شاهد: حراس المعتقل السوري داسوا مصاحف السجناء وقتلوا 25
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: شاهد: حراس المعتقل السوري داسوا مصاحف السجناء وقتلوا 25

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    447

    افتراضي شاهد: حراس المعتقل السوري داسوا مصاحف السجناء وقتلوا 25

    لندن- قدس برس

    قالت اللجنة السورية لحقوق الإنسان، إنها تلقت اتصالا هاتفيا من "شاهد حي" داخل سجن "صيدنايا" العسكري السوري، الذي شهد أمس السبت 5-7-2008 تمرداً من قبل عدد من السجناء الإسلاميين والسياسيين أدى إلى مقتل العشرات منهم برصاص حراس السجن، قال فيه إن تعزيزات من الشرطة العسكرية السورية وصلت إلى السجن يقدر عدد أفرادها بين 300 - 400 شرطي.

    وبحسب ما نقلته اللجنة في بيان لها عن "الشاهد الحي"، فإن عناصر الشرطة قاموا بحملة تفتيش "استفزازية مهينة تخللتها مشادات كلامية مع المعتقلين السياسيين، ثم بدأوا بتصعيد الاستفزازات وقاموا بوضع نسخ المصحف الشريف الموجودة بحوزة المعتقلين السياسيين الإسلاميين على الأرض والدوس عليه أكثر من مرة".


    وبحسب البيان، فإن التصرف المذكور أثار احتجاج المعتقلين الإسلاميين "الذين تدافعوا نحو الشرطة لاسترداد نسخ المصحف، منهم ففتح عندها عناصر الشرطة العسكرية النار، وقتلوا 9 منهم على الفور وهم: زكريا عفاش، محمد محاريش، محمود أبو راشد، عبد الباقي خطاب، أحمد شلق، خلاد بلال، مؤيد العلي، مهند العمر، خضر علوش".

    وأضاف البيان أنه، إثر ذلك "عمّت الفوضى في السجن، لا سيما وأن المعتقلين تلقوا تهديدات، لم يشر البيان من أطلقها، بمجزرة على غرار مجزرة تدمر خلال الأسابيع الماضية، فبادروا إلى خلع الأبواب على أقفالها وخرجوا للتصدي للشرطة العسكرية التي فتحت عليهم النار مجدداً، مما أوصل عدد القتلى إلى نحو 25 قتيلاً.

    يشار إلى أن "مجزرة سجن تدمر"، وقعت في بداية الثمانينيات من القرن الماضي، حينما انقض السجانون على نزلاء السجن الصحراوي، وكانوا جميعهم من نشطاء حركة "الإخوان المسلمين"، وقاموا بتنفيذ مجزرة تشير التقديرات إلى أن ضحاياها بضعة آلاف من السجناء.

    وبحسب البيان، فقد كان عدد المعتقلين في سجن صيدنايا العسكري "أكثر بكثير من عدد الشرطة العسكرية، لذلك استطاعوا توقيفهم واتخذوهم رهائن مع مدير السجن، وضباط آخرين و5 برتبة مساعد أول، فاستسلم جميع من كانوا بداخل السجن. لكن بقية كتيبة الشرطة العسكرية المرابطة حول السجن مع التعزيزات التي وصلتهم فوراً قاموا بإطلاق القنابل المسيلة للدموع والقنابل الدخانية داخل السجن فهرب المعتقلون إلى سطح السجن وبقوا هناك حتى الساعة الثالثة بتوقيت دمشق حيث انقطع الاتصال مع المصدر بعد ذلك".

    واستقدمت السلطات الأمنية السورية حوالي 30 دبابة ومدرعة، بالإضافة إلى عدد كبير من قوات حفظ النظام ومكافحة الشغب المعززة بالقناصة و الآليات والدروع. وعند ظهر السبت، بدأت عملية تفاوض بين المعتقلين وقوات الأمن. فانتدب المعتقلون السجين سمير البحر (60 سنة) لنقل الرسائل المتبادلة بينهم وبين الأمن، كان مطلب المعتقلين الوحيد هو الحصول على وعد قاطع بعدم قتلهم في حال استسلامهم، وقدموا على ذلك دليلاً بحسن النية أنهم لم يستخدموا السلاح الذي وقع بأيديهم، وأنهم مسالمون وأنهم احتجوا فقط على الإهانات والإساءات التي يتعرضون لها" وتابع البيان يقول: "السلطات من جهتها رفضت منحهم أي وعد بعدم قتلهم أو إيذائهم وتطالبهم بالاستسلام فوراً وإطلاق الرهائن، ثم يتحدثون بباقي القضايا .. وهددت السلطات باقتحام السجن في حال استمر الرفض ودخوله بالقوة ولو أوقع ألف قتيل.. نقل المعتقل المراسل سمير البحر رفض المعتقلين فقاموا بضربه وأخذوه في سيارة مصفحة بعيداً عن السجن.. بقيت الأمور عالقة عن هذه النقطة وفقد الاتصال بالمصدر من داخل سجن صيدنايا".

    ويشار إلى أن السلطات السورية، لم تصدر أي تعليق، حتى الآن، على الأحداث المذكورة، ويقدر عدد نزلاء سجن صيدنايا العسكري بنحو 3 آلاف معتقل، جميعهم سياسيون.

    حسبنا الله ونعم الوكيل !
    سبحان الحي الذي لا يموت

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    778

    افتراضي رد: شاهد: حراس المعتقل السوري داسوا مصاحف السجناء وقتلوا 25

    لا حول ولا قوة إلا بالله اللهم اغفر لشهدائنا يارب ....اللهم انصر من نصر الدين واخذل من خذل الدين...
    إذا تغلغل فكر المرء في طرف ** من مجده غرقت فيه خواطره

    رحم الله ابن حزم



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: شاهد: حراس المعتقل السوري داسوا مصاحف السجناء وقتلوا 25

    ليس كل من في صيدنايا سجناء سياسيون أو إسلاميون أو حتى عسكريين ، وهو سجن مركزي أول للعسكريين ، ولا يتم تحويل العسكري إليه إلا بتهمة ذات شأن ، وليس كل من فيه : حملان حريصون على الإسلام ، بل فيه من هو مسجون بتهم مشينة مثل اللواطة ، السرقة ، الخطف ، الاغتصاب ، الخ...........
    فضلاً عن أن يكونوا بكاملهم مسلمين أصلاً.
    ولا يغرنكم كلام كل من ينتقد ....
    وما حدث الله أعلم به.
    واللجنة السورية لحقوق الإنسان هي وغيرها دافعت في فترة عن نصارى وعن ملحدين وأذكر أنهم دافعوا عن الساقطة الكافرة وفاء سلطان ومن ينادي بالليبرالية والتحرر يدافع عنها كذلك ؟!
    على كل حال : نسأل الله أن يعز الإسلام والمسلمين ويذل الشرك والمشركين ، ويرينا عجائب قدرته فيمن يمتهن القرآن الكريم بالقول والفعل ، والله المستعان
    وحسبنا الله ونعم الوكيل.
    وهي شهادة أمام الله عز وجل والسلام

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    447

    افتراضي رد: شاهد: حراس المعتقل السوري داسوا مصاحف السجناء وقتلوا 25

    أخي الكريم أبو عمر
    الخبر شكل صدمة لكل من قرأه بغض النظر عن نوعية السجناء فهم في النهاية بشر ولهم كرامة ويجب التعامل معهم بإنسانية بدلا من هذا الأسلوب الوحشي القذر من هذا النظام الفاسد لعنة الله عليه
    سبحان الحي الذي لا يموت

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •