انحرافهم جميعًا إلى جهة القبلة .


    ========

    ( 1 ) الإقناع 1 / 155 .

    ( 2 ) الاختيارات / 60 .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    530

    افتراضي رد: فتاوى في سجود التِّلاوة ( للشيخ العلامة ابن جبرين )

    « الأدعية الخاصة بسجود التّلاوة »

    س 3 : ما الدعاء الذي يقال في سجود التلاوة داخل الصلاة وخارجها ، وهل يجوز الاقتصار على الدعاء دون قول سبحان ربي الأعلى ؟

    ج 3 : ورد من الأدعية الخاصة بسجود التلاوة أو العامة لسجود التلاوة وسجود الصلاة أحاديث كثيرة منها : ما رواه أبو داود ( 1 ) وغيره ( 2 ) أنه يقول : اللهم إني لك سجدت ، وبك آمنت ، ولك أسلمت ، وعليك توكلت ، سجد وجهي لله الذي خلقه وصوره ، وشق سمعه وبصره ، بحوله وقوته ، تبارك الله أحسن الخالقين ، اللهم اكتب لي بها أجرًا ، وضع عني بها وزرًا ، واجعلها لي عندك ذخرًا ، اللهم تقبلها مني كما تقبلتها من عبدك داود ، عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام . ذكر هذه الأدعية ابن القيم في زاد المعاد ( 3 ) وغيره .

    ويتأكد أن يبدأ سجوده بقول ( سبحان ربي الأعلى ) مرة على الأقل ؛ لعموم قوله - صلى الله عليه وسلم - : « اجعلوها في سجودكم » ( 4 ) وله أن يزيد على ذلك بما يناسبه .


    ======

    ( 1 ) برقم (1414) .

    ( 2 ) الترمذي (579، 580) .

    ( 3 ) 1 / 362 .

    ( 4 ) أبو داود (869) وابن ماجه (887) .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    530

    افتراضي رد: فتاوى في سجود التِّلاوة ( للشيخ العلامة ابن جبرين )

    « سجدة سورة ( ص ) »

    س 4 : هل يسجد عند سجدة ( ص ) ؟

    ج 4 : المشهور أنها ليست من السجدات المسنونة ، وقد روى أبو داود ( 1 ) عن ابن عباس قال : « ليس ( ص ) من عزائم السجود ، وقد رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يسجد فيها » .

    وروى أيضًا ( 2 ) عن أبي سعيد قال : « قرأ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو على المنبر ، فلما بلغ السجدة نزل فسجد وسجد الناس معه ، فلما كان يوم آخر قرأها ، فلما بلغ السجدة تَشَزَّنَ ( 3 ) الناس للسجود ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إنما هي توبة نبي ، ولكن رأيتكم تَشَزَّنْتُم للسجود فنزل فسجد وسجدوا » .

    وروى النسائي ( 4 ) عن ابن عباس : « أن النبي - صلى الله عليه وسلم - سجد في ( ص ) وقال : سجدها داود توبةً ، ونحن نسجدها شكرًا » .

    واستدل بعض الصحابة على شرعية السجود فيها بقول الله - تعالى - : ﴿ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهِ ﴾ [ سورة الأنعام ، الآية : 90 ] أي : ما فيها من أمر النبي - صلى الله عليه وسلم - أن يقتدي بالأنبياء المذكورين في الآيات السابقة ومنهم داود ؛ فعلى هذا تكون سجدة شكر ، والمختار سجودها خارج الصلاة .


    =====

    ( 1 ) برقم (1409) .

    ( 2 ) برقم (1410) .

    ( 3 ) التَّشَزُّن : التأهب والتهيؤ للشيء والاستعداد له . النهاية 2 / 471 .

    ( 4 ) برقم (958) .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    530

    افتراضي رد: فتاوى في سجود التِّلاوة ( للشيخ العلامة ابن جبرين )

    « سجود التلاوة لكل من يستمع القراءة »



    س5 : هل يلزم سجود التلاوة لكل من يستمع القراءة ؟


    ج5 : سجود التلاوة سنة وفضيلة ، وليس بواجب ؛ فقد روي عن عمر - رضي الله عنه - أنه ذَكَرَ أنهم يمرون بآية السجود ، فمن شاء سجد ، ومن شاء ترك ، وأخبر بأنه لم يُكتب علينا أي : لم يكن واجبًا ( 1 ) .


    وقد ذكر العلماء أنه يشرع السجود للقارئ والمستمع دون السامع ، والفرق فيها أن المستمع هو الذي ينصت لسماع القراءة ، ويتابع القارئ ، ويتأمل ويتعقل ما يستمعه من هذه القراءة ، فإذا سجد القارئ سجد معه المستمع ، وإن لم يسجد القارئ لم يسجد المستمع ؛ حيث إنه بمنزلة المأموم .


    وأما السامع فهو الذي يسمع القراءة من بعيد ، ولم يكن متابعًا للقارئ ولا منصتًا لقراءته ، فهذا لا يشرع له السجود ، وإن سجد فلا بأس بذلك ، سيما إذا جمع آية السجدة ورأى القارئ سجد بعدها ، حتى ولو كان ماشيًا أو مشتغلا بغير الاستماع .

    =====

    ( 1 ) البخاري (1077) .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    530

    افتراضي رد: فتاوى في سجود التِّلاوة ( للشيخ العلامة ابن جبرين )

    « السجود عبادة مستقلة »

    س 6 : إذا كان الشخص يكرر سورة للحفظ فيها سجدة فهل يسجد عند كل قراءة ؟

    ج 6 : يشرع له ذلك فإن السجود عبادة مستقلة ، وقربة وطاعة ، وهو أفضل أفعال الصلاة ؛ ولهذا يتقرب به مستقلا كسجود التلاوة وسجود الشكر ، ومع ذلك فإنه مستحب لا واجب ، فإن شق على القارئ تكرار السجود اكتفى بسجدة واحدة ، سواء في المرة الأولى أو فيما بعدها ، وهكذا لو سجد مرتين أي : في أول القراءة وفي آخرها ، فليس لذلك حد محدود .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    530

    افتراضي رد: فتاوى في سجود التِّلاوة ( للشيخ العلامة ابن جبرين )

    « السجود للتلاوة في وقت النهي »


    س 7 : هل يسجد للتلاوة في وقت النهي ؟

    ج 7 : اختلف في سجود التلاوة : هل هو صلاة أو ليس بصلاة ؟ ولعل المختار أنه ليس بصلاة كما رجح ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - ( 1 ) فعلى هذا لا مانع من السجود وقت النهي ، حيث إن النهي إنما ورد عن مسمى الصلاة ؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم - : « لا صلاة بعد العصر حتى تغرب الشمس ، ولا صلاة بعد الفجر حتى تطلع الشمس » ( 2 ) فإن مسمى الصلاة إنما يقع على ما فيه القيام والقعود والركوع والسجود ، فلا تسمى السجدة الواحدة صلاة كسجدة الشكر وسجود التلاوة .

    أما على القول بأنه صلاة كما اختاره كثير من الفقهاء ، وذكر ذلك ابن قدامة كما في المقنع ( 3 ) وفي مختصره ( 4 ) وشروحه( 5 ) فإن بعض العلماء منعوا من السجود وقت النهي مخافة التشبه بالنصارى الذين يسجدون للشمس عند طلوعها وعند غروبها ، فمنع من الصلاة في هذه الأوقات ؛ مخافة اعتقاد أن السجود لأجل الشمس ، وأجاز آخرون سجود التلاوة وقت النهي ولو كان عندهم صلاة ، وجعلوه من ذوات الأسباب ، كركعتي الطواف وتحية المسجد وإعادة الصلاة .

    ولعل الصواب أنه يجوز في الوقت الموسع دون المضيق ، وهو عندما تنتصف الشمس للغروب وعند طلوعها حتى ترتفع قيد رمح .


    ======

    ( 1 ) الاختيارات / 60 .

    ( 2 ) متفق عليه ، البخاري (586) ومسلم (827) .

    ( 3 ) 1 / 206 .

    ( 4 ) زاد المستقنع مطبوع مع الروض المربع / 93 .

    ( 5 ) الشرح الكبير 1 / 209 ، الإنصاف 1 / 209 ، المبدع 2 / 27 .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,782

    افتراضي رد: فتاوى في سجود التِّلاوة ( للشيخ العلامة ابن جبرين )

    رفع اللَّـهُ قدركُم ،ونفع بكم ،وباركَ فيكُم.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    143

    افتراضي رد: فتاوى في سجود التِّلاوة ( للشيخ العلامة ابن جبرين )

    للشيخ أبو عبد الله حماد المراكشي كتاب ماتع في الموضوع ،،،،
    قال العلامة محمد المختار السوسي في كتابه " رجالات العلم " :" وَ المُعَاصَرَة ُتَنْفِي المُنَاصَرَة "
    alhasaniy@hotmail.fr
    مولاي أحمد بن محمد أمناي الحسني

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    530

    افتراضي رد: فتاوى في سجود التِّلاوة ( للشيخ العلامة ابن جبرين )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمان أبو زيد مشاهدة المشاركة
    رفع اللَّـهُ قدركُم ،ونفع بكم ،وباركَ فيكُم.

    آمين ، ولكم بمثله ، بارك الله فيكم ،،،

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    434

    افتراضي رد: فتاوى في سجود التِّلاوة ( للشيخ العلامة ابن جبرين )

    جزاكم الله خيرا أخي فريد

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    530

    افتراضي رد: فتاوى في سجود التِّلاوة ( للشيخ العلامة ابن جبرين )

    وإياكم أخي حمدان ،،،

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •