مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 33

الموضوع: مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    34

    افتراضي مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله ، أما بعدُ :

    فإن جمهور العلماء يرون استحباب وضعهما (اليد اليمنى على اليسرى) إما على الصدر أو تحت السرّة ، في خلافٍ لا أوّد ذكره .

    ولكن اختلفوا كذلك في هذا القبض حال الاعتدال من الركوع ، فبعضهم استحب قبضهما ووضعهما على الصدر كما هو الحال في القيام قبل الركوع ، وذهب جمهور العلماء إلى أنّه لا يُسن قبضهما ، ووضعهما على الصدر ، أو تحت السرّة ، ويقولون : هو خاص بالقيام قبل الركوع ،
    ولهم أدلتهم منها حديث وائل بن حُجْر ررر قال : (صليتُ مع النبي فوضع يده اليمنى على يده اليسرى على صدرهِ) رواه أبو داود والنسائي وغيره.

    فاستدل القائلون باستحباب ذلك بهذا الحديث ، وقالوا : هذا حديث عام في القيام ، سواء أكان قبل الركوع أم بعده ، ومن فرّق بين القيامين فعليهِ الدليل.
    واستدل الآخرون كذلك بهذا الحديث ، بقولهم : أن هذا الحديث ورد في القيام قبل الركوع ، وأما بعد الركوع فإنه لم يرد فيهِ شيء مطلقاً ، ولو كان لهُ أصل لنقل إلينا ، فهذا السكوت من واصفي صلاة النبي ، يدل على أن وضع اليد على اليد على الصدر بعد الركوع ، لا يُوجد في أثر صحيح ولا ضعيف ، كما أنه لم يُعرف عن أحد من السلف أنه فعل ذلك ، ولا أحداً من الأئمةِ ، وقد أسرف المحدّث الألباني -رحمه الله- فجعل ذلك بدعة.


    والله أعلم . .



    أبو تميم التميمي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    923

    افتراضي رد: مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع

    جزاك الله خيراً

    والمسألة فيها سعة عند أحمد رحمه الله

    قال المرداوي : قال أحمد: إذا رفع رأسه من الركوع إن شاء أرسل يديه وإن شاء وضع يمينه على شماله. الإنصاف (2/64).
    وقال ابن مفلح: المنصوص عن أحمد: إن شاء أرسلهما، وإن شاء وضع يمينه على شماله. المبدع(1/451).
    اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    595

    افتراضي رد: مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع

    جزاكما الله خيرا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    75

    افتراضي رد: مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع

    وقد أسرف المحدّث الألباني -رحمه الله- فجعل ذلك بدعة.ألا اتقيت الله عز وجل

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    322

    افتراضي رد: مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع

    لم يقل أحد من الأئمة المتقدمين باستحباب وضع اليدين على الصدر لا قبل الركوع ولا بعده إنما الخلاف فى وضع اليمنى على اليسرى بعد الركوع أم الإرسال

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع

    الأخ حَمْد ، أشكرُ لك هذه الإضافة.

    الأخ عبدالملك السبيعي ، وإياّك .

    أبا رزان ، جعلنا الله وإيّاك من المتقين.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع

    أيّها العبدُ الفقير ، لو سألتَ لكان خيراً لكَ ، فإن الخلاف في وضع اليدين على الصدرِ في كلا القيامين -قبل الركوع وبعدهُ ، وهذا الموضوع عمّا بعد الركوع ، وابحث قبل أن تجزم بذلك !

    أبو تميم التميمي

  8. #8
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع

    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    94

    افتراضي رد: مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أخي الفاضل أبو تميم التميمي وبقية الأعضاء حفظكم الله أقول حتى الذين رووا عن الإمام أحمد هذه المقالة قد اختلفت أيضا الروايات عنه في ذلك ، بين التخيير والإرسال والضم ، انظر (( الفروع )) (1/433) و (( الإنصاف )) (2/63) ، وهذا إن ثبت عنه أيضا رحمه الله تعالى .
    بل وأخرج مسلم برقم ( 401 ) من حديث وائل بن حجر أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم رفع يديه حين دخل في الصلاة حيال أذنيه ، وكبر ، ثم التحف بثوبه ، ثم وضع يده اليمنى على اليسرى ، فلما أراد أن يركع ، أخرج يديه من الثوب ، ثم رفعهما ، ثم كبر فركع ، فلما قال : سمع الله لمن حمده ، رفع يديه ، فلما سجد سجد بين كفيه )) فلو كان النبي صلى الله عليه وسلم ضم يديه بعد الرفع لنقل ذلك وائل ، فلما لم يذكره ، دل على عدم وقوعه ، ومما يؤكد على عدم القبض بعد الرفع من الركوع أن الأئمة وأقصد بهم علماء الفقه بل وعلماء الحديث خاصة كالإمام البخاري والذي قيل فيه : فقه البخاري في تراجمه ، لم يستدل بحديث سهل على ضم اليدين بعد الركوع ، وكذلك غيره من علماء الحديث كأصحاب الكتب الستة وغيرهم رحمهم الله تعالى أجمعين ، لم يترجموا ولو بابا واحد يدل على القبض بعد الركوع ، والله أعلم .
    إذا رأيت قولي يخالف كتاب الله العزيز أو سنة نبيه صلى الله عليه وسلم أو إجماع السلف الصالح فاضرب به عرض الحائط .

  10. #10
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع

    فلو كان النبي صلى الله عليه وسلم ضم يديه بعد الرفع لنقل ذلك وائل ، فلما لم يذكره ، دل على عدم وقوعه
    قد قلت في الرابط المحال عليه:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد الفلسطيني مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا
    للمخالف أن يعكس عليك الحجة فيقول الأصل القبض لأن ضده وهو السدل لم ينقل فإما أن تنزع عن حجتك وإما أن تدعي الفرق بينهما (عدم طرد الدليل في صورة القبض) فيطالبك المخالف به وإما أن تأت بدليل من النقل على السدل

    وهنا أمر ينبغي أن ينبه عليه _وإن كان ظاهرا إلا أنه يغفل عنه عند الكلام على هذه المسألة_ وهو أن الأصل في العبادات التحريم فكل من فعل فعلا أو قال قولا في الصلاة فهو حرام إلا ما دلّ عليه دليل خاص أو عام
    إذا علم ذلك فمطالبة القائلين بالقبض بالدليل دون القائلين بالسدل لا يستقيم
    لأن الكل مطالب بذكر النقل الدال على قوله لأن الأصل التحريم كما تقدم

    وهذا الدليل موجود في الخارج لأن النبي صلى الله عليه وسلم في صلاته إما أن يكون قابضا أو مسدلا أو يفعل هذا تارة وذاك تارة أخرى
    وهذا الفعل لا بد أن يكون منقولا إلينا نقله إلينا من شاهد صلاة النبي صلى الله عليه وسلم ضرورة كون الشريعة محفوظة وكاملة غير ناقصة
    فالقول بأن الصحابة لم ينقلوا لنا هذه السنة سواء كانت متمثلة بالقبض أو السدل أو فعلهما على طريقة البدل يتضمن _ولازم المذهب ليس بلازم_ اتهامهم بكتم شيء من الشريعة وهو محال في حقهم
    فإما أن يكونوا نقلوا القبض أو السدل أو كليهما على جهة البدل
    لكن ما نوع هذا النقل ؟؟
    هل هو عملي أم قولي وعلى الثاني هل هو دليل خاص أم اكتفوا بعموم الأدلة ؟؟
    الذي يظهر لي هو الأخير لأنه لو كان خاصا لم يخف على هذا الجمع من العلماء وإن شئت فقل على مجموع الأمة لأن أحدا ممن تكلم في المسألة ذكر دليلا خاصا عليها

    فيقال للقائلين بالسدل ما هو الدليل عليه؟؟ فإن قالوا لأنه الأصل قيل لهم هل عندكم غير هذا الدليل العقلي كدليل نقلي عام أو خاص ؟؟
    فإن أجابوا بنعم طولبوا بذكره حتى تتم مناقشته
    وإن أجابوا بلا قيقال لهم قولكم أن السدل هو الأصل ما دليكم عليه ؟؟ لأن المخالف قد يدعي نفس دعوتكم فيزعم أن القبض هو الأصل
    فلا بد من ذكر الدليل

    أما القائلين بالقبض فإنهم يستدلون على أن القبض هو الأصل بعدة أدلة :
    منها أن القبض هيئة ورد مثلها في الصلاة فهي من هيئات الصلاة بخلاف السدل فلم يرد مثله في الصلاة
    ومنها أنه أقرب للخشوع وهو من مقاصد الصلاة

    وعلى كل إذا كان حال هذه المسألة هو هذا الحال فالمصير إلى غلبة الظن المستفادة من أدلة القائلين بالقبض أرجح من غيره والله أعلم
    وأيضا ينظر الكلام حول قاعدة عدم النقل لا يستلزم العدم هنا:
    قاعدة " عدم النقل لا يعني نقل العدم "
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  11. #11
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع

    ومما يؤكد على عدم القبض بعد الرفع من الركوع أن الأئمة وأقصد بهم علماء الفقه بل وعلماء الحديث خاصة كالإمام البخاري والذي قيل فيه : فقه البخاري في تراجمه ، لم يستدل بحديث سهل على ضم اليدين بعد الركوع ، وكذلك غيره من علماء الحديث كأصحاب الكتب الستة وغيرهم رحمهم الله تعالى أجمعين ، لم يترجموا ولو بابا واحد يدل على القبض بعد الركوع ، والله أعلم .
    الاستنباطات والفهوم من النصوص مما تتفاضل به العلماء وبه يبرز بعضهم على بعض وهو الميدان الذي يتسابقون فيه فلا يشترط فيه أن يكون لصاحبه سلف ما لم يكن فيه رجوع على فهم النص المجمع عليه بالنقض
    وإلا لأقفلنا باب التدبر في الآيات واستنباط نكت جديدة بل وفي باقي النصوص
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  12. #12
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع

    فلو كان النبي صلى الله عليه وسلم ضم يديه بعد الرفع لنقل ذلك وائل ، فلما لم يذكره ، دل على عدم وقوعه
    الخلاصة يا أخ صالح أن لمخالفك أن يقول:
    فلو كان النبي صلى الله عليه وسلم سدل يديه بعد الرف،ع لنقل ذلك وائل ، فلما لم يذكره ، دل على عدم وقوعه
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع

    الأخ الفاضلُ أمجد الفلسطيني ، كلامكَ وجيهٌ جداً ! ، ولكن ألا يُقال أن الأصل هو القبض ، بدلالة القائلين بالقبضِ ، حال القيام قبل الركوع ، ولا فرق بين القيامين ، ويُقال كذلك أن الأصل هو السدل بدلالة القائلين بالسّدل حال القيام قبل الركوع ولا فرق بين القيامين . فيُصبح عند القول الأول قبضٌ في كلا القيامين ، وعند القول الثاني سدلٌ في كلا القيامين ، وهذا أوجهُ من التفريق بينهما إذا رجعنا إلى الأصلِ ، وبهذا يقوى القول الأول بقوةِ أدلتهم على القبض من السدل.

    أبو تميم التميمي

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    94

    افتراضي رد: مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أخي الفاضل أمجد الفلسطيني وفقكم الله ، ليست المشكلة في بيان كيفية وضع اليدين بعد الرفع من الركوع ، الإرسال أم القبض ، ففي هذا الأمر واسع إن شاء الله ، فهو بالخيار ، إن شاء أرسلهما ، وإن شاء وضع يمينه على شماله ، فهذه ليست المشكلة ، ولن تكون مشكلة بإذن الله ، ولكن الإشكال والعَجب العُجاب هو فيمن يدعي ويقول أنها سنة ! ، ولم يظفر لنا بقول إمام من الأئمة ، سواء من الأئمة الأربعة أو غيرهم ! .
    ويكفي ما قاله الإمام الكاساني في (( بدائع الصنائع )) عند كلامه في مسألة محل وضع اليدين : (( وأجمعوا على أنه لا يسن الوضع في القيام المتخلل بين الركوع والسجود ، لأنه لا قرار ولا قراءة )) .
    ويكفي في ردّ هذا القول أيضا أنه لم يَقُل به أحد من سنية القبض من السابقين الأولين ، وقال الشيخ العلامة عبد العزيز الطريفي حفظه الله في كتابه الجديد (( صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم )) : (( ولا أعلم دليلاً صريحاً في القبض بعد الرفع من الركوع )) .
    بل ولا نذهب بعيدا ، فهذا شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم رحمهما الله تعالى والذين تحَّروا في بيان السنة من البدعة الشيء الكثير ، فجزاهما الله عنا خيرا الجزاء ، لم يذكروا أن القبض بعد الرفع من الركوع سنة ! .
    أفكل هؤلاء الأئمة رحمهم الله تعالى أجمعين ، أو حتى على الأقل أن نظفر عن إمام واحد منهم يقول بسينيتها ، فكيف يكون هذا ؟ ! رفع الله درجتكم في الدنيا والآخرة ؟ .
    وأنتم تعرفون بارك الله فيكم وحفظكم المقالة المشهورة عن الإمام أحمد رحمه الله تعالى حيث يقول : (( إياك أن تتكلّم في مسالة ليس لك فيها إمام )) !!! وهذه المسألة لم نجد فيها إمام واحد يقول أن السنة حال الرفع من الركوع القبض ، أفلا يسعنا ما وسع سلفنا الصالح رضوان الله عليهم أجمعين ؟ ! .
    فالخلاصة هي إذا رفع المصلي رأسه من الركوع ، فله الخيار ، إن شاء أرسل يديه ، وإن شاء وضع يمينه على شماله ، ولكن لا نقول أنها سنة ونجزم بها ! ، أو نقول هذه هي سنة النبي صلى الله عليه وسلم ، هذا ما عندي أولا وآخرا ، وجزاكم الله خيرا ، ونفعنا الله بكم .
    إذا رأيت قولي يخالف كتاب الله العزيز أو سنة نبيه صلى الله عليه وسلم أو إجماع السلف الصالح فاضرب به عرض الحائط .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    322

    افتراضي رد: مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع

    لم يقل أحد من العلماء المتقدمين بسنية وضع اليدين على الصدر لا قبل الركوع ولا بعده إنما الخلاف فى قبض اليمنى على اليسرى أو الإرسال

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    155

    افتراضي رد: مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو رزان مشاهدة المشاركة
    وقد أسرف المحدّث الألباني -رحمه الله- فجعل ذلك بدعة.ألا اتقيت الله عز وجل
    سمعت ان الألباني تراجع عن الحكم على ذلك بالتبديع هل هذا صحيح

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع

    صالح العمودي ، أشكرُكَ.

    عبدٌ فقيرٌ -وكلّنا ذاكَ ، أعِد ماكتبتُه وكتبهُ البقيَّة !

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع

    ولد برق ، لا أدري وإن كان فأخبرنا مشكوراً مأجوراً !

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    322

    افتراضي رد: مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع

    لم يقل أحد من السلف بسنية وضع اليدين على الصدر لاقبل الركوع ولا بعده

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    150

    افتراضي رد: مسألة : وضعُ اليدين على الصدرِ بعد الركوع

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو تميم التميمي مشاهدة المشاركة
    وقد أسرف المحدّث الألباني -رحمه الله- فجعل ذلك بدعة.
    بل قد جعلها أبو خبزة بدعة بازية - نسبة إلى ابن باز - وجعل من محامد الألباني إنكارها !

    فسبحان الله العظيم ألم يعلم بكلام من تقدم على ابن باز أم ماذا ؟

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •