قصتان عن الإمام الألباني - رحمه الله - تحكيان همته العالية في طلب العلم والبحث
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: قصتان عن الإمام الألباني - رحمه الله - تحكيان همته العالية في طلب العلم والبحث

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    73

    افتراضي قصتان عن الإمام الألباني - رحمه الله - تحكيان همته العالية في طلب العلم والبحث

    بسم الله الرحمان الرحيم


    (( القصة الأولى ))




    قال الشيخ علي الحلبي – حفظه الله – في شريط ( علو الهمة في طلب العلم ) بعد أن ذكر كلام القاسمي عن جرده لبعض الكتب ، وحدوث المرد لعينه – قال الشيخ علي : وقصة الرمد هذه ذكرتني بقصة لشيخنا - رحمه الله - في الستينيات ؛ قبل نحو أكثر من أربعين عاما من هذا اليوم ، أصيب شيخُنا بمرض في عينه سمعته يصف هذا المرض بأن اسمه ( الذبابة الطائرة ) ، هذا المرض عند الأطباء اسمه مرض ( الذبابة الطائرة ) ، كأن الواحد يرى في عينه أن هناك ذبابة تطير ، وفي الحقيقة لا يوجد ذبابة تطير ؛ فذهب إلى طبيب ؛ وقال له : أنا عندي كذا .
    فقال الطبيب : هذا يوجد بعض علاجات ، لكن أهم شيء أن ترتاح .
    قال : كيف أنا أرتاح عنها ؟
    أولا : عندي مهنة الساعات ، وأنا مؤلف كتب ، مهنة الساعات تحتاج بصرا دقيقا جدا ، وتأليف الكتب أنا كنت كل الكتب التي أراجع منها مخطوطة ، وقديمة في المكتبة الظاهرية .
    قال : إذا أردت أن تشفى فلابد من ذلك .
    فقال : لا حول ولا قوة إلا بالله ، رضينا .
    فجلس أول يوم ، ثاني يوم ، قال : ما المانع أن أتسلى بكتاب ؟!
    فقال : رأيت كتابا اسمه ( ذم الملاهي ) للإمام ابن أبي الدنيا له نسخة في الظاهرية ، قال : أنا سأعطيه إلى بعض النساخين ، ينسخه ، فكلما أتاني بأوراق كلما بدأت أنا أنظر فيها بحيث لا أتعب نفسي .
    قال : فعلا بدأنا وأنا لا أتعب نفسي ، يأتيني كل يوم بورقتين ثلاث ، وأنا مرتاح ، ولا أجهد نفسي ، ولا عيني ، قال : بعد أيام فإذا به يقول لي : ياشيخ ! هنا سقطت ورقة - في المخطوطة يوجد ورقة ساقطة ورقة ضائعة - هذه الورقة – أتأكد ؟ فعلا وجد ورقة ضائعة ، قال : فسأبحث عن الورقة ، يعني البحث عن الورقة الضائعة أيضا لا يعارض وصية الطبيب ، الذي أوصاني بأن لا أجهد نفسي ، هو بحث ليس فيه مشقة .
    قال : فبدأت أبحث وأبحث انتهى من كتب الحديث جميعا ، وهو يبحث عن مخطوطات ، وهو ينسى ! نسي - الآن - أن به مرضا ، وانتهى من كتب التفسير المخطوطة ، الكلام عن المخطوطات ! وانتهى ، وانتهى ، وانتهى ، بعد أن انتهى قال : هذا كنز ! وأنا أبحث عن الورقة وجدت كنزا ، لكنَّ جهدي في الورقة أنساني هذا الكنز ، فقرأ المكتبة من جديد مرة ثانية ، لكن ماذا فعل هذه المرة ؟
    أتى بأوراق كل حديث يجده في هذه المخطوطات يدونه في ورقة ، فإذا وجد حديثا آخر يدونه في ورقة ، ثم رتب هذه الأوراق على الحروف ؛ فإذا بالأوراق جمعت أربعين ألف حديث !!
    هذا كله وهو يبحث عن الورقة الضائعة ، وبالمناسبة لم يجدها !! لم يجدها !
    لكن سبحان الله ! إذا شاء الله أمرا هيأ أسبابه ، كنت مرة أقرأ في جريدة سعودية أظنها جريدة الجزيرة ، فإذا بأحد المحقيق ؛ لأن فيها صفحة تراثية ، فمن يعرف جريدة الجزيرة يرى أن فيها صفحة تراثية ، أو صحيفة المدينة عفوا ، فإذا بأحد المحقيقن ينتقد طبعة ( ذم الملاهي ) التي طبعا شيخنا لم يحققها ؛ لأن الورقة ضائعة ونسي الكتاب ، وشفيت عينه بعد ذلك ، ولله الحمد ؛ لكثرة ما كان يدعو : اللهم عافنا في أبصارنا ، وأسماعنا ، واجعلهما الوارث منا ، هذا كان شيخُـنا شديد اللهج به .
    فأنا مرة رأيت في صحيفة المدينة - وأنا في العادة لا أقرأها ، ولكن إذا كنت في عمرة في أو حج ويتيسر لي أشتريها وأنظر ما فيها - فإذا بمحقق ، باحث من علماء المدينة - فيما أذكر - ينتقد الطبعة المصرية من كتاب ذم الملاهي ، ويقول : وقفت على نسخة تركية كاملة ، وهو اعتمد نسخة الظاهرية التي فيها ورقة مفقودة ، وهذه صورة الورقة المفقودة ، ووضعها ، فأتيت بالجريدة لشيخنا وقلت له : هذه صورة الورقة الضائعة التي أنتجت كتاب ( معجم الحديث ) في أربعين مجلدا .
    وهكذا العلم ؛ وانظروا صبر العلماء !



    (( القصة الثانية ))



    الشيخ الألباني - رحمه الله - شيخنا وأستاذنا نسأل الله أن يرحمه في حرب الخليج أصاب جنون في بلادنا في الأحاديث وفي الروايات المكذوبة والموضوعة ؛ حتى صار بعض الخطباء ، يطوف بكتاب ( الجفر ) المكذوب المنسوب بالبهت والافتراء إلى علي - رضي الله عنه - ، وهو كله كتاب سحر وشعوذة ، وخرافات ، يقول : انظروا ! كتاب ( الجفر ) يتحدث عن حرب الخليج ، وكذا ، وكذا ... إلى آخره .
    وقام بعض الخطباء في ذلك الوقت بتصوير حديث نقله من ( كنز العمال ) للمتقي الهندي ، و( كنز العمال ) في نحو من خمسين ألف حديث ، هو في الأصل ترتيب لـ ( جمع الجوامع ) للسيوطي ، و( جمع الجوامع ) هو نفسه ( الجامع الكبير ) الذي أراد السيوطي من خلاله أن يجمع السنة ، أول محاولة علمية لجمع السنة موسوعيا = محاولة السيوطي في ( جمع الجامع ) ، لكن فيه مما هب ودب - كما يقال - ؛ لأنه لم يشترط الصحة .
    في كنز العمال يوجد رواية عن عبد الله بن عمرو بن العاص أنه قال : تقتتلون شهرا ، ثم يقذف الطير عليكم ، ثم كذا !
    فماذا ؟
    جاء الخطيب المفوه ! والذي ليس من العلم ، ولا من السنة في شيء ، قال : تقتتلون شهرا = الحرب البرية .
    ثم يقذف الطير عليكم = الحرب الجوية .

    والناس عقولهم هباء .

    ونسبه حديثا للرسول ، وليس هو بحديث ، وعندما بحثنا وجدنا أن كلمة ( ويقذف الطير عليكم ) محرفة من ( ويقذف الصبر عليكم !! ) .
    فإذا به - في كتاب ( كنز العمال ) - يعزو الحديث إلى ( تاريخ ابن عساكر ) ، و( تاريخ ابن عساكر ) في ذلك الوقت لم يطبع ، وإنما منه بضعة مجلدات صغيرة طبعت في المجمع العلمي في دمشق ، والنسخة المخطوطة صورتها بعض المكتبات في المدينة النبوية في بضعة عشر مجلدا ، كل مجلد في ألف ورقة مخطوطة ، والورقة المخطوطة هذه كالذارع ، أو الباع .
    فالشيخ بدأ يبحث أين ؟
    في المخطوطة .

    الورقة الأولى ، الثانية ، المجلد الأول ، الثاني .... فجئته في اليوم الرابع ، فإذا به وجده - أظن إما في ( المجلد التاسع ! ) ، أو ( العاشر !! ) - قلت له : يا شيخنا ! وجدت الحديث ؟
    فنظر إلي هكذا (1) ؛ وقال : وجدته ، ولا نامت أعين الجهلاء ، ولا نامت أعين الجلاء ، لم ينم في الأربعة أيام إلا النزر اليسير ، وهو يجد ويبحث في هذا الحديث - رحمه الله تعالى -

    هذا من علو الهمة .
    هذا من معرفة الواجب الملقى على أكتاف أهل العلم ، فهم يقدرونه قدره ، ويعطونه منزلته . انتهى .


    (1) قلت ( أشرف ) : وهنا فعل الشيخ علي حركة وهي : أنه أنزل رأسه قليلا ورفع عينه إلى أعلى .



    .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    66

    افتراضي رد: قصتان عن الإمام الألباني - رحمه الله - تحكيان همته العالية في طلب العلم والبحث

    بارك الله فيك أخي و رحم الله الشيخ الألباني

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    537

    افتراضي رد: قصتان عن الإمام الألباني - رحمه الله - تحكيان همته العالية في طلب العلم والبحث

    جزاك الله خيرا ..

    رحمة الله على هذا العالم الهمام..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    السعودية (الرياض)
    المشاركات
    1,350

    افتراضي رد: قصتان عن الإمام الألباني - رحمه الله - تحكيان همته العالية في طلب العلم والبحث

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحُميدي مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا ..
    رحمة الله على هذا العالم الهمام..
    اللهم آمين ...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    68

    افتراضي رد: قصتان عن الإمام الألباني - رحمه الله - تحكيان همته العالية في طلب العلم والبحث

    جزاك الله خيرا ورحم الله محدث العصر العلامة الشيخ الألباني

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,950

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشرف السلفي مشاهدة المشاركة
    [CENTER]
    (( القصة الثانية ))


    الشيخ الألباني - رحمه الله - شيخنا وأستاذنا نسأل الله أن يرحمه في حرب الخليج أصاب جنون في بلادنا في الأحاديث وفي الروايات المكذوبة والموضوعة ؛ حتى صار بعض الخطباء ، يطوف بكتاب ( الجفر ) المكذوب المنسوب بالبهت والافتراء إلى علي - رضي الله عنه - ، وهو كله كتاب سحر وشعوذة ، وخرافات ، يقول : انظروا ! كتاب ( الجفر ) يتحدث عن حرب الخليج ، وكذا ، وكذا ... إلى آخره .
    .
    رحم الله العلامة الألباني .
    ينظر هنا عن هذا الكتاب :
    ما صحة نسبة كتاب الجفر لعلي بن أبي طالب كرم الله وجهه ؟؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    12,997

    افتراضي

    رحم الله هذا الإمام المجتهد.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •