صَــدَى الحيــَـاةْ . .
النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: صَــدَى الحيــَـاةْ . .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي صَــدَى الحيــَـاةْ . .

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    صَـدَى الحـيَاة

    مقال قديم جدا ، قرأتُه في الساحات ، وأعجبني فأحببتُ نقله إليكم .
    يحكى أن أحد الحكماء ذهب مع ابنه خارج المدينة ليعرفه على تضاريس الحياة في جو نقي بعيد عن صخب المدينة وهمومها.
    سلك الاثنان واديا عميقا تحيط به جبال شاهقة، وأثناء سيرهما تعثر الطفل في مشيته وسقط على ركبته، صرخ الطفل على إثرها بصوت مرتفع تعبيرا عن ألمه “آآآه"، فإذا به يسمع من أقصى الوادي من يشاطره الألم بصوت مماثل "آآآه".
    نسي الطفل الألم وسارع في دهشة سائلا مصدر الصوت " ومن أنت ؟ “.فإذا الجواب يرد عليه سؤاله "ومن أنت ؟" .
    انزعج الطفل من هذا التحدي في السؤال. فرد عليه مؤكداً "بل أنا أسألك من أنت ؟" ومرة أخرى لا يكون الرد إلا بنفس الجفاء والحدة " بل أنا أسألك من أنت ؟ ".
    فقد الطفل صوابه بعد أن استثارته المجابهة في الخطاب. فصاح غاصبا " أنت جبان " فهل كان الجواب إلا من جنس العمل.. وبنفس القوة يجئ الرد " أنت جبان ".
    أدرك الصغير عندها أنه بحاجة لأن يتعلم فصلا جديدا في الحياة من أبيه الحكيم الذي وقف بجانبه دون أن يتدخل في المشهد الذي كان من إخراج ابنه. قبل أن يتمادى في تقاذف الشتائم تملك الابن أعصابه وترك المجال لأبيه لإدارة الموقف حتى يتفرغ هو لفهم هذا الدرس.
    تعامل الأب -كعادته- بحكمة مع الحدث. وطلب من ولده أن ينتبه للجواب هذه المرة وصاح في الوادي " إني أحترمك !" . كان الجواب من جنس العمل أيضا، فجاء بنفس نغمة الوقار "إني أحترمك!" ..
    عجب الشاب من تغير لهجة المجيب، ولكن الأب أكمل المساجلة قائلاً: " كم أنت رائع!" فلم يقل الرد عن تلك العبارة الراقية " كم أنت رائع".
    ذهل الطفل مما سمع ولكن لم يفهم سر التحول في الجواب، ولذا صمت بعمق لينتظر تفسيرا من أبيه لهذه التجربة الفيزيائية.
    علق الحكيم على الواقعة بهذه الحكمة: " أي بني: نحن نسمي هذه الظاهرة الطبيعية في عالم الفيزياء ( صدى )، لكنها في الواقع هي الحياة بعينها. إن الحياة لا تعطيك إلا بقدر ما تعطيها، ولا تحرمك إلا بمقدار ما تحرم نفسك منها.
    الحياة مرآة أعمالك وصدى أقوالك. إذا أردت أن يحبك أحد فأحب غيرك، وإذا أردت أن يوقرك أحد فوقر غيرك. إذا أردت أن يرحمك أحد فأرحم غيرك، وإذا أردت أن يسترك أحد فاستر غيرك. إذا أردت الناس أن يساعدوك فساعد غيرك، وإذا أردت الناس أن يستمعوا لك ليفهموك فاستمع إليهم لتفهمهم أولا. لا تتوقع من الناس أن يصبروا عليك إلا إذا صبرت عليهم ابتداء.
    أي بني.. هذه سنة الله التي تنطبق على شتى مجالات الحياة، وهذا ناموس الكون الذي تجده في كافة تضاريس الحياة.. إنه صدى الحياة.. ستجد ما قدمت وستحصد ما زرعت.!
    ( فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره، ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره ) ومن أصدق من الله قيلا.

    للأستاذ إبراهيم علوي..
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,881

    افتراضي رد: صَــدَى الحيــَـاةْ . .

    جزاكِ الله خيرًا ، نقل رائع ، وشرح ماتع للمثل السائر : ((كما تدين تدان)) وقد روي مرفوعًا لكنه مرسل.

    وأخرج أحمد في الزهد والبيهقي عن الحسن : أن موسى، عليه السلام، سأل ربَّه جماعًا من الخير فقال : ((اصحب الناس بما تحب أن يصحبوك به )).
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,211

    افتراضي رد: صَــدَى الحيــَـاةْ . .

    أحسنتِ الاختيار... تمتعت بقرائته..شكراً لكِ
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: صَــدَى الحيــَـاةْ . .

    مرحبا بكما . .

    وشكرا لك أستاذنا الكريم على إضافتك .

    وشكرا للجميع ,, شكرا
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: صَــدَى الحيــَـاةْ . .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله كل خير أختي الحبيبة الأمل على هذا النقل الطيب
    مقال قيمة ... بارك الله فيك
    قياس الحياة ليس في طول بقائها و لكن في قوة عطائه

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    22

    افتراضي رد: صَــدَى الحيــَـاةْ . .

    يالله ....سعدت بقراءته...على وجازته حوى حكما و دررا في قالب بديع جدا
    جزاك الله عنا كل خير

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: صَــدَى الحيــَـاةْ . .

    أسماء ,, أبو الفضل
    وفيكما بارك الله وجزاكما خيرا وحياكما ..
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    717

    افتراضي رد: صَــدَى الحيــَـاةْ . .

    جزاك الله خيرا
    نقل رائع .قصة هادفة ، مليئة بالدروس المفيدة .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    29

    افتراضي رد: صَــدَى الحيــَـاةْ . .

    ما شاء الله ... هذه هي مدرسة الحياة ..
    جزاكم الله خيرا .. وزادكم من نوره
    قلَّتْ ذنوبهم فعرفوا من أين يُؤْتَون، وكثرت ذنوبي وذنوبك فليس ندري من أين نؤتى!!

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: صَــدَى الحيــَـاةْ . .

    مرحبا بكما . . وحياكما الله . .
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: صَــدَى الحيــَـاةْ . .

    بارك الله فيك أختي الكريمة
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: صَــدَى الحيــَـاةْ . .

    أهلا بكم

    وفيكم بارك المولى
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •