أَمَّا شَيْءٌ أَمْضَاهُ سَعْدٌ فَلَا أَرُدُّهُ أَبَدًا ، وَلَكِنْ أُشْهِدُكُمَا أَنَّ نَصِيبِي لَهُ .
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: أَمَّا شَيْءٌ أَمْضَاهُ سَعْدٌ فَلَا أَرُدُّهُ أَبَدًا ، وَلَكِنْ أُشْهِدُكُمَا أَنَّ نَصِيبِي لَهُ .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,273

    افتراضي أَمَّا شَيْءٌ أَمْضَاهُ سَعْدٌ فَلَا أَرُدُّهُ أَبَدًا ، وَلَكِنْ أُشْهِدُكُمَا أَنَّ نَصِيبِي لَهُ .

    المعجم الكبير للطبراني - باب القاف - من اسمه قيس - قيس بن سعد بن عبادة الأنصاري - من أخبار قيس 883 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الدَّبَرِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، عَنْ مَعْمَرٍ ، عَنْ أَيُّوبَ ، عَنِ ابْنِ سِيرِينَ ، أَنَّ سَعْدَ بْنَ عُبَادَةَ ، قَسَمَ مَالَهُ بَيْنَ بَنِيهِ فِي حَيَاتِهِ ، فَوُلِدَ لَهُ وَلَدٌ بَعْدَمَا مَاتَ ، فَلَقِيَ عُمَرُ أَبَا بَكْرٍ ، فَقَالَ : مَا نِمْتُ اللَّيْلَةَ مِنْ أَجْلِ ابْنِ سَعْدٍ ، هَذَا الْمَوْلُودُ وَلَمْ يَتْرُكْ لَهُ شَيْئًا ، فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ : أَنَا وَاللهِ مَا نِمْتُ اللَّيْلَةَ أَوْ لَمَّا قَالَ : مِنْ أَجْلِهِ ، فَانْطَلِقْ بِنَا إِلَى قَيْسِ بْنِ سَعْدٍ نُكَلِّمُهُ فِي أَخِيهِ ، [18/348] فَأَتَيَاهُ فَكَلَّمَاهُ ، فَقَالَ قَيْسٌ : أَمَّا شَيْءٌ أَمْضَاهُ سَعْدٌ فَلَا أَرُدُّهُ أَبَدًا ، وَلَكِنْ أُشْهِدُكُمَا أَنَّ نَصِيبِي لَهُ .

    أخرجه سعيد بن منصور في "سننه" (6 / 119) برقم: (291) ، (6 / 119) برقم: (292) وعبد الرزاق في "مصنفه" (9 / 98) برقم: (16498) ، (9 / 99) برقم: (16499) ، (9 / 99) برقم: (16500) وابن أبي شيبة في "مصنفه" (16 / 198) برقم: (31631) والطبراني في "الكبير" (18 / 347) برقم: (883) ، (18 / 348) برقم: (884) ، (18 / 348) برقم: (885)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,273

    افتراضي رد: أَمَّا شَيْءٌ أَمْضَاهُ سَعْدٌ فَلَا أَرُدُّهُ أَبَدًا ، وَلَكِنْ أُشْهِدُكُمَا أَنَّ نَصِيبِي لَهُ .

    سنن سعيد بن منصور - كتاب ولاية العصبة - باب من قطع ميراثا فرضه الله 292 - سَعِيدٌ قَالَ : نَا ابْنُ الْمُبَارَكِ ، قَالَ : أَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ ، عَنْ عَطَاءٍ ، أَنَّ سَعْدَ بْنَ عُبَادَةَ قَسَمَ مَالَهُ بَيْنَ وَلَدِهِ وَتَرَكَ حَبَلًا لَمْ يُشْعَرْ بِهِوَمَاتَ ، فَمَشَى أَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ إِلَى قَيْسِ بْنِ سَعْدٍ فَقَالَ : « أَمَّا أَمْرٌ صَنَعَهُ سَعْدٌ فَلَنْ أُغَيِّرَهُ ، وَلَكِنْ أُشْهِدُكُمَا أَنَّ نَصِيبِي لَهُ . قَالَ : فَقُلْتُلِعَطَا ءٍ : أَقَسَمَ لَهُ عَلَى كِتَابِ اللهِ ؟ قَالَ : مَا نَجِدُهُ (1)كَانُوا يَقْتَسِمُونَ إِلَّا عَلَى كِتَابِ اللهِ » .

    (1) كذا في طبعة الدار طبعة الدار السلفية بالهند ، وقال المحقق : كذا في ص ، ولعل الصواب : "ما نجدهم" ثم وجدت في عب : "لا نجدهم"

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    503

    افتراضي رد: أَمَّا شَيْءٌ أَمْضَاهُ سَعْدٌ فَلَا أَرُدُّهُ أَبَدًا ، وَلَكِنْ أُشْهِدُكُمَا أَنَّ نَصِيبِي لَهُ .

    .............
    أخى أحمد
    الميراث حق لايستحق إلا بموت المورث .. لايجوز توزيعه أو قسمته والمورث ما زال على قيد الحياة .
    ولقد قال الله فى كتابه عمن يتعدى حدود الله فى المواريث : { وَمَن يَعْصِ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَاراً خَالِداً فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُّهِينٌ }
    ..
    سعد بن عباده صحابى من صحابة رسول الله .. فهل تظن به أن يخالف حد من حدود الله ( ويقوم بتوزيع ميراثه حال حياته ) ..
    ......
    ولكم تحياتى وخالص دعواتى

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •