دراسات في الشاهنامة
الدكتور طه ندا
الناشر: دار الطالب بالإسكندرية
الدار المصرية للطباعة
١٩٥٤ م


الشاهنامة منظومة شعرية ملحمية في حوالي ستين ألف بيت ، ترتبط بإسم الشاعر الفردوسي ويُقال أنه
كتبها في عشرين وخمس من السنين وفي مصادر أخرى ثلاثين سنة كان آخرها سنة ٣٨٤ هـ وعلى
هذا فأن الفردوسي بدأ بنظمها سنة ٣٥٤هـ ، تناول فيها تاريخ الإيرانين منذ أقدم عصورهم
ولكن هناك شاهنامات أخرى وبعضها سبقت شاهنامة الفردوسي ومنها شاهنامة الشاعر أبي المؤيد
البلخي كتبها نثراً سنة ٣٥٢ هـ . وثانية الشاهنامات المنثورة شاهنامة الشاعر أبي علي البلخي .
ثم شاهنامة مسعودي المروزي وقد ورد ذكر هذه الشاهنامة في كتاب الغرر للثعالبي وكتاب البدء
والتاريخ للمقدسي . وشاهنامة المسعودي كانت مثنوية في بحر الهزج المسدس ، والمُرجح أنه ألفها سنة ٣٥٥ هـ .
ورابع الشاهنامات هي شاهنامة أبي منصور محمد بن عبد الرزاق، وقد جاء خبر هذه الشاهنامة النثرية في كتاب الآثار
الباقية للبيروني . ثم تأتي شاهنامة الشاعر الدقيقي وهو من شعراء العهد الساماني المشهورين ، ونظم الدقيقي ألف
بيت من شاهنامته ولكن الأجل لم يمهله حتى يكمل العمل . ومن المُرجح أن الدقيقي بدأ بنظم شاهنامته سنة ٣٦٥ هـ
كما يرد ذكر ذلك في بعض المصادر الأدبية .
نسخة عالية الدقة والوضوح وبحجم ٦,٣ م ب
حمّل من هنا