أنظروا للخبر الغبي في قناة العربية!!
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: أنظروا للخبر الغبي في قناة العربية!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    11

    افتراضي أنظروا للخبر الغبي في قناة العربية!!

    أغبى قناة تسوق للمشروع الأمريكي هي قناة العربية وموقعها في الانتر نت يدل على ان شغلها الشاغل الاخبار الشاذة في السعودية

    هذا خبر نقلته العربية عن المفتي

    http://www.alarabiya.net/articles/2008/07/14/53066.html

    اعتبرها من خارج أصول الدين وأسسه
    مفتي السعودية يحذّر من تكفير كتّاب الرأي والمقالات الصحافية








    دبي- العربية.نت

    حذّر مفتي السعودية من تكفير كتّاب المقالات الصحافية، معتبراً ان "تكفير كاتب الرأي أو المقال ليس من أصول الدين وأسسه". وأشار الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، في محاضرة ألقاها في جامع الإمام تركي بن عبد الله في الرياض، إلى أن "التسرع بالتفسيق والتبديع، والتكفير والتضليل، والحكم على العموم من غير روية وبصيرة مصيبة كبرى".

    وشدد مفتي المملكة، في المحاضرة التي جاءت تحت عنوان "خطورة الخوض في مسائل التكفير والحذر من شبه أهل الأهواء"، على ضرورة تثبت وتيقن المسلم قبل المسارعة في إطلاق التكفير على الآخرين، مشترطاً أن يكون الكلام "منطلقاً عن علم وبصيرة وفهم وإدراك وإلمام بالقضية ودراسة". وأضاف: "لعل القائل أطلق كلماته عن جهل أو ضلال، بسبب تأويل أو إنسان يثق به، وتبين أن الأمر خلاف ذلك".


    واستطرد المفتي في الحديث عن تكفير كتاب المقالات، فأشار إلى ان الكثير من العلماء "لم يكفروا أرباب المقالات مع اعتقادهم بخطئهم، خصوصاً أن لبعضهم شبهات، لم يستطع التخلص منها... كما أن بعضهم الآخر ربما قلد أو تأول إلى غير ذلك".
    وشدد على وجوب "الاستبانة عن هؤلاء وعن نتائجهم وهل لهم شبه، وعدم التسرع بالتكفير، الا من علموا أن مقالاته وبدعته الضالة نتجت من اعتقاد باطل ومن قصد سيئ ومن مراد خاطئ"، بحسب ما أشارت الطبعة السعودية من صحيفة "الحياة" اللندنية، الاثنين 14-7-2008.

    في المقابل، حذر الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ من دعاة السوء، ومن بينهم كتاب المقالات السيئة، قائلاً: "القول لا يُقبل على علاته حتى يستبين له، أهذا القول صادر عن هذا الشخص؟". وأضاف: "وفي حال ثبت صدور القول السيء عن الكاتب فيمكن الاتصال به ومناقشته قبل أن يكون ما يكون، لأن الخطأ ممكن من أي أحد، والمعصوم من عصمه الله".


    ******************


    فهموا ( المقالات ) يعني المقالات الصحفية !!

    وسبب الجهل هو انهم لا يقرأون في الكتب التراثية ولا يعرفون ( مقالات الاسلاميين )

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    117

    افتراضي رد: أنظروا للخبر الغبي في قناة العربية!!

    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    158

    افتراضي رد: أنظروا للخبر الغبي في قناة العربية!!

    ولكن الذي اعلمه علم اليقين أن قناة "العربية" هي قناة موالية تكاد تكون ناطقة باسم النظام السعودي يا أخ رائد وإلا لو كانت عدوة للنظام فكيف تعمل داخل المملكة وأنت تعلم أن محطات التلفزة الفضائية المرضيُّ عنها فقط هي التي تحصل على جواز مرور للدخول والعمل في الأراضي "السعودية"؟؟؟ بعكس الجزيرة مثلا المغضوب عليها.
    فلا أدري أخ رائد فيم تعجُبك؟

    العبرية نقلتْ عن المفتي كلام فهل تأكدتَ من صدوره عن المفتي؟ ولماذا تعتبر كلام المفتي (إن صدر عنه فعلاً) كلاما شاذاً؟ المفتي يدْعُم حرية الرأي والنشر الصحفي, ويحصِّن كتاب المقالات الصحفية ضد عقوبة التكفير. فلماذا تراه شاذاً؟ أم لأنه كلام شاذ فعلا؟؟؟!!!

    غير أن قولك أنها قناة تسوِّقُ للمشروع الأميركي في المنطقة (وبخاصة مشروع عرقنة الاحتلال أو أمركة العراق) كلام صحيح ميه بالميه حتى أن البعض يطلق عليها قناة "العبرية".
    فلا أدري أين الالتباس عندك يا اخي؟ المشاريع كلها منسجمة ومتناغمة مع المشروع الأميركي, فهل ترى أنتَ - بفطنتك وألمعيتك - اختلاف المشاريع العربية عن المشروع الأميركي؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    502

    افتراضي رد: أنظروا للخبر الغبي في قناة العربية!!

    القناة العربية تستحق مسمى العبرية لأنها تسوق للمشروع الأمريكي الفارسي في العراق بغباء أو بخبث!!
    العبرية مرضي عنها تماما لدى الحكومة الصفوية في العراق ولذا تدعم القناة بالإعلانات المتكررة والدعايات للمشروع الصفوي هناك..

    يقول الأستاذ حبيب النجار:
    أما ادعاء قناة كهذه (وهي تحمل اسم "العربية")، بأنها تسعى لإصلاح وتطوير الإعلام العربي، فإنه لا يقف عند حدود تحقيق الهدف المصرح به من إنشاء خط مغاير لخط العنف فحسب، بل وتحويل هذا الخط الذي لا يمثل إلا سياسة النخب الحاكمة في الدول التي تستعد لفعل أي شيء لإرضاء أميركا، إلى ثقافة شعبية متنامية، فالغوغاء التي ترضى لنفسها الذل والهوان، وتقنع بسياسة الإلهاء التي تنتهجها مجموعة mbc، لملء عقول البشر بثقافة الاستهلاك والجنس والإحباط، بل وستشعر مع استمراء هذه السياسة الإعلامية بالخجل من مجرد ذكر مصطلحات بالية/ كالمقاومة والكرامة ومصلحة الأمة، فالإعلام العربي متخم اليوم (صباحا ومساء بلا انقطاع) بترديد عبارات تحطيم ما بقي من عزة المسلم والعربي، وتعويده على جلد ذاته لكونه هو الإنسان المخطئ دائما، وخصوصا عندما يتهم أميركا وإسرائيل بالمؤامرة ضده.


    مجموعة mbc، بما فيها قناة العربية، ليست مجرد إمبراطورية إعلامية أنشأها مستثمر سعودي في العشرينيات من عمره، وهي ليست مجرد شركة تجارية تسعى إلى الربح من خلال الإعلانات في سوق خليجية ناضجة، بل هي تنظيم إعلامي جبار، يدير أموالا طائلة يتم جنيها من شبكة علاقات سياسية معروفة.


    وإذا كانت العلاقات القذرة بين الإعلام والسياسة أمرا مألوفا، فإن الكارثة هي في جهل معظم المشاهدين العرب لحقيقة هذه المجموعة الأخطبوطية، وانسياقهم وراء ما تقدمه لهم من أحلام كاذبة من الرخاء الذي سينعمون به، بمجرد إرسال رسالة قصيرة لجني ملايين الريالات..


    ومن المؤسف حقا أن يغيب عن المشاهد العربي ما جرى في كواليس هذا الحفل المفضوح، وألا تُعرض على سمعه وبصره، إلا مواد يتم انتقاؤها بعناية لإقناعه بأن مجموعة mbc، وعلى رأسها قناة العربية، هي الناطق بلسانه، والحريص على موضوعية إطلاعه على ما يجري في هذا العالم.


    وأرى أن فضح هذه المجموعة والقائمين عليها، ممن يسهرون على الضحك على قضايا الأمة التي تم اختزالها فقط في لهاث الموارنة على السلطة في بلد عربي صغير، وفي الوقت الذي تعاني فيه غزة من أكبر كارثة إنسانية منذ عام 1967م، دون أي تطرق لاسمها طوال الحفل الساهر، ودون التعرض لما يجري في العراق من مجازر.. أرى أن فضح هؤلاء المتخمين بأموال القذارة هو واجب تقتضيه الكرامة الإنسانية قبل أي شيء آخر.. وبالدرجة الأولى، هو واجب الشعب السعودي الذي عرفناه أكثر الشعوب العربية التزاما بقضايا الإسلام والمسلمين، والذي لا ينبغي أن يبقى مكتوف الأيدي أمام توظيف أموال بلده في تدمير ثقافته ودينه وأخلاقه.



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    444

    افتراضي رد: أنظروا للخبر الغبي في قناة العربية!!

    عفوا أخي رائد ولكن كلام المفتي ينطبق على كتاب المقالات بالصحف أيضا وقد جمع فيه بين أرباب المقالات أي الأفكار والدعوات وبين من يكتب في الصحف فراجعه مع اتفاقي معك في بغض العربية وإدراكي لمقاصدها الخبيثة
    سبحان الحي الذي لا يموت

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    158

    افتراضي رد: أنظروا للخبر الغبي في قناة العربية!!

    بل لم يُرِدِ "مفتي السعودية" بكلامه إلا كتاب المقالة الصحفية.
    ألا تراه (أي المفتي) يحذر مَن يتولى تبيان حال صاحب المقالة "الصحفية" أن يتعقَّل ويبادر أولا بالاتصال الهاتفي به ومناقشته ومراجعته على الهاتف قبل الحكم عليه؟!!!!

    فكيف يتصور الأخ رائد أن المقصود هم أصحاب المقالات التراثية الإسلامية لا الصحفية؟! إذن لكنَّا في حاجةٍ لرقم جَوَّال أبو الحسن الأشعري لمراجعته في "مقالات الإسلاميين واختلاف المصلين".

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    13

    افتراضي رد: أنظروا للخبر الغبي في قناة العربية!!

    إخواني الكرام
    المفتي لم يقل شيئا غريبا . هو حذر من التكفير في حق أشخاص معينين . وهذا غير وصف الفعل بالكفر فتكفير المعين يشترط فيه أن يقوم به عالم ورع صادق وليس كل أحد مخول بهذا الأمر . وأما فرحة العبرية بهذا فهو من باب التعميه والانتقائية البغيضة ومع
    ذلك فلا تدعونا فرحتهم بها واستغلالهم البشع لها على أن نرد الحق .

    وجزاكم الله خيرا

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: أنظروا للخبر الغبي في قناة العربية!!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    العربية ومجموعة mbc قنوات أقذر من القذارة ويجب علينانصح المسؤولين في السعودية وغيرها لمحاصرتها وعدم دعمها بأي إعلان

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,503

    افتراضي رد: أنظروا للخبر الغبي في قناة العربية!!

    يقول الأخ عبد الله زقيل كاتب الساحات وتحت عنوان : ( اتصلت بسماحته فكذب الخبر .. وإليكم سر الفضيحة المدوية لجريدة الحياة ! ) :
    نشرت جريدة " الحياة " خبرا ملفقا على سماحة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ مفتي عام المملكة ، وضعت له عنوانا مثيرا وراءه ما وراءه ! ، وقد تلقفت صحيفةٌ في بلد مجاور الخبرَ الملفقَ المكذوبَ على سماحة المفتي من جريدة " الحياة " وأفصحت ما أخفته " الحياة " .



    وبعد رجوعي للمحاضرة التي أشارت إليها صحيفة " الحياة " ، وسماعي لها كاملة من أولها إلى آخرها لم أجد ولا كلمة واحدة لسماحة المفتي عن تكفير الكُتّاب ، وإنما كلامه عن التكفير وخطره ، والتكفير العام ، وتكفير المعين ، وانتفاء الموانع وغير ذلك من أصول التكفير في كتب أهل السنة .



    بل ظهر جهل محرري الخبر بكلام العلماء ، وفسروا كلام سماحة المفتي على هواهم كما سيأتي بيانه بعد قليل .



    وقد اتصلت بسماحة المفتي وسألته عن صحة ما نسب إليه وقرأت عليه بعضا مما جاء في الخبر فأنكر ما نسبته إليه الصحيفة ، وأنه لم يذكر كُتّاب الصحف .



    ومع الأسف صدق بعض الكُتّاب ما نشر في صحيفة " الحياة " فسودوا مقالات ، وكأن خبر الجريدة صحيح ! ، وأنصح بعدم تصديق ما تنسبه الصحف إلى العلماء أو طلاب العلم مما يُشم من رائحة أمر يوافق مشرب الصحيفة أو أهل الأهواء .

    وإليكم التفاصيل التي تبين كذب وانحراف الفهم عند الجريدة :



    أولا : قالت صحيفة " الحياة " : " وشدد المفتي آل الشيخ في محاضرة ألقاها في جامع الإمام تركي بن عبدالله " .



    المحاضرة ليست لسماحة المفتي ، وإنما الشيخ علق عليها بعد انتهاء المحاضر لها ، وأجاب على الأسئلة .



    ثانيا : كان من المفترض أن يلقي المحاضرة معالي الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ ؛ لكن لظرف طارئ عرض له فأناب عنه فضيلة الشيخ ناصر العقل وهي ضمن سلسة محاضرات الجامع الكبير بالرياض - 1429هـ ، وأقيمت في يوم الخميس 7-7-1429 هـ .

    وهذا رابط الإعلان عن المحاضرة التي كان من المفترض أن يلقيها معالي الشيخ صال آل الشيخ



    http://www.alriyadh.com/2008/07/09/article357601.html



    · ثالثا : استمعت للمحاضرة كاملة ، وتعليق سماحة المفتي على المحاضرة فلم أسمع شيئا عن موضوع تكفير الكُتاب ! ، واستمعت للأسئلة التي ألقيت على سماحة المفتي فلم يرد سؤال واحد عن تكفير الكتاب ، والجريدة مع الأسف أخذت فقرة بسيطة في آخر خبرها عن المحاضرة وهي :



    وأضاف : «وفي حال ثبت صدور القول السيئ عن الكاتب فيمكن الاتصال به ومناقشته قبل أن يكون ما يكون، لأن الخطأ ممكن من أي أحد، والمعصوم من عصمه الله».



    وهذه الفقرة جاءت جوابا على سؤال نقلته بنصه من المحاضرة : " سائل يسألُ سماحة الشيخ يقول البعض : نحن لا نكفر بل نذكر الأخطاء ويشهر بها وتنتقد فكيف يرد عليهم ؟



    أجاب : ينبغي إخواني الأخطاء لا أحد يسلم من الخطأ لكن إذا أردنا الخطأ ما أناقش ، أبين أولا الحق ، وأوضح السبيل المستقيم ، وأدافع عن الحق ، وأتصل بهذا القائل ، وأناقشه أوضح الباطل لكن بأسلوب حكيم ليس هدفي التشهير هدفي انقاذ الناس من الاغترار بهذا الباطل " .

    من أراد التأكد فهذا رابط المحاضرة كاملا



    http://www.liveislam.net/browsearchi...?sid=&id=52368



    رابعا : تلقفت جريدة في بلد مجاور ولفقت قضية أخرى على سماحة المفتي بناء على كذب جريدة " الحياة " ، وربما هي أفصحت أكثر من جريدة " الحياة " وأتت بذكر عالم ، وكأنها تريد أن تقول أن سماحة الشيخ يقصد هذا العالم .



    خامسا : نأتي على جهل محرري الخبر وعدم فهمهما لكلام العلماء وذلك عند العبارة التالية وتأملوا الربط البعيد بين ما فهمه المحرران وبين مقصود سماحة المفتي : " واستطرد المفتي في الحديث عن تكفير كتاب المقالات، حين أشار إلى أن كثيراً من العلماء «لم يكفروا أرباب المقالات مع اعتقادهم بخطئهم، خصوصاً أن لبعضهم شبهات، لم يستطع التخلص منها ... " .



    سماحة المفتي يقصد بأرباب ذلك المصطلح المعروف عند أهل التخصص في العقيدة ، وليس كما فهم المحرران ، ومما ألف في ذلك كتاب " مقالات الإسلاميين " ، وأرباب المقالات كالأشعري ، والماتريدي ، وواصل بن عطاء ، وغيرهم ممن أسسوا مقالات وأصلوا أصولا مخالفة للكتاب والسنة ، ووالمحرران فسرا كلام سماحة المفتي بأنه يقصد كتاب مقالات الصحف !



    وقد ذكرني هذا الفهم الدال على الجهل بكلام العلماء بقول أبي موسى محمد بن المثنى العَنزي الملقب بالزمن : " نحن قوم لنا شرف ، نحن من عَنَزة صلى إلينا رسولُ الله صلى الله عليه وسلم " ، يريدُ أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى إلى عَنَزة ، فتوهم أنه صلى إلى قبيلتهم ، وإنما " العَنَزةُ " هنا : الحربةُ تنصب بين يديه صلى الله عليه وسلم .



    وهذا الفهم ذكرني أيضا بكاتب تكلم على عالم بأنه شرح أحكام العدة في عدد كبير من الأشرطة ، وفضح الله جهله وإنما شرحُ الشيخ كان لكتاب العدة للعلامة المقدسي رحمه الله !



    هذه هي حقيقة الكذبة التي نشرتها جريدة " الحياة " ، والتي مع الأسف طار بها البعض من دون تثبت ، ولا تريث ولا رجوع إلى المصادر التي استقت منها جريدة " الحياة " .



    هذا هو حال صحفنا لا مصداقية مع العلماء فكيف بغيرهم ؟! . ا هـ .
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •