آية وتفسير !!! - الصفحة 3
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 58 من 58
23اعجابات

الموضوع: آية وتفسير !!!

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    5,261

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    قـــــال الله ﷻ

    { وَتَـرَى النَّـاسَ سُـكَارَى وَمَـا هُـمْ بِسُكَـارَى وَلَـكِنَّ عَـذَابَ اللَّهِ شَـدِيدٌ }

    قال_الإمام_ابن_ا قيم - رحمہ الله تعالى

    فَهُـمْ سُكَـارَى مِـنَ الدَّهَـشِ وَالْخَـوْفِ، وَلَيْسُـوا بِسُـكَارَى مِـنَ الشَّـرَابِ، فَسُـكْرُهُمْ سُـكْرُ خَـوْفٍ وَدَهَـشٍ، لَا سُكْـرُ لَـذَّةٍ وَطَـرَبٍ


    مــدارج السالكــين

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    5,261

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    • - قال العلامة ابن عثيمين
    • - عليه رحمات رب العالمين - :

    • - *‏قَـالَ تَعـالىٰ :
    • -‏ **‏﴿ تَبْصِرَةً وَذِكْرَىٰ لِكُلِّ عَبْدٍ مُنِيبٍ ﴾.

    • -‏ **‏ليس الكرم أن يكون الإنسان من القبيلة الفلانية، أو من الشعب الفلاني، الكرم الحقيقي النافع هو الكرم عند الله، ويكون بالتقوى.

    • -‏ *‏قال العلماء : والفرق بين التبصرة والذكرى :

    • -‏ ‏أن التبصرة مستمرة، والذكرى عند النسيان، فهذه الآيات تذكرك إذا نسيت، وتبصرك إذا جهلت .

    【 تفسير القرآن الكريم (٤ / ٧٩) 】

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    5,261

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    .
    • - قال العلامة ابن عثيمين
    • - عليه رحمات رب العالمين - :

    • - قَـالَ تَعـالىٰ :
    • -‏ **‏﴿أَمْ لِلْإِنْسَانِ مَا تَمَنَّىٰ}.

    • - ‏وليس للأنسان ما تمنى : ‏كثيرا ما يتمنى الإنسان شيئا ولكن لا يحصل.

    • - ‏كثيرا ما يتمنى الشيء ويسعى في أسبابه ، ولكن لا يحصل لأن الأمر بيد الله جل وعلا ولهذا قال: { فَلِلَّهِ الْآخِرَةُ وَالْأُولَىٰ}.

    【 تفسير القرآن الكريم (٤ / ٢١٨) 】


    • - قال العلامة ابن عثيمين
    • - عليه رحمات رب العالمين - :

    • - قَـالَ تَعـالىٰ :
    • -‏ **‏﴿ فَأَعْرِضْ عَنْ مَنْ تَوَلَّىٰ عَنْ ذِكْرِنَا وَلَمْ يُرِدْ إِلَّا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا}.

    • - ‏{ ‏وَلَمْ يُرِدْ إِلَّا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا}.

    • - *‏يعني : لا يريد الآخرة ولا يهتم بها
    ‏بل همه الدنيا ما المركوب ؟
    ‏وما الملبوس ؟
    ‏وما المسكن ؟

    • - *‏فلا يهتم بالآخرة، وأهم شيء عنده الدنيا .

    【 تفسير القرآن الكريم (٤ / ٢٢٤) 】
    ‏༄༅‏༄༅‏༄༅‏ ༄༅❁❁✿❁❁‏༄༅ ‏༄༅‏༄

    • - قال العلامة ابن عثيمين
    • - عليه رحمات رب العالمين - :

    • - قَـالَ تَعـالىٰ :
    • -‏ ***‏{ فَأَعْرِضْ عَنْ مَنْ تَوَلَّىٰ عَنْ ذِكْرِنَا وَلَمْ يُرِدْ إِلَّا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا}.

    • - *‏والحياة الدنيا وصفها بالدنيا من الدنو وهو القرب، وذلك لانحطاط مرتبتها، ولسبقها على الآخرة.

    • - ‏لأن الدار الدنيا هي أول دار ينزلها الإنسان، وهي سابقة في الزمن على الآخرة .

    【 تفسير القرآن الكريم (٤ / ٢٢٤) 】
    ‏༄༅‏༄༅‏༄༅‏ ༄༅❁❁✿❁❁‏༄༅ ‏༄༅‏༄

    • - قال العلامة ابن عثيمين
    • - عليه رحمات رب العالمين - :

    • - قَـالَ تَعـالىٰ :
    • -‏ ***‏{ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَسَاءُوا بِمَا عَمِلُوا وَيَجْزِيَ الَّذِينَ أَحْسَنُوا بِالْحُسْنَى}.

    • - ***‏قال : { لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَسَاءُوا بِمَا عَمِلُوا} بدون زيادة.

    • - { وَيَجْزِيَ الَّذِينَ أَحْسَنُوا بِالْحُسْنَى}.

    • - ‏ولم يقل : بما عملوا ؛ ‏لأن فضل الله أوسع من أعمالنا يجزي الذين أحسنوا بالحسنى.

    【 تفسير القرآن الكريم (٤ / ٢٢٩) 】
    ‏༄༅‏༄༅‏༄༅‏ ༄༅❁❁✿❁❁‏༄༅ ‏༄༅‏༄

    • - قال العلامة ابن عثيمين
    • - عليه رحمات رب العالمين - :

    • - قَـالَ تَعـالىٰ :
    • -‏ ***‏{وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ}.

    • - **‏فانتبه ليس معنى قوله تعالى :
    • -‏ ***‏{وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ}.

    • -‏ ****‏أن يخبرنا أنه مالك فقط .

    • - ‏لكن لأجل أن نعتقد مقتضى هذا الملك، وهو الرضا بقضائه، والرضا بشرعه، هذه حقيقة الملك.

    【 تفسير القرآن الكريم (٤ / ٢٢٩) 】
    ‏༄༅‏༄༅‏༄༅‏ ༄༅❁❁✿❁❁‏༄༅ ‏༄༅‏༄

    • - قال العلامة ابن عثيمين
    • - عليه رحمات رب العالمين - :

    • - قَـالَ تَعـالىٰ :
    • -‏ ***‏{ فَلَا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ }.

    • - ****‏أي : لا تزكوها وتقول عملت كذا وكذا، وصليت، وزكيت، وصمت، وجاهدت، وحججت، لا تقل هكذا، تُدل بعملك على ربك، هذا لا يجوز .

    【 تفسير القرآن الكريم (٤ / ٢٣٧) 】
    ‏༄༅‏༄༅‏༄༅‏ ༄༅❁❁✿❁❁‏༄༅ ‏༄༅‏༄

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    5,261

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    قالﷻ: (وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللّه)
    قال الحافظ ابن رجب رحمه الله تعالى:-
    ( العجبُ ممَّن يعلم أنَّ كلَّ ما به من النعم من الله ثم لا يستحيي من الاستعانة بها على ارتكاب ما نهاه )
    —————————— ——-
    تفسيره (1/130)

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    5,261

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    قال الله تعالى :
    ( رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ )

    قال ابن عباس : وهو أكرم خلقه عليه ولقد افتقر إلى شقِّ تمرة ولقد لصق بطنه بظهره من الجوع


    ‎تفسير ابن أبي حاتم
    ج١٢/ص١٢٠

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    5,261

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    قال الحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى :*

    " وقوله : ( فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ ) أي : في العسل شفاء للناس من أدواء تعرض لهم .*

    قال بعض من تكلم على الطب النبوي : لو قال فيه : " الشفاء للناس " لكان دواء لكل داء ، ولكن قال { فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ } أي : يصلح لكل أحد من أدواء باردة، فإنه حار، والشيء يداوى بضده " انتهى .


    [" تفسير ابن كثير "( ٤ / ٥٨٢ ) ]


    |[ منافع العسل ]|

    قال الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى :

    والعسل فيه منافع عظيمة : فإنه جلاء للأوساخ التي في العروق والأمعاء وغيرها محلل للرطوبات أكلاً وطلاء، نافع للمشايخ وأصحاب البلغم ومن كان مزاجه بارداً رطباً، وهو مغذٍّ ملين للطبيعة، حافظ لقوى المعاجين ولما استودع فيه ، مُذهب لكيفيات الأدوية الكريهة ، منقٍّ للكبد والصدر، مُدِّر للبول، موافق للسعال الكائن عن البلغم، وإذا شرب حارّاً بدهن الورد : نفع من نهش الهوام وشرب الأفيون ، وإن شرب وحده ممزوجاً بماء : نفع من عضه الكلْب الكلِب، وأكل الفُطُر القتَّال، وإذا جعل فيه اللحم الطري حفظ طراوته ثلاثة أشهر، وكذلك إن جعل فيه القثاء والخيار والقرع والباذنجان ويحفظ كثيراً من الفاكهة ستة أشهر ، ويحفظ جثة الموتى، ويسمى الحافظ الأمين، وإذا لطخ به البدن المقمَّل والشَّعر : قتَل قمله وصئبانه وطوَّل الشعر وحسَّنه ونعَّمه، وإن اكتحل به : جلا ظلمة البصر، وإن استن به : بيض الأسنان وصقلها وحفظ صحتها وصحة اللثة ، ويفتح أفواه العروق، ويدرُّ الطمث، ولعقه على الريق : يُذهب البلغم، ويغسل خمل المعدة، ويدفع الفضلات عنها ويسخنها تسخيناً معتدلاً ويفتح سددها، ويفعل ذلك بالكبد والكلى والمثانة وهو أقل ضرراً لسدد الكبد والطحال من كل حلو .

    وهو مع هذا كله مأمون الغائلة، قليل المضار مضر بالعَرَض للصفراويين ودفعها بالخل ونحوه فيعود حينئذ نافعاً له جدّاً .

    وهو غذاء مع الأغذية، ودواء مع الأدوية، وشراب مع الأشربة، وحلو مع الحلوى، وطلاء مع الأطلية، ومفرح مع المفرحات، فما خُلق لنا شيءٌ في معناه أفضل منه ولا مثله ولا قريبا منه ، ولم يكن معوَّل القدماء إلاّ عليه، وأكثر كتب القدماء لا ذِكر فيها للسكر البتة ولا يعرفونه فإنه حديث العهد حدث قريباً، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يشربه بالماء على الريق، وفي ذلك سر بديع في حفظ الصحة لا يدركه إلا الفطن الفاضل .


    [" زاد المعاد " ( ٤ / ٣٣ ،

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    5,261

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    ما الفرق بين قوله تعالى : (يريدون أن يطفؤوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره)

    وقوله تعالى : (يريدون ليطفؤوا نور الله بأفواههم والله متم نوره)


  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    5,261

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    ما معنى قولـہ تعالى ﴿ وَإِنْ مِنْكــُمْ إِلَّا وَارِدُهَا ﴾

    للشــيخ العـلامــہ /
    محمـد بـن صــالح الـ؏ـثيمين
    ـ رحمـہ اللّـہ تـعالـﮯ :



    بارك الله فيكم، أيضاً في سؤاله الثاني يسأل ويقول: ما معنى قوله تعالى: ﴿وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا﴾ هل معنى ذلك أن الكافر والمسلم لا بد من ورودها؟

    ❪ الجَـــ ـــوَابُ :

    نعم، أما ورود الكافر للنار، فهذا أمر ظاهر، ولا إشكال فيه، كما قال الله تعالى: ﴿يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النَّارَ وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ﴾، وأما المؤمنون، فإن قوله تعالى: ﴿وإن منكم إلا واردها كان على ربك حتماً مقضياً﴾ فقد اختلف أهل التفسير في المراد بالورود هنا،

    ▫ فقال بعض المفسرين: إن المراد بالورود ورود الناس على الصراط، لأن الصراط منصوب على جهنم، فإذا مر الناس عليه، فهذا ورد لجهنم، وإن لم يكن في داخلها، والورود يأتي بمعنى القرب من الشيء، كما في قوله تعالى: ﴿وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَن﴾ أي: قرب حوله، وليس معناه أنه دخل في وسط الماء،

    ▪ وقال بعض المفسرين: إن المراد بالورود دخولها، دخول النار، لكن من دخلها من غير المذنبين، فإنه لا يحس بها، فتكون عليه برداً وسلاماً، كما كانت على إبراهيم، حيث كانت نار الدنيا برداً وسلاماً على إبراهيم، والله أعلم.


    فتــاوى نــور على الــدرب الشـريط【 134 】

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    5,261

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    ‏قال تعالى :
    ( إن عذاب ربك لواقع )

    قال ابن عثيمين :

    يعني : لابد أن يقع عذاب الله الذي وعد به.

    هذه والله جملة عظيمة مؤثرة، لكنها لا تؤثر إلا على قلب لين كلين الزبد أو أشد، أما القلب القاسي فلا يهتم بها تمر عليه وكأنه حجارة.

    [تفسير القرآن 178/4]

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    5,261

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    ‏{كذلك كدنا ليوسف} ..!

    فيها تنبيه على أن المؤمن المتوكل على الله
    إذا كاده الخلق؛ فإن الله يكيد له
    وينتصر له بغير حول منه ولا قوة.

    ابن القيم إعلام الموقعين ١٧٣/٣

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    5,261

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    • - قـال الله ﷻ :
    ﴿ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ﴾*

    • - قال العلامة ابن عثيمين
    • - عليه رحمات رب العالمين - :

    • - من فوائد هذه الآية الكريمة : بيان مضار الفضاضة والغلظة ، وأن من أعظم مضارها نفور الناس عن الإنسان إذا كان فضاً غليظ القلب ، لقوله تعالى لرسوله : (( ولو كنت فضا غليظ القلب لانفضوا من حولك )) هذا مع أنهم يرجون من قربهم من الرسول عليه الصلاة والسلام ما يرجون ، فكيف إذا كان الإنسان لا يرجى منه ما يرجى من رسول ؟ إذا كان فضاً غليظ القلب فالظاهر أنه لا يكفي أن ينفضوا من حوله فربما رموه بالحجارة ، لأن الصحابة يرجوا من الرسول الخير بقربهم منه ، فإذا قدر أنه فض غليظ القلب ينفضون من حوله فمن سواء من باب أولى ، ومن فوائد هذه الآية الكريمة : الإشارة إلى أنه ينبغي للإنسان أن يستعمل مع الناس كلما يجلبهم إليه ، وجهه ؟ أنه جعل الفضاضة والغلظة سبباً للتنفير على سبيل الذم لا على سبيل المدح ، فينبغي للإنسان أن يستعمل في معاملة الناس كلما يقربهم إليه بشرط أن لا يضيع شيئاً من الواجبات ، ومن فوائد هذه الآية الكريمة : أن الإنسان قد يعذر في الابتعاد عن أهل الخير إذا كانوا جفاة غلاظ القلوب ، لقوله تعالى : (( لانفضوا من حولك )) ويعني بهم من ؟ الصحابة ، ويعني المنفض عنه الرسول ، فإذا كان الصحابة لا يلامون على الانفضاض من الرسول لو كان فضاً غليظ القلب فما بالك بمن دونه بمراحل ، فلهذا إذا كان الإنسان فضاً غليظ ولم يرى الناس حوله لا يلومن إلا نفسه ، ونحن نرى الآن أن الإنسان ربما يكون كافراً فإذا كان يعامل الناس باللين والرفق والبشاشة والسماحة ربما يفضلونه على مسلم فض غليظ القلب .

    【 تفسير سورة آل عمران 】

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    5,261

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    ‏"*وقال تعالى*: (*وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلوا* *اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى*) [المائدة: 8].

    قال شيخ الإسلام ابن تيميّة :
    " *وهذه الآية نزلت بسبب بغضهم للكفار، *وهو بغض مأمور به، *فإذا كان البغض الذي أمر الله به قد نُهي صاحبه أن يظلم من أبغضه، فكيف في بغض مسلم بتأويل أو شبهة أو بهوى نفس*؟! *فهو أحق أن لا يُظلَمَ، بل يعدل عليه* "

    ‏" منهاج السنة " (126/ 5)."

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    5,261

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    *‏{وإذ قال موسى لفتاه لا أبرح حتى أبلغ مجمع البحرين أو أمضي حقبا}*
    ‏.
    قال محمد بن كعب القرظي:

    *مجمع البحرين عند "طنجة".*
    *‏يعني في أقصى بلاد المغرب*
    ‏.
    ‏تفسير ابن كثير 5/174

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    5,261

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    {واتقوا فتنة لا تصيبنّ الذين ظلموا منكم خاصة}

    قال ابن عباس -رضي الله عنه-: [أمر الله المؤمنين أن لا يقرّوا المنكر بين أظهرهم، فيعمهم الله بالعذاب]

    تفسير الطبري ٤٧٤/١٣

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    5,261

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    قال الشنقيطي أيضا في الأضواء (2/188) عند قوله تعالى : " يَا مَعْشَر الْجِنّ وَالْإِنْس أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُل مِنْكُمْ " [ الأنعام : 130] " :

    قال بعض العلماء : المراد بالرسل من الجن نذرهم الذين يسمعون كلام الرسل ، فيبلغونه إلى قومهم ويشهد لهذا أن الله ذكر أنهم منذرين لقومهم في قوله : " وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ [ الأحقاف : 29 ] .

    وقال بعض العلماء : " رُسُل مِنْكُمْ " أي من مجموعكم الصادق بخصوص الإنس : لأنه لا رسل من الجن ويستأنس لهذا القول بأن القرآن ربما أطلق فيه المجموع مرادا بعضه كقوله : " وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا " [ نوح : 17 ] ، وقوله : " فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا " [ الشمس : 14 ] مع أن العاقر واحد منهم ، كما بينه بقوله : " فَنَادَوْا صَاحِبَهُمْ فَتَعَاطَى فَعَقَرَ " [ القمر : 29 ] .

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Sep 2015
    الدولة
    Libya
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [color=#800080
    حسن المطروشى الاثرى[/color];892430]سمع ابن عباس رضي الله عنه أعرابياً يقرأ:

    ( وَكُنْتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا )
    [سورة آل عمران 103]


    فقال الأعرابي:
    والله ماأنقذهم منها
    وهو يعيدهم فيها

    قال ابن عباس:
    خذوها من غير فقيه

    المصدر :
    [“البصائر"لأبي حيان(١٧٨/٥)]

    .
    أي خذوها منه كونه فقيه لنفسه هكذا
    فقه منها ؛ ولا تأخذوها منه على فقهه هذا
    فهو
    الفقيه هنا.
    وهؤلاء اليوم يتكلمون في السلفية والعلوم الإسلامية الشرعية وكم أكثرهم على كم قلة العلم والفهم عندهم.
    فيخرج منهم فقه -يعاني المسلمون من مضاره ومفاسده ويشكل عليهم أخطارا في المستقبل لا يعلمها إلا الله عزوجل-.

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    5,261

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    جزاك الله خيرا

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    5,261

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    ❐قال الله تعالى : { إِنَّا أَخْلَصْنَاهُمْ بِخَالِصَةٍ ذِكْرَى الدَّارِ }

    قــال مجاهد - رحمــه الله تعالـۍ :

    « أي : جعلناهم يعملون للآخرة ، ليس لهم هَمٌّ غيرها »

    *تفسير ابن كثير(7/ 76)*

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •