مَا غُبِنَتْ صَفْقَتُكَ يَا ضِرَارُ
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مَا غُبِنَتْ صَفْقَتُكَ يَا ضِرَارُ

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,589

    افتراضي مَا غُبِنَتْ صَفْقَتُكَ يَا ضِرَارُ

    5042 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ثنا أبو عمر أحمد بن عبد الجبار ثنا يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق عن داود بن الحصين عن عكرمة عن ابن عباس : أن ضرار بن الأزور رضي الله عنه لما أسلم أتى النبي صلى الله عليه و سلم فأنشأ يقول :
    ( تركت القداح و عزف القيان و الخمر تصلية و ابتهال )
    ( وكري المحبر في غمرة و جهدي على المسلمين القتالا )
    ( و قالت جميلة بددتنا و طرحت أهلك شتى شمالا )
    ( فيا رب لا أغبنن صفقتي فقد بعت أهلي و مالي بدالا )
    فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ما غبنت صفقتك يا ضرار
    تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح

    مستدرك الحاكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,589

    افتراضي رد: مَا غُبِنَتْ صَفْقَتُكَ يَا ضِرَارُ

    16749 - حدثنا عبد الله قال ثنا أبو بكر بن محمد بن عبد الله جارنا قال ثنا محمد بن سعيد الباهلي الأثرم البصري قال ثنا سلام بن سليمان القارىء قال ثنا عاصم بن بهدلة عن أبي وائل عن ضرار بن الأزور قال : أتيت النبي صلى الله عليه و سلم فقلت أمدد يدك أبايعك على الإسلام قال ضرار ثم قلت
    ( تركت القداح وعزف القيان ... والخمر تصلية وابتهالا )
    ( وكرى المحبر في غمرة ... وحملي على المشركين القتالا )
    ( فيا رب لا أغبنن صفقتي ... فقد بعت مالي وأهلي ابتدالا ) فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم ما غبنت صفقتك يا ضرار
    تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده ضعيف
    مسند الإمام أحمد بن حنبل

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,589

    افتراضي رد: مَا غُبِنَتْ صَفْقَتُكَ يَا ضِرَارُ

    ضرار بن الأزور الأسدي الشاعر
    655 - حديث ابن عباس:
    إن ضرار بن الأزور لما أسلم أتى النبي -صلى الله عليه وسلم- فأنشأ يقول:
    تركت القداح وعزف القيان ... والخمر (تصلية) (1) وابتهالا
    ... إلخ.
    قلت: صحيح.
    __________
    (1) في (أ): (بصلبة)، ولم تتضح نقطها في (ب)، وما أثبته من المستدرك، وتلخيصه.
    655 - المستدرك (3/ 237 - 238) ذكر الحاكم حديثاً لضرار، ثم قال: لا يحفظ لضرار عن رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- غير هذا، فأما فضيلته، فدعا رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- له لما أنشده في قصيدته التي حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب، ثنا أبو عمر أحمد بن عبد الجبار، ثنا يونس بن بكير، عن محمد بن إسحاق، عن داود بن الحصين، عن عكرمة، عن ابن عباس، أن ضرار بن الأزور -رضي الله عنه- لما أسلم أتى النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- فأنشأ يقول:
    تركت القداح وعزف القيان ... والخمر تصلية وابتهالا = . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
    __________
    = وكرى المحبر في غمرة ... وجهدي على المسلمين القتالا
    وقالت جميلة بدّدتنا ... وطرحت أهلك شتّى شمالا
    فيا رب لا أغبنن صفقتي ... فقد بعت أهلي ومالي بدالا
    فقال رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم-: "ما غبنت صفقتك يا ضرار".
    دراسة الِإسناد:
    الحديث سكت عنه الحاكم، وصححه الذهبي وفي سنده داود بن الحصين، يروي الحديث عن عكرمة عن ابن عباس، وهذه الرواية قدح فيها العلماء.
    فداود ثقة إلا في روايته عن عكرمة، فقد قال عنه ابن المديني: ما روى عن عكرمة فمنكر، وقال أيضاً: مرسل الشعبي أحب إلي من داود، عن عكرمة عن ابن عباس، وقال أبو داود: أحاديثه عن شيوخه مستقيمة، وأحاديثه عن عكرمة مناكير، وقد وثقه ابن معين، وقال النسائي: ليس به بأس، وقال ابن عدي: صالح الحديث إذا روى عنه ثقة، وذكره ابن حبان في الثقات، ووثقه ابن سعد والعجلي وابن شاهين وابن إسحاق، وقال ابن عيينة: كنا نتّقي حديث داود، وقال أبو زرعة: لين، وقال أبو حاتم: ليس بالقوي، ولولا أن مالكاً روى عنه لترك حديثه، ولخص القول فيه ابن حجر بقوله: "ثقة، إلا في عكرمة". اهـ. من الجرح والتعديل (3/ 408 - 409 رقم 1874)، والكامل (3/ 959 - 960)، والتهذيب (3/ 181 - 182 رقم 345)، والتقريب (1/ 231 رقم 5).
    وفي سنده محمد بن إسحاق صاحب السيرة وتقدم في الحديث (575) أنه صدوق، إلا أنه مدلس من الطبقة الرابعة وقد عنعن هنا.
    الحكم على الحديث:
    الحديث ضعيف بهذا الِإسناد لما قيل في رواية داود عن عكرمة، ولعنعنة ابن إسحاق وتدليسه.
    وله شاهد من حديث ضرار نفسه -رضي الله عنه- وله عنه طريقان: = . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
    __________
    = * الأولى: يرويها محمد بن سعيد الأثرم ثنا أبو المنذر سلامة بن سليمان القاري، ثنا عاصم بن بهدلة، عن أبي وائل، عن ضرار به نحوه.
    أخرجه عبد الله بن أحمد في زوائد المسند (4/ 76).
    والطبراني في الكبير (8/ 355رقم 8132).
    والحاكم في المستدرك (3/ 620).
    وذكره الهيثمي في الجمع (8/ 126 - 127) وعزاه لعبد الله بن أحمد وقال: "فيه محمد بن سعيد الأثرم، وهو متروك"، وذكره أيضاً (9/ 390 - 391) وقال: "رواه الطبراني بإسنادين في أحدهما محمد بن سعيد بن زياد الأثرم، وهو ضعيف، وفي ثقات ابن حبان: محمد بن سعيد بن زياد ولم يقل الأثرم، فإن كان هو فقد وثق، وإلا فهو الضعيف".
    قلت: محمد بن سعيد بن زياد الكُرَيْزي الأثرم البصري هذا متروك، تركه أبو حاتم، وقال: "منكر الحديث، مضطرب الحديث، ضعيف"، وقال ابن أبي حاتم، "سألت أبا زرعة عن محمد بن سعيد بن زياد البصري، فقال: ضعيف الحديث، كتبت عنه بالبصرة، وكتب عنه أبو حاتم ببغداد، وليس بشيء، وترك حديثه، ولم يقرأ علينا"، وقال موسى بن هارون: "محمد بن سعيد الأثرم مات بالبصرة، أراه يكذب"، وقال ابن عدي: "لا أعرف له رواية". اهـ. من الجرح والتعديل (7/ 264 - 265 رقم 1444)، والكامل (6/ 2293)، والميزان (3/ 564 رقم7602)، واللسان (5/ 176رقم616)، وتعجيل المنفعة (ص240رقم 938).
    وعليه فالحديث ضعيف جداً بهذا الِإسناد لأجله.
    * الطريقة الثانية: يرويها يعقوب بن محمد الزهري، ثنا عبد العزيز بن عمران، ثنا ماجد بن مروان ثنا أبي عن أبيه، عن ضرار، فذكره.
    أخرجه الطبراني في الكبير (8/ 356رقم8133).
    وذكره الهيثمي في الجمع (9/ 390 - 391)، وتقدم نقل بعض كلامه عن الحديث السابق، وقال: "وفي الآخر من لم أعرفه -يعني هذه الطريق". = . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
    __________
    = وقوله: "فيه من لم أعرفه" يقصد به ماجد بن مروان الذي في سنده فإني لم أجد من ترجم له.
    وفي سنده أيضاً عبد العزيز بن عمران وتقدم في الحديث السابق برقم (654) أنه: متروك.
    ويعقوب بن محمد الزهري تقدم في الحديث (622) أنه كثير الوهم، والرواية عن الضعفاء.
    وعليه فالحديث ضعيف جداً من هذه الطريق، ولا يستقيم ضعفه بهذين الشاهدين، والله أعلم.

    الكتاب: مختصرُ استدرَاك الحافِظ الذّهبي على مُستدرَك أبي عبد اللهِ الحَاكم
    المؤلف: ابن الملقن سراج الدين أبو حفص عمر بن علي بن أحمد الشافعي المصري (المتوفى: 804هـ)
    تحقيق وَدراسة:
    جـ 1، 2: عَبد الله بن حمد اللحَيدَان
    جـ 3 - 7: سَعد بن عَبد الله بن عَبد العَزيز آل حميَّد
    المرجع( الشاملة )

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •