مسائل الصيام !!! - الصفحة 3
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 87
27اعجابات

الموضوع: مسائل الصيام !!!

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    6,363

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    للصوم ثلاث مراتب

    قال الإمام الشيخ ابن قدامة المقدسي رحمه الله :

    ( وللصوم ثلاث مراتب : صوم العموم ، وصوم الخصوص ، وصوم خصوص الخصوص .

    فأما صوم العموم : فهو كف البطن والفرج عن قضاء الشهوة .

    وأما صوم الخصوص : فهو كف النظر ، واللسان ، والرجل ، والسمع ، والبصر ، وسائر الجوارح عن الآثام .

    وأما صوم خصوص الخصوص : فهو صوم القلب عن الهمم الدنية ، والأفكار المبعدة عن الله ـ سبحانه وتعالى ـ ، وكفه عما سوى الله ـ سبحانه وتعالى ـ بالكلية ...

    فمن آداب صوم الخصوص : غض البصر ، وحفظ اللسان عما يؤذي من كلام محرم أو مكروه ، أو مما لا يفيد ، وحراسة باقي الجوارح . وفي الحديث من رواية البخاري ؛ أن النبي صلى الله عليه وسلم :
    " من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه " ) اهـ.

    مختصر منهاج القاصدين ’’ ( ص 45 – 46 )

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    6,363

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    تذكير مهم :
    *بوجوب تبيِيت نيّة الصيام*

    ويشترط في نية الفريضة أن تكون بالليل لقوله صلى الله عليه وآله وسلم: *(( مَنْ لَمْ يُجْمِعْ الصِّيَامَ قَبْلَ الْفَجْرِ فَلا صِيَامَ لَهُ ))* "رواه الترمذي وصححه الألباني".

    وتحصل *النية بالقلب* دون التلفظ بها، وتنعقد ولو بخاطر الاستيقاظ للسحور؛ قال ابن تيمية رحمه الله: *( ومن خطر بقلبه أنه صائم غدًا فقد نوى )* "الاختيارات: (١٩١)".

    وفي فتاوى "اللجنة الدائمة (١٠/٢٤٦)" : ( تكون النية بالعزم على الصيام، ولا بد من تبييت نية صيام رمضان *ليلاً كل ليلة* ". وهذا قول الجمهور،
    وذهب المالكية إلى أنّ نيّةً واحدةً *تكفي لرمضان كله.* فجعلوا الشهر كالعمل الواحد. تقبّل الله من الجميع

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    6,363

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    المجنون لا يجب عليه صيام ولا كفارة، *أما المعتوه* وهو الذي يفقد عقله أحيانا "خيط وخيط"، فقد أفتى بعضهم بأنه يصوم في حال عقله ولا يكلف في حال اختلاطه، وهذا قد يشق ويعسر تمييزه.

    وهنا نقل جميل في حكمه: جاء في كتاب " التقرير والتحبير " لابن أمير حاج الحنفي (2/ 176) تعريف " العته " بقوله :
    " آفة ناشئة عن الذات ، توجب خللا في العقل ، فيصير صاحبه مختلط الكلام ، *فيشبه بعض كلامه كلام العقلاء ، وبعضه كلام المجانين ، فلا تجب العبادات عليه ، كما لا يجب على الصبي العاقل أيضا* ، كما هو اختيار عامة المتأخرين ، و[لا تجب] العقوبات [عليه]، كما لا تجب على الصبي العاقل أيضا ، بجامع وجود أصل العقل ، مع تمكن خلل فيه فيهما ، دفعا للحرج " انتهى.

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    6,363

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    للصيام فوائد عظيمة

    قال العلامة ابن عثيمين - رحمه الله - :


    « إنه بهذه المناسبة أرى أن شهر رمضان فرصة لمن صدق العزيمة ، وأراد أن يتخلص من هذا الدخان الخبيث الضار .

    أرى أنها فرصة ؛ لأنه سوف يكون ممسكًا عنه طول نهار رمضان ، وفي الليل بإمكانه أن يتسلى عنه بما أباح الله له من الأكل والشرب والذهاب يمينًا وشمالًا إلى المساجد ، وإلى الجلساء الصالحين .

    وأن يبتعد عمن ابتلوا بشربه ، فهو إذا امتنع عنه خلال الشهر فإن ذلك عون كبير على أن يدعه في بقية العمر ، وهذه فرصة يجب أن لا تفوت المدخنين » .


    [ مجموع الفتاوى (١٩/ ٢٠٣_٢٠٤) ]

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    6,363

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    سئل الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله *عما يوجد في بعض التقاويم من تحديد وقت للإمساك قبل الفجر بنحو ربع ساعة* فقال :

    *هذا من البدع ، وليس له أصل من السنة* ،
    *بل السنة على خلافه* ،
    لأن الله قال في كتابه العزيز :
    *(وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمْ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنْ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنْ الْفَجْرِ )* البقرة/187 .
    وقال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    *( إن بلالاً يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتى تسمعوا أذان ابن أم مكتوم ، فإنه لا يؤذن حتى يطلع الفجر)* .
    وهذا الإمساك الذي يصنعه بعض الناس زيادة على ما فرض الله عز وجل فيكون *باطلاً* وهو من *التنطع في دين الله* وقد قال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : *( هَلَكَ الْمُتَنَطِّعُو نَ ، هَلَكَ الْمُتَنَطِّعُو نَ ، هَلَكَ الْمُتَنَطِّعُو نَ )*
    رواه مسلم (2670) اهـ .

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    6,363

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    ‏من آداب ‎الصيام :

    أن يتسحر الصائم وأن يؤخر السحور لقول النبي صلى الله عليه وسلم(تسحروا فإن في السحور بركة)
    ومن آدابه أن يفطر على رطب فإن لم يجد فعلى تمر فإن لم يجد فعلى ماء.

    فتاوى في الزكاة والصيام ص 721 ‎
    أبن عثيمين رحمه الله

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    6,363

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    |[ حكم إلقاء المواعظ بين ركعات صلاة التراويح ]|

    ✍ للشيخ العلامة ابن عثيمين -رحمه الله تعالى- :

    ❪✵❫ السُّـــ↶ــؤَا - :

    عندنا في الكويت موعظة بعد أربع ركعات في صلاة القيام ، هل تجوز هذه ، وإذا جاز ، كيف تكون هذه الموعظة ؟

    ❪✵❫ الجَــ↶ـــوَاب - :

    الذي أرى ألا تفعل ، أوّلا : أنها ليست من هدي السلف ، ثانيا : أنّ بعض الناس قد يحبّ أن يأتي بالتهجد وينصرف إلى بيته ، وفي هذا إعاقة وإملال لهم ، وإكراه على هذه الموعظة ،

    والموعظة إذا لم تكن متقبلة فضررها أكثر من نفعها ولهذا كان النبي صلى الله عليه وعلى آله سلم ، يتخول أصحابه بالموعظة ولا يثقل عليهم ويكرر .

    فأرى أنّ تركها أولى ، وإذا أراد الإمام أن يعظ الناس فليجعله في آخر شيء ، إذا انتهت الصلاة نهائيا حتى يكون الناس باختيارهم ، إن شاءوا بقوا وإن شاءوا انصرفوا .

    ◉ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــ

    ▣ الـمقطـع الصوتي مِـنْ هُنــ↶ـا :

    |[http://binothaimeen.net/upload/ftawamp3/od_229_02.mp3]|

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    6,363

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    مسح الوجه بالكفين في الصلاة بعد دعاء القنوت!

    قال الحافظ البيهقي الشافعي رحمه الله في"السُنن الكبرى" (٢/ ٢١٢):

    *ﻓﺄﻣَّﺎ ﻣﺴﺢ اﻟﻴﺪﻳﻦ ﺑﺎﻟﻮﺟﻪ ﻋﻨﺪ اﻟﻔﺮاﻍ ﻣِﻦ اﻟﺪﻋﺎء ﻓﻠﺴﺖ ﺃﺣﻔﻈﻪ ﻋﻦ ﺃﺣﺪ ﻣِﻦ اﻟﺴَّﻠﻒ ﻓﻲ ﺩﻋﺎء اﻟﻘﻨﻮﺕ….*
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    6,363

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    *حكم استعمال معجون الأسنان وقطرة الأذن والعين للصائم*

    *ما حكم استعمال معجون الأسنان، وقطرة الأذن، وقطرة الأنف، وقطرة العين للصائم، وإذا وجد الصائم طعمها في حلقه فماذا يصنع؟*

    *تنظيف الأسنان بالمعجون لا يفطر به الصائم كالسواك، وعليه التحرز من ذهاب شيء منه إلى جوفه، فإن غلبه شيء من ذلك بدون قصد فلا قضاء عليه. وهكذا قطرة العين والأذن لا يفطر بهما الصائم في أصح قولي العلماء. فإن وجد طعم القطور في حلقه، فالقضاء أحوط ولا يجب؛ لأنهما ليسا منفذين للطعام والشراب، أما القطرة في الأنف فلا تجوز؛ لأن الأنف منفذ، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم: « وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما ». وعلى من فعل ذلك القضاء لهذا الحديث، وما جاء في معناه إن وجد طعمها في حلقه.*

    [ مجموع(15/260) فتوى لفضيلة الشيخ ابن باز رحمه الله ]
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    6,363

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    ‏والصائم هو الذي صامت جوارحه عن الآثام ، ولسانه عن الكذب والفحش وقول الزور ، وبطنه عن الطعام والشراب ، وفرجه عن الرفث .
    ~
    الوابل الصيب [٤٣]
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    6,363

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    السؤال :
    إذا شتمت أحداً أو أسأت الأدب مع شخص ما فهل يفسد هذا صيامي ؟

    ▪الجواب :
    ارتكاب المعاصي في نهار رمضان كالسب والشتم لا يفسد الصيام ، بمعنى أن ذلك ليس من المفطرات ، ولكنه يُنقص ثواب الصيام ، وقد تذهب هذه المعاصي بالثواب جملةً ، فيبقى الصائم لم يستفد شيئاً من صيامه إلا الجوع والعطش .

    والصائم مأمور بحفظ جوارحه عن معصية الله تعالى ، وليس المقصود من الصيام مجرد الامتناع عن الطعام والشراب ، بل المقصود هو الإمساك عن معصية الله تعالى ، وتحقيق تقوى الله تعالى ، قال الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمْ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ) البقرة/183 .

    وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ لَمْ يَدَعْ قَوْلَ الزُّورِ وَالْجَهْلَ وَالْعَمَلَ بِهِ فَلَيْسَ لِلَّهِ حَاجَةٌ فِي أَنْ يَدَعَ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ) رواه البخاري (1903) (6075) .

    وقول الزور يشمل كل قول محرم كالكذب والغيبة والنميمة والسب والشتم .

    وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إِذَا أَصْبَحَ أَحَدُكُمْ يَوْمًا صَائِمًا فَلا يَرْفُثْ ، وَلا يَجْهَلْ ، فَإِنْ امْرُؤٌ شَاتَمَهُ أَوْ قَاتَلَهُ فَلْيَقُلْ : إِنِّي صَائِمٌ إِنِّي صَائِمٌ ) رواه البخاري (1894) ومسلم (1151).

    ▪قال الحافظ :

    قَوْله : (فَلا يَرْفُث) الْمُرَاد بِالرَّفَثِ هُنَا الْكَلام الْفَاحِش .

    قَوْله : ( وَلا يَجْهَل ) أَيْ لا يَفْعَل شَيْئًا مِنْ أَفْعَال أَهْل الْجَهْل كَالصِّيَاحِ وَالسَّفَه وَنَحْو ذَلِكَ .

    والْمُرَاد مِنْ الْحَدِيث أَنَّهُ لا يُعَامِلهُ بِمِثْلِ عَمَله بَلْ يَقْتَصِر عَلَى قَوْله : "إِنِّي صَائِم" اهـ

    فإذا كان الصائم مأمور بعدم الرد على من شتمه ، فكيف يليق به أن يعتدي على الناس ويبتدئ الشتم هو ؟!

    وروى ابن ماجه (1690) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( رُبَّ صَائِمٍ لَيْسَ لَهُ مِنْ صِيَامِهِ إِلا الْجُوعُ ، وَرُبَّ قَائِمٍ لَيْسَ لَهُ مِنْ قِيَامِهِ إِلا السَّهَرُ) .

    الإسلام سؤال وجواب

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    6,363

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    السؤال :
    ما حكم الإسلام في امرأة نسيت أن تتطهر من الجنابة في يوم من أيام شهر رمضان ؟ مع ملاحظه أن الجماع قد حدث قبل أذان الفجر لكنها نسيت أن تتطهر قبل المغرب .

    الجواب :
    إذا أصبح الصائم جنبا من احتلام أو جماع فلا شيء عليه ، طالما أن الجماع قد حصل قبل أذان الفجر ، ويدل لذلك أن النبي - صلى الله عليه وسلم - : ( كان يدركه الفجر في رمضان وهو جنب من غير حلم - أي احتلام - فيغتسل ويصوم ) رواه البخاري (1926) ، ومسلم (1109)

    ⤴ وعلى هذا فصيامك ذلك اليوم صحيح ، لكن كان الواجب عليك المبادرة إلى الاغتسال ، لأن عليك صلوات لا بد أن تُصَلِّى في وقتها ولا يجوز تأخيرها .

    والصلاة في الإسلام شأنها عظيم ، فهي أعظم وآكد من الصيام والزكاة و الحجّ وسائر العبادات ، فينبغي أن يكون اهتمام المسلم بها على قدر منزلتها .

    ⬅ ولذلك فإن المتكاسل عن أداء الصلاة على خطر عظيم .

    ⬅ وورد في الترهيب من ترك الصلاة قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَنْ تَرَكَ صَلاةَ الْعَصْرِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ ) رواه البخاري (553)

    فعلى السائلة أن تتوب إلى الله من تركها الصلاة وتكاسلها عن أدائها في وقتها ، والله تعالى يتوب على من تاب ، ويغفر لمن رجع إليه وأناب .

    والله تعالى أعلم .

    الإسلام سؤال وجواب

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    6,363

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله

    أنبه على مسألة يفعلها بعض الآباء أو الأمهات وهي منع صبيانهم من الصيام -على خلاف ما كان الصحابة رضي الله عنهم يفعلونه- ويدعون أنهم يمنعون هؤلاء الصبيان رحمة بهم، والحقيقة أن رحمة الصبيان بأمرهم بشرائع الإسلام وتعويدهم عليها، فإن هذا بلا شك من حسن التربية وتمام الرعاية، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله: "إن الرجل راع في أهل بيته ومسؤول عن رعيته".

    48سؤالا في الصيام / ص36)

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    6,363

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    *[تتبع الأصوات الجميلة في المساجد البعيدة]*


    *قال الإمام النووي رحمه الله تعالى*

    أجمع العلماء من السلف والخلف من الصحابة والتابعين ومن بعدهم من علماء الأمصار أئمة المسلمين على استحباب تحسين الصوت بالقرآن . وأقوالهم وأفعالهم مشهورة نهاية الشهرة،

    التبيان في آداب حملة القرآن (١٦٨)

    وقال : ودلائل هذا من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم مستفيضة عند الخاصة والعامة
    كحديث (زينوا القرآن بأصواتكم )
    وحديث (لقد أوتي هذا مزمار من مزامير آل داود )
    وحديث (ما أذن الله لشيء ما أذن لنبي حسن الصوت ، يتغنى بالقرآن )

    *◼قال جمهور العلماء : معنى من لم يتغنَ لم يحسن صوته*

    وكان النبي صلى الله عليه وسلم
    يحب سماع القرآن من صاحب الصوت الحسن .

    في الصحيحين عن أبي موسى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له ( لو رأيتني وأنا أستمع لقراءتك البارحة )


    *ويستحب طلب الصوت الحسن واستماعه*

    ◼قال الإمام النووي رحمه الله تعالى:

    *(اعلم أن جماعات السلف كانوا يطلبون من أصحاب القراءة بالأصوات الحسنة أن يقرءوا وهم يستمعون .*
    *-وهذا متفق على استحبابه ،*
    وهو عادة الأخيار والمتعبدين ، وعباد الله الصالحين ، وهو سنة ثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

    المصدر السابق (١٧٢)
    ت أم عبد الله بنت الشيخ مقبل رحمة الله عليه

    وقال ابن العربي رحمه الله
    *( والقلوب تخشع بالصوت الحسن كما تخضع للوجه الحسن )*

    *وقد يحصل تتبع الصوت الحسن خصوصًا في صلاةالتراويح*

    وهذا لاحرج فيه :
    فقد جاء عن أبي سعيد البقال : قال
    *( كنت أذهب أنا وعبد الرحمن بن الأسود ، نتبع حسن الصوت بالقرآن في المساجد في شهر رمضان )*

    أخرجه ابن أبي الدنيا في الأشراف(١٦٦)


    وقد سئل عددكبير من أهل العلم رحمة الله عليهم ، ومنهم:

    *شيخ الإسلام*
    *عبد العزيز بن باز*رحمه الله تعالى:

    (عن تتبع المساجد طلبًا لحسن صوت الإمام لما ينتج عن ذلك من الخشوع وحضور القلب ؟
    فأجاب ( الأظهر والله أعلم أنه لا حرج في ذلك إذا كان المقصود أن يستعين بذلك على الخشوع في صلاته ويرتاح في صلاته ويطمئن قلبه لأنه ما كل صوت يريح ... الخ

    ◼ وسئل أيضاً عن التنقل من المساجد كل يوم في مسجد طلبًا لحسن الصوت ؟
    فأجاب : لا أعلم بهذا بأسًا وإن كنت أميل إلى أنه يلزم المسجد الذي يطمئن قلبه فيه ويخشع فيه لأنه قد يذهب إلى مسجد آخر لا يحصل له فيه والطمأنينة ....الخ

    الجواب الصحيح من أحكام صلاة الليل والتراويح (٩-١٠)

    *وسئل أيضاً*:(يوجد في مدينتنا قارئ جيد في صلاته ويأتي إليه الناس من مدن بعيدة كالرياض والمنطقة الشرقية والباحةوغيرها فما الحكم في مجي هؤلاء ، وهل صحيح أنهم وقعوا في النهي الوارد في حديث (لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد ؟

    *فأجاب عليه الرحمة والغفران*
    (لانعلم حرجا في ذلك بل ذلك داخل في الرحلة في طلب العلم والتفقه في القرآن الكريم واستماعه من حسن الصوت له ، وليس السفر لذلك من شدالرحال المنهي عنه ،
    وقدارتحل موسى عليه السلام رحلة عظيمة إلى الخضر عليه السلام في مجمع البحرين لطلب العلم ولم يزال أهل العلم من الصحابة ومن بعدهم يرتحلون من إقليم إلى إقليم ومن بلد إلى بلد لطلب العلم ...الخ.

    مجموع فتاوى ومقالات متنوعة

    *وسئل فقيه العصر ابن عثيمين*
    رحمة الله عليه

    [ماحكم تتبع الأئمة الذين في أصواتهم جمال] ؟

    فأجاب : أرى أنه لابأس في ذلك لكن الأفضل أن يصلي الإنسان في مسجده لأجل أن يجتمع الناس حول إمامهم وفي مساجدهم ولأجل ألا تخلوا المساجد من الناس ولأجل ألايكثر الزحام عند المسجد الذي تكون قراءة إمامه جيدة فيحدث ارتباك ...الخ.

    الفتاوى لابن عثيمين كتاب الدعوة (١/ ٢٠٠)


    *وسئل أيضاً العلامة الجبرين* رحمة الله عليه عن ذلك:

    فقال : لانلومهم على ذلك فإن الصوت الحسن القراءة الجيدة لها وقع في النفس وتأثير في حضور القلب وخشوع البدن ...فلايعاب من التمس قارئاً حسن الصوت موجوداً للقرآن حافظاً له خاشعاًفي قراءته مطمئناً في صلاته *فإن مثل هذا يقصد للصلاة خلفه ولومن مكان بعيد ويفضل على غيره* ...الخ

    فتاوى رمضان
    جمع أشرف عبد المقصود (٢/٨٠٦)

    أما حديث (ليصل الرجل في المسجد الذي يليه ولايتبع المساجد )
    فالحديث مختلف في صحته وضعفه. والأقرب ضعفه،
    وعلى تقدير ثبوته فإنه يحمل على ماإذا كان في ذلك تفريق للمصلين عن المسجد الذي حولهم ، وإلافمن المعلوم أن الصحابة كانو ا يرتادون المسجد النبوي ليصلوا خلف النبي صلى الله عليه وسلم ، بل كان معاذ رضي الله عنه يصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم صلاة العشاء الأخرة ثم يرجع إلى قومه فيصلي بهم مع تأخر الزمان .
    وارتياد الإنسان المسجد من أجل حسن القراءة واستعانته بحسن قراءة إمامه على القيام لابأس به ، اللهم إلا إذا خشي من ذلك فتنه أو خشي من ذلك إهانة للإمام الذي حوله مثل أن يكون هذا الرجل من كبراء القوم وانصرافه عن مسجده إلى مسجد آخر يكون فيه شي من القدح في الإمام فهنا نقول : إنه ينبغي أن يراعي هذه المفسدة فيجتنبها ، والله أعلم
    وبهذا قال العلامة العثيمين رحمة الله عليه

    *وسئل الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن السعد* حفظه الله
    عن ذلك فقال : لابأس به ثبت في صحيح البخاري أن معاذًا كان يصلي العشاء مع النبي صلى الله عليه وسلم ثم يرجع فيصلي بقومه ،
    *أما حديث (نهى عن تتبع المساجد ) فباطل إسناداً ومتناً لعدةعلل وذكرها*

    ملتقى أهل الحديث

    وأختم هذه المسألة بجواب شيخنا الجليل الإمام الهمام محمد بن عبد الله وفقه الله تعالى
    حيث سئل : ماحكم تتبع المساجد ، وانتقاء الصوت الحسن لأداء صلاة الترويح ؟

    فأجاب : اختيار المسجد الذي تقام فيه السنة وفيه إمام حسن الصوت أمر طيب .
    -أما اختيار مسجد ، القائمون عليه لا يهتمون بالسنة ولو كانت أصواتهم حسنة، فلا ينبغي اختياره ...الخ

    ومن باب التتميم : يكون هذا التتبع والإختيار فيمن كان على السنة كما قال شيخنا وفقه الله تعالى ، ويتصف بالتقوى وحسن الخلق وعليه سيما الخير والصلاح فإذا انضم إلى ذلك حسن الصوت فهذا نور على نور ونعمة على نعمة ولله الحمد والمنة.


    * كتبها : أبو عبد الله*
    *أحمد الأسدي* وفقه الله تعالى

    ١٣/رمضان المبارك سنة ١٤٣٩- للهجرة النبوية

    والله الموفق

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    6,363

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    كان التابعي الجليل يحيى بن أبي كثير رحمه الله يقول :

    يصوم الرجل عن الحلال الطيب ( يعني الطعام والشراب )
    ويفطر على الحرام الخبيث :
    لحم أخيه ( يعني الغيبة والنميمة ) !

    [ الحلية لأبي نعيم 3 / 69 ].

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    6,363

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    الدعاء في رمضان
    *هل يجوز الدعاء باللهجة العامية ؟*

    سئل شيخ الإسلام ابن تيمية :
    عن رجلٍ دعا دعاءً ملحوناً ، فقال له رجل : ما يقبل الله دعاءً ملحوناً ؟
    فأجاب :
    من قال هذا القول فهو آثمٌ مخالفٌ للكتاب والسنَّة ولما كان عليه السلف ، وأمَّا مَن دعا الله مخلصاً له الدين بدعاءٍ جائزٍ سمعه الله وأجاب دعاه ، سواء كان معرباً أو ملحوناً ، والكلام المذكور لا أصل له ، بل ينبغي للداعي إذا لم يكن عادته الإعراب أن لا يتكلف الإعراب ، قال بعض السلف : إذا جاء الإعراب ذهب الخشوع ، وهذا كما يكره تكلف السجع في الدعاء ، فإذا وقع بغير تكلفٍ : فلا بأس به ، فإنَّ أصل الدعاء مِن القلب ، واللسان تابعٌ للقلب ، ومَن جعل همَّته في الدعاء تقويم لسانه أضعف توجه قلبه ، ولهذا يدعو المضطر بقلبه دعاء يفتح عليه ، لا يحضره قبل ذلك ، وهذا أمرٌ يجده كلُّ مؤمنٍ في قلبه ، والدعاء يجوز بالعربيَّة وبغير العربيَّة ، والله سبحانه يعلم قصد الداعي ومراده ، وإن لم يقوِّم لسانه فإنه يعلم ضجيج الأصوات باختلاف اللغات على تنوع الحاجات.
    " الفتاوى الكبرى " ( 2 / 424 ، 425 ).

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    6,363

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    وأما القراءة في صلاة الليل في قيام رمضان أو غيره ، فلم يحد فيها النبي - صلى الله عليه وسلم - حدا لا يتعداه بزيادة أو نقص ، بل كانت قراءته - صلى الله عليه وسلم - فيها تختلف قصرا وطولا ،

    فكان تارة يقرأ في كل ركعة قدر { يا أيها المزمل } ،

    وهي عشرون آية ،

    وتارة قدر خمسين آية ،

    وكان يقول : " من صلى في ليلة بمئة آية لم يكتب من الغافلين " .

    وفي حديث آخر :

    " ... بمئتي آية فإنه يكتب من القانتين المخلصين " .

    وقرأ - صلى الله عليه وسلم - في ليلة وهو مريض السبع الطوال ، وهي سورة ( البقرة ) ، و ( آل عمران ) ، و ( النساء ) ، و ( المائدة ) ، و ( الأنعام ) ، و ( الأعراف ) ، و ( التوبة ) .

    وفي قصة صلاة حذيفة بن اليمان وراء النبي عليه الصلاة والسلام أنه - صلى الله عليه وسلم - قرأ في ركعة واحدة ( البقرة ) ثم ( النساء ) ثم ( آل عمران ) ، وكان يقرؤها مترسلا متمهلا ( 20 ) .

    وثبت بأصح إسناد أن عمر رضي الله عنه لما أمر أبي بن كعب أن يصلي للناس بإحدى عشرة ركعة في رمضان ، كان أبي رضي الله عنه يقرأ بالمئين ، حتى كان الذي خلفه يعتمدون على العِصِي من طول القيام ، وما كانوا ينصرفون إلا في أوائل الفجر ( 21 ) .

    وصح عن عمر أيضا أنه دعا القراء في رمضان ، فأمر أسرعهم قراءة أن يقرأ ثلاثين آية ، والوسط خمسا وعشرين آية ، والبطيء عشرين آية ( 22 ).

    وعلى ذلك فإن صلى القائم لنفسه فليطول ما شاء ، وكذلك إذا كان معه من يوافقه ، وكلما أطال فهو أفضل ، إلا أنه لا يبالغ في الإطالة حتى يحيي الليل كله إلا نادرا ، اتباعا للنبي - صلى الله عليه وسلم - القائل :

    " وخير الهدي هدي محمد " ( 23 ) .

    وأما إذا صلى إماما ، فعليه أن يطيل بما لا يشق على من وراءه لقوله - صلى الله عليه وسلم - : " إذا قام أحدكم للناس فليخفف الصلاة ، فإن فيهم ( الصغير ) والكبير وفيهم الضعيف ، و ( المريض ) ، ( وذا الحاجة ) ، وإذا قام وحده فليطل صلاته ما شاء " ( 24 ) .)

    من رسالة (قيام رمضان)

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,704

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن المطروشى الاثرى مشاهدة المشاركة
    لعله ورد فيه حديث او أثر بلغهم في ذلك
    والله اعلم
    اما الاستحباب فكما ذكرت شيخنا وفقكم الله
    هذا يصلح للاعتذار به للإمام -رحمه الله- ولكن ما حجة من جاء بعده، هل يتعبد بالظن ؟؟؟ !!!
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن المطروشى الاثرى
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    6,363

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    هذا يصلح للاعتذار به للإمام -رحمه الله- ولكن ما حجة من جاء بعده، هل يتعبد بالظن ؟؟؟ !!!


    احسنت شيخنا

    زادك الله علما

  20. #60
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    6,363

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية :
    والتراويح إن صلاها كمذهب أبي حنيفة ، والشافعي ، وأحمد : عشرين ركعة أو : كمذهب مالك ستا وثلاثين ، أو ثلاث عشرة ، أو إحدى عشرة فقد أحسن ، كما نص عليه الإمام أحمد لعدم التوقيف فيكون تكثير الركعات وتقليلها بحسب طول القيام وقصره .
    الاختيارات ص ( 64 ) .

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •