شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 30

الموضوع: شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    170

    افتراضي شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أفضل الخلق وسيد المرسلين نبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم وبعد :-
    فقد كتبت مقالا قبل ذلك في بيان حال صالح الأسمري هدانا الله وإياه وكان المقال إعلانا لرد الشيخ الطائفي على المذكور سماه "البيان الممتري في فساد عقيدة الجاهل المفتري صالح الأسمري " ناقش صالح الأسمري في جملة من انحرافاته العقدية مع ذكر الدليل من أقواله فلم يتجن عليه فسر بهذا المقال أهل السنة واستبشروا خيرا وأما المتعصبون للأسمري فردوا ما فيه من الحق بالسب والشتم ................. إلخ وقد اتهمنا البعض بالكذب والفسق والحمد لله على كل حال .
    ياطلاب الشيخ الأسمري ويامحبيه فلتعلموا علم اليقين أننا لسنا أعداء لشيخكم الأسمري وليست القضية تصفية خلافات وإنما تكمن في سوء مذهب شيخكم وقد طالبناكم بعدة أمور :
    1- الرد من شيخكم على هذه الاتهامات الموجهة له
    2- أن يظهر الشيخ عقيدته السلفية ويكون الأمر علانية ويتبرأ مما صدر منه من سب للعلماء
    3- أن ينشر مذهبه وعقيدته ولو كانت مخالفة لنا بدل الخفاء والتستر ومرت أيام ولم نسمع أو نقرأ شيئا .

    وقد راسلني الكثير من إخواني ظنا منهم بأخيهم الفقير الخير طالبين استكمال سلسلة الردود على صالح الأسمري وقد عن لي في هذا المقال أن أجمع شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات ليعلم تلاميذه أن جمعا من أهل العلم وطلابه النبهاء تكلموا فيه :
    1- حدثني من أثق في علمه وديانته أنه قابل الشيخ الدكتور عبدالرحمن المحمود وسأله عن الأسمري فقال : أشعري مائة في المائة بناء على تأليفه مذكرته : ما لايسع المسلم جهله في باب الإعتقاد وعند سماعه لشريطه فقه الدعاء قال : هذا قمة الإغراق في الصوفية .
    وهذا الأخ له معرفة جيدة بطلاب الأسمري خبير بمخططاتهم وقد طلبت منه أن يكتب لي حال تلاميذ الأسمري فكتب لي مشكورا بخطه وسوف أذكر ذلك في رد مستقل " كشف الحقائق بلسان طلاب الأسمري وماعنده من الانحرافات والبوائق " مع ذكر الأسماء والتفصيلات .
    ومن خط الأخ الفاضل نقلت ما نصه :
    وعند مكالمتي للشيخ عمر العيد وسألته عن الأسمري قال : هذا شيخ بدعة وقال إنه يرسل كبار طلابه لأخذ تزكيات من شيوخ الطرق الصوفية .
    وقال أيضا أخونا ومن خطه نقلت :
    وقد قرأت بعض مذكرته " ما لا يسع ..........."
    على الشيخ البراك فقال : أعوذ بالله رجل صوفي
    2- وكتب أخونا الفاضل عبدالله خميس في ملتقى أهل الحديث قائلا :
    لازال صالح الأسمري ينشر الصوفية والأشعرية في الرياض ويأتيه المريدون؟؟؟
    طبعا هو أحقر من أن يأبه له أحد وهو يعرف هذا من نفسه ! مشكلته يتعاون مع محمد آل رشيد ويحاول يصنع من نفسه شي بعد ما انكشفت حقيقته وانصرف عنه عامة الطلبة بل أصبحوا يحذرون منه أخذ في التقوقع على نفسه وعلى زمرة ممن حوله عله يستطيع تحويلهم إلى صوفية أشعرية#مسكين
    3- وكتب الأخ الفاضل المقدادي في ملتقى أهل الحديث وهو يكتب معنا في المجلس العلمي :
    الآن هو ينصر مذهب التفويض و قد رأيت له فتاوى نُشرت في رمضان 1427 هـ في أحد المواقع
    ينصر فيه هذا المذهب متسترا بكلام لبعض الحنابلة , و يدّعي أن هذه هي عقيدة السلف !!
    4- وكتب الأخ أبوريم مقالا طيبا عن الأسمري في ملتقى أهل الحديث :
    بسم الله الرحمن الرحيم..

    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ، وبعد فهذه لمحةٌ مختصرةٌ عن منهج صالح بن عبدالله الأسمري وأتباعه ، أكتبها بحكم تجربتي السابقة مع بعض تلاميذه ، بياناً للحقّ ، وتحذيراً من الباطل ، والله الهادي إلى سواء السبيل .
    ( المنهج العقدي ) :

    يحاول الأسمري وطلابه تقرير عدة أمورٍ في باب العقيدة :
    أولها : أن مصطلح أهل السنة والجماعة يشمل الأشاعرة والماتردية وأهل الحديث ، ويعتمدون في هذا التقرير على عدة ركائز :
    1- ما ذكره بعض متأخري الحنابلة في شمول مصطلح أهل السنة للأشاعرة والماتريدية وأهل الحديث ( ويقصدون بأهل الحديث : مفوّضة الحنابلة ) ، كالسفاريني ، والكرمي ، وعبد الباقي المواهبي وغيرهم ، ويمكن معرفة نقولاتهم عن هؤلاء وغيرهم في مقال لعبد الفتاح اليافعي ( أحد طلاب الأسمري ) حول التعليق على فتوى الغنيمان الأولى في أن الأشاعرة من أهل السنة .
    2- أن شدة الخلاف الذي حصل بين الأشاعرة وغيرهم وتعدد مواطنه إنما حصل بسبب آراء ابن تيمية التي خالف بها الحنابلة وأهل الحديث ، ونسبها لأهل السنة ، وفارق بها الأشاعرة أيضاً .
    في حين أنهم يحصرون الخلاف بين أهل الحديث أو الحنابلة وبين الأشاعرة في مسألة جواز التأويل ، وإثبات الحرف والصوت ، والعلو ، وما عدا ذلك من مسائل الاعتقاد فهم متفقون معهم ، على أن هذه الثلاث المسائل بعد تفصيل الكلام عنها ؛ يؤول الخلاف إلى وفاقٍ أو خلاف شكليّ لا ينبني عليه تضليل ولا تبديع .
    فمع نهي أهل الحديث عن التأويل إلا أنه يجوز للحاجة ، ومقابلة إنما هو التفويض لا الإثبات . والحرف والصوت إنما هو إثبات صفة للكلام من جنس الصفات المتشابهة ( كاليد والوجه... ) لا يُعلم معناها ، بل يجري فيها التفويض كما يجري في الصفات الأخرى .
    وكذلك العلو يدخله التفويض ، مع وجوب نفي الجهة ، وعدم النفور من قول الأشاعرة أنه لا داخل ولا خارج ؛ إذ أنهم يعنون بذلك نفي المكان فقط .
    3- أن مدرسة ابن تيمية أو السلفية أو الوهابية ليسوا من أهل السنة والجماعة ، بل منهجهم هو منهج المجسّمة المتّفق على ضلالهم وخروجهم عن مسمى الطائفة الناجية ،إلا أن تجسيمهم في الغالب غير صريح ، ولذلك لا يحكم عليهم بالكفر ، بل بالضلال والبدعة .
    ثانيها : أن تقسيم التوحيد إلى أقسامه الثلاثة بدعةٌ أدّت بالوهابية إلى تكفير المسلمين واستحلال دماء المستغيثين بالأنبياء والأولياء والصالحين ، والعلم بحقيقة العبادة ومفهومها في الشرع وأنها التقرب إلى المعبود على جهة استحقاقه للعبادة لكونه إلهاً ، هو المنطلق الصحيح لفهم هذا الباب ، وينبني على هذا : جواز الاستغاثة بالنبي أو الولي إما على جهة التسبب والتشفع ، أو حتى على جهة اعتقاد النفع والضر منه تبعاً بالكرامة لا استقلالاً ، والمحظور هو اعتقاد استقلال الولي بالنفع والضر أو التصرف دون إذن الله تعالى له ، وعلى هذا فإعطاء الله نبيَّه أو وليًّه ملك النفع والضر للعباد إما مطلقاً ، وإما في جهة مخصوصة كالرزق ، أو الشفاء أوإعطاء الولد ، أو التصرف في الكون ؛ كلّ هذا مما تدخله الكرامة ، وبالتالي يجوز طلبه من الولي .
    ومعرفة كون هذا الولي مكرماً من الله تعالى بتلك الكرامة المعيّنة المراد طلبها منها ، يحصل إما بإخباره عن نفسه بذلك إن كان حيّاً ، أو بالكشف بعد موته ، أو حتى بالتجربة والاشتهار .
    وكرامة الولي ساريةٌ في حياته ، وبعد موته ،فيجوز طلبها منه في حال حياته وبعد وفاته .
    ويرون أن هذا مما اتفقت عليه كلمة المعتمَدين في المذاهب الأربعة ، وأن مخالفة الوهابية في هذه المسائل شذوذٌ لا يعتد به .
    ودعوة محمد بن عبد الوهاب دعوة ضلال ، وأتباعه أشبه شيءٍ بالخوارج ، ولذلك لما أتى الأسمري الرياضَ بعد عودته من قطر ، وأقام محاضرة بعنوان ( مزايا دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب ) ، استنكر عليه تلامذته ذلك ، فقال: أنا قلت : الإمام ، وهو يطلق على إمام الهدى والضلال ، فلما استنكروا تعداده لمزايا دعوته ، قال ما معناه أنه لابد من التدرج معهم ( أي السلفيين ) .
    ثالثها : أن التصوف هو في حقيقته : الإحسان الذي يمثّل المرتبة العليا في الدين ، وجرى اصطلاح العلماء على تسميته بالتصوف على مرّ القرون ، فلا وجه لإنكاره من حيث التسمية ، لأنه لا مشاحّة في الاصطلاح ، كما أن ما استحدثه الصوفية من طرق ومناهج في السلوك ، وهيئاتٍ في العبادة هي من باب البدع الإضافية التي دعت إليها الحاجة ، تماماً كما استحدث العلماء طرقاً في التعليم والتأليف والتبويب والترتيب في مجال العلم ، فلا إنكار على كلا الطريقين .
    وعليه فالمولد ، والذكر الجماعي ، والذكر بالاسم المفرد ، والمدائح النبوية ، والطرق الصوفية ، والأذكار المستحدثة ، كلّها من البدع الإضافية الجائزة .
    كما أنهم يقفون مع الصوفية في مسائل التوسل بالجاه ، والتبرك بالصالحين ، وشد الرحل لزيارة القبور ، والتبرك بها ، وغير ذلك .
    ( المنهج الفقهي )

    - يرون وجوب التقليد لأحد المذاهب الأربعة ، وعدم الخروج عنها إلا بشروطٍ لا تتحقق في الغالب .
    - لا يجيزون الاجتهاد في هذا العصر إلا بشروطٍ يعلمون أنه لا يحقّقها أحدٌ .
    - يجيزون التنقل بين المذاهب للحاجة ، أو حتى لمطلق الترخص ، ما دام القول معتمداً في المذهب الذي انتقل إليه .
    - يرون أن السلفية في مسلكها الفقهي ذات منهج فوضوي مخالف للفقهاء ،خصوصاً في مسألة عدم التزام تدريس مذهب معيّن ، وفي مسألة الترجيح بين المذاهب ، وأخذ الأحكام من أدلتها لعدم أهليّة أحدٍ منهم ، لا كبار العلماء ولا طلبة العلم .
    - كثيرٌ من آرائهم في هذا الباب موجودةٌ في كتاب (أحكام التمذهب) لعبد الفتاح اليافعي ، وهو مطبوعٌ الآن بتقديم مصطفى الخنّ ، والعمراني !! .
    يحاول الأسمري في كثيرٍ من فتاويه الفقهية مخالفة المشهور عند أهل العلم عن طريق تضخيم الخلاف في المسألة أو إبراز أو تقوية القول الآخر حيث يكون كلامه أو فتواه مشهورةٌ معلنة ، وأما في مجالسة الخاصة ، فيصرّح أكثر ، ويضعّف مآخذ أهل العلم من أهل السنة في هذا العصر في المشهور من المسائل الفقهية ، ومن أهمّ فتاويه في هذا الباب :
    * قوله بأن تارك الصلاة لا يكفر في المذهب الحنبلي إلا إذا عرض على السيف من قبل وليّ الأمر فقط فلم يصلّ ، وما سوى ذلك فليس بكافر .
    * قوله بأن الوجه واليدين ليسا بعورة ، وأن هذا معتمد المذاهب الأربعة .
    * قوله بأنه لا يجري الربا في الأوراق النقدية ، وليس فيها زكاة ، وأن هذا معتمد المذاهب أيضاً .
    * قوله بجواز خروج المرأة بالبنطال المعروف .
    * أن الزنا لا يتحقق مع وجود عازل غليظٍ .
    * أن النظر المحرم لا يكون إلا في الحقيقة أما الصورة غير الحقيقية كالتلفاز أو النت أو الجريدة ونحو ذلك ، فلا يحرم إلا إذا أدى إلى الفتنة .
    هذه نماذج يسيرة من فتاويه ، ويمكن مراجعة فتاويه الأخرى ، من موقعين في النت :
    الأول: #### ، وهو صاحب الموقع ، ويكتب فيه اسمه الحقيقي . وهذا الرابط :
    ####
    الثاني: #### ، ويكتب فيه بأسماء مستعارة ، الغالب على الظن منها اسمان :
    ( الأستاذ ) و ( كاتب ) ، واحتمال أن يكون أيضاً هو ( الحريص ) والله أعلم .
    ومن خلال جمع مقالات ومداخلات وفتاوى الأسمري من هذين الموقعين ، سوف تتضح الرؤية الكاملة لمنهجية الرجل وحقيقة دعوته . وهذا الرابط :
    ####
    (الموقف من السلفية) :

    - لا يرونهم من أهل السنة .
    - يصرّح الأسمري لطلابه أن التعامل معهم يقوم على ثلاث مراحل : المداهنة ، المحايدة ، المفاصلة . على الترتيب .
    - يركزون جهودهم في الرد والتأليف والكتابة في النت لمواجهة السلفية ، وهذا ظاهرٌ في موقع ملتقى النخبة التابع لهم .
    - يبني طلاب الأسمري في اليمن مسجداً في صنعاء - شارع المطار على نفقة بعض أهل الخير من قطر ، وهم في المراحل الأخيرة منه .
    - يعتزمون إقامة مؤسسة علمية في صنعاء ، يعملون من خلالها على نشر أفكارهم ودعوتهم ، ويرأسها اليافعي .
    - لعبد الفتاح اليافعي علاقة حميمة بعمر بن حفيظ ، وتواصل كبير معه ، وعن طريقه تمّ التواصل مع علي الجفري لدعم المؤسسة وتبنيها .
    - يركزون في اليمن على طلاب جامعة الإيمان خاصةً لنشر أفكارهم ، وعرض دعوتهم .
    - يستخدمون التورية بشكلٍ كبيرٍ جداً عند الكلام مع الآخرين في هذه القضايا .
    - يعملون على نشر كتب سعيد فودة التي يتناول فيها السلفية ، وابن تيمية ، خصوصاً كتابة الكاشف الصغير عن عقائد ابن تيمية .
    - يظهرون للناس في كثيرٍ من خطاباتهم الدعوة إلى التسامح والتعايش وفهم الآخر واحترام آراء المخالفين ، ونشر الكتب والمقالات والفتاوى التي ترى أن الأشاعرة من أهل السنة والجماعة ، وغرضهم في ذلك تهوين أخطاء أهل البدع وضلالاتهم ، وتوطين طلاب العلم السلفيين على قبول التصوف والتمشعر ، أو حتى الإغضاء عن الكلام فيهم ، في حين أنهم يتعاملون مع السلفية على النقيض من ذلك تماماً ، فهم لا يقبلون أن يكون السلفيون من أهل السنة والجماعة ، ويعملون ليل نهار على التحذير منهم ، ونشر الكتب التي ترد عليهم ، ويتكلمون على علمائهم في المجالس الخاصة بالتحقير والتنقيص ، بل والتضليل والتبديع .
    لهم منهجية في مواجهة السلفية تقوم على عدة ركائز :
    الأولى : التركيز على المسائل الخلافية التي يتبنّى السلفيون أحد الأقوال فيها ، ومن ثَمّ تقوية أقوال المخالفين ، وسرد أدلتهم ، وتضخيم المخالف ، وأن السلفية في كثيرٍ من تلك المسائل مخالفة لجمهور العلماء والفقهاء ، وغرضهم من ذلك مايعبرون عنه بــ : زعزعة المنهج السلفي ، ومثال ذلك يجده المتتبع في كتاب : التبرك لعبد الفتاح اليافعي ، والبدعة لسيف العصري ، والتفويض له أيضاً ، حيث يذكرون في مقدمة كتبهم أنهم جمعوا مئات الأقوال ، أو مئات الآثار ، أو مئات العلماء ، وهكذا..
    ويستخدمون ما يدعونه من أنه قول ( جمهور العلماء ) في معظم المسائل التي يرونها وسيلةً لإرهاب بعض طلبة العلم ، أو اقتناصاً لهم .
    كما أنهم يصوّرون لصغار طلبة العلم أن الأشاعرة هم علماء الأمة ، وأهل الحديث والتفسير والفقه ...الخ، وأن معظم الأمة على المذهب الأشعري ، ونحو تلك الدعاوي التي يتخذونها تكأةً لبث أفكارهم .
    الثانية : إسقاط الرموز ، وهي المرحلة الثانية عندهم ، وأهم الرموز : ابن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب ، فيهتمون بذكر الفتنة التي حصلت بين ابن تيمية وأشاعرة عصره ، ويعدّدون من كفّره أو ضلّله ، وينشرون الكتب التي تطعن فيه أو ترد عليه ، ويصورون موقفه بأنه سبب الفتن والخلافات بين الفرق الإسلامية...الخ .
    كما أنهم يضربون على وتر الحروب التي قامت في عهد محمد بن عبد الوهاب ، وآثارها ، وكلام العلماء فيها ، وينشرون الكتب المهتمة بالرد عليه ، خصوصاً كتاب ( داعية وليس نبياً ) لحسن فرحان المالكي .
    وللعلم فإنهم لا يقتصرون على الكلام في ابن تيمية ، وابن عبد الوهاب ونحوهم ، بل يتعدون إلى متقدمي السلف وأهل الحديث ، أمثال الإمام الدارمي ، وابن خزيمة ، والسجزي ، والهروي ، وغيرهم ، كما يشكّكون في كثيرٍ من النقولات الواردة عن السلف التي فيها رد صريح على معتقداتهم ، كالنقول الواردة عن يزيد بن هارون ، والإمام أحمد وككتاب الصفات للدار قطني ، والنزول له ، والرؤية , والرد على الجهمية للإمام أحمد وغير ذلك .
    الثالثة : إقناع المستمع أن السلفية خلف المجسمة ، وأن التجسيم لازمٌ لمذهبهم مهما تبرءوا منه ، وأنهم ثلة قليلة انتشرت بالمال ، في حين ضعف دعوة أهل الحق ، وأن السلامة في مذهب جمهور الأمة الأشاعرة ويركزون على تبني التفويض لا التأويل ، لنفور الكثير من التأويل في الوقت الذي هم يجيزون فيه التأويل ، ويعترفون أنه أضبط وأحكم .
    (بين الأسمري وطلابه) :

    يسلك الأسمري في تعامله مع طلابه مسالك جعلت الكثير منهم ينفر عنه ، فهو ابتداءً شديد الحيطة في التعامل ، وفي إظهار حقيقة ما يعتقده من هذه المسائل ، ثم يماطل في التعاون معهم في أيّ عملٍ أو مشروع خيري أو علمي يخدم دعوتهم ، ومع كون بعض طلبته أعطاه أموالاً كثيرةً إلا أنه لا يعتمد على أحد في مثل هذه الأعمال .
    ثم إنه بعد أن أوصى الكثير منهم بالأخذ والسلوك على بعض مشايخ الصوفية ، فسلك السعوديون منهم على يد طارق السعدي الذي في لبنان ، واليافعي على يد عمر بن حفيظ وآخرون على مشايخ في الشام لا أعرفهم ، تعلّق طلابه القدامى ( السعوديون ) بالسعدي تعليقاً شديداً ، وصاروا أشاعرة خلصاً ، وتبنوا القول بقول شيخهم في إمكان رؤية الولي لله - تعالى - في الدنيا يقظةً ، الأمر الذي أدى إلى خلاف شديد بينهم وبين الأسمري الذي طلب منهم أن ينخلعوا من السلوك على يد السعدي ، وضلّلهم في قولهم بجواز الرؤية ، ولعله كفر شيخهم والله أعلم ،لكنهم رفضوا ، واشتد بينهم الخلاف ، وحاول طلابه من اليمن الإصلاح بينهم في قطر ، وفي السعودية فما نجحوا في ذلك فاضطر الأسمري أن يسافر إلى الرياض حيث انفض عنه أكثر طلابه في الطائف ، وصار تواصله مع اليمنيين نادراً ، وبدأ يهتم بموقعه منارة الشريعة ، ودروسه في البالتوك .
    ومن أبرز طلابه اليمنيين في قطر :

    1- سيف العصري ( من خريجي جامعة الإيمان ) ، له كتاب في التفويض قدم له القرضاوي ولم يطبع بعد.
    2- عبد الفتاح اليافعي ( كان مسئولاً في جمعية الإحسان فرع يافع قبل سفره إلى قطر ، وتغيير منهجه ) له رسائل عديدة ، ومقالات كثيرة موجودةٌ أغلبها في موقع منارة الشريعة .
    3- عبدالله الجنيد ، يكتب في منارة الشريعة في أحكام التمذهب ، وبعض المسائل الفقهية .
    لذلك صار طلاب الأسمري لا يعتمدون عليه في كثيرٍ من أعمالهم ودعوتهم ، لعدم تجاوبه في الغالب لهم ، فيلجأون إلى الصوفية والأشاعرة في اليمن أو الحجاز .
    مع العلم أن للأسمري تواصلاً مع بعض فقهاء الحجاز المتصوّفة والمقلّدة ، وقد وعدوه بأن يتبنوا دعوته كما أخبرني بعض تلامذته .
    تنبيه:
    أكثر المعلومات الواردة أعلاه هي من خلال طلاب الأسمري المقربين منه في اليمن
    5- وكتب أخونا الفاضل أبوأسامة وجمانة في ملتقى أهل الحديث :
    وقد التقيت بصالح الأسمري أريد أن أرتبط معه بدرس في الأصول ولم أستطع الإطاله معه - قرابة الأسبوعين - فقد ظهر لي من كلامه حسده لعلمائنا : منهم مفتي بلادنا وابن عثيمين رحمه الله وكذلك كلامه المقذع في شيخ الإسلام ابن تيميه حيث قال مرة : " ورد السبكي على شيخ الإسلام وسود وجهه في الشام "
    وكذلك حبه إذا أراد أن يترجم لأحد الأعلام أن يمدحه ثم يقول : الأشعري أو الصوفي يسوقها بدون تروي .
    وهناك مسائل فقهية يشدِد فيها وأن مشايخنا اعتمدوا أقوال فيها ليست صواباً مثل : الأسبال وغيره من المسائل ولكن لا أضعها نقطة اختلاف معه لانه مازال أهل العلم يرد بعضهم على بعض .
    لكن في الحقيقة اتضح لي باقتناع أن الأسمري عنده شيء يخفيه وعنده افتخار بتحصيله فكثيرا مايدندن أن هذه الطريقة في الشرح الذي ينبغي أن تسلك ويذكر أن مشايخنا ما يتقنون فن شرح الكتب من ذلك شرح الشيخ عبدالله الفوزان لمتن الورقات فقال عنه : أنه شرح بحثي لايفيد ، وغير ذلك ..... لكن أقول هداه الله ونور له بصيرته وأراه الحق حقا وأرضاه بالدخول فيه .
    6- وكتب الأخ عادل آل رشيد السعدي في ملتقى أهل الحديث :
    لقد ثبت لدي أن أحد أكابر طلابه صرح بقوله نحن أشاعرة صوفية
    7- وكتب الأخ عبدالمصور السني في ملتقى أهل الحديث :
    الأسمري ضال مضل وهذا معروف عندي منذ زمن كان يدعى إلى إلقاء الدروس في جامع ابن المديني وغيره!
    8- وكتب الأخ أبو عبدالله السبيعي في ملتقى أهل الحديث :
    ويبدو أن الرجل ( الأسمري ) قد أوتي شيئا من العلم ، وقد قرأت بعضا من فتاويه وبعض رسائله , ولا أدري في الحقيقة كيف ضل هذا الضلال المبين - نسأل الله أن يهديه للإيمان -
    وهو عندي أحد رجلين : إما متأول زاغ به فهمه وعقله , وسبب ذلك والله أعلم اغتراره بعلمه وملكته , فهو حينئذ من جنس المبتدعة من أهل الإسلام .
    وإما رجل خبيث دسيسة على المسلمين تم زرعه في بيئة أهل السنة لبث الشبه وزرع الفتنة وتفريق الكلمة , وهو بهذا التصنيف من جنس ابن سلول وأحفاده ولا يستبعد حينئذ أن يكون يهوديا أو ملحدا أو زنديقا !! وهذا بعيد إن شاء الله , فالأظهر أنه من الجنس الأول . وأرجوا ألا تلومونني على هذا التصنيف لأن ما يفعله في الحقيقة مع ما وصل إليه من العلم شيء غريب ومحير جدا ولكن سبحان مقلب القلوب وعلام الغيوب .
    والمشكلة أيضا أن الرجل يعمل بجدية في نشر مدرسته , فأذكر أنني حينما كنت في مدينة تبوك – قبل سبع سنوات - قابلت بعضا من طلابه وطلبوا مني الانضمام إلى مدرسته وأن أكون أحد المسئولين في نشر المدرسة إلا أنني رفضت مع أنني في حينها لم أكن اعلم منهج الرجل, وكانت طريقتهم أن يجعلوا في كل منطقة من مناطق المملكة احد تلاميذ الأسمري الكبار ثم يعملون على استقطاب الشباب وعرض المنهج الدراسي عليهم - وهو منهج لا غبار عليه في الظاهر لموافقته لمنهج أهل السنة ومن ضمنه مثلا كتب الشيخ محمد بن عبدالوهاب وشيخ الإسلام ابن تيمية رحمهما الله - وهذا المنهج مكون من عدة مراحل ومستويات , فإذا أنهى منهج المستوى الأول تم امتحانه فيه ثم يعطى شهادة موقعة من الأسمري ثم ينتقل إلى المستوى الثاني وهكذا حتى يتم في الأخير – أي بعد إنهاء المستويات - انتقاء بعض البارزين من الطلاب وتنسيق موعد مع شيخهم للّقاء به , فمرة يلتقون في مكة او في الرياض وهكذا , والذي يظهر أن الأسمري ينتقي في هذا الاجتماع الصفوة منهم ممن يصلح له ويوافقه في أفكاره أو بالأصح تنطلي عليه الشبه, ثم من خلالهم يستطيع نشر الفكر الخاص والمنهج الفاسد من حيث يشعرون أو لا يشعرون , وهذا من سياسته الخبيثة فهو ذكي جدا وحذر بالمرة فهو لا يواجه الناس والعامة بما يعتقده , كعادة أهل الدسائس وأصحاب الفتنة .
    فإذا كان الرجل يعمل على هذا منذ سنوات طويلة وبهذا الشكل فلا شك أنه قد كون قاعدة عريضة من طلابه على مستوى المملكة وبالتأكيد غالبهم على منهجه وتفكيره , ومن هنا تكمن الخطورة .
    فنسأل الله العظيم أن يهديهم وأن يكفي المسلمين شرهم وأن يحمي بلادنا وبلاد المسلمين من شر الفتن ما ظهر منها وما بطن
    9- وكتب أبو عمر الدغيلبي في ملتقى أهل الحديث :
    وقد قال عنه أحد العلماء هذا يفسد كتب العلماء بشرحه الذي يقرر فيه العقائد الباطله وقد سمعت له شريط فقه الدعاء : جعل التوحيد والشرك والبدع في مسائل من الدعاء من المسائل الخلافية التي يسوغ فيها الاجتهاد.
    نسأل الله السلامة والعافية
    اللهم لا تزغ قلوبنا بعد الهداية والإيمان
    10- وكتب فوزي الحربي في ملتقى أهل الحديث :
    أما أنا فلا أعتقد أن هذا الرجل من أهل العلم بل هو صحفي صرف

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    170

    افتراضي رد: شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات

    11- وكتب عبدالسلام الخليفي :
    ولعل من يتأمل حال الرجل والخطة التي يسير عليها والمنهج الذي ينتهجه
    والدعم الذي يتلقاه يشعر كأن هناك أيدٍ خفية تحركه وتقف وراءه !!
    اللهم احفظ المسلمين من شره ومكره .
    اللهم إن لم ترد له هداية فخذه أخذ عزيز مقتدر .
    آمين
    12- ووصلت رسالة إلى ملتقى أهل الحديث من أحد طلابه وهذه نص الرسالة
    وصلتنا رسالة من أحد الإخوة هذا نصها:

    بسم الله الرحمن الرحيم



    الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسولِ الله ، وعلى آله وصحبِه ومن والاه .
    إلى المشايخِ الفضلاء المشرفين على ( منتدى عقيدةِ أهل السنة والجماعة ) بالموقعِ المباركِ ( ملتقى أهل الحديث ) ...... وفقهم الله لكلِّ خير .
    السلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته ..... أما بعد :
    فمن الموضوعات النافعة التي طُرِحت بهذا المنتدى ، ما يتعلَّق بأخطاءِ ( الأسمري ) ومنهجِه البدعي ، وذلك من خلال موضوع ( وا أسفاه يا صالح الأسمري ) ، وموضوع ( الأسمري ) من كتابة أبي ريم وفقه الله .
    وقد كان لهذين الموضوعين حسناتٌ عظيمةٌ في التحذير مما عند ( الأسمري ) من بدعٍ وأخطاء ، لا سيما تلك الكتابات التي تميزت بالإشارةِ إلى المسائل والأفكار التي يتبناها هذا الرجل ، وبيانِ وجهِ الخطأ والخطرِ فيها . أسألُ الله أن يجزيَ كتبتَها خيرَ الجزاء .
    إلا أنَّ الذي شاهدته في بعض الكتابات ، وهي ذات عدد : تعميمَ الكلام حولَ طلابِ هذا الرجل ومَن درس عليه ، مما أفهم في بعض الأحيان : تبني جميع الطلاب لهذه الأفكار ، وتمسكهم بها ، وحرصهم على نشرها .
    والحق الذي أُشهد الله عليه ، وعلمته عن عدد ممن طالت دراسته على هذا الرجل : أنهم يتبرؤون من هذه الأفكار ، وقد قاطعوا دروس الأسمري كافة ، ونفضوا أيديهم من العلاقة به ، واتصلوا بأهل العلمِ الثقات للأخذ عنهم والاستفادةِ منهم ، ومَنْ عثر منهم بالتأثر ببعض المسائلِ لجهلِه وللثقةِ المذمومة ، ثاب عنها عندما ظهر وانكشف له منهج هذا الرجل كاملا .
    كما أُأَكد للمشايخ الفضلاء ـ حفظهم الله ـ أن اجتماع عدد من الطلاب حول هذا الرجل للدراسة عليه ، لم يكن ـ والله ـ طلبا للبدع ، وخروجًا عن منهج علمائنا الأجلاء ، وإنما كان في بداية الأمر : عن كبير تأثر بشروح هذا الرجل ، ووجود برنامج شبه متكامل لطالب العلم ، ورضا الساحة العلمية عن نتاجه ونشاطه .
    واستمر هذا الوضع إلى عام ( 1425هـ ) تقريبا ، والدارسون يتلقون كتب شيخي الإسلام : ابن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب ـ رحمهما الله ـ وغيرها من كتب أهل السنة ، وتُشرف على هذه اللقاءات بعضُ المندوبيات ، وينصح بها بعض أهل العلم .
    ولكنه بعد ذلك ظهرت بعض الإشارات الواضحة وغير الواضحة تارة من الأسمري وتارة من طلابه القدامى : مما انقسم معه بعضُ الدارسين والمشرفين على اللقاءات إلى متأثر وعددٌ منهم رجع عن ذلك والحمد لله ، وآخرين محايدين يستفيدون من البرنامج المنشور ودروس الأسمري في المساجد لارتباطهم بها من قديم دون الخوض في هذه الأفكار ، وعدد كبير من الطلاب في معزل عن ذلك .
    وفي آخر عام ( 1426 هـ ) تفجر الوضع بين خواص طلابه ، وظهر منهج الرجل في بعض مواقعه ، وتكلم أهل العلم عن ذلك : مما حمل كثيرا من الإخوان على مقاطعة هذا الرجل ، وحمل آخرين ـ بعد توفيق الله ـ على الرجوع عن منهجه لما تبينت تفاصيله ، وهذا من لطف الله وكرمه . ولم يبق معه إلا ثلة يسيرة ، وآخرون غلوا على منهجه .
    وهذا الذي أثبته هنا ـ وقد أشهدت الله عليه ـ أريد أن أبين فيه للمشايخ الفضلاء بعض الحقائق عن بعض طلاب هذا الرجل ، والتي معها تصبح بعض مشاركات الإخوان في منتداكم المبارك : قد تناولت من دَرَسَ على هذا الرجل بكثير من التعميم ، حتى إني في بعض الأحيان أفهم منها : أن كل من كان من طلاب الأسمري فهو على منهجه ، ويدعو إلى أفكاره ، وإذا خالف شيئًا من ذلك فهو كاذب يستعمل التقية ويداهن .
    وقد حدثني بعض الإخوة الفضلاء ممن درسوا على هذا الرجل ولطف الله به ، أنه بعد إثارة ( ملتقى أهل الحديث ) لهذا الموضوع : تناولته ألسنة طلاب العلم وغيرهم في حيه ومسجده ومدرسته ، وما ذلك إلا أنه من طلاب الأسمري ، حتى إنه ـ والله ـ لا ينام الليل من الهم العظيم الذي لحق أعز ما يملك وهو عقيدته ، وأصبح يتخلف عن بعض دروس أهل العلم من شدة ما يجد من حديث الطلاب .
    كما تناولت بعض المشاركات تعيين بعض طلاب هذا الرجل ، بالإشارةِ إلى أماكنهم أو أعمالهم ، وأُشهد الله الذي لا إله إلا هو أن هذا التعيين تناول بعضَ مَنْ يتبرأ من هذا المنهج ، وله جهود في المناصحة والتحذير من الأسمري ، وهو من كبار طلاب علمائنا الثقات ، وليس ذلك إلا أنه درس على الأسمري .
    وبعض المشاركات ـ مشايخنا الفضلاء ـ توهم القراء أن طلاب الأسمري تقوم لقاءاتُهم على تنظيم مشبوه ، وتُدرس فيها كتب البدعة ، وهي ذات قاعدة عريضة في المملكة . والذي أقطع به عن خبر يقين أن لقاءات المناطق كانت على البرنامج العام ، وبعضها تحت إشراف المندوبيات ، ولم يكن للأسمري نشاطٌ في نشر أفكاره بين صفوف المنتسبين إليها ، إلا ما كان من اجتهاد خاص من بعض المشرفين المتأثرين بأفكار الأسمري ، وإنما كان نشاطه في لقاءات كبار طلابه . وبعد ظهور أفكاره أغلق الغيورون هذه اللقاءات ، وانصرف الطلاب ، وقد عاينتُ هذا عند القائمين على لقاء طلاب مكة وفقهم الله ، ولم يبق إلا من فتن بهذه الأفكار ، فاتصل بالأسمري مباشرة ، وتحلَّقوا حولَه .
    ومثل هذه الحقيقة ـ مشايخنا الفضلاء ـ تنقذ شيئا كثيرا من أعراض إخواننا التي شملها عموم الوصف بـ( دراسة كتب المبتدعة ) ، و( القاعدة العريضة ) ، وغيرها .
    وأخيرا : فإن التنبيه على هذه المشاركات ، لا يُقلل من خطر دعوة هذا الرجل وأتباعه ، بل يكشف عن وجهٍ آخر هو عضدٌ للتحذير منه ، وذلك عندما ننصف إخوانا لنا هم برآء من أفكارِ الأسمري ، أو ثائبون عنها . لا سيما وأن نشاط هذا الرجل انحسر في ثلة يسيرة ومجالات مفضوحة ، وفي نفس الوقت تبصر طلابه وغيرهم بحقيقة ما هو عليه ، وقد رأيت بعيني عددًا ممَّن درسوا عليه ، يتلقون العلم ـ الآن ـ عن علماء ثقات ، ويترددون على مجالسهم المباركة . والحمد لله الذي هدى لهذا .
    وهذه المشاركات التي أشرت إليها أحسن الظن بمن كتبها ، وأن داعي الغيرة والنصح هو الباعث عليها ، ولكن بعضها فيه نقص أو زيادة ، أو تعميم وإبهام ، أو ما يقارب التعيين لأشخاص ، أو جهلٌ ببعض التفاصيل .
    والذي نعرفه عن هذا الملتقى المبارك ، ومشايخه الفضلاء ـ ولا نزكي على الله أحدا ـ تتبع سنة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ومنهج السلف الصالح في التثبت والإنصاف ، والحرص على النصح والبيان في غير فضح وتشهير ؛ لأنه ـ ويعلم الله ذلك ـ قد ظُلم وتأذى بعضُ إخواننا بنحو الأخطاء السابقة التي جاءت في بعض المشاركات ، والتي يمكن أن تتكرر بنفسِ الضرر أو أزيد .
    وفقكم الله لما يحبُّ ويرضى ، ونصر بكم الحقَّ وأهلَه ، والحمد للهِ ربِّ العالمين

    13- وكتب أبو محمد الحبشي في ملتقى أهل الحديث :
    لقد جالست أحد طلابه ، بل من أخصهم ، عينه الأسمري رئيساً لمجموعه ، وأطلعني على برنامج علمي مدته أربع سنوات قال عنه إن من ينتهي منه يكون مؤهلاً للفتوى !! ، هذا ما قاله تلميذه لي .
    وقد كان تلميذه هذا يشدد في مسألة التقليد ، وأنه هو السبيل الصحيح وأن الخروج عن المذاهب الأربعة محرم وعزا هذا القول لابن تيمية ، وأنه لا يجوز تقليد حتى الصحابة لأن مذاهبهم لم تحفظ .
    وهو ممن يحضر حفلات المولد النبوي ، بل قال لي إن ابن تيمية قال : أجمع أهل الصلاح أن الله تعالى يترك مكاناً لنبيه صلى الله عليه وسلم على العرش فيجلسه معه ، أو قريباً من هذه العبارات وقال بأنه راجع هذا النقل بنفسه ، وطلبت منه المصدر فقال لي : لا أذكر الآن
    وأرجو من الإخوة من كان له علم بهذا النقل أن يتفضل به

    ويبدو أن في الفترة الأخيرة خبت جذوة الشغف بالأسمري ، حتى إن تلميذه هذا لم يعد يرغب أن يشاع عنه أن له علاقة بالأسمرى ، وهذا أمر مستغرب
    نسأل الله أن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه ، وأن يرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه ، وأن يهدينا لما يحب ويرضى
    14- وكتب عبدالله بن سالم في ملتقى أهل الحديث :
    هذا البرنامج وهذه المجموعات هي حبائلهم التي أوقعوا الأغرار من خلالها، ويقولون للمسكين الصغير -في عقله أو سنه- : هذا البرنامج للمتميزين فقط في هذه المدينة وأنت منهم، فيغتر وينتفخ رأسه، ويظن أنه وحيد دهره، وها أنذا فاعرفوني، ويتأبى على النقد والنصح.. وهذا أول الطريق فما الحال بعد ذلك..
    مفتي للأنام وشيخ للإسلام بعد أربع سنوات؟!؟! غنيمة باردة..
    وللفائدة هم يقولون لزبونهم: والشيخ له أعداء وحُسّاد.. ششششـ لا تخبر بالبرنامج أحدا.. انتبه.. أنت.. نحن.. الشيخ العلامة.. الوهابية.. احذر..
    وكتب أيضا:
    المسألة لم تعد مجرد أخطاء..
    إنه منهج بدعي متكامل..
    ومشروع بدعي له واقعه وله ثمراته المرة، وآثاره السيئة..
    والرجل يتهرب من مناظرة غيره خصوصا المؤهلين لذلك..
    وإن نوصح نفى عن نفسه ما نوصح لأجله بطريقة موهمة ماكرة..
    أما الآن فإنها جريمة واضحة مع سبق الإصرار والترصد والتخطيط الواضح..
    وأما الأخ صخر بارك الله فيه فقد سد باب الفتنة بما جاءنا به..
    الفتنة كانت سابقا عندما لم يكن أحد يصدق ما كان يقال في الأسمري هداه الله، وهو كما يقال "آخذ راحته في نشر فتنه"..
    والله المستعان.. وحسبنا الله ونعم الوكيل.

    15- وكتب الشيخ سليمان الخراشي في المجلس العلمي :

    الشيخ صالح الأسمري - وفقه الله لما يُحب ويرضى - ، في ظني لايخرج عن هذه الأحوال الثلاثة :

    الأول : أن يكون ما أشيع أو نُقل عنه من المخالفات مكذوبًا عليه ؛ فيجمل به الصبر على الأذى ، كما صبر من قبله من أهل العلم على ما نالهم ، واحتساب الأجر من الله ، مع الاستمرار في نشر العلم " السلفي " ؛ بشرح كتب الأئمة ، وتقريبها للطلبة . والله يوفقه . ( وهذا ما أتمناه له ) .

    الثاني : أن يكون الرجل على منهج " سني " " سلفي " ، ولكن عرضت له بعض الشبهات التي أمالته عن الصراط يمنة ويسرة ، إما إلى تأثر بالمتصوفة أو المتمشعرة . فيجمل به هنا ، أن يجمع هذه الشبهات التي كدّرت صفوه ، ويسارّ بها أهل العلم الراسخين ؛ لعلهم يجلونها له ، مع الاستمرار في تعليم العلم ، دون خلطه بهذه الشبهات العارضة ، والإلحاح في الدعاء أن يهديه إلى الحق ، ويُثبته عليه .

    الثالث : أن يكون الرجل يُظهر ما لا يُبطن ، ويمارس التقية في مجتمع أهل السنة ، فهذا هو " النفاق " - والعياذ بالله - ، يجمل بصاحبه أن لا يصبر على هذا الهوان ، والكرب العظيم ، الذي لا يُطيقه إلا سفلة الناس ، فيكون الدواء أن يجهر بمعتقده ، ويُعلن أشعريته أو قبوريته أو .. ، دون خوف أو وجل ؛ كما فعل غيره ، لاسيما في زمان لا يُمكن التضييق فيه على أحد بسبب عقيدته ؛ لأن الجهات الضاغطة كثيرة ، وستتدخل لحمايته .
    قد يُقال : يمنعه من هذا خوفه أن يُضيق عليه - إما في دعوته أو رزقه - مادام يعيش بين من يسميهم : " الحشوية " أو " الوهابية " أو ... ، ولن تستطيع تلك الجهات منع التضييق بالكلية .
    فأقول : هناك حل لمن كان في مثل حالته ، وهو الفرار بدينه ، والهجرة إلى مجتمعات يأمن فيها على ما ذُكر ، وسيجد من يدعمه - بسخاء - " ماليًا " ، و " إعلاميًا " .. كما فُعل مع أشباهه .
    فلا عُذر له في هذا العيش المهين ، الذي قال عنه القائل :
    ولا يُقيم على ذلٍ يراد به
    إلا الأذلان عَير الحي والوتد
    هذا على الخسف مربوطٌ برمته
    وذا يُشج فما يرثي له أحد

    أسأل الله أن يحيينا " أعزة " ، ويُميتنا كذلك .. ( ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون ) .

    وقال أيضا موجها كلامه لبعض تلاميذ الأسمري :
    ماالذي يضير الأسمري - وفقه الله للحق - ، وقد قيل فيه ما قيل ، ونُشر عنه ما نُشر ، أن يدفع تهمة البدعة عن نفسه بتكذيبها والتبرؤ منها ؟
    أما إن كان يدين الله بهذه البدعة ( سواء أشعرية أو قبورية ) - وهو يسميها سنة - ؛ فالأحرى به أن يجهر بها ، ويُنافح عنها ؛ لأن الأمر دين ، ويقبل النقاش من العلماء أو طلبة العلم - معه - عنها .
    وأظنك قريبًا منه ، فلعلك تنقل له هذا .
    وفقك الله لما يُحب ويرضى
    16- وكتب أخونا أبوعبدالرحمن القطري في المجلس العلمي :
    وأنا على معرفة بهذا الرجل فقد عاش عندنا في قطر سنوات يلبس ويدلس على من حوله من الشباب بأسلوبه المعروف وأعرف طلابا له يرحلون الآن إلى الأردن في طلب الضلالة عند سعيد فودة ولايخفى عليكم أمره وانتشر عند بعض طلبة العلم عندنا في قطر القول بالتفويض وهو من نشر هذا القول ونظّر له وعددهم ليس بالقليل وأكثرهم أئمة مساجد واسأل من تعرف من طلبة العلم في قطر يأتيك بأخباره وستعرف الأثر الذي تركه في قطر ......
    وعندي مذكرة له اسمها ( ما لايسع المسلم جهله في الاعتقاد ) قام عليها أحد طلابه من الجنوب وكانت تُباع في مركز الأنصاري في مكة ثم مُنعت من البيع والحمد لله , وهذه المذكرة فيها من البلايا الشيء الكثير ودائما مايُدندن حول تكفير شيخ الإسلام فتراه مثلا يقول : من قال بفناء النار فهو كافر بالإجماع ونقل الإجماع جماعات !!!
    ومن قال بإمكانية وقوع حوادث لا أول لها فهو كافر بالإجماع ..!!!
    ومن قال ......ثم يأتي بالمسائل المشتهرة عن شيخ الإسلام ..
    وقرر في هذه المذكرة أن أهل السنة ثلاث طوائف كما هو معلوم عنه وغير ذلك ..
    وله في البث الإسلامي محاضرات عن الدعاء فيها تقرير الشرك الصريح !!
    أصبح أمره واضحا ولله الحمد...
    17- وكتب الشيخ خالد الأنصاري البحريني في المجلس : مخالفات صالح الأسمري العقدية معلومة , فلو أنك استمعت إلى أشرطته لتأكد لك ذلك يقيناً .

    وأما عن طعنه في العلماء فهذا معلوم أيضاً , وإلى الله مرده فهو الذي يقضي بين العباد يوم تبيض وجوه وتسود وجوه , وإن كان هذا الأسمري لايعد من جملتهم أصلاً .
    وأما قولك بأن دعوة التوحيد قد ذهبت , فأرجو أن تراجع كلامك جيداً , واتق الله في نفسك , فما زالت المملكة وستبقى بإذن الله تعالى مناراً للإسلام , فمن أرضها بعث النبي إلى الناس كافة ـ كما لا يخفاك ـ , وفي أرض مكة والمدينة اليهود والنصارى وعبدة الأوثان , فمنهما انبثق نور الإسلام والإيمان والتوحيد , وما زال باقياً إلى يومنا هذا , وسيبقى إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها .
    فأرجو أن تراجع نفسك جيداً في كل كلمة تنطقها أو تتفوه بها أخي الحبيب .

    18- وكتب أبو محمد الحبشي ناقلا عنه الليث ابن سراج في المجلس : أبو محمد الحبشي وقصته مع التصوف وصالح الأسمري
    قال:"السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أولاً : أعتذر للإخوة الكرام عن تأخر مشاركتي فلم أسجل بالملتقى إلا قريباً
    لقد قرأت أكثر الردود وأود أن أحيط الإخوة الكرام علماً بأنني من أسرة هاشمية لها في التصوف باع طويل ، ولم أكن أعرف حينها معنى التصوف ، نشأت في أكنافهم ، وربيت على أعينهم ، وكانت مجالسنا واحتفالاتنا قلما تنقضي من غير مولد يقام أو بردة تقرأ ، بل إن الحبيب علي الجفري وعمر بن حفيظ حضرا إلى بعض الاحتفالات التي كانت تقام بمنـزلنا .والله شهيد على صدق ما أقول .
    وكنت أجادل دفاعاً عن بعض القصص التي يرويها لنا كبارنا ، بما فيها من النكارة الشديدة ، وكنت أتحمس لها وأرويها ، لكنني – علم الله – كنت أجد في نفسي نفوراً داخلياً عن تصديقها .
    وكم سمعت من علية القوم قدحاً في المشايخ الكرام كالشيخين بن باز وابن عثيمين – رحمهما الله - واتهاماً لهم بالعمالة ومحاباة السلاطين ، والركض وراء الدنيا وذلك في مجالسهم الخاصة التي كنت أحضرها ، ناهيك عما يقولونه في ابن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب – رحمهما الله -
    وقد جالست علماءهم وقرأت كتبهم وسافرت إلى اليمن ،ورأت القباب على القبور ، واطلعت على ما يفعلونه هناك وشاهدت فلماً لزيارة قبر نبي الله هود .
    ومن الأمور التي كانت تلفت نظري هو أن بعضهم يميل إلى بعض علماء الشيعة من الإيرانيين !! .
    بل صرح لي بعض كبار السن من القرابة – وهو من أهونهم – أن عدد الشباب من السادة الحضارم قد انتحلوا المذهب الشيعي ؟! وكان يقول : إن من يحذر من الشيعة والتشيع في هذه الفترة له الأجر العظيم عند الله .
    وقد من الله تعالى علي بأن جعلني من أهل العقيدة الصافية عقيدة أهل السنة والجماعة ، ولا أخفيكم أنني عوديت من أقرب الناس إليَّ معاداة شديدة غير أني كنت مستعيناً بالله تعالى ، رؤوفاً بمن لهم حق عليَّ ، ناصحاً لهم .
    وحاولت أن أكسب في صفي بعض أهلي ونجحت في بداية الأمر بتوفيق الله تعالى غير أن بعضهم أصبح من طلاب صالح الأسمري فعاد إلى التصوف والميل إلى عقائد الأشاعرة بعد أن درس كتب شيخ الإسلام !! .
    وقد حدثني أحد إخواني ذات مرة أنه كان في مجلس بمكة فقام أحدهم وقال (( الله يلعن كل سيد ما يلعن معاوية )) ، إي والله ، هكذا نقل لي أخي .
    رضي الله عن معاوية وأرضاه ولعن كل من يلعنه أو يلعن أحداً من صحابة رسول الله – صلى الله عليه وسلم –
    وللحديث بقية إن شاء الله تعالى".
    19- وكتب أبو عمر بن حسن الكعبي في رده ( تنبيه المسلم إلى حقيقة الأسمري) , قال - وفقه الله- :
    ولما انتشرت هذه المكالمة بين الناس كان من تمام انتصار الله لدينه وتميزه بين الحق وأهله والباطل وأهله اعترافُ الأسمري بهذه المكالمة وإن حاول هو وغيره التخلص من عارها بما لا يُجدي عند العقلاء ولا يُرضي البلهاء، فقال في دروس "ما لا يسع المؤمن جهله من مسائل الاعتقاد" في الكلام على الإيمان بالقدر:
    ( اتصل عليَّ بعض الناس يقول أنا وأهلي نزور قبر الحسين في مصر ، وكنا منذ فترة على هذا ، وعلماء الأزهر لا يقولون لنا شيئا، أنكر علينا أنصار السنة المحمدية، كفرونا، وأنكر علينا الوهابية ويقولون فتوى للشيخ ابن باز بالتكفير، بمجرد أن المرأة تزور كافرة، وكل صلواتنا التي صليناها، كلها باطلة، لاتجوز ) أهـ
    وهذا الكلام من الأسمري عليه ملا حظات :
    1-إن السائلة لم تقل أن أحداً كفرهم بهذا العمل، وإنما قالت أنه قيل لهم هذا العمل شرك، وفرق بين الحكم على الفعل، والحكم على الفاعل، كما هو معروف.
    2-أن السائلة لم تقل أن من أنكر عليهم جهة كذا أو كذا، وإنما الأسمري هو الذي تبرع ببيان بعض الجهات التي تخالف في هذه المسائل على فهمه هو، والغرض من ذلك عند الأسمري أن تتبين السائلة من هم هؤلاء الذين يشوشون عليها وتميزهم فتحذرهم.
    ثم قال أيضاً:
    ( يأتي بعضهم يتصل ويقول
    - فلانُ، أنا فلان
    = ماذا عندك
    قال هل يجوز كذا وكذا. تعرف أنه يريد شيئا فتقول له ما يريدُ ، فإذا قلت له ما يريدُ، أراد أن يغلق، تقول له: لحظة ماذا تريد، هذا الكلام الذي تريده، أم تريد تحقيق المسألة؟ تحقيق المسألة ليس هذا، إنما قلت هذا لك استمالة لك لأعرف نيتك ... ) إلى آخر كلامه.
    والمراد أن الأسمري يريد التخلص مما قرره في هذه المكالمة بحجة أن هذا الكلام منه كان استدراجا للسائل، واستمالة له ليعرف قصده ونيته.
    والجواب وبالله التوفيق:
    ( 1 ) -أن هذه دعوى لا يؤيدها واقع الحال، ومجرى الكلام الذي دار في تلك المكالمة، ولا يخفى ذلك على كل عاقل يحترم عقله.
    ( 2 ) -أنه لم يُعهد من طلاب العلم فضلا عمن يتصدر للفتوى -سواء كان أهلا لها أم غير أهل- أنه يستدرج السائلين ويستميلهم ليعرف نياتهم، إلا أن يقول: أعد السؤال ، لم أفهم السؤال، ماذا تعني بكلمة كذا، ما مرادك بكذا. وذلك كي يَعلم أن ما فهمه من كلام السائل هو الذي قصد السائلُ السؤالَ عنه، فيقع الجوابُ موقعه، ولا يكون المفتي يقصد أمراً والسائلُ يريدُ أمراً آخر، والفرق بين هذا وبين حال الأسمري فرق كبير جداً، أوضح من أن يوضح.
    ( 3 ) -أن استدراج المستفتين واستمالتهم ليست من صفات المفتين، ولا من أخلاق المعلمين، بل هو سوء ظن بالمسلم
    ( 4 ) -إما أن يكون هذا هو حال الأسمري مع كل سائل وهذا ضرب من الوسواس، والسفه، أو أن يكون هذا حاله مع من يسجل عليه فقط، وهذا ضرب من الكهانة وادعاء علم الغيب.
    ( 5 ) -أن استمالة السائل واستدراجه تكون بأخذ الكلام منه ليعرف أمره ويكشف، لا بأن يُفتى ويُجاب على سؤاله ويُعطى من الكلام ما يريد وأكثر مما يريد.
    ( 6 ) -أن الأسمري كان يبتدأ السائلة بما لم تسأل عنه، ويتبرع من الكلام بما لم يطلب منه، فإن السائلة لم تسأل عن أنصار السنة المحمدية، ولكن الأسمري لما علم أنها من مصر تبرع ببيان ضلالهم وجهلهم بزعمه، ولم تسأل عن الوهابية، أو عن الشيخ محمد بن عبد الوهاب، لكنه لفرط نصحه تبرع بالتحذير منهم وتضليلهم، ولم تسأله من الذي ضللهم وجهلهم، ولكنه تبرع بدعواه أن علماء المذاهب الأربعة والأزهر هم الذين ضللوا الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى وجهَّلُوه. ولم تدع السائلة أنها شافعية، ولكنه تبرع لها بهذا المذهب لتتمذهب به، ومايدريه لعلها حنفية، ولم تسأله عن التمذهب، ولكنه أمرها به، ولم تسأله عمن تأخذ منه العقيدة وعمن لا تأخذ، ولكنه تبرع وأمرها أن تختار الأشعرية أو الماتريدية أو أهل الحديث، ثم تبرع أيضا بإخراج الوهابية من أهل الحديث .
    فهل هذا صنيع من يستميل المتكلم ويستدرجه ليعرف نيته ؟
    ( 7 ) -أن حقيقة الحال، أن الأسمري هو الذي كان مُستدرجا من قبل السائلة، ولم يكن مُستدرجا هو لها، فدعوى الأسمري أنه كان يستميل السائل هي من باب قلب الحقائق، ومن التشبع بما لم يعط.
    ( 8 ) -هب أن الأسمري كان يستميل السائل ويستدرجه، فهل يستبيح لأجل ذلك الطعن في العلماء ؟ واللمز بهم ؟، والكذب في الاخبار ؟ و الثناء على الاهل البدع ؟ و فتح باب البدع ؟ والافتاء بخلاف الشرع ؟ والدعوه إلى ارتياد الاماكن التي يمارس فيها الشرك الأكبر ؟ ثم التصريح بأن كل ذلك مما تبرأ به الذمه ، وهل من يستدرج سائلا يقول له: ( هذا الكلام اخصك به ولا تخبر به احدا ) ؟ وهل هذا إلا دعوة الى الأخذ بذلك بل والتمسك به والعض عليه.
    ( 9 ) -إذا كان هذا الكلام ليس هو تحقيق المسأله ولا الحق فيها بل هو خطأ مخالف للحق ، فلماذا تتوسع في الاستدلال له فإنه إن كان باطلا كان مِن طرح الشُّبه وإلقائها على الناس و ترويج الباطل.
    ( 10 ) -أن هذا من قبيل العمل بالقاعدة اليهودية: ( الغاية تبرر الوسيلة ) فإن سلم حسن المقصد فإن الكذب وقلب الحقائق، وجميع ما تقدم لا يصلح ولا يجوز إرتكابه، ولا الدخول فيه قطعا، بل هو من أعظم المحرمات.
    ( 11 ) -أن هذه الدعوى لو كانت صحيحه فهي خلاف الورع والحرص على الخير ونشر الهدى، والحق، فما يدريك أن تنقطع المكالمه لسبب طارئ، وما يدريك أن تبقى حتى تقررما تدعي أنك ستقرره، و تبطل ماقد قررته وأكدت عليه.
    ( 12 ) -أنه لو سلم لك أن هناك من يتصل وله نية خبيثة قذرة فإنه لا يعطى ما يريد من الكلام بل يفتى بالحق ويبين له الحق بدليله، وليس له بعد ذلك على قائل الحق سلطان الا عند أهل الباطل ، وليس فوق الأسمري مَن يخشى منه إن دعى إلى توحيد الله وأثنى على أوليائه ، ونهى عن الابتداع في الدين بل الأمر على العكس من ذلك.
    فإن قيل إن هذه المكالمة غير صحيحة بل مزورة فالجواب :
    لقد أقر الأسمري بها ولم ينكرها وإن حاول التخلص بما لا يجدي كما تقدم بيانه.
    ويقال أيضا من كان يريد أن يزوركلاماً لا يجعل فيه ما هو منقصة في حقه ومأخذ عليه، ولو كان ضعيفا فلا يأتي بمثل ما في المكالمة من قوله لها سائلا: ( تسجلين ؟ قالت : لا ) فالذي يُزوِّر المكالمات هو في سَعَهٍ من أن يأتي بمثل ذلك.
    وإن قيل السائلة كذبت وقالت إنها لا تسجل ، فالجواب :
    ( 1 ) -لا نسلم أنها كذبت فإنه يمكن أن يكون هناك من بجانبها وهو الذي كان يسجل ، وهذا مقتضى حسن الظن بالمسلم .
    ( 2 ) -وإن كانت كاذبة فيقال : فإن جاز للأسمري أن يكذب على الله فيفتي بالباطل و يثني على أهل البدع و يلمز أولياء الله، لأجل مقصد يدَّعيه، فلغيره أن يفعل كذلك.
    ( 3 ) -وإن كانت هي كاذبه في أنها لاتسجل فهل الأسمري يعتقد أنه صادق أم يعتقد أنه كاذب في كلامه ذلك، فإن كان يعتقد نفسه صادقا في ما قال فقد ضل ضلالا بعيدا ، وإن كان يرى إنه كاذب فإن لعنة الله على الكاذبين ، ولا يُقبل من الكاذب شهادة ، ولا يصدق فيما يقول.
    ( 4 ) -لو سلمنا أنها كاذبة فليس الشأن ، والخلاف في كلامها وصدقها فيه وإنما في كلام الأسمري و صوته.
    هذا ما تيسر في هذه العجالة، وسنح به الخاطر مع مزاحمة الأشغال، ولعل الله بفضله ومنه ييسر رداً يرد الباطل، وجواباً يجيب عن الشبه.
    ومما يجب أن يتنبه إليه القارئ أن ما دعا إليه الأسمري في هذه المكالمة أو ما أظهره فيها، من اعتقاداته الباطلة، وأفكاره السيئة الفاسدة، هو ما يدور في دروسه ومحاضراته، ويدعو إليها فيها، ولكن بحيلة مكشوفة لدى صاحب البصيرة، وبطريقة خبيثة تعينه على التخلص من تبعة ما يقول عند من لم يمعن وينتبه، وذلك تحت حيل منها: أنه يحكي النزاع في المسألة، ويعرض الخلاف فيها، أو دعوى اتفاق المذاهب، وغير ذلك.
    وعلى هذه الطريقة لنا أن نقول ـ وليس للأسمري وحزبه أن يعترضوا بشيء ألبتة ـ: إن سجن الأسمري، وتعزيره، وتبديعه، وتضليله، وتفسيقه، وفصله من عمله، وتوقيفه عن الدروس والمحاضرات، وذلك بسبب جهله، وطول لسانه، وتطاوله على العلماء، وتنقصه للأئمة، وكذبه عليهم، ونسبته إليهم ما لم يقولوه، وتشويه عقائد الناس، وتلاعبه بالمستفتين، ورميه أهل السنة بالضلال والجهل، وترويجه لمذاهب أهل البدع، كالأشعرية والماتريدية والطرق الصوفية، و... إلخ
    مسألة فيها خلاف يُحكى :
    فالقول الأول: أن ذلك واجب على ولي الأمر، بل وفرض لازم باتفاق المذاهب الأربعة، لأن هذا من أعمال أهل الزندقة وأهل البدع والمفسدين في الأرض، وتدل على ذلك دلائل كثيرة... إلخ
    وقيل: أنه مستحب أو مباح ويرد عليه أمور منها ...إلخ
    فتنبه يا من يريد الحق ويبتغي وجه الله والدار الآخرة، ولا تشتري رياء الناس وقبولهم لك بما عند الله تعالى، ولا تغتر بزخرف القول من صالح الأسمري، وكن جريأً في الحق مقداما، بعيدا عن الباطل مجانبا، ولا تجامل في دينك أحداً، والحمد لله رب العالمين." اهـ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    170

    افتراضي رد: شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات

    20- وكتب الأخ العاملي في المجلس العلمي : الإخوة الأفاضل : تبني الأسمري لهذه المسائل واضحٌ من لسانه ولسانِ بعض طلابه ، ولا ينبغي أن يكون هذا محل بحث ، وقد سألت أحد طلاب العلم بجامعة أم القرى ، ممن درس عليه ثم أعرض عنه ، وله جهود في مناصحة بعض الطلاب : فأكد لي تبني الأسمري لهذه المسائل ، وأن الواجب الانشغال بالرد والمناصحة
    21- وكتب مجاهد الحسين في ملتقى أهل الحديث : صالح الأسمري أخرجنا جميعاً من الفرقة الناجية !
    لأنه نص أن الفرقة الناجية : الأشاعرة ، والماتريدية ، وأهل الحديث ..
    وأهل الحديث لا يدخل فيهم الوهابية !!
    وأهل العلم في عصر الإمام المجد قد أفتوا بضلاله وجهله !
    وابن باز على العقيدة الوهابية !!

    وهم ضُلال !

    ليت الأسمري ترك جهاد السلفيين أهل السنة ، واشتغل بجهاد المنافقين لما آتاه الله من منطق وتكلف في العبارات !!
    ولا أراه - والله - إلا مخذول يزدري الآخرين - من أيام سلفيته - !

    ألا استشعر هذا الرجل حديث رسول الله الذي لطالما ردده أهل التصوف ، وأضافوا إليه ما ليس منه ، وهو حديث ( من عادى لي ولياً ) ..؟!!

    وإذا لم يكن ابن بازٍ ولياً ، فمن ؟

    اللهم اهد الأسمري ، فإنه لا يعلم !
    22- وكتب أبو محمد في ملتقى أهل الحديث :
    لا جديد عند الأسمري .. فهو معروف من قديم .. وما خفي من أمره أعظم .. والأيام حبلى .. عجل الله بفيئته، وكفى الله المسلمين فتنته وفتنة كل مفتون عليم اللسان.

    استمعت الشريط وشاهدته كاملا .. وخلاصته: تزويق للكلام، وتفخيم وتضخيم، وطرحٌ له ما وراءه ..
    ولو أقسمت لا أحنث أن مسألة التمذهب عنده ما هي إلا قنطرة إلى شيء آخر .. أطم وأعظم .. ولسنا -أهل الحديث- بحال الأسمري وطرحه وتلاميذه وثمرات دعوته بجاهلين.

    يا إخوتاه .. احتساب الأجر في فضح هذا الرجل وأمثاله قربة إلى الله .. ولكن الحكمة الحكمة ..

    نشر هذا الشريط على الملأ نشر لباطله وبث لشبهاته .. والشبه خطافة، وليس الدين لمن غلب .. وأنتم لا تعلمون من الذي سيستمع له ..
    هبوا أنه استمع له غر جاهل ففُتن به .. فمن المسئول عن هذا حينئذ؟

    فآمل حذف الرابط وعدم تكرار إنزاله، وفي المشايخ الكرام من عنده الأهلية لرد طرحه الذي شبّه فيه وخلّط.
    ومن كان عنده حاجة ماسة إلى الشريط وهو من المتأهلين راسل أحد إخوانه على البريد الخاص .. أما نشر الباطل على الملأ فليس من الحكمة في شيء .. ولا أراه من منهج السلف.

    ويا إخوتاه ..
    اعتبروا من حال الرجل .. وسلوا الله الثبات ..
    الأسمري خريج جامعة هي من أصفى جامعات العالم عقيدة ومنهجا (الجامعة الإسلامية بالمدينة) .. وهذه حاله اليوم ...
    فيارب ثبتني وتوفني وإخواني على التوحيد والسنة غير مبدلين ولا مغيرين ...
    وما أبلغ أبيات ابن القيم في نونيته:
    لكنما أخشى انسلاخ القلب عن **** تحكيم هذا الوحي والقرآن
    ورضا بآراء الرجال وخرصها **** لا كان ذاك بمنة الرحمن
    23- وكتب أبو عبدالله الذماري اليماني في ملتقى أهل الحديث :
    لقد عانيينا منه إبان وجوده في قطر
    واين كان يدرس
    في مركز الدعوة والارشاد السعودي
    يوزعون كتب شيخي الاسلام ابن تيمية وابن عبد الوهاب
    والرجل اهل السنة وفيهما
    وقد ضل بسببه كثير حتى خرج شريط الاخت المصرية ورد الى السعودية وله اتباع هنا يترددون على موقعه
    بس بصراحة لا اعرف في اي موقع يكتب
    حتى نحذر الشباب منها ولما جاء الشيخ عبد الله الزامل لين قطر اطلعته على كل شي حوله وحذر منه وقال هذا منهجه معروف ويراجع الشيخ وياحبدا يطلع المشايخ على كلامه ويحذر منه باسمه فاظن هذا الامر سيجعله يترك التقية ويظهر ماعنده
    وشكرا
    24- وكتبت الأخت الفاضلة أم يزيد العلي في ملتقى أهل الحديث :
    الشيخ الأسمري يقيم للنساء دورات سرية في البيوت على منهج معين تترأس تنظيم هذه الدورات أمرأة معينة من قبله.ولهم اختبارات فيها . وهذا مما وقفت عليه أنا ولم أسمعه من أحد.فالله المستعان.

    25- وكتب أبو محمد العتيبي في ملتقى أهل الحديث : فأنا اشكرهم لردهم على هذا الاشعري كما قال فضيلة الشيخ عبدالرحمن المحمود حفظه الله إنه أشعري يدعو لأشعريته
    26- وكتب الأخ نصر في ملتقى أهل الحديث :
    عجبت عند تصفحي لموقع / صالح الأسمري

    حيث وجدت في موقعه مقالا لأحد مشايخة التصوف في السعودية
    وهو / عمر عبدالله كامل
    وقد لا يكون الأمر مشكلا إن كان المقال نافعا مفيدا .
    لكن المقال كان لأجل تبني أحد معتقدات الصوفية والموضوع هو :

    كلمة هادئة في التبرك..

    حيث يقول :

    النصوص في إثبات التبرك كثيرة جداً وفهم منها السادة الفقهاء الحفاظ الأعلام جواز التبرك بالسادة الصالحين قدس الله سرهم.

    وقد ذهب قوم لا تقوم بمذهبهم الحجة إلى أن التبرك خاص برسول الله r وخاص بحياته !.

    وهذا التخصيص بنوعيه: باطل بدعة، لم يقل به أحد من السلف، ولا المعتبرون من الخلف، وذلك لأن نصوص التبرك بالنبي صلى الله عليه وسلم عامة ولا يجوز تخصيصها إلا بدليل من الكتاب أو السنة، ومن زعم أنها مخصوصة ولم يأت بدليل مخصص فقد أخطأ..................

    أنني أدعو /صالح الأسمري لدري الشبة عنه وحذف تلك المقالة.

    هذا ماأردت بيانه
    27- وكتب أبو إبراهيم السلفي :
    لم يعد خافيا أن الرجل أشعري متصوف
    28- وكتب عبدالله بن سالم في ملتقى أهل الحديث : الأسمري حنبلي مفوض مقلد متعصب لذلك.. ويرى صحة اعتقاد الماتريدية والأشاعرة..
    وهو متعصب على شيخ الإسلام ابن تيمية لردوده على المؤولة والمفوضة..
    وعلى الشيخ محمد بن عبد الوهاب لجهوده الحثيثة لرد الأمة إلى الجادة في توحيد العبادة..
    وعلى الشيخ عبد العزيز بن باز لكونه أهم من اعتنى باتباع الدليل في المعاصرين وقد أخرج الله به كثيرا من الناس عن التقليد... إلخ
    وقد بث هذا الرجل البحاثة تلامذته في البلاد لنشر هذا بين طلاب العلم بصورة تدريجية وتسلسل، كفعل الباطنية..
    على أنهم يدرسون كتب الأئمة المذكورة أسماؤهم في البداية ويظهرون إجلالهم، ومتى سنحت الفرصة لدغوا غافلا بليدا، أو ذكيا جاهلا وأوغروا صدره.. في بلاياً من أمثال هذا..
    ولأحد تلامذته من منطقة عسير ردود خبيثة على أئمة الدعوة وعلماء السلفية، وهو يكتب باسم غيث بن عبد الله الغالبي.. فهو مغلوب لا غالب بإذن الله فقد ابتدر بالظلم وادعى الغلبة..
    وقد كنت أحسن الظن في الأسمري، وأظن كل كلام فيه حملة من حملات الجامية، حتى رأيت ثماره المرة بعيني، وقال لي أحدهم بملء فيه : أنتم الوهابية على ضلال، أضلكم ابن تيمية وابن عبد الوهاب..
    وحتى رأيت كتابات بعضهم هاهنا تفوح أنتانها _كمن تسمى بالعسبلي وغيره_ وهم من رواد منتدى الأصلين والرياحين وغيرهما، ودوما يدسون السم في عسل بلا طعم، هنا، وفي منتدى أهل التفسير، وغيرها من منتديات أهل السنة يمرون مرور اللئام.
    وهم _غالبا_ الذين يدافعون عن الأسمري باستماتة،ويؤولو ن ما ثبت عليه من كلام ولا عجب، فإنهم يرون من أول كلام الله عن مواضعه مصيبا، وقد سئمت من كثرة قراءة كلامهم وتتبع كذباتهم ونقولهم _تقليدا_، لأنهم كحمر موكفة بكتب أهل الشبهات القديمة والمعاصرة،وما أثار الشبهات مثلهم أحد قط،فهم سبكيون حصنيون كوثريون أحباش في هذا، مع مسحة باطنية في الأسلوب والطريقة.
    ولا تغرنكم إخواني حلاوة كلماتهم، ونضارة ردودهم ومناظراتهم، فإن تحتها السم القاتل، وهم على صنفين:
    - صنف هم حمقى في بداية الطلب _عندهم_ متهورون يبدون ما تعلموه للناس.
    - وصنف متقدمون متقنون، أصحاب تقية ناجحة _عندهم_.
    وقد رأيت الصنفين وخبرتهم، فحسبنا الله ونعم الوكيل.
    ووالله ما يثقل عليهم وينغص حياتهم أحد مثل:
    -طالب علم..
    -قوي الحجة..
    -متسع الفهم..
    -شجاع القلب..
    -حسن الفراسة..
    -ليس بغر ينخدع بالظواهر..
    وهؤلاء هم جنود السنة في كل زمان ومكان.. كثرهم الله وقواهم.
    وأما أولئك فالله يفصل بيننا وبينهم.
    29- وكتب أبو أنس الشهري في ملتقى أهل الحديث :
    قد تضرر المجتمع كثيرا بهم وأولهم قريتي أصبح المستقيمين قسمين من السنة و من المفوضة وهم يحقدون على ابن تيمية و محمد بن عبد الوهاب وبدون مبالغة ( أشد من حقدهم على الشيعة ) وهذا ما رأيته وسمعته فيصرحون تارة ويستعملون التقية تارة .
    ولا نقول إلا هداهم الله للحق .
    وللمعلومية :- منهم قضاة ومعيدون في الجامعات كجامعة الإمام و الملك خالد ويكثرون فيها ومنهم مدرسون في المعاهد في مثل جدة و المجاردة .
    وبدؤوا بالإنتشار في تبوك والشرقية .
    ولو سمحت لي إدارة الملتقى لكتبت أسمائهم و المسؤولين ورؤوسهم الكبار
    30- وكتب أبو سهل العتيبي في ملتقى أهل الحديث :
    وقد تناقشت مرة مع أحد طلابه ومن خلال المناقشة جاء بعظيمتين الأولى دفاعه عن المولدوعن شيخه والأخرى التلميح بعدم غزارة علم شيخ الأسلام والتصريح بأنه ليس مجتهدا وفهمت من خلالي المناقشة لومه على أعتماد علم هولاء يقصد وقدصرح بهم شيخ الأسلام محمد بن عبد الوهاب وابن باز وابن عيثيمين ووجدت أنه لايعنى بالدليل وأثر التقليد واضح عليه
    كم تمنيت في نفسي أن يعرف حقيقة شيخه وقدحرصت أن أفهمه الحقيقة بدون تنفير وبالعقل ولكني قد وجدت أن شيخه أستحوذ عليه وعلى مجموعة من الشباب الذين نظم لهم دروس خاصة بهم التي حرصت منه أن أعرف مكانها منه ولكنه ابى أن يخبرني وقال غنها دروس على منتداه وكنت ياأخوان أسمع عن الأسمري ولاأبالي بل كنت أظن أنها من الأحاديث المنتشرة عن المشايخ فكنت أصد عنها مع عدم إغفالها حتى وجدت هذا الشخص المقرب منه فرأيت بنفسي فيه بعض ماقالوه في الاسمري وليس من رأى كمن سمع نسأل الله الهداية لنا ولجميع أخواننا واسألوا الله يأخوان الثبات على الحق فوالله إنه لأمر عزيز
    31- وكتب بشر بن ناصر الرشيد في ملتقى أهل الحديث :
    الحمد لله حمداً هو لهُ أهلٌ ، والصلاة والسلامُ على نبينا محمدٍ وعلى الصحب والأهل وبعدُ / فغيُر خافٍ على ذوي الحجى ، وأولي النُهى أنَّ الرجلُ _ هداهُ اللهُ للهدى _ متشبعٌ بما لم يُعطَ ، ومقتفٍ للبدعةٍ ، ومُبتغٍ للفتنةِ ، ويريدُ أن يُعيدها جذعةً على السنةِ وأهلها ، تقليداً وضيق عطنٍ ، وسوء فهمٍ واستيعابٍ لما يقرأهُ ، وصدق الله القائل : ( ... َمَن يُرِدِ اللّهُ فِتْنَتَهُ فَلَن تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللّهِ شَيْئاً أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللّهُ أَن يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) "المائدة :41 " عياذاً باللهِ من الارتكاسِ في الضلالةِ ، والتقلبِ في الفتنةِ ، والرجلُ صاحبُ دعوى عريضةٍ في طلبِ العلمِ على الأكابرِ ، والإحاطةِ بما في الطروسِ والدفاترِ ، على ضعفٍ ظاهرٍ ، وخلطٍ سافرٍ ، ومن عرفهُ وخالطهُ أدركَ أنَّ التلونَ عادته ، والتقيةَ جادته ، فثناؤهُ على الدعوة السلفيةِ على رؤوسِ الأشهادِ ، وتقريرهُ لكتبِ أئمتها ، وتصويبهُ لاختياراتهم ، ولهجهُ بذكرهم والترحمِ عليهم معلومٌ عند كلِ من يسمعُ لهُ ظاهراً ، مع إيغالهِ الطعنِ عليهم ، والقدح فيهم ، وشن الغاراتِ على أنصارهم ، ونسبتهم لمخالفة الأئمةِ ، والتنصل من مذاهبِ الأمة ، وكل ذلك بين خواصهِ والمتأثرينَ بهِ ، وطريقتهُ في ذلك الاتيانُ بالمتشابهِ من القولِ ، والواسعِ من اللفظِ ، وكل ما يحتملُ أكثر من وجهٍ للحيدةِ عند المناقشةِ والمناظرةِ عن المعنى المتبادرِ إلى معانٍ أُخر ترفعُ الشبهةَ عنهُ وعن أنصارهِ ، ولو أَنهُ أحسن إلى نفسهِ ، واتقى الله فيها وفي سائر صحبهِ لما استحيى من ثني الرُكب للطلبِ على أولي العلمِ والفضلِ ، والسؤالِ عما يستشكلهُ ، وتركِ التصدرِ قبلَ أوانهِ ، وصيانةِ اللسانِ عن الطعنِ والثلبِ ، والانشغالِ والاقبال على حفظ كتابِ الله وسنة نبيهِ صلى الله عليه وآله وسلم وفهمهما بفهومِ الأئمة المتقدمين والسلفِ الصالحين ، وضبطِ ما يستأهلُ الضبط من علوم الآلةِ ، مع خلعِ ربقةِ التقليدِ ، ووزنِ كل قولٍ بميزانِ الكتاب والسنةِ ، وتركِ البدعةِ والفتنةِ ، نسألُ الله له وللجميع الهداية ، وأن يرزقنا الصدق والإخلاص فيما نقوله ونفعله وهو حسبنا ونعم الوكيل ، والله من وراء القصدِ ، والحمدُ لله

    وعليه فالكثير من الأثبات يثبتون انحرافات الأسمري ومازلنا ننتظر من الشيخ الأسمري أن يعلن عقيدته ويتبرأ من هذه الاتهامات والله المستعان

    كتبه أبو الحسن الأزهري
    غفر الله ذنبه وستر عيبه
    في 18 / 8 / 1429
    برياض نجد

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    76

    افتراضي رد: شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات

    أكثرت من الدعاوي,و المجازفات و النقول التي لو أدركها البخاري أو ابن معين لحكما على صاحبها بأنه متروك...لا يتابع على رواياته...قال تعالى:" يا أيها الذين ءامنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا ...." الآية.. فهات البينة .. أما قولك : سمعت عن الثقة.. و هذه العبارات,,, فمن تحسب نفسك الامام الشافعي, هات لنا كلام أهل العلم من كتبهم في الرد على الأسمري... ودعك من قيل و قال.....و الكل في الانتظار أما الجعجعة على الخاوي فهي من مذهب أصحاب {الجرح و التجريح} المحترقين وقانا الله منهم...
    و السلام.
    و للعلم فلست من المتحزبين فإن ظهر لي خطأ الأسمري أو الفوزان أو عبد العزيز آل الشيخ أو أبي قتادة الفلسطيني أو أبي بصير, لاعترفت به,و تبعت الحق لكن بالدليل....
    " إيثار الحق على الخلق في رد الخلافات إلى المذهب الحق"

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات

    الحق يقال : لابد من إثبات ، على الأقل مكالمتك مع الشيخ البراك ، وعمر العيد ؛ فهل باستطاعتك أن تشير عليه بنشر رأيه في موقعه ؟؟
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    487

    افتراضي رد: شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات

    أعتقد أن الشيخ صالح الاسمري محسود على علمه ونشره للعلم
    فأنا قرات له منهجية لطلب العلم اكثرها على كتب أئمة الدعوة
    فالاصل فيه العدالة .....
    وكل ماسبق لايكفي لاتهام الشخ وفقه الله
    فنريد ذكر الامور التي خالف فيه مذهب اهل السنة والجماعة ..
    أما غيرها مما يسع فيها الخلاف فهذا لايسلم منه أحد ....
    والله اعلم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    120

    افتراضي رد: شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات

    كل رجل يتكلم فيه ويبين ما عنده من أخطاء

    يكون محسودا ويبدأ الأغمار بترديد
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه @@@ فالقوم أعداء له وخصوم

    في المقابل يصبح من تكلم في هذا الشخص جامي أو مدخلي وإن لم يسمع لهما شريطا أو يرهما في حياته !!

    والعجيب في الموضوع أني لا أدري سبب طلب الأنصاف عند الحديث عن أي شخص انتحل بدعة معينة ومنهج سوى منهج النبي صلى الله عليه وسلم ولا يطلب الإنصاف عند الحديث عن غيرهم مثل الجماعة إياها (الجامية)
    على كل حال كل من تكلم في أحد فهو يحسده لأن كل من لبس لبوس العلم وتكلم به فهو معصوم هذه هي فكرة القوم وإن أبوا !!!
    لا تنه عن خلقٍ وتأتي مثله & عارٌ عليك إذا فعلت عظيم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    487

    افتراضي رد: شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات

    سبحان الله
    ألست تعلم ياأبا الحسن ان التهم بلادليل هي دعاوى ...
    فهل ماسبق ذكره يصح دليلا؟!
    كلمني من اثق به....وهناك من اتصل على الشيخ الفلان وحذر منه ....وهكذا دواليك....
    فهل هذا كافي للتحذير من الشيخ الاسمري ؟!
    اتهم الاسمري بأنه يطعن في الدعوة السلفية, وانا أقول:هو وضع منهج لطلب العلم أكثرها من كتب أئمة الدعوة ...ينظر :(منهاج طلب العلم)
    فهذا لايعدوا ان يكون دفاعا عن شخص لم تظهر مخالفته المزعومة من البعض .....
    والشيخ لازال حيا ....يجب وقف الخوض في عرضه ..والتوجه إليه_ممن يتهمه_والتاكد من منهجه وسلوكه..
    وانتهى الامر ...
    ولو فتح باب_التحذير من الاشخاص بغير ضوابط_لما بقي معنا أحد...
    والله اعلم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    68

    افتراضي رد: شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات

    أنت فطِن يا ابن رشد أكثر إلى في طلبة العلم أمثالك ؛ فلقد شاع الأخذ بالظنة ولا حول ولا قوة إلا بالله .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات

    وما ر أيك يا اأخي لو أن مكالمة الشيخ مع صاحب الموضوع صحيحة ؟؟؟ فهل تظن أن عالما بحجمه يأخذ بالظنة ؟؟

    ثم ألم تتساءلوا ما سر صمت الأسمري تجاه هذه المقالات والاتهامات ؟؟؟
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    111

    افتراضي رد: شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الحسن الأثري مشاهدة المشاركة
    كل رجل يتكلم فيه ويبين ما عنده من أخطاء

    يكون محسودا ويبدأ الأغمار بترديد
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه @@@ فالقوم أعداء له وخصوم

    في المقابل يصبح من تكلم في هذا الشخص جامي أو مدخلي وإن لم يسمع لهما شريطا أو يرهما في حياته !!

    والعجيب في الموضوع أني لا أدري سبب طلب الأنصاف عند الحديث عن أي شخص انتحل بدعة معينة ومنهج سوى منهج النبي صلى الله عليه وسلم ولا يطلب الإنصاف عند الحديث عن غيرهم مثل الجماعة إياها (الجامية)
    على كل حال كل من تكلم في أحد فهو يحسده لأن كل من لبس لبوس العلم وتكلم به فهو معصوم هذه هي فكرة القوم وإن أبوا !!!
    بارك الله فيك يا أبا الحسن والحال كما قال أبو الطيب المتنبي :

    وليس يصحّ في الأفهام شيءٌ ... إذا احتاج النّهار إلى دليل

    الأخت الكريمة الأمل الراحل :
    اسأل الله أن يبصرك وأن يرزقنا وإياكِ العلم النافع والعمل الصالح .....
    قال القاضي بدرالدين بن جماعة :
    " وليحذر من التقيد بالمشهورين وترك الأخذ عن الخاملين فقد عدّ الغزالي وغيره ذلك من الكبر على العلم وجعله عين الحماقة ؛ لأن الحكمة ضالة المؤمن يلتقطها حيث وجدها "

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    170

    افتراضي رد: شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن رشد مشاهدة المشاركة
    سبحان الله
    ألست تعلم ياأبا الحسن ان التهم بلادليل هي دعاوى ...
    فهل ماسبق ذكره يصح دليلا؟!
    كلمني من اثق به....وهناك من اتصل على الشيخ الفلان وحذر منه ....وهكذا دواليك....
    فهل هذا كافي للتحذير من الشيخ الاسمري ؟!
    اتهم الاسمري بأنه يطعن في الدعوة السلفية, وانا أقول:هو وضع منهج لطلب العلم أكثرها من كتب أئمة الدعوة ...ينظر :(منهاج طلب العلم)
    فهذا لايعدوا ان يكون دفاعا عن شخص لم تظهر مخالفته المزعومة من البعض .....
    والشيخ لازال حيا ....يجب وقف الخوض في عرضه ..والتوجه إليه_ممن يتهمه_والتاكد من منهجه وسلوكه..
    وانتهى الامر ...
    ولو فتح باب_التحذير من الاشخاص بغير ضوابط_لما بقي معنا أحد...
    والله اعلم
    منهاج طالب العلم كتبه من سنين في الطائف وقد كتبنا عن طريقته من قبل ( التكتم والخفا والتلون والتستر ) لاستدراج السلفيين الوهابية
    ومن أرد التأكد فعليه بالاتصال بالمشايخ المحمود وعمر العيد .
    واقرأ مذكرته ما لا يسع المسلم جهله في الاعتقاد .
    وقد شهد على انحرافاته الأثبات من طلبة العلم وأنا في صدد جمع فتاوى العلماء فيه خطيا فانتظر واصبر وأمر الأسمري أصبح ظاهرا والمجال الآن ليس إلا نصيحته ونسف أباطيله .
    ثم أليس من الواجب على شيخكم أن يرد هذه الاتهامات إن كانت عقيدته سلفية
    فافهم هذا وانتظر المزيد بإذن رب العالمين

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    120

    افتراضي رد: شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن رشد مشاهدة المشاركة
    سبحان الله
    ألست تعلم ياأبا الحسن ان التهم بلادليل هي دعاوى ...
    فهل ماسبق ذكره يصح دليلا؟!
    كلمني من اثق به....وهناك من اتصل على الشيخ الفلان وحذر منه ....وهكذا دواليك....
    فهل هذا كافي للتحذير من الشيخ الاسمري ؟!
    اتهم الاسمري بأنه يطعن في الدعوة السلفية, وانا أقول:هو وضع منهج لطلب العلم أكثرها من كتب أئمة الدعوة ...ينظر :(منهاج طلب العلم)
    فهذا لايعدوا ان يكون دفاعا عن شخص لم تظهر مخالفته المزعومة من البعض .....
    والشيخ لازال حيا ....يجب وقف الخوض في عرضه ..والتوجه إليه_ممن يتهمه_والتاكد من منهجه وسلوكه..
    وانتهى الامر ...
    ولو فتح باب_التحذير من الاشخاص بغير ضوابط_لما بقي معنا أحد...
    والله اعلم
    لا والله بل أعلم أخي المبارك الحبيب ابن رشد وإني والله لأتمنى له ولغيره من المسلمين الهداية والرشاد ..
    ولست هنا من يرجم بالظن ولله الحمد والمنة بل سمعت الأسمري هداه الله يقول أن الشيخ محمد بن عبدالوهاب قد بدعه اتباع الأئمة الأربعة في تسجيل صوتي !!
    فهل هذا يكفي !!
    أمر آخر أن الأسمري وفقنا الله وإياه لم يجحد هذا الأمر بل أقره !!
    أمر آخر يفتن به بعض الجهال هو سكوت بعض من تكلم فيه واتهم في دينه وأتي بالبينات!! على ما قيل به لا فقط رجما بالظنون !! ثم تجده لا يتكلم !! ولا يذب عن نفسه !!
    فبالله عليكم لو كان صاحب حق أما كان يذب عن نفسه !! ألو كان المتهم له كاذباً أما كان من نصح المسلمين أن يبين سبيل المفترين !!!
    لكن نحن للأسف أصبحنا ندافع عن جميع الناس ضد من !! ضد السنة الغراء والدليل الواضح فندفع في صدور الأدلة تعظيما لمن نحب و إجلالا له أن يخطأ أو يضل !!
    حادثة من التاريخ :
    قبل سنوات انتبذ أحد الإخوة ورد على السويدان ضلالاته نصحاً للمسلمين وللسويدان لعله يرجع أو يتوب فماذا كانت النتيجة !! أن من تكلم في السويدان إذ ذاك بعلم وبأدلة سمي (جامي / مدخلي ) وقيل لنا ولغيرنا أنتم تلغون في أعراض الدعاة وتطعنون في طلبة العلم ونُزلت على المتكلمين إذ ذاك في السويدان آيات النفاق .....ألخ والحال مع القرضاوي واحد وكذا مع غيره ممن خالف السبيل وأخطأ !!
    ولست في هذا المقام مدافعا عن أحد بعينه إلا أني أحب أن انبه نفسي وإخواني على أن لا نعظم أحداً أكثر من تعظيمنا للكتاب والسنة وإن كنت لا بد مقلداً فعليك بمن مات فإن الحي لا تؤمن عليه الفتنة !!
    والله لقد لقي الإخوة في سبيل الدعوة السنية السلفية المشاق وآوذوا في أعراضهم فنسأل الله عز وجل أن لا يحرمهم الأجر وأن يكتب لهم القبول في الدارين وأن يوفق المخالف والموالف للسنة الغراء والتمسك بالعروة الوثقى حتى يأتيهم أمر الله وهم كذلك ...
    تنبيه : أنا أيضا ضد السلفية الحزبية فلينتبه لذلك !! وكيف يجمع بين النقيضين أقول جمع بينهم أنصاف المتعلمين والجهال وفق الله الجميع
    لا تنه عن خلقٍ وتأتي مثله & عارٌ عليك إذا فعلت عظيم

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات

    تهويل كالعادة!!!...وهذا رابط في الرد على الإتهامات:
    http://alasmary.tripod.com/

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات

    وأضرب لك مثلاً يوضِّح ذلك بجلاء وهو ما قام به رجل يُدعى بأبي عمر بن حسن الكعبي من كتابة وريقات سماها بـ "طليعة القول الجلي في بيان أخطاء الأسمري" حيث اتهم الشيخ صالح بن محمد الأسمري بأنه من أهل البدع ودلَّل على تلك التهمة بأنه من تلامذة عبد الفتاح أبو غدة وزعم بأن الشيخ قد نصَّ على ذلك في كتابه "مباحث في الترقيم" .
    فقدَّم بمقدِّمة رتّب عليها نتيجة ، فالمقدمة أنه تلميذ عبد الفتاح أبو غدة ، والنتيجة أنه من أهل البدعة والهوى لأنه تتلمذ على مبتدع على حد قوله .
    مع أن الإنسان لو تثبَّت وتوثَّق لوجد أن الشيخ صالح بن محمد الأسمري حفظه الله إنما حكى عن ابن عقيل الظاهري قوله في مجلة الفيصل عدد (269) قوله : "ثم أعاد تحقيقه ونشره شيخنا عبد الفتاح أبو غدة رحمه الله سنة 1407هـ .." فالقائل (شيخنا عبد الفتاح أبو غدة رحمه الله) هو أبو عبدالرحمن بن عقيل الظاهري لا الشيخ صالح الأسمري ، وكتاب "مباحث في الترقيم" موجود في الأسواق فليُنظَر .
    بل إن تلك المقدمة لا توصل إلى النتيجة بمجردها فربما اضطر المرء إلى الدراسة على بعض المبتدعة . يقول شيخ الإسلام ابن تيمية ـ يرحمه الله ـ : "فإذا تعذَّر إقامة الواجبات من العلم والجهاد وغير ذلك إلا بمن فيه بدعة مضرتها دون مضرة ذلك الواجب، كان تحصيل مصلحة الواجب مع مفسدة مرجوحة خيراً من العكس ، ولهذا كان الكلام في هذه المسائل فيه تفصيل" ( ) .
    كيف والشيخ عبد الفتاح أبو غدة كان من مدرسي جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، فهل كل من درس عليه أصبحت عقيدته فاسدة **!!
    ففي المثال السابق اتُّهم الشيخ صالح الأسمري بأنه من أهل البدع لأنه نقل كلاماً عن رجل ينقل عن عبد الفتاح أبو غدة يصفه بأنه شيخه ، فهل لو نَقَل الشيخ صالح الأسمري حفظه الله عن أحد المناوئين لشيخ الإسلام ابن تيمية أو الإمام محمد بن عبد الوهاب أو الشيخ ابن باز وغيرهم كلاماً في معرض الرد والبيان : هل يوصف الشيخ صالح الأسمري بأنه من المناوئين ويُنْسَب الكلام المنقول له بأنه قائله ، أم يُتثبَّت في ذلك ؟
    ============
    منقول من كتاب: (ذيل كشف التدليس)
    كتبـــه :
    أبو عبدالله آل مقبول العتيـــبي
    ماجستير دراسات شرعية
    منطقة مكة المكرمة
    ( 15 / 5 / 1424 هـ )

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات

    تعقيب للشيخ صالح بن محمد الأسمري حفظه الله
    الحمد لله ، وبعد : فهذه نقولات عَنّا ، هي صحيحة النسبة إلينا ، تدل بجلاء على ما نُقَرِّره نَحْوَ تلك المسائل في : "كشف التدليس" ، وليس عندنا دين باطل نُخْفيه، بل نُرَدِّد بيقين قولةَ الإمام داعية التوحيد محمد بن عبد الوهاب رحمه الله ـ وهي مُثْبَتة في مجموعة مؤلفاته (5/36) الرسائل الشخصية ـ : "عقيدتي وديني الذي أَدين الله به: مذهب أهل السنة والجماعة الذي عليه أئمة المسلمين مثل الأئمة الأربعة وأتباعهم إلى يوم القيامة" أ . هـ.
    وكل بدعة في ذلك فضلالة، لحديث جابر مرفوعاً : "وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار" خَرّجه النسائي ، وليس ثَمَّة بدعة حسنة أَلْبَتَّة . سالكين مع أصحاب البدعة مَسْلَكَ أهل الحديث والسنة، الذي بَيَّنه الإمام أبو عثمان الصابوني رحمه الله في : "عقيدة أصحاب الحديث" (ص/298) بقوله : "ويُبْغِضون أهل البدع الذين أحدثوا في الدين ما ليس منه، ولا يُحبونهم ولا يَصْحبونهم ، ولا يَسْمعون كلامهم ولا يجالسونهم ، ولا يُجَادلونهم في الدين ولا يُناظرونهم، ويَرَوْن صَوْن آذانهم عن سماع أباطيلهم، التي إذا مَرَّت بالآذان وقَرَّت في القلوب ضَرَّت، وجَرّت إليها من الوسواس والخطرات الفاسدة ما جَرَّت" أ. هـ.
    ومن أولئك قطعاً أصحاب الطرق المُضِلَّة ، والذين قال فيهم صاحب : "الإقناع" (3/298) : "ومن اعتقد أن لأحد طريقاً إلى الله غير متابعة محمد ، أو لا يجب عليه اتباعه ، أو أن لغيره خروجاً عن اتباعه ، أو قال : (أنا محتاج إليه في علم الظاهر دون علم الشريعة دون علم الحقيقة) أو قال : (إن من العلماء من يَسَعُه الخروج عن شريعته كما وسع الخضر الخروج عن شريعة موسى) ـ كفر في هذا كله" أ.هـ. وكثيراً ما كان يَسْتَشهد الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله بقولة صاحب "الإقناع" السابقة في رَدّه على أصحاب الطرق الصوفية المضلة ـ ويُنْظَر "الدرر السنية في الأجوبة النجدية" (8/56) ـ .
    وكذا إذا عُلِم الحق بدليله فلا يُتَّبعُ غيره ولو كانت المذاهب الأربعة كلها عليه، وفي ذلك يقول الإمام الشافعي رحمه الله ـ كما في :
    "إعلام الموقعين" (2/361) ـ : "أجمع العلماء على أن من استبانت له سنة رسول الله  لم يكن له أن يَدَعها لقول أحد" أ.هـ. وعليه جرى عمل أهل العلم والحِجَى، ومنهم : شيخنا الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله حيث قال : كما في : "تحفة الإخوان" (ص/46) : "كل ما عُلِم من الدين بالأدلة الشرعية الصريحة من الكتاب والسنة أو إجماع سلف الأمة: فليس للاجتهاد فيه مجال، بل الواجب الإيمان به والعمل به ونبذ ما خالفه بإجماع المسلمين، ليس في هذا الأصل العظيم خلاف بين أهل العلم، وإنما الاجتهاد يكون في مسائل الخلاف التيَ لم تَتَّضح أدلتها من الكتاب والسنة، فمن أصاب فله أجران، ومن أخطأ فله أجر واحد، إذا كان من أهل العلم المتأهلين للاجتهاد، وبَذَلَ وُسْعَه في طلب الحق عن صدق وإخلاص لله سبحانه وتعالى ، ففي الصحيحين عن عمرو بن العاص عن النبي  أنه قال : "إذا حكم الحاكم فاجتهد فأصاب فله أجران، وإذا حكم فاجتهد فأخطأ فله أجر"أ.هـ.
    ذلك هو ديننا الذي نَدِيْنُ الله به لا غَيْرُ ، ولو سَمَّاه بَعْضٌ بـ : (الوهابية) أو (السلفية) أو قيل : (هو دين محمد ابن عبد الوهاب النجدي الذي ضَلَّله أهل عَصْرِه)؛ إذ إن الحق ليس سواه، والطائفة الناجية واحدة قطعاً لا تَتَعَدَّد ؛ لحديث النبي  : "افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة، وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة) قيل : من هي يا رسول الله؟ قال : "من كان على مثل ما أنا عليه اليوم وأصحابي" خَرَّجه الإمام أحمد في : "المسند" (4/102) وغيره .
    وعليه فَلْيُحْذَر من أُناس ـ هداهم الله ـ يَدَّعُون علينا دعاوي باطلة، مستشهدين بمقاطع صوتية تُنْسب لنا مبتوتة من سياقها، وربما كانت حكاية لا إنشاءً ، أو استدراجاً لسفيه حُذِف التعقيب عليه( ) ، على نحو صَنِيع الإمام محمد بن منصور السمعاني مع محمد بن أبي الفرج المشهور بالذكي، حيث قال السيوطي في : "بغية الوعاة" (1/210) : "وجرت له مخاصمات مع جماعة من الأئمة آلتْ إلى طعنه فيهم، وبسط لسانه بما لا يليق بهم ، وحضر مَرَّة إملاء محمد بن منصور السمعاني ، فَأَمْلئ المجلس ، فأخذ عليه الذكي شيئاً، وقال : (ليس كما تقول. بل هو كذا) فقال السمعاني : (اكتبوا كما قال، فهو أعرف به) فغيّروا تلك الكلمة، وكتبوا كما قال الذكي، فبعد ساعة قال : (يا سيدي أنا سهوتُ ، والصواب ما أَمْلَيْتَ) فقال : (غَيِّروه واجعلوا كما كان) ففعلوا. فلما فرغ من الإملاء وقام الذكي قال السمعاني : ظن المغربي أني أُنازعه في الكلام، حتى يبسط لسانه فيّ كما بسطه في غيري، فسكتُّ حتى عرف الحق ورجع"أ.هـ.
    ولقد صدق أبوبكر الطرطوشي في قولته ـ كما في : "سراج الملوك"
    ص 259 ـ : "وإذا رأيت إنساناً جُبِل على الخلاف، إن قلت : لا . قال : نعم. وإن قلت : نعم. قال : لا. فَأَلْحِقْه بِعَالَم الحمِير فإن دأب الحمار إن أَدْنَيْتَه بَعُد ، وإن أبعدته قَرُب…" أ.هـ.
    وأوصي نفسي واخواني بشيئين :
     أولهما : التَّثبُّت . يقول الشيخ ابن سعدي رحمه الله ـ كما في : "مجموع مؤلفاته" (7/44) : "والتثبت في سماع الأخبار وتمحيصها ونقلها وإذاعتها ، والبناء عليها، أصل كبير نافع أمر الله به ورسوله . قال تعالى :
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ أ.هـ المراد .
     والثاني : ترك الفُرْقة امتثالاً لقوله سبحانه : وَاعْتَصِمُ ا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا ولما لها من أَثَرٍ على جماعة الإسلام، ومن ذلك قول
    الرسول  : "الجماعة رحمة والفُرقة عذاب" خَرَّجه أحمد في : "المسند" (4/278) .
    ومع ذلك فلا نُبَرِّئ أنفسنا من جِنْس الخطأ العارض على بني آدم، بل جُبِل الإنسان على ذلك. ونَبْرَأ من كل باطل يُنْسَب إلينا، ونَرْجع إلى الحق آخذين بوصية سيدنا عبد الله بن مسعود حيث قال : "ومن جاءك بالحق فاقبل منه وإن كان بعيداً. ومن أتاك بباطل فاردده وإن كان حبيباً قريباً" خَرَّجه الطبراني في : "معجمه الكبير" (9/106) ولنا في رسولنا قدوة ، حيث خَرَّج الإمام أحمد (3/371) والنسائي (7/6) من حديث قتيلة الجهنية أنها قالت :
    "إن يهودياً أتى النبي  ، فقال : إنكم تشركون . تقولون : ما شاء الله وشئت. وتقولون : والكعبة. فأمرهم النبي  إذا أرادوا أن يَحْلِفوا أن يقولوا : ورب الكعبة. وأن يقولوا : ما شاء الله ثم شئت" قال الشيخ عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ رحمه الله في : "فتح المجيد" (ص/419) : "وفيه قبول الحق ممن جاء به كائناً من كان" أ.هـ.
    سائلاً الله الثبات على الحق، وهداية الخلق، والسلامة من الهوى، واتباع الهدى . اللهم رب جبريل وميكال وإسرافيل فاطر السموات والأرض، عالم الغيب والشهادة، أنت تَحْكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون، اهدني لما اختُلِف فيه من الحق بإذنك ، إنك تَهْدي من تشاء إلى صراط مستقيم .
    وصلى الله وسلم على رسولنا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه ، والحمد لله على كل حال.
    * * * * * * *
    كتـبـه
    الفقير إلى عفو ربه
    صالح بن محمد بن حسن الأسمري
    (10/4/1424هـ)
    مُسْتَهلّ شهر ربيع الثاني لعام أربع وعشرين وأربعمائة وألف للهجرة .

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    120

    افتراضي رد: شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات

    الأخ الأزدي الحنبلي بارك الله فيك ووفقنا الله وإياك والشيخ صالح الأسمري للهدى والرشاد ..

    الشريط أثبته الشيخ على نفسه وذكر الطلاب أنه من ناحية الإستدراج تأويلا لشيخهم ... عفواً لم أقتنع !
    وذلك لأمور :
    قال الأخ الذي ألف ذيل كشف التدليس كما أحلت له :
    الشريط المسجَّل على الشيخ صالح بن محمد الأسمري حفظه الله لابد أن يوقف معه من جهتين :
    جهة الثبوت :
    أولاً : تسجيل شريط كدليل شرعي وحجـة قطعية على الغير لا يثبت ؛ بل لا تثبت أية تُهمة بمجرد شريط مسجَّل لا شرعاً ولا عرفاً ولا نظاماً حتى في القضاء لأنه يدخله التلفيق والتلاعب والاعتداء ، والحدود تُدرأ بالشبهات .
    فالشريط المسجَّل على الشيخ صالح الأسمري حفظه الله أولاً قائم على التجسس والاجتزاء ، والله U نهى عن التجسس بقوله تعالى: ]ولا تجسسوا [ ونهى النبي r عن تتبع عورات المسلمين كيف بأهل العلم والفضل، فقال r: " لا تتبعوا عورات المسلمين، فإنه من تتبع عورة مسلم تتبَّع الله عورته، ومن تتبَّع الله عورته فضحه ولو في جوف أهله" ، وقد حرَّم العلماء ذلك في كتبهم ، ومنهم : النووي وابن حجر وغيرهما .

    أخي الفاضل هذا الكلام أعلاه ينقض بعضه بعضا ،الشريط ليس بحجة قد أسلم لك ولكن متى ؟؟ عندما ينكر الشيخ أن هذا الشريط له !! والشيخ أثبت فلا داعي لما نقله الأخ ...
    أما قوله أن هذا من التجسس فالنقاش في موضوع التجسس ليس هذا محله !!
    أما قوله تتبع العورات فهذا إقرار ضمني لو تأمل الكاتب أن الشيخ فعلا يعتقد مثل هذا !!
    ثم قال الأخ الذي أحلت له :
    ثم إن الشريط مُجتزأ ، وأيضاً ما قيل فيه إنما هو على سبيل الاستدراج وكان ذلك في غير علم الشيخ
    الشريط مجتزأ دعوى ... فما فائدة تقصد الشيخ صالح (أرجوا أن لا تقول العلماء يحسدونه على مكانته العلمية )
    أما كونه على سبيل الإستدراج فالمُستَدرِج لا يهمه إن كان المُسْتدرَجْ يسجل أم لا !!
    أما قوله وذلك في غير علم الشيخ فما أدري ما فائدتها في السياق !

    قال الأخ
    ذكر الشيخ صالح الأسمري حفظه الله للمرأة التي كلَّمته بأن الوهابيه ضُللِّوا وجهلوا ، وأن محمد بن عبد الوهاب ضلَّله أهل عصره ، وأن الشيخ ابن باز على منهج خاطيء .
    فقوله هنا من باب الاستدراج حتى قال بعدها ضمن الكلام المبتور : (هذا ما تريدين أن تصلي إليه اتق الله )
    .
    والله يا أخي اسمح لي هذا الكلام ما هضمته !!
    فلو كنت أنا المستدرج !! لقلت هل تقصدين ........إلخ ثم قلت اتق الله ..
    قال الأخ
    وأما كونهم قد ضُلِّلوا وجُهِّلوا فهذا صحيح فقد ضلَّلهم أعداء دعوة الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب رحمه الله في بلدان شتى وبقاع مختلفة

    ما أدري ما هذا !!

    نسأل الله عز وجل لنا وللشيخ صالح الأسمري وطلابه ومحبوه الهداية والتوفيق ..
    سؤال أخير الأخ صاحب الرد

    أبو عبدالله آل مقبول العتيـــبي



    لماذا لم يصرح باسمه ؟؟؟


    لا تنه عن خلقٍ وتأتي مثله & عارٌ عليك إذا فعلت عظيم

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    7

    افتراضي رد: شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات

    ليتك يا صاحب الموضوع قد دللت على صحة كلامك بنقل الأثبات لا المجاهيل، والصدق منجاة والكذب مهواة ، ولا تظن أن هذه الأمور ستلج منها مولجا إلى قلوب محبي الشيخ العلامة ، وثق تمام الثقة أنك وشيخك (أبو ريان) تحرثان في ماء ، فلم تأتوا بجديد والشيخ قد رد عليها سابقا وقد احالكم الأخ المفضال الأزدي على رابط لذلك!!

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    7

    افتراضي رد: شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات

    قال ابو الحسن الأثري :

    الشريط مجتزأ دعوى ...
    نعم مجتزأ ، وإلا فأين تمام الشريط أيها الفاضل!

    أعطنا مقطعا كاملا لكلام الشيخ مع المرأة ، وحينها لكل حادث حديث.
    ومادخله البتر في آخره لم يمنع ذلك دخوله في أثنائه.

    واما قولك:
    أما قوله أن هذا من التجسس فالنقاش في موضوع التجسس ليس هذا محله !!
    أما قوله تتبع العورات فهذا إقرار ضمني لو تأمل الكاتب أن الشيخ فعلا يعتقد مثل هذا !!
    ثم قال الأخ الذي أحلت له :
    نعم ، من سجل بلا إذن من المتكلم بل مخالفا لما أراده فقد تتبع عورته وهذا تجسس كما أن من نظر إلى بيتك بلا إذنك فقد تتبع عورتك ، والشيخ رفض التسجيل وهذا حقه .. ولايدخل بعد هذا في نيته ويقال : لم رفض التسجيل!!!

    والتجسس يلزم منه تتبع العورة فالكل منهي عنه ومافعلته المرأة هو تجسس في الحقيقة

    يقول تعالى : "ولا تجسسوا " ففي تفسير الطبري ج26/ص135:

    "وقوله: (ولا تجسسوا) يقول ولا يتتبع بعضكم عورة بعض ولا يبحث عن سرائره يبتغي بذلك الظهور على عيوبه ولكن اقنعوا بما ظهر لكم من أمره وبه فاحمدوا أو ذموا لا على ما لا تعلمونه من سرائره"ا.هـ ، ومافعلته المرأة في الحقيقة تجسس فتأمل.

    واما قولك :
    تتبع العورات فهذا إقرار ضمني لو تأمل الكاتب أن الشيخ فعلا يعتقد مثل هذا
    لو كان كلامك صحيحا لما كان في النظر إلى بيتك بلا إذنك بأسا ، لأن للناظر أن يحتج ويقول :
    منعه لي من النظر إلى بيته دليل أنه يفعل شيئا مع ان هذا ليس بلازم لمن تأمل فتنبه لكلامك ولا تدخل نفسك في نيات الناس.

    واما قولك :

    سؤال أخير الأخ صاحب الرد


    أبو عبدالله آل مقبول العتيـــبي



    لماذا لم يصرح باسمه ؟؟؟
    ونحن نسأل لم لم يصرح صاحب الرد (ابو ريان) باسمه وماستجيب عنه هو جوابنا فتأمل!

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: شهادات الأثبات بما عند الأسمري من انحرافات

    - وكتب الأخ نصر في ملتقى أهل الحديث :
    عجبت عند تصفحي لموقع / صالح الأسمري
    حيث وجدت في موقعه مقالا لأحد مشايخة التصوف في السعودية
    وهو / عمر عبدالله كامل
    وقد لا يكون الأمر مشكلا إن كان المقال نافعا مفيدا .
    لكن المقال كان لأجل تبني أحد معتقدات الصوفية والموضوع هو :
    كلمة هادئة في التبرك..
    حيث يقول :
    النصوص في إثبات التبرك كثيرة جداً وفهم منها السادة الفقهاء الحفاظ الأعلام جواز التبرك بالسادة الصالحين قدس الله سرهم.
    وقد ذهب قوم لا تقوم بمذهبهم الحجة إلى أن التبرك خاص برسول الله r وخاص بحياته !.
    وهذا التخصيص بنوعيه: باطل بدعة، لم يقل به أحد من السلف، ولا المعتبرون من الخلف، وذلك لأن نصوص التبرك بالنبي صلى الله عليه وسلم عامة ولا يجوز تخصيصها إلا بدليل من الكتاب أو السنة، ومن زعم أنها مخصوصة ولم يأت بدليل مخصص فقد أخطأ..................
    أنني أدعو /صالح الأسمري لدري الشبة عنه وحذف تلك المقالة.
    هذا ماأردت بيانه
    هذا افتراء وتدليس !!!...فبحث ((كلمة هادئة في التبرك))...ذكر في الموقع ليمثل الرأي الآخر ، ورد عليه ببحث لحمد بن عبدالمحسن التويجري...وكتب في أول الصفحة:
    [COLOR="Red"]التبرك من المسائل التي وقع الخلاف فيها بين مجيزين ومانعين ، وكما عودناكم في هذه الشبكة المباركة من عرض المسألة كما هي عند المجيزين من بعض كتبهم ، ونعرضها كذلك عند المانعين من بعض كتبهم ، ونذكر بأنه بالإمكان وضع التعليقات العلمية على الموضوع في خانة التعليقات في آخر الموضوع .
    والله الموفق،

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •