لا تنحصر مقاصد الحوار في الدعوة ( د.الشريف حاتم العوني) - الصفحة 8
صفحة 8 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة
النتائج 141 إلى 160 من 177

الموضوع: لا تنحصر مقاصد الحوار في الدعوة ( د.الشريف حاتم العوني)

  1. #141
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    82

    افتراضي ليس كل من خالف الشيخ حاتم مقلدا , ولكن....

    ليس كل من خالف الشيخ حاتم مقلدا , ولكن كل من أساء الأدب معه لقوله بجواز الحوار يلزمه أن يكون سوء أدبه قد نال به الشيخ الشثري أيضا .
    يقول أحد المعلقين سابقا : ((وهذا الموضوع مرده الى اهل العلم الكبار الراسخين من امثال الشيخ صالح الفوزان والغديان واللحيدان والعباد, لانهم هم اهل الفتوى والاجتهاد ليس لمن تكلم في غير فنه واتى بالعجائب! بل وفي فنه اتى بالغرائب!؟))
    فهذا الشيخ الشثري يقول بقوله , فهل ما زال قول الشيخ حاتم من الغرائب .
    وأرجو مراجعة رد الحسني والقصاص , والنظر فيهما , هل يتناولان أيضا كلام الشيخ الشثري .
    أما من ادعى أنه أساء الأدب لأن الشيخ حاتم طعن في علماء معروفين , فقد سبق جواب واضح عنه , وسأعيده عنه : ليس طعنا في العالم أن نقول إنه فقيه ليس محدثا ولا أنه مفسر وليس محدثا ولا أنه ليس خطيبا , فلماذا أصبح وصفه بأنه عاجز عن الحوار طعنا ؟
    وكلنا يعلم أن بعض كبار العلماء قديما وحديثا ليس لديه موهبة الجدل والحوار وإن كان كثير العلم وإن كان تأليفه وتدريسه رائعا .
    من يعتبر وصف العالم بأنه عاجز عن الحوار طعنا , لمجرد الوصف بذلك , فهو متعصب له .
    ثم أليس التقديس مرفوضا إلا للقدوس سبحانه , والتنزيه من الخطأ هل يصح لغير الأنبياء , فإذا كشف الشيخ هالة التقديس عمن قدسه الناس وهو لا يستحق التقديس يجب أن يكون ذلك محمودا له , خاصة أنه لم يسم أحدا ولم يخصص أحدا . فالشيخ لا يعيب العلماء الذين يقصدهم , وإنما يعيب من يقدسهم .ويجب أن نفرق بين من يرد على صاحب المقال وهم الإخوة المعلقون على مقاله ومن يرد على أقوام لم يسمهم وهو الشيخ حاتم , فالأولون يجب أن لا يطعنوا ولا يجرحوا لأن المقصود بجرحهم معلوم لأنه مسمى باسمه الصريح , أما من قال (ما بال أقوام) كالشيخ حاتم فلا نعرف من يقصد , ثم هو لم يطعن على العلماء كما سبق , وإنما طعن على من أصبح يغلو في العلماء إلى حد التقديس كما هو صريح كلام الشيخ .

  2. #142
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    560

    افتراضي رد: ليس كل من خالف الشيخ حاتم مقلدا , ولكن....

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محسن زاهد مشاهدة المشاركة
    أما من ادعى أنه أساء الأدب لأن الشيخ حاتم طعن في علماء معروفين , فقد سبق جواب واضح عنه , وسأعيده عنه : ليس طعنا في العالم أن نقول إنه فقيه ليس محدثا ولا أنه مفسر وليس محدثا ولا أنه ليس خطيبا , فلماذا أصبح وصفه بأنه عاجز عن الحوار طعنا ؟
    قارن بين تلفيقك وتبريرك وبين مقولة الشيخ حاتم هنا:
    أم لأن الذين نغلو في تعظيمهم عاجزون عن الحوار، وسيتولّى مَهمّة الحوار حينها الذين كنا نريد أن نَسْلُبَهم كُلَّ فضيلة، وستنكشف بذلك هالةُ التقديس عمن نقدس، وسيظهر فضلٌ ما.. بوجهٍ ما.. في وقتٍ ما.. لمن أردناهم عَرِيِّين عن كل فضل؟! ولكنّ هذا داءٌ لا يصح أن نداويه بداء رفض الحوار!!
    هل وصف العلماء بالعاجزين عن الحوار وأن هالات التقديس ستنكشف عنهم من الأدب في شيء معهم؟
    كيف تريدون منا أن نحترم الشيخ حاتم ونتأدب معه وهو لم يتأدب مع من هو أجل منه علما وسنا؟؟
    ثم إن قوله سيظهر فضل ما بوجه ما ..الخ كأنه ينتظر سقوط هؤلاء العاجزين ليظهر على السطح ويتولى القيادة آخرون ينتظرون الدور بفارغ الصبر!!!

    وتقول هداك الله:
    من يعتبر وصف العالم بأنه عاجز عن الحوار طعنا , لمجرد الوصف بذلك , فهو متعصب له .
    ثم أليس التقديس مرفوضا إلا للقدوس سبحانه , والتنزيه من الخطأ هل يصح لغير الأنبياء , فإذا كشف الشيخ هالة التقديس عمن قدسه الناس وهو لا يستحق التقديس يجب أن يكون ذلك محمودا له ,
    فيرد عليك بمثل قولك..فنقول لك كف عن تقديس الشيخ حاتم واضفاء العصمة على مقاله وأنه لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه!!
    فكل يؤخذ من قوله ويرد، وهذا رأيه في الحوار الذي ضمنه طعنا في العلماء، ولغيره رأيا مخالفا، أفتلزمون الخلق جميعا برأيه؟؟ وإلا صاروا ما بين عاجز عن الحوار إن كانوا علماء، ومابين مقلدين متعصبين يمتهنون القص واللصق إن كانوا طلاب علم ؟؟

    وكلنا يعلم أن بعض كبار العلماء قديما وحديثا ليس لديه موهبة الجدل والحوار وإن كان كثير العلم وإن كان تأليفه وتدريسه رائعا .
    وهل الجدل مما يحمد عليه العلماء؟ ألم يكن العلماء قديما يتحاشون مناظرة ومجادلة أهل البدع والشبهات؟؟
    ثم ألا ترى أن أكثر من رد على المبتدعة وفند شبهاتهم هم العلماء الراسخون الذين صاروا في نظر الشيخ حاتم عاجزون عن الحوار!!!
    وبخصوص الحوار.. فقد علمنا مسبقا أنه لجائز ويدخل في باب المعاملة التي هي أوسع؛ ما لم يكن مؤداه لمفسدة أعظم كتمييع عقيدة الولاء والبراء والغاء أحكام شرعية ثابتة كحكم الردة ، فعن نفسي أصلا لم أخالف في أصل الحكم إذا قصد به حقن دماء أو مصالح دنيوية من شانها أن تعز أمة الإسلام!،
    لكن بالله عليكم انظروا للتطبيق الحاصل في حواراليوم بواقعية وبعيدا عن التنظيرات الوهمية تسويغا لرأي الشيخ فلان أو الشيخ علان، ألا ترون أن بوادر التمييع قد ألقت بظلالها على نتائج الحوار؟؟
    ألايكفيكم أن نخرج من الحوار بكون الأديان ألأخرى محترمة؛ ثم تجعل على قدم المساواة مع الإسلام؟؟!!
    وأخيرا سؤال لشيخنا الفاضل عدنان بخاري..بخصوص ترديد تهمة القص واللصق لبعض المتحاورين!
    ما الضابط في ذلك؟؟ ومتى يكون الناقل قاصا لاصقا؟ ومتى يكون ناقلا لكلام الأكابر؟؟

  3. #143
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    82

    افتراضي رد: لا تنحصر مقاصد الحوار في الدعوة ( د.الشريف حاتم العوني)

    تقول الأخت الفاضلة شذى الجنوب :((هل وصف العلماء بالعاجزين عن الحوار وأن هالات التقديس ستنكشف عنهم من الأدب في شيء معهم؟
    كيف تريدون منا أن نحترم الشيخ حاتم ونتأدب معه وهو لم يتأدب مع من هو أجل منه علما وسنا؟؟
    ثم إن قوله سيظهر فضل ما بوجه ما ..الخ كأنه ينتظر سقوط هؤلاء العاجزين ليظهر على السطح ويتولى القيادة آخرون ينتظرون الدور بفارغ الصبر!!!))
    العجز عن الحوار نقص لكنه ليس طعنا في علم العالم ,العجز عن الحوار نقص لكنه ليس طعنا في علم العالم, العجز عن الحوار نقص لكنه ليس طعنا في علم العالم , وهذا ما حرصت على توضيحه سابقا , لكن لا أدري لماذا لم يتضح .
    وانكشاف هالة التقديس عن عالم أمر محمود وليس مذموما , فكيف يكون طعنا .
    فالشيخ حاتم لم يسئ الأدب , حتى تسيئين الأدب معه يا أختنا الفاضلة .
    وأما أنه (كأنه ينتظر سقوط هؤلاء العاجزين) فهذا كما قلت (كأنه) , فهو ظن لا يدل عليه كلام الشيخ حاتم . فإلى متى تستمرين في الظن السيء في الشيخ حاتم ؟أم أنها رغبة الذم والحط من أقدار العلماء فقط , وبأي حجة .
    ولو افترضنا أن عالما أساء الأدب مع عالم آخر , فهل يجيز ذلك لطلاب العلم مقابلة سوء الأدب بسوء الأدب ؟ احترمي في الشيخ حاتم علمه وبذله للعلم وطلابه , وردي عليه بأدب خطأه وإساءته , بعد التأكد من وقوعها منه .
    وأما أن الذين قصدهم الشيخ حاتم أعلم منه وأجل , فلا أدري كيف عرفتهم , ولا كيف عرفت أنهم أعلم وأجل . لقد قرأت لطلاب الشيخ حاتم ما يصفونه به من العلم وأنه لا يقل عن كبار العلماء المعاصرين , إن لم يكن أعلم من أكثرهم .
    افترضي أحدا يقول عن أحد من تقدمينه على الشيخ حاتم : إن الشيخ حاتما أعلم منه وأجل بكثير , هل ستقبلين ذلك ؟ وحينها سيخرج النقاش عن أدب العلم .

  4. #144
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    560

    افتراضي رد: لا تنحصر مقاصد الحوار في الدعوة ( د.الشريف حاتم العوني)

    قال الأخ محسن زاهد:
    العجز عن الحوار نقص لكنه ليس طعنا في علم العالم ,العجز عن الحوار نقص لكنه ليس طعنا في علم العالم, العجز عن الحوار نقص لكنه ليس طعنا في علم العالم ,
    وأقول أحسنت فقد جئت بشيء من الحقيقة، فالشيخ حاتم لم يطعن في العلماء ويسقطهم تماما في مقاله هذا، وإنما نقص من قدرهم فحسب، فهل التقليل من قدر العلماء واستنقاصهم من الاحترام في شيء؟؟

    ويقول أيضا:
    وانكشاف هالة التقديس عن عالم أمر محمود وليس مذموما , فكيف يكون طعنا .
    هل يمكنك مشكورا مأجورا أن تشرح لي معنى العبارة؟؟

    وأيضا تقول:
    فالشيخ حاتم لم يسئ الأدب , حتى تسيئين الأدب معه يا أختنا الفاضلة .
    إذا كان الشيخ حاتم عندما نقص وقلل من قدر العلماء لم يسئ الأدب؛ فأنا أيضا لم أسئ الأدب لأني لم أطعن فيه بل اعترضت على جمل في مقاله، فأيهما أشد التنقيص من القدر أو الاعتراض على شيء من الكلام؟؟

    ثم
    وأما أنه (كأنه ينتظر سقوط هؤلاء العاجزين) فهذا كما قلت (كأنه) , فهو ظن لا يدل عليه كلام الشيخ حاتم . فإلى متى تستمرين في الظن السيء في الشيخ حاتم ؟أم أنها رغبة الذم والحط من أقدار العلماء فقط , وبأي حجة .
    رغبة في الذم؟؟!! سبحان الله!!
    لم أر تعصبا كهذا في حياتي؟؟!!
    اسمع يا هداك الله ظني مبني على قرينة واضحة من كلام الشيخ نفسه، وليس تخرصا أو حكما على نوايا خافية؛ فعبارة الشيخ دلت على المعنى الذي ذكرتُ، ولكني تأدبا معه قلت كأنه، وإلا فعبارته واضحة الدلالة بينة المعنى!!
    ولو افترضنا أن عالما أساء الأدب مع عالم آخر , فهل يجيز ذلك لطلاب العلم مقابلة سوء الأدب بسوء الأدب ؟ احترمي في الشيخ حاتم علمه وبذله للعلم وطلابه , وردي عليه بأدب خطأه وإساءته , بعد التأكد من وقوعها منه .
    يبدو أننا بحاجة لانكشاف هالة التقديس عن شيخك كي تحسن انتقاء العبارة وقراءة كلام من يخالفك، فمتى أنا أسأت الأدب مع الشيخ حاتم؟؟ أم أنه لا يجوز لأحد أن يعترض على كلامه ؟؟ يبدو أنه التقديس الذي ابتليتم به وترمون به غيركم!!

  5. #145
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: لا تنحصر مقاصد الحوار في الدعوة ( د.الشريف حاتم العوني)

    عودةٌ إلى الأسلوب


    لم أشأ الدخول في هذا الموضوع الذي كثرت فيه المشاركات
    لكن لفت نظري اقتباسٌ أشارت إليه الأخت شذى الجنوب فدعاني ذلك لقراءة مقال الشيخ حاتم
    الذي لم أقرأه قبل اليوم
    فوجدت فيه ما ينبغي الإشادة به من الإشارة إلى مقاصد الحوار مع الكفار
    بقطع النظر عن تحقيق المناط في الحوار الذي ورد الحديث عنه

    ووجدت في المقال ما ينبغي التنبيه عليه، بل التوكيد على خطئه، وهو الأسلوب الذي كتب به بعض فقرات المقال
    وليس صواباً أن نقول: (المهم التركيز على أصل موضوع الحوار، ولنترك الكلام عن الأسلوب)
    فهذا خطأ ظاهر في نظري، بل يجب التنبيه على خطأ هذا الأسلوب، والتوكيد على ذلك

    فإن هذه الأساليب ينبغي أن يتنزه عنها الفضلاء والمشتغلون بالعلم، وأن يترفعوا عن توصيف إخوانهم بما يقتضي التقليلَ من شأنهم، فهذا ليس من أخلاق الكرام
    وما الذي يلجيء الشيخ حاتماً لاستعمال هذا الأسلوب؟

    لنثق أن مثل هذه الأساليب سيتأثر بها بعض طلاب العلم من محبي الشيخ حاتم، وينتقل إليهم هذا الداء
    أما آن للشيخ حاتم أن يترفع عن ذلك، ويُصفِّي كتاباته من مثل تلك الإشارات!

    التركيزُ على مراعاة الأخلاقيات الفاضلة بين أهل العلم (طلاباً وعلماء) وتربية النفس والناس عليها= أهم في نظري من نقاش أصل الموضوع
    فإن هذا الموضوع قابلٌ للنظر والبحث، وكثيرٌ من الكلام فيه يعود إلى خلاف لفظي، وبعضه يعود إلى خلاف في تحقيق المناط، وتقدير المصالح والمفاسد
    وأما استعمال أسلوب الغمز في المخالف تصريحاً وتلميحاً فلا أظن رفضَه موضعاً للخلاف.

    أحببت المشاركة بهذا التنبيه الذي أراه على قدر كبير من الأهمية







    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله العلي مشاهدة المشاركة

    ولذلك تجد عبارات سوء الظن ظاهرةً في بيان أسباب رفضهم للحوار, من أن الدعاة إلى الحوار سيتخذونه سُلَّما للتنازل عن حقائق الدين، وإلى تمييع الولاء والبراء.. وغير ذلك من التهم!
    وهذا التعميم الجائر منهم (في الشكّ)، لا يقع إلا من مسلوبِ الإرادة، أسيرٍ للغلو في فكرة المؤامرة, ولذلك فلا تكاد تجد عند هذا الصنف من الناس إلا النواح والعويل على الحمى المستباح والحق المغصوب, أما إنتاج الإصلاح وبرامج التصحيح فهم عنها بمعزل؛ إلا من الدعوة إلى منهجهم نفسه, لإنتاج نُسَخٍ أخرى لأمثالهم: من مسلوبي الإرادة، وأُسَراء التوجّس الْمُقَيَّدين بسوء الظن!
    أم لأن الذين نغلو في تعظيمهم عاجزون عن الحوار، وسيتولّى مَهمّة الحوار حينها الذين كنا نريد أن نَسْلُبَهم كُلَّ فضيلة، وستنكشف بذلك هالةُ التقديس عمن نقدس، وسيظهر فضلٌ ما.. بوجهٍ ما.. في وقتٍ ما.. لمن أردناهم عَرِيِّين عن كل فضل؟!


    لقد أجاب النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن هذه التساؤلات بما لا ينبغي بعدَ إجابةِ النبي صلى الله عليه وسلم عنها أن تُطرَح، بل لا يجوز مجرّدُ بقائها تَسَاؤُلًا؛ إلا عند أتباع القائلِ : "اعْدِلْ يا مُحَمَّدُ"، ممن يظنون أنفسهم أغْيَرَ على الدين وأَوْلَى به من رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ!!


    http://www.islamtoday.net/questions/...02&artid=12960

  6. #146
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    337

    افتراضي رد: لا تنحصر مقاصد الحوار في الدعوة ( د.الشريف حاتم العوني)

    @# خالد الأحمدي (سبق) المدينة المنورة: أكد معالي الشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري عضو هيئة كبار العلماء أن التحاور والتعاون بين أهل الأديان بما يحقق المصلحة الشرعية جائز شرعا بل مرغب فيه، والنبي صلى الله عليه وسلم تعاون مع اليهود والمشركين في بعض القضايا التي تحقق المصلحة العامة، وقوله تعالى: {وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان} والتعاون المسلمين مع غير المسلمين ، كما أن مناقشة أهل العقائد والديانات ومجادلتهم بالدليل والبرهان، مطلوب شرعا، قال الله تعالى: {ولا تجادلوا أهل الكتاب إلى بالتي هي أحسن}. أما التنازل عن شيء من الدين فهذا لا يجوز، ولما قال المشركون للنبي صلى الله عليه وسلم تابعنا هذا العام ونتابعك العام القادم نزلت سورة الكافرون.
    وأضاف الشيخ الشثري "أما وحدة الأديان فهي ممنوعة شرعا، وقد صدر فتوى كبار العلماء في ذلك". وأشار إلى أهمية الإفادة من الوسائل الحديثة كالإنترنت والمشاركة في المنتديات ونشر الخير فيها ودفع الشبهات من أفضل الأعمال.
    جاء ذلك في محاضرة أقامتها الجامعة الإسلامية مساء الاثنين ضمن برنامجها الثقافي وكانت بعنوان (سمات الشخصية المسلمة في ظل المتغيرات ) وفيه أوضح الدكتور سعد الشثري أن تغير حال الناس من حال إلى حال من سنن الله الكونية في خلقه فقد قال سبحانه {لتركبن طبقا عن طبق}، والإسلام يتوافق جميع هذه المتغيرات حتى يجعل المسلم في أكمل أحواله, وشريعتنا الغراء بتطبيقاتها وبأحكامها تتناسب مع جميع المتغيرات.
    وشهد المحاضرة جمهور كبير من مختلف شرائح المجتمع المدني ، وتم نقلها للنساء عبر البث الفضائي
    المصدر :http://www.sabq.org/?action=shownews&news=1408
    فهل سيكف المقلدون عن عرض الشيخ حاتم .

    ## فتوى الفوزان:
    حوار الأديان

    الحمدالله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد خاتم النبيين الواجب طاعته واتباعه على جميع العالمين,

    وبعد: فقد ظهرت في الآونة الأخيرة مقولة: حوار بين الأديان وهي فكرة لا قت رواجآ وصار يعقد لها لقاءات ومؤتمرات وهي فكرة خطيرة يجب التأمل فيها وفي أهدافها على النحو التالي:

    1- إن كان المحاورون يؤمنون برسالة محمد صلى الله عليه وسلم ويؤمنون بما أنزل عليه من ريه, وجب عليهم اتباعه وترك ما هم عليه لأنه صلى الله عليه وسلم رسول الله إلى العالمين كافة قال تعالى: (( قل يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعا )) "الأعراف158" والرسول يطاع ويتبع: (( ومآ أرسلنا من رسول إلا ليطاع بإذن الله )) "النساء64" (( فإن لم يستجيبوا لك فأعلم أنما يتبعون أهواءهم ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله )) " القصص50"

    2- إن كانوا لا يؤمنون برسالة محمد صلى الله عليه وسلم وكان الهدف من الحوار معهم بيان بطلان ماهم عليه ودعوتهم إلى الإيمان بمحمد صلى الله عليه وسلم واتباعه فهذا الحوار مشروع وقد جاء به القرآن الكريم: (( قل يا أهل الكتاب تعالوا الى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضآ أربابآ من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون )) "آل عمران64" وقال النبي صلى الله عليه وسلم لمعاذ: (( إنك تأتي قومآ من أهل الكتاب فليكن أول ما تدعوهم إليه شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله )) الحديث

    3- إن كانوا لا يؤمنون بمحمد صلى الله عليه وسلم ولا يقبلون الدعوة إلى الإسلام بل يريدون منا أن نعترف بصحة دينهم ونوافقهم عليه فإنه لا يجوز الحوار معهم لعدم الجدوى منه ولما في ذلك من إقرار الباطل وهم لا يكفون عن شرهم وعداوتهم للمسلمين ولا يرضون إلا أن نترك ديننا وندخل في دبنهم (( وقالوا كونوا هودآ أو نصارى تهتدوا )) " البقرة135" (( وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون )) " البقرة11" (( ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارآ حسدآ من عند أنفسهم من بعد ما تبين لهم الحق )) " البقرة109" والذين يدعون إلى الحوار منهم هم الذين يقتلون المسلمين شر قتله الآن ويشردونهم من ديارهم (( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم )) "سورة البقرة120" هذا ما أردت توضيحه حول هذه المسألة وبالله التوفيق.

    ( من كتاب البيان لأخطاء بعض الكتاب ) ص60 من الجزء الثاني
    لفضيلة الشيخ صالح فوزان الفوزان

    @@ ممكن تبين لي ما الفرق بين فتوى الشيخ الفوزان والشيخ الشثري لو تكرمت لاختصر على نفسي الطريق؟

    #-اما بالنسبة لي فأفهم:

    قال الشيخ الشثري حفظه الله:( أن التحاور والتعاون بين أهل الأديان بما يحقق المصلحة الشرعية جائز شرعا بل مرغب فيه )

    #ضع خطا تحت "بما يحقق المصلحة الشرعية" !


    ##@ الذي بينه بقوله: ( والنبي صلى الله عليه وسلم تعاون مع اليهود والمشركين في بعض القضايا التي تحقق المصلحة العامة ).

    ## أي التي تتفق مع المصلحة الشرعية, ولا تخالفها !!

    ###ووضع لها شروطا بقوله: ( كما أن مناقشة أهل العقائد والديانات ومجادلتهم بالدليل والبرهان، مطلوب شرعا، قال الله تعالى: {ولا تجادلوا أهل الكتاب إلى بالتي هي أحسن}. أما التنازل عن شيء من الدين فهذا لا يجوز، ولما قال المشركون للنبي صلى الله عليه وسلم تابعنا هذا العام ونتابعك العام القادم نزلت سورة الكافرون ).

    #@ يعني هذا هو الحوار الجائز, اما غيره مما صدر فيه البيان لا يجوز !!!



    ## فكلام الشيخ الشثري-حفظه الله- فيه تأصيل و رد على دعاة حوار الأديان أصحاب القاعدة العريضة الذي هو في الحقيقة مأداه الى وحدة الاديان كما صدر به البيان !! والمسميات لا تغير من الحقائق!!

    #@ وقال الشيخ: (أما وحدة الأديان فهي ممنوعة شرعا، وقد صدر فتوى كبار العلماء في ذلك )

    ## فالحمد لله الشيخ يرى ان الحوار اذا كان الى وحدة الاديان يكون ممنوع شرعا !!

    #@ طبعا انتهى الحوار الى ما منع منه الشيخ !؟ ولكن باسم ثاني ينطوي على دعاة قاعدة التعاون العريضة!!


    ##@ قال الامام الفوزان حفظه الله: ( ان كانوا لا يؤمنون بمحمد صلى الله عليه وسلم ولا يقبلون الدعوة إلى الإسلام بل يريدون منا أن نعترف بصحة دينهم ونوافقهم عليه فإنه لا يجوز الحوار معهم لعدم الجدوى منه ولما في ذلك من إقرار الباطل وهم لا يكفون عن شرهم وعداوتهم للمسلمين ولا يرضون إلا أن نترك ديننا وندخل في دينهم (( وقالوا كونوا هودآ أو نصارى تهتدوا )) " البقرة135" (( وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون )) " البقرة11" (( ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارآ حسدآ من عند أنفسهم من بعد ما تبين لهم الحق )) " البقرة109" والذين يدعون إلى الحوار منهم هم الذين يقتلون المسلمين شر قتله الآن ويشردونهم من ديارهم (( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم )) "سورة البقرة120" هذا ما أردت توضيحه حول هذه المسألة وبالله التوفيق.


    @@## طبعا, مؤتمر الحوار بين الاديان اصدر بيانات بما منع منها اصحاب الفضيلة الشيخ الفوزان و الشيخ الشثري: من الدعوة الى وحدة الاديان !؟ ولكن باسم "التسامح و حرية الاعتقاد و اسقاط حد الردة....الخ".

    ### فكلام الاعلام الذي اتيتم به حجة عليكم لا لكم !؟


    @@@ وقفة للتأمل والتجرد للوصول الى الحق, قارنوا بما صدر من دعاة الحوار من بيانات, وبين ما يدعو اليه دعاة وحدة الأديان, لعل الله ان يهديكم الى ترك التقديس!

    ###@ لفتة لمن كان له قلب, اعتقد اني قلت من خلال مشاركتي السابقة : أن (ثم ثمت فرق (جوهري) بين الحوار الذي هو من (دعاة دعوة التقريب او التسامح) و (الحوار الديني) و (الصلح) !

    فهل تخالفني في ذلك؟! وكل له شروطه !! وضع خطا تحت الاخيرة!!! )

    ###@ وقلت: (بل هي نازلة (!؟) وذكرها (بعض) من تكلم وكتب في النوازل وذكر شروط من يحق له ان يتكلم فيها !! ان كنت لا تدري فهي مصيبة! وان كنت تدري فالمصيبة اعظم! ستبدي لك الايام ماكنت جاهلا وياتيك بالاخبار من لم تزود ).

    ###@ و بينت معنى عبارة ابن القيم : (وهذا من أدقِّ المواضع وأصعبها وأشقِّها على النفوس ).
    @@ و ذلك من خلال كلامه عن الصديق رضي الله عنه , صفات من يحق له ان يتكلم في مثل هذه المواضيع ويقبل قوله و (يسأل) عنها : (ولذلك ضاق عنه من الصحابة من ضاق، وقال عمر ما قال، حتى عمل له أعمالًا بعده، والصِّدِّيق تلقَّاه بالرِّضى والتَّسليم حتى كان قلبه فيه على قلب رسول الله ، وأجاب عمر عمَّا سأل عنه من ذلك بعين جواب رسول الله ، وذلك يدلُّ على أنَّ الصِّديق أفضل الصَّحابة وأكملهم وأعرفهم بالله تعالى ورسوله ، وأعلمهم بدينه، وأقومهم بمحابِّه، وأشدِّهم موافقةً له، ولذلك لم يسأل عمر عمَّا عرض له إلَّا رسول الله ، وصديقه خاصَّةً دون سائر أصحابه )


    #@ وأخيرا, جاء في كلام الشيخ سعد الشثري: (وأشار إلى أهمية الإفادة من الوسائل الحديثة كالإنترنت والمشاركة في المنتديات ونشر الخير فيها ودفع الشبهات من أفضل الأعمال ).

    ##والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.


    #تنبيه: لا اريد ان اقول كما قال الامام أبو حاتم الرازي "رحمه الله": من علامة أهل البدع الوقيعة في أهل الأثر ) او كما قال.

    لان مأدى كلامك الى هذا! فانتبهو الى ما تنقلون او تكتبون, وشكرا.

  7. #147
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: لا تنحصر مقاصد الحوار في الدعوة ( د.الشريف حاتم العوني)

    حتى يكون كلامي مفهومًا لمن شارك ولمن لم يشارك (وأتكلَّم عن نفسي)، ولا أحتاج إلى كثرة ترداد ما هو مسلَّمٌ، ونضيُّع الوقت! لم أقل إنَّ الطَّعن في أهل العلم -أيًّا كان- إن سُلِّم أنَّه طعنٌ ليس شيئًا مهمًّا؟! كيف وأنا قد كرَّرت غير مرَّةٍ ذمَّ ذلك وأهله؛ لكنِّي أقول إنَّ الإشارة إلى هذا قد تقدَّم بما فيه الكفاية، ولا داعي لإطالة ذيل الموضوع مرَّةً بعد أخرى..

    وقصدي بالأهم والمهم ترتيب الأولويَّات في هذا الموضوع ههنا الآن.. قد آن للشيخ حاتم أولغيره أن يترك بعض ما يشنَّع عليه في أسلوبه لكونه دالًّا يقينًا على الطَّعن أوقد يعذر له =ليس هذا موضوعي، وقد كرَّرت عدَّة مرَّات وغيري أنَّ همَّتي ليست في شَخْصَنة الموضوع في ماذا قال الشيخ حاتم فقط ولا هل كان أسلوبه جيِّدًا أو لم يكن كذلك؟! وكأنَّنا إذا أسقطنا قول الشيخ حاتم اتكاءًا على سوء أسلوبه سقط حكم المسألة كلِّها! أهذه همَّتكم!
    ثُمََ قد بيَّنتُ أنَّ هذا القول لم يتفرَّد به هو ولا هومن بدع الأقوال كما قد يفهم من كلام بعض من يكرِّر الكلام لم الشَّخْصَنة..
    وإنَّما عرَّجت على القضيَّة مرَّةً أخرى -قبل مشاركات- لأنِّي سُئلت من قبل الأخت شذى الجنوب فأجبتها، وإلَّا فالأمر قد ظهر بيانه بإشارات وتصريحات سابقة، وأولاها ثاني مشاركة لي، وهي قديمة بتاريخ (13-06-2008)، حين قلتُ:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    أخي "بحر القلزم" لنترك أسلوب الدكتور حاتم جانبًا، والذي لم يعجبك حدته فيه، وقل لي رأيك في الطرح الذي طرحه.
    وإن كان قد اعتذر بعض الإخوة بما اعتذر به للشيخ.. فمن اقتنع به فلْيأخذ به، ومن لا فقد بان له خطأ الشَّيخ في أسلوبه، فإذا هل هذا هو أهمُّ ما عندنا في هذه الصَّفحة؟ فنلتُّ ونعجن فيه!
    الموضوع عن حكم الحوار مع أهل الأديان الأخرى؟ من كانت عنده فائدة جديدة يحاور بها كلام ابن القيِّم أوحاتم الشريف أوالشثري فليجد به.. وإلَّا سنحتاج إلى أن نعيد ونكرِّر القول بأنَّ الشيخ حاتم أساء في أسلوبه ونعيد ونعيد... وهذا من الخروج عن أصل موضوعي أنا ومن يهتمُّ بهذا وينشغل بأطراف منه، لأنِّي كرَّرت لمن يفهم التِّكرار أنِّي لستُ مخوَّلًا بالدِّفاع عن كلِّ كلام الشَّيخ حاتم، وما أرى إلَّا تكرارًا في الشَّجب من أسلوبه.. يبدو أنَّنا سنحتاج إلى مشاركة جميع أعضاء الألوكة ليسجِّلوا شجبهم لأسلوب الشَّيخ حاتم ههنا؟!! ثمَّ إذا انتهينا وختمنا توقيعاتهم نواصل الكلام فيما يتعلَّق بموضوع الحوار..
    وإلَّا فسنجد من يأتي ليقول هذا أيضًا مهمٌّ! فقد انتهينا منه يا أخانا فلم الدوران حوله كثيرًا.. أهو العجز عن المواصلة أم ماذا؟!

    وأمَّا عن الفرق والضَّابط بين القصِّ واللَّصق غير المجدي وبين الإفادة بنقل كلام لأهل العلم فأن لا يأتي أحدٌ بكلام خارج الحوار الذي نحن فيه، لعدم قدرته على تحريره موضع الحوار أولتعمُّد إخراج الموضوع عنه.
    وقد بيَّنتُ سلفًا لمن قرأ كلامي بقليلٍ من الفهم أنِّي ولا الشيخ حاتم ولا أي شيخٍ ينتسب للسلفية =يتصوَّر منه القول بوحدة الأديان ولا بإلغاء الولاء والبراء ولا ببناء أكبر كنيسة في قطر؟!
    بيَّنتُ ببيان يفهمه من قصر فهمه أنَّ الكلام عن أصل الحوار مع الكفَّار والمبادرة لقطع الطَّريق عمَّن قد يسبق إليه من المخلِّطين المميِّعين وبس، فلم إعادة الكلام عن نظريَّة المؤمرة ويقين حصول التمييع في الولاء والبراء.. الخ.. ويا أخانا الفساد مقبل غير مدبر في الحوار وغيره.. إن كنت تقول بجواز أصله فالأولى المبادرة إلى تبنِّيه وفق الضَّوابط التي تكفل عدم الخروج عن المسلَّمات، لا إغلاق الباب أمام هؤلاء وإفساح المجال للمميِّعين، الذين ينقل لنا ههنا بعض الإخوة تصريحاتهم ومواقفهم و.. الخ ممَّا نعرفه جميعًا، فهل المهارة في نقل ما هو معلوم؟!
    كلامنا عن حكم أصل "الحوار مع أهل الأديان" لا عمَّا يتبعه من القول بوحدة الأديان وعن تبعات بعض أنواع الحوار... لا داعي لإثقال الصَّفحة في ذكر ونقل ما هو متَّفقٌ عليه ممَّا لا علاقة له بموضوعنا وقد عجزت إفهامه لبعض الناس... وكلامنا أيضًا عن مناقشة قول من قال بالجواز في "أصله" خلافًا لمن قال بمنعه مطلقًا، فلا داعي لإكثار نقل القائلين بهذا والقائلين بهذا.
    هذا الفرق والبيان..
    عودةٌ إلى (ما يهمُّني أنا) من الموضوع... سنرى الآن من يأتي ليترك أصل الموضوع وهو (حكم الحوار مع الكفَّار لغير الدَّعوة) ويكمل شجبه لأسلوب حاتم الشَّريف... الخ.. فمن أراد أن يسجِّل شجبه للأسلوب -وقد تقدَّم الكلام عليه مرارًا- ويترك نقاش الفكرة فلْيفعل، ولن أعرِّج على مشاركته المكرورة؛ لأنَّه لا جديد فيها.. وبس.

    أمَّا إن كان مقصود بعض النَّاس من تمظهره بالتأدُّب والتهذُّب عمومًا في الخلاف ومحاولة سلب ذلك عن غيره أوالقدح فيَّ (أنا عدنان) من أنِّي أحقِّر طلَّاب العلم فلستُ من هذا الصِّنف والحمدلله.. ومعلوم شدَّة أسلوبي تكون لأية أصنافٍ من المشتغلين بالعلم، وإلَّا فكلُّ من زعم مثل هذا فيَّ (أنا) فلستُ بعاجز أن أقتبس له من أسلوبه (في بعض مشاركاته) ما يماثل وقد يتجاوز ما يحاول صفَّه ههنا، وليست هذه همَّتي لمن تتبَّع مشاركاتي الكثيرة وهي متوفِّرة والحمدلله.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  8. #148
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    افتراضي رد: لا تنحصر مقاصد الحوار في الدعوة ( د.الشريف حاتم العوني)

    أذكر الإخوة والمشايخ الفضلاء بقول رسول الله : ما كان الرفق في شيء إلا زانه ولا نزع من شيء إلا شانه

  9. #149
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: لا تنحصر مقاصد الحوار في الدعوة ( د.الشريف حاتم العوني)



    لا تغضب أخي الحبيب عدنان

    كلامي عن الشيخ حاتم وأسلوبه الذي أصبح ملازماً له، فلم الغضب؟
    وتكرار التنبيه عليه لا يضر إن شاء الله!
    ثم إن الكلام كثر جداً في موضوع الحوار، فما الفائدة المجنية من الاسترسال؟

    وما تراه مصلحة راجحة قد يراه غيرك فضولاً ومضيعة للوقت! كما هو الحاصل في كثير من المشاركات هنـا
    بل تراشق بالكلمات تؤيد ما نبهت عليه وأشرت إليه من وجوب العناية بالجانب الأخلاقي في الحوار مع الإخوة
    فمن كان عازماً على الحوار فليكن ذلك بعلم وإخلاص وأدب وعدل، وإلا فتركه أسلم

    ولعلي أختم مشاركتي في هذا الموضوع بقول الإمام أبي بكر الآجري:
    (وعند الحكماء أنَّ المراءَ أكثره يغيِّر قلوبَ الإخوان، ويورثُ التفرُّق بعد الألفة، والوحشةَ بعد الأنس)

    سائلاً الله تعالى لي وللإخوة الفضلاء التوفيق لما يرضيه


  10. #150
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: لا تنحصر مقاصد الحوار في الدعوة ( د.الشريف حاتم العوني)

    يا أخانا الكريم.. ليس هناك غضبٌ من المشاركات عن أسلوب الشيخ حاتم، وقد شارك بعض الناس ههنا كثيرًا في هذا وغيره ممَّا لا علاقة له بموضوعي مما بيَّنته، وتجاهلت مشاركاته ولم أحذفها وأنا قادر على ذلك.. الغضب من محاولة الاصطياد في الماء العكر.. والإشارة تغني عن العبارة.
    الكلام بالتحديد فيما يلي: شجبكم للشيخ حاتم وأسلوبه قد تكرَّر مرارًا فلم العودة إليه مرَّة بعد أخرى؟! أهذا كل ما يهمُّنا؟ والله إنِّي لست أفهم لم الرجوع إلى ما تقدَّم بيانه وإنهاء الكلام فيه؟ أهذا حوار نافع أم تكرير وإعادة؟! وقد قلتُ حتى لا أتَّهم بالانحياز: من أراد أن يشجب فليفعل وأنا لا يهمني كلامه؛ إذ لا جديد فيه!
    أمَّا أن الحوار في موضوع الحوار قد تقدَّم فلا أعلمه تقدَّم بهذا الطول ومحاولة الفهم لأطرافه، ولا رأيت من أشار إلى كلام ابن القيَّم سلفًا.. وأنا أنتظر مشاركة من الإخوة علميَّةً في قضيَّة الحجاج وبس.
    ولو قمت بإغلاق الموضوع لصاح بعض الناس إنَّكم تتحكَّمون عند العجز؟!
    وما ذكرته من محاولة الحوار بالعلم والأدب قد قلتُه وأشرتُ إليه مرارًا.. وحاولت صرف الموضوع له بنقلي لكلام ابن القيِّم.
    وقد تركتُ المراء والحمدلله وليس ذا همَّتي لمن أنصفني، وذلك بتجاهلي كلامًا كثيرًا ممَّا سطر ههنا، وهو موجود غير خافٍ.. ومن أنصف بتتبُّع مشاركاتي الكثيرة عرف. والحمدلله.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  11. #151
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: لا تنحصر مقاصد الحوار في الدعوة ( د.الشريف حاتم العوني)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    الكلام بالتحديد فيما يلي: شجبكم للشيخ حاتم وأسلوبه قد تكرَّر مرارًا فلم العودة إليه مرَّة بعد أخرى؟! أهذا كل ما يهمُّنا؟ والله إنِّي لست أفهم لم الرجوع إلى ما تقدَّم بيانه وإنهاء الكلام فيه؟ أهذا حوار نافع أم تكرير وإعادة؟! وقد قلتُ حتى لا أتَّهم بالانحياز: من أراد أن يشجب فليفعل وأنا لا يهمني كلامه؛ إذ لا جديد فيه!

    بارك الله فيك أخي الحبيب

    ليست العبرة بالجديد، فشجب هذا الخلق السيء وتكرار التوكيد عليه= من المهمات في نظري
    حتى لا يظن بعض الناشئة أن مثل هذه الممارسات حسنة؛ نظراً لمكانة قائلها ومنزلته
    ولذا أرى من المناسب التوكيد على أهمية الأدب بين أهل العلم طلاباً وعلماء؛ وكذلك العامة
    وكثرة التنفير من الممارسات الخاطئة في هذا الباب، والتشديد على ذلك

    فنحن بحاجة إلى تربية أنفسنا وطلاب العلم والعامة على الازدياد من العلم الشرعي، والبحث عن الحق
    كما نحن بحاجة إلى التأدب بآداب الشرع، ومراعاة حرمة الأخوة في الدين
    وكذلك بحاجة إلى عقل واعٍ

    وبناء على ما سبق لا حرج على من رأى المصلحة في المشاركة بما يراه مهماً مما له صلة بمقال الشيخ حاتم، مع مراعاة كون الكلام بعلم وعدل وأدب وحسن قصد.



  12. #152
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    82

    افتراضي رد: لا تنحصر مقاصد الحوار في الدعوة ( د.الشريف حاتم العوني)

    أود من المعلقين من طلبة العلم الأكرمين أن ينتبهوا لأمور :
    1- إساءة الشيخ حاتم في أسلوبه لا يبيح لنا إساءة الأدب معه , لكنه يبيح لنا بيان خطأ هذا الأسلوب .
    2- إساءة الشيخ حاتم في أسلوبه لا يبيح لنا ردّ موضوعه ولا اتهامه في دينه وعلمه , كما وقع فعلا في بعض التعليقات والردود السابقة
    3_ كم هم العلماء الذين اشتدّ أسلوبهم في الرد على علماء مثلهم , هل يريد الإخوة أمثلة منهم من المتقدمين والمتأخرين , وهم كثيرون جدا , وفيهم أكابر العلماء وبعضهم معروف بحدته وشدة عباراته , فهل يريد شيخنا الحمادي أن نتناولهم بأسلوب الإخوة الذين تناولوا هذا الموضوع ؟ وهل يبيح ذلك لشيخنا الحمادي أن يقول عن أولئك العلماء :"فإن هذه الأساليب ينبغي أن يتنزه عنها الفضلاء والمشتغلون بالعلم، وأن يترفعوا عن توصيف إخوانهم بما يقتضي التقليلَ من شأنهم، فهذا ليس من أخلاق الكرام
    وما الذي يلجيء الشيخ حاتماً لاستعمال هذا الأسلوب؟
    لنثق أن مثل هذه الأساليب سيتأثر بها بعض طلاب العلم من محبي الشيخ حاتم، وينتقل إليهم هذا الداء
    أما آن للشيخ حاتم أن يترفع عن ذلك، ويُصفِّي كتاباته من مثل تلك الإشارات!"

    فلو قال أحد العلماء مثل ذلك عن أحد العلماء مسميا له , لأن ذلك العالم كان قد اشتد مرات على بعض من يخالفهم دون أن يسميهم أيضا , هل سيكون هذا لائقا ؟ فكيف بطلبة العلم ؟
    4_ لماذا لا ندرك الفرق الكبير بين إساءة الشيخ حاتم وإساءة بعض المعلقين , فالشيخ حاتم على منهج (ما بال أقوام) , ولم يسم أحدا , وأما المعلقون فيردون على شخص باسمه المعروف . ثم هو من هو في العلم , وأكثر المعلقين لا يُعرفون وليسوا علماء . هذا الفرق وحده كافي لمن كان قصده علميا في المناقشة , وأما من كان قصده بخلاف ذلك فلن يجد فيه معنى .
    ولئن سلّمنا بأن العلماء الذين ستنكشف هالة التقديس عنهم معروفون , لكن انكشاف هالة التقديس عنهم ليس إساءة لهم , كما بينته سابقا . وأما أنهم عاجزون عن الحوار ليس إساءة , إلا عند من أراد العالم منـزّها من كل نقص كاملا في كل شيء . فليس هناك عالم إلا وتعتريه من عيوب البشرية عيوب , وكفى المرء نبلا أن تعد معايبه .
    فأما الذين أساء إليهم حسب رأي شيخنا الحمادي فهم غير معروفين يقينا وقال عنهم :"وهذا التعميم الجائر منهم (في الشكّ)، لا يقع إلا من مسلوبِ الإرادة، أسيرٍ للغلو في فكرة المؤامرة, ولذلك فلا تكاد تجد عند هذا الصنف من الناس إلا النواح والعويل على الحمى المستباح والحق المغصوب, أما إنتاج الإصلاح وبرامج التصحيح فهم عنها بمعزل؛ إلا من الدعوة إلى منهجهم نفسه, لإنتاج نُسَخٍ أخرى لأمثالهم: من مسلوبي الإرادة، وأُسَراء التوجّس الْمُقَيَّدين بسوء الظن"
    فهل عمّم الشيخ حاتم تلك الأوصاف على كل من خالفه كما يدعي الإخوة ؟ أم أنه كان يتحدث عمن رفض الحوار بسبب تلك الأمور ؟
    هل قال الشيخ حاتم : كل من رفض الحوار فهو مسلوب الإرادة ...؟ أم قال : من رفض الحوار بتلك الأسباب فهو ...؟
    فأرجو من شيخنا الحمادي ومن بقية المنصفين أن يراجعوا هذه الفروق , وأن يقفوا بأنفسهم على مقدار الظلم والتجني في بعض التعليقات السابقة والتي أُقرت وبقيت احتراما لاختلاف الآراء .
    وأما من أراد أن يدعي فرقا بين كلام الشيخ الشثري والشيخ حاتم , فإني أذكره بقول الشيخ حاتم :"ولكن الذي لا يجوز في هذا الخضمّ: هو أن يؤدي البحث عن المشتركات بين المختلفين إلى إلغاء الفروق الحقيقية (إلغاءً يعارضُ التميّزَ الداعيَ إلى الحوار أصلا)"

  13. #153
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: لا تنحصر مقاصد الحوار في الدعوة ( د.الشريف حاتم العوني)

    وفيك بارك الله يا أخانا الحمادي ونفع..
    وهل رأيت في كلامي ما يدلُّ على موافقة الأساليب السَّيِّئة؟
    أوإنكاري على ترك الاصطياد في الماء العكر بحجة الإنكار عليها وتكرار الكلام في قضيَّة لإخراج الموضوع من غيره إليه؟!
    ثمَّ قولك سابقًا: "أما آن للشيخ حاتم" كلام فائتٌ لأوانه لأنَّ المقال قديمٌ، ولم يكتب البارحة أوقبل شهر أوشهرين..

    وبعض من شارك فيما ذممته من الخروج عن الموضوع لم يكن همُّهم ما ذكرته يا أخانا الكريم من التنبيه على سوء الخلق ومن تتبَّع مشاركاتهم السابقة في هذا الموضوع عرف، ولكنَّه لم يجد شيئًا يثبت وجوده ههنا إلَّا بالتنقير على سوء الأسلوب..
    وقد ذكَّرني هذا ببعض من عرفتهم من الذين وسِّد إليهم مناقشة رسئل الدكتوراة والماجستير؛ ولأنَّ فاقد الشيء لا يعطيه جعل يفتِّش عن الأخطاء الطِّباعيَّة ليشغل جلسة المناقشة جلَّها به، والمناقشة في رسالة حديثية أوفقهيَّة؟!

    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  14. #154
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: لا تنحصر مقاصد الحوار في الدعوة ( د.الشريف حاتم العوني)



    الأخوان الفاضلان محسن زاهد وعدنان بخاري وفقهما الله وسددهما
    عذراً، كتبت الرد قبل المغرب، ثم عرض لي ما أوجب علي الخروج من المنزل، ولم أعد إلا قبل قليل

    إذا كنتُ أنكر على الشيخ حاتم ما وقعَ منه من إساءة فلن أقرَّ ما يقع فيه غيره ممن ليس في منزلته
    خاصة إذا كان تجاوزه في حق أهل العلم، لكني لم -ولن- أقرأ هذا الكم الهائل من المشاركات ولايستحق ذلك في نظري

    إنما الذي يستحق التنبيه ما يقع فيه بعض أهل العلم وطلابه من شدة وقسوة فيما بينهم
    سواء من الشيخ حاتم أو من غيره، فهؤلاء قدوةٌ لعامة الناس ولطلاب العلم

    ووجود الإساءة من أهل العلم تجاه بعضهم ليس حجة للقيام بمثل تلك الإساءات
    فهؤلاء كلهم محجوجون بالنصوص الثابتة في كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم
    والتي تأمر المؤمنين بالرفق فيما بينهم، وقول التي هي أحسن
    أرأيت إن تعدى عالمٌ على آخر وأساء إليه؛ أفيكون علمه عذراً له!
    من أساء فإساءته نقص فيه، ومن أحسن فإحسانه كمال له
    وليس كل العلماء على درجة واحدة في الأدب وحفظ اللسان ومراعاة حقوق إخوانهم
    بل هم متفاوتون، وههم جميعاً خاضعون لما أمر الله به ورسوله صلى الله عليه وسلم
    من عمل صالحاً فلنفسه، ومن أساء فعليها
    ومن مات فقد أفضى إلى ما قدم، ونسأل الله للجميع المغفرة والرحمة ورفعة الدرجة
    أما من بقي حياً، فلا أرى مانعاً من الرد عليه فيما أخطأ فيه، وهذا من النصيحة للمسلمين



    والشيخ حاتم له علمه وفضله، إلا أنَّ هذا لا يسوِّغ له التمادي في استعمال الخشونة مع مخالفيه، ولو كان هذا استثناءً لما كان من المروءة الوقوفُ عنده
    ولكنه أضحى وصفاً اشتهر به الشيخ حاتم؛ حتى في المسائل العلمية الحديثية الاجتهادية
    والذي أعرفه عن الشيخ حاتم -من كلام بعض من يجالسه- أنه حسن الخلق، فلم اللجوء إلى الخشونة والغمز للمخالف؟
    وإذا استكثرتَ مني مخاطبة الشيخ حاتماً بما قلته في هذه المشاركات التي حرصتُ فيها على الاقتصاد
    فاستكثار ما وقع من الشيخ حاتم أشد!


    وأما كونه قاله من باب (ما بال أقوام) فليس الأمر كذلك
    ففي أسلوب الشيخ حاتم خشونة وغمزٌ للمخالف، ووصفٌ له بأوصاف التصغير والتقليل من شأنه
    ولو قال وفقه الله: بعضُ الناس يقولون كذا، وهذا خطأ، ومخالف للأدلة والقواعد... لكان سائغاً، وهذا الأسلوب هو الذي يصلح أن يُطبَّقَ عليه (ما بال أقوام)
    أما استعمال الأوصاف التي ساقها في مقاله فينبغي أن ينزه قلمه عنها

    وأما ما أشرتَ إليه أخي الكريم الفاضل محسن زاهد من كون الشيخ حاتم خصَّ طائفة معينة من رافضي الحوار بتلك الأوصاف= فالجواب:
    وهل هذه الأوصاف سليمة؟ أم أنَّ فيها ظلماً وتجاوزاً؟

    هل كلُّ من رفض الحوار لتلك الأسباب هو من:
    "مسلوبي الإرادة أسيرٍ للغلو في فكرة المؤامرة, ولذلك فلا تكاد تجد عند هذا الصنف من الناس إلا النواح والعويل على الحمى المستباح والحق المغصوب, أما إنتاج الإصلاح وبرامج التصحيح فهم عنها بمعزل؛ إلا من الدعوة إلى منهجهم نفسه, لإنتاج نُسَخٍ أخرى لأمثالهم: من مسلوبي الإرادة، وأُسَراء التوجّس الْمُقَيَّدين بسوء الظن"؟؟

    أليست هذه هي الأوصاف التي أطلقها الشيخ حاتم على من رفض الحوار للأسباب التي أشار إليها!!
    هذه أوصافٌ قاسية، تنطبق على بعض الحمقى فقط!
    ولا أراها تناسب جميع الحمقى!
    فكيف يوصف بها بعضُ أهل العلم ممن يرى رفض الحوار مع الأديان الأخرى لحجة ظهرت له!
    أو قل: (لشبهة عرضت له!)

    لا تقل لي: إن الشيخ حاتماً لم يعيِّن أحداً
    فعدم تعيينه لا يفيد شيئاً؛ بل يزيد الإشكال إذ يصح تعميمه على جميع من كان رافضاً للحوار للعلل التي أشار إليها، والتعيين هنا أقل مفسدة

    يقول الله تعالى: (وإذا قلتم فاعدلوا)
    ويقول سبحانه: (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن)
    لم يقل: وقل لعبادي يقولوا الكلمة الحسنى
    بل قال: (يقولوا التي هي أحسن) أمر المؤمنين بأن ينتقوا أحسن ما يمكن أن يقولوه لإخوانهم
    إغلاقاً لمداخل الشيطان في التحريش بين المؤمنين

    أخي الكريم:
    ليس من المصلحة التسويغ لمثل تلك الأساليب، والتماس العذر لمن وقعت منه
    ولو وقف كلٌ منا ضدَّ تلك الأساليب لكان الحالُ -في حواراتنا- غيرَ الحال
    وما الذي يضير الشيخ حاتماً لو استعمل الأدب مع مخالفيه، وتحلى بما يجب عليه وعلينا جميعاً!
    أليس هذا أعون على دحر الشيطان ونزغه بين المؤمنين!


    ولأخي عدنان وفقه الله أقول:
    سواء أكان عُمُرُ المقال شهراً أم سنة، فأنا لا علم لي بعُمُره
    وإنما قلت: (أما آن...) بناءً على تاريخ يمتدُّ إلى سنوات مضت؛ ولا يزال الشيخ حاتم على طريقته

    وأود التنبيه -أخي عدنان- إلى أنَّ أسلوب الغمز ليس من هديي
    فلو كنتُ أريد تعيينك ببعض كلامي لعيَّنتك صراحة، فليس ثَمَّ ما يدعو للتخفي والإشارة ما دام صريح العبارة ممكناً



  15. #155
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: لا تنحصر مقاصد الحوار في الدعوة ( د.الشريف حاتم العوني)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمادي مشاهدة المشاركة
    ولأخي عدنان وفقه الله أقول: سواء أكان عُمُرُ المقال شهراً أم سنة، فأنا لا علم لي بعُمُره
    وإنما قلت: (أما آن...) بناءً على تاريخ يمتدُّ إلى سنوات مضت؛ ولا يزال الشيخ حاتم على طريقته
    أدري أنَّك لم تقرأ هذا الموضوع وما فيه من مشاركاتٍ إلَّا اليوم.. هذا بادٍ من كلامك السَّابق، وليس هذا كلامنا!
    كلامنا عن انتقادك انتقادي لمن يكرِّر الشَّجب للأسلوب ويعيدنا لأمره بعد مشاركةٍ وأختها، وهذا ما أردَّتَّ الدِّفاع عنه، بعدم وجود إشكالٍ للتنبيه على خطأ أسلوب الشيخ و: "أما آن له أن ... الخ". آن للشيخ أم لم يأن فما علاقة هذا بعد سنة من نزول هذا الموضوع والحوار فيه، ومن إنكاري خروج الإخوة عن الموضوع بتطويل المشاركة بحجَّة التَّذكير بحسن الأدب..!
    متى رجعت الدَّوامة؟ بعد إنزال كلام ابن القيِّم.. ألم يكفِ الشَّجب قبل ذلك، وبعده بقليل؟! فإلى متى؟! سنظلُّ نذكِّر الإخوة إلى مائتي مشاركةٍ تالية بالتزام حسن الأدب من الشَّيخ حاتم تجاه الشيخ الفوزان! ثم ماذا؟ متى سيتوقَّف هذا الشَّجب الذي ما أنكره أحدٌ، بل أنكر تكراره الصارف عن المضيِّ في الحوار! هذا مربط الفرس حفاظًا على الوقت.
    وأحسبُ أنِّي لو ظفرتُ أنا أوغيري كلامًا لابن تيمية أوالشوكاني أوفلان من أهل العلم في هذه المسألة، سواء أكان مؤيدًا للحوار أومانعًا منه وأردُّت به المضيِّ في الحوار= سيأتي من يعيد علينا الكلام في خطأ أسلوب الشيخ حاتم في حواره مع الشيخ الفوزان! بحجة "التَّذكير"! فما علاقة ابن القيِّم أوابن تيميَّة أوفلان بأسلوب الشيخ حاتم؟!
    وما دام أنَّك لم تقرأ ولم تتابع فانظر واستعمل الإنصاف لتعرف ما أرمي إليه. وهذا أحسبه من الظُّهور بمراجعة المشاركات السَّابقة كلِّها بحيث يغنينا عن المراء الذي وعظتنا فيه بارك الله فيك.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمادي مشاهدة المشاركة
    وأود التنبيه -أخي عدنان- إلى أنَّ أسلوب الغمز ليس من هديي
    فلو كنتُ أريد تعيينك ببعض كلامي لعيَّنتك صراحة، فليس ثَمَّ ما يدعو للتخفي والإشارة ما دام صريح العبارة ممكناً
    أحسنت بارك الله فيك يا أخانا، وهذا ما ينبغي أن يكون عليه طالب العلم المتجرِّد للإخلاص وطلب الحقِّ والأدب، ولا هو أيضًا من هديي. والحمدلله. (إذا كان ذلك ممكنًا) وفيه مصلحة.
    وفرقٌ بين تسمية الأمر غمزًا، وبين انتقاد ((الخطأ)) بأسلوب فيه تلميح يغني عن التَّصريح، لا حفاظًا لذات المنتقد وأخوَّته ((فقط))، بل لأدب المجلس، بغضِّ النَّظر عن صواب ذاك الانتقاد أوخطئه.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  16. #156
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: لا تنحصر مقاصد الحوار في الدعوة ( د.الشريف حاتم العوني)


    لا بأس؛ بارك الله فيك

    لا أحب مناقشة ما ذكرتَ، لأنه سيؤول إلى المـراء في كلام جانبي، ولا أود الخروج عما يتصل بالمقال!
    وأنا أعلم -وتعلم جيداً- أنه لن ينتهي الكلام إلا أن يبادر أحدنا بإنهائه وترك المـراء

    والخلاصة التي أحببتُ التوكيدَ عليها -بقطع النظر عما ورد من مشاركات- هي التنفيرُ الشديد من أسلوب الشيخ حاتم الذي اعتاد عليه، وكذا غيره ممن يسير على هديه، وأن يتنبه طلابُ العلم والناشئة لمثل ذلك، وأن يفيدوا من كلام مَنْ في كلامه فائدة دون يتأثروا بأسلوبه إن كان سيئاً، وأن يتأدبوا بآداب أهل العلم

    وهذا التنبيه والموعظة أولى بالعناية من الحوار في أصل موضوع (الحوار مع الأديان) لأنها تتعلق بنا جميعاً
    ونحتاج إليها دوماً، ويكثر الإخلال بها في المنتديات العلمية، كهذا المجلس وغيره
    وأما موضوع (الحوار مع الأديان الأخرى) فيمكن الحوار فيه بشكل إيجابي بعد تحقيق الآداب الواجبة بين المتحاورين
    وأما مع الإخلال بها فستكون النتيجة سلبية

    وصلى الله وسلم على نبينا محمد


  17. #157
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: لا تنحصر مقاصد الحوار في الدعوة ( د.الشريف حاتم العوني)

    أهذا ترك للمراء! أم إعادة للكلام السَّابق الذي قمتُ بمناقشته وردِّه مرَّات عديدة، وما قصَّرتُ والحمدلله في بيان أهمَّيَّته!(ابتسامة)
    على كلٍّ جزاك الله خيرًا على مواعظك، ولا شكَّ أنَّها هامَّة، وأتمنَّى أن تكون الرسالة وصلت واضحة إلى كلِّ من يسيء الأدب إلى أهل العلم وطلَّابه.

    وأرجو رجاءً خاصًّا من الإخوة فتح موضوع آخر في (بيان أدب العلم وطلَّابه وشيوخه بعضهم مع بعض ومع غيرهم) إن كانت لديهم مشاركات في ذلك؛ فقد استهلك ههنا وقتًا لسنا قادرين على إنفاق مثله. ولْيمض الحوار في الأمر إن كان ثَمَّ جديد.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  18. #158
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: لا تنحصر مقاصد الحوار في الدعوة ( د.الشريف حاتم العوني)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    أهذا ترك للمراء! أم إعادة للكلام السَّابق الذي قمتُ بمناقشته وردِّه مرَّات عديدة، وما قصَّرتُ والحمدلله في بيان أهمَّيَّته!(ابتسامة)
    على كلٍّ جزاك الله خيرًا على مواعظك، ولا شكَّ أنَّها هامَّة، وأتمنَّى أن تكون الرسالة وصلت واضحة إلى كلِّ من يسيء الأدب إلى أهل العلم وطلَّابه.


    مناقشةٌ وردٌ! مرات عديدة ! (ابتسامة)

    بارك الله لك وعليك في ردودك ومناقشاتك التي لم تدرك فيها بعض مرادي
    والتي أخذتَها -منذ البداية- بحساسية مفرطة كعادتك، وكأنك أنت المعنيُّ بكلامي

    ولذا أعتذر إليك أخي الحبيب
    فلن أعود لبيان ما أريد مما فهمتَه على غير وجهه، ولا لنقض كلامك
    لأنك ستجتهد في العودة (للنقض والرد والمناقشة) الذي هو مراءٌ خارج عن أصل الموضوع
    وأنت تحرص على عدم الخروج عنه!!

    أستغفر الله لي ولك



  19. #159
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: لا تنحصر مقاصد الحوار في الدعوة ( د.الشريف حاتم العوني)

    بوركت يا أخانا الكريم على ترك المراء، وخلَّصنا وإيَّاك ممَّا سمَّيته بـ"الحساسيَّة المفرطة"، ورزقنا ((رزانة الحسِّ واستقامته))(ابتسامات) ؛ فهذا ما يحتاجه كثيرٌ من الإخوة في الحوار في مثل هذه المواضيع، خاصَّة مع أهل العلم وطلَّابه. والحمدلله ربِّ العالمين...
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  20. #160
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: لا تنحصر مقاصد الحوار في الدعوة ( د.الشريف حاتم العوني)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    بوركت يا أخانا الكريم على ترك المراء، وخلَّصنا وإيَّاك ممَّا سمَّيته بـ"الحساسيَّة المفرطة"، ورزقنا ((رزانة الحسِّ واستقامته))(ابتسامات) ؛ فهذا ما يحتاجه كثيرٌ من الإخوة في الحوار في مثل هذه المواضيع، خاصَّة مع أهل العلم وطلَّابه. والحمدلله ربِّ العالمين...
    آمـين

صفحة 8 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •