*قال ﺍﻟﻌﻼﻣﺔ ﺍﻟﻤﺤﺪِّﺙ ﻣﻘﺒﻞ ﺍﻟﻮﺍﺩﻋﻲ - ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ تعالى -:*

” ﻓﺎﻟﺪﻋﻮﺓ ﻋﻨﺪﻧﺎ ؛ ﺃﻋﺰ ﻣﻦ ﺃﻧﻔﺴﻨﺎ ، ﻭﻣﻦ ﺃﻫﻠﻴﻨﺎ ، ﻭﺃﻣﻮﺍﻟﻨﺎ ، ﻭﻣﺴﺘﻌﺪﻭﻥ ﺃﻥ ﻧﺄﻛﻞ ﻭﻟﻮ ﺍﻟﺘﺮﺍﺏ ﻭﻻ ﻧﺨﻮﻥ ﺩﻳﻨﻨﺎ ﻭﺑﻠﺪﻧﺎ ، ﻭﻻ ﻧﺘﻠﻮﻥ ؛ ﺍﻟﺘﻠﻮﻥ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺷﻴﻤﺔ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺴﻨﺔ “ اﻫـ .

*【ﺍﻟﺒﺎﻋﺚ ﻋﻠﻰ ﺷﺮﺡ ﺍﻟﺤﻮﺍﺩﺙ【صـ٥ ٧】*


*وقال العلامة ابن العطار - رحمه الله:*

” لا بد من البيان ، وعدم الكتمان ، وإظهار الحق ، وتبيين الكذب من الصدق ، والله تعالى يعلم المفسد من المصلح ، والملبس من الموضح “ اﻫـ .

*【رسالة السماع له【صـ - ٤٨】*


*وقال العلاّمة أحمد النجمي - رحمه الله:*

” أما الذين سكتوا عن بيان الحق للناس ، فإنهم ﻻيعذرون بسكوتهم ، ولو قالوا نحن لسنا معهم فإنهم ﻻيعذرون “ اﻫـ .

*【تحذير السلفي من منهج التميع الخلفي【صـ - ٣١١】*

*وقال شيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله:*

" ... وصاحب الهوى يعميه الهوى ويصمه ، فلا يستحضر الله ورسوله في ذلك ، ولا يطلبه ، ولا يرضى برضا الله ورسوله ، ولا يغضب لغضب الله ورسوله ، بل يرضى إذا حصل ما يرضاه بهواه ويغضب إذا حصل ما يغضب له بهواه ... "

*【منهاج السنة له【٢٥٦/٥】*


*قال الحافظ ابن القَيِّم - رحمه الله:*

” ﻭﻣﻌﻠﻮﻡ ﺃﻧﻪ ﺇﺫﺍ ﺍﺯﺩﻭﺝ ﺍﻟﺘﻜﻠﻢ ﺑﺎﻟﺒﺎﻃﻞ ﻭﺍﻟﺴﻜﻮﺕ ﻋﻦ ﺑﻴﺎﻥ ﺍﻟﺤﻖ ﺗﻮﻟﺪ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﺟﻬﻞ ﺍﻟﺤﻖ ﻭﺇﺿﻼﻝ ﺍﻟﺨﻠﻖ “ اﻫـ .

*【الصواعق المرسلة【صـ - ٥٢】*

*وقال العلاّمة ابن عثيمين - رحمه الله:*

” ﺇﻥ ﻛﻨﺖ ﻭﺣﻴﺪﺍ ﻓﻲ ﺑﻠﺪﻙ ﺗﺪﻋﻮﺍ إلى ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻭﺍﺗﺒﺎﻉ ﺍﻟﺴﻠﻒ ، ﻭﻛﺜﺮ ﺍﻷﻋﺪﺍﺀ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺪﻋﻮﻥ ﺇﻟﻰ ﻣﺬﻫﺒﻬﻢ ﺍﻟﺒﺎﻃﻞ ، ﻓﺎﻟﻮﺍﺟﺐ ﺃﻻ ﺗﻨﻬﺰﻡ ، لأﻧﻚ ﺇﺫﺍ ﺍﻧﻬﺰﻣﺖ ﻓﻘﺪ ﻫﺰﻣﺖ ﺍﻟﺤﻖ ، ﺑﻞ ﺍﺛﺒﺖ ﻭﻣﺎ ﺃﺭﻋﺐ أﻋﺪﺍﺀﻙ ﺇﺫﺍ ﺭﺃﻭﻙ ﺛﺎﺑﺘﺎ “ اﻫـ .

*【ﺷﺮﺡ ﺍﻟﻜﺎﻓﻴﺔ ﺍﻟﺸﺎﻓﻴﺔ【٢٠١/١/*