لعن الله العقرب لا تدع مصليا و لا غيره ، فاقتلوها في الحل و الحرم
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: لعن الله العقرب لا تدع مصليا و لا غيره ، فاقتلوها في الحل و الحرم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,966

    افتراضي لعن الله العقرب لا تدع مصليا و لا غيره ، فاقتلوها في الحل و الحرم

    547 - " لعن الله العقرب لا تدع مصليا و لا غيره ، فاقتلوها في الحل و الحرم " .
    قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 2 / 80 :
    رواه ابن ماجه ( 1246 ) و ابن عدي ( 68 / 1 ) عن الحكم بن عبد الملك عن قتادة
    عن سعيد بن المسيب عن عائشة قالت : لدغ النبي صلى الله عليه وسلم عقرب و هو
    يصلي فقال : فذكره . و قال ابن عدي : " لا أعرفه إلا من حديث الحكم عن قتادة ،
    قال ابن معين ضعيف " .
    قلت : لكن لم ينفرد به الحكم فقد رواه ابن خزيمة في " صحيحه " عن محمد بن بشار
    عن محمد بن جعفر عن شعبة عن قتادة به .
    و للحديث شاهد قوي من حديث علي رضي الله عنه ، و فيه بيان سبب وروده و هو :
    " لعن الله العقرب لا تدع مصليا و لا غيره . ثم دعا بماء و ملح و جعل يمسح
    عليها و يقرأ بـ *( قل يا أيها الكافرون )* و *( قل أعوذ برب الفلق )* و *( قل
    أعوذ برب الناس )* " .

    سلسلة الأحاديث الصحيحة وشيء من فقهها وفوائدها...للألباني

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,966

    افتراضي رد: لعن الله العقرب لا تدع مصليا و لا غيره ، فاقتلوها في الحل و الحرم

    548 - " لعن الله العقرب لا تدع مصليا و لا غيره . ثم دعا بماء و ملح و جعل يمسح
    عليها و يقرأ بـ *( قل يا أيها الكافرون )* و *( قل أعوذ برب الفلق )* و *( قل
    أعوذ برب الناس )* " .

    قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 2 / 80 :
    أخرجه الطبراني في " المعجم الصغير " ( ص 117 ) و أبو نعيم في " أخبار أصبهان "
    ( 2 / 223 ) و أبو محمد الخلال في " فضائل قل هو الله أحد " ( ق 202 / 1 ) من
    طرق عن محمد بن فضيل عن مطرف عن المنهال بن عمرو عن محمد بن الحنفية عن على
    قال : " لدغت النبي صلى الله عليه وسلم عقرب و هو يصلي ، فلما فرغ قال ... " .
    فذكره و قال الطبراني : " لم يروه عن مطرف إلا ابن فضيل " .
    قلت : و هو ثقة من رجال الشيخين و كذا من فوقه إلا أن المنهال لم يخرج له مسلم
    . و أخرجه ابن أبي شيبة في " المصنف " ( 12 / 152 / 2 ) : أنبأنا عبد الرحيم بن
    سليمان عن مطرف به إلا أنه لم يذكر عليا في إسناده و لا يضر الموصول لما تقرر
    أن زيادة الثقة مقبولة ، لاسيما و للحديث شاهد من حديث عبد الله بن مسعود نحوه
    و فيه : " ثم أمر بملح فألقي في ماء فجعل يده فيه ، فجعل يقلبها حيث لدغته
    و يقرأ ... " . و لكنه لم يذكر *( قل يا أيها الكافرون )* .
    أخرجه ابن عدي في " الكامل " ( ق 83 / 1 ) بسند ضعيف .

    سلسلة الأحاديث الصحيحة وشيء من فقهها وفوائدها...للألباني

    المجلد الثاني :رقم الحديث(548).

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,966

    افتراضي رد: لعن الله العقرب لا تدع مصليا و لا غيره ، فاقتلوها في الحل و الحرم

    الكلام على حديث علي في ( الرقية من لدغة العقرب )
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
    أما بعد :


    قال الطبراني في الأوسط 6052 : حدثنا محمد بن الحسين الأشناني الكوفي قال : نا إسماعيل بن موسى السدي قال : نا محمد بن فضيل ، عن مطرف بن طريف ، عن المنهال بن عمرو ، عن محمد ابن الحنفية ، عن علي قال :
    لدغت النبي صلى الله عليه وسلم عقرب وهو يصلي ، فلما فرغ قال : لعن الله العقرب ، لا يدع مصليا ، ولا غيره ، ثم دعا بماء وملح ، وجعل يمسح عليها ، ويقرأ : قل يا أيها الكافرون ، وقل أعوذ برب الفلق ، وقل أعوذ برب الناس .
    لم يرو هذا الحديث عن مطرف ، إلا ابن فضيل ، تفرد به إسماعيل بن موسى .

    أقول : ذكر سورة ( قل يا أيها الكافرون ) أحسبه وهماً من شيخ الطبراني أو اضطراباً لأن جميع المصادر الأخرى التي روت هذا الخبر ذكرت سورة الإخلاص مكان سورة ( قل يا أيها الكافرون ) وهاكها تفصيلاً
    قال الحسن الخلال في فضائل سورة الإخلاص 55 : حدثنا عبيد الله بن أحمد أبو الحسين المقرئ ، ثنا محمد بن الحسين بن حفص ، ثنا إسماعيل بن موسى ، ثنا محمد بن فضيل ، عن مطرف ، عن المنهال بن عمرو ، عن محمد ابن الحنفية ، عن علي ، قال :
    لدغت النبي صلى الله عليه وسلم عقرب وهو يصلي ، فلما فرغ قال لعن الله العقرب لا يدع مصليا ، ولا غيره . ثم دعا بماء وملح ، وجعل يمسح عليها ويقرأ قل هو الله أحد وقل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس .

    وقال أبو نعيم في فضائل الصحابة 4412 : حدثنا القاضي أبو أحمد بن محمد بن أحمد بن إبراهيم ، قال : ثنا محمد بن يحيى بن منده العبدي ، ثنا إسماعيل بن موسى ، ثنا محمد بن فضيل ، عن مطرف ، عن المنهال ، عن محمد بن الحنفية ، عن علي ، قال : لدغت عقرب النبي صلى الله عليه وسلم وهو يصلي ، فلما فرغ قال : لعن الله العقرب ، ما تدع مصليا ولا غيره إلا لدغته .
    ثم دعا بماء وملح فجاء يمسح عليها ويقرأ : قل هو الله أحد ، و قل أعوذ برب الفلق ، و قل أعوذ برب الناس

    وقد روي من طريق أقوى من هذا بدون ذكر سورة الإخلاص أو سورة ( قل يا أيها الكافرون )
    قال ابن أبي شيبة في المصنف 24019: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحِيمِ ، عَنْ مُطَرِّفٍ ، عَنِ الْمِنْهَالِ بْنِ عَمْرٍو ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ ، عَنْ عَلِيٍّ ، قَالَ : بَيْنَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ذَاتَ لَيْلَةٍ يُصَلِّي ، فَوَضَعَ يَدَهُ عَلَى الأَرْضِ فَلَدَغَتْهُ عَقْرَبٌ ، فَتَنَاوَلَهَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بِنَعْلِهِ فَقَتَلَهَا ، فَلَمَّا انْصَرَفَ قَالَ : لَعَنَ اللَّهُ الْعَقْرَبَ ، لاَ تَدَعُ مُصَلِّيًا ، وَلاَ غَيْرَهُ ، أَوْ نَبِيًّا ، وَلاَ غَيْرَهُ ، ثُمَّ دَعَا بِمِلْحٍ وَمَاءٍ فَجَعَلَهُ فِي إِنَاءٍ ، ثُمَّ جَعَلَ يَصُبَّهُ عَلَى إِصْبَعِهِ حَيْثُ لَدَغَتْهُ ، وَيَمْسَحُهَا وَيُعَوِّذُهَا بِالْمُعَوِّذَت َيْنِ.
    ومن طريق ابن أبي شيبة رواه أبو نعيم في الطب ، وهذا السند أصح فإن الخبر الذي فيه ذكر سورة الإخلاص في سنده إسماعيل بن موسى ، وهو صدوق يخطيء فلا تقبل زيادته على عبد الرحيم بن سليمان الثقة الثبت والله أعلم ، ولهذا أورد الطبراني خبر إسماعيل في معجمه الأوسط الذي يجمع فيه الغرائب
    والخلاصة أن المحفوظ من الخبر ذكر المعوذتين في رقية لدغة العقرب ، مع الماء والملح
    ثم وجدت أن الدارقطني قد ضعف الحديث كله وأعله بالإرسال
    جاء في علل الدارقطني :" س 462- وسُئِل عَن حَدِيثِ مُحَمدِ بنِ الحَنَفِيَّةِ ، عَن عَلِيٍّ : لَدَغَتِ النَّبِيُّ صَلَّى الله عَلَيه وسَلم عَقرَب وهُو يُصَلِّي.
    فَقال : هُو حَدِيثٌ يَروِيهِ المِنهالُ بن عَمرٍو ، واختُلِف عَنهُ ؛ فَرَواهُ مُطَرِّفُ بنُ طَرِيفٍ ، عَنِ المِنهالِ فَأَسنَدَهُ إِسماعِيلُ بن بِنتِ السُّدِّيِّ ، عَن مُحَمدِ بنِ فُضَيلٍ ، عَن مُطَرِّفٍ ، عَنِ المِنهالِ بنِ عَمرٍو ، عَنِ ابنِ الحَنَفِيَّةِ ، عَن عَلِيٍّ.
    وَخالَفَهُ مُوسَى بن أَعيَن ، وأَسباطُ بن مُحَمدٍ ، وغَيرُهُما ، فَرَوُوهُ عَن مُطَرِّفٍ ، عَنِ المِنهالِ ، عَنِ ابنِ الحَنَفِيَّةِ مُرسَلاً.
    وَكَذَلِك رَواهُ حَمزَةُ الزَّيّاتُ ، عَنِ المِنهالِ ، عَنِ ابنِ الحَنَفِيَّةِ مُرسَلاً.
    وَهُو أَشبَهُ بِالصَّوابِ"

    فعليه يكون الحديث بجميع ألفاظه ضعيفاً
    هذا وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

    كتبه / عبدالله الخليفي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,966

    افتراضي رد: لعن الله العقرب لا تدع مصليا و لا غيره ، فاقتلوها في الحل و الحرم


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,966

    افتراضي رد: لعن الله العقرب لا تدع مصليا و لا غيره ، فاقتلوها في الحل و الحرم


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,966

    افتراضي رد: لعن الله العقرب لا تدع مصليا و لا غيره ، فاقتلوها في الحل و الحرم


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,966

    افتراضي رد: لعن الله العقرب لا تدع مصليا و لا غيره ، فاقتلوها في الحل و الحرم


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •