حكم الإنكار في مسائل الخلاف وموقف العصرانيين من ذلك ( الشيخ د سفر الحوالي ) - الصفحة 4
صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 61 إلى 71 من 71

الموضوع: حكم الإنكار في مسائل الخلاف وموقف العصرانيين من ذلك ( الشيخ د سفر الحوالي )

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: حكم الإنكار في مسائل الخلاف وموقف العصرانيين من ذلك ( الشيخ د سفر الحوالي )

    الشيخ الخراشي يرد عليك بأدب العالِم ، وأنت ترد عليه بسفالة الجاهل .
    وحتى وإن أعرض عنك ، فما لك حق أبدا تغلط عليه .

    وهذا واضح للجميع

    ثم إن ردودك عليه في الصفحة الأولى من الموضوع ، ليست من كيسك ، وهذا واضح من الأسلوب .
    يا بابا روح شوف لك منتديات تناسب عقليتك مثل .....
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: حكم الإنكار في مسائل الخلاف وموقف العصرانيين من ذلك ( الشيخ د سفر الحوالي )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمل الراحل مشاهدة المشاركة

    ثم إن ردودك عليه في الصفحة الأولى من الموضوع ، ليست من كيسك ، وهذا واضح من الأسلوب .
    اذكري لي أرقام المشاركات التي تقولين بأنها ليست من كيسي ، فإن لم تكن لي فلابد وأني أحلتُها إلى أصحابها ، ثم ناقشي المشاركة طالما انها علمية سواء مني أو من غيري ، فالحق يُقبل ولا يُرفض .

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: حكم الإنكار في مسائل الخلاف وموقف العصرانيين من ذلك ( الشيخ د سفر الحوالي )


  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: حكم الإنكار في مسائل الخلاف وموقف العصرانيين من ذلك ( الشيخ د سفر الحوالي )

    الله يشفيك .
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: حكم الإنكار في مسائل الخلاف وموقف العصرانيين من ذلك ( الشيخ د سفر الحوالي )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمل الراحل مشاهدة المشاركة
    الله يشفيك .
    ياليت كان هذا الدعاء في ظهر الغيب إن كنتِ صادقةً فيه .

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    560

    افتراضي رد: حكم الإنكار في مسائل الخلاف وموقف العصرانيين من ذلك ( الشيخ د سفر الحوالي )

    يا روضة الناظر.. فتح الباب على مصرعية لاتباع الخلاف والأخذ بالتيسير وعدم الإنكار في المسائل التي لها أصل عند أحد الفقهاء وإن كانت غريبة وشاذة -وهو ما ينادي به بعض طلبة العلم الآن- سيفتح باب شر عظيم علمه من علمه وجهله من جهله ؛ فوالله الذي لا إله إلا هو إن إحدى الأخوات الثقات تخبرني أن أحد طلبة العلم يفتي في جمع نسائي بجواز إتيان النساء في الإدبار حال إصرار الرجل!!!! لأن مالك يفتي بذلك ولأنه لم يصح في المنع دليل!!!
    والله ما كنت أود إيراد هذه المسالة حياء لكني أراكم تسعون سعيا حثيثا باتجاه هدم الدين والتزندق وبكل ما أوتيتم ،
    يا أخي..دع حقدك على الشيخ سليمان جانبا فلستَ في ذلك إلا كالتيس ينطح الجبل ؛ واجعل دين الله الذي يراد هدامه بمبدأ التيسير واتباع الخلاف أيا كان نصب عينيك إن كنت من طلاب العلم والحق ، وأما إن كنت ليبراليا أو علمانيا فالله حسيبك وهو من سيأخذ حق الشيخ الخراشي منك.

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: حكم الإنكار في مسائل الخلاف وموقف العصرانيين من ذلك ( الشيخ د سفر الحوالي )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذى الجنوب مشاهدة المشاركة
    يا روضة الناظر.. فتح الباب على مصرعية لاتباع الخلاف والأخذ بالتيسير وعدم الإنكار في المسائل التي لها أصل عند أحد الفقهاء وإن كانت غريبة وشاذة -وهو ما ينادي به بعض طلبة العلم الآن- سيفتح باب شر عظيم علمه من علمه وجهله من جهله ؛ فوالله الذي لا إله إلا هو إن إحدى الأخوات الثقات تخبرني أن أحد طلبة العلم يفتي في جمع نسائي بجواز إتيان النساء في الإدبار حال إصرار الرجل!!!! لأن مالك يفتي بذلك ولأنه لم يصح في المنع دليل!!!
    والله ما كنت أود إيراد هذه المسالة حياء لكني أراكم تسعون سعيا حثيثا باتجاه هدم الدين والتزندق وبكل ما أوتيتم ،
    يا أخي..دع حقدك على الشيخ سليمان جانبا فلستَ في ذلك إلا كالتيس ينطح الجبل ؛ واجعل دين الله الذي يراد هدامه بمبدأ التيسير واتباع الخلاف أيا كان نصب عينيك إن كنت من طلاب العلم والحق ، وأما إن كنت ليبراليا أو علمانيا فالله حسيبك وهو من سيأخذ حق الشيخ الخراشي منك.
    كلامكِ خارج محل النزاع .

    فهل في نقاشنا للخراشي شي من مطالبتنا له بالتسير غير المنضبط ؟! وهل نحن نقول افتحوا الباب على مصراعيه ؟! ومن يرضى ذلك ( نسأل الله السلامة )

    لكن نقاشنا مع الخراشي هو في حصره لأقسام الخلاف بطريقة سطحية وغير صحيحة مع أهمية الموضوع وحساسيته .

    فالخراشي يقول :
    (( مسائل الخلاف تنقسم قسمين:
    1- المسائل الخلافية التي ثبت فيها نص أو نصوص من الكتاب والسنة تدل على صحة أحد الأقوال، فالواجب حينئذٍ اتباع النص والإنكار على المخالف. مع عذر من أخطأ فيها من المجتهدين .
    2- المسائل الخلافية التي لم يثبت فيها نص، فهذه تسمى "المسائل الاجتهادية" )) .

    فيقول له دكتور استفهام :

    (( الخلاف حول ثبوت النص من عدمه " من حيث القبول والرد " ، حين يختلف العلماء في ثبوت النص مع دلالته القطعية على أحد القولين في المسألة ، ما موقف الشيخ الخراشي من هذه المسألة ، وهل يرى ان من يصحح الحديث الذي ينصر أحد القولين يجوز له أن ينكر على من ضعفه ولم يأخذ به في المسألة ؟ فلا ينكر أحدا من العلماء مثلا وجود حديثين في مس الذكر وهما حديث بسرة بنت صفوان ، وحديث طلق بن علي رضي الله عنهما ، فالمسألة حينئذ فيها نصوص ثابتة لا ريب فما موقف من يرى ترجيح قول على قول من المخالف هل يجيز له الشيخ الخراشي الانكار على المخالف بناء على قناعته بدلالة أحد الحديثين على صحة قوله ؟ وهل ينكر من ضعف أحد الحديثين على من صحح أحد الحديثين ؟
    الخلاف لا في ثبوت النص بل في دلالته على احد القولين ، فكيف يجيز عالم بمذاهب الأئمة ان يحمل الناس على رأيه بسبب قناعته بدلالة النص عليه وهو نص محتمل الدلالة ؟
    الذي يقرأ التقسيم السابق للشيخ الخراشي لا يفهم بشكل كاف الفرق بين المسائل " الخلافية " والمسائل " الاجتهادية " ، لانه لا يمكن في المسائل الخلافية ان تكون كلها خاضعة للتقسيم الذي ذكره الشيخ الخراشي ، فكثيرا من المسائل الخلافية التي وقعت بين أهل العلم هي حول " النصوص " الشرعية ، سواء كان الخلاف حول " النص الفرعي " من الكتاب والسنة ، او حول القواعد الكلية التي تتشكل وتنتج من تكاثر النصوص الفرعية من الكتاب والسنة ، أو في قياس معتبر او غير معتبر في الحاق مسألة غير منصوصة بمسألة منصوصة بناء على علة جامعة بين الأصل والفرع .
    ))

    ويقول الجبل الشامخ :

    (( أحياناً - أخي سليمان - يكون الخلاف في ذات أصول المسألة من عدة نواحي :
    من ناحية السند - مثلاً -
    - وأضرب مثالاً على ذلك بـ حديث بسرة وحديث طلق بن علي في الوضوء من مس الذكر
    فالذي على مذهب الامام مالك يقول : يجب الوضوء من مس الذكر .
    والذي على مذهب أبي حنيفة يقول : لايجب الوضوء من مس الذكر .

    وحين يستدل المالكي لقوله يقول : ثبت لدينا حديث بسرة عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال : " من مسّ ذكره فلايصل حتى يتوضأ " .
    ويستدل الحنفي لقوله بحديث طلق بن علي عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال : " وهل هو إلا مضغة منك " "أو بضعة منك " أو كما ورد عنه صلى الله عليه وسلم .

    فكل الأطراف سمعتْ بالحديثين وثبت عندها ذلك ، ومع ذلك لكلٍّ قول .
    لماذا ؟
    وهل أنكِر على المخالِف لي دون أن أعرف حجته !

    إن الماكي حينما قال بذلك لأنه يرى بأن حديث بسرة أولى
    لماذا؟
    لأن رواة حديث بسرة أكثر من رواة حديث طلق ، وهذا مايُسلّم به الحنفي .
    لكن الحنفي يقول : وإن كان الرواة أكثر فليس بأولى ، لأن الكثرة التي لم تصل لحد التواتر لايخرج عن أن يكون ظنا ، وخبر الواحد أيضا ظن ، ولايجوز أن يُرجّح أحد الظنين على الآخر .

    والمالكي يُسلّم بأن حديث بسرة ليس بمتواتر وإن كان رواته أكثر .

    تأمل - أخي سليمان - القضية في أصل الاستدلال .

    ومن النواحي الأخرى في غير السند
    - مثل مسألة ( الزكاة في مال الصبي والمجنون فيما عدا الخارج من الأرض ) كالذهب والفضة وغيرهما
    الجمهور يقولون بوجوب الزكاة عليهما
    الحنفية يقولون بعدم وجوب الزكاة عليهما
    ولكلٍّ منهم أدلة ثابتة ، ولستُ بصدد ذكرها لكن بصدد توضيح أصل الخلاف
    فإن اختلافهم هذا لأجل ذات مسألة الزكاة
    هل الزكاة عبادة محضة أو حق مالي ؟
    فمن قال هي عبادة محضة لم يوجب الزكاة هنا وهم الحنفية ، ومن قال حق مالي أي متعلق بالمال فإنه يوجب الزكاة هنا وهم الجمهور .
    وسبب القول بأن الزكاة عبادة محضة له أدلته وكذلك القول بأنها حق مالي أي متعلق بالمال .

    - أيضاً مسألة ( إخراج القيمة في زكاة الفطر )

    لستُ أيضاً بصدد ذكر القائلين بإجزاء إخراج القيمة في زكاة الفطر وثبوتها وكذلك أدلة القائلين بعدم الاجزاء في ذلك

    فلنرجع إلى أصل وذات المسألة

    هل الزكاة لها تعلق مالي وعبادة محضة أم هي حق للفقراء ؟ .
    فمن قال بأنها عبادة محضة ومتعلقة أيضا بالمال فيقول بعدم الإجزاء في إخراج القيمة في زكاة الفطر ، لأنها عبادة ، فإذا أخرج غير الأعيان المنصوص عليها أي القيمة قد أتى بالعبادة على غير وجهها ، فتكون فاسدة .
    ومن قال : هي حق للفقراء ، فلافرق عنده بين الأعيان المنصوص عليها وبين القيمة ، لأن كلاهما يسد حاجة الفقير .

    وهلم جرّا في كثيرٍ من المسائل الشرعية .
    هذا مع ثبوت الأدلة وهناك تعارض في بعضها .
    فلنرجع إلى أصل الخلاف .
    ))
    ----------------------------------


    هذا محل النزاع بينهم ، ولم يعقب الخراشي على محل النزاع ، فهل هو متراجع عن تقسيمه السابق ، أم ليس متراجعاً ؟.

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,880

    افتراضي رد: حكم الإنكار في مسائل الخلاف وموقف العصرانيين من ذلك ( الشيخ د سفر الحوالي )

    يا أخي الفاضل كل ما فهمته من كلامك أن التقسيم الذي ذكره الشيخ الخراشي في بحثه يمكن أن نضيف أقسامًا أخرى إليه وأنه لا يمكن حصر الأقسام فيما ذكره الشيخ الخراشي ، سلمنا بذلك فكان ماذا ؟!!
    يا أخي الخلاصة أن كل خلاف تتكافأ فيه الأدلة (نص أو غيره) من حيث الثبوت والدلالة ووقع الخلاف فيه بين أهل العلم المعتبرين فلا ينكرفيه على أحد الطرفين.
    وأما الخلاف الذي تتضح فيه قوة الأدلة واتخذ فيه جمهور علماء الأمة جانبًا ، ثم أتى عالم وسلك مسلكًا آخر وخالف الجمهور، بحجة ضعيفة سواء كانت هذه الحجة عقلية، أو نقلية لم تثبت، أو نقلية ثابتة لكن دلالتها على المطلوب فيها تكلف أو نحو ذلك.
    فهذا كله لا يكون الخلاف فيه معتبرًا ويجب الإنكار فيه على المخالف.
    فما هو الإشكال عندك ، كل هذه الثورة والهجمة لكي تحصل من الشيخ الخراشي على اعتراف بأن هناك أقسامًا أخرى يمكن أن تدخل في تقسيمه أو تخرج عن تقسيمه، لو قلت ذلك بأدب دون تشغيب لناقشك الشيخ .
    وأراك لم تتعرض لما ألمحت أنا إليه وألمحت إليه الأخت شذى من احتمال أن تكون أحد الليبراليين المغرضين، ولم تنف هذه عن نفسك وكأنك لا تراها تهمة فهل الليبرالية عندك ليس فيها إشكال أم ماذا ؟
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: حكم الإنكار في مسائل الخلاف وموقف العصرانيين من ذلك ( الشيخ د سفر الحوالي )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أحمد عبد الباقي مشاهدة المشاركة
    يا أخي الخلاصة أن كل خلاف تتكافأ فيه الأدلة (نص أو غيره) من حيث الثبوت والدلالة ووقع الخلاف فيه بين أهل العلم المعتبرين فلا ينكرفيه على أحد الطرفين.
    وأما الخلاف الذي تتضح فيه قوة الأدلة واتخذ فيه جمهور علماء الأمة جانبًا ، ثم أتى عالم وسلك مسلكًا آخر وخالف الجمهور، بحجة ضعيفة سواء كانت هذه الحجة عقلية، أو نقلية لم تثبت، أو نقلية ثابتة لكن دلالتها على المطلوب فيها تكلف أو نحو ذلك.
    فهذا كله لا يكون الخلاف فيه معتبرًا ويجب الإنكار فيه على المخالف.
    فما هو الإشكال عندك ، كل هذه الثورة والهجمة لكي تحصل من الشيخ الخراشي على اعتراف بأن هناك أقسامًا أخرى يمكن أن تدخل في تقسيمه أو تخرج عن تقسيمه، لو قلت ذلك بأدب دون تشغيب لناقشك الشيخ .
    وأراك لم تتعرض لما ألمحت أنا إليه وألمحت إليه الأخت شذى من احتمال أن تكون أحد الليبراليين المغرضين، ولم تنف هذه عن نفسك وكأنك لا تراها تهمة فهل الليبرالية عندك ليس فيها إشكال أم ماذا ؟
    أشكرك أخي علي على تأييدك لدكتور استفهام في مناقشته للخراشي وتأييدك للجبل الشامخ ، وأنت هنا تخالف الخراشي مثلنا .

    وأنا متحمس ضد الخراشي في هذه المسألة لوجود الخلل المنهجي في هذا الموضوع عند الخراشي ، فالخراشي يعتقد بأن القول المرجوح المبني على الخلاف المعتبر إن كان مرجوحاً عنده ( أي عند الخراشي ) أو لم يتمسك قائله بالأحوط ، فهذا عند الخراشي مما ينكر ، حتى لو كانوا جمهور أهل العلم على هذا القول ، وياليته يقف عند الانكار ، بل يملأ الصفحات باتهام المخالف له بالتمييع والتيسير غير المنضبط ، وهذا هو الخلل في المنهج العلمي عنده .
    وحتى تـتـثـبَّـت من ذلك اقرأ موضوع الخراشي ( قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله - ) ، ويقصد بمفتي الاسلام اليوم ( الشيخ سليمان الماجد ) ووصف الخراشي الماجدَ بالسذاجة والانغلاق والجهل مع ان المخالف لرأي الخراشي في هذه المسألة ليس الماجد فقط بل الجمهور ، وهي مسألة (( جواز إسبال الثياب إن لم يكن بخيلاء )) ويتفقون جميعاً في تحريم الاسبال ان كان بخيلاء ، تأمل ، ومع ذلك ينسب هذه الفتوى للتمييع ، وماعلم أن نفس موقع الاسلام اليوم قد نشر فتوى في نفس المسألة وقد شدد الشيخ أحمد الخليل مفتي الاسلام اليوم - أيضا - في المسألة ووافق الخليلُ الخراشي في رأيه وهو ( تحريم اسبال الثياب مطلقا حتى ان لم يكن بخيلاء ) وليس موافقاً للخراشي في منهجيته لاتهام المخالف بالتمييع ، فهنا مفتي الاسلام اليوم لم يهوِّن في نفس المسألة التي يزعم الخراشي بأن الماجد مفتي الاسلام اليوم الآخر هوّن .

    وموضوع الخراشي على الرابط التالي ، وذكر بعض الاخوة في التعليقات على موضوع الخراشي فتوى الشيخ خالد المصلح في المسألة كما في المشاركة رقم ( 24 ) وتجد فتوى الشيخ الخليل أيضاً في المشاركة رقم (25 ) .

    وقد ناقشه بأدب الشيخ الحمادي ولم يُعقب عليه الخراشي ، فهل الحمادي أساء الأدب مع الخراشي ؟!
    وهل الخراشي ناقشه ؟ مع ان الحمادي مؤدب في ردوده .

    فالخراشي كان يعقب على كل مشارك إلى أن أتى الحمادي ، فولَّى الخراشي ولم يعقب ، مع ان الحمادي كان مؤدباً في مشاركته .


    الموضوع كاملاً على هذا الرابط : قارن بين تهوين مفتي ( الإسلام اليوم ) .. وكلام الشيخ بكر- رحمه الله -

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: حكم الإنكار في مسائل الخلاف وموقف العصرانيين من ذلك ( الشيخ د سفر الحوالي )

    طيب سؤال يا ليت تجيبنا عليه يا رودا باشا ( بتفخيم الدال ):

    هل حاورت الشيخ الخراشي بأدب ؟؟؟؟

    أم إن اختلافك معه واعراض الشيخ عنك يبيح لك التطاول عليه ؟؟ طبعا أنا أقصد ردودك بمعرف الجبل ، والمعرف هذا ، ومعرفك الثالث : رائد .

    **
    على فكرة ترى الجدال وحب التلزق على غير سنع من صفات الحريم ناقصات العقل .
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,880

    افتراضي رد: حكم الإنكار في مسائل الخلاف وموقف العصرانيين من ذلك ( الشيخ د سفر الحوالي )

    الأخ روضة الناظر ، أرى أن نقاشك مع الشيخ الخراشي قد انتهى فواضح أن الشيخ لا يرغب في نقاشك بهذه الطريقة ، وأصبح النقاش الآن من طرف واحد لذلك أجدني مضطرًا إلى إغلاق الموضوع بعد إذن الجميع بارك الله فيكم.
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •