من الكرامات التي قد يكرم الله بها بعض "الصالحين" لصلاحهم: إحياء الأموات.
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 29

الموضوع: من الكرامات التي قد يكرم الله بها بعض "الصالحين" لصلاحهم: إحياء الأموات.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    76

    افتراضي من الكرامات التي قد يكرم الله بها بعض "الصالحين" لصلاحهم: إحياء الأموات.

    بسم الله الرحمن الرحيم :
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد سيد الأنبياء والمرسلين وعلى آله الطاهرين..
    فهذا كلام شيخ الاسلام ـ رحمه الله ـ في إثبات كرامات الأولياء{ إحياء الموتى}...:
    قال ابن تيمية رحمه الله :
    ((فآيات الأنبياء مستلزمة لصدقهم وصدق من صدقهم وشهد لهم بالنبوة والآيات التي يبعث الله بها أنبياء قد يكون مثلها لأنبياء أخر مثل إحياء الموتى فقد كان لغير واحد من الأنبياء وقد يكون إحياء الموتى على يد أتباع الانبياء كما قد وقع لطائفة من هذه الامة ومن أتباع عيسى فإن هؤلاء يقولون نحن إنما أحيى الله الموتى على أيدينا لاتباع محمد أو المسيح فبايماننا بهم وتصديقنا لهم أحيى الله الموتى على أيدينا فكان إحياء الموتى مستلزما لتصديقه عيسى ومحمدا لم يكن قط مع تكذيبهما فصار آية لنبوتهم ))
    كتاب النبوات لابن تيمية ص213
    وقال أيضاً:
    ((فانه لا ريب أن الله خص الأنبياء بخصائص لا توجد لغيرهم ولا ريب أن من آياتهم ما لا يقدر أن يأتي به غير الأنبياء بل النبي الواحد له آيات لم يأت بها غيره من الأنبياء كالعصا واليد لموسى وفرق البحر ، فإن هذا لم يكن لغير موسى وكانشقاق القمر والقرآن وتفجير الماء من بين الأصابع وغير ذلك من الآيات التي لم تكن لغير محمد من الأنبياء ، وكالناقة التي لصالح فإن تلك الآية لم يكن مثلها لغيره وهو خروج ناقة من الأرض ، بخلاف إحياء الموتى فانه اشترك فيه كثير من الأنبياء بل ومن الصالحين)) النبوات ص 218
    وقال ـ قدس الله روحه ـ:
    ((ولا يقدر أحد من مكذبي الأنبياء أن يأتي بمثل آيات الأنبياء، وأما مصدقوهم فهم معترفون بأن ما يأتون به هو من آيات الأنبياء مع أنه لا تصل آيات الاتباع الى مثل آيات المتبوع مطلقا وإن كانوا قد يشاركونه في بعضها كاحياء الموتى وتكثير الطعام والشراب فلا يشركونه في القرآن وفلق البحر وانشقاق القمر لأن الله فضل الانبياء على غيرهم )).
    النبوات ص232
    وفي كتاب الفرقان لابن تيمية ذكر التالي في جملة كرامات الأولياء:
    (( وصلة بن أشيم مات فرسه وهو في الغزو، فقال: اللهم لا تجعل لمخلوق علي منة، ودعا الله عز وجل فأحيا له فرسه، فلما وصل إلى بيته قال: يا بني خذ سرج الفرس فإنه عارية، وأخذ سرجه فمات الفرس. ))
    وذكر أيضا ـ رضي الله عنه ـ:
    (( ورجل من النخع كان له حمار فمات في الطريق، فقال له أصحابه: هلم نتوزع متاعك على رحالنا، فقال لهم: أمهلوني هنيهة، ثم توضأ فأحسن الوضوء وصلى ركعتين، ودعا الله تعالى فأحيا له حماره، فحمل عليه متاعه.))
    " إيثار الحق على الخلق في رد الخلافات إلى المذهب الحق"

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    972

    افتراضي رد: شيخ الاسلام ابن تيمية ـ قدس الله روحه ـ...الأولياء يحيون الموتى.

    وقد يكون إحياء الموتى على يد أتباع الانبياء كما قد وقع لطائفة من هذه الامة ومن أتباع عيسى
    هذه الجملة من كلام شيخ الاسلام لايعني بها المتصوفة الذين يخترعون الافكار ويتركون الاذكار والجهاد ويخالفون الشرعة والمنهاج
    ولايعني بها ان هذا حاصل في الامة ليل نهار ولافي جميع الازمان من العلماء والزهاد والفقهاء
    وانما كما ظهرت آيات خاصة في صحابة عيسي عليه السلام بعد موته من اجراء آيات علي ايديهم في احياءا الموتي وموجودة الاشارة اليها الي الان في العهد الجديد للنصاري بل والعهد القديم عن غير صحابة المسيح عليه السلام--وهي كتب محرفة الا ان فيها بعض بقايا صادقة-كما موجودة فيه البشارات بنبوة محمد بل وبصفة امته ومخرجه والمنطقة التي تظهر فيه وهي فاران اونسل قيدار او ابطال قيدار وهم الصحابة القرشيين الذين افنوا مجد قيدار اي مجد قريش العصبي وحلت بدله وحدة الجنس البشري في الدعوة العالمية الاسلامية التي تدين لله وحده بالعبودية

    كل هذا موجود-في الكتب المحرفة والتاريخ- وان كان اضيف اليه من ليس منه سواء في نفس الاعداد او في تأويلها او في اضافات ونسبة احياء الموتي لمن لم تحصل له مثل بولس كما يمكن ان يضيف الصوفية امور كاذبة

    ان شيخ الاسلام ضرب مثلين هنا-ساوردهما بعد قليل وهما في النص اعلاه ايضا- علي احياء الموتي في الامة والسبب الذي لاجله احيي الموتي والطريقة ولاحظ الطريقة التي تنفي عن البشر احياء الموتي وهو المعني الوارد علي الذهن عند قراءة عنوان الرابط هنا!
    فالطريقة والولي الحقيقي ومن اجل ماذا كلها امور نادرة واسبابها تكون نادرة وورد امور شبيهة مثل شراب السم الذي فعله خالد ابن الوليد ولم يمت منه او رؤية عمر للعدو ومناداته-وهو بعيد جدا- علي سارية باخذ الحذر كل هذه امور لاتحدث الا في احداث جسام ومن اولياء لله عظام كما حدث في اشتراك الملائكة في معارك كبري خاضها اولياء الله حقا مثل معركة بدر ويوم حنين وغيرها او كما حدث لاخذ الملائكة لجسد صحابي فلم يدفن علي الارض ولم يعرف مكانه فيها!
    كلها امور نادرة وتحدث لكن في امور لنصرة الامة او توكلا واثقا بالله يراه العدو والصديق كشرب السم من خالد رضي الله عنهولايعني هذا انها موجودة في كل مكان وزمان !

    انظر -مما تقدم- المثالين

    وفي كتاب الفرقان لابن تيمية ذكر التالي في جملة كرامات الأولياء:
    (( وصلة بن أشيم مات فرسه وهو في الغزو، فقال: اللهم لا تجعل لمخلوق علي منة، ودعا الله عز وجل فأحيا له فرسه، فلما وصل إلى بيته قال: يا بني خذ سرج الفرس فإنه عارية، وأخذ سرجه فمات الفرس. ))
    وذكر أيضا ـ رضي الله عنه ـ:
    (( ورجل من النخع كان له حمار فمات في الطريق، فقال له أصحابه: هلم نتوزع متاعك على رحالنا، فقال لهم: أمهلوني هنيهة، ثم توضأ فأحسن الوضوء وصلى ركعتين، ودعا الله تعالى فأحيا له حماره، فحمل عليه متاعه.))

    وقد دعا يوشع كما في الحديث لوقف الشمس حتي يتم غزوه ومعركته والله اعلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,063

    افتراضي رد: شيخ الاسلام ابن تيمية ـ قدس الله روحه ـ...الأولياء يحيون الموتى.


    اخي الكريم استسمحك في اثارة انتباهك الى ان عنوان موضوعك فيه نوع من الاساءة -على حد فهمي-لشيخ الاسلام رحمه الله ولاخوانك من طلبة العلم ذلك انه عنوان موهم يرسل رسائل سلبية وكانها منافحة خفية عن بعض المتلبسين بالبدع الشركية في زماننا وان كنت اربا باخي ان يكون كذلك وعليه فانااستسمحه في نقل هذا الرد الجميل من الشيخ عبد الغفار محمد في كتابه الماتع رد شبهات (النور) حول كلام شيخ الإسلام ابن تيمية عسى ان يسهم في تصحيح الصورة ودفع الايهام :
    يقول اثابه الله في معرض رده على شبهة بعنوان : الأولياء يدبرون العالم ويتصرفون فيه :
    لم يسق المخالف سبب إيراده هذا الكلام، وما وجه إنكاره على السلفيين، ثم هذا الكلام قاله ابن تيمية في سياق كلام طويل لنقاش مسألة مشهورة بين الناس فى التفضيل بين الملائكة والناس ولا شأن للتصوف به، وهو قول صحيح لا شبهة فيه في الأولياء الصالحين الأحياء وليس الأموات، كما تعتقد الصوفية في نفع الأولياء الأموات.
    كما لم يتعرض المخالف لصفات هؤلاء الذي رزقهم الله هذه الصفات من نفع الخلق وتدبير العالم؟
    وما قاله ابن تيمية رحمه الله له لم يكن من عند نفسه أو لكونه صوفيا ذائقا، بل هو من الدين وصريح صحيح نصوص السنة، وفي ذلك أمور منها:
    • مكانة الولي العظيمة عند ربه
    كما في الحديث القدسي: (إِنَّ اللَّهَ قَالَ: مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقَدْ آذَنْتُهُ بِالْحَرْبِ وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ وَمَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا وَإِنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ وَلَئِنِ اسْتَعَاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ وَمَا تَرَدَّدْتُ عَنْ شَيْءٍ أَنَا فَاعِلُهُ تَرَدُّدِي عَنْ نَفْسِ الْمُؤْمِنِ يَكْرَهُ الْمَوْتَ وَأَنَا أَكْرَهُ مَسَاءَتَهُ). أخرجه البخاري في (الرقاق ح 6502) من حديث أبي هريرة. فإذا كان هذا حال الولي مع ربه سبحانه، أفيبخل عليه سبحانه بإستنزال النصر والغيث، وإبرار قسمه واستجابة دعائه في الحال وتحقيق شفاعته، وجعل حرمته أعظم من بيته الحرام، وأن يُتَوسل به إلى الله وهو حي وأن يخرق له العادات.
    أمور أثبتها الشرع الحنيف للولي الحي الصادق، وخالف الصوفية فأثبتت ما سبق للولي الميت؟؟.
    ومما أثبته الشرع الحنيف للولي الحي من تصريف في الكون ونحوه بقوة الله ومشيئته أمور:
    أولا: تنزل النصر والرزق بسببه
    (رَأَى سَعْدٌ رضي الله عنه أَنَّ لَهُ فَضْلًا عَلَى مَنْ دُونَهُ فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم هَلْ تُنْصَرُونَ وَتُرْزَقُونَ إلا بِضُعَفَائِكُمْ). أخرجه البخاري (الجهاد والسير ح 2896) من حديث سعد بن أبي وقاص ثاني: إبرار قسمه
    عن أنس قال: (أَنَّ الرُّبَيِّعَ وَهِيَ ابْنَةُ النَّضْرِ كَسَرَتْ ثَنِيَّةَ جَارِيَةٍ فَطَلَبُوا الْأَرْشَ وَطَلَبُوا الْعَفْوَ فَأَبَوْا فَأَتَوُا النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فَأَمَرَهُمْ بِالْقِصَاصِ فَقَالَ أَنَسُ بْنُ النَّضْرِ أَتُكْسَرُ ثَنِيَّةُ الرُّبَيِّعِ يَا رَسُولَ اللَّهِ لَا وَالَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ لَا تُكْسَرُ ثَنِيَّتُهَا فَقَالَ يَا أَنَسُ كِتَابُ اللَّهِ الْقِصَاصُ فَرَضِيَ الْقَوْمُ وَعَفَوْا فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم إِنَّ مِنْ عِبَادِ اللَّهِ مَنْ لَوْ أَقْسَمَ عَلَى اللَّهِ لَأَبَرَّهُ). أخرجه البخاري في (الصلح ح 2703). وفي رواية من حديث أبي هريرة ولفظه:
    (أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ رُبَّ أَشْعَثَ مَدْفُوعٍ بِالْأَبْوَابِ لَوْ أَقْسَمَ عَلَى اللَّهِ لَأَبَرَّهُ). أخرجه مسلم في (البر والصلة ح 2622)وممن أبر الله قسمه البراء بن مالك رضي الله عنه.
    ثالثا: حرمة الولي أعظم من الكعبة
    عن ابن عمر قال: (صَعِدَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الْمِنْبَرَ فَنَادَى بِصَوْتٍ رَفِيعٍ فَقَالَ يَا مَعْشَرَ مَنْ أَسْلَمَ بِلِسَانِهِ وَلَمْ يُفْضِ الْإِيمَانُ إِلَى قَلْبِهِ لَا تُؤْذُوا الْمُسْلِمِينَ وَلَا تُعَيِّرُوهُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا عَوْرَاتِهِمْ فإنه مَنْ تَتَبَّعَ عَوْرَةَ أَخِيهِ الْمُسْلِمِ تَتَبَّعَ اللَّهُ عَوْرَتَهُ وَمَنْ تَتَبَّعَ اللَّهُ عَوْرَتَهُ يَفْضَحْهُ وَلَوْ فِي جَوْفِ رَحْلِهِ قَالَ وَنَظَرَ ابْنُ عُمَرَ يَوْمًا إِلَى الْبَيْتِ أَوْ إِلَى الْكَعْبَةِ فَقَالَ مَا أَعْظَمَكِ وَأَعْظَمَ حُرْمَتَكِ وَالْمُؤْمِنُ أَعْظَمُ حُرْمَةً عِنْدَ اللَّهِ مِنْكِ). أخرجه الترمذي في (البر والصلة ح 2032). فهذا هو الإسلام وليس تصوفا، والأحاديث في هذا كثيرة تدل على القوة الخارقة التي وهبها الله عزوجل للولي المؤمن، بل وتدل على قدرته الخارقة المخالفة لأمور الطبيعة، ومن هذه القوى ما حصل من كرامات لبعض الخُلّص من المؤمنين من عهد الصحابة فمن بعدهم:
    كما حصل مع العلاء بن الحضرمي ومَشْيه على الماء هو من معه، واستجابة دعاء العباس لاستنزال المطر وقبول توسل عمر به، ومثله حصل مع معاوية، وفضل أويس القرني، ومثله كثير في حياة الأولياء الأحياء.
    أما عقيدة الصوفية التي ينافح عنها المخالف، فتجاوزت الأحياء إلى الأموات، وجعلت لهم من القدرات والخوارق في تدبير شؤون هذا الكون ما يرفضه الشرع المطهر، وهذا من البدع المحدثة في الأمة الإسلامية التي أورثت الناس التبرك بالأولياء الأموات والإعتقاد في تصريفهم الكون ونحوه مما هو مبسوط في كتبهم.
    قال ابن تيمية رحمه الله: "بلغنى عن بعض السلف أنه قال ما ابتدع قوم بدعة إلا فى القرآن ما يردها ولكن لا يعلمون".
    وقال أيضا: "حقيقة الملك والطبيعة الملكية أفضل، أم حقيقة البشر والطبيعة البشرية، وهذا كما أنا نعلم أن حقيقة الحى اذ هو حى أفضل من الميت، وحقيقة القوة والعلم من حيث هو كذلك أفضل من حقيقة الضعف والجهل، وحقيقة الذكر افضل من حيث الأنثى".
    فانظر بارك الله فيك إلى إعتقاد القوم في أمواتهم، كالحلاج والسهروردي المقتول وابن عربي وابن سبعين وابن الفارض، وغيرهم من أرباب القول بوحدة الوجود والحلول والإتحاد.
    أما قول المخالف ما نصه:
    (هل يجوز الآن أن نقول أن للأولياء القّدرة على تدبير العالم ؟! هل من الممكن الآن أن نغيّر فتوى التحريم لفتوى تحليل تتوافق مع ابن تيمية ؟! هل آن لنا أن نعلم أن ابن تيمية صوفي ذائق ؟!!).
    فأقول: ومن منع ما وهبه الشرع المطهر للولي الحي، كما أنه لم يذكر فتوى التحريم التي زعم وما هي؟
    وأما قوله أن ابن تيمية صوفي ذائق؟ فهذا ضرب من الخبال، فابن تيمية عالم رباني سائر على منهج سلف الأمة، زاهد عرف معنى الزهد فعاشه واقعا، فذاق من خلاله طعم العبودية لله، فسلك به طريق الجنة للحوق بركب الأنبياء والصديقين والأولياء، فضحى بكل شيء في سبيل ذلك وجاهد في سبيل الله ودينه باليراع واللسان والسنان، فلم يخشى في الله لومة لائم حتى مات في سبيل ذلك مسجونا رحمه الله؟
    رابط الكتاب :
    http://saaid.net/book/open.php?cat=88&book=1854

  4. #4
    سليمان الخراشي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,304

    افتراضي رد: شيخ الاسلام ابن تيمية ـ قدس الله روحه ـ...الأولياء يحيون الموتى.

    بارك الله في الأخوين : ابن الشاطئ ، والعاصمي ..

    وهدى الله الأخ ابن الوزير عن هذا المقال والعنوان المستغرب من كاتب (( سني )) ، توقيعه : ( إيثار الحق .. ) .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,211

    افتراضي رد: شيخ الاسلام ابن تيمية ـ قدس الله روحه ـ...الأولياء يحيون الموتى.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الشاطيء الحقيقي مشاهدة المشاركة
    هذه الجملة من كلام شيخ الاسلام لايعني بها المتصوفة الذين يخترعون الافكار ويتركون الاذكار والجهاد ويخالفون الشرعة والمنهاج
    ولايعني بها ان هذا حاصل في الامة ليل نهار ولافي جميع الازمان من العلماء والزهاد والفقهاء
    وهل الأخ ابن الوزير استدل لمايفعله الصوفية الخرافيون المبتدعة.بكلام شيخ الاسلاما بن تيمية؟
    أم فقط أشار إلى كلامه...حتى لايفهم من كلامك أخي الحبيب..أن فيه اتهام للاخ بالترويج لمذهب هؤلاء..
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,211

    Lightbulb رد: شيخ الاسلام ابن تيمية ـ قدس الله روحه ـ...الأولياء يحيون الموتى.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الشاطيء الحقيقي مشاهدة المشاركة
    ان شيخ الاسلام ضرب مثلين هنا-ساوردهما بعد قليل وهما في النص اعلاه ايضا- علي احياء الموتي في الامة والسبب الذي لاجله احيي الموتي والطريقة ولاحظ الطريقة التي تنفي عن البشر احياء الموتي وهو المعني الوارد علي الذهن عند قراءة عنوان الرابط هنا!
    فالطريقة والولي الحقيقي ومن اجل ماذا كلها امور نادرة واسبابها تكون نادرة وورد امور شبيهة مثل شراب السم الذي فعله خالد ابن الوليد ولم يمت منه او رؤية عمر للعدو ومناداته-وهو بعيد جدا- علي سارية باخذ الحذر كل هذه امور لاتحدث الا في احداث جسام ومن اولياء لله عظام كما حدث في اشتراك الملائكة في معارك كبري خاضها اولياء الله حقا مثل معركة بدر ويوم حنين وغيرها او كما حدث لاخذ الملائكة لجسد صحابي فلم يدفن علي الارض ولم يعرف مكانه فيها!
    كلها امور نادرة وتحدث لكن في امور لنصرة الامة او توكلا واثقا بالله يراه العدو والصديق كشرب السم من خالد رضي الله عنهولايعني هذا انها موجودة في كل مكان وزمان !

    انظر -مما تقدم- المثالين




    وقد دعا يشوع كما في الحديث لوقف الشمس حتي يتم غزوه ومعركته والله اعلم
    وهل أنكر الأخ ابن الوزير هذا الكلام..
    أما تراه فيه أخي الفاضل مزايدة لاداعي لها أصلا..
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,211

    Lightbulb رد: شيخ الاسلام ابن تيمية ـ قدس الله روحه ـ...الأولياء يحيون الموتى.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العاصمي من الجزائر مشاهدة المشاركة
    اخي الكريم استسمحك في اثارة انتباهك الى ان عنوان موضوعك فيه نوع من الاساءة -على حد فهمي-لشيخ الاسلام رحمه الله ولاخوانك من طلبة العلم ذلك انه عنوان موهم يرسل رسائل سلبية وكانها منافحة خفية عن بعض المتلبسين بالبدع الشركية في زماننا وان كنت اربا باخي ان يكون كذلك وعليه فانااستسمحه في نقل هذا الرد الجميل من الشيخ عبد الغفار محمد في كتابه الماتع رد شبهات (النور) حول كلام شيخ الإسلام ابن تيمية عسى ان يسهم في تصحيح الصورة ودفع الايهام :
    يقول اثابه الله في معرض رده على شبهة بعنوان : الأولياء يدبرون العالم ويتصرفون فيه :
    لم يسق المخالف سبب إيراده هذا الكلام، وما وجه إنكاره على السلفيين، ثم هذا الكلام قاله ابن تيمية في سياق كلام طويل لنقاش مسألة مشهورة بين الناس فى التفضيل بين الملائكة والناس ولا شأن للتصوف به، وهو قول صحيح لا شبهة فيه في الأولياء الصالحين الأحياء وليس الأموات، كما تعتقد الصوفية في نفع الأولياء الأموات.
    كما لم يتعرض المخالف لصفات هؤلاء الذي رزقهم الله هذه الصفات من نفع الخلق وتدبير العالم؟
    وما قاله ابن تيمية رحمه الله له لم يكن من عند نفسه أو لكونه صوفيا ذائقا، بل هو من الدين وصريح صحيح نصوص السنة، وفي ذلك أمور منها:
    • مكانة الولي العظيمة عند ربه
    كما في الحديث القدسي: (إِنَّ اللَّهَ قَالَ: مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقَدْ آذَنْتُهُ بِالْحَرْبِ وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ وَمَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا وَإِنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ وَلَئِنِ اسْتَعَاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ وَمَا تَرَدَّدْتُ عَنْ شَيْءٍ أَنَا فَاعِلُهُ تَرَدُّدِي عَنْ نَفْسِ الْمُؤْمِنِ يَكْرَهُ الْمَوْتَ وَأَنَا أَكْرَهُ مَسَاءَتَهُ). أخرجه البخاري في (الرقاق ح 6502) من حديث أبي هريرة. فإذا كان هذا حال الولي مع ربه سبحانه، أفيبخل عليه سبحانه بإستنزال النصر والغيث، وإبرار قسمه واستجابة دعائه في الحال وتحقيق شفاعته، وجعل حرمته أعظم من بيته الحرام، وأن يُتَوسل به إلى الله وهو حي وأن يخرق له العادات.
    أمور أثبتها الشرع الحنيف للولي الحي الصادق، وخالف الصوفية فأثبتت ما سبق للولي الميت؟؟.
    ومما أثبته الشرع الحنيف للولي الحي من تصريف في الكون ونحوه بقوة الله ومشيئته أمور:
    أولا: تنزل النصر والرزق بسببه
    (رَأَى سَعْدٌ رضي الله عنه أَنَّ لَهُ فَضْلًا عَلَى مَنْ دُونَهُ فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم هَلْ تُنْصَرُونَ وَتُرْزَقُونَ إلا بِضُعَفَائِكُمْ). أخرجه البخاري (الجهاد والسير ح 2896) من حديث سعد بن أبي وقاص ثاني: إبرار قسمه
    عن أنس قال: (أَنَّ الرُّبَيِّعَ وَهِيَ ابْنَةُ النَّضْرِ كَسَرَتْ ثَنِيَّةَ جَارِيَةٍ فَطَلَبُوا الْأَرْشَ وَطَلَبُوا الْعَفْوَ فَأَبَوْا فَأَتَوُا النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فَأَمَرَهُمْ بِالْقِصَاصِ فَقَالَ أَنَسُ بْنُ النَّضْرِ أَتُكْسَرُ ثَنِيَّةُ الرُّبَيِّعِ يَا رَسُولَ اللَّهِ لَا وَالَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ لَا تُكْسَرُ ثَنِيَّتُهَا فَقَالَ يَا أَنَسُ كِتَابُ اللَّهِ الْقِصَاصُ فَرَضِيَ الْقَوْمُ وَعَفَوْا فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم إِنَّ مِنْ عِبَادِ اللَّهِ مَنْ لَوْ أَقْسَمَ عَلَى اللَّهِ لَأَبَرَّهُ). أخرجه البخاري في (الصلح ح 2703). وفي رواية من حديث أبي هريرة ولفظه:
    (أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ رُبَّ أَشْعَثَ مَدْفُوعٍ بِالْأَبْوَابِ لَوْ أَقْسَمَ عَلَى اللَّهِ لَأَبَرَّهُ). أخرجه مسلم في (البر والصلة ح 2622)وممن أبر الله قسمه البراء بن مالك رضي الله عنه.
    ثالثا: حرمة الولي أعظم من الكعبة
    عن ابن عمر قال: (صَعِدَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الْمِنْبَرَ فَنَادَى بِصَوْتٍ رَفِيعٍ فَقَالَ يَا مَعْشَرَ مَنْ أَسْلَمَ بِلِسَانِهِ وَلَمْ يُفْضِ الْإِيمَانُ إِلَى قَلْبِهِ لَا تُؤْذُوا الْمُسْلِمِينَ وَلَا تُعَيِّرُوهُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا عَوْرَاتِهِمْ فإنه مَنْ تَتَبَّعَ عَوْرَةَ أَخِيهِ الْمُسْلِمِ تَتَبَّعَ اللَّهُ عَوْرَتَهُ وَمَنْ تَتَبَّعَ اللَّهُ عَوْرَتَهُ يَفْضَحْهُ وَلَوْ فِي جَوْفِ رَحْلِهِ قَالَ وَنَظَرَ ابْنُ عُمَرَ يَوْمًا إِلَى الْبَيْتِ أَوْ إِلَى الْكَعْبَةِ فَقَالَ مَا أَعْظَمَكِ وَأَعْظَمَ حُرْمَتَكِ وَالْمُؤْمِنُ أَعْظَمُ حُرْمَةً عِنْدَ اللَّهِ مِنْكِ). أخرجه الترمذي في (البر والصلة ح 2032). فهذا هو الإسلام وليس تصوفا، والأحاديث في هذا كثيرة تدل على القوة الخارقة التي وهبها الله عزوجل للولي المؤمن، بل وتدل على قدرته الخارقة المخالفة لأمور الطبيعة، ومن هذه القوى ما حصل من كرامات لبعض الخُلّص من المؤمنين من عهد الصحابة فمن بعدهم:
    كما حصل مع العلاء بن الحضرمي ومَشْيه على الماء هو من معه، واستجابة دعاء العباس لاستنزال المطر وقبول توسل عمر به، ومثله حصل مع معاوية، وفضل أويس القرني، ومثله كثير في حياة الأولياء الأحياء.
    أما عقيدة الصوفية التي ينافح عنها المخالف، فتجاوزت الأحياء إلى الأموات، وجعلت لهم من القدرات والخوارق في تدبير شؤون هذا الكون ما يرفضه الشرع المطهر، وهذا من البدع المحدثة في الأمة الإسلامية التي أورثت الناس التبرك بالأولياء الأموات والإعتقاد في تصريفهم الكون ونحوه مما هو مبسوط في كتبهم.
    قال ابن تيمية رحمه الله: "بلغنى عن بعض السلف أنه قال ما ابتدع قوم بدعة إلا فى القرآن ما يردها ولكن لا يعلمون".
    وقال أيضا: "حقيقة الملك والطبيعة الملكية أفضل، أم حقيقة البشر والطبيعة البشرية، وهذا كما أنا نعلم أن حقيقة الحى اذ هو حى أفضل من الميت، وحقيقة القوة والعلم من حيث هو كذلك أفضل من حقيقة الضعف والجهل، وحقيقة الذكر افضل من حيث الأنثى".
    فانظر بارك الله فيك إلى إعتقاد القوم في أمواتهم، كالحلاج والسهروردي المقتول وابن عربي وابن سبعين وابن الفارض، وغيرهم من أرباب القول بوحدة الوجود والحلول والإتحاد.
    أما قول المخالف ما نصه:
    (هل يجوز الآن أن نقول أن للأولياء القّدرة على تدبير العالم ؟! هل من الممكن الآن أن نغيّر فتوى التحريم لفتوى تحليل تتوافق مع ابن تيمية ؟! هل آن لنا أن نعلم أن ابن تيمية صوفي ذائق ؟!!).
    فأقول: ومن منع ما وهبه الشرع المطهر للولي الحي، كما أنه لم يذكر فتوى التحريم التي زعم وما هي؟
    وأما قوله أن ابن تيمية صوفي ذائق؟ فهذا ضرب من الخبال، فابن تيمية عالم رباني سائر على منهج سلف الأمة، زاهد عرف معنى الزهد فعاشه واقعا، فذاق من خلاله طعم العبودية لله، فسلك به طريق الجنة للحوق بركب الأنبياء والصديقين والأولياء، فضحى بكل شيء في سبيل ذلك وجاهد في سبيل الله ودينه باليراع واللسان والسنان، فلم يخشى في الله لومة لائم حتى مات في سبيل ذلك مسجونا رحمه الله؟
    رابط الكتاب :
    http://saaid.net/book/open.php?cat=88&book=1854
    لاعلاقة لهذا الكلام بأصل الموضوع..والأخ لم يذكر لفظ الصوفية ولامذهبهم إنما أورد بعض النصوص من كلامه..فلاداعي لقولك أن في هذه النقول إساءة لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله....
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    752

    افتراضي رد: شيخ الاسلام ابن تيمية ـ قدس الله روحه ـ...الأولياء يحيون الموتى.

    الموضوع سهل لا يحتاج إلى كل هذا الإستغراب من أخونا الفاضل ابن الوزير فإن مسألة أحياء الموتى بأذن الله لم يشترك فيها الأنبياء ومن هو دونهم من الأولياء الأتقياء فقط بل حتى شرار الكفار من الطواغيت قد ثبت أنهم يستطيعون أحياء الموتى بأذن الله كما سوف يفعل المسيح الدجال فالأمر لا غرابة فيه لأنه يكون بأذن الله وليس استقلالاً والله أعلم.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,211

    Lightbulb رد: شيخ الاسلام ابن تيمية ـ قدس الله روحه ـ...الأولياء يحيون الموتى.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإمام الدهلوي مشاهدة المشاركة
    الموضوع سهل لا يحتاج إلى كل هذا الإستغراب من أخونا الفاضل ابن الوزير فإن مسألة أحياء الموتى بأذن الله لم يشترك فيها الأنبياء ومن هو دونهم من الأولياء الأتقياء فقط بل حتى شرار الكفار من الطواغيت قد ثبت أنهم يستطيعون أحياء الموتى بأذن الله كما سوف يفعل المسيح الدجال فالأمر لا غرابة فيه لأنه يكون بأذن الله وليس استقلالاً والله أعلم.
    نعم...ومارأينا في موضوع الأخ استغرابا حفظك الله
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    537

    افتراضي رد: شيخ الاسلام ابن تيمية ـ قدس الله روحه ـ...الأولياء يحيون الموتى.

    وأضف إلى هذا قول شيخ الإسلام رحمه الله ان الله يرى في المنام ..؟؟

    اخي الإمام الدهلوي كلامك مجمل يحتاج للتفصيل ...،فشتانى بين من قامت الحجة على انه يحيي الموتى بإذن الله ، وبين من يُزعم له أنه يحيي الموتى بدون حجة ولا برهان ،..

    إن ادعاء ان فلان يحيي الموتى بإذن الله يحتاج إلى برهان ...،

    ورغم هذا وذاك فشيخ الإسلام يكفيه مدحا وثناء هذا اللقب الذي إذا أطلق مجردا فلا يعنى أحد به إلا هو رحمه الله ...،مع اننا لا ندعي العصمة لأحد ...،

    هذا حتى لا يظن أحد اننا نقلل من شأن هذا العلم الهمام ..،

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    61

    افتراضي رد: شيخ الاسلام ابن تيمية ـ قدس الله روحه ـ...الأولياء يحيون الموتى.

    إذا أوردت كلام ابن تيمية رحمه الله بهذه الصورة وتحت هذا العنوان فلابد أن تفهم مقصده وتبينه للناس ومن رد المتشابه إلى المحكم من كلامه رحمه الله.. قال شيخ الإسلام ابن تيمية في الفتاوى 3 / 156 ( من أصول أهل السنة التصديق بكرامات الأولياء وما يجري الله على أيديهم من خوارق العادات في أنواع العلوم والمكاشفات وأنواع القدرة والتأثيرات )
    مراد ابن تيمية رحمه الله هنا هو الحديث عن كرامة الولي عند أهل السنة الذين يؤمنون بهذا الأصل كما ثبت من واقع الكتاب والسنة وقد رد ابن تيمية على من ادعى أن الأولياء يتصرفون في الوجود وبين هذا الاعتقاد شركا في الربوبية ويوضح ذلك آخر العبارة في كلامه السابق حيث قال ( وأنواع القدرة والتأثيرات كالمأثور عن سالف الأمم في سورة الكهف وغيرها وعن صدر هذه الأمة من الصحابة والتابعين وسائر قرون الأمة وهي موجودة فيها إلى يوم القيامة ) فالمقصود المتقرر مما سلف هو أن هذا الكلام لا ينزل إلا على ما صح به الدليل وثبت وقوعه من كرامات للصالحين من سلف هذه الأمة.
    وإذا تأملت هذا النص عن ابن تيميه تجد أن فيه تقرير لمعتقد أهل السنة بأن الأولياء ليس لهم قدرة على إحداث الكرامة بل أنها منة من الله عز وجل عليهم بلا تطلب منهم ولا إرادة لذلك قال شيخ الإسلام ( ما يجري الله على أيديهم ...) ولم يقل ما أجراه الولي.....

    وكل ما سبق يكون للولي الصالح في حال حياته لا بعد وفاته ليس كما يعتقده من خالف أهل السنة من الصوفية وغيرهم إذ الولي عندهم ميت غالبا!!
    ولا بد من بيان الفارق في مثل هذا المقام بين الخوارق والكرامات فكل خارق بحق الولي هو كرامة وليس كل خارق بحق الشقي كرامة قال شيخ الإسلام في كتابه (الفرقان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان) ص 150 ( كرامات الأولياء لا بد أن يكون سببها الإيمان والتقوى فما كان سببه الكفر والفسوق والعصيان فهو من خوارق أعداء الله لا من كرامات أولياء الله فمن كانت خوارقه لا تحصل بالصلاة والقراءة والذكر وقيام الليل والدعاء وإنما تحصل عند الشرك مثل دعاء الميت والغائب أو بالفسق والعصيان وأكل المحرمات ومثل الغناء والرقص فهذه أحوال شيطانية كما قال تعالى {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ }الزخرف36..
    والله أعلم....
    والحمدلله رب العالمين.....

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    972

    افتراضي رد: شيخ الاسلام ابن تيمية ـ قدس الله روحه ـ...الأولياء يحيون الموتى.

    اخي امام الاندلس
    لم اكن بتعليقي ارد علي الاخ صاحب العنوان -الاخ الوزير-اكرمه الله ونفعنا بماتنتج موضوعاته من تعليقات مهمة كما تفيدنا موضوعاتك
    ووالله ماكتبت ماكتبت وفي نفسي ان اخونا مخالف لشيخ الاسلام وموافق للصوفية المخرفة المخرفة او مخالف لي اقوم بنقده ! او لعقيدة السلف او او
    وانما كتبته ارتجالا وتعليقا سريعا علي البديهة كما افعل غالبا وحتي بلااصلاح للاخطاء الناتجة عن السرعة
    فان كنت اخطات في حقه فليغفر لي
    وذكري للصوفية ليس تعليق عليه ولاقصدته به ولارود ذلك في ذهني وانما كتبته لما ورد وعلق بذهني عن الصوفية فهذا يرد غالبا علي ذهن قاريء الموضوع -يرد امر الصوفية - فالامر كان للتوضيح وليس للنقد
    ومن حق اخونا ان يكتب عنوان للاثارة علي ان يكون حق وانا افعل احيانا هذا ولكن في منتديات اخري قصد اثارة الموضوعات العلمية او للمشاغبة مع بعض المبتدعة في مسائل بديهية ضرورية ويكون لهم نشاط واضح
    لكن هنا ماقصدت اي شيء من هذا بتعليقي
    وفقط وجدته موضوعا للتدريب علي سرعة الخاطرة والكتابة علي البديهة واستدعاء المعلومات بلامعاناة كثيرة والمشاركة بما ينفع بلاتقصير مع صحبة طيبة وحوار نستفيد منه جميعا قد يجلبه عنوان رابط مثير او استراحة نافعة من تعب يوم شاق او التركيز علي موضوع كبير او تحريض معين علي علماني مثلا او ماشابه-يعني الامر مفيد علي كل حال
    بارك الله فيكم وزادكم حرصا
    اخوك طارق منينة

  13. #13
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: شيخ الاسلام ابن تيمية ـ قدس الله روحه ـ...الأولياء يحيون الموتى.

    الكلام المنقول عن الإمام ابن تيمية رحمه الله لا جديد فيه ألبتَّة! بل الجديد الذي ينبغي أن يكون هو فهمه على مذهب أهل السنَّة، حتى لا يُزعم أنَّ فيه حُجَّة لغيرهم ممَّن يخالفونهم بنبذ الكتاب والسنة واتباع البدعة وسبل الغواية.
    وذلك يتَّضح من فهم أمورٍ:
    1- إحياء الموتى أوغيره من الكرامات -بإذن الله- من فعل الله يجريه الله على يد بعض أوليائه، كرامةً له، لصلاحه واستقامته، لا لدجله وفسقه وزندقته.
    2- قد تشتبه الكرامة بالفتنة التي يجعلها الله تعالى لبعض الفسقة والكفرة، إمدادًا لهم في غيِّهم واستدراجًا لغيرهم ممَّن لا يعون نصوص الوحي في عدم اتِّباع من ضلَّ عنهما، كحال الدَّجَّال الذي أشار إليه أخونا الكريم.
    فالدَّجَّال يحيي الموتى، ولن هل ذلك لصلاحه؟ وهل ذلك كرامة له؟ وهل ذلك قرينة لاتباعه في باطله بل كفره؟
    وهذا موجود حتى عند النصارى أيضًا، وممَّا يزعمونه من كلام المسيح عليه الصلاة والسلام، أنَّ كثيرًا يدَعون الصلاح والهداية من أجل معجزات يأتون بها لو أمكنهم... الخ
    3- هذه الكرامة أوغيرها قد تكون وقعت حقًّا، من جهة الإحياء، أوتكون متوهَّمةً، بظنِّ بعض الناس أنَّ فلانًا مات وهو لم يمت في الحقيقة، فيشتبه ذلك على العقول، فتظنَّ كرامة.
    وقد تشتبه الكرامة بأنواعها بالسحر والمخرقة وإعانة الشياطين.
    وقراءة سريعة في كتاب طبقات الشعراني ترى العجب العجاب ممَّا يسمَّى كرامةً -من الله- توزَّع على مجموعة من المهابيل والمجانين والفسقة والزنادقة!
    4- نردِّد دائمًا : أنَّ السلف وأتباعهم ليس همُّهم البحث عن الكرامة لإثبات صدق الدعوى، بل تلك طريقة أهل الزيغ والضلال، الكرامة ليست شرطًا لإثبات الصدق في الدعوى.
    أخيرًا.. أعجب -كعجب غيري- من إيراد صاحب الموضوع موضوعًا بلا زمام ولا خطام، دون بيان فائدته أومغزاه منه..
    فعلى الأقل ينبغي لمن أراد أن يفيد إخوانه أن يبيِّن مقصوده من هذا النقل أوذاك.
    فماذا كان لو كان ابن تيمية يقول إن من الكرامات إحياء الأموات؟!
    لذا سأعدِّل في عنوان الموضوع حتى يوافقنا فيه صاحب الموضوع أويخالفنا في مراده منه.
    وبالله التوفيق.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,063

    افتراضي رد: شيخ الاسلام ابن تيمية ـ قدس الله روحه ـ...الأولياء يحيون الموتى.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إمام الأندلس مشاهدة المشاركة
    لاعلاقة لهذا الكلام بأصل الموضوع..والأخ لم يذكر لفظ الصوفية ولامذهبهم إنما أورد بعض النصوص من كلامه..فلاداعي لقولك أن في هذه النقول إساءة لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله....

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي الكريم ليست إساءة الظن من شيم اخيك فلا تجزع ..
    اما ما تفضلت به -من اعتراض- فلا يستقيم ذلك اني سبق وان بينت باني لا اقصد -اخي- بتعقيبي بل هو من باب الفائدة وتعديل ما قد يفهم -خطا- من مشاركة اخي دون قصد منه ... فلتتامل ولتلتمس العذر لاخوانك وفقني الله واياك للخير والتقوى

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,211

    افتراضي رد: من الكرامات التي قد يكرم الله بها بعض "الصالحين" لصلاحهم: إحياء الأموات.

    اعتذر للاخوة الأفاضل..
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    76

    افتراضي رد: من الكرامات التي قد يكرم الله بها بعض "الصالحين" لصلاحهم: إحياء الأموات.

    أولا: أشكر الاخوة الأحبة على مشاركاتهم التي استفدت منها إلا مشاركة الأخ سليمان الخراشي ـ بارك الله فيه ـ فهو دائم يستحضر نظرية المؤامرة لكل من يظن منه مخالفته, و لا أقول مخالفة أهل السنة و الجماعة, وهذا واضح...و أنا أوثر الحق الذي فهمه السلف و ليس الذي فهمه الأخ الخراشي...
    ثانيا: أشكر الأخ الفاضل عدنان البخاري على استبدال عنوان الموضوع بذلك العنوان الجميل الذي وضعه...و لك يا أخي مطلق الصلاحية في تغيير أي عنوان لموضوعاتي و إن كان لا بأس بها فاختر لي الأفضل...و جزاكم الله خيرا.
    ثالثا: أنا لم أستوسق كلام شيخ الاسلام ـ رضي الله عنه ـ لنصرة مذهب الطرقية القائمة على الخرافة و الدجل و تلبيس إبليس عليهم في كثير من الأحيان....فأنا لا يعنني الاسم بل من ادعى أنه صوفي نعرض أقواله و أفعاله على الكتاب و السنة و أقوال سلف الأمة فإن وافق ذلك رضيناه و إلا رددنا عليه و بينا زيف قوله و عمله بأدب السلف...
    " إيثار الحق على الخلق في رد الخلافات إلى المذهب الحق"

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    76

    افتراضي رد: من الكرامات التي قد يكرم الله بها بعض "الصالحين" لصلاحهم: إحياء الأموات.

    و جزاكم الله خيرا إمام الأندلس... على مداخلاتك القيمة...
    " إيثار الحق على الخلق في رد الخلافات إلى المذهب الحق"

  18. #18
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من الكرامات التي قد يكرم الله بها بعض "الصالحين" لصلاحهم: إحياء الأموات.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف ابن الوزير اليماني مشاهدة المشاركة
    ... ثالثا: أنا لم أستوسق كلام شيخ الاسلام ـ رضي الله عنه ـ لنصرة مذهب الطرقية القائمة على الخرافة و الدجل و تلبيس إبليس عليهم في كثير من الأحيان....فأنا لا يعنني الاسم بل من ادعى أنه صوفي نعرض أقواله و أفعاله على الكتاب و السنة وأقوال سلف الأمة فإن وافق ذلك رضيناه و إلا رددنا عليه و بينا زيف قوله و عمله بأدب السلف...
    بارك الله فيك.. نرجو أن تكون كذلك.. ولكنَّك لم تبيِّن لنا ما مقصودك من هذا الموضوع؟ لم أوردَّته هكذا دون تعليق.
    فما دامت الشكوك ونظريَّة المؤامرة حاضرة عند بعض الإخوة فلم لا تزيلها ببيان مقصودك من هذا الموضوع وفَّقك الله؟
    وهذا ما ألمحتُ إليه في مشاركتي السابقة.. ينبغي لمن نقل نقلًا عن أحد الأعلام -في هذا الموضوع أوغيره- أن يبيِّن لنا مطلوبه منه..
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  19. #19
    سليمان الخراشي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,304

    افتراضي رد: من الكرامات التي قد يكرم الله بها بعض "الصالحين" لصلاحهم: إحياء الأموات.

    أسأل الله لك التوفيق لما يُحب ويرضى ، وأن يجعلك من أنصار دينه ، وما استغربته هو ما استغربه الشيخ عدنان وغيره : " الهدف من المقال ، والعنوان الغريب " ..

    والظن بك أنك من دعاة أهل السنة - كما بينتَ - ، ممن يُعلمون الناس ويرشدونهم إلى لزوم السنة ، والحذر من البدعة والشرك ، مبتدئين ذلك بتعليم " التوحيد " ، والعقيدة الصحيحة ، والعلم النافع .

    فهذا هو التوفيق والفلاح ..

    لا كحال من يُجهد نفسه ، ويُضيع أيامه وسني عمره في ترويج الشرك والخرافة ، وصرف القلوب إلى عبادة غير الله - عافاني الله وإياك - .

    وهنا رابط مفيد :

    http://www.kalemat.org/sections.php?so=va&aid=85

    وهنا :

    http://www.islamtoday.net/questions/....cfm?id=114582

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    76

    افتراضي رد: من الكرامات التي قد يكرم الله بها بعض "الصالحين" لصلاحهم: إحياء الأموات.

    جزاكم الله خيرا أخي سليمان...على الروابط..
    و لست و لله الحمد أرضى بديلا عن الأخذ بالكتاب و السنة و أقوال سلف الأمة, دون الالتفات إلى من سواهم.
    " إيثار الحق على الخلق في رد الخلافات إلى المذهب الحق"

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •