تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليوم)
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 40

الموضوع: تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليوم)

  1. #1
    سليمان الخراشي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,304

    افتراضي تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليوم)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أشكر الإخوة في موقع الإسلام اليوم على نشرهم للتعقيب ، وكنتُ أتمنى من د حاتم - هداه الله - أن يجيب عن تعقيبي بذكر الأمثلة ، أو يتواضع قليلا ، ويعترف بخطأ جوابه ؛ بدلا من هذا الإصرار على التشكيك والتشويش .. أو الاكتفاء بقوله : ( و المسائل التي أشار السائل إليها موجودة في التاريخين المذكورين , لا يمكن أن ينكرها من قرأها ) ! مع الانتباه إلى أنه يتحدث هنا عن " التاريخين المذكورين " ، وفي فتواه عن " دعوة الشيخ محمد .. " بأكملها !

    رابط التعقيب :
    http://www.islamtoday.net/
    ( بحوث ودراسات ) .

    رابط مقال يفيد في التحاور مع أمثال د حاتم :
    http://www.saaid.net/Warathah/Alkharashy/m/127.htm
    وفق الله الجميع لما يُحب ويرضى ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليو

    بارك الله فيك شيخنا سليمان ..
    ومعذرة الرابط الأول ما يفتح ( صفحة بيضاء ) . لو تكرمت تعطينا عنوان تعقيبك على العوني .

    جزاك الله خير ورفع قدرك .
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  3. #3
    سليمان الخراشي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,304

    افتراضي رد: تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليو

    وبارك فيكِ

    تقصدين قبل التعديل !

    http://www.islamtoday.net/
    ( بحوث ودراسات ) .

  4. #4
    أسامة بن الزهراء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    4,032

    افتراضي رد: تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليو

    بارك الله فيك يا شيخ سليمان
    المنتدى فيه نوع حماية، ولذلك لا يمكن إدراج الرابط
    وهذا نص الجواب والتعقيب :


    الدعوة الإصلاحية رد وتعقيب

    الشريف حاتم العوني 14/6/1429
    18/06/2008


    سبق وأن نشر الموقع فتوى بعنوان (التكفير في تاريخ ابن بشر وابن غنام) للدكتور الشريف حاتم العوني وفي وقت لاحق وصل إلينا تعقيب عليها بقلم الشيخ (سليمان بن صالح الخراشي)، وقد أحيل التعقيب المشار إليه إلى الشريف العوني، الذي وافانا لاحقاً برد على تعقيب الشيخ (سليمان بن صالح الخراشي)، والموقع يضع كل ذلك النقاش والحوار العلمي بين أيدي القراء نشراً للفائدة

    الفتاوى

    العنوان

    التكفير في تاريخ ابن بشر وابن غنام
    المجيب

    د. الشريف حاتم بن عارف العوني
    التصنيف

    الفهرسة/ العقائد والمذاهب الفكرية/الأديان والمذاهب الفكرية المعاصرة

    التاريخ

    19/5/1429هـ



    السؤال
    لدي تساؤل عن التكفير الذي في تاريخ ابن غنام، وابن بشر، وعلاقته بدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب.

    الجواب
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، بعد:
    دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب (رحمه الله) دعوة إصلاحية، لكنها ليست معصومة، فالخطأ يقع عند دعاتها في تقرير المسائل، وفي الممارسة العملية أيضا، كغيرها من الدعوات الإصلاحية. لكن من حاكمها إلى زمن ظهورها بإنصاف علم أن خيرها أكثر من شرَها بكثير، وأنها أقرب للحق بمراحل من الواقع الإسلامي في زمنها، وأن أتباعها في باب المعتقد أولى بالسلف من غيرهم (وإن أخطؤوا). ولذلك فإن الثناء عليها لا يعني عصمتها من الخطأ، ولا أن نجمد على آرائها ومواقفها، بل لا بد من التصحيح والتصويب، من غير جور ولا محاولة بخس للحقوق.
    والأهم هو أن نحرر مسائل العلم دون تقليد، وأن نعرف الرجال بالحق لا الحق بالرجال، وأن لا نتحزب إلا للكتاب والسنَّة. فإن اضطرتنا الدراسة إلى ذكر صاحب فضل ببيان الخطأ الذي وقع منه فلا نحاول النيل منه، بل يجب أن نزن خطأه بصوابه؛ لكي لا نظلم فضله.
    ومشكلتنا من طائفتين في الدعوة النجدية: غلاة فيها (وهم كثيرون في أتباعها)، وغلاة عنها (وهم كثيرون في منافريها)، والفضيلة وسط بين رذيلتين.
    أما المنافرون لها فقد كتب عنهم كثيرون، وكنت قد كتبت مقالا عن لون منهم في مقال قديم لي بعنوان (الحجاز والتسامح الديني).
    وأما الغلاة فيها من أتباعها فدليل الغلو فيهم هو رفض النقد، وعدم قبول التخطيء، ولو كان بأدب وعلم وإنصاف، وإلا فكم هم من أتباع الشيخ (رحمه الله) قديما وحديثا الذين خطؤوا الشيخ أو مدرسته في بعض الأقوال، ومن منهم كان قد علا صوته مطالبا بضرورة إعادة النظر في بعض الآراء؟! هل يمكن أن تكون بعض آراء شيخ الإسلام ابن تيمية قابلة للنقد (كتسلسل الحوادث وفناء النار وغيرهما)، وكذلك لا يخلو عالم من خطأ، خاصة في العلم الذي أكثر من الخوض فيه، ثم لا يكون للشيخ محمد بن عبد الوهاب أخطاء أسوة بغيره؟ إن كان له أخطاء، فلماذا لا تدرس؟ ولماذا لا ينبه عليها. والأهم: لماذا يصمت أكثر الأتباع عن نقد الشيخ باحترام كغيره من أهل العلم. بل لقد أصبح تخطيء الشيخ عند كثيرين منهم كافيا للاتهام بالبدعة، والخروج عن دائرة أهل السنَّة.
    وهنا أذكر أن ادعاء العصمة لغير المعصوم قد لا يعترف بها الذي يعتقدها، لكن إن كان لا يقبل تخطيء الذي يعظمه، فقد وصل حد ادعاء العصمة دون أن يشعر، على حد قول القائل: كل ما خالف قول إمامنا مؤول أو منسوخ!
    ويبقى أهل الاعتدال والإنصاف قلة في كل مدرسة وبين أتباع كل إمام، فالإنصاف في الناس (الناس كلهم) عزيز، وهذه دعوة إلى تكثير سواد أهل الإنصاف، لأن الحق الذي نفخر به في دعوة الشيخ سيموت إن لم نحيه بالنقد العلمي البناء.


    بداية تعقيب: الشيخ سليمان بن صالح الخراشي

    بسم الله الرحمن الرحيم


    هذا تعقيب على السؤال الموجه للدكتور حاتم الشريف – وفقه الله للحق – عن "الوهابية"، والجواب الذي أجاب به.
    أما السؤال فيقول:
    (لدي تساؤل عن التكفير الذي في تاريخ ابن غنام، وابن بشر، وعلاقته بدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب)!
    والتعقيب: أن السؤال من أساسه ساذج وغريب! أستغرب أن ينساق معه الدكتور حاتم، قبل أن يُرشد صاحبه إلى تصحيحه.
    فهل من الممكن أن أسأل الدكتور حاتم العوني فأقول:
    (لديّ تساؤل عن التكفير الذي في كتب العلماء)!
    أو
    (لديّ تساؤل عن التكفير الذي في كتب د حاتم الشريف)!
    ولا شك أنه سيُكفر اليهود والنصارى على الأقل؟!
    فهل سيقبل مني مثل هذا السؤال؟
    كان المفترض على الدكتور قبل أن ينساق و يجيب، أن يُصحح السؤال، ويُرشد السائل.
    فيقول: المفترض ياسائل أن لا تسأل عن (وجود) التكفير في هذا الكتاب أو ذاك؛ لأن التكفير لايخلو منه كتاب من كتب المسلمين؛ وعلى قمتها كتابهم المنزّل (القرآن). إنما ينبغي أن تسأل عن: هذا التكفير، هل هو بحق أو لا؟

    أما جواب الدكتور حاتم - هداه الله – فربما فهم منه أنه يُشكك القارئ في دعوة التوحيد، التي لم يشتهر الشيخ محمد – رحمه الله -، أو أئمة الدعوة بعده إلا بها!
    والتعقيب:
    1- ملخص الجواب: أن الشيخ محمد - رحمه الله - غيرُ معصوم!
    وهل من شكٍ في هذا الأمر؟
    لو كان الشيخ معصومًا – عند متابعيه في دعوة التوحيد -، لوجدتهم يتبعون أقواله في الفقه. والواقع أن العلماء في هذه البلاد وغيرها يخالفونه في مسائل ليست بالقليلة من مسائل الفقه، بل بعض طلبة العلم لا يعرف أقواله الفقهية -رحمه الله -، ولك أن تسألهم لتتأكد من هذا.
    فالشيخ ودعوته لا يُذكرا إلا في مسائل التوحيد، التي وفقه الله لتجديدها، في مجتمع قد انتشرت فيه الشركيات والبدع والانحرافات، فقولك: غير معصوم؛ معناه أنه قد أخطأ في هذه المسائل، فهلا بينتها بوضوح ؟
    ودعوى "عدم العصمة" ليست مسوغًا لرد الحق، أو تشكيك الناس فيه. فأنت بهذه الطريقة كحال من يجد رجلا يصلي أو يذكر الله حسب السنة، فيقول لمن حوله: انتبهوا.. فهذا الرجل غير معصوم!! فيقول له العقلاء: نعم هو غير معصوم، لكنه في هذه (الحال) قد وافق الحق.
    2- قولك: (فالخطأ يقع عند دعاتها في تقرير المسائل). ليتك تذكر مسألة من هذه المسائل من كتب الشيخ - رحمه الله -؛ ليكون النقد بعيدًا عن الإنشائية، والاتهامات المجردة.
    3- قولك: (وأنها أقرب للحق بمراحل من الواقع الإسلامي في زمنها)!
    إذًا أين الحق ؟! فالمسلم يريده، ولا يكفيه " القرب " منه فقط!
    والدكتور يذكرني – هنا - برد الشيخ صالح الفوزان – وفقه الله – على الصابوني الأشعري عندما قال: (حينما تقرأ العنوان الذي وضعه لمقالاته – وهو‏:‏ عقيدة أهل السنة في الميزان‏! - تستغربه؛ لأن وضع عقيدة أهل السنة في الميزان معناه فحصها ومعرفة هل هي صواب أو خطأ‏؟‏ وهذا تنقيص من قدرها، لاسيما والمراد بأهل السنة عند الإطلاق القرون المفضلة ومن تبعهم بإحسان‏..).
    فليت الدكتور دلنا على الحق نفسه؛ لأننا لا نعرف في هذا المجال إلا: توحيد أو بدعة أو شرك.
    4- ‏ قولك: (ومشكلتنا من طائفتين في الدعوة النجدية: غلاة فيها - وهم كثيرون في أتباعها-، وغلاة عنها - وهم كثيرون في منافريها -، والفضيلة وسط بين رذيلتين ). أظنك وقعت في " الوسط.. الغلط "! الذي ذكرته في مقالٍ لي سابق (سأنشره بعد التعقيب)، فبعض الناس يتوهم أن " الوسط "، هو الصواب دائمًا، وإن كان الخيار بين حق وباطل!
    5- قولك: (هل يمكن أن تكون بعض آراء شيخ الإسلام ابن تيمية قابلة للنقد - كتسلسل الحوادث وفناء النار وغيرهما -..). يظهر أنك لا تعرف رأي شيخ الإسلام في المسألة الأولى، وإلا لما قلت هذا، فالنقد يوجه لمن أساء فهم كلامه لا له - رحمه الله -، وأما الثانية فكذب عليه. والتفصيل في كتاب " دعاوى المناوئين لشيخ الإسلام "؛ للدكتور عبد الله الغصن – وفقه الله -. ولا علاقة لهذا – سواء ثبت أو لم يثبت - بتخطئة الشيخ محمد في مسائل التوحيد.
    6- قولك: (ثم لا يكون للشيخ محمد بن عبد الوهاب أخطاء أسوة بغيره؟)!! هل هي تخطئة بالقوة! ليتك تذكر لنا أخطاء الشيخ في مسائل التوحيد.
    7- قولك: (بل لقد أصبح تخطيء الشيخ عند كثيرين منهم كافيا للاتهام بالبدعة، والخروج عن دائرة أهل السنَّة). من قال هذا بإطلاق ؟! لكن من خطأه في أمر التوحيد؛ ليُسوغ أو يُهون من البدع أو الشركيات، فهو يستحق التبديع والتضليل.
    8- الخلاصة: أن جواب الدكتور مجرد " إنشاء "؛ ثمرته العملية: تشكيك القارئ في دعوة التوحيد التي وفق الله لها الشيخ - رحمه الله -، وكفى بهذا بهتانًا وصدًا عن سبيل الله، كان الأولى بالدكتور المنصف! أن ينأى بنفسه عنه، مهما كانت المسوغات، التي لا تخفى على من يعلم السر وأخفى. وأنا وغيري منتظرون لأمثلة الخطأ الواقع في تقرير مسائل التوحيد عند الشيخ، مع تذكير الدكتور حاتم بما هو أولى بالانتظار منه، أعني: الاجتهاد منه ومن يوافقه في نشر الكتب والمقالات التي تُقرب التوحيد الصافي، والسنة، بين يديَ عامة المسلمين؛ خاصة ممن تأثر ببدع الصوفية، وهم على بعد رمية حجر منه.
    والله الهادي..
    تنبيه: نُشرت فتوى الدكتور في موقع "الإسلام اليوم"، تحت عنوان: (الوهابية بين الغلاة فيها والغلاة عنها)!! وهو عنوان مستغرب؛ لأن هذا اللقب من اختراع خصوم الدعوة السلفية، فهل يرضى القائمون على الموقع أن يُحشروا معهم، إذ نأوا بأنفسهم عن دعوة الشيخ ؟! هداهم الله، وسخر جهودهم في نشر عقيدة السلف، والعلم الشرعي القائم على الكتاب والسنة.

    نهاية تعقيب:الشيخ سليمان بن صالح الخراشي


    وقد عقب الشيخ الشريف د. حاتم العوني بالتعقيب التالي :جواب على التعقيب

    الحمد لله, والصلاة والسلام على رسول الله.
    وبعد: فقد قرأت التعقيب على فتواي, والتي أجدها جوابا واضحا . وليس من المصلحة تطويل الجواب وذكر شواهده, بل اختصارُه وضبطُ عباراته، و المسائل التي أشار السائل إليها موجودة في التاريخين المذكورين , لا يمكن أن ينكرها من قرأها, وفي بعضها اختلاف واقعٌ بين دُعاة دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله أنفسهم.
    ولا أجد هنـاك داعيا للجواب عن التعقيب بأكثر من هذا الجواب المختصر, و لا يستلزم أكثر منه .
    والله أعلم. والحمد لله, والصلاة والسلام على رسول الله.
    نهاية تعقيب الشيخ د.حاتم العوني

    تعقيب من قسم الدراسات والبحوثنشكر فضيلة الشيخ سليمان بن صالح الخراشي على تنبيهه حول لفظ (الوهابية)، وقد تم تعديل عنوان الفتوى إلى -التكفير في تاريخ ابن بشر وابن غنام-.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    503

    افتراضي رد: تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليو

    أخي الحبيب الشيخ سليمان الخراشي وفقه الله تعالى :
    حقيقة أنا ليس لي اطلاع على كتب ورسائل أتباع الشيخ محمد بن عبد الوهاب اللهم إلا الكتاب الرائع الفرد كتاب التوحيد وشرحه فتح المجيد ، أما مثلًا الدرر السنية ونحو ذلك فليس لي اطلاع عليها .
    لكن حقيقة لا أوافق حضرتكم في ردكم على الدكتور المحدث حاتم العوني حفظه الله تعالى فأرى أن فتواه كانت منصفة جدًا ، وهذا هو الميزان الذي يجب أن يحاكم به كل فرد وكل جماعة .
    وشتان بين ذلك وبين وضع عقيدة السلف في الميزان ، فكل فرد يوضع في الميزان كائنًا من كان خلا الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ، أما شرع الله تعالى فلا .
    وانتقادي لفكر طائفة معينة من العلماء أو الدعاة فإنما هو انتقاد لطريقة فهمهم للشرع المطهر لا للشرع نفسه والعياذ بالله .
    أما بالنسبة لقضية التكفير فالواضح أن السائل يقصد نوعًا معينًا به ، فهناك عهد ذهني إن صح التعبير !
    وهناك بعض القضايا وقف الخلافب ينها بين العلماء السلفيين أنفسهم كبعض قضايا الموالاة وكقضايا لعذر بالجهل ونحو ذلك .
    لذلك فلا أظن أن هذه الفتوى مما تعاب على الدكتور حاتم ، خاصة والرجل له جهود طيبة في خدمة السنة المطهرة .
    وجزاكم الله خيرًا .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليو

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان الخراشي مشاهدة المشاركة
    [CENTER]
    وكنتُ أتمنى من د حاتم - هداه الله - أن يجيب عن تعقيبي بذكر الأمثلة ، أو يتواضع قليلا ، ويعترف بخطأ جوابه ؛ بدلا من هذا الإصرار على التشكيك والتشويش .. أو الاكتفاء بقوله : ( و المسائل التي أشار السائل إليها موجودة في التاريخين المذكورين , لا يمكن أن ينكرها من قرأها ) ! ..
    بارك الله فيك شيخ سليمان ، وهذا ما لحظته من أول وهلة في رد العوني .
    نفع الله بك شيخنا الكريم .
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    افتراضي رد: تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليو

    يقول الشيخ سليمان الخراشي: رابط مقال يفيد في التحاور مع أمثال د حاتم ..

    ثم تُطالع الرابط فتجد في مطلعه قول الشيخ الخراشي:

    ((هذه ثمان قواعد أو تمهيدات أراها مهمة لمن أراد الدخول في النقاش مع المناوئين لدعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب - رحمه الله - استللتها من كتابي " ثناء العلماء على كتاب الدرر السنية والرد على من تطاول عليه "؛ كحسن المالكي)).

    فهل يرى الشيخ الخراشي أن مثل الدكتور حاتم كمثل المناوئين لدعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب - رحمه الله -(؟؟)

    أرجو الجواب..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    717

    افتراضي رد: تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليو

    ...............

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    717

    افتراضي رد: تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليو

    أبدا يا أبافهر !
    لاتحمّل كلام الشيخ سليمان مالايحتمل
    لكن لابأس أن تحمل كلام الدكتور حاتم ماتشاء
    هذا منطق الخراشي ، ومن وافقه !!!!!!!!!!!!

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    717

    افتراضي رد: تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليو

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمل الراحل مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك شيخ سليمان ، وهذا ما لحظته من أول وهلة في رد العوني .
    نفع الله بك شيخنا الكريم .
    العوني هو الشيخ الكريم المحدث الشريف حاتم العوني ، أستاذ الحديث ، عضو مجلس الشورى.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليو

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله العلي مشاهدة المشاركة
    أبدا يا أبافهر !
    لاتحمّل كلام الشيخ سليمان مالايحتمل
    لكن لابأس أن تحمل كلام الدكتور حاتم ماتشاء
    هذا منطق الخراشي ، ومن وافقه !!!!!!!!!!!!
    ........................
    تم التحرير من قبلي . . الأمل الراحل
    احتراما لشيخنا صاحب الموضوع وفقه الله
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    570

    افتراضي رد: تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليو

    جزاكم الله خيراً شيخنا سليمان على تعقيبكم ومناصحتكم ، وأسأل الله أن ينفع بها وأن لا يحرمكم أجرها ،،،

    وفي الحقيقة من يقرأ جواب !! الشيخ د. الشريف حاتم العوني - وفقه الله - لا يجد شيئاً ، كسراب بقيعة ،،،

    نعم ، يُستشف من الجواب الهروب من الجواب !! ، حتى لا أقول الترفع عن الجواب !!! ،،،

    وللتذكير فالتعقيب وجوابه نشرا في صفحة ( بحوث ودراسات ) ( !! ) ؛ فلا تعليق ،،،

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    11

    افتراضي رد: تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليو

    لا أوافق الخراشي في منهجيته في التأليف وأسلوبه في التعامل مع كتب الآخرين وهذا يوافقني عيه كثير من الإخوة وقد نصحناه كثيرا لكنه لايقبل ولا يتراجع وآخرها ما فعله مع كتاب السلمي ( الليبرالية )

    لكنني هنا أوافقه تماما !!!

    فالدكتور العوني مسكون بحب المخالفة للسائد من الافكار وطريقته في نقد دعوة كبيرة في مقام دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب بكلمات تلقى على عواهنها وفي باب الافتاء تعتبر فضيحة كبيرة

    أولا : هو ينتقد حركة كبيرة فيها علماء كثيرون والسؤال عن كتابين تاريخيين وهذا مخالف للأسلوب العلمي ... وزاد الطين بلة أنه يرمي الكلام دون شواهد ثم يهرب بعد نقده .. فهل هذا دعوة لعصمة نفسه ؟ يمكن ان يلزم بذلك كما ألزم المدافعين عن الشيخ بها لمجرد دفاعهم

    ثانيا : نشر كلامه في الفتاوى !! فهل من الحكمة والمصلحة ومراعاة مقتضى الحال أن يفتي في حركة لها مؤيدون بكلام في نصف صفحة .. واين ستدخل فتواه ؟ هل ستدخل في الفتوى في الحركات الاصلاحية ام التاريخية ام العقيدة ؟!! وهل مثل هذا يسمى فتوى في الاصطلاح؟

    ثالثا: من معرفتي بالعوني انه ضيق العطن يصارع في المناقشات الحديثية كأنها عقائد ... فلماذا يغضب من مناقشة غيره له في قضايا أكبر مما يصارع فيه

    ثالثا: العوني يتحدث كثيرا عن الحوار مع الآخر لكنه لا يحتمله ممن يوافقه في اصل العقيدة

    ******************

    ونصيحتي للعوني أن لا يسقط نفسه وينشغل بالمصطلح ويبتعد عن إشعال الحروب العلمية فهذا أزكى وأنفع له ولمحبيه

  14. #14
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليو


    بارك الله في الإخوة جميعاً
    لم أشأ الدخول في نقاش مقالات الشيخ حاتم وفقه الله، لأمور عدة

    لكن أودُّ التعليقَ هنا بما يلي:
    لا شك أن الشيخ محمد بن عبدالوهاب بشرٌ يخطيء ويصيب، وأن خطأه أكثر من صوابه
    وأن خير دعوته الإصلاحية أكثر من شرها، وأنها أقرب إلى الحق من غيرها

    ولا شك أيضاً أن من الناس من يغلو في هذه الدعوة المباركة، ومنهم من يجفو
    وقد رأيت أشخاصاً يصح تصنيفهم من الغلاة، وآخرين من الجفاة

    وهذا الكلام المجمل -الذي تفضَّلَ به الشيخ حاتم- وإن كان مفيداً، لكنه ليس جديداً ولا مختصاً بدعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب، فلا يكفي جواباً لسؤال السائل

    ثم إن هذا الكلامَ الإجماليَّ في نقد الدعوات الإصلاحية مُشكِلٌ، إذ يفتح البابَ لكل معارض
    لتلك الدعوة؛ سواء أكانت معارضته بحقٍّ أم بغير حق، بل تفتح الباب لأهل البدع والصوفية
    والرافضة وغيرهم؛ بحجة أن الشيخ غير معصوم، وأن صوابه أكثر من خطئه
    وكلٌ يأخذ ما يناسبه من هذا الكلام المجمل، ويحتج به على تغليط الدعوة الإصلاحية

    وكون الشيخ محمد يخطيء حقٌّ لا تَرَدُّد فيه أبداً، ولكن لابد هنا من تحديد مواطن الخطأ حتى لا يكون النقد
    إجمالياً، إذ النقد الإجمالي لا فائدة منه، لا ستواء الدعوات والأشخاص والمؤسسات في الدخول تحت ذلك النقد
    ولا اختصاص بدعوة أو شخص أو مؤسسة دون آخر في النقد الإجمالي
    إضافة إلى مفسدة فتح الباب لأهل البدع والضلال على اختلافهم

    والواجب أن يقال لكل مُنتقِدٍ إماماً من أئمة السنة أو دعوة من دعوات أئمتهم= اكتب نقدَك على وجه التفصيل
    وبيِّن المؤاخذات التي تراها، وأوجه الخلل، حتى يمكن مناقشتها تحديداً، وقد يتبيَّن بعد ذلك صحة الانتقاد أو خطئه
    ونسلم حينئذ من مثل هذا الكلام المجمل الذي يحتمل أوجهاً كثيرة

    وما تفضَّل به الشيخ حاتم يصح أن يقال في الإمام مالك والشافعي والأوزاعي والثوري وأحمد وابن تيمية وغيرهم
    من أئمة أهل السنة، وهو كلامٌ يفيد عدم عصم أولئك الأئمة الكبار، وأنهم على جلالتهم لا يسلم أحدهم من الخطأ
    وهذه فائدة جليلة، لكنها ليست مختصة بدعوة الشيخ محمد

    ولعلي أختم بالنصيحة لنفسي وإخواني من طلاب العلم بالتأني في التصدر
    وألا يهجم المرء على المسائل الكبيرة إلا بعد دراسة عميقة
    وأن يراجع كلٌ منا أهل العلم الكبار خاصة في مسائل الاعتقاد، وتميُّز أحدنا في باب من العلم أو أبواب لا يسوِّغ له الهجوم على غيره مما لم يتضلَّع فيه
    ولم يدرسه دراسة كافية
    وهذه النصيحة أقولها لنفسي أولاً، ولإخواني الفضلاء ثانياً



  15. #15
    سليمان الخراشي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,304

    افتراضي رد: تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليو

    - الإخوة الكرام جميعًا ( كلٌ باسمه ) : بارك لله فيكم ..

    - الأخ الكريم : محمد العبادي : اعذرني ؛ فلن أقبل منك ؛ لأنك غير معصوم ! ( هذا منطق د حاتم ! الذي أيدته . ) ، لعلك تعيد النظر في قراءة تعقيبي عليه . وأيضًا تقرأ في كتب أئمة الدعوة السلفية ، وتتخطى الحواجز . بوركت .

    - الأخ الكريم : أبافهر : هو مثلهم في عدم فهم : أسباب التكفير ، التي يستنكرها . لا في السوء والقصد . ومقالي مستل من كتابي " ثناء العلماء على كتاب الدرر السنية " الذي قلتُ في مطلعه عن المناوئين ( ص 10 ) : ( وهذا ليس بغريب عليهم ، كما سبق ، ولكن مما يسوء المرء ويجعله يأسى ؛ تناغم بعض الفضلاء مع حزب المنافقين والمرضى ) .
    تابع هنا : http://saaid.net/book/open.php?cat=88&book=3390

    وفق الله الجميع للخير ..

    ( تنبيه : تعقيبي أرسل باسمي مجردًا . ووصف " فضيلة الشيخ " حسن ظن من الشيخ الطريري - وفقه الله - ، وما أنا إلا طالب علم أفيد وأستفيد . وقد استفدتُ كثيرًا من كتابات د حاتم الحديثية البديعة ، وغيره من أهل السنة ) .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    11

    افتراضي رد: تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليو

    " لا شك أن الشيخ محمد بن عبدالوهاب بشرٌ يخطيء ويصيب، وأن خطأه أكثر من صوابه "

    هذه العبارة في كلام الاخ الحمادي غريبة

    فقوله ( أن خطأه أكثر من صوابه ) فيه غرابة لانه يدل على انه تتبع أخطاءه وصوابه ووضع لها قائمة فتبين ان خطأه أكثر .. وهذا لم يحصل

    هذه عبارة عن محاولة للتفكير في العبارات التي ترمى جزافا!!

  17. #17
    سليمان الخراشي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,304

    افتراضي رد: تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليو

    الأخ الكريم : رائد : هي سبق قلم من الشيخ عبدالله دون شك . وتأمل سياق الكلام . ( ماقبلها وبعدها ) ، وهي مقتطعة من فتوى د حاتم . بوركت ..

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليو

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمادي مشاهدة المشاركة

    لا شك أن الشيخ محمد بن عبدالوهاب بشرٌ يخطيء ويصيب، وأن خطأه أكثر من صوابه
    وأن خير دعوته الإصلاحية أكثر من شرها، وأنها أقرب إلى الحق من غيرها
    سبحان الله !!!

    عندما يقال دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب لا يُفهم إلا التوحيد وضده الشرك !

    فهل في الدعوة إلى العقائد خطأ وصواب ؟؟؟
    وهل الدعوة الإصلاحية التي نقلت الناس من الشرك الأكبر إلى التوحيد الخالص فيها من الشر ما وصف بالقليل ؟؟؟؟

    ××××× ××××&#2 15;

  19. #19
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليو


    وقع هنا خطأ
    ينظر المشاركة الآتية


  20. #20
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: تعقيبي على د حاتم العوني بخصوص دعوة الشيخ محمد بن عبدلوهاب ( نُشر في الإسلام اليو


    بارك الله فيك أخي رائد وفي أخي أبي مصعب

    ظاهرٌ من سياق كلامي أن قولي: (وأن خطأه أكثر من صوابه) سبق قلم، كما نبَّه أخي أبو مصعب
    والصواب: (وأن صوابه أكثر من خطئه)

    وأحسب أنَّ مرادي من هذه العبارة (صواب الشيخ أكثر من خطئه) ظاهر
    فصواب الشيخ محمد بن عبدالوهاب، وصواب الأئمة قبله أحمد والأوزاعي وابن تيمية
    بل صواب الصحابي الجليل أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما، وكذا غيرهم= أكثر من خطئهم بلا شك

    ومرادي أنَّ هذا كلامٌ صحيح لكنه مجمَل، ولا يفيد شيئاً عند النقد والتقويم
    فهذه العبارة يقولها من يعتقد خطأ الشيخ بنسبة 40%
    ويمكن أن يقولها من يعتقد خطأ الشيخ بنسبة 5% بل أقل من ذلك

    كما أنه قد يقولها من يعتقد صواب منهج الشيخ في مسائل الاعتقاد وخطأه في بعض الفروع الفقهية أو في المنهج الحديثي
    أو في تفسيره لبعض الآيات أو غير ذلك مما يحتمل النظر والاجتهاد
    وبالمقابل قد يقولها من يعتقد خطأ الشيخ في كثير من مسائل الاعتقاد التي قررها

    فهي كلمةٌ مجملة حَمَّالة أوجه، ولا تفيد عند النقد والتقويم
    ولعل مرادي اتضح، وهو واضح من كلامي وسياقه سابقاً فيما أحسب



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •