كيف تخالف غيرك مع الاحتفاظ بوده..؟
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: كيف تخالف غيرك مع الاحتفاظ بوده..؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي كيف تخالف غيرك مع الاحتفاظ بوده..؟

    كيف تخالف غيرك مع الاحتفاظ بوده..؟


    كثيرا ما يقول المختلفون :الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية
    وهي قاعدة شريفة..لو كان لها رجال!
    فكيف يصار إلى العمل بها ونحن أمة العدل..ولاسيما في وسط طلبة العلم وأهله؟
    هذا ما سأحاول الإجابة عليه باختصار قد يكون مخلّا..

    أول شيء-حدد نوع المسألة المختلف فيها..أهي مما يسوغ الاختلاف فيها؟
    وضابط ذلك أن يكون مما اختلف فيه السلف خاصة..قل في ذلك الخلاف أو كثر..
    فإذا كان محل النزاع مما سبق فيه الخلاف في القرون المفضلة..فتصور أن منازعك هو الأوزاعي أو الليث أو مكحول أو عطاء أو النخعي أو ابن سيرين ..إلخ

    ثانيا-تذكر -وهذا أهم من الأول-أن الغاية الأسمى الوصول للحق....فإنه لو شاب هذا الأصل دخَل..كنت مماريا بالباطل وإن كان كلامك حقا محضا

    ثالثا-اعلم أن أخاك الذي تخالفه..ليس نسخة مكرورة منك..بل له كِيانه وعلمه وتربيته
    وما كان الرفق في شيء إلا زانه ولا نزع من شيء إلا شانه..

    رابعا-تزوّد بقدر عال من حُسن الظن..فإنه عصمة من نزغ الشيطان
    حتى لو أدى بك إلى التغابي أحيانا..فإذا لم تستطع حسن الظن بأخيك المسلم فتكلفه تكلفا

    خامسا-إذا شعرت أن الجدال أخذ منحى يحيد عن الغاية العليا..فاصمت وكفّ وأقصر
    لتحفظ لنفسك خط رجعة إلى الود الذي كاد أن يفسد واستحضر في هذا حديث "أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا"


    سادسا-ادع لنفسك ولمحاورك في نفسك بالهداية للسداد..ولكن بصدق!
    وفي الأثر الصحيح:اللهم اهدنا وسددنا من حديث علي رضي الله عنه

    سابعا-عليك بقاعدة الشافعي الذهبية :ماناظرت أحدا إلا وددت أن يظهر الله الحق على لسانه
    فإنها قاعدة تنضح بنور الإخلاص..وقاعدته الأخرى المكمّلة لها:ألا يسعنا أن نكون إخوانا وإن اختلفنا في مسألة؟

    ثامنا-اعلم أن رجوعك إلى قول محاورك ليس من الضعف العلمي في شيء..بل قوة علمية لا يستطيعها إلا من نوّر الله بصائرهم بالحق..فأجراه على ألسنتهم..
    هو والله قوة علمية قد امتزجت بالإخلاص..فتولّد منهما رفعة وعزة..
    ولأن يفحمك وتكسبه أخا مسلما محبا خير لك من أن تفحمه وتخسره

    تاسعا-إذا وصل النقاش إلى جزء تجهله ثم وجدت محاورك أدلى بحجة تقتضي مزيد علم لدفع قوله..
    فقل -ولو في نفسك-لا أدري ولا أعلم وأخواتها فقد يكون هذا الفارق الذي جهلته وإن كان يسيرا مرجحا لقوله
    وإن كنت في الجملة أعلم منه"ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه"

    عاشرا-لا تلتفت إلى نظر الناس الذي يرون محاورتك إياه..
    فإن ذلك يشوش عليك نيتك..وإن بدا كلامك لطيفا معه
    بل راقب ربك عز وجل..ناويا في حواره العمل بحديث "الدين النصيحة قيل لمن..قال عليه الصلاة والسلام:لله وسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم"..


    -لا تكن واثقا جدا كأن قولك صواب لا يحتمل الخطأ بل أقول
    إياك أن يدخل عليك الشيطان من مدخل إعمال قول الشافعي:قولي صواب يحتمل الخطأ وقول غيري خطأ يحتمل الصواب..فذلك لمن بلغ درجة رفيعة سامقة في العلم
    بل اجعل الكفتين سواء..إلا أن يكون محل النقاش المتنازع فيه..فيه دليل واضح عندك..وهو يفتقر لديل مضاد

    والله أعلم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: كيف تخالف غير مع الاحتفاظ بوده..؟

    جزاكم الله كل خير أخي الكريم.
    كيف تخالف غيرك مع الاحتفاظ بوده..؟
    ومن يغامر بذلك؟
    أليس الأصح أن نقول :
    كيف تحافظ على ود غيرك إذا خالفك ؟(أوخالفته)


    كثيرا ما يقول المختلفون :الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية
    بحثت في وقت مضى عن أصل هذه "المقولة" أو من أول من صدرت عنه،و لم أجد الجواب.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: كيف تخالف غير مع الاحتفاظ بوده..؟

    لكنها مقولة صحيحة..ولها أصل من الشواهد التي ذكرتها..من كلام رسول الله وسلوك السلف وقولهم

    أما قولكم:أليس الأصح..فلا يلزم يا أخية
    لأني افترضت أني سأخالفه ابتداءا لكونه غلِط..
    والمعنى أردت أن تخالفه فافعل ولاضير مادمت ترى الحق معك..فكيف تحافظ على وده؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    103

    افتراضي رد: كيف تخالف غير مع الاحتفاظ بوده..؟

    جزاك الله خيراً وبارك الله فيك .

    كم نحن بحاجة إلى هذه الوصايا .

    وطريقتي في الخلاف أن أمتدحه وأجعله موافقاً لي وأحمل كلام الخصم دائماً على نقاط الاتفاق مهما أمكن وأحتج له من الأدلة ما أراها تقرب الخلاف وتحمله على الوجه الصحيح - يعني أسبقه وأخدمه ، حتى لا يبادر بالاعتراض .

    أما إن لم يمكنني فالله المستعان لا أحب أن أدخل في هذا الجدال لأن قلبي لا يحتمل النقاشات .
    ولو لاقيت ربك دون ذنب**وناقشك الحساب إذاً هلكتا
    ولم يظلمك في عمـلٍ ولكن**عسير أن تقوم بما حمـلـتا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: كيف تخالف غير مع الاحتفاظ بوده..؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    لكنها مقولة صحيحة..ولها أصل من الشواهد التي ذكرتها..من كلام رسول الله وسلوك السلف وقولهم
    أ
    نعم من حيث المعنى لا اشكال فيها _ان شاء الله_، ولكني قصدت تركيب الجملة ،تبدو لي "معربة" عن أحد المفكرين أو الفلاسفة ..
    ما قولكم:أليس الأصح..فلا يلزم يا أخية
    لأني افترضت أني سأخالفه ابتداءا لكونه غلِط..
    والمعنى أردت أن تخالفه فافعل ولاضير مادمت ترى الحق معك..فكيف تحافظ على وده؟
    ربما معك حق أخي الكريم، و "الاختلاف لا يفسد للود قضية "

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,211

    افتراضي رد: كيف تخالف غير مع الاحتفاظ بوده..؟

    جزاك الله خيرا أخي الحبيب أبو القاسم..
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: كيف تخالف غيرك مع الاحتفاظ بوده..؟

    وإياك أخي المحبوب إمام الأندلس
    وجزى الله خيرا من صحح العنوان

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    162

    افتراضي رد: كيف تخالف غيرك مع الاحتفاظ بوده..؟

    اللهم اهدنا وسددنا

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    525

    افتراضي رد: كيف تخالف غيرك مع الاحتفاظ بوده..؟

    جزاكم الله خيرا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •