حق المساواة في طلب العلم بين الجنسين .
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: حق المساواة في طلب العلم بين الجنسين .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    145

    افتراضي حق المساواة في طلب العلم بين الجنسين .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    طلب العلم فريضة ،والوسيلة لتحقيق المقصد لها حكم المقصد ،
    وحتى لا أطيل : هل وجد في طلب العلم تخصيص طلبه للرجل دون المرأة ،؟
    لا ، ولكن لتحقيق هذه الغاية أو الإكمال في الدراسات العليا نجد أن الرجل فضل نفسه على المرأة بالاستئثار في كل شيء .
    لا أقول الرجل العادي ،وإنما الرجل الذي تعلم في جامعاتنا أو الجامعات الغربية التي نادت بالمساواة أو بتفضيل المرأة كما يقال ،
    تريدون الإثبات : انظروا : نظام التعليم العالي يساوي بين النساء والرجال في شروط استحقاق الدرجات العلمية .بمعنى لا بد أن تنال شهادة الماجستير أو الدكتوراة عن طريق الدراسة المنهجية ثم البحث العلمي ،
    هل رأيتم من يقول المرأة تنال الشهادة بالمنهجية فقط ؟ لا نحن ننادي بالمساواة .
    طيب تعالوا لنقدم البحث العلمي وقارنوا بين مكتبات قسم الطلاب بمكتبات قسم الطالبات ،والله ستجدون فرق السما عن الأرض ،
    أليست مكتبات الجامعات تابعة للوزارة نفسها ....فكيف تكمل المرأة بحثها ؟
    في جدة مثلا يُتصدق علينا أو يسمح لنا بزيارة مكتبة الطلاب لمدة 4-8 أسابيع بالكثير للاستفادة منها ، ومن الساعة 10-1ونصف فقط يعني 3أو 4 ساعات مضروبة في 4 مرات =12ساعة فقط طيلة الترم .
    أو ضعفها .
    تعالوا للخدمات : مسموح بالتصوير لعدد معين من الصفحات .وماذا عن قسم الدوريات : لا موظفة في المكان أصلا .ولا مكنة تصوير.ثم ماذا : الرسائل الجامعية مغلق عليها ، المكتبات الخاصة المهداة للجامعة مغلق عليها ....الخ
    تعالوا لجامعة أم القرى : مسموح للطالبات بزيارة مكتبة الطلاب من 8-12 ظهرا في العابدية وليس لطول الترم ...
    إذن كيف تريدون للمرأة أن تكمل تعليمها ؟ ثم نقول مستوى النساء ضعيف علميا .
    لا بد من إعادة النظر في هذا الموضوع المأساوي ،
    صحيح أن الرجال يقولون ونحن نعاني من قلة المراجع ،ولكن الواقع أن لا مقارنة بين المكتبات في شطري كل جامعة .
    أظن أن الرجل نقل فكرة القوامة من منزله وطبقها على مثيلته من الموظفات أو الطالبات فأعطى لنفسه حقا أكبر في الاستئثار بالأفضل .
    نقطة ثانية : معارض الكتب هل تحل إشكالاتنا .
    بصفتي متخصصة في الفرق نعاني ولا أدري عن الآخرين ، ممنوع بيع مايتعلق بكثير من الفرق ، كلمت وكيل وزارة الثقافة د. السبيل قبل عامين ، واقترحت حلا : لماذا لا يكون لدينا تصريح مثل تصريح المطارات لنستطيع الشراء مع إثبات الهوية الدراسية أفضل من بيع بعض الدور مايشاؤون من تحت الطاولة ،لنصل إلى حل وسط بين من يحظر بيعها وبين من يبيح بيع كل شيء بحجة عدم الحجر على الفكر . فوعدني خيرا .
    إن أحد الحلول أيضا : أن تحصل المرأة على الدرجة العلمية بنظام الدراسة ويترك البحث العلمي للرجل ،لأنه حتى لو أرادت المرأة إحضار مراجع من الخارج فهي مقيدة بتفرغ ورضى المحرم أيا كان ،وفق الضوابط الشرعية .
    فهل من حلول أخرى لهذا الوضع ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    13

    افتراضي رد: حق المساواة في طلب العلم بين الجنسين .

    شكرا على المضوع و جازاك الله خير جزاء

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    161

    افتراضي رد: حق المساواة في طلب العلم بين الجنسين .

    للأسف حتى في الدروس العلمية للمشايخ في المساجد, لامكان للمرأة هناك, مع العلم أن هذا الأمر مشروع وسهل القيام به
    لكن يضل طالب العلم يجتهد فيه, ويتعرض للمحن والإبتلاءات...
    فاللهم نسألك الأخلاص فيه وتيسير سبله على الوجه الذي يرضيك عنا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    65

    افتراضي رد: حق المساواة في طلب العلم بين الجنسين .

    طبعا فالمساواة واجبة وخصوصا في طلب العلم .. كما للرجال حق للمرأة حق مثله ..
    زيادة على ان هناك للخ في وسط التدريس النظامي وفيه تخبط نسال الله السلامة .. زيادة على أن حلق المساجد ودروسها لا تكفي في بلدان عربية أخرى حتى للرجل ! فكيف بالمرأة .. من هناك يجب اعادة التكفير وصياغة مناهج جيدة متينة تفيد البنت والشاب ..
    ونتمنى من كل طالب علم أن ينتقى طالبة علم أيضا ونتمنى منه ايضا سد الثغر الذي تشتكى منه البنت او الأخت المسلمة كتعليمها واصطحابها الى دروس المخصصة للنساء و الرجال .. الخ ..
    ونسال الله أن يرزق اخواتنا المسلمات طالبات العلم رجالا صالحين من خيار طلبة العلم وان يجمع بينهم في خير ويبارك لهم وفيهم وينفع بكم الاسلام وأهله ويرزقهم ذرية نافعة طيبة صالحة مصلحة في أمتنا المكلومة ..

    وفقكم الله لما يحبه ويرضاه ..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    اللهم باركـ لنا في شـامنا
    المشاركات
    879

    افتراضي رد: حق المساواة في طلب العلم بين الجنسين .

    السـلام عليكم ورحـمة الله ,

    جزاكم الله خيرا أم فراس على طرح هذا الموضوع ,,,

    كلامكم صحيح :في تفضيل الرجل على المرأة في الطلب وفي الدراسة , لكن هذا لا يمنع يا أخيتي أن تدرس المرأة وأن تبرع وتبدع ثمراتها , في طلب العلم أو في قرآة الكتب , أعني : أن هذا ليس بعذر ٍ على المرأة أن تطلب العلم أو ، أن تبدع في مجالات أخر .
    نقول أولا :
    هل المرأة مستعدة لطلب العلم إذا فتح لها المجال , ؟؟؟
    هل تسطيع المرأة ان تربي أولادها وأن تطبخ وهي حاملة مثلا : مذكرة أصول الفقه للشنقيطي , ؟!
    هذا غالب النساء الآن ’ وقلما ما تجد , إمرأة متفرغة للدراسة الشرعية التي تستطيع منه أن تدرّس أو تدرس ,

    لكن هناك نساء عالمات جليلات
    , أذكر بعضا منهن :
    قال الإمام الحافظ ابن كثير في ترجمته لأم الدرداء الصغري التابعية
    " إسمها هجيمة و يقال جهيمة تابعية عابدة عالمة فقيهة كان الرجال يقرؤن عليها و يتفقهون في الحائط الشمالي بجامع دمشق ، وكان عبد الملك بن مروان يجلس في حلقتها مع المتفقهة يشتغل عليها وهو خليفة ، رضي الله عنها ..توفيت سنة ثنتين و ثمانين هجريا" اهـ من كتاب البداية و النهاية صفحة 47 من المجلد التاسع .
    الفضيل بن عياض يتعظ من كلام شعوانة العابدة الزاهدة حتي شهق ووقع مغشيا عليه
    يقول الحافظ ابن كثير في ترجمته لشعوانة العابدة الزاهدة
    " كانت أمة سوداء كثيرة العبادة ، روى عنها كلمات حسان ، وقد سألها الفضيل بن عياض الدعاء فقالت :- أما بينك وبينه ما إن دعوته استجاب لك ؟ فشهق الفضيل ووقع مغشيا عليه ) أهـ ص 166 المجلد العاشر

    وكذالك العالـمة حفصة بنت سيرين ’ أخت محمد بن سيرين المعروف , كذالك ابنت سعيد بن المسيب

    ام الهذيل - رحمها الله -


    ام الهذيل "لها روايات كثيرة وقد قرأت القرآن وعمرها اثنتى عشر سنة وكانت فقيهة عالمة من خيار النساء عاشت سبعين سنة" اهـ انظر البداية و النهاية للإمام ابن كثير سنة عشر و مئة .

    الشيخة الصالحة ست المنعم بنت عبد الرحمن




    " الشيخة الصالحة ست المنعم بنت عبد الرحمن بن علي بن عبدوس الحرانية والدة الشيخ تقي الدين بن تيمية عمرت فوق السبعين سنة ولم ترزق بنتا قط توفيت يوم الأربعاء العشرين من شوال ودفنت بالصوفية وحضر جنازتها خلق كثير وجم غفير رحمها الله " اهـ كتاب البداية و النهاية لابن كثير المجلد الرابع عشر سنة ست عشرة وسبعمائة


    ومن شيوخ ابن القيم امرأة لا أذكرها .


    أذكر موقفا ذكره أحد الدكاترة : أنه كان في جلسة مناقشة رسالة ماجستير , وكان المناقشون ثلاثة / رجلان وإمرأة فيقول :
    لما تكلمت المراة لم أستحمل نفسي أن تخالف وتناقش وقمت من المجلس , وتذكرت كلمة ابن الصلاح : أن علم الحديث لا يصلح للنساء , إنما هو للرجال وفحولتهم ,
    وكم من الدروس المسجلة التي هي فوق الآف , كم شريط سجل للشيخ ابن عثيمين ؟ كم من شريط للشيخ ابن باز وللشنيقيطي , فقط هؤلاء !! كم شريط سجل لهم في شتى العلوم . ؟؟!
    في الفقه في الحديث في التفسير في الرقائق ’ فعدم الحضور للمجالس العلمية في المساجد ليس بعذر !!
    وإن كان حقا انه عذر فلم لم تطلب النساء ذالك , ؟
    وقالت الأخت : عالمة المستقبل / : للأسف حتى في الدروس العلمية للمشايخ في المساجد, لامكان للمرأة هناك, مع العلم أن هذا الأمر مشروع وسهل القيام به ,
    ما دام أنه سهل الشروع به ,لم لم يبادر الرجال بوضع مجالس خاصة للنساء , أم أن النساء لم تطلب ذالك , .؟!

    كلامكم صحيح , في أن الرجال له مجالات كثيرة تنميه في طلب العلم , لكن كما قلت : أن هذا لا ينفع في أن يكون عذرا مستمتا للمرأة أن لا تدرس , فلننظر إلى مجال الطب ! من أكثر الرجال أم النساء , وهلم جرا

    هذا ما عندي ,
    والسلام عليكم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    194

    افتراضي رد: حق المساواة في طلب العلم بين الجنسين .

    أذكر موقفا ذكره أحد الدكاترة : أنه كان في جلسة مناقشة رسالة ماجستير , وكان المناقشون ثلاثة / رجلان وإمرأة فيقول :
    لما تكلمت المراة لم أستحمل نفسي أن تخالف وتناقش وقمت من المجلس , وتذكرت كلمة ابن الصلاح : أن علم الحديث لا يصلح للنساء , إنما هو للرجال وفحولتهم ,
    مسكين هذا الدكتور .. ألم يسمع كيف أخذ صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم العلم عن عائشة ؟

    إلا إن كان من أصحاب العمائم !! أستغفر الله وأتوب إليه ..

    الكلام في هذا يطول ولا أقول إلا :

    حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله إنا إلى الله راغبون ..
    "والله لا أحل ما حرَّم الله، فالله حرَّم عرضي وحرم غيبتي فلا أحلها لأحد، فمن اغتابني فأنا أقاصه يوم القيامة"ابن المسيب.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    161

    افتراضي رد: حق المساواة في طلب العلم بين الجنسين .

    جزاكم الله خيرا ولي تعليق يسير لما كتبتم
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الهمام البرقاوي مشاهدة المشاركة


    كلامكم صحيح :في تفضيل الرجل على المرأة في الطلب وفي الدراسة , لكن هذا لا يمنع يا أخيتي أن تدرس المرأة وأن تبرع وتبدع ثمراتها , في طلب العلم أو في قرآة الكتب , أعني : أن هذا ليس بعذر ٍ على المرأة أن تطلب العلم أو ، أن تبدع في مجالات أخر .
    صدقتم لااااااعذر لها
    نقول أولا :
    هل المرأة مستعدة لطلب العلم إذا فتح لها المجال , ؟؟؟
    هل تسطيع المرأة ان تربي أولادها وأن تطبخ وهي حاملة مثلا : مذكرة أصول الفقه للشنقيطي , ؟!
    هذا غالب النساء الآن ’ وقلما ما تجد , إمرأة متفرغة للدراسة الشرعية التي تستطيع منه أن تدرّس أو تدرس ,
    من كانت صاحبة همة فبالتأكيد نعم تستطيع, ليس فقط في الحظور والتدريس بل ستكون مبدعة فيه كحال المشايخ وطلبة العلم



    لكن هناك نساء عالمات جليلات
    , أذكر بعضا منهن :
    قال الإمام الحافظ ابن كثير في ترجمته لأم الدرداء الصغري التابعية
    " إسمها هجيمة و يقال جهيمة تابعية عابدة عالمة فقيهة كان الرجال يقرؤن عليها و يتفقهون في الحائط الشمالي بجامع دمشق ، وكان عبد الملك بن مروان يجلس في حلقتها مع المتفقهة يشتغل عليها وهو خليفة ، رضي الله عنها ..توفيت سنة ثنتين و ثمانين هجريا" اهـ من كتاب البداية و النهاية صفحة 47 من المجلد التاسع .
    الفضيل بن عياض يتعظ من كلام شعوانة العابدة الزاهدة حتي شهق ووقع مغشيا عليه
    يقول الحافظ ابن كثير في ترجمته لشعوانة العابدة الزاهدة
    " كانت أمة سوداء كثيرة العبادة ، روى عنها كلمات حسان ، وقد سألها الفضيل بن عياض الدعاء فقالت :- أما بينك وبينه ما إن دعوته استجاب لك ؟ فشهق الفضيل ووقع مغشيا عليه ) أهـ ص 166 المجلد العاشر
    وكذالك العالـمة حفصة بنت سيرين ’ أخت محمد بن سيرين المعروف , كذالك ابنت سعيد بن المسيب


    ام الهذيل - رحمها الله -



    ام الهذيل "لها روايات كثيرة وقد قرأت القرآن وعمرها اثنتى عشر سنة وكانت فقيهة عالمة من خيار النساء عاشت سبعين سنة" اهـ انظر البداية و النهاية للإمام ابن كثير سنة عشر و مئة .
    الشيخة الصالحة ست المنعم بنت عبد الرحمن





    " الشيخة الصالحة ست المنعم بنت عبد الرحمن بن علي بن عبدوس الحرانية والدة الشيخ تقي الدين بن تيمية عمرت فوق السبعين سنة ولم ترزق بنتا قط توفيت يوم الأربعاء العشرين من شوال ودفنت بالصوفية وحضر جنازتها خلق كثير وجم غفير رحمها الله " اهـ كتاب البداية و النهاية لابن كثير المجلد الرابع عشر سنة ست عشرة وسبعمائة

    وأذكر أيضا في عصرنا هذا
    1/الدكتورة الفقيهة : رقية بنت محمد المحارب
    فقد لازمتها -ولله الحمد- فلها دروس في تفسير القرآن وتفتي النساء, وتعبر الرؤى, ولها مؤلفات في الفقه والحديث والآداب, وموقع إلكتروني, وقريباً ستفتتح مركز النجاح للإستشارات.
    2/ الدكتورة نوال بنت عبد العزيز العيد
    شيختنا,لها دروس علمية متعددة في الحديث وعلومه, والعقيدة..الخ, ومشرفة على دورات علميه
    في درسها الأسبوعي في مؤسسة مكة في الرياض يحضر لها أكثر من أربع مئة طالبة علم.
    ولها مؤلفات أيضاً
    3/الداعية الأستاذة أسماء بنت راشد الرويشد
    مديرة مؤسسة الأعمار, ومركزآسيا للإستشارات, وتشرف على موقع آسيا..
    أماعن أنشطتها الدعوية فعجيبة جداً تعمل في الدعوة ليل نهار, -لاأدري متى ترتاح- لها في كل مكان نشاط دعوي في الجامعات والمدارس ودور تحفيظ القرآن والمعاهد العلمية وووو
    وبدأت من فترة قريبة بمشروع دعوي رائع أسمه "الحياة من جديد" في جامعة الملك سعود للطالبات.
    وأخريات يطول بنا المقام لوذكرتهن.





    أذكر موقفا ذكره أحد الدكاترة : أنه كان في جلسة مناقشة رسالة ماجستير , وكان المناقشون ثلاثة / رجلان وإمرأة فيقول :
    لما تكلمت المراة لم أستحمل نفسي أن تخالف وتناقش وقمت من المجلس , وتذكرت كلمة ابن الصلاح : أن علم الحديث لا يصلح للنساء , إنما هو للرجال وفحولتهم ,
    ليس صحيح!!! هذا يعبر عن موقف الدكتور وحده
    ولقد رأيت الشيخ الجليل الدكتور علي الصياح يعطي أهتمام بالغ لطالبات الدرسات العليا كحال الطلاب وينشئهن تنشئة قوية فيه
    وكم من الدروس المسجلة التي هي فوق الآف , كم شريط سجل للشيخ ابن عثيمين ؟ كم من شريط للشيخ ابن باز وللشنيقيطي , فقط هؤلاء !! كم شريط سجل لهم في شتى العلوم . ؟؟!
    في الفقه في الحديث في التفسير في الرقائق ’ فعدم الحضور للمجالس العلمية في المساجد ليس بعذر !!
    نعم ليس بعذر, ولكن ليس الخبر كالمعاينة, ولما نحرم من بكرة هذه المجالس, وسؤال المشايخ بعد الدرس كحال الرجال
    ثم أن أغلب طالبات العلم يقتنين تلك الأشرطة والكتب, لكن لايمنع وجودها من التلقي مباشرة منهم
    وإن كان حقا انه عذر فلم لم تطلب النساء ذالك , ؟
    وقالت الأخت : عالمة المستقبل / : للأسف حتى في الدروس العلمية للمشايخ في المساجد, لامكان للمرأة هناك, مع العلم أن هذا الأمر مشروع وسهل القيام به ,
    ما دام أنه سهل الشروع به ,لم لم يبادر الرجال بوضع مجالس خاصة للنساء , أم أن النساء لم تطلب ذالك , .؟!

    بل طلبنا ذلك, وفي إنتظار الرد


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: حق المساواة في طلب العلم بين الجنسين .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أكتب ولا ألمّ بشيء من الوضع الذي تتناقشون حوله (بمعنى لا أكاد أتصور نوع المكتبات الملحقة بالجامعات)

    ألا يمكن اقتناء الكتب من المكتبة على سبيل الإعارة ؟
    من الناحية الإدارية، إلى من تعود بالنظر هذه المسألة ؟ ألا يمكن تقديم مطالب بخصوص هذا أو أحد المدرسين يتبنى هذه القضية أو مراسلة الوزارة المعنية بالأمر ؟


    ألم يكن النبي عليه الصلاة والسلام يخصص يوما لتعليم النساء دينهن ؟ إن صحّ ذلك، فلم لا يقوم بعض العلماء بتخصيص يوم للنساء متى فُقدت نساء عالمات أو طالبات علم

    وما مدى جدوى الدراسة عبر الانترنت ؟ كثير من العلماء والمشايخ تبث دروسهم حيّة في غرف صوتية فيمكن سؤالهم وما إلى ذاك، فما مدى نجاعة هذا لتحصيل العلم مقارنة بالجامعات ؟ (من مختلف الجوانب)
    أو لم لا تحدث أحد الأخوات من يدرسهم في المسجد مثلا تشرح له بالتفصيل أو توكل عنها أحد محارمها ليفعل نيابة عنها، وفي ظني أن وزارة الأوقاف هي المسؤولة، ألا يمكن مراسلتهم ؟

    ربما انعدام تصور حالكم يجعل كلامي كمن يتحدث في الهواء لكن قصدي أنه بإذن الله لن تعدموا حلولا مع المحاولات والإصرار إن شاء الله وطرق الباب المناسب
    وفقكم الله

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    اللهم باركـ لنا في شـامنا
    المشاركات
    879

    افتراضي رد: حق المساواة في طلب العلم بين الجنسين .

    أختي شجرة الدرة ,
    لا يجوز التلفظ بهذه الألفاظ للعلماء كمسكين كأظنه من العمائم ,, !! هذا الشيخ دكتور في الفقه والتفسير واللغة والحديث , هذا اولا
    ثانيا : كيف يقارن بين الثرى والثريا ,, بين عائشة وهذه المراة
    ثالثا : اللبيب من الإشارة يفهم /, فكيف بالكلام , المراة معروفة برزناتها , قال حسان , حصان رزان ما تزن بريبة ,,إلخ
    فهل إذا قامت هذه المراة أمام طلبة العلم والعلماء وصارت تناقش وترفع صوتها وأنها مخالفة , أتعتبر هذه رزانة ؟!

    أما جواب أختي عالمة المستقبل /
    قلتم : من كانت ذات همة فتسطيع ,,,,,,,,,,,,, أخبرني شيخ بلسانه , أن هناك إمرأة طالبة علم , لها أربع أولاد وقال : والله لا تترك دقيقة تذهب هدرا , تطبخ وهي حاملة كتاب أو واصعة مسجل أو أو , لكن أين تجد مثل هذه , قصدت الغالب لا العموم !!

    وموقف الدكتور , أردت به أن النساء لا يصلحون للمناقشة والتدريس جهارا نهارا وهذا غير مخفي عليكم ,

    وأما بالنسبة لسؤال الشيخ بعد الدرس , ,, فكل درس تجد فيه سؤالا من إمرأة وإن طلبتم التخصيص فالله المستعان

    وقد قلت يا أخي ّ يحيى أن هذا ليس بعذر بأن لا تجتهد المراة فهناك أكثر من 100 وسيلة للدعوة أو لطلب العلم

    وعذرا والسلام عليكم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •