حكم بناء الكنائس في ديار الإسلام
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2
2اعجابات
  • 1 Post By حسن المطروشى الاثرى
  • 1 Post By حسن المطروشى الاثرى

الموضوع: حكم بناء الكنائس في ديار الإسلام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    6,026

    افتراضي حكم بناء الكنائس في ديار الإسلام

    قال شيخ الاسلام ابن تيمية:

    " من اعتقد أن الكنائس بيوت الله، وأن الله يُعبد فيها، وأن ما يفعل اليهود والنصارى عبادة لله، وطاعة له، ولرسوله، أو أنه يحب ذلك ويرضاه، أو أعانهم على فتحها، وإقامة دينهم، وأن ذلك قربة، أو طاعة فهو كافر "

    علق ابن عثيمين رحمه الله على كلام ابن تيمية قائلاً:

    وكثير من الناس مبتلى بهذا اليوم، يعتقدون أن الكنائس بيوت الله، وأنها محل عبادته وطاعته، وأن هؤلاء الذين يزعمون أنهم يتقربون إلى الله بها هم متقربون إليه، وهذا كفر.

    فالمسألة خطيرة؛ لأن دين الإسلام واحد، فالدين الذي ارتضاه الله لعباده هو الدين الذي جاء به محمد ـ عليه الصلاة والسلام ـ فما عدا ذلك فليس بدين، وإن اتخذه أصحابه ديناً، لكنه دين يعبد به الشيطان، أما الرحمن فكلا والله.

    *[الشرح الممتع على زاد المستقنع 14/434]*
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماجد مسفر العتيبي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    6,026

    افتراضي رد: حكم بناء الكنائس في ديار الإسلام

    ِِ•|

    | *بيان أعضاء كبار العلماء واللجنة الدائمة في حكم الكنائس ببلاد الإسلام* |


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:

    فبعد دراسة اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء لهذه الاستفتاءات أجابت بما يلي:

    كل دين غير دين الإسلام فهو كفر وضلال ، وكل مكان يعدّ للعبادة على غير دين الإسلام فهو (( بيت كفر وضلال )) ، إذ لا تجوز عبادة الله إلا بما شرع _سبحانه_ في الإسلام ، وشريعة الإسلام خاتمة الشرائع : عامة للثقلين الجن والإنس وناسخة لما قبلها، وهذا مُجمع عليه بحمد الله تعالى.

    ومن زعم أن اليهود على حق ، أو النصارى على حق سواء كان منهم أو من غيرهم فهو مكّذب لكتاب الله _تعالى_ وسنة رسوله محمد وإجماع الأمة ، وهو مرتد عن الإسلام إن كان يدّعي الإسلام بعد إقامة الحُجة عليه إن كان مثله ممن يخفى عليه ذلك . قال الله _تعالى_ : "وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيراً وَنَذِيراً" (سبأ:28) . وقال _عز شأنه_ : " قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً" (الأعراف:158) ، وقال _سبحانه_ : "إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ" (آل عمران:19) ، وقال _جل وعلا_ : " وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ" (آل عمران:85) ، وقال _سبحانه_: "إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِين َ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُوْلَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّة" (البينة:6) .

    وقد ثبت في الصحيحين وغيرهما أن النبي قال : "كان النبي يُبْعَث إلى قومه خاصة ، وبُعثْتُ إلى الناس عامة" . قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله تعالى- : "((من اعتقد أن الكنائس بيوت الله ، وأن الله يُعبد فيها، أو أن ما يفعله اليهود والنصارى عبَادة لله وطاعة لرسوله ، أو أنه يحب ذلك أو يرضاه ، أو أعانهم على فتحها وإقامة دينهم ، وأن ذلك قربة أو طاعة (( فهو كافر))" . وقال شيخ الإسلام أيضاً : "من اعتقد أن زيارة أهل الذمة كنائسهم قربة إلى الله فهو مرتد ، وإن جهل أن ذلك محرّم عُرّف ذلك ، فإن أصرّ صار مرتداً" . انتهى .

    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    الرئيس / عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ. عضو / عبد الله بن عبد الرحمن الغديان. عضو / بكر بن عبد الله أبو زيد. عضو / صالح بن فوزان الفوزان.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماجد مسفر العتيبي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •