جنايات على العلم والمنهج (6)..هجر جناحي الاجتهاد أو التقصير في رعايتهما..
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 15 من 15

الموضوع: جنايات على العلم والمنهج (6)..هجر جناحي الاجتهاد أو التقصير في رعايتهما..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,681

    Lightbulb جنايات على العلم والمنهج (6)..هجر جناحي الاجتهاد أو التقصير في رعايتهما..

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد..
    فسبيل تقرير ما تضمنه عنوان هذا الموضوع يرجع إلى بابين:
    الأول : بيان مرادنا بالعربية والحديث..
    والثاني: تعليل كونهما في المنزلة التي وصفنا..
    أما العربية فتُدرس كما يقول المحدثون عبر أربعة مستويات وإن شئت فقل: محاور...
    المستوى النحوي.
    المستوى الصرفي.
    المستوى الصوتي.
    المستوى الدلالي.
    وهجر العربية والتقصير في رعايتها في زماننا هذا وفي الأزمنة قبله بصورة أقل =يُمثله حصر العربية –اهتماماً واشتغالاً-في المستويين النحوي والصرفي..والاهتمام بالمستوى الصوتي من قبل علماء التجويد فحسب..
    أما المستوى الدلالي فهُجر أيما هجران وقصر الناس في رعايته أيما تقصير..
    والمراد بالمستوى الدلالي هو النظر في ألفاظ العربية وما تدل عليها من المعاني عند المتكلمين بها..
    وهذا المحور من محاور دراسة العربية هو أجل ما يعتني به المجتهد والباحث عن تفسير كلام الله وكلام رسوله،والبون من جهة الأهمية بينه وبين باقي محاور دراسة العربية= شاسع جداً وأقرب المحاور إليه من جهة الأهمية هو الصرف لا النحو كما يظن الناس..
    والفقه في العربية عبر مستواها الدلالي هو جناح المجتهد الذي لا ينبغي أبداً أن يهيض أو يضعف؛إذ هو الاشتغال بلسان العرب قوم النبي (ص) وما كانت تدل عليه الألفاظ عندهم من المعاني والاستعانة بذلك على تفسير كلام الله وكلام رسوله..
    وللتمكن من هذه الآلة طريقان لابد من سلوكهما معاً:
    الأول: إدامة النظر في كتب المعاجم مع التنبه إلى التالي:
    في المعاجم رواية ورأي فاحذر أن تضع أحدهما موضع الآخر
    ليس أئمة العربية المنقول عنهم على درجة واحدة من الثقة والضبط.
    المعاجم تخلط المعاني المولدة للفظ بغيرها من المعاني ولا تُمحض معاني الألفاظ عند العرب قوم النبي (ص) وحدها،بل تخلطها بمعاني تلك الألفاظ عند غيرهم ممن بعدهم.
    الثاني: إدامة الاطلاع والاستكثار من النظر في شعر عرب الجاهلية ومن بعدهم إلى رأس المائة الهجرية،وأن يكون هذا الاطلاع بعين يقظة وبصر نافذ.يعرف الألفاظ والمعاني التي كانت العرب قوم النبي (ص) تستعمل هذه الألفاظ للدلالة عليها...
    واعلم أن هذا هو السبيل إلى تمحيص كثير من ركام التقريرات الأصولية واللغوية المتصلة بمنهج الاستنباط والتشريع وغير ذلك من الأبواب المتصلة بتفسير كلام الله وكلام رسوله.
    واعلم أنه بمقدار استكثار الواحد منا من العربية بهذا المعنى بمقدار ما يحسن ويصيب في تفسير كلام الله وكلام رسوله..
    أما الحديث..
    فمرادنا به هنا أصول نقد الروايات وتمحيصها ،والبصر بالحكم على الأسانيد والمتون جميعاً...حتى يكاد يدخل في ذلك قراءات القرآن نفسها وأصول نقدها..
    ولعلك قد أنكرت نفسُك أنا عددنا هذا مما قصر فيه طلبة العلم،وأنت إنما جرك إلى هذا الإنكار ما تراه من الكثرة الكاثرة المتزرين بإزار علم الحديث..
    وأقول لك : لا تُنكر علي يا صاحبي..
    ففي هذه الكثرة الكاثرة من الخلل المنهجي في دراسة هذا العلم ما لم ينج منه إلا أقلهم ،ومن صور هذا الخلل:
    قلة الاحتفال بالتفريق بين مناهج أهل العلم في نقد المروايات،وأحسنهم حالاً من يُفرق بين طبقة سماها هم (المتقدمين)وطبقة سماهم (المتأخرين) وهل سلم هذا المفرق (؟؟) لا والله ما سلم على الرغم من كونه لم يبلغ غاية الإصابة في ذلك...
    قلة الاحتفال بنقد الإسناد ورعايته في المنقولات غير المرفوعة وقد أفردنا هذا بموضوع.
    قلة الاحتفال بنقد المتون والرجوع في نقدها غالباً إلى علل تُلتمس في الاسناد..فأصبح نقد المتن عندهم شئ نظري ليس له في واقعهم العملي إلا أمثلة قليلة وعندي أنه لولا وقوفهم على من علل هذا المتن قبلهم لما عللوه..
    قلة الاحتفال بتحرير اللفظ المعين الذي قاله النبي (ص) من بين الألفاظ التي رواها الثقات مادام ليس في هذه الألفاظ لفظ شاذ وليس بينها تضاد في المعنى..وعندي أن الاشتغال بتتحرير ذلك باب عظيم من أبواب العلم والأمانة في نقل الدين.
    الجرأة على الحكم على الروايات قبل استيفاء جمع طرقها وقبل النظر في فقهها،وعندي أن معرفة أقوال الفقهاء في فهم الحديث مما يعين على الحكم على إسناده ومتنه..
    الظن أن كل رواية قالها النبي (ص) قد وصلتنا في زماننا هذا ، وأن كل قول عالم قد وصلنا في زماننا هذا ،وهذا يجر إلى خلل كبير في العلم وفي الفهم عن أهل العلم..

    قلة الاحتفال بالموقوفات والمقطوعات،والاستعانة بمضامينها في معرفة عرف التشريع وما هو الأليق بنسبته للنبي (ص)..
    وبين ظاهر أنه ما كل الناس يجمع كل هذا الخلل في نفسه ،وإنما هي سمات توجد في البعض وتخفي في البعض وتوجد واحدة وتغيب أخرى..
    أما لماذا كان هذان الجناحان هما الجناحان لا غيرهما(؟؟)
    فاعلم –هديت للرشد-أن الخطأ العلمي والمنهجي إنما يدخل على المجتهد من بابين اثنين:
    الأول: أن يدخل عليه الخلل بسبب تصديق الكذب،والكذب هنا هو كل مالم يكن...
    الثاني: أن يدخل عليه الخلل بسبب الخطأ في تفسير الصدق.
    ولا عصمة –إن طلبت العصمة-من تصديق الكذب إلا بالحديث واتقان أصول نقد الأخبار..
    ولا عصمة من الخطأ في تفسير الصدق إلا بمعرفة العربية على الوجه الذي ذكرناه قبل..

    فإذا استوفى الناظر هذان فقد استوفى جناحي الاجتهاد ولايبقى عليه بعد ذلك إلا حسن التأتي في الاستدلال وموافقة الدليل للدعوى ،وهو الذي يطلب له البعض علم المنطق ..وعندنا أنه لا المنطق ولا غيره ينفع في هذا فهذا خلل لا ينجو منه أحد حتى أئمة الفقه ويحتاج إلى قدر كبير من الذكاء الشخصي المحلى بالصبر والأناة والروية مجلل كل ذلك بتوفيق الله عز وجل...
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    84

    افتراضي رد: جنايات على العلم والمنهج (6)..هجر جناحي الاجتهاد أو التقصير في رعايتهما..

    بارك الله فيك يا أخي أبا فهر
    لقد قرأت هذا الموضوع على عجل وأعجبت بفكرته وسأعود لتأمله مرة أخرى فهو بحاجة للتأمل.
    ولي ملحوظة وهي (تكرار حرف بدلا من(صلى الله عليه وسلم) وهذا مخالف لمنهج علمائنا وفيه زهد بفضل الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم
    ولا يخفاك ذلك لكنه من باب التذكير.
    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,681

    افتراضي رد: جنايات على العلم والمنهج (6)..هجر جناحي الاجتهاد أو التقصير في رعايتهما..

    بارك الله فيك..

    وأنا أكتب الصاد بين قوسين رمز (ص) ليحوله برنامج الموقع إلى (فورمة) الصلاة على النبي كما حدثالآأن وكما حدث معك ،ولكنه أحياناً لا يحدث معي
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    154

    افتراضي رد: جنايات على العلم والمنهج (6)..هجر جناحي الاجتهاد أو التقصير في رعايتهما..

    الشيخ الفاضل أبو فهر
    بالنسبة للمعاجم ..
    ما هو المعجم الذي توصي به من حيث الدقة والبراءة من الخلط الذي حذرت منه وما هي أفضل طبعة له..
    وماهي أفضل طريقة لمطالعته هل بحسب تسلسل الكتاب أم هناك طريقة أفضل ؟
    وماهي كتب الشعر الأساسية لطالب العلم ..وجزاك الله خيرا

  5. #5
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,113

    افتراضي رد: جنايات على العلم والمنهج (6)..هجر جناحي الاجتهاد أو التقصير في رعايتهما..

    الشيخ الفاضل أبا فهر، جزاك الله عن اخوتك خيرا.
    قلت أكرمك الله:
    ".فأصبح نقد المتن عندهم شئ نظري ليس له في واقعهم العملي إلا أمثلة قليلة وعندي أنه لولا وقوفهم على من علل هذا المتن قبلهم لما عللوه.."
    وأقول وما الضير في كونهم "لولا وقوفهم على من علل المتن قبلهم لما عللوه"؟ وهل يسوغ لنا اليوم أن نعلل متنا لم يقل أي من الأئمة المقدمين بوجود العلة فيه، سيما ان كانوا قد تلقوه بالقبول - بصفة عامة - وحسنوه أو قالوا بصحة معناه وان ضعفوا طرقه من جهة الاسناد؟ كيف وقد كانوا أحفظ من المتأخرين للطرق والروايات، وأدرى منهم بمعاني الألفاظ والدلالات، وأعلم بصبغة وأسلوب كلام النبي صلى الله عليه وسلم ممن جاء بعدهم؟ أفلا يكون القول بوجود علة في متن لم يقل أي منهم بوجودها فيه من قبل، بمثابة تخطئة وتجهيل لهم جميعا في سائر العصور؟
    ثم تقول بارك الله فيك:
    "وعندي أن معرفة أقوال الفقهاء في فهم الحديث مما يعين على الحكم على إسناده ومتنه"
    فكيف ييدأ بناء الهرم من قمته قبل قاعدته؟ ثبت العرش أولا ثم انقش.. ثم ان من قبل الحديث من الفقهاء، فانه يدخله مع غيره في بابه ويبني الاستنباط على ذلك، ومن لم ير صحته أو لم يبلغه فلن تجد له كلاما فيه أصلا! فكيف يستعان بفهم كلام الفقهاء في الاستنباط من الحديث، على الحكم عليه سندا ومتنا؟؟ ليتك تحرر لنا قصدك بهذا الكلام.
    بارك الله فيك وجزاك عنا خيرا.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,681

    Lightbulb رد: جنايات على العلم والمنهج (6)..هجر جناحي الاجتهاد أو التقصير في رعايتهما..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابومحمد البكرى مشاهدة المشاركة
    الشيخ الفاضل أبو فهر
    بالنسبة للمعاجم ..
    ما هو المعجم الذي توصي به من حيث الدقة والبراءة من الخلط الذي حذرت منه وما هي أفضل طبعة له..
    وماهي أفضل طريقة لمطالعته هل بحسب تسلسل الكتاب أم هناك طريقة أفضل ؟
    وماهي كتب الشعر الأساسية لطالب العلم ..وجزاك الله خيرا
    بارك الله فيك..

    1- هذا الخلط -غالباً-ليس عيباً في كتب المعاجم،وإنما هو منهجهم في الجمع،وإنما العيب على من يتناول المعاجم ويعدها مصدراً أصيلاً من غير تنبه لهذا المنهج..

    2- وإذا كنا نتكلم عن الرواية والرألي في المعاجم فهذا لا يخلو منه معجم،وإذا كنا نتكلم عن الثقة الثبت من أهل اللغة ومن هو أقل منه فهذا لا يكاد يخلو منه معجم..

    3- من أجل المعاجم المتقدمة: تهذيب اللغة للأزهري..

    4-قراءة الشعر والإكثار منها أولى من جرد المعاجم..

    5-كتب الشعر الأساسية للطالب هي :

    1-المعلقات العشر..

    2-شعر الهذليين..

    3-ديوان زهير بن أبي سلمى

    4-المفضليات.

    5-الأصمعيات.

    6-نقائض جرير والفرزدق.

    7-ديوان الأخطل الذي جمعه السكري.

    8-ثم مجموع كبير مهم جداً وفي بعضه خلل يسير وهو منتهى الطلب لابن ميمون الذي طبعته دار صادر..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,681

    افتراضي رد: جنايات على العلم والمنهج (6)..هجر جناحي الاجتهاد أو التقصير في رعايتهما..

    للفائدة...
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,681

    افتراضي رد: جنايات على العلم والمنهج (6)..هجر جناحي الاجتهاد أو التقصير في رعايتهما..

    للفائدة...
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    95

    افتراضي رد: جنايات على العلم والمنهج (6)..هجر جناحي الاجتهاد أو التقصير في رعايتهما..

    بارك الله فيك أبا فهر، حبذا لو أجبت سؤال الأستاذ أبو الفداء لتعمنا الفائدة.

    كذلك ليتك توضح لنا أكثر المقصود من قولك:
    الظن أن كل رواية قالها النبي قد وصلتنا في زماننا هذا ، وأن كل قول عالم قد وصلنا في زماننا هذا ،وهذا يجر إلى خلل كبير في العلم وفي الفهم عن أهل العلم..
    جزاك الله خيرا

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,681

    افتراضي رد: جنايات على العلم والمنهج (6)..هجر جناحي الاجتهاد أو التقصير في رعايتهما..

    1- ليست كل رواية قالها رسول الله صلى الله عليه وسلم بل قد يفوت بعض الأعصار بعض السنة الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وقد نص على ذلك شيخ الإسلام والحافظ ابن حجر.

    2- من باب أولى : ليس كل قول قاله عالم قد حفظ بحيث يصل لأهل كل عصر.

    ولا يُقال : إذاً فقد ضاع بعض الحق ؛ لأن الذي ضاع هو بعض سبل الحق أما الحق فمحفوظ ولابد له وعليه من دلائل باقية محفوظة وإن ضاع بعضها..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    95

    افتراضي رد: جنايات على العلم والمنهج (6)..هجر جناحي الاجتهاد أو التقصير في رعايتهما..

    جزاك الله خيرا يا شيخنا الكريم.. و لكن عندي سؤال أيضا:
    ألا نفهم إذا من تقريرك لعدم وصول جميع الروايات في عصر ما أن هذا لا يؤثر في الحق الذي وصل إلى ذلك العصر؟
    يعني السؤال: لماذا اعتبر عدم اعتبار هذه النقطة كمظهر من مظاهر الخلل؟ هذا الذي أريد أن أفهمه و جزاكم الله خيرا.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,167

    افتراضي رد: جنايات على العلم والمنهج (6)..هجر جناحي الاجتهاد أو التقصير في رعايتهما..

    بارك الله فيكم شيخنا الفاضل . عندي سؤال : لم لا يكون اعتمادنا الأساسي والأول على فهم (العربية) التي تحدث بها الشارع هي نفس آيات كتاب الله تعالى - مع التركيز على الأشباه فيها والنظائر - وتفسير السلف لمفرداتها وتراكيبها وإدمان قراءة الثابت من متون الأحاديث النبوية والآثار الصحابية ؟ لماذا الأشعار والمعاجم ؟ وعلى فكرة ، ما رأيكم بمعجم ابن فارس ؟

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,167

    افتراضي رد: جنايات على العلم والمنهج (6)..هجر جناحي الاجتهاد أو التقصير في رعايتهما..

    ولي - بعد إذنكم - إضافة على كلام شيخنا الفاضل أبي فهر ، وهو أنه ما دام أن جناحي الاجتهاد هما (النقل المصدق) و (البحث المحقق) فهذا الأخير لا يتم بمجرد معرفتنا بألفاظ (العربية) وتراكيبها ، بل لا بد أيضا من المعرفة بـ(التاريخ) - ماضيه ومستقبله أرضيه وسماويه - كي يتصور المرء ما ورد في لسان الشارع من الأحداث والأقوام والأعلام والأعيان والأماكن والأعراف والأمثال والأزمان والأقسام تصورا سليما فاستنبط من النصوص استنباطا صحيحا ويتم في ذلك كون القرآن (ذكرى) للمؤمنين . قال تعالى : ((إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآَنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ)) وقال : ((لَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ)). ففي الأول عربية النص وفي الثاني اشتماله على ذكر الأعلام ، وقد جمع هذان في قوله تعالى : ((وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَاهُ قُرْآَنًا عَرَبِيًّا وَصَرَّفْنَا فِيهِ مِنَ الْوَعِيدِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ أَوْ يُحْدِثُ لَهُمْ ذِكْرًا)) وفي قوله تبارك ربنا وتعالى : ((وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآَنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ * قُرْآَنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ)) .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,681

    افتراضي رد: جنايات على العلم والمنهج (6)..هجر جناحي الاجتهاد أو التقصير في رعايتهما..

    العربي الأول فهم جل دلالات الكتاب بمجرد العربية الحاصلة في قلبه،بل وبهذه العربية نفسها عرف صدق النبي صلى الله عليه وسلم وفرق بين ما أتى به وما يعرفه من كلام البشر،ونحن قد بعدت الشقة بيننا وبين هذه العربية الأولى؛فلا مناص من توسيع قاعدة البحث والنظر في طلب فقه الدلالات لتشمل كل ما وصلنا من كلام عربي صحيح وعن طريق جمع المادة الثابتة الصحيحة وإمعان النظر فيها يمكن أن نقترب من فقه دلالة اللفظة الذي كان حاصلاً في قلب العربي الأول..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    عمان-الأردن
    المشاركات
    509

    افتراضي رد: جنايات على العلم والمنهج (6)..هجر جناحي الاجتهاد أو التقصير في رعايتهما..

    جزيتم خيراً

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •