هل يتعطل الجهاد إذا لم يوجد خليفة
هل يمكن أن نشارك في الجهاد إذا لم يكن لدينا خليفة ينظمنا أو ليس لنا قوة على القتال ؟
هل يجب أن نتصرف كالرسول صلى الله عليه وسلم ونمتلك الصبر والثقة بالله قبل الحصول على القوة لنقاتل الكفار ؟.
الحمد لله
الجهاد في سبيل الله تعالى ذروة سنام الإسلام وشعيرة ظاهرة من شعائر الدين لا يتوقف على وجود إمام .. لكن من المعلوم بداهة أن الجهاد يحتاج إلى إعداد وترتيب ووجود قائد للجيش وتراعى في ذلك المصالح والمفاسد وهذا مسلك العدل بين من تهوّر ولم ينضبط بضوابط الشرع وأحكامه وبين من أهمل هذه الشعيرة وعطلها علماً وعملاً ..
والواجب التأسي برسول الله صلى الله عليه وسلم في جميع شؤونه ومن ذلك إعداد العدة والقوة ..
الشيخ محمد آل عبد اللطيف:
هل يشترط وجود الإمام للجهاد دفعاً وطلباً، فقد ذكر الإمام عبد الرحمن بن حسن رحمه الله، أنه لم يشترطه أحد من أهل العلم، فهل علمتم أحداً اشترطه ؟.
الحمد لله
ليس هو من شروط الجهاد لا دفعاً ولا طلباً ، أما الدفع فهذا واضح لأن العدو إذا داهم البلاد يجب على كل من قدر على دفعه حتى النساء يجب عليهن أن يقاتلن ، كما ذكر الفقهاء ذلك ، لأن هذا واجب على الأعيان ، والإمام يكون للتنظيم ، فإذا وجد فهو خير وحسن ، وإذا لم يوجد فإنه يجب على المسلمين القتال .
الشيخ عبد الله الغنيمان.
منقول من موقع الإسلام إشراف الشيخ محمد المنجد
الموضوع الفقه /عبادات:: فهل بعد هذه الفتاوى من بيان مع أن كلام السلف في هذه القضية يكفي. الله المستعان وعليه التكلان