اتصل علي قبل قليل أحد الإخوة وسألني هذا السؤال يقول : نمت عن صلاة الظهر ولم أستيقظ إلا مع أذان العصر فلحقت بالجماعة وصليت معهم بنية الظهر لأني سمعت الشيخ سلمان العودة يجيز ذلك وبعد الصلاة وجدت جماعة أخرى يصلون العصر فصليت العصر معهم فهل تحسب لي الجماعة في الصلاة الأولى ؟
بحثت عن الموضوع فوجدتهم في موقع إسلام أون لاين يجيزون الصلاة مع الجماعة بنية صلاة أخرى وقال المفتي الشيخ حامد العطار عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ردا على السؤال التالي : إذادخل شخص إلى المسجد ووجدهم يصلون العصر وهو لم يصلي الظهر فهل يدخل معهم بنية الظهر؟
بسم الله ،والحمد لله،والصلاة والسلام على رسول الله ،وبعد: -
لا يفوتني أولا أن أنبه إلى أن تأخير الصلاة حتى يخرج وقتها كما في هذا السؤال لا يجوز إلا في حالات ثلاثة :
النوم والنسيان ، ونية الجمع ، وفي غير ذلك يكون التأخير من الكبائر العظام، التي يجب التوبة منها فورا.
ثم هذا الداخل يجوز له أن ينوي الظهر خلفهم على الراجح من أقوال أهل العلم – وهو مذهب الإمام الشافعي- ثم إذا فرغ من صلاته معهم صلى العصر.
والله أعلم .



وكذلك هذه الفتوى في موقع الإسلام سؤال وجواب

وكذلك لو دخل المسجد ، فهل يصلي مع الجماعة الصلاة الحاضرة ، أم يقضي ما عليه أولا ؟

ذهب أحمد في رواية اختارها شيخ الإسلام إلى أن الترتيب يسقط بخوف فوت الجماعة .

لكن للإنسان في هذه الحالة أن يدخل مع الجماعة بنية الصلاة الفائتة، كمن عليه الظهر ، وجاء المسجد وهم يصلون العصر ، فله أن يصلي مع الجماعة بنية الظهر ، ولا يضر اختلاف نيته عن نية إمامه ، ثم يصلي العصر بعد ذلك .

انظر الشرح الممتع 2/138- 144

والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب

http://www.islam-qa.com/index.php?ref=49019&ln=ara

لكن السؤال هل تحسب له الجماعة في الصلاة الأولى ؟ وجزاكم الله خيرا