فتـنـت ربيـعـة بالخـمـار الأسـودِ ** نسي السجود وأين باب المسجدِ
قـتلـت جـريـر بطرفها من نـظرةٍ ** ونـجـا المـحـبُّ لـربِّ دين محمّدِ

ماهر أبو حمزة