لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 23

الموضوع: لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    130

    افتراضي لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟

    لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟
    أبو يونس العباسي
    الحمد لله وحده , والصلاة والسلام على من لانبي بعده , سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ,وعلى آله وصحبه وآل بيته , ومن سار على دربه , وسلم تسليما كثيرا .
    -كم يؤلمني أن أرى إنسانا كاذبا , بل يؤلمني أكثر أن أرى مسلما كاذبا , بل يكاد قلبي يتفطر حزنا وكمدا , عندما أرى حركة إسلامية تكذب على السلمين .
    -كم سرت في طرقات بلدي , وهزتني تلكم الكلمات ,التي كنا نعلى الصوت بها , يوم كنا مجاهدين وحسب , كنا نقول : الله غايتنا والرسول قدوتنا والقرآن دستورنا , أتذكر هذا يا أخي أم أنك نسيته.
    -فلما مكن الله لنا , وقضينا على جند الطاغوت , قلنا : الله غايتنا والرسول قدوتنا والقرآن دستورنا .
    -فقلت : وهل يجوز لمن كان الله غايته , أن يترك تحكيم الشريعة .
    -قالوا : الرسول قدوتنا , فقلت : وهل كان الرسول يطبق قوانين بوش وبلير وريدج وكلينتون .
    -قالوا : القرآن دستورنا فقلت : كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون .
    -يا حماس لماذا لا تطبقين الشريعة ؟
    قالوا : تطبيق الشريعة يثير الانقسامات ويضر بالسلم الأهلي , وشعبنا الفلسطيني شعب متعدد الثقافات , والله أمر بالوحدة و ونهى عن الفرقة فقال : "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا"
    فقلت : ما شاء الله !!!!! سبب وجيه !!!!!!!
    قالوا : والسبب الثاني : والذي لا يخفى على أحد هو أننا لا نستطيع تطبيق الشريعة بسسب ضغوط الواقع الداخلى, سواء أكان سياسيا أم اقتصاديا أ عسكريا أم اجتماعيا أم فكريا أم حزبيا ,فواقع الشعب الفلسطيني لا يحتمل ان نطبق الشريعة فيه , وقال لي مفتى الحركة يوما _حامل لواء الجرح والتجريح على المجاهدين في هذه الأيام_ بعد أن استفسرت منه عن السبب في عدم تحكيم الشريعة فقال : إذا استطعنا أن نوفر رغيف الخبز , والكابونة , والبطالات , ورواتب موظفينا فهذا انتصار كبير أما تطبيق الشريعة (ملحقين عليه ) هكذا باللهجة العامية.
    فقلت : ما شاء الله !!!!!!!!!! اقتنعت !!!!!!
    قالوا : ولا تنس ضغوط العالم الخارجي , فهو لا يحتمل فكرة تطبيق الشريعة , أم تريدوننا ان نلقي أنفسنا في النار مثل طالبان .
    فقلت : سبب وجيه !!!! ما شاء الله !!!!!
    -قال الله تعالى عن سبب امتناع الكافرين من اتباع النبي الكريم : "قالوا إن نتبع الهدى معك نتخطف من أرضنا أولم نمكن لهم حرما آمنا يجبى إليه ثمرات كل شيئ رزقا من لدنا ولكن أكثرهم لا يعلمون "
    قالوا : تطبيق الشريعة يحتاج إلى مقومات وهي ليست موجودة عندنا الآن .
    فقلت وما هي هذه المقومات ؟ فقالوا :العودة للإسلام والتحرر من ضغط الواقع وضرورة وجود القيادة المؤمنة .
    فقلت : ومن الذي وضع هذه المقومات ؟ أهو الله ؟أم هي مقومات من بنات عقولكم ؟ وهي بلا شك الثانية , فعندها نقول : كل شرط ليس في كتاب الله فهو باطل وإن كان مائة شرط كتاب الله أحق كتاب الله أوثق.
    وأقول : حتى الآن لم ترجعوا إلى الإسلام!!! حتى الآن لم تتغلبوا على ضغوط الواقع !!! وأنتم من قلب الواقع رأسا على عقب _ وذلك بإزالة الطاغوت اللعين من غزة _ وحتى الآن تفتقدون القيادة المؤمنة !!!
    أما عن نفسي فإني أرى المقومات التي اشترطتموها متوفرة فيكم ومتواجدة لديكم.
    وبالمناسبة وقبل أن أنسى أيهما أصعب ؟ تحكيم الشريعة ؟ أم القضاء على نظام مرتد ؟ أنتظر الإجابة !!!
    قالوا : وكيف تتكلمون عن تحكيم الشريعة معنا , ونحن من نحن !!!
    -نحن أهل الجهاد , لم نعترف بالكيان الصهيوني, ألا يكفينا الجامعة التي خرجت وخرجت, نساعد المساكين , ننشر الوعي الإسلامي عبر وسائل الإعلام , نفعل ونفعل ونفعل ...........إلخ
    فقلت : كل ذلك جيد , ونسأل الله أن يجزيكم عليه خير الجزاء , ولكن هل يصلح هذا كمبرر لترك تحكيم الشريعة ؟ أنتم كرجل فعل أعمال البر جميعا ثم سب الذات الإلهية , فهل أعمال البر تسوغ له ما قال !!!!!!!!!(مثال للتوضيح لا أكثر )
    قالوا : ومؤسسات الدولة ليست في أيدينا جميعا , فنحن لا نستطيع تطبيق الشريعة في كل شيئ .
    قلت :طبقوها فيما تستطيعون وتقدرون , فإن الله لا يكلف نفسا إلا وسعها , وكل إنسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره .
    قالوا : اسمع نحن لا نستطيع تطبيق الشريعة في مثل هذه الظروف (من الآخر)
    فقلت : وهل ترككم لتحكيم الشريعة مبرر عندكم لتحكيم القوانين الوضعية , وأنتم من علمنا في الجامعة الإسلامية الموقرة أن ترك تحكيم الشريعة كفر وظلم وفسق
    - قال الله تعالى : "ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون "
    - قال الله تعالى : "ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك الفاسقون"
    - قال الله تعالى : "ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك الظالمون"
    قالوا : أنتم هكذا دائما متسرعون سنتدرج في تحكيم الشريعة.
    فقلت : تحكيم الشريعة من التوحيد , الذي لا يجوز تأخيره ولا التدرج فيه .
    -قال الله تعالى : "إن الحكم إلا لله أمر ألا تعبدوا إلا إياه "
    -وقال :"ولا يشرك في حكمه أحدا "
    -وقال :" قل يا أيها الكافرون لاأعبد ما تعبدون ولا أنتم عابدون ما أعبد ...."
    وارجعوا إلى سبب النزول حتى تتعلموا حكم التدرج في دعوة وإلزام الناس بالتوحيد .
    -وما سمعت أو قرأت يوما أن السلف الذين فتحوا البلدان تدرجوا في إلزام الناس بأحكام الشريعة إلا في امور استثنائية لا يجوز لنا ان نجعلها هي الأصل .
    قالوا : انتم أفقه من قيادتنا , أكثر علما من علمائنا ومشائخنا , أكثر حرصا من مجاهدينا , لا هذا لا ولن يكون أبدا .
    فقلت : وهل زعماؤكم وقادتكم وعلماؤكم أكثر معرفة بالمصلحة والحق من الله ورسوله, الذين أوجبوا التحكيم الفوري للشريعة عند الاستطاعة وبقدر الممكن , أجيبوا أو أذعنوا للحق , فما أجمل الإذعان للحق .
    - وإن مما يزيد القلب كمدا وحزنا أن أتباع الجماعات الإسلامية ,أصبحوا يعرضون علينا شبه العلمانيين والملحدين في جواز ترك تحكيم الشريعة, وهذا هو ما زاد الطين بلة , ووسع الخرق على الراقع.
    -وأخيرا أسأل الله الهداية للجميع
    اللهم اهدنا واهد بنا واجعلنا سببا لمن اهتدى
    وثبتنا على الحق إلى أن نلقاك
    وانفع بنا البلاد والعباد
    وارزقنا الشهادة في سبيلك
    اللهم آمييين
    وآخر دعانا أن الحمد لله رب العالمين
    أخوكم :أبو يونس العباسي
    غزة العزة 20جمادى الآخر

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    487

    افتراضي رد: لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟

    ولكن هل حماس عندهم قدرة على تطبيق الشريعة حاليا؟
    أم يكفي تطبيق جزئي للشريعة حسب الاستطاعة؟
    والذي أعلمه أن العلماء نهوا أن تطبق الحدود على مقربة من العدو أثناء القتال ,خشية التحاق من تطبق عليه الحدود بالاعداء,فهل هذا عذر حماس ؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟

    لا حول ولا قوة إلا بالله
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    130

    افتراضي رد: لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟

    هم لا يطبقون لاحسب الاستطاعة ولا غيرعل , بل هم يطبقون القوانين الوضعية , وأحب أن أقول بأن من لا يستطيع تطبيق الشريعة , فلا يستعجل على نفسه ويدخل اللعبة السياسية العلمانية القذرة , وإلا كنا كالعلمانيين , أيضا أقول للإخوة , الرجاء قبل الرد لمن أراد أن يرد قراءة المقال , حتى لا أضطر لإعادة الكلام , وأرجوا كذلك قراءة المقال والذي هو بعنوان : مسألة تحكيم الشريعة مسألة خلافية , ونداء إلى البرلمانيين الإسلاميين, ثم إن غزة يا أخي ليس كلها محاربون , وهي مدينة كأي مدينة في العالم , صحيح المجاهد أثناء اشتباكنا مع العدو لا نقيم عليه الحد حتى نرجع , لكن هل ينطبق هذا عللا غيره , وهل ينطبق هذا الكلام على اهل غزة في الأحوال العادية ,أسأل الله ان يعلمنا ما جهلنا وأن ينفعنا بما علمنا.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    68

    افتراضي رد: لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟

    أخي الكريم لماذا لا تطرح الموضوع في منتدياتهم وتناقشهم في الأمر ؟

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    130

    افتراضي رد: لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟

    طرحته وتم حذف المشاركة فور نزول الموضوع

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    451

    افتراضي رد: لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يونس العباسي مشاهدة المشاركة
    لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟
    يقولون: فهم السؤال نصف الجواب
    لا أريد أن أجيب، لكن أحاول أن أفهم السؤال فقط ليتني أظفر بنصف الإجابة
    1 ـ ما معنى "الشريعة" الواردة في السؤال؟ هل هي "الحدود" كما يبدو لكثير من العوام، إذن هو (تحريف الغالين) الذي حذر منه النبي ، فالمرجو الإحالة على أي مرجع لغوي أو شرعي.
    2 ـ ما مفهوم "تطبيق الشريعة"؟ حتى نستفيد المعيار من يطبق الشريعة ممن لا يطبقها؟
    3 ـ "تطبيق الشريعة" هل يدخل في وسائل الشريعة أو في مقاصدها؟ فلكل أحكام وقواعد
    4 ـ هلا بينت كيف يكون "تطبيق الشريعة"؟ جملة أو تدرجا؟ طريقة واحدة أو طرقامتعددة؟ هل هناك ثوابت، متغيرات، زمانا ومكانا وشعبا وبدوا وحضرا، سلما وحربا، احتلالا وتحررا...
    5 ـ ما حكم الفترة التي تسبق لحظة تطبيق الشريعة المدعو لها؟ هل تخرج عن تطبيق الشريعة؟، وما حكم الفترة المكية في السيرة النبوية قبل التمكين للدولة، هل يمكن أن تقول أن الرسول لم يطبق فيها الشريعة؟
    6 ـ لماذا تخصيص جهة معينة فقط في السؤال بالدعوى إلى تطبيق الشريعة من دونها في الكرة الأرضية، أو في فلسطين إذا وقع التخصيص، هل هي فقط المكلفة والمخاطبة بالشريعة؟
    7ـ وهناك استفسارات أخرى لكن أكتفي الآن بهذه..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    451

    افتراضي رد: لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟

    7 ـ وما حكم أعمال الجهة المذكورة في السؤال التي يتناقلها الخاص والعام ووسائل الإعلام، من جهاد للعدو وللمنافقين، وفك لأسرى المسلمين، ورفع للظلم والذل على الناس، وتوطيد للأمن، وإطعام من المجاعة ورفع لقيود وأغلال الإصر، وإظهار للشعائر، وإعلاء للراية، و و و و و... أليست هذه داخلة في تطبيق الشريعة، أم هي من نوافل ومباحات الأعمال، لم تشملها أوامر ونواهي الشريعة.
    8 ـ ثم هل تطبيق الشريعة مخاطب به الجماعات فقط، أو الجماعات والأفراد معا، وكل مسلم أينما كان، وأنت منهم:
    فماذا طبقت أنت من أوامر الشريعة المكلَّف بها قطعًا تجاه أهل فلسطين عامة وأهل غزة خاصة من أمة محمد التي: يُقتَّل شعبُها، لا فرق بين مقاتل وغيره، امرأة أو مسن أو رضيع، تُهدَّم البيوت والطوابق على أهلها، ينتهك أعراض رجالها قبل نسائها، يعذب أئمة مساجدها حتى الموت، تهدم بيوت الله على مرأى ومسمع كل المسلمين حكاما ومحكومين، يُجوَّع شعب بأكمله، ويُجهَّل ويمنع من التعليم والسفر والعلاج، ويُروَّعون ليلا نهارا، مكدسون محاصرون ممنوعون من التنقل هنا أو هناك، تُهوَّد مقدسات المسلمين، وتُقظم أراضيهم، وتشوه معالم دينهم.
    أم أنت معفي من تطبيق الشريعة؟

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    130

    افتراضي رد: لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟

    يقولون: فهم السؤال نصف الجواب
    لا أريد أن أجيب، لكن أحاول أن أفهم السؤال فقط ليتني أظفر بنصف الإجابة
    أخي الكريم إنني أراك معجبا بنفسك كثيرا ومغترا بها , وهذا من خلال أسلوبك , فإياك والعجب بنفسك فإنه داء قاتل .
    1 ـ ما معنى "الشريعة" الواردة في السؤال؟ هل هي "الحدود" كما يبدو لكثير من العوام، إذن هو (تحريف الغالين) الذي حذر منه النبي ، فالمرجو الإحالة على أي مرجع لغوي أو شرعي.
    المقصود بتطبيق الشريعة تطبيق كل ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم على نطاق الفرد والأسرة والدولة وهنا نحن نتكلم عن الدولة , سياسة واقتصادا وتربية وتعليما وصحة وفي كل مجال , قال الله تعالى :" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا " 2 ـ ما مفهوم "تطبيق الشريعة"؟ حتى نستفيد المعيار من يطبق الشريعة ممن لا يطبقها؟
    سؤالك مدرج في السؤال الذي قبله , ومع ذلك أقول من حكم الشريعة في كافة المجالات , ثم ترك التحكيم في مسألة أمو مسألتين , مع اعترافه بخطأله ,كحكام بني أمية , فهذ يسمى محكما للشريعة , في الوقت نفسه يكون بسسب عدم تحكيمه للشريع في هاتين المسألتين , قد حق فيه قول ابن عباس : كفر دون كفر.
    3 ـ "تطبيق الشريعة" هل يدخل في وسائل الشريعة أو في مقاصدها؟ فلكل أحكام وقواعد
    هذا سؤال فلسفي سوفسطائي , كان الأجدر بك ألا تسأله , فالشريعة والتي تعني منهج محمد بأصوله وفروعه ومقاصده ومبادءه وكله بالكلية يطبق , وإلا فأنت كالمثل القائل عندنا " كبر الجمل بقولة حي ". 4 ـ
    هلا بينت كيف يكون "تطبيق الشريعة"؟ جملة أو تدرجا؟ طريقة واحدة أو طرقامتعددة؟ هل هناك ثوابت، متغيرات، زمانا ومكانا وشعبا وبدوا وحضرا، سلما وحربا، احتلالا وتحررا...
    الظاهر أنك لم تقرأ المقال , بل رددت بدون ان تقرأ , ارجع واقرأ هذا المقال , مع المقال والذي هو بعنوان :"مسألة تحكيم الشريعة مسألة خلافية " , والمقال الثاني بعنوان :" نداء إلى الإسلاميين البرلمانيين "
    5 ـ ما حكم الفترة التي تسبق لحظة تطبيق الشريعة المدعو لها؟ هل تخرج عن تطبيق الشريعة؟،
    " لا يكلف الله نفسا إلا وسعها " , "فاتقوا الله ما استطعتم " المهم أن نعمل بالأسباب الشرعية , ولا نتقاعس عن التطبيق خوفا على كراسينا ومناصبنا وشهواتنا , " بل الإنسان على نفسه بصيرة , ولو ألقى معاذيره . وأحيلك مجددا للمقالين المشار إليهما آنفا , إن كنت طالبا للحق .
    وما حكم الفترة المكية في السيرة النبوية قبل التمكين للدولة، هل يمكن أن تقول أن الرسول لم يطبق فيها الشريعة؟
    أولا تأدب مع رسولك واكتب " صلى الله عليه وسلم " , ثانيا الإجابة على هذا السؤال , هي ذاتها على السؤال السابق , الظاهر انك تريد كتابة أسألة وحسب .6 ـ لماذا تخصيص جهة معينة فقط في السؤال بالدعوى إلى تطبيق الشريعة من دونها في الكرة الأرضية، أو في فلسطين إذا وقع التخصيص، هل هي فقط المكلفة والمخاطبة بالشريعة؟
    غير هذه الجهة ساقطة , عميلة , مرتدة ومنذ زمن بعيد , لكن فتننا مع هذه الجهة التي تتمسح بالإسلام , والتي كانت تكفر من لا يحكم الشريعة , فلما مكن لها , لم تكتف بترك تحكيم الشريعة , بل حكمت القوانين الوضعية , أسأل الله الهاية لي ولهم ولكل ضال.7ـ وهناك استفسارات أخرى لكن أكتفي الآن بهذه..[/QUOTE]

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    130

    افتراضي رد: لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟

    ـ وما حكم أعمال الجهة المذكورة في السؤال التي يتناقلها الخاص والعام ووسائل الإعلام، من جهاد للعدو وللمنافقين، وفك لأسرى المسلمين، ورفع للظلم والذل على الناس، وتوطيد للأمن، وإطعام من المجاعة ورفع لقيود وأغلال الإصر، وإظهار للشعائر، وإعلاء للراية، و و و و و... أليست هذه داخلة في تطبيق الشريعة، أم هي من نوافل ومباحات الأعمال، لم تشملها أوامر ونواهي الشريعة.
    قلت لك : أنت رددت بدون أن تقرأ المقال أصلا هذا مقطع من المقال فيه جواب سؤالك :"قالوا : وكيف تتكلمون عن تحكيم الشريعة معنا , ونحن من نحن !!!
    -نحن أهل الجهاد , لم نعترف بالكيان الصهيوني, ألا يكفينا الجامعة التي خرجت وخرجت, نساعد المساكين , ننشر الوعي الإسلامي عبر وسائل الإعلام , نفعل ونفعل ونفعل ...........إلخ
    فقلت : كل ذلك جيد , ونسأل الله أن يجزيكم عليه خير الجزاء , ولكن هل يصلح هذا كمبرر لترك تحكيم الشريعة ؟ أنتم كرجل فعل أعمال البر جميعا ثم سب الذات الإلهية , فهل أعمال البر تسوغ له ما قال !!!!!!!!!(مثال للتوضيح لا أكثر )

    8 ـ ثم هل تطبيق الشريعة مخاطب به الجماعات فقط، أو الجماعات والأفراد معا، وكل مسلم أينما كان، وأنت منهم:
    فماذا طبقت أنت من أوامر الشريعة المكلَّف بها قطعًا تجاه أهل فلسطين عامة وأهل غزة خاصة من أمة محمد (ص) التي: يُقتَّل شعبُها، لا فرق بين مقاتل وغيره، امرأة أو مسن أو رضيع، تُهدَّم البيوت والطوابق على أهلها، ينتهك أعراض رجالها قبل نسائها، يعذب أئمة مساجدها حتى الموت، تهدم بيوت الله على مرأى ومسمع كل المسلمين حكاما ومحكومين، يُجوَّع شعب بأكمله، ويُجهَّل ويمنع من التعليم والسفر والعلاج، ويُروَّعون ليلا نهارا، مكدسون محاصرون ممنوعون من التنقل هنا أو هناك، تُهوَّد مقدسات المسلمين، وتُقظم أراضيهم، وتشوه معالم دينهم.
    أم أنت معفي من تطبيق الشريعة؟أجبت عن هذا السؤال في الرد السابق , وأقول لك أنا مطالب ولكن على قدر السؤولية التي تحت يدي , ويعلم الله انني احكم الشريعة في نفسي قدر ما استطيع وما كان تطبيقها في نطاق قدرتي .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟

    أرى أنك بحاجة لتطبيق الشريعة في نفسك أولا قبل أن تهاجم المجاهدين دون وعي أو بصيرة
    والله المستعان

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    130

    افتراضي رد: لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟

    أخي خلدون : مرة ثانية الرجاء لا ترد على مقال لي قبل أن تقرأه , ونصيحة من أخيك الصغير اقرأ المقالين اللذين أحلتك عليهما وبتجرد .
    اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه , وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه
    اللهم اهدني وإخواني إلى ما ختلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم
    اللهم آميين

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    130

    افتراضي رد: لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    أرى أنك بحاجة لتطبيق الشريعة في نفسك أولا قبل أن تهاجم المجاهدين دون وعي أو بصيرة
    والله المستعان
    لا تعليق يــــــــــــــ ــــــــــــا أبا القاسم المقدسي
    لاأرد على من يسبني


  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    487

    افتراضي رد: لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟

    نريد كلام علمي مؤصل ,قائم على الادلة الشرعية,ولنبتعد عن التراشق والاتهام
    وإخواننا في حماس يريدون منا النصيحة ويفرحون لذلك ,
    ولذا فالنقاش المراد تحريره,
    أنه لاشك أن تطبيق الشريعة من الواجبات الشرعية على الدولة المسلمة ,وعلى كل ذي سلطان ,مستطيع على تطبيق شريعة رب العالمين,
    ونعلم أن الاوامر الشرعية مبنية على الاستطاعة والقدرة ,لحديث "..فأتوامنه ماستطعتم" ,
    والسؤال هنا :
    هل حماس تطبق الشريعة؟
    هل عندها استطاعة لتطبيق الشريعة حاليا؟
    هل هي تعمل بسياسة التدرج في تطبيق الشريعة؟
    وغيرها من الاسئلة التي تتعلق بحكومة حماس..

    نريد من الجميع المشاركة بعلم وتأصيل ونصح وإعذار....

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    130

    افتراضي رد: لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟

    مسألة تحكيم الشريعة مسألة خلافية ؟!!!!
    ما سمعنا بهذا في آبائنا الأولين!!!
    أبو يونس العباسي
    الحمد لله وحده , والصلاةوالسلام على من لانبي بعده , سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم , وعلى آله وصحبه ومن سار على دربه وسلم تسليما كثيرا وبعد :
    -في الواقع المرير الذي نحياه , يأتي الإنسان لينافح عن الحق , ومعه من الحجج والبراهين , والأدلة الدامغة ما معه , إلا أن مخالفه لا يذعن للحق الذي معه , بحجة وما أسخفها من حجة , وفي نفس الوقت ما اكثر انتشارها بين الناس ,يردون على حججنا الدامغة بقولهم : المسألة فيها خلاف !!!
    وهذا هو حال المسألة التي سنتحدث عنها " دخول المجالس الوثنية وترك تحكيم الشريعة الربانية "
    -أيها الأحبة : لا بد أن نقول بادئ ذي بدئ , بأن مسألة تطبيق الشريعة قضية عقدية من قضايا التوحيد , بل هي قضية من أصول العقيدة والتوحيد , الذي لم يختلف عليه سلف الأمة رضي الله عنه وأرضاهم -رغم أنوف الروافض- فالعقيدة لا اختلاف فيها , حتى بين الأنبياء والرسل -عليهم السلام- قال الله تعالى : "إن الدين عند الله الإسلام" وقال جل جلاله:"ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين" والنبي صلى الله عليه وسلم يقول كما عند أحمد وصححه الألباني من حديث أبي هريرة :والأنبياء أولاد علات أمهاتهم شتى ودينهم واحد .
    -أما الأمور الفقهية , فالخلاف فيها حاصل بين الأنبياء وبين السلف _رضي الله عنهم وأرضاهم_ قال الله تعالى :"لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا" إذن فتحكيم الشريعة مسألة عقدية من أصول الإيمان ليس فيها خلاف على الإطلاق (الخلاف الموجود اليوم خلاف شاذ لم يعرفه سلف الأمة إلا من التتارو في زمنهم وكفرهم العلماء على فعلهم هذا)
    أيها الأخوة : ما هو حكم العمل بتوحيد الألوهية ؟ مسألة فيها خلاف !!! أليس كذلك؟!! لو قلت هذا لكفرت وارتددت عن الإسلام , إذن فاعلم أن تحكيم الشريعة من توحيد الألوهية ودليل ذلك قوله تعالى :" إن الحكم إلا لله أمر ألا تعبدوا إلا إياه "وبجمع الشطر الأول "إن الحكم إلا لله"مع تفسيره في الشطر الثاني " أمر ألا تعبدوا إلا إياه" يتبين أن تحكيم الشريعة من توحيد الألوهية , ذلكم التوحيد الذي دعت إليه الرسل قاطبة , قال الله تعالى في ذلك:"وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إلا أنا فاعبدون "
    -أحبتي في الله :إذا وصف الله عملا بأنه كفر , فهل يجوز أن يكون هناك خلاف في جواز التلبس بهذا الكفر أو عدم الجواز ؟!!!بالتأكيد لا -على الأقل عندي-وتحكيم القوانين الوضعية ومضاهاتها بالأحكام الربانية ودخول المجالس الوثنية التشريعية كفر لقوله تعالى:"ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون "
    إخوتاه : إذا وصف الله عملا بأنه شرك ,فهل يجوز أن نختلف في حكم الوقوع بهذا الشرك أو عمله ؟ أظن أن البعض سيجيب : "مسألة خلافية"!!!وتحكيم القوانين الوضعية والدساتير الأرضية والأعراف القبلية من هذا القبيل , من الشرك الذي لا يغفره الله تبارك وتعالى , قال الله تعالى :"ولا يشرك في حكمه أحدا "وقال :"ام لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله "
    -والفرق بين العلمانييين وبين من يسمون بالإسلاميين البرلمانيين أن العلمانيين لا يحكمون الشريعة في حياتهم البتة , إلا في أمور بسيطة جدا -والحكم كما هو معلوم للغالب والنادر لا حكم له- فجرمهم هذا كفر خالص , أما الإسلاميين البرلمانييين فهم يحكمون الله وغيره , فهم مشركون في الحاكمية من هذه الزاوية, وهذا هو حكم الله تبارك وتعالى فيهم و وليس حكمي فما انا ألا رجل مكلف مثلي مثلهم , لو فعلعت ما فعلوا , لحكم على مثل ما حكم عليهم -أسأل الله السلامة لي ولكم وللمسلمين -قال الله تبارك تعالى :"إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء"
    -يا أيها الأحباب :من هو ربكم ؟ من الذي يحلل الحلال ويحرم الحرام؟ بالتأكيد هو الله والله وحده, فهل يجوز أن تكون الإجابة على هذا السؤال :"مسألة خلافية "إن الذين يحكمون القوانين الوضعية ويستندون إليها ويضفون عليها هالة الشرعية ويضاهونها بالأحكام الربانية, هؤلاء اتخذوا مع الله آلهة أخرى وأربابا شتى من حيث يشعرون أو لا يشعرون ,قال الله تبارك وتعالى :"اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ " قال عدي بن حاتم وكان قد سمع الرسول وهو يقرأها وكان إذ ذاك نصرانيا : والله ما عبدناهم فقال له الرسول : ألم يحلوا لكم الحرام ويحرموا عليكم الحلال فأطعتموهم ؟ قال: بلى
    فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم :فتلك عبادتهم .
    -إن من يستند إلى القوانين الوضعية ويلتزم بها ويلزم بها غيره _كما هو حال البرلمانيين الإسلاميين والعلمانيين كذلك-حتى ولو كانت موافقة للشريعة فهو ممن عبد الطاغوت او ممن عبد مع الله غيره, إذ الإيجاب والتحليل والتحريم والإلزام والأمر والنهي والتحسين والتقبيح والزين والشين والحكم والخلق لله ولله وحده أفلا تعقلون أيها البرلمانيون علمانييون وإسلاميون , هذه هي العبودية لله وحده فهل من يستند للقوانين في حل قضاياه وفض نزاعاته عبد الله ؟بالتأكيد ستقولون :"مسألة خلافية" !!!
    أيها الأحبة : الحكم لمن ؟ لله أم للشعب ؟ إياكم أن تقولوا :"مسألة خلافية "الحكم لله ولله وحده , فهل يجوز أن تكون الإجابة على هذا السؤال "مسألة خلافية "إن الديمقراطية هي :"حكم الشعب للشعب"والمجالس التشريعية الوثنية إفراز من إفرازات الديمقراطية , وما تولد من حرام فهو حرام بل إذا اجتمع الحرام مع الحلال غلب الحرام فكيف بما كان حراما خالصا, حقا مابني على باطل فهو باطل,بعد هذا كيف سنفهم ان دخول البرلمانات مسألة خلافية وان ترك تحكيم الشريعة مسألة خلافية (عن نفسي حاولت كثيرا ان أفهم ذلك فلم أستطع أن أفهم ذلك البتة)اللهم ثبتني على الحق والمسلمين إلى أن نلقاك .بل كيف سنفهم وسنقبل من البرلمانيين الإسلاميين ومشائخ الأحزاب إشادتهم بالديمقراطية ومدحهم وإطراءهم للديمقراطية , والديمقراطية كما علمنا علماؤنا دين فاسد ووثن منهدم, سبحانك ربي هذا بهتان عظيم .
    أخي وبكل موضوعية أجبني:إذا قال لك الله بأن ترك تحكيم الشريعة ودخول البرلمانات ينفي عنك الإيمان,فهل ستكون مسألة دخول البرلمانات وترك تحكيم الشريعة مسألة خلافية ؟ قال الله تعالى :"فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا " وقال الله تعالى :" أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلَالًا بَعِيدًا "
    -إنني عندما أرى البرلمانيين الإسلاميين يستندون ويحتجون بالقوانين الوضعية ويضاهون بها تعاليم السماء وأحكام الشريعة الغراء أتذكر قول الله تعالى :"إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَنْ يُفَرِّقُوا بَيْنَ اللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيَقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَنْ يَتَّخِذُوا بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلًا أُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ حَقًّا وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُهِينًا " (تشبيه فعل بفعل ولا أقصد التكفير العيني )
    وللحديث بقية إن شاء الله

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    130

    افتراضي رد: لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟

    مسألة تحكيم الشريعة مسألة خلافية ؟!!!!(الجزء الثاني )(نداء إلى البرلمانيين الإسلاميين)
    نداء إلى البرلمانيين الإسلاميين
    أبو يونس العباسي
    الحمد لله وحده , والصلاةوالسلام على من لانبي بعده , سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم , وعلى آله وصحبه ومن سار على دربه وسلم تسليما كثيرا وبعد :
    يا أيها البرلمانيون الإسلاميون : لماذا دخلتم المجالس الوثنية , ونحيتم شريعة رب البرية -سبحانه وتعالى- عن الحكم والفصل في نزاعات الناس؟ قالوا :لأن مصلحة الشعب في دخول هذه البرلمانات . قلت : لستم أنتم من يحدد ماهية المصلحة , إن الذي يحدد ماهية المصلحة هو الله تبارك وتعالى , ودخول البرلمانات كفر بالله تعالى , فهل فعل الكفر مصلحة , نعم هو مصلحة ولكنها مصلحة ملغاة . ثم قولوا لي : ألستم أنتم من علمنا أن مصلحة الدين هي أولى المصالح وأولى الضروريات الخمسة التي أمرت الشريعة بالحفاظ عليها , وأنه إذا تعارضت مصلحة الدين مع غيرها من المصالح قدمت مصلحة الدين , والسؤال الموجه لكم الآن لماذا لا تقدمون مصلحة الدين ؟.
    يا أيها البرلمانيون الإسلاميون : لماذا دخلتم المجالس الوثنية , ونحيتم شريعة رب البرية -سبحانه وتعالى- عن الحكم والفصل في نزاعات الناس؟ فقالوا : لكي ندفع الضرر الأشد بفعل الضرر الأخف . فقلت : وهل هناك ضرر أكبر من ضرر الكفر الذي تلبستم به بدخولكم للبرلمانات الوثنية , وترككم لتحكيم دين رب البرية جل وعلا , وإن لم يكن الأمر هكذا , فما هو المقصود بقوله تعالى :"والفتنة أكبر من القتل " وقوله :"والفتنة أشد من القتل" اللهم إنا نعوذ بك أن نجادل بالباطل لندحض به الحق .
    فقالوا لي : آه , تريدنا أن نترك الحكم والسيادة للعلمانيين , فأنت من شيوخ العلمانية المعادي للمجاهدين . فقلت : أن تتركوا الحكم للعلمانيين مؤقتا , إلى أن تصلوا للحكم بطريق ليس فيها كفر وشرك , خير من أن تستعجلوا الثمرة وتشاركوهم في كفرهم الناتج عن تحكيمهم للقوانين الوضعية الخبيثة . فقالوا : والله يا أخانا إن دخولنا للبرلمانات التشريعية (الوثنية) ما هو إلا وسيلة لإرجاع الخلافة . فقلت : نحن لسنا ميكافليين , إن رسولنا صلى الله عليه وسلم علمنا أن (الغاية لا تبرر الوسيلة) وأن الغاية النبيلة لا بد من الوصول إليها بوسيلة نبيلة , والوسيلة النبيلة هي التمسك بمنهج الرسول صلى الله عليه وسلم , وعدم الانحراف عنه , والدعوة الجادة إليه , وحمايته , والجهاد دونه , عندها سيمكن الله لنا وبأدنى الإمكانيات إذ إن النصر من عند الله العزيز الحكيم وهو صاحب الأرض يرثها من يشاء من عباده , وعباده الذين يشاء أن يرثوا الأرض هم من وحده قولا وعملا ثم أعدوا ما يستطاع من الأسباب المادية , قال الله تعالى : "وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم" أما استعجال الثمرة قبل أوانها فقد قيل في ذلك : من استعجل الشيئ قبل أوانه عوقب بحرمانه .
    -وها أنتم دخلتم البرلمانات الوثنية فلم تصلحوا , بل أفسدكم العلمانيون , وأرجعوا دعوتكم إلى الوراء ما الله به عليم , وحاربوكم وحالوا بينكم وبين الإصلاح والتغيير الذي أردتموه (كما حصل في الجزائر وفلسطين وغيرها) بل منعوكم من الترشح لها (كما حصل في مصر في الانتخابات الأخيرة) أو زوروا الانتخابات (كما حصل في الأرن في الانتخابات الأخيرة) وذلك لتعلموا أن الإصلاح والتغيير مع عبيد أمريكا واليهود لا يكون بدخول المجالس الوثنية وإنما يكون بالوسائل التالية :
    -قال الله تعالى : "وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ" - قال الله تعالى : "وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ" - قال الله تعالى : "لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ " (تأمل اللطيفة في الجمع بين إنزال الكتاب والحديد ) - قال شيخ الإسلام ابن تيمية : "قوام هذا الدين بكتاب يهدي وسيف ينصر" - وكما قيل يوما : لا يفل الحديد إلا الحديد وألف قذيفة من كلام لا تساوي قذيفة من حديد - قال أبو تمام : السيف أصدق أنباء من الكتب ***في حده الحد بين الجد واللعب
    هكذا يحسم الأمر مع عبيد اليهود والنصارى مع توفر التوحيد الحقيقي طبعا قبل العدة والعتاد , وإلا إذا استوينا في المعصية كانت الغلبة للأقوى , ما قلناه آنفا هو سنة اله في حسم المعارك بين الإسلام والكفر ولن تجد لسنة الله تبديلا ولن تجد لسنة الله تحويلا , فهل ستفقهون هذه السنة , أم ستظلون تقرصون وتقرصون من نفس الجحر , الرسول صلى الله عليه وسلم قال : " لايلدغ المؤمن من الجحر مرتين ".
    يا أيها البرلمانيون الإسلاميون : لماذا دخلتم المجالس الوثنية , ونحيتم شريعة رب البرية -سبحانه وتعالى- عن الحكم والفصل في نزاعات الناس؟ قالوا : البرلمان منبر للدعوة إلى الله تعالى !!! فقلت : نعم صدقوا ولكن هو منبر للصد عن سبيل الله , هو منبر للكفر والشرك والإلحاد , ما أشد عجبي وعجب كل عاقل منكم , ضاقت عليكم الدنيا حتى جعلتكم لم تجدوا إلا البرلمان للدعوة إلى الله , ويا ليتكم تدعون إلى الله , لا بل تشاركون المشرعين في تشريعاتهم وكأنكم قد نسيتم أن التشريع من خصائص الله والله وحده . قالوا : هو منبر للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر . قلت : حقا هذا زمن العجائب , وزمن تبديل الحقائق , وتسمية الأشياء بغير اسمها , وإلا كيف يسوغ تسمية الكفر معروفا والمنكر توحيدا , حقا هذا هو الاستخفاف بعقول الناس واستغباؤهم كما كان يفعل فرعون " فاستخف قومه فأطاعوه " ولكن لسنا فراعنة حتى نطيعكم , بل نقول لكم : (معروف مين والناس نايمين العبوا غيرها ) سامحوني على هذا الأسلوب فالأمر كما قيل : هم يبكي وهم يضحك, حقا نقول : اللهم ثبت علينا العقل والدين .
    يا أيها البرلمانيون الإسلاميون : لماذا دخلتم المجالس الوثنية , ونحيتم شريعة رب البرية -سبحانه وتعالى- عن الحكم والفصل في نزاعات الناس؟ قالوا : لماذا تضيق واسعا , نحن نستفيد من النظم الجاهلية في خدمة الدعوة , والنبي كان يستفيد من النظم الجاهلية في خدمة الدعوة , فاقرأوا السيرة ثم تعالوا وحاورونا. فقلت : آه , تقصدون أن النبي استفاد من عمه في حماية الدعوة , ولكن هل استفادة النبي بعمه فيها محذور شرعي كما هو الحال في مسألة تحكيم الشريعة , للأسف قياس مع الفارق , وستقولون أيضا : النبي استفاد من جوار المطعم بن عدي , ولكن هل في جوار المطعم محذور شرعي كالدخول في المجالس الوثنية , أيضا هو قياس مع الفارق , اللهم سلمنا من الجدل بالباطل وعن الباطل اللهم آميين .
    -قالوا لي يوما : أنت من أعداء الإسلام السياسي ولذلك أنت تحرم الدخول في المجالس التشريعية (الوثنية) . فقلت : بل أنا أدعو إلى الإسلام الكامل : إسلام العقيدة والعبادة والجهاد والاجتماع والاقتصاد والتربية والتعليم والصحة .......إلخ , ولكن السياسة التي أدعوا إليها سياسة مضبوطة بالمنهج الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم , بخلاف سياستكم غير المنضبطة إلا بالهوى أو بالشهوات , أو بالنزوات , وفي بعض المرات تكون منضبطة بالشرع حتى لا أظلمكم .
    يا أيها البرلمانيون الإسلاميون : لماذا دخلتم المجالس الوثنية , ونحيتم شريعة رب البرية -سبحانه وتعالى- عن الحكم والفصل في نزاعات الناس؟ قالوا لي : من تكون أنت أمام فلان وفلان وعلان ممن أجاز المشاركة في هذه المجالس . فقلت : ومن يكون هؤلاء أمام علماء السلف قاطبة الذي حرموا تحكيم القوانين الوضعية , ثم إن العبرة بالدليل من الكتاب والسنة أو مابني عليهما , لا بأقوال الرجال , فإنه لا يوجد طاعة مطلقة إلا لله ورسوله أما من سواهما فطاعته تابعة لطاعة الله ورسوله , قال الله تعالى: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا " فأنت ترى أن الله لم يقل " وأطيعوا أولي الأمر" مع أنه قال أطيعوا الله وأطيعوا الرسول والسر في ذلك ما أسلفناه أن طاعة أولي الأمر (العلماء والأمراء) ليست مطلقة ولكنها تابعة لطاعة الله ورسوله , أوما سمعتم ابن عباس لما قال لمن رد قول رسول الله بقول أبي بكر وعمر(وهما أبو بكر وعمر) قال له : يوشك أن تنزل عليك حجارة من السماء , أقول لك : قال رسول الله , وتقول : قال أبو بكر وعمر , ورحم الله الإمام مالك لما قال : كل يؤخذ من قوله ويرد عليه إلا صاحب هذ القبر (يقصد الرسول صلى الله عليه وسلم).
    يا أيها البرلمانيون الإسلاميون : لماذا دخلتم المجالس الوثنية , ونحيتم شريعة رب البرية -سبحانه وتعالى- عن الحكم والفصل في نزاعات الناس؟ فقالوا عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- ويوسف -عليه السلام- والنجاشي - رضي الله عنه - فقلت : آه , تقصدون أن هؤلا ء تركوا تحكيم الشريعة وهم من هم , أيها البرلمانيون الإسلاميون : يؤسفني أن أقول لكم : خاب ظنكم ودحضت حجتكم .
    -أما عمر بن الخطاب - رضي الله عنه وأرضاه - فمن سيصدقكم أنه ترك تحكيم الشريعة , وهو من هو في شدة التمسك بالحق , لا يعرف عمر بن الخطاب -رضي الله عنه -من قال عنه بأنه : ترك تحكيم الشريعة في عام الرمادة ولا في غيره , فإن السبب في عدم قطع يد السارق في عام الرمادة لأنه ليس سارقا على الحقيقة , إذ السارق من يسرق ليغتني , لا من يسرق ليعيش أو ليسكت كلب الجوع , وهكذا كان عام الرمادة , عام اشتدت فيه حاجة الناس واشتد عوزهم فسرقوا , فكانت الحاجة الشديدة والعوز الرهيب والجوع الفظيع شبهة درأ بها عمر - رضي الله عنه الحد - والنبي يقول : ادرؤا الحدود بالشبهات , ثم كيف لعمر أن يعطل حدا هكذا بدون سبب شرعي ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: كما عند أبي داوود وصححه الألباني عن عائشة رضي الله عنها : أن قريشا أهمهم شأن المرأة المخزومية التي سرقت فقالوا من يكلم فيها تعني رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا ومن يجترئ إلا أسامة بن زيد حب رسول الله صلى الله عليه وسلم فكلمه أسامة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أسامة أتشفع في حد من حدود الله ثم قام فاختطب فقال إنما هلك الذين من قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد وأيم الله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها .ثم يقال عمر ترك تحكيم الشريعة , سبحانك يا ربنا هذا بهتان عظيم.
    -أما شبهة النجاشي فهي أسخف من السخيفة , فالنجاشي أظهر الإسلام والموافقة على ما جاء به محمد -صلى الله عليه وسلم- وشهد أن ما جاء به محمد وما جاء به عيسى - عليهما السلام - يخرجان من مشكاة واحدة , ولم يبال بحاشيته , ولم يكن يطيعهم في الفساد والإفساد إذا أغروه به , بل كان يحكم بين الناس بما يعلمه أنه الأقرب إلى الحق والأرضى لله رب العالمين , وما بلغه من شريعة محمد طبقه , وما لم يبلغه , فهو معذور فيه , إذ إنه مات والشريعة لما تكتمل , فقد أدى النجاشي ما وجب عليه من الشرع حتى لاقى ربه , أما القول بأنه لم يحكم الشريعة هكذا , فهو قول يفتقر إلى دليل , حاشا سوء الظن بالنجاشي -رضي الله عنه - نسأله تعالى أن يقينا سوء الظن بالمسلمين.
    -أما الشبهة في حق يوسف -عليه السلام- أنه لم يحكم الشريعة , ففيها قلة أدب مع نبي من أنبياء الله ما لا يليق بمسلم أن يكون من أهلها , فحاشاه - عليه السلام - ثم حاشاه ألا يحكم الشريعة , وهو من قال الله حاكيا عنه قوله : "إن الحكم إلا لله أمر ألا تعبدوا إلا إياه" وهذه الآيه تحمل معنى جليلا ألا وهو : أن تحكيم الشريعة من توحيد الألوهية , فهل يسع سيدنا يوسف والفاروق والنجاشي أن يخلوا بتوحيد الألوهية , سبحانك ربنا هذا إفك مبين , وهل يتصور بناء على هذا أن يشارك يوسف - عليه السلام - في حكومة طاغوت يحكم قوانين البشر , حاشاه ثم حاشاه , ولذلك جاء عند القرطبي أن هذا العزيز أسلم لله رب العالمين بعد أن دعاه يوسف -عليه السلام - للإسلام , وهذا يتوافق مع قوله تعالى : "وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الْأَرْضِ يَتَبَوَّأُ مِنْهَا حَيْثُ يَشَاءُ نُصِيبُ بِرَحْمَتِنَا مَنْ نَشَاءُ وَلَا نُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ " إذ لو كان يوسف -عليه السلام-وحاشاه ,يحكم قوانين البشر لما سمى الله وصوله إلى وزارة التموين تمكينا , لأن التمكين هو أن نسوس الكون بمن فيه بالمنهج الذي أوحاه الله إلى محمد صلى الله عليه وسلم بعد ثبات على الدين في فترة الابتلاءات .
    إخواني الموحدين : هذه كلمات آمنت بها , واعتقدت أن الحق في قولها ونشرها , ولا أدعي العصمة , فهي لرسول الله صلى الله عليه وسلم , وللمنهج الذي جاء به من عند ربه حال حياته ومن بعد وفاته , ما كان في هذا المقال من صواب فمن الله وحده , ما كان من خطأ فمن نفسي والشيطان , وما أبرئ نفسي إن النفس لأمارة بالسوء , إلا ما رحم ربي , وأستغفر الله إنه كان غفارا, وأما الخطأ فأرجع عنه ولا أتعصب له , إذا دل الدليل الساطع عليه , وأسأله تعالى أن يلهمني رشدي والمسلمين , وأن يثبتني على الحق إلى ان ألقاه , إنه ولي ذلك والقادر عليه , وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين , والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    أخوكم : ابو يونس العباسي
    مدينة العزة غزة
    25جمادى الآخر ,1429ه
    الموافق29|6|2008

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خلدون الجزائري مشاهدة المشاركة
    وما حكم أعمال الجهة المذكورة في السؤال التي يتناقلها الخاص والعام ووسائل الإعلام، من جهاد للعدو وللمنافقين، وفك لأسرى المسلمين، ورفع للظلم والذل على الناس، وتوطيد للأمن، وإطعام من المجاعة ورفع لقيود وأغلال الإصر، وإظهار للشعائر، وإعلاء للراية، و و و و و... أليست هذه داخلة في تطبيق الشريعة، أم هي من نوافل ومباحات الأعمال، لم تشملها أوامر ونواهي الشريعة.
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    الأخ خلدون الجزائري 00000 لله درك
    لقد جمعتَ كل ما برأسي من استفسارات وأسئلة ( في تساؤلاتك الثمانية ) لأخينا المتحامل بصورة غير طبيعية على حركة حماس والذي نذر نفسه لعدائها - وأرجو من الله أن يكون جزءاً من عدائه ذلك أو كله لأهل الكفر والشقاق والنفاق والعلمانيين أعداء الدين - ثم صغتَه بأيسر صياغة وأوضحها فتحملت عني عناءً كنت قد رأيت أنه من الواجب عليَ تحمله - فجزاك الله خيراً
    وآخرون اعترفوا بذنوبهم خلطوا عملاً صالحاً وآخر سيئاً عسى الله أن يتوب عليهم إن الله غفور رحيم

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    130

    افتراضي رد: لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شريف شلبي مشاهدة المشاركة
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    الأخ خلدون الجزائري 00000 لله درك
    لقد جمعتَ كل ما برأسي من استفسارات وأسئلة ( في تساؤلاتك الثمانية ) لأخينا المتحامل بصورة غير طبيعية على حركة حماس والذي نذر نفسه لعدائها - وأرجو من الله أن يكون جزءاً من عدائه ذلك أو كله لأهل الكفر والشقاق والنفاق والعلمانيين أعداء الدين - ثم صغتَه بأيسر صياغة وأوضحها فتحملت عني عناءً كنت قد رأيت أنه من الواجب عليَ تحمله - فجزاك الله خيراً
    قال الله تعالى : " وجادلوا بالباطل ليدحضوا به الحق " , وقال :"وإِنْ يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَا يُؤْمِنُوا بِهَا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لَا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا "
    اللهم إنا نعوذ بك من التعصب للباطل واهله , وأقول لك إن العداء كله لأهل الكفر ومن والاهم ومن تشبه بهم كل بحسبه .

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    36

    افتراضي رد: لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟

    ما كان أساسه فاسدًا لن ينتج إلا ثمرًا فاسدًا ..
    وأساس حركة حماس جماعة الإخوان المتميّعة ..
    وعلى كلّ حال كان يُقال : ( إن الفتن إذا أقبلت عرفها العلماء وفهموها فإذا أدبرت عرفها كل جاهل ! ) ولقد كانت هذه الجماعة منذ بداياتها تعاني ضعفًا في العقيدة وتمييعًا لأساسات بحجّة المصالح والأولويّات !
    فيكفي أن ينظر المرء إلى رؤوس النفاق والردّة في السلطة الفلسطينيّة منذ القدم وإلى موقف حماس منهم ومن مخازيهم !
    والمسألة أولاً وأخيرًا مسألة منهج خطأ وليس اجتهاد في مسألة بعينها .. فتأمّل !

    فائدة : إذا أردت أن تعلم مدى تمسّك جماعة بشرع الله فلا تنظرنّ إلى نداءاتهم وكلامهم بل انظر إلى التوحيد ومقدار ما يعملون به ويحكّمونه ..
    ومن أضلّ ممن جعل التوحيد قصيّا ؛ لأنّه يفرّق !!

    اللهم أنصر المجاهدين من حماس الذين يريدون نصر دينك ورفعة كلمتك .. اللهم وأخز من كان في حماس يريد نشر الباطل وتعمية الحق ورفعة القانون .

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    36

    افتراضي رد: لماذا لا تطبق حماس الشريعة ؟

    بالمناسبة أعجبني هذا الرد في الموضوع المقفل وهو للأخ : أبو يحيى بن يحى
    وإن كنت أختلف معه في النتيجة

    منذ أن انسحبت اسرائل من غزة
    ثم بعدها أفسح المجال لحماس بدخول الانتخابات و اقتسام السلطة مع فتح
    ثم الزج بها للحسم العسكري من خلال دحلان و جنوده
    منذ ذاك الحين
    و التساؤلات تحيرني
    و تزداد حيرتي يوما بعد يوم

    لم كل هذا ؟؟؟

    لم تنسحب اسرائيل أصلا من غزة ؟؟
    و لم تسمح لها بدخول الانتخابات و النجاح فيها ؟؟؟
    و لم و لم ؟؟؟

    صراحة لم أجد إلا جوابا واحدا

    أزداد قناعة به بوما بعد يوم

    إن ما يحدث ما هو إلا تجربة

    تجربة لمنهج الإخوان

    هل يصلح منهج الإخوان و تحت الضغوط أن يحكم بلادا كبيرة أم لا

    فغزة ليست دولة و السيطرة عليها في حال فشل التجربة من أسهل ما يمكن

    و طواغيت العلمانيين انتهت مهمتهم فامتلأت قلوب الناس بغضا لهم

    فلا بد من وجوه جديدة يمكن لها أن تتعامل مع الصحوة الاسلامية التي انتشرت في شتى البلاد

    طبعا بالإضافة إلى الفتن التي تصحب عملية انتقال السلطة من العلمانيين إلى الإسلاميين

    و التي تنخر في جسد أي أمة قوية

    فها هم الإخوان يثبتون يوما بعد يوم و يؤكدون نجاح التجربة

    فهم عندهم قابلية عالية جدا للاستجابة للضغوط إلا من رحم الله

    نسأل الله لنا و لهم العافية من المداهنة و من كل سوء
    حسنًا الكاتب استنتج أنّ العدو يريد وجوهًا جديدة .. وهذا حق ..
    وأن العدو استدرج الجماعة ( حماس ) إلى الانتخابات ليختبرهم .. وهذا حق ..
    وأنهم هم البديل للعلمانيين .. وهذ حق ..
    وأن هذا كان اختبارًا لجماعة حماس .. وهذا حق
    وأن حماس أستطاعت أن تنجح التجربة .. وهذا حق ( باعتبار أن التجربة عمليّة إسرأمريكيّة لتدجين الجماعة الإخوانيّة وإحلالها دور الحكومة الهرمة العلمانيّة )
    وأقول :
    إن العدو الإسرائيلي كان عنده احتمالان في حال نجاح حماس :
    1 أن تطبّق المبادئ التي تؤمن بها .. وفي هذه الحالة سوف يسحب الحكومة منها وتكون حكومة غير شرعيّة ، ثم يضربها بسيف الحكومة العلمانيّة والحكومات العربيّة المجاورة وغير المجاورة ، وهنا المبرر لضرب حماس موجود ولن يحتاج المنافق إلى مبرر لضرب حكومة ناقضت الدستور بعد أن أقسمت على احترامه !!
    2 أو أن تتلاين معهم وتتخلّى عن بعض المبادئ في سبيل كسب مكاسب سياسيّة أو اقتصاديّة ، وعلى هذه الحال سيكون من أولى شروط العمل السياسي الحكومي : وقف الأعمال الفدائيّة والجهاديّة عامةً ، وهذا مكسب للعدو ، أيضًا العمل على تطبيق بعض الضغوط المذكورة في الفقرة السابقة لغرض معرفة خفايا الجماعة ( اختبار كما سماه يحى ) .. لكي تحلّ محلّ الحكومة السابقة وتؤدّي الدور أو أكثره ..
    وبعد أن طُبخت الخطّة رأى العدو أن من الأشياء التي قد تقف حاجزًا أمام وجهه وخطّته بعض القيادات في الحركة فاغتالها !!

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •