حسين مني و أنا من حسين ..
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: حسين مني و أنا من حسين ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,252

    افتراضي حسين مني و أنا من حسين ..

    1227 - " حسين مني و أنا من حسين ، أحب الله من أحب حسينا ، حسين سبط من الأسباط " .


    قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 3 / 229 :


    أخرجه البخاري في " التاريخ " ( 4 / 2 / 415 ) و الترمذي ( 3777 ) و ابن ماجة
    ( 144 ) و ابن حبان ( 2240 ) و الحاكم ( 3 / 177 ) و أحمد ( 4 / 172 ) من طرق
    عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن راشد عن يعلى بن مرة قال : قال
    رسول الله صلى الله عليه وسلم : فذكره . و قال الترمذي : " هذا حديث حسن و إنما
    نعرفه من حديث عبد الله بن عثمان بن خثيم " . و قال الحاكم : " صحيح الإسناد "
    و وافقه الذهبي . و فيه نظر لأن سعيد بن راشد ، و يقال ابن أبي راشد لم يرو عنه
    غير ابن خثيم هذا و لم يوثقه غير ابن حبان ، فأنى لحديثه الصحة ؟ ! و لهذا قال
    الحافظ في " التقريب " : " مقبول " . يعني عند المتابعة كما نص عليه في المقدمة
    . و ابن خثيم صدوق من رجال مسلم كما في " التقريب " و فيه شيء من قبل حفظه
    و لذلك ضعفه بعض الأئمة كما بينه الذهبي في " الميزان " ، و قد خولف في اسم
    شيخه فقال البخاري في " الأدب المفرد " ( 364 ) : حدثنا عبد الله ابن صالح
    حدثنا معاوية بن صالح عن راشد بن سعد عن يعلى بن مرة به . و هكذا رواه في
    " التاريخ " أيضا و ساق عقبه رواية ابن خثيم المتقدمة و قال : " و الأول أصح "
    . قلت : و عليه فالإسناد جيد لأن راشد بن سعد ثقة اتفاقا ، و من دونه من رجال
    " الصحيح " ، و في عبد الله بن صالح كلام لا يضر هنا إن شاء الله تعالى .
    و للحديث شاهد يرويه جعفر بن لاهز بن قريط بن معدي بن رفاعة - و معدي هو أبو
    زمعة صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم - قال : سمعت أبي لاهز بن قريط بن معدي
    ابن رفاعة عن أبيه عن أبي رمثة مرفوعا به . أخرجه ابن عساكر ( 18 / 6 / 2 ) .
    و هذا إسناد مظلم لم أجد لهم ترجمة ، سوى أبي رمثة .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,252

    افتراضي رد: حسين مني و أنا من حسين ..

    بسم الله ,,

    الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيد الانبياء و المرسلين ,,


    (( نَصرُ ناصر الدين فى تحسين حديث قتلُ الحُسين ))

    أذكر لكم مشاركتى بارك الله فيكم , فى هذا الموضوع المهم , من باب المدارسة لا من باب الحكم على الحديث أو الفتوى فيه ..

    سوف احوال جمع طرق الحديث إن شاء الله تعالى على قدر استطاعتى و بالله التوفيق :

    (طريق : عائشه رضى الله عنها )

    ( أخرج) الطبرانى فى الكبير ,

    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ ، ثنا الْحُسَيْنُ بْنُ حُرَيْثٍ ، ثنا الْفَضْلُ بْنُ مُوسَى ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَعِيدٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَائِشَةَ , و ذكؤت الحديث

    قلتُ
    : رجاله ثقات ( و لكنه منقطع ) ,
    العله هنا : هو سماع ( سعيد بن أبى هند ) من عائشه ,
    و رايت فى تهذيب الكمال , انه سمع من بعض الصحابة مثل : أبى هريرة و بن عباس و ابو موسى ,
    وسمع من ذكوان مولى عائشه .
    فالراجح ان هنا انقطاع بين سعيد و عائشة ..


    الامالى الخميسية للشجرى ,,

    أَخْبَرَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدٍ الْمُقَنَّعِيُّ ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، قَالَ : أَخْبَرَنَا أَبُو الْحُسَيْنِ مُحَمَّدٌ الْمُظَفَّرُ بْنُ مُوسَى بْنِ عِيسَى ، قَالَ : أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْمَدَايِنِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحِيمِ الْبَرْقِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ أَبِي مَرْيَمَ ، أَخْبَرَنَا ابْنُ أَيُّوبَ ، قَالَ : أَخْبَرَنِي أَبُو عَرَفَةَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ , قال كان لعائشه .. فكذر الحديث ..

    قلتُ : إسنادة ثقات , إلا ان احمد بن على , حسن الحديث ,
    و قال الدارقطنى : لا بأس به
    لكن يشكل , ان هنا موضع ارسال بين أبى سلمة و القصة .
    لكن يجاب أنه سمع من عائشه , فقد رايت فى تهذيب الكمال و انه سمع من عائشه , لكن يشكل علينا , بانه لم يصرح السماع من عائشه !!


    ( طريق : ام سلمة رضى الله عنها )

    (أخرج) , عبد بن حميد فى مسنده

    أنا عَبْدُ الرَّزَّاقِ ، أنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ سَعِيدِ بْنِ أَبِي هِنْدَ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : قَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ
    و ذكرت الحديث .

    قلتُ : رجاله ثقات , و لكن نفس العلة , هو عدم ثبات سماع ( سعيد ) من أم سلمة !!
    فالراجح أنه منقطع ايضاً !!


    ( أخرج) بن أبى عاصم فى الاحاد و المثنى ,,

    حَدَّثَنَا فَضْلُ بْنُ سَهْلٍ الأَعْرَجُ ، نا مُحَمَّدُ بْنُ خَالِدِ بْنِ عُثْمَانَ ، نا مُوسَى بْنُ يَعْقُوبَ ، عَنْ هَاشِمِ بْنِ هَاشِمٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ وَهْبٍ ، أَنَّ أُمَّ سَلَمَةَ

    قلتُ : موسى بن يعقوب , و محمد بن خالد , حسن الحديث , و الراجح الاحتجاج بهم فى الشواهد و المتابعات .
    و الاسناد متصل , فقد سمع بن وهب من أم سلمة .
    و لكن فى الحديث ( أن الملك جبريل ) !!


    و فى مشيخه بن طهران , و فى تاريخ دمشق لابن عساكر

    عَنْ عَبَّادِ بْنِ إِسْحَاقَ ، عَنْ هَاشِمٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ وَهْبٍ ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ
    و ذكرت الحديث ..

    و اقل احوال الحديث هو الحسن , فعباد بن إسحاق , هو عبد الرحمن بن إسحاق بن عبد الله بن الحارث ( العامري ) , و قد رمى بالقدرية ,
    و الاكثر على تحسين حديث
    و الاكثر قالوا عنه : ليس به بأس , مثل النسائى و بن حنبل و ابى داود و بن خزيمة و بن معين و بل وثقه مرة البخارى ,
    و البعض على تضعيفه مثل الدارقطنى , و يحيى بن سعيد القطان و العلجى و بن عيينة قال : قدرى .
    فالراجح , أن الحديث حسن .. على الاقل يُبقل فى الشواهد و المتابعات


    فى الاملى الخميسية للشجرى ,,

    أَخْبَرَنَا أَبُو طَاهِرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحِيمِ ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، قَالَ : أَخْبَرَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ جَعْفَرِ بْنِ حَيَّانَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بْنُ عَمْرِو بْنِ عَبْدِ الْخَالِقِ ، قَالَ : حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعِيدٍ الْجَوْهَرِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ، قَالَ : سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحِيمِ بْنَ مُحَمَّدِ بْنِ عُمَرَ بْنِ أَبِي سَلَمَةَ ، يَذْكُرُ عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ

    قلتُ : جعفر و عبد الرحيم و أبيه و جده , لا يخلوا حالهم جميعاً من مقال , فمختلفٌ فيهم و منهم من وثقهم و من ضعفهم , و حديثهم حسن فى الشواهد و المتابعات ,


    فى المطالب العالية

    َقَالَ إِسْحَاقُ : نا يَعْلَى بْنُ عُبَيْدٍ ، ثنا مُوسَى الْجُهَنِيُّ ، عَنْ صَالِحِ بْنِ أَرْبَدَ النَّخَعِيِّ ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ

    قلتُ : رجاله ثقات , إلى صالح النخغى , فلم أرى فى تهذيب الكمال , سماعاً لموسى من صالح , و صالح مجهول
    إلا ان بن أبى حاتم قال :
    ((قال أبي : روى عن أم سلمة ، روى عنه موسى الجهني ))


    تاريخ دمشق

    أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ ، نَا أَبُو الْحُسَيْنِ بْنُ الْمُهْتَدِي ، أَنَا أَبُو الْحَسَنِ عَلِيُّ بْنُ عُمَرَ الْحَرْبِيُّ ، نَا أَحْمَدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ ، نَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ، يَعْنِي: ابْنَ صَالِحٍ الأَزْدِيَّ ، نَا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ ، عَنْ مُوسَى بْنِ عُقْبَةَ ، عَنْ دَاوُدَ ، قَالَ : قَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ

    قلتُ : رجاله ثقات , إلا بن صالح , فهو حسن الحديث و رمى بالتشيع , و ابو بكر بن عياش , أيضا حسن الحديث
    و إن سلمنا الاحتجاج بهما , فداود , لا أعلم فيه جرحاً ولا تعديلاً و أظن ان حاله مجهول ..
    و لم أرى سمعاً لموسى بن عقة من شخص يُدعى داود فى تهذيب الكمال !! و الله اعلم


    تاريخ دمشق

    أَخْبَرَنَا أَبُو عَلِيٍّ الْحَدَّادُ ، وَغَيْرُهُ إِجَازَةً، قَالُوا : أَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ رِيذَةَ ، نَا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ ، نَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنِي عُبَادَةُ بْنُ زِيَادٍ الأَسَدِيُّ ، نَا عَمْرُو بْنُ ثَابِتٍ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي وَائِلٍ شَقِيقِ بْنِ سَلَمَةَ ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ

    قلتُ : إسنادة ثقات , إلا عمرو بن ثابت , ضعيف و هو رافضى , لا يقبل أحد حديثه !! و لا يحتج به
    ثم ان الحديث , الذى رواه فيه مبالغة فى تعظيم الرتبه حيث شمها رسول الله و قال ريحُ و كرب وبلاء !! و هذا لا يثبت فى المرويات !!


    الشريعه للأجرى ,

    حَدَّثَنَا سَهْلُ بْنُ أَبِي سَهْلٍ الْوَاسِطِيّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ صَالِحِ بْنِ زِيَادٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ جَعْفَرٍ ، عَنْ هَاشِمِ بْنِ هَاشِمٍ ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ زَمْعَةَ ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ

    قلتُ : إسنادة ثقات , إلا عمر بن صالح و فهو ضعيف الحديث
    و قد أنكره الذهبى و قال : اتى بخبر منكر .
    و عبيد الله , ثقه سمع من جدته أم سلمة , و لكن تبقى علة الحديث فى ( عمر ) !!


    ( طريق : على رضى الله عنه )

    الاحاد و المثانى ,

    حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدٍ ، حَدَّثَنِي شُرَحْبِيلُ بْنُ مُدْرِكٍ الْجُعْفِيُّ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ نَجِيٍّ ، عَنْ أَبِيهِ ، أَنَّهُ سَافَرَ مَعَ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ

    قلتُ :فالعلة هنا , عبد الله بن نجى و ابيه ..
    قال البخارى , فى روايته عن أبيه عن على , فيه نظر !!
    و كذلك وفقه الدارقطنى و الذهبى ,
    لأن أبيه لم يوثقه إلا العجلى , و بن حبان , قال إذا انفرد ابنه بالروايه لا تقبل إلا فى الشواهد و المتابعات , و قال الالبانى : من صحح تلك الروايه فقد وهم .

    ( طريق : أبى أمامة )

    فى الامالى الخميسية للشجرى

    أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ رَيْذَةَ ، قِرَاءَةً عَلَيهِ بِأَصْفَهَانَ، قَالَ : أَخْبَرَنَا أَبُو الْقَاسِمِ سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ أَيُّوبَ الطَّبَرَانِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ سَعِيدٍ الرَّازِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الْمُغِيرَةِ الْمَرْوَزِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ وَاقِدٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا أَبِي ، قَالَ : حَدَّثَنَا أَبُو غَالِبٍ ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ

    قلتُ : فيه أبو غالب , و ابنه و على بن حسين , و بعضهم , و منهم الضعيف و حسن الحديث , فالظاهر أنه يصلح فى الشواهد و المتابعات

    ( طريق : لبابة , ام الفضل رضى الله عنها )

    المتسدرك ,

    حَدَّثَنَا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ الصَّغَانِيُّ ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي سَمِينَةَ ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ مُصْعَبٍ ، ثنا الأَوْزَاعِيُّ ، عَنْ أَبِي عَمَّارٍ ، عَنْ أُمِّ الْفَضْلِ
    قلتُ : فيه محمد بن مصعب , الاكثر على تضعيفه , من البخارى و الدارقطنى و النسائى و تكلم فيه حيى بن معين شديداً فقال ك ليس من أصحاب الحديث كان مغفلاً
    و قال بن حنبل : ليس به بأس
    ثم انه لو صح الاحتجاج به , فهناك عله أخرى و هى سماع أبى عمار من ام الفضل ,
    و ابى عمار هو شداد بن عبد الله , و أم الفضل و هى لبابة الصحابية , فلم أجد فى تهذيب الكمال سماعاً له منها !!
    و رأيت الذهبى قال فى الحديث ,
    (( ضعيف منقطع , به محمد بن الفضل ضعيف , ثم أن شداداً لم يسمع من أم الفضل ))
    و هذا هو الراجح و الله اعلم

    ( طريق : زينب و إن لم تذكر فيه , رضى الله عنها )

    تاريخ دمشق

    أَخْبَرَتْنَا أُمُّ الْمُجْتَبَى الْعَلَوِيَّةُ ، قَالَ : قُرِئَ عَلَى أَبِي الْقَاسِمِ السُّلَمِيِّ ، أَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ الْمُقْرِئِ ، أَنَا أَبُو يَعْلَى ، نَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ صَالِحٍ ، نَا عَبْدُ الرَّحِيمِ بْنُ سُلَيْمَانَ ، عَنْ لَيْثِ ابْنِ أَبِي سُلَيْمٍ ، عَنْ جَرِيرِ بْنِ الْحَسَنِ الْعَبْسِيِّ ، عَنْ مَوْلَى لِزَيْنَبَ، أَوْ عَنْ بَعْضِ أَهْلِهِ، عَنْ زَيْنَبَ

    قلتُ : أم المجتبى , مجهوله لا اعلم لها حالاً .
    بن صالح , كما ذكرت سابقاً , حسن الحديث و رمى بالتشيع
    و جرير مجهول الحال , ثم لو صح الاحتاج ,
    فمن هو مولى زينب !! ؟؟


    ( طريق : محمد بن صالح )

    تاريخ دمشق

    أَخْبَرَنَا أَبُو الْعِزِّ بْنُ كَادِشٍ ، أَنْبَأَ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَسْنُونٍ ، أَنْبَأَ أَبُو الْحَسَنِ الدَّارَقُطْنِي ُّ ، نَا أَبُو بَكْرٍ ، نَا يُونُسُ ، نَا ابْنُ وَهْبٍ ، حَدَّثَنِي نَافِعُ بْنُ يَزِيدَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ صَالِحٍ ان رسول الله صلى الله عليه و سلم و و ذكر الحديث ..

    قلتُ : إسنادة ثقات , إلا ابو العز بن كادش , كان يضع الحديث , و هو من شيوخ بن عساكر , و أقر أنه وضع الحديث ثم تاب و اناب كما ذكر الذهبى .
    و لو صح الاحتجاج بأبو العز , فمحمد بن صالح و إن وثقه البعض و ضعفه الاخر , فهنا موضع إنقطاع بينه و بين رسول الله صلى الله عليه وسلم ,
    فعليه فالحديث مرسل !!


    ( طريق : بن عباس رضى الله عنهما )

    كشف الاستار ,

    حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ يُوسُفَ الصَّيْرَفِيُّ ، ثنا الْحُسَيْنُ بْنُ عِيسَى ، ثنا الْحَكَمُ بْنُ أَبَانٍ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ

    قلتُ : ابراهيم , صدوق و يصلح فى الشواهد
    و الحسين , اتفقوا على تضعيفه
    ثم ان البزار , صرح بتفرد الحكم بتلك الروايه فقال :
    ((لا نَعْلَمُهُ يُرْوَى بِهَذَا اللَّفْظِ إِلا بِهَذَا الإِسْنَادِ، وَالْحَكَمُ حَدَّثَ بِمَا لا نَعْلَمُ عَنْ غَيْرِهِ. ))


    ( طريق : انس رضى الله عنه )

    صحيح بن حبان , و مسند الامام,

    أَخْبَرَنَا الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا شَيْبَانُ بْنُ فَرُّوخَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عُمَارَةُ بْنُ زَاذَانَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا ثَابِتٌ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ

    قلتُ : رجاله ثقات إلا عمارة , فهو صدقى كثير الخطأ
    و قال أحمد : ليس به بس , إلا أنه يروى عن أنس مناكير


    و هناك بعض الطرق , الاخرى تركتها , لأن بها متروكين , حوالى ثلاث طرق , و بالاضافه الى ضيق , وقتى فانا اكتب المشاركة على عجالة ,

    و لكن ينتج لنا , انا ما ذهب اليه الالبانى من تحسين بل تصحيح الحديث , هو الحق إن شاء الله تعالى , فبكثرة الطرق الحسنة و ليست الضعيفه , يتقوى الحديث بشواهدة و متابعاته و يدل على أنه له أصلاً و بالله التوفيق , و لا سبيل للرافضة للإحتجاج به على فضل التربة و بل روى فى بعض الروايات الضعيفه , انها تربة ( كربٍ و بلاء ) , أى مذمومة و ليس بها اى تفضيل , بل وراوى الزيادة المنكرة رافضىٌ كما أشرت و إسمه عمرو بن ثابت . و هو ليس بثابت ( ابتسامة ) .


    الجمع بين الاحاديث :
    لنحاول الجمع بين الاحاديث بارك الله فيكم ,
    فلو رأينا , لقلنا أن القصة حدثت فى يوم أم سلمة رضى الله عنها , ثم قالها صلى الله عليه وسلم , لعائشة رضى الله عنها ,
    او , ان عائشه لما أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم , فلما راته حزيناً , سألته عن حزنه فحكى لها القصة ..
    أما عن الجمع بين ( جبريل ) و ( ملك القطر )
    فلا أستطيع القول فيه , و أتركه لمن هو اعلم منى , و أكف لسانى عنه , و أسأل الله ان يغفر لى تقصيرى ..

    و للتنبيه , ذكر بعض هذه الطرق العلامة الالبانى فى السلسلة الصحيحه 3\159
    و مجموع الطرق عند الالبانى 6 طرق فقط , و لعلى هنا و بفضل الله جمعت ما يقرب من 17 طريق و بالله التوفيق

    أسال الله ان يغفر لى خطأى وأن يعافينى و إياكم , و أن يعلمنا ما جهلنا و أن ينفعنا بما علمنا و الحمد لله رب العالمين ,

    و كتبه ,
    أبُو سليمان الجندي الأثري ,
    غفر الله له و لوالديه و للمسلمين



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,252

    افتراضي رد: حسين مني و أنا من حسين ..


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,252

    افتراضي رد: حسين مني و أنا من حسين ..


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •