لماذا ندافع عن القدس؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 6 من 6
3اعجابات
  • 1 Post By ابو وليد البحيرى
  • 1 Post By حسن المطروشى الاثرى
  • 1 Post By السعيد شويل

الموضوع: لماذا ندافع عن القدس؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    4,238

    افتراضي لماذا ندافع عن القدس؟





    لماذا ندافع عن القدس؟


    أيمن الشعبان



    مُنطلقٌ مهمٌ ينبغي استذكاره واستحضاره: فإذا عَلم المسلمُ لماذا يدافع عن القدس الأبية؟

    فإنه سيتحمل المسؤولية، ليعرفَ بعدها الواجب المترتب عليه تجاه القضية.
    ومن ثّمَّ تتحول خطاباتنا وكلماتنا إلى مشاريع عملية بعيدة عن ردود الأفعال الآنية.

    لماذا ندافع عن القدس؟
    1- لأنها اصطفاء رباني: لأن الله سبحانه وتعالى اصطفاها واجتباها واختارها وشرفها وكرَّمها وأعلى شأنها ومنزلتها، فمكانتها ربانية ليست من صنع البشر.

    2- لأنها ارتباط إيماني: فلا تجد بقعة ارتبطت بالوحي ورسالة التوحيد ودعوة الأنبياء في بداية الزمان ووسطه وآخره، منذ آدم عليه السلام إلى قيام الساعة؛ كهذه المدينة.

    3- لأنها تفضيل مكاني: فقد تكاثرت وتنوعت الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الصحيحة على مكانة وقداسة وفضيلة وبركة المسجد الأقصى والقدس ومنزلتها الرفيعة.

    4- لأنها ميراث هذه الأمة: لتوارث الأنبياء وأتباعهم إمامتها وعمارتها، حتى تسلم نبينا عليه الصلاة والسلام هذا الإرث الشرعي بتكليف رباني ليلة المعراج لمَّا أمهم في الصلاة بالمسجد الأقصى.

    5- لأنها وديعة النبي عليه الصلاة والسلام: عندما تسلم عليه الصلاة والسلام هذا الإرث العظيم تحمَّل الأمانة وغرس في نفوس أصحابه حبها وتعظيمها للمحافظة عليها، فالعاقل أحفظ وأحرص ما يكون للوديعة !

    6- لأنها أمانة عمر رضي الله عنه: فالقدس البلدة الوحيدة التي تسلم عمر مفاتيحها سنة 15هـ وعقد بنفسه صلحها وأوقف أرضها، في إشارة واضحة إلى منزلتها الكبيرة في نفوس الصحابة رضوان الله عليهم.

    7- لأنها محور الصراع بين الحق والباطل: من تأمل التاريخ واستقرأ الأحداث يجد أن مدينة القدس هي نقطة وعنوان ومرتكز ومحور ولُب وأصل الصراع بين الحق والباطل قديما وحديثا إلى قيام الساعة !

    8- لأنها معيار رُقي ورفعة الأمة: فإذا ما أرادت الأمة الرقي والرفعة والمكانة فعليها حيازة القدس ضمن حياضها، وإلا فإنها تعاقب بالتيه والحيرة والتخبط كما عاقب الله بني إسرائيل بالتيه لما خذلوا موسى عن فتحها !

    9- لأنها مقياس خيرية الأمة: قال عليه الصلاة والسلام: ( «إذا فسد أهلُ الشامِ فلا خيرَ فيكم » ).
    صحيح الجامع برقم 702.
    بقياس العكس ومفهوم المخالفة: إذا صلح أهل الشام فالخير كله فيكم ! والقدس قلب الشام.

    10- لأنها قضية كل مسلم: لأنها أرض طيبة وبقعة مباركة ومدينة مقدسة، فهي حقٌ لكل مسلم على وجه الأرض بغض النظر عن لونه ولغته وجنسيته وقوميته وعرقه.

    11- لأنها مدينة مقدسة: فهي اسمٌ على مسمّى ولها من اسمها أعظم الحظ وأوفر النصيب، فالقدس من التقديس إذ قدسها الله وشرفها وطهرها وجعلها من شعائر الله المعظمة.

    12- لأنها مكان مبارك: حيث ذكرت بركة بيت المقدس في القرآن الكريم في خمس آيات منها قوله سبحانه ( {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ} ) [الإسراء:1] .

    13- أرض الأنبياء: فما من نبي إلا ولد فيها أو سكن أو مر أو هاجر إليها وقصدها أو عاش فيها أو تعبد لله تعالى ودعا إلى الله سبحانه أو مات أو دُفن فيها.

    14- لأنها محراب الأتقياء: إذ صلى فيها نبينا عليه الصلاة والسلام إماما بجميع الأنبياء، وتعبد فيها إبراهيم وإسحق ويعقوب وداود وسليمان وزكريا ويحيى وعيسى وأمه عليهم السلام.

    15- لأنها مهد الرسالات: فعلى ثراها أقام إبراهيم وذريته العبودية لله سبحانه وتعالى، وكانت مركزا لدعوة يعقوب والأسباط وأتباعهم بما فيهم موسى، ومنطلقا لدعوة عيسى عليه السلام قومه إلى التوحيد.

    16- لأنها مهبط الوحي: إذ نزلت فيها صحف إبراهيم وزبور داود، ونزلت التوراة على موسى في طريقهم لبيت المقدس، ونزل الإنجيل متمما للتوراة على عيسى، وتُلي فيها القرآن.

    17- لأنها مهاجر الأنبياء وأتباعهم: فهاجر إليها إبراهيم ولوط بعد خروجهم من العراق، وقصدها موسى وبنو إسرائيل بعد إغراق فرعون، وتبقى مهاجر المؤمنين إلى قيام الساعة.

    18- لأنها أرض المعجزات: حصلت معجزات عديدة ومتنوعة ومهمة في بيت المقدس؛ كمعجزة حبس الشمس عن الغروب ومعجزة الإسراء والمعراج، وسليمان وعيسى حياتهما مليئة بالمعجزات.

    19- لأنها محل الطائفة المنصورة: قال عليه الصلاة والسلام: «لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين على من ناوأهم حتى يقاتل آخرهم المسيح الدجال» . [صحيح الجامع 7294] .
    والمسيح الدجال يُقتل في فلسطين.


    20- لأنها مبتغى الفاتحين: قصدها موسى لفتحها، وفتحها يوشع من الجبارين وحررها طالوت ومعه داود من جالوت وجنده، وفتحها عمر وحررها، صلاح الدين من الصليبيين.








    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن المطروشى الاثرى
    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    4,466

    افتراضي رد: لماذا ندافع عن القدس؟

    وفقكم الله
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابو وليد البحيرى

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    4,466

    افتراضي رد: لماذا ندافع عن القدس؟

    والصلاة فيها تعدل 500 صلاة .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    457

    افتراضي رد: لماذا ندافع عن القدس؟

    .................
    منذ أن تم فتح مدينة القدس للإسلام فإنه واجب علينا وعلى كل المسلمين أن نقوم بحمايتها والدفاع عنها ومنع الغاصبين من الإعتداء عليها أو انتهاك حرمتها وحرمة المسجد الأقصى الشريف .
    ....

    مدينة القدس من البقاع الطاهرة التى شرفها الله والمقدسة التى باركها من بعد مكة المكرمة والمدينة المنورة .
    هى أرض النبوات وملتقى الأديان والرسالات . كانت مهبطاً للوحى والملائكة وللأنبياء والمرسلين قصدها خليل الله إبراهيم عليه السلام وبوأ الله فيها موضع المسجد الاقصى
    كما بوأ الله له موضع المسجد الحرام .
    ونزل بها سيدنا لوط وسيدنا إسحق وسيدنا يعقوب وسيدنا يوسف وسيدنا داود وسيدنا سليمان وسيدنا زكريا وسيدنا يحيى وسيدنا موسى
    وسيدنا عيسى عليهم السلام
    .
    ...
    يصفها محمد بن أحمد المقدسى فى كتابه : " أحسن التقاسيم فى معرفة الأقاليم " فيقول عنها :
    ( ديار النبيين ومركز الصالحين ومعدن البدلاء ومطلب الفضلاء به القبلة الأولى والرباطات الفاضلة والثغور الجليلة والجبال الشريفة . مهاجر إبراهيم وقبره وديار أيوب وبئره
    ومولد المسيح ومهده ومحراب داود وبابه وعجائب سليمان ومدنه وتربة اسحق وأمه وقرية طالوت ونهره ومقتل جالوت وحصنه وصخرة موسى وربوة عيسى ومحراب زكريا

    ومعرك يحيى ومشاهد الأنبياء وقرى أيوب ومنازل يعقوب وبها عين سلوان ووقْف عثمان ومدينة عسقلان وموضع
    لقمان ووادى كنعان وباب حطة ذو القدر والشان ومدائن لوط
    ومساجد عمر والباب الذى ذكره الرجلان والمجلس
    الذى حضره الخصمان والسور الذى بين العذاب والغفران ومشهد بيسان وقبر مريم وراحيل ومجمع البحرين ومفرق الدارين
    ومشاهد لا تحصى وفضائل لا تخفى ... ) .
    ..

    على ثراها وترابها المسجد الأقصى والحرم القدسى الشريف . وهو من حرمات ومقدسات المسلمين لا يجوز انتهاكه ولا يحل تدنيس مقدساته ..
    وعلى أرضها أقيمت الجوامع والمساجد التى تم تشييدها بعد فتحها . وبها مقابر بعض الصحابة والتابعين وشهداء المسلمين من المجاهدين .
    ...
    لايوجد بمدينة القدس أىٍ من المعالم اليهودية " فلقد ضرب الله عليهم التيه وكذبوا رسلهم وقتلوا أنبياءهم " ..
    لايوجد لهم
    سوى ما قاموا بتحويله من مقدسات إسلامية ومسيحية إلى مقدسات يهودية مثل :

    قلعة القدس : التى أطلقوا عليها اسم " قلعة داود " وعلى برجها اسم " برج داود " .
    مسجد النبى داود : وقد أزالوا منه الآيات القرآنية واستبدلوها بكتابات عبرية وصليبية وقاموا بتحويله إلى كنيس يهودى .
    كنيس الخراب : قاموا بتشييده مجاوراً للمسجد العمرى مسجد سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه . وزعموا أن موضعه كان مكاناً لأحد الأديرة
    تسمى " دير الأشكناز" وأنهم يقومون بإعادة بنائه بعد خرابه .. ولهذا أطلقوا عليه اسم " كنيس الخراب " .

    حائط البراق : زعموا أنه الأثر الباقى من هيكل سليمان وأطلقوا عليه اسم " حائط المبكى " .
    الحرم الإبراهيمى : قاموا بتدنيس حرمه الشريف بزعم أن سيدنا إبراهيم وسيدنا إسحق وسيدنا يعقوب كانوا هوداً أو نصارى ( وقد بعثهم الله قبل الديانة اليهودية والنصرانية ) .
    يدّعون تقديسهم له ويتقاسمونه مع المسلمين ..
    ويزعمون أنهم يسيرون على هدى أنبياء الله .. كيف .. وقد أمروهم بالتوحيد والإيمان ووصاياهم إليهم ألا يموتوا إلا وهم موحدون .
    *****

    { لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ
    كَانُواْ لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ تَرَى كَثِيراً مِّنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَبِئْسَ
    مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنفُسُهُمْ أَن سَخِطَ اللّهُ عَلَيْهِمْ وَفِي الْعَذَابِ هُمْ خَالِدُونَ }
    *****
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابو وليد البحيرى

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    457

    افتراضي رد: لماذا ندافع عن القدس؟

    ......
    وإنه لمن الجهل والسفاهة فى هذا الزمان :

    ما دأب عليه أعداء هذا الدين هم ومن والاهم من الأفاقين والمنافقين من التهوين من شأن المسجد الأقصى فى قلوب المسلمين ..
    فقد أشاعوا أن تسمية المسجد الأقصى " ثالث الحرمين الشريفين " هى تسمية خاطئة لإيهام المسلمين بعدم حرمته وقدسيته وبهدف تثبيط
    هممهم عن الدفاع عنه وحمايته إذا ماقام الأعداء باغتصابه وانتهاك حرمته
    ..
    ......
    بارك الله فيكم أخى أبو وليد على الموضوع

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    4,466

    افتراضي رد: لماذا ندافع عن القدس؟

    جزاكم الله خيرا ...
    واصل بورك فيكم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •