الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 28
28اعجابات

الموضوع: الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    591

    افتراضي الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم

    مدونة أبي جعفر عبد الله بن فهد الخليفي

    ‏ الأحد، 29 سبتمبر 2013

    ‏ الرد على الدكتور محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم

    ‏ الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاهأما بعد :

    ‏ قال الدكتور محمود الرضواني في كتابه أسماء الله الحسنى الثابتة في الكتاب المقدس!: "..ومن ثم استبعدنا من الإحصاء الأسماء التي وردت بصيغة يفهم منها التشبيه والتجسيم كاسم الجالس والمتربع والماشي ".
    ‏ وقال أيضاً في الكتاب المذكور:"ومن ثم استبعدنا من الإحصاء الأسماء التي وردت بصيغة يفهم منها التشبيه والتجسيم كاسم الجالس .."


    أقول : هذه نفثة تجهم فإن صفة الجلوس سواءً ترجح عندك إثباتها أو لم يترجح لا يجوز لك وصفها بالتجسيم فإن استلزام التجسيم في إثبات الصفات لوثة معطلة، وقد أثبت هذه الصفة عدد من أئمة أهل السنة ولم يصفهم أحد بالتجسيم وقد ذكرتهم في مقال (دفع تشنيع الأحباش على أهل السنة في صفة الجلوس).
    ‏ قال ابن تيمية في شرح حديث النزول ص149: "وإذا كان قعود الميت في قبره ليس هو مثل قعود البدن فما جاءت به الآثار عن النبي صلى الله عليه وسلم من لفظ " القعود والجلوس " في حق الله تعالى كحديث جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه وحديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه وغيرهما أولى أن لا يماثل صفات أجسام العباد".
    ‏ وفي هذا الرد على قول الدكتور أن إثبات الجلوس يستلزم التجسيم أو التشبيه، وكذلك المشي وما سواها لا يلزم فيه ما ذكره هداه الله.
    ‏ هذا وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

    محمدعبداللطيف و الطيبوني الأعضاء الذين شكروا.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    777

    افتراضي رد: الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ممدوح عبد الرحمن مشاهدة المشاركة

    ‏ قال الدكتور محمود الرضواني في كتابه أسماء الله الحسنى الثابتة في الكتاب المقدس!: "..ومن ثم استبعدنا من الإحصاء الأسماء التي وردت بصيغة يفهم منها التشبيه والتجسيم كاسم الجالس والمتربع والماشي ".
    ‏ وقال أيضاً في الكتاب المذكور:"ومن ثم استبعدنا من الإحصاء الأسماء التي وردت بصيغة يفهم منها التشبيه والتجسيم كاسم الجالس .."

    وجه الغلط ان

    - ضابط النفي عند اهل السنة نفي النقائص و العيوب او ما كان مستلزما لذلك
    - ضابط النفي عند الجهمية نفي التشبيه و التجسيم او ما كان مستلزما لذلك

    و قد اوضح شيخ الاسلام في التدمرية انه لا يصح الاعتماد في النفي على نفي التشبيه لان ما من شيئين الا و بينهما قدر مشترك لا يصح نفيه عنهما .

    اما التجسيم فلفظ مجمل و لم يرد في الشرع نفيه و لا اثباته . فلا ادري كيف عول الكاتب في نفيه على نفي التجسيم ؟
    فهب ان الجلوس يستلزم التجسيم . فما هو الدليل الشرعي لنفي ذلك ؟
    ممدوح عبد الرحمن و محمدعبداللطيف الأعضاء الذين شكروا.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,919

    افتراضي رد: الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم

    قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله: ((وأما تمثيله لما لا يليق بالله بتفسير الاستواء على العرش بالاستقرار عليه والجلوس والقعود فغير صحيح، فأما تفسير استواء الله تعالى على عرشه باستقراره عليه فهو مشهور عن السلف، نقله ابن القيم في النونية وغيره. وأما الجلوس والقعود فقد ذكره بعضهم، لكن في نفسي منه شيء. والله أعلم))اهـ.
    ((مجموع فتاوى ابن عثيمين)) (1/ 196).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,919

    افتراضي رد: الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم

    وقال العلامة عبد الرحمن البراك حفظه الله: ((وقد فسر الاستواء عند السلف بالعلو والارتفاع، والاستقرار، والصعود، أما لفظ القعود فلم يذكر في الآثار المروية في تفسير الاستواء، وأما لفظ الجلوس فقد ورد في بعض الآثار نسبة الجلوس إلى الله تعالى، وأنه يجلس على كرسيه كيف شاء سبحانه، وربما أطلق بعض الأئمة هذا اللفظ أيضاً، وسياق كلام الشيخ يشعر بأن الاستواء يتضمن القعود، لكن الأولى التوقف في إطلاق هذا اللفظ إلا أن يثبت))اهـ.
    ((شرح التدمرية)) (ص188).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,919

    افتراضي رد: الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم

    وقال العلامة ابن جبرين رحمه الله: ((الله تعالى وصف نفسه بأنه على العرش استوى في سبعة مواضع من القرآن، و فسر العلماء الاستواء بما يدل على العلو و الارتفاع و الاستقرار، و التزموا نفي العلم بالكيفية و تفويضها إلى الله، و لا أذكر في كتب السلف التفسير بالجلوس، فنسبته إلى أهل السنة أو أئمة الدعوة كذب عليهم؛ بل منهم من فوض و قال (استوى): استواء يليق بالله تعالى، و منهم من قال: علا و ارتفع كما يشاء مع عدم العلم بالكيفية، و ليس في ذلك محذور و الحمد لله))اهـ.
    ((الكنز الثمين)) (ص41).
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    2,596

    افتراضي رد: الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد طه شعبان مشاهدة المشاركة
    قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله: ((وأما تمثيله لما لا يليق بالله بتفسير الاستواء على العرش بالاستقرار عليه والجلوس والقعود فغير صحيح، فأما تفسير استواء الله تعالى على عرشه باستقراره عليه فهو مشهور عن السلف، نقله ابن القيم في النونية وغيره. وأما الجلوس والقعود فقد ذكره بعضهم، لكن في نفسي منه شيء. والله أعلم))اهـ.
    ((مجموع فتاوى ابن عثيمين)) (1/ 196).
    سئل ابن عثيمين: عثمان الدارمي في رده على بشر المريسي أورد أن الاستواء يأتي بمعنى الجلوس، ما رأي فضيلتكم؟


    الجواب
    الاستواء على الشيء في اللغة العربية يأتي بمعنى الجلوس، قال الله تعالى: { وَجَعَلَ لَكُمْ مِنَ الْفُلْكِ وَالْأَنْعَامِ مَا تَرْكَبُونَ * لِتَسْتَوُوا عَلَى ظُهُورِهِ } [الزخرف:12-13]، والإنسان على ظهر الدابة جالس أم واقف؟ هو جالس، لكن هل يصح أن نعديه إلى استواء الله على العرش؟ هذا محل نظر، فإن ثبت عن السلف أنهم فسروا ذلك بالجلوس فهم أعلم منا بهذا، وإلا ففيه نظر هـ
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    2,596

    افتراضي رد: الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم

    ابن عثيمين: ، فإن ثبت عن السلف أنهم فسروا ذلك بالجلوس فهم أعلم منا بهذ
    نعم ثبت -- قال عبد الله بن أحمد بن حنبل: حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ سَعِيدٍ أَبُو جَعْفَرٍ الدَّارِمِيُّ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: سَمِعْتُ خَارِجَةَ، يَقُولُ: " الْجَهْمِيَّةُ كُفَّارٌ بَلِّغُوا نِسَاءَهُمْ أَنَّهُنَّ طَوَالِقُ، وَأَنَّهُنَّ لَا يَحْلِلْنَ لِأَزْوَاجِهِنّ َ لَا تَعُودُوا مَرْضَاهُمْ وَلَا تَشْهَدُوا جَنَائِزَهُمْ، ثُمَّ تَلَا {طه} [طه: 1] {مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى} [طه: 2] إِلَى قَوْلِهِ عَزَّ وَجَلَّ {الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى} [طه: 5] وَهَلْ يَكُونُ الِاسْتِوَاءُ إِلَّا بِجُلُوسٍ----------قال الحكم بن معبد في كتاب الرؤيا: "ثنا موسى، ثنا روح بن عبادة، عن حماد بن سلمة، عن عطاء بن السائب، عن الشعبي، عن عبد الله رضي الله عنه أنه قال: {الرحمن على العرش استوى}، فقال: جالس. اهــ---
    قال الحكم بن معبد في كتاب الرؤية: حدثنا محمد بن حاتم، ثنا الفضل بن عباس، ثنا عبد الرحمن بن ثابت، عن يزيد بن هارون، عن عباد بن منصور، قال: سألت الحسن وعكرمة، عن قوله {الرحمن على العرش استوى}، قالا: جلس. اهـ وإسناده حسن
    قال الخلال: أخبرنا أبو بكر المروذي قال: سمعت عبدالوهاب يقول: {الرحمن على العرش استوى} قال: «قعد»
    وقيل للإمام أحمد بن حنبل: من نسأل بعدك؟ فقال: سل عبد الوهاب.وقال الإمام أحمد: عبدالوهاب أهل يُقْتَدَى به، عافا الله عبدَالوهاب، عبدُالوهابِ إمامٌ، وهو موضعٌ للفتيا.-----قال شيخ الإسلام الأنصاري الهروي في تفسيره لآية الاستواء: "الاستواء في اللغة جلوس وصعود والاستقرار" ثم رد على قول الجهمية الذين فسروه بالاستيلاء فقال: " والعرش في اللغة العرب يأتي بمعنى"السرير". وعلى هذا الاعتقاد أئمة أهل السنة والجماعة من لدن مصطفى عليه الصلاة والسلام ومن تبعه بإحسان" هــــ-----قال عبد الله بن أحمد بن حنبل في السنة: " سئل عما روي في الكرسي، وجلوس الرب عز وجل عليه؟ رَأَيْتُ أَبِيَ رَحِمَهُ اللَّهُ يُصَحِّحُ هَذِهِ الْأَحَادِيثَ أَحَادِيثَ الرُّؤْيَةِ وَيَذْهَبُ إِلَيْهَا وَجَمَعَهَا فِي كِتَابٍ وَحَدَّثَنَا بِهَا"---حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا وَكِيعٌ، بِحَدِيثِ إِسْرَائِيلَ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ خَلِيفَةَ، عَنْ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: «إِذَا جَلَسَ الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ عَلَى الْكُرْسِيِّ» فَاقْشَعَرَّ رَجُلٌ سَمَّاهُ أَبِي عِنْدَ وَكِيعٍ فَغَضِبَ وَكِيعٌ وَقَالَ: أَدْرَكْنَا الْأَعْمَشَ وَسُفْيَانَ يُحَدِّثُونَ بِهَذِهِ الْأَحَادِيثِ لَا يُنْكِرُونَهَا" هـــ---- قال الدارمي: " حدثنا عبد الله بن صالح المصري قال حدثني حرملة ابن عمران عن سليمان بن حميد قال سمعت محمد بن كعب القرظي يحدث عن عمر بن عبد العزيز قال فإذا فرغ الله عز و جل من أهل الجنة والنار أقبل الله عز و جل في ظلل من الغمام والملائكة البقرة : فسلم على أهل الجنة في أول درجة فيردون عليه السلام قال القرظي وهذا في القرآن سلام قولا من رب رحيم يس : 58 فيقول سلوني قال ففعل ذلك بهم في درجهم حتى يستوي في مجلسه ثم يأتيهم التحف من الله تحملها الملائكة إليهم "
    قال أبو سعيد فهذه الأحاديث قد جاءت كلها وأكثر منها في نزول الرب تبارك وتعالى في هذه المواطن وعلى تصديقها والإيمان بها أدركنا أهل الفقه والبصر من مشايخنا لا ينكرها منهم أحد ولا يمتنع من روايتها حتى ظهرت هذه العصابة فعارضت آثار رسول الله برد وتشمروا لدفعها بجد" هـــــ--قال الإمام عثمان بن سعيد الدارمي في رده على المريسي: " وَأَمَّا دَعْوَاكَ: أَنَّ تَفْسِيرَ "الْقَيُّومِ" الَّذِي لَا يَزُولُ مِنْ مَكَانِهِ وَلَا يَتَحَرَّكُ، فَلَا يُقْبَلُ مِنْكَ هَذَا التَّفْسِيرُ إِلَّا بِأَثَرٍ صَحِيحٍ، مَأْثُورٍ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَوْ عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ أَوِ التَّابِعِينَ؛ لِأَنَّ الْحَيَّ الْقَيُّومَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ وَيَتَحَرَّكُ إِذَا شَاءَ، ويهبط ويرتفع إِذا شَاءَ، وينقبض وَيَبْسُطُ وَيَقُومُ وَيَجْلِسُ إِذَا شَاءَ؛ لِأَنَّ أَمَارَةُ مَا بَيْنَ الْحَيِّ وَالْمَيِّتِ التَّحَرُّكَ"--- قال الإمام أبو عبد الله بن حامد الحنبلي: "الاستواء بمعنى أنه قاعد على عرشه وهو قول عبد الوهاب (الوراق) وقد قد أثنى عليه أحمد وقال هو إمام. وذلك أن إطلاق الاستواء في اللغة ما ذكرنا فيجب أن يحمل عليه"---
    قال شيخ الإسلام ابم تيمية رضي الله عنه: "وإذا كان قعود الميت في قبره ليس هو قعود البدن ، فما جائت به الآثار عن النبي صلى الله عليه وسلم من لفظ القعود و الجلوس في حق الله تعالى -كحديث جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه وحديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه وغيرهما- أولى ألا يماثل صفات أجسام العباد" شرح حديث النزول

    وقال في بيان التلبيس: "جاءت الأحاديث بثبوت المماسة كما دل على ذلك القرآن وقاله أئمة السلف وهو نظير الرؤية وهو متعلق بمسألة العرش وخلق آدم يده وغير ذلك من مسائل الصفات وإن كان قد نفاه طوائف من أهل الكلام والحديث من أصحاب الإمام أحمد وغيرهم "
    وقال شيخ الإسلام:"من أطلقه (أي الجلوس) فبناء على ما جاء عن النبي والصحابة والتابعين ومن بعدهم من أعيان الأسلاف فإن من أطلقه فإنما اتبع ف ذلك الأثر ولا شك أن الله ليس كمثله شيء لا في ذاته لا في صفاته لا في أفعاله واتفاق اللفظين لا يوجب اتفاق الحقيقتين كما في سائر ألفاظ الصفات من النزول والمجيء والفرح والضحك وغير ذلك"--- قال في مختصر الصواعق: "إنه لو كانت فوقيته سبحانه مجازا لا حقيقة لها لم يتصرف في أنواعها وأقسامها ولوازمها، ولم يتوسع فيها غاية التوسع، فإن فوقية الرتبة والفضيلة لا يتصرف في تنويعها إلا بما شاكل معناها، نحو قولنا: هذا خير من هذا وأفضل وأجل وأعلى قيمة ونحو ذلك. وأما فوقية الذات فإنها تتنوع بحسب معناها، فيقال فيها استوى وعلا وارتفع، وصعد ويعرج إليه كذا ويصعد إليه وينزل من عنده، وهو عال على كذا ورفيع الدرجات، وترفع إليه الأيدي، ويجلس على كرسيه"
    وقال في النوينة أيضا: " واذكر حديثا لابن إسحاق الرضى ... ذاك الصدوق الحافظ الرباني
    في قصة استسقائهم يستشفعو ... ن إلى الرسول بربه المنان
    فاستعظم المختار ذاك وقال شأ ... ن الله رب العرش أعظم شأن
    الله فوق العرش فوق سمائه ... سبحان ذي الملكوت والسلطان
    ولعرشه منه أطيط مثل ما ... قد أط رحل الراكب العجلان
    لله ما لقي ابن إسحاق من ... الجهمي إذ يرميه بالعدوان"
    وقال في النونية وهو يسوق المناظرة بين السني والجهمي:
    " وزعمت أن محمدا يوم اللقا*** يدنيه رب العرش بالرضوان
    حتى يرى المختار حقا قاعدا*** معه على العرش الرفيع الشان
    وزعمت أن لعرشه أطا به*** كالرحل أطّ براكب عجلان"
    وقال في مختصر الصواعق: " كَانَ (أي النبي) أَفْصَحَ النَّاسِ فِي التَّعْبِيرِ عَنْهَا وَإِيضَاحِهَا وَكَشْفِهَا بِكُلِّ طَرِيقٍ كَمَا يَفْعَلُهُ بِإِشَارَتِهِ وَحَالِهِ.. (فذكر بعض الأحاديث فقال): " وَمِنْ هَذَا حَدِيثُ الْأَطِيطِ، وَقَوْلُهُ: " «إِنَّ كُرْسِيَّهُ وَسِعَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ، وَإِنَّهُ لَيَقْعُدُ عَلَيْهِ فَمَا يَفْضُلُ مِنْهُ قَدْرُ أَرْبَعِ أَصَابِعَ، وَإِنَّ لَهُ أَطِيطًا كَأَطِيطِ الرَّحْلِ إِذَا رُكِبَ مِنْ ثِقَلِهِ» " وَقَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ: «إِذَا جَلَسَ الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ عَلَى الْكُرْسِيِّ سُمِعَ لَهُ أَطِيطُ الرَّحْلِ الْجَدِيدِ» ، فَاقْشَعَرَّ رَجُلٌ عِنْدَ وَكِيعٍ وَهُوَ يَرْوِيهِ فَغَضِبَ وَقَالَ: أَدْرَكْنَا الْأَعْمَشَ وَسُفْيَانَ يُحَدِّثُونَ بِهَذِهِ الْأَحَادِيثِ وَلَا يُنْكِرُونَهَا" "
    وقال في اجتماع الجيوش الإسلامية: " وذكر شيخ الإسلام من رواية الضحاك بن مزاحم عنه قال إن الله خلق العرش أول ما خلق فاستوى عليه قلت وهذا تفسير الضحاك وفي تفسير السدي عن أبي مالك وأبي صالح عن ابن عباس الرحمن على العرش استوى قال قعد

    وقال في بدائع الفوائد: "فائدة إقعاد الرسول على العرش




    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ممدوح عبد الرحمن

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    2,596

    افتراضي رد: الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم

    قال الشيخ سليمان بن سحمان في كتابه ضياء الشارق

    : "وأما قوله: (يفصح عن استواء الله تعالى على العرش بمثل الجلوس عليه).
    فالجواب أن نقول: قد جاء الخبر بذلك عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه الذي ضرب الله الحق على لسانه، كما رواه الإمام عبد الله بن الإمام أحمد بن حنبل في كتاب "السنة" له في الرد على الجهمية قال: حدثني أبي وعبد الأعلى بن حماد النرسي قالا حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، حدثنا سفيان، عن أبي إسحاق، عن عبد الله بن خليفة، عن عمر قال: "إذا جلس تبارك وتعالى على الكرسي سمع له أطيط كأطيط الرحل الجديد".
    وهذا الحديث حدث به أبو إسحاق السبيعي مقرراً له كغيره من أحاديث الصفات، وحدث به كذلك سفيان الثوري، وحدث به أبو أحمد الزبيري ومحمد بن أبي بكر ووكيع عن إسرائيل، ورواه أبو عبد الرحمن عبد الله بن حنبل أيضاً عن أبيه، حدثنا وكيع بحديث إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن عبد الله بن خليفة، عن عمر رضي الله عنه : إذا جلس الرب على الكرسي. فاقشعر رجل سماه أبي عند وكيع، فغضب وكيع وقال: أدركنا الأعمش وسفيان يحدثون بهذا الحديث ولا ينكرونه.
    قلت: وهذا الحديث صحيح عند جماعة من المحدثين، أخرجه الحافظ ضياء الدين المقدسي.
    وإذا كان هؤلاء الأئمة أبو إسحاق السبيعي، والثوري، والأعمش، وإسرائيل، وعبد الرحمن بن مهدي، وأبو أحمد الزبيري، ووكيع، وأحمد بن حنبل، وغيرهم ممن يطول ذكرهم وعددهم، الذين هم سرج الهدى، ومصابيح الدجى، قد تلقوا هذا الحديث بالقبول، وحدثوا به، ولم ينكروه، ولم يطعنوا في إسناده، فمن نحن حتى ننكره، ونتحذلق عليهم، بل نؤمن به.
    قال الإمام أحمد: لا نزيل عن ربنا صفة من صفاته بشناعة شنعت وإن نبت عنه الأسماع.
    فانظر إلى وكيع بن الجراح الذي خلف سفيان الثوري في علمه وفضله، وكان يشبه به في سمته وهديه، كيف أنكر على ذلك الرجل، وغضب لما رآه قد تلون لهذا الحديث
    وقال الإمام ابن القيم -رحمه الله تعالى- في "الكافية الشافية":
    واذكر كلام مجاهد في قوله ... أقم الصلاة وتلك في سبحان
    في ذكر تفسير المقام لأحمد ... ما قيل ذا بالرأي والحسبان
    إن كان تجسيماً فإن مجاهداً ... هو شيخهم بل شيخه الفوقاني
    ولقد أتى ذكر الجلوس به وفي ... أثر رواه جعفر الرباني
    أعني ابن عم نبينا وبغيره ... أيضاً أتى والحق ذو تبيان
    والدارقطني الإمام يثبت الـ ... آثار في ذا الباب غير جبان
    وله قصيد ضمنت هذا وفيـ ... ـها لست للمروي ذا نكران
    وجرت لذلك فتنة في وقته ... من فرقة التعطيل والعدوان
    والله ناصر دينه وكتابه ... ذا حكمه مذ كانت الفئتان
    وهذا نص الأبيات التي أشار إليها ابن القيم رحمه الله تعالى من كلام الدارقطني رحمه الله تعالى:
    "حديث الشفاعة في أحمد ... إلى أحمد المصطفى نسنده
    وأما حديث بإقعاده ... على العرش أيضاً فلا نجحده
    فلا تنكروا أنه قاعد ... ولا تنكروا أنه يقعده
    أمروا الحديث على وجهه ... ولا تدخلوا فيه ما يفسده"
    فإذا ثبت هذا عن أئمة أهل الإسلام، فلا عبرة بمن خالفهم من الطغام أشباه الأنعام"[ضياء الشارق]


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    2,596

    افتراضي رد: الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم

    قال الشيخ عبد الرحمن السعدي

    في الأجوبة عن الأسئلة الكويتية وذكر أثر خارجة وحديث عبد الله بن خليفة: " ولكنّ استشكالكم إنّما هو ممّا في هذه الآثار في ذكر صفات الله والتّصريح بالجلوس في مسألة الإستواء ، وإذا جلس على كرسيّه .....الخ فهذه التّصريحات يزول الإشكال عنها إذا بُنِيَت على الأصل الثّابت في الكتاب والسُّنَّة وإجماع سلف الأمّة أنّ الله ليس كمثله شيء ، وأنّه يجب إثبات جميع ماورد في الكتاب والسُّنَّة من صفات الباري وأفعاله الثّابتة على وجه يليق بعظمة الباري ، وأنّ الكلام على الصفات المعنوية والفعلية يتبع الكلام على الذات ، فكما أجمع الناس على أنّ لله ذاتًا لاتشبهها الذّوات فله صفات لا تشبهها الصّفات ، فكما أنّنا نثبت لله العلم والقدرة والرحمة والحكمة ونحوها من الصفات ، ونعلم أنّها صفات عظيمة لاتشبهها صفات خلقه ، لاعلمهم ولاقدرتهم ولارحمتهم ولاحكمتهم ، فكذلك نثبت أنّه استوى على عرشه استواء يليق بجلاله سواء فُسِّر ذلك بالإرتفاع أو بعلوّه على عرشه ، أو بالإستقرار أو بالجلوس .فهذه التّفاسير واردة عن السلف ، فنُثْبِتْ لله على وجه لايماثله ولايشابهه فيها أحد ، ولامحذور في ذلك إذا قرنَّا بهذا الإثبات نفي مماثلة المخلوقات"---
    قال الشيخ عبد العزيز بن فيصل الراجحي

    " قال خارجة: وهل يكون الاستواء إلا بجلوس" وهذا كلام صحيح لا غبار عليه نعم وهل يكون الاستواء إلا بجلوس وهذا من معاني الاستواء فإن الاستواء في اللغة له عدة معان ويعرف كل معنى بحسب اللفظ والسياق ومن سياق الآية عرفنا أن المقصود بقوله( تعالى الرحمن على العرش استوى)أي على العرش علا وجلس ولكن على ما يليق بجلاله جل وعلا ولا نكيف ذل ولا نؤوله ولا نعطله ولا نمثله وهذا معنى قول الامام مالك رحمه الله((الاستواء معلوم)أي نعرفه من لغتنا وهو العلو والارتفاع والجلوس والاستقرار)"--- قال شيخ الإسلام ابم تيمية رضي الله عنه: "وإذا كان قعود الميت في قبره ليس هو قعود البدن ، فما جائت به الآثار عن النبي صلى الله عليه وسلم من لفظ القعود و الجلوس في حق الله تعالى -كحديث جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه وحديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه وغيرهما- أولى ألا يماثل صفات أجسام العباد" شرح حديث النزول
    وقال شيخ الإسلام: "من أطلقه (أي الجلوس) فبناء على ما جاء عن النبي والصحابة والتابعين ومن بعدهم من أعيان الأسلاف فإن من أطلقه فإنما اتبع ف ذلك الأثر ولا شك أن الله ليس كمثله شيء لا في ذاته لا في صفاته لا في أفعاله واتفاق اللفظين لا يوجب اتفاق الحقيقتين كما في سائر ألفاظ الصفات من النزول والمجيء والفرح والضحك وغير ذلك"


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,919

    افتراضي رد: الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم

    الخلاف في هذه المسالة معروف، ولكن هل يُرمى المانع من ذلك بالتجهم؟
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة الطيبوني
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    2,596

    افتراضي رد: الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم

    قال الدكتور محمود الرضواني في كتابه أسماء الله الحسنى الثابتة في الكتاب المقدس!: "..ومن ثم استبعدنا من الإحصاء الأسماء التي وردت بصيغة يفهم منها التشبيه والتجسيم كاسم الجالس والمتربع والماشي ".
    الجواب - كما قال إمامنا وقدوتنا الشيخ سليمان بن سحمان رحمه الله -
    فلا عبرة بمن خالفهم من الطغام أشباه الأنعام"[الضياء الشارق]

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    591

    افتراضي رد: الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم

    بارك الله فيكم , وانا حاليا مشغول وإن شاء الله سوف اشارك فى الرد ...........................
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    2,596

    افتراضي رد: الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد طه شعبان مشاهدة المشاركة
    الخلاف في هذه المسالة معروف، ولكن هل يُرمى المانع من ذلك بالتجهم؟
    اذا كان يثبت الاستواء والعلو و خالف فى بعض معانى الاستواء--فلا يرمى بالبدعة فضلا عن التجهم---اما اذا كان يرمى من وراء نفى الجلوس ومعانى الاستواء التى تدل على علو الله ومباينة للمخلوقاتة - اذا كان يرمى الى ذلك - فهو جهمى
    أبو البراء محمد علاوة و محمد طه شعبان الأعضاء الذين شكروا.

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,919

    افتراضي رد: الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة
    اذا كان يثبت الاستواء والعلو و خالف فى بعض معانى الاستواء--فلا يرمى بالبدعة فضلا عن التجهم---اما اذا كان يرمى من وراء نفى الجلوس ومعانى الاستواء التى تدل على علو الله ومباينة للمخلوقات فهو جهمى
    أحسنت.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    2,596

    افتراضي رد: الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم

    قال الدكتور محمود الرضواني في كتابه أسماء الله الحسنى الثابتة في الكتاب المقدس!: "..ومن ثم استبعدنا من الإحصاء الأسماء التي وردت بصيغة يفهم منها التشبيه والتجسيم كاسم الجالس والمتربع والماشي ".
    ‏ وقال أيضاً في الكتاب المذكور:"ومن ثم استبعدنا من الإحصاء الأسماء التي وردت بصيغة يفهم منها التشبيه والتجسيم كاسم الجالس
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "وإذا كان قعود الميت في قبره ليس هو قعود البدن ، فما جائت به الآثار عن النبي صلى الله عليه وسلم من لفظ القعود و الجلوس في حق الله تعالى -كحديث جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه وحديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه وغيرهما- أولى ألا يماثل صفات أجسام العباد" شرح حديث النزول--وقال شيخ الإسلام: "من أطلقه (أي الجلوس) فبناء على ما جاء عن النبي والصحابة والتابعين ومن بعدهم من أعيان الأسلاف فإن من أطلقه فإنما اتبع فى ذلك الأثر ولا شك أن الله ليس كمثله شيء لا في ذاته لا في صفاته لا في أفعاله واتفاق اللفظين لا يوجب اتفاق الحقيقتين كما في سائر ألفاظ الصفات من النزول والمجيء والفرح والضحك وغير ذلك"------------------------ قال الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدى-كما أجمع الناس على أنّ لله ذاتًا لاتشبهها الذّوات فله صفات لا تشبهها الصّفات ، فكما أنّنا نثبت لله العلم والقدرة والرحمة والحكمة ونحوها من الصفات ، ونعلم أنّها صفات عظيمة لاتشبهها صفات خلقه ، لاعلمهم ولاقدرتهم ولارحمتهم ولاحكمتهم ، فكذلك نثبت أنّه استوى على عرشه استواء يليق بجلاله سواء فُسِّر ذلك بالإرتفاع أو بعلوّه على عرشه ، أو بالإستقرار أو بالجلوس .فهذه التّفاسير واردة عن السلف ، فنُثْبِتْ لله على وجه لايماثله ولايشابهه فيها أحد ، ولامحذور في ذلك إذا قرنَّا بهذا الإثبات نفي مماثلة المخلوقات"

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    777

    افتراضي رد: الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد طه شعبان مشاهدة المشاركة
    الخلاف في هذه المسالة معروف، ولكن هل يُرمى المانع من ذلك بالتجهم؟
    الخلاف في المسالة منحصر في جهة الاثبات . يعني ان الباب توقيفي فلا يثبت الا ما اثبته النص
    اما جهة النفي فاهل السنة ينفون النقائص و العيوب او ما كان مستلزما لذلك
    و الجلوس ليس بعيب و لا نقص . بل هو لفظ لم يرد به النص . فيتوقف في ذلك كما هو مقرر عند اهل السنة

    - الاصل عند الجهمية ان كل صفة يفهم منها التشبيه او التجسيم تنفى عن الله عز وجل و قد وافق الرضواني الجهمية في ذلك . لماذا ؟
    لان اهل السنة يقرون ان الصفات التي يوصف بها المخلوق و يوصف بها الخالق بينهما قدر مشترك لا يصح نفيه مع اثبات الصفات . و الجهمية تقر بان اثبات ذلك تشبيها للباري بخلقه لذلك هم ينفون الصفات . فيعللون في نفيهم ان اثبات ذلك يستلزم التشبيه .
    اما نفي التجسيم فهو عمدتهم في نفي الصفات الخبرية الذاتية بل في نفي العلو و الاستواء . فهم يعللون بالتجسيم فيقولون . اثبات العلو و الاستواء يستلزم انه في جهة متحيز و التحيز من صفة الاجسام فينفى العلو بحجة نفي التجسيم

    و القائل بنفي الجلوس بحجة ان ذلك تجسيم . مطالب بالتفريق بين الجسمية التي علل بها نفي الجلوس . و بين الجسمية التي علل بها الجهمية نفي العلو و الاستواء . و لن يجد الى ذلك سبيلا

    و الجسم معلوم انه لفظ مجمل لا يثبت و لا ينفى فكيف يعلل به النفي ؟

    زد الى ذلك انه يخشى من نفي الجلوس نفي بعض المعنى الذي دل عليه لفظ الاستواء تضمنا او لزوما و هذا قول على الله بغير علم .

    و الخلاف السائغ في هذا هو ان يعلل عدم الاثبات بعدم الورود
    لا ان يعلل النفي بلزوم التشبيه و التجسيم . فان هذا اصل للجهمية بنو عليه منهجهم في نفي الصفات

    فالاصل عند اهل السنة نفي النقائص و العيوب
    و الاصل عند الجهمية نفي التشبيه و التجسيم
    و قد ذكر الفرق بين الاصلين ابن تيمية في التدمرية فليرجع اليه . فان ادركت الفرق و ميزت بين المنهجين
    علمت ان الرضواني قد وافق الجهمية في طريقة نفيه للجلوس . و ادركت ان تعليله لذلك يتمشى مع اصول الجهمية
    و ان للجهمية ان تلزمكم بنفي الصفات بحجة التشبيه و التجسيم فقد اقررت بالاصل .

    و الله اعلم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    777

    افتراضي رد: الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم


    .............................. .............................. ..

    شيخ الاسلام يتكلم على من يعلل نفي الصفة بحجة نفي التجسيم - التدمرية -

    سالكي هذه الطريقة متناقضون، فكل من أثبت شيئاً منهم ألزمه الآخر بما يوافقه فيه من الإثبات، كما أن كل من نفى شيئاً منهم ألزمه الآخر بما يوافقه فيه من النفي، فمثبتة الصفات كالحياة والعلم والقدرة والكلام والسمع والبصر، إذا قالت لهم النفاة كالمعتزلة: هذا تجسيم؛ لأن هذه الصفات أعراض، والعرض لا يقوم إلا بالجسم، فإنا لا نعرف موصوفاً بالصفات إلا جسماً.

    قالت لهم المثبتة: وأنتم قد قلتم: أنه حي عليم قدير، وقلتم: ليس بجسم، وأنتم لا تعلمون موجوداً: حياً عالماً قادراً إلا جسماً، فقد أثبتموه على خلاف ما علمتم، فكذلك نحن، وقالوا لهم: أنتم أثبتم حيّاً عالماً قادراً، بلا حياة ولا علم ولا قدرة، وهذا تناقض يُعلم بضرورة العقل.

    ثم هؤلاء المثبتة إذا قالوا لمن أثبت أنه يرضى ويغضب ويحب ويبغض، أو من وصفه بالاستواء والنزول والإتيان والمجيء، أو بالوجه واليد ونحو ذلك، إذا قالوا: هذا يقتضي التجسيم؛ لأنا لا نعرف ما يوصف بذلك، إلا ما هو جسم، قالت لهم المثبتة: فأنتم قد وصفتموه بالحياة والعلم والقدرة والسمع والبصر والكلام، وهذا هكذا، فإن كان هذا لا يوصف به إلا الجسم فالآخر كذلك، وإن أمكن أن يُوصف بأحدهما ما ليس بجسم فالآخر كذلك، فالتفريق بينهم بين المتماثلين.

    ولهذا لما كان الرد على من وصف الله تعالى بالنقائص بهذه الطريق طريقاً فاسداً لم يسلكه أحد من السلف والأئمة، فلم ينطق أحد منهم في حق الله تعالى بالجسم لا نفياً ولا إثباتاً، ولا بالجوهر والتحيز ونحو ذلك؛ لأنها عبارات مجملة لا تحق حقاً، ولا تُبطل باطلاً، ولهذا لم يذكر الله في كتابه فيما أنكره على اليهود وغيرهم من الكفار ما هو من هذا النوع، بل هذا هو من الكلام المبتَدَع الذي أنكره السلف والأئمة. انتهى

    فهل نفي الرضواني للجلوس بحجة نفي التجسيم صحيحة
    و هل هذه الطريقة في النفي طريقة الائمة و السلف ام طريقة الجهمية و اهل الكلام

    و تامل قول شيخ الاسلام
    ( لهذا لما كان الرد على من وصف الله تعالى بالنقائص بهذه الطريق طريقاً فاسداً لم يسلكه أحد من السلف والأئمة )

    ممدوح عبد الرحمن و محمدعبداللطيف الأعضاء الذين شكروا.

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    777

    افتراضي رد: الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم

    السؤال الموجه للرضواني الان

    هب ان الجلوس تجسيم / فهل يصح لك ان تنفيه ؟
    ماذا تعني بالتشبيه فالذي يفسر الاستواء بالجلوس لا يقول كجلوس المخلوقيين ؟
    و هل الجلوس صفة نقص يمتنع ان يتصف بها الباري ؟
    و هل الالفاظ و المعاني التي لم يرد الشرع بنفيها و لا اثباتها يصح لك ان تنفيها ؟ ماهو الضابط عندك ؟

    تنبيه /
    فرق بين الاستواء و العلو . فلا يلزم من اثبات العلو اثبات الاستواء . لان الاستواء فعل خاص متعلق بالعرش

    لماذا ؟
    لان الله عز وجل له العلو على جميع خلقه و لا يصح ان نقول مستو على جميع خلقه

    فالاستواء على العرش فعل و علو خاص بالعرش ليس هو العلو العام الموصوف به الله عز وجل قبل خلق العرش

    فتفسير الاستواء بالعلو ليس معنى العلو هنا العلو العام الثابت لجميع الخلق . بل هو علو و فعل خاص . و هذا هو معنى قولنا ان العلو صفة ذاتية . و الاستواء صفة فعلية .

    و الله اعلم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    591

    افتراضي رد: الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم

    |حديث أبي أمامة|


    ‏ ‏قال هشام ابن عمار، ثنا صدقة بن خالد، ثنا عثمان عثمان بن أبي عاتكة، حدثنا سليمان بن حبيب المجازي قال: دخلنا على أبي أمامة بحمص فقال: إن هذا المجلس من بلاغ الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد بلغ ما أرسل به، وأنتم فبلغوا عنا، إياكم والظلم، فإن الله يجلس يوم القيامة على القنطرة الوسطى بين الجنة والنار ثم يقسم فيقول: وعزتي وجلالي، لا يجاوزني اليوم ظلم ظالم// أورده ابن القيم فى الصواعق وعزاه الى الفريابي , وابن المحب فى الصفات وعزاه الى كتاب السنة للطبراني , وقال محقق كتاب صفة النزول الالهي ص133:"إسناده حسن". ‏

    —وفى إسناده عثمان بن أبى العاتكة لم ينكر حديثه عن غير على بن زيد : ‏ ‏

    1- قال دحيم :" لم ينكر حديثه عن غير على بن يزيد ﻭاﻻﻣﺮ ﻣﻦ ﻋﻠﻰ ﺑﻦ ﻳﺰﻳﺪ , فقيل ﻟﻪ ﺇﻥ ﻳﺤﻴﻰ ﺑﻦ ﻣﻌﻴﻦ ﻳﻘﻮﻝ اﻻﻣﺮ ﻣﻦ اﻟﻘﺎﺳﻢ اﺑﻰ ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻤﻦ ﻓﻘﺎﻝ : ﻻ ".

    ‏ 2- قال أحمد :: " لا بأس به ، بليته من علي بن يزيد" .

    ‏ 3-قال أبو حاتم:" لا بأس به، بأسه من كثرة روايته عن علن يزيد" .وسأله ابنه عبد الرحمن عن حديث لا يصح يرويه عثمان. فقال : ﻫﻮ ﻣﻦ ﻋﻠﻲ اﺑﻦ ﻳﺰﻳﺪ، ﻭﻋﺜﻤﺎﻥ ﻻ ﺑﺄﺱ ﺑﻪ ".

    ‏ 4- وقال أبو داود: "صالح".

    ‏ 5- وقال خليفة:"ثقة".

    ‏ 6- وقال ابن سعد: " ثقة". ‏

    7- ووثقه ابن حبان , وقال العجلي : " لا بأس به". ‏‏

    8- وقال ابن حجر :" صدوق ضعفوه في روايته عن علي ابن يزيد الألهاني " .

    ‏ 9-قال الألباني: " علي بن يزيد هو ابن أبي زياد الألهاني ؛ قال الساجي:" اتفق أهل العلم على ضعفه " فالحمل في هذه الأحاديث عليه ، فلا يقدح بها على عثمان بن أبي العاتكة " .

    10-قال أبو إسحاق الحوينى كما فى نثل النبال 2/473: "وقال أبو داود: صالح . ومن تكلم فيه فإنما ذلك لمناكير وقعت في روايته هي من قبل عليّ بن يزيد الألهاني، فالبلية منه كما قال أحمد ودحيم وأبو حاتم. وروايته هنا ليست عنه فالإسناد جيد "


    —وقيل :"في السند إليه هشام بن عمّار وهو ثقة ، إلا أنه كان بأخرة يتلقن ".قلت :رواه عن هشام غير واحد ومنهم الحافظ الفريابى الذي قال عن نفسه: " كل من لقيته بخراسان، والعراق، والشام ‏ومصر، وعدد عدة من الأمصار لم أسمع منه إلا من لفظه‏ ، إلا ما كان من شيخين وهما، أبو مصعب الزهري .قال الراوى :ذكر آخر معه لا يحضرني ذكره. قال الذهبي فى السير يعنى معلى بن مهدى .فإنهما كانا قد كبرا وضعفا ، فكان يقرأ عليهما" , وقال فى رواية آخرى :" كتبت الحديث سنة أربع وعشرين ومائتين من المشرق إلى المغرب، فما رأيت أحدا يقرأ عليه، ولا قرأت على أحد، إلا على أبي مصعب الزهري بالمدينة، فإنه قد كان ثقل لسانه، وعلى المعلي بن مهدي بالموصل". وانظر تاريخ بغداد ٧/٢١٠ ، سير أعلام النبلاء ١١/٦٣ ‏


    ‏ —وبين الألباني السبب الذى جعل ابن الجوزي يحكم على هذا الحديث بالوضع فقال:" الظاهر أنه لاحظ ما في متنه من النكارة ,وهى نسبة الجلوس". !!
    قلت : نسبة الجلوس ليست منكرة عند السلف وأقوالهم شاهدة على ذلك . ‏


    ‏ —وقد جاء معنى الحديث فى قول السلف = قال سالم بن أبي الجعد: {إن ربك لبالمرصاد}. وراء الصراط جسور، جسر عليه الأمانة، وجسر عليه الرحم، وجسر عليه الرب عز وجل". , وقال الذهبي :"رواه العسال بإسناد صحيح". , وقال عمرو بن قيس قال : بلغني أن على جهنم ثلاث قناطر: قنطرة عليها الأمانة إذا مروا بها تقول يا رب هذا أمين هذا خائن، وقنطرة عليها الرحم إذا مروا بها تقول يا رب هذا واصل يا رب هذا قاطع، وقنطرة عليها الرب". , وقال سفيان:{إن ربك لبالمرصاد}. يعني :جهنم عليها ثلاث قناطر: قنطرة فيها الرحمة ، وقنطرة فيها الأمانة ، وقنطرة فيها الرب تبارك وتعالى//تفسير الطبري ٢٤/٤١٢ - مختصر الصواعق ١/٤٦٥
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    591

    افتراضي رد: الرد على محمود الرضواني في قوله أن إثبات الجلوس لله تجسيم

    |حديث أنس بن مالك|

    ‏ عن أنس بن مالك رضى الله عنه, قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ربك اتخذ في الجنة واديا أفيح من مسك أبيض فإذا كان يوم الجمعة نزل من عليين فجلس على كرسيه--وذكر الحديث--اخرجه الطبرانى في الاوسط٢٠٧٤ //وقال ابن كثير فى النهاية ٢/٣٥٩ :قال الحافظ الضياء: وقد روي من طريق جيد: عن أنس بن مالك، ورواه الطبراني ، عن أحمد بن زهير، عن محمد بن عثمان بن كرامة، عن خالد بن مخلد القطواني، عن عبد السلام بن حفص، عن أبي عمران الجوني، عن أنس، فذكره//وقال محقق كتاب صفه النزول الالهى ص ١٤٣ :" الحديث جاء من طرق كثيره جدا أصحها ما رواه الطبرانى فى الاوسط". وقال بعد ان ذكر رجال الإسناد : فعلى هذا يكون الإسناد حسنا من اجل خالد بن مخلد القطواني وكذا حكم عليه صاحب زوائد تاريخ بغداد 3/271 // وحسن إسناده أبو عاصم الشوامي في تحقيقه لكتاب نقض الإمام ابو سعيد على المريسي الجهمي العنيد ص١/١٥٦‏ ‏
    |حديث أبي هريرة|

    ‏ عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضى الله عنه قال : قلت : يا رسول الله وهل نرى ربنا عز وجل ؟ قال : نعم ، هل تتمارون في رؤية الشمس والقمر ليلة البدر ؟ قلنا : لا ، قال : كذلك لا تمارون في رؤية ربكم تبارك وتعالى ، ولا يبقى في ذلك المجلس -يعني رجلا - إلا حاضره الله محاضرة ، حتى يقول للرجل منهم : يافلان ابن فلان أتذكر يوم قلت كذا وكذا ، فيذكره ببعض غدراته في الدنيا ، فيقول : يا رب أفلم تغفر لي ؟فيقول : بلى فبسعة مغفرتي بلغت منزلتك هذه ، فبينما هم كذلك غشيهم سحابة من فوقهم فأمطرت عليهم طيبا لم يجدوا مثل ريحه شيئا قط ويقول ربنا : قوموا إلى ما أعددت لكم من الكرامة فخذوا ما اشتهيتم فنأتي سوقا قد حفت به الملائكة فيه ما لم تنظر العيون إلى مثله ولم تسمع الآذان ولم يخطر على القلوب ، فيحمل لنا ما اشتهينا ليس يباع فيها ولا يشترى وفي ذلك السوق يلقىأهل الجنة بعضهم بعضا ، قال : فيقبل الرجل ذو المنزلة المرتفعة فيلقاه من هو دونه - وما فيهم دني فيروعه ما عليه من اللباس، فما ينقضي آخر حديثه حتى يتخيل إليه ماهو أحسن منه وذلك أنه لا ينبغي لأحد أن يحزن فيها ، ثم ننصرف إلى منازلنا فيتلقانا أزواجنا فيقلن : مرحبا وأهلا لقد جئت وإن بك من الجمال أفضل مما فارقتنا عليه فيقول : إنا جالسنا اليوم ربنا الجبار ويحقنا أن ننقلب بمثل ما انقلبنا//صححه ابن حبان وابن تيمية وابن القيم ، وضعفه جماعه منهم الحنائي والألباني ، قال الحنائي :" هكذا قال عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين كاتب الأوزاعي ، عن أبي عمرو الأوزاعي ، عن حسان بن عطية ، وخالفه أصحاب الأوزاعي فرواه الوليد بن مسلم ، عن الأوزاعي , قال : حدثني من سمع حسان بن عطية، وقد تابعه على ذلك الوليد بن مزيد ، وغيره وهو أقرب إلى الصواب ". . قلت :بل تفرد بهذا الوجه سويد بن عبد العزيز وهو ضعيف جدا ، ثم قد اختلف عليه فى السند فهو تارة يوافق عبد الحميد وتارة يخالفه#وعبد الحميد وثقة الأكثر ، وحديثه لا يشعر بانه ضعيف ، وبعض الكلام فيه لا ينافي توثيقه #وأعتمده ابو حاتم وأبو زرعه في تعيين الواسطة المجهولة التي لم يبينها الهقل والوليد بن مسلم وغيرهما ،وانظر التلخيص الحبير ١/٢٦١ . . وتابعه سويد بن عمرو الكلبي على رواية الوصل// قال محقق صحيح ابن حبان :" إسناده ضعيف هشام بن عمار كبر فصار يتلقن". .قلت رواه عنه ابو حاتم والبخارى ولا يليق بهما ان يحملا عنه الحديث بعد قبوله للتلقين ! , وقد روى هذا الحديث كثير من الثقات عن هشام ، ومنهم من توفى قبله //وهذا الحديث اخرجه النسائي مختصرا من طريق آخر،وصححه غير واحد ،قال اﻟﻨﺴﺎﺋﻲ :حدﺛﻨﺎ ﻋﻤﺮﻭ ﺑﻦ ﻳﺰﻳﺪ، ﺛﻨﺎ ﺳﻴﻒ ﺑﻦ ﻋﺒﻴﺪ اﻟﻠﻪ، ﻭﻛﺎﻥ ﺛﻘﺔ، ﻋﻦ ﺳﻠﻤﺔ ﺑﻦ اﻟﻌﻴﺎﺭ، ﻋﻦ ﺳﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺰﻳﺰ، ﻋﻦ اﻟﺰﻫﺮﻱ، ﻋﻦ ﺳﻌﻴﺪ ﺑﻦ اﻟﻤﺴﻴﺐ، ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﻫﺮﻳﺮﺓ، ﺭﺿﻲ اﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ، ﻗﺎﻝ: ﻗﻠﻨﺎ: ﻳﺎ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ، ﻫﻞ ﻧﺮﻯ ﺭﺑﻨﺎ؟ ﻗﺎﻝ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ: ﻫﻞ ﺗﺮﻭﻥ اﻟﺸﻤﺲ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﻻ ﻏﻴﻢ ﻓﻴﻪ، ﻭﺗﺮﻭﻥ اﻟﻘﻤﺮ ﻓﻲ ﻟﻴﻠﺔ ﻻ ﻏﻴﻢ ﻓﻴﻬﺎ؟* ﻗﻠﻨﺎ: ﻧﻌﻢ. ﻗﺎﻝ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ: " ﻓﺈﻧﻜﻢ*سترون ﺭﺑﻜﻢ، ﺣﺘﻰ ﺇﻥ ﺃﺣﺪﻛﻢ ليحاضر ﺭﺑﻪ محاضرة*ﻓﻴﻘﻮﻝ ﻟﻪ: ﻋﺒﺪﻱ ﻫﻞ ﺗﻌﺮﻑ ﺫﻧﺐ ﻛﺬا ﻭﻛﺬا؟ ﻓﻴﻘﻮﻝ: ﺭﺏ ﺃﻟﻢ ﺗﻐﻔﺮ ﻟﻲ، ﻓﻴﻘﻮﻝ: ﺑﻤﻐﻔﺮﺗﻲ ﺻﺮﺕ ﺇﻟﻰ ﻫﺬا //
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •