بسم الله الرحمن الرحيم
أحبتي في الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بما أن هذا المنتدى يجتمع فيه كثير من طلبة العلم أود عرض موضوع طويل الذيل للمناقشة حوله لنستفيد سويا وأتمنى التفاعل من الجميع وخاصة المتخصصين في علم العقيدة ، وآمل أن يكون النقاش علميا كما هو المعهود في هذا المنتدى المبارك أسأل الله أن يوفقني لطرح الموضوع ويوفقكم للمناقشة حوله .
الموضوع : جماعة التبليغ .
إليكم بعض عناصر الموضوع :
هل جماعة التبليغ من الفرق الاثنان والسبعون المنحرفة أم هي الفرقة الناجية ؟

أسئلة للمؤيدين فقط :
أليس الانتساب إلى فرقة معينة بحد ذاته بدعة ؟
أليس ما يوجد لديكم من تحديد لأيام للدعوة إلى الله وعمل جماعات وعصابات من الأشياء التي لم تكن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ؟
أليس الحكم على الفرق يكون بالنظر إلى رؤسائها فإذا نظرنا إلى رؤوس هذه الفرقة وجدنا أناسا من الصوفية النقشبندية فما حكم هذه الجماعة إذا ؟
أليس كل ما تندنون حوله هو توحيد الربوبية والمقصود الأعظم من خلق البشر هو التوحيد المستلزم لهذا التوحيد (توحيد الألوهية) فكلامكم في هذا التوحيد قليل جدا ؟


والآن أسئلة للمعارضين فقط :
ماذا تنقمون منا أليست الدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب علي البشرية جميعاء ؟ فهذا كل ما نفعله نحن في مجالسنا ليس لدينا كلام غير كلام الله وكلام الرسول وكلام السلف الصالحين وكيف أن الله ينجي الصالحين من عباده .
وأما قولكم ببدعية تخصيص الأيام ونحو ذلك فهذه الأشياء كلها لمجرد التنظيم والترتيب كما هو الحال تماما لديكم بالنسبة للدراسة إذ أن لديكم مرحلة الابتدائية والمتوسطة والثانوية والجامعية .
ألا ترون كم شخصا قد التزم بسببنا وكذلك أشخاص كثيرون قد أسلموا ببسببنا ألا تريدون أن يلتزموا الناس بدين الله وأن يسلموا لله ؟ فحتى وإن كانت الوسيلة غير حميدة فإن العاقبة حميدة .

هذه بعض العناصر التي خطرت في البال ومن لديه زيادة أو تعقيب فلا يبخل علينا .
والان ابدؤوا بسم الله .